الجيش يهاجم مواقع مليشيا إيران الحوثية جنوبي مأرب ويكبدها عشرات القتلى والجرحى    إصابة مواطن وتدمير سيارته بانفجار لغم حوثي جنوب الحديدة    الجيش والمقاومة يحرران مواقع عسكرية استراتيجية في الجوبة وحريب    تشييع جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة    افتتاح ووضع حجر الأساس لعدد من مشاريع المياه في الحديدة    مقتل 10 الاف طفل.. الامم المتحدة تعلن بلوغ الصراع اليمني مستوى جديد    تظاهرة في بغداد رفضا لنتائج الانتخابات التشريعية    كومان يصدم جماهير برشلونة: "لن نفوز بدوري أبطال أوروبا"    ارتفاع طفيف في اسعار الذهب    تخريج 40 طالبا في الهندسة المعمارية من جامعة ذمار    شاهد / حشود ضخمة في بيحان وحريب رغم مرور يوم واحد من اعلان تحريرها (فيديو)    احتفال حاشد لحرائر حجة بذكرى المولد النبوي    بن مبارك:نطالب المجتمع الدولي باجبار الحوثيين وقف العنف والدخول في عملية سلام جادة    قوات الجيش تحرر مواقع عسكرية استراتيجية جنوبي مأرب    السلطة المحلية بمأرب يدعو شركاء العمل الانساني الى التحرك لإنقاذ حياة آلاف الأسر النازحة    المبعوث الأمريكي يتحدث عن مباحثات مثمرة بخصوص الملف اليمني    القوات الحكومية تنفذ عمليات إغارة ناجحة على عدد من مواقع الحوثيين شمال الضالع    البنك المركزي في عدن يكشف عن تفاهمات يمنية سعودية على وديعة جديدة    فعالية لمصلحة التأهيل والإصلاحية المركزية بأمانة العاصمة بذكرى المولد النبوي    قافلة من العريسين أحمد ومحمد الجنيد للمرابطين في الجبهات    مصرع قياديان عسكريان في ميليشيا الحوثي الانقلابية بمحافظة مأرب    الريال اليمني يتحسن نسبيا في عدن ويواصل الثبات في صنعاء (أسعار الصرف اليوم)    اشتعال معارك عنيفة بين الجيش والحوثيين في الجوبة وحريب بمأرب وسط تقدم كبير لهذا الطرف ! (مستجدات جديدة)    المولد النبوي.. تعزيز الارتباط وتجديد العودة الصادقة للرسول الأعظم    الجالية اليمنية في سوريا تحتفي بذكرى المولد النبوي    رئيس الوزراء البولندي: أوروبا على شفا أزمة طاقة كبيرة    الجولة الثالثة من دوري الأبطال.. الفرصة الأخيرة لبرشلونة وقمة نارية بين أتلتيكو مدريد وليفربول    غداً.. المحرق البحريني يواجه الكويت في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي    مستقبل (الكتاب)!    لقاء يجمع المهندس معين الماس بمحافظ الضالع في عدن    احصائية حديثة لضحايا كورونا عالميا    بقوة 6 ريختر... هزة أرضية تضرب 3 دول عربية صباح اليوم    إمرأة هندية توثق بالصور رحلتها في شبام كوكبان    الخارجية التركية تستدعي سفراء 10 دول من بينهم الولايات المتحدة وفرنسا    تعرف على النجم الفرنسي الذي أنقذ فريقة من الخسارة بهدف قاتل    كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه البحر الشرقي    جزيرة سقطرى: زيف الاحتلال الاماراتي وتجنيس مواطنيها    أطعمة ظاهرها الصحة وباطنها المرض    السعودية تنبه من إنخفاض في درجة الحرارة ورياح نشطة في 4 مناطق    إشادات إعلامية باكتمال مشروع تأهيل الصالة المغطاة في عدن واستلامها رسميا    وزير المالية يطالب بإعادة تفعيل المشروع الموحد للبنك الدولي ازاء المناخ    ظهور الشيب المبكر يدل على نقص شديد لهذه الفيتامينات في جسمك .. تعرف عليها واعد لونه الاسود من جديد    في ليلة الدخلة عروس مصرية تقتل عريسها بطريقة صادمة لم تخطر على بال إبليس؟.. ولسبب يعجز عقلك عن التفكير به    تظاهرات احتجاجية غاضبة في لحج تنديداً بتدهور الأوضاع المعيشية وانهيار سعر العملة    لا تستغني عنها بعد اليوم .. هذه العشبة البسيطة مفعولها مذهل في تنظيف القولون والقضاء على جرثومة المعدة نهائيا وطرد السموم من جسمك | اكتشفها الان    فنانة شهيرة تعترف بكل جرأة وبدون خجل أنحرمت من الأب والأخ وكنت بقضي فترة العدة بالعافية وأتزوج في نفس يوم انتهاءها.. لن تصدق من تكون    اللجنة العليا للمشاريع والإرث تعلن عن إطلاق مشروع ضمان الصحة والسلامة في الدولة المستضيفة    فيفا يستشير مدربي المنتخبات بشأن إقامة المونديال كل عامين    جائزة خالد الخطيب الدولية – 2021: فئة جديدة ومكافأة نقدية    مسيرة محمد صلاح الكروية ضمن المناهج التعليمية في مصر    قرأت لك.. "كتاب ‫الأطفال المزعجون" 40 سلوكاً يزعج الآباء والأمهات    روايات البوكر.. حكاية عائلة موريسكية في حصن التراب    رحيل أحد أبرز خبراء الأدب الشعبي في مصر    في جريمة مروعة ...(أب) يقتل ولده بدم بارد ويقوم بدفنه ... والسبب    "لملس"يوجه بتنفيذ حملات رقابية لتطبيق تسعيرة بيع اللحوم والأسماك وضبط المخالفين(وثيقة)    العاصمة صنعاء تشهد احتفالية مليونية بذكرى المولد النبوي الشريف    أبين...حملة امنية واسعة للحزام الامني    هالة صدقى: مصر تعيش عصرا جديدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شرب البشاوات الخمر من حذائها ورقصت على الذهب وخدامها من ايطاليا .. حكاية أشهر وأجمل راقصة في مصر !!
نشر في يمن فويس يوم 16 - 09 - 2021

في خريف 1851، بشارع نخلة في حي شبرا بالقاهرة، ولدت إحدى الفتيات التي قلبت ميزان الرقص الشرقي رأسا على عقب، لعائلة مصرية مسيحية عريقة، ظهر عليها الخفة والرشاقة، وهوس الرقص والموسيقة.
"أجمل بنت في شبرا"، هكذا كانت شفيقة القبطية، كانت كأي فتاة في ذلك الوقت، وقع في غرامها شاب يعمل "كمسري"، كان دائم التردد على قهوة الكمسرية، ليرى "شفيقة" وهي ذاهبة لكنيستها "سانت تريزا"، وفي نهاية المطاف تقدم لبنت ال 16 عامًا، فوافق أهلها وتزوجها، وظن أنه "فاز بها".
|| الاخبار الاكثر قراءة الآن :

سم قاتل .. لا تشرب الحليب وهو في هذه الحالة ابدا ولو كنت ستموت من الجوع
بهار موجود في مطبخك رخيص الثمن و متوفر بمتناول الجميع يمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم ويخفض الجلوكوز وينظيم مستويات الكولسترول ويعزز صحة القلب ( تعرف عليه )
تعرف على طريقة منزلية سهلة جدا وفعالة لتخفيض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم وقل وداعا الأدوية
اغلبكم سيصاب بالصدمة .. هؤلاء ال 5 فنانات الشهيرات كانوا في الأصل رجال قبل عمليات التحول الجنسي .. شاهد كيف يبدون قبل وبعد التحول (صور)
هل تذكرون طفلة أغنية الووو بابا فين ؟.. شاهدو المفاجأة كيف اصبحت اليوم جميلة تخطف الأنظار والجمهور مصدوم ! .. صور
احذفها فورا .. تطبيقات عديدة تتجسس عليك عن طريق كاميرا موبايلك وتسرق كل خصوصياتك (تعرف عليها)
متوفر في مطبخك .. دراسة علمية حديثة :استخدامك ل 4 ملاعق كبيرة من هذا الزيت في اليوم قد تخفض نسبة الكوليسترول في الدم بطريقة فعالة !
يتحول إلى سم قاتل .. احذرو وضع اللبن والحليب بهذه الطريقة في الثلاجة (تعرف عليها قبل فوات الاوان)
________________________
وفي 1871، حضرت "القبطية" فرح جارتها وكانت ترقص فيه "شوق" أفضل وأشهر راقصات هذا الزمن، وكانت من اللواتي أحيين حفل افتتاح قناة السويس أمام الخديو إسماعيل، والغمبراطورة أوجيني، وباقي ملوك العالم، وكعادة المصريات، فرقصت "القبطية" أمام "شوق" أثناء استراحتها كنوع من مجاملة العروس، ومن هنا فتحت أبواب الشهرة لشفيقة القبطية، وأبهرت المدعوين جميعًا بمن فيهم "شوق".
وسط كل المدعوين، سألتها "شوق": " اسمك ايه يا عروسة، اسمي شفيقة"، فردت: " انتي خسارة يا شفيقة ما تيجي أعلمك الرقص"، كان ذلك على مرأى ومسمع والدة شفيقة، التي اعتبرت هذه الجملة نوع من الإهانة، وأخذت شفيقة وانصرفت، لكن كان ل"شفيقة" كان لها رأي مختلف وأرسلت لها "شوق" "غمزة" أيقنت بعدها أن ذلك ليس نهاية المطاف.
استغلت "شفيقة" انشغال زوجها، وتدين عائلتها، واتخذت من الذهاب للكنيسة زريعة للخروج، وكانت تذهب إلى شارع محمد علي، في بيت "شوق" والتي طورت من موهبتها، وعلمتها قواعد وأساسيات الرقص.
وفي أحد الأيام، خرجت "شفيقة" ولم تعد، وقلقت عليها أسرتها وأخذت في البحث عنها لكتها "فص وملح وداب"، وعقب 6 أشهر سمعوا أنها ترقص في "الموالد"، أرسلوا لها قسيسًا لهدايتها ووعظها إلا أن "الراقصة شفيقة القبطية" سيطرت على فتاة شبرا، وبعدها أعلنت عائلتها أنها برأت زمتها منها واعتبروها "ماتت".
ماتت "شوق" وأصبح العرش خاليًا، واعتلته "القبطية"، وبدأت في خطو أول خطوة لمشوارها، واختارت لنفسها اسمًا مميزًا، وافتتحت صالتها الخاصة في شارع عماد الدين.
"شفيقة القبطية" كانت فنانة بحق، ولم تكن راقصة عادية، وطورت كثيرًا في مقاييس ومعايير الرقص الشرقي، وابتكرت رقصات جديدة، أزهلت متابعيها، ولمع نجمها بعد رقصة "الفنيار".
"صالة فخمة، نجفة عشر شمعات، عروض مذهلة"، كانت أهم العوامل الأساسية لصناعة اسم أسطورة الرقص الشرقي "شفيقة القبطية".
جمهور شفيقة القبطية من كل الأجناس والطبقات كانوا يملأون صالتها بالجنيهات الذهبية، فكانت ترقص على الذهب وليست أرضية الصالة.
وكان من ضمن جمهورها، أحد الأعيان الذي جن جنونه لينال رضاها، ومع هذا كله فكان أخر شيء يمكنه فعله هو "لمس يدها"، وبلغ جنونه بها إلى انه كان يترجاها كل ليلة لأن يتولى مهمة خلع حذائها ليكون كأسه الذي يتناول فيه "الشامبانيا"، وكان يأمر بفتح زجاجات الخمر حتى لخيول عربة "القبطية".

شفيقة القبطية، كانت تملك عشرات الخيول الأصيلة، وكان يخدمها "القمشجية" وبجانب عرباتها "سياس" يصيحون "وسع يا جدع"، وكان موكبها ينافس موكب الخديو نفسه.
خدام "شفيقة" كانوا من إيطاليا، وكانت أزيائهم من أشهر بيوت الأزياء "كلاكوت"، "ديفز براين".
شفيقة القبطية كانت أول من رسخ لمفهوم " super star"، وتخطت شهرتها حدود البلاد، فكانت من أوائل من استخدمت أسمائهم لترويج الماركات العالمية، وظهرت صورتها على علب المكياج وزجاجات العطور الفرنسية.
شفيقه القبطية كانت "روبين هود" الفقرا في مصر، فكانت تساعد المحتاجين على الدوام، وتسدد ديون المتعثرين، وتنقذ تجارًا على وشك الإفلاس، وكانت تحيي أفراحا دون أجر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.