المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هاجم الإصلاح والحكومة ودعا أتباعه لترديد «دعاء التولي» .. بالفيديو : الحوثي يعلن بأن الحكم لله ولعلي وأحفاده من بعده، ويؤكد استمرار ثورته لتطبيق المعايير الإلهية
نشر في يمن فويس يوم 06 - 11 - 2012

صنعاء :
تمحور الخطاب الذي ألقاه زعيم جماعة الحوثيين، عبد الملك الحوثي، أثناء مهرجان جماهيري، عقد بمحافظة صعدة، بمناسبة «عيد الغدير»، حول محورين أساسيين، هما ما وصفهما ب«مبدأي الولاء والولاية»، اللذين عرفهما بقوله: «الولاء في الموقف، والولاية في الحكم».
وفقا للحوثي فإن «الولاء إما أن يكون لله أو أن يكون للشيطان، والولاء لله ليس له إلا طريق واحد وهو الولاء للإمام علي بن أبي طالب، والإقرار بالولاية له ولأحفاده من بعده، وما عدى ذلك فإنه ولاء للشيطان، وولاء لأميركا».
ابتدأ الحوثي خطابه –الذي تخللته الهتافات الجماهيرية المرددة لشعار الصرخة- بالإشارة إلى أن الاحتفال بما أسماه يوم الولاية (عيد الغدير) يأتي في مرحلة تسعى فيها أميركا لفرض ولايتها على الشعوب العربية والإسلامية، مؤكدا بأن إحياء يوم الولاية يعتبر منطلقا أساسيا لرفض الولاء لأميركا ورفض ولايتها على الشعوب الإسلامية.
وأوضح الحوثي بأن ترسيخ وتثبيت مبدأ الولاية للإمام علي بن أبي طالب، يعتبر رفضا للولاية الأميركية، وقال: «إننا عندما نحيي هذه المناسبة (عيد الغدير) بوعي وبفهم لمدلولها ونجعل منها منطلقا أساسيا لترسيخ وتثبيت مبدأ الولاية بالمفهوم القرآني فأننا نتحرك في الموقف الصحيح، ونرفض الولاية الأميركية، والتدخل في مصيرنا، والولاء لهم في الوقف».
وأضاف الحوثي بأن إحياء يوم الولاية للإمام علي بن أبي طالب، يهدف إلى تثبيت ما وصفه ب«المبدأ الحق»، وهو الولاية لله، وقال: «عندما ننادي بهذا المبدأ القرآني (ولاية الله) فهو المبدأ الحق، لأن مبدأ الولاية إذا سقط فإن وراءه سقوط الأمه واختراقها وهيمنة أعدائها عليها، وأي ثقافة أو أي مبدأ أو أي فكر أو أي رؤية سياسية لا يمكن أن تحصن الأمة الإسلامية من هيمنة أعدائها عليها من اليهود والنصارى ومن سيطرتهم على ولاية الأمر فيها والهيمنة عليها».
وقسم الحوثي مبدأ الولاية إلى قسمين، القسم الأول هو الولاية لله ورسوله، ووفقا لمفهومه فإنها إذا لم تتحقق فإن البديل هو الولاية الأخرى، وهي الولاية للشيطان، وقال: «البديل عن الولاية لله ورسوله هو رموز الطاغوت، ورموز الشر، ورموز الباطل».
وانطلاقا من مبدأ الولاية لله ولرسوله، خلص الحوثي إلى التأكيد على أن ولاية الله ورسوله لا تتحقق إلا بولاية علي بن أبي طالب، وقال: «في مثل هذا اليوم الثامن عشر من شهر ذي الحجة في السنة العاشرة من الهجرة، والرسول صلى الله عليه وآله وسلم عائدٌ من حجة الوداع وفي وادي خم بلَّغ ما أمره الله بإبلاغه بهذه الولاية».
ثم استطرد الحوثي في سرد خصال الإمام علي بن أبي طالب، التي ترتقي به إلى مقام النبوة أو أدنى، وقال: «ولاية الإمام علي عليه السلام هي امتداد لولاية الرسول، قائدا من بعده للأمة، وزعيما يعمل على مواصلة مشوار الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، في هداية الأمة وإدارة شؤونها، والإمام علي بمؤهلاته الإيمانية والربانية كان هو الجدير بهذا الموقع، وكانت لديه الكفاءة اللازمة لأن يخلف النبي صلوات الله عليه وعلى آله، وأن يتولى من بعده الموقع الأول في الأمة، هادياً ومربياً ومعلماً وزعيماً ومرشداً».
وأضاف الحوثي: «مقام علي من محمد في أمة محمد مثل مقام هارون من موسى في أمة موسى، كيف يمكن للبعض أن يضع في هذا المقام غير علي وقد وضعه الله في المقام اللائق على لسان نبيه، كشخصيةٍ بعد رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله ليس هناك في كل الأمة من هو في مستواه ولا في مقامه».
ثم انتقل الحوثي إلى تقييم حكام الشعوب العربية والإسلامية بما فيها اليمن، وفقا لمبدأ الولاية، معتبرا بأن الحكام اليوم ليست لديهم أي «مؤهلات قرآنية ولا إنسانية ولا فطرية» للحكم، وقال: «الحكومة سواء في اليمن أو في أي شعب عربي لا تحتاج إلى مؤهلات، لا رحمة، ولا حكمة، ولا دين، ولا ضمير، ولا شرف، يعتمدون على التغلب، وعلى التسلط، وعلى الانتهازية، وعلى فرض الأمر الواقع ليسيطروا على الشعوب ولينفذوا في هذه الأمة أجندة الخارج المعادي».
وأضاف الحوثي: «عندما نتأمل المستوى والواقع الذي وصلت إليه أمتنا المسلمة فإنه كارثة كبرى، أصبح من يقرر ولاية أمرها هي أمريكا، بمعايير أمريكا، بالمؤهلات التي تراها أمريكا والتي تكفل وتضمن قيام حكومات انتهازية، فأصبحت أمريكا هي من تفرض حكومات، وهي من تقرر ولاة وتعين رؤساء، وتصادق حتى على الموظفين والمسئولين، ووفق معاييرها التي تضمن قيام حكومات متسلطة تنفذ أجندتها بعيداً عن كل المعايير الإلهية».
وهاجم الحوثي -في سياق خطابه- حزب التجمع اليمني للإصلاح واتهمه بنهب المال العام والوظيفة العامة، وقال بأن حكومة الوفاق الوطني كشفت حقيقة ما وصفها ب«بعض القوى المتلبسة بالدين، الذي ما إن وصل إلى السلطة حتى تسابق موظفوه ومسئولوه للسطو على المال العام وعلى الوظيفة العامة وجعلوها نهباً وجعلوها مغنماً وليست مسئولية ولا قداسة لها ولا أهمية لديها سوى هذا».
وأكد الحوثي على ضرورة استمرار الثورات الشعبية حتى تتحقق ما وصفها ب«المعايير الإلهية» في الحكم، بدلا عما وصفها ب«المؤهلات الأميركية»، وحتى تتحقق «الولاية لله ولرسوله، وللإمام علي بن أبي طالب كرمز للأمة بعد نبيها»، معلنا استمرار ما وصفه ب«مسار التولي لله، والتولي لرسوله، والتولي للإمام علي، والتولي لآل محمد»، حد قوله.
واختتم الحوثي خطابه بترديد ما سماه ب«دعاء التولي»، الذي ردده معه أتباعه، وهو: «اللهم إنا نتولاك، ونتولى رسولك، ونتولى الإمام علي، اللهم تقبل منا يا أرحم الراحمين، اللهم إنا نبرأ إليك من أعداءك، ونبرأ إليك من أعداء رسولك، ونبرأ إليك من أعداء الإمام علي، اللهم ثبتنا بالقول الثابت، في الحياة الدنيا وفي الآخرة، واهدنا بكتابك الكريم، انصرنا بنصرك، وأيدنا بتأييدك، واجعلنا معتصمين بك، متوكلين عليك، إنك سميع الدعاء».
مأرب برس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.