وقفة احتجاجية منددة باستمرار حصار مليشيا الحوثي لمدينة تعز رغم الهدنة المعلنة    وفاة مواطن بعد تعذيبه الشديد في سجون مليشيات الحوثي بالجوف    جوازات صنعاء... تنازلات حكومية، أم اعتراف سعودي.    محافظ تعز يوجه بإيقاف مدراء الاشغال بعدد من المديريات وإحالتهم للنيابة    وزير الإدارة المحلية يبحث مستوى تنفيذ المشاريع والبرامج في عدد من المحافظات    اجتماع بمأرب يناقش الاستقرار التمويني وتطبيق الرقابة والغرامات على المخالفين والمتلاعبين    ليبيا: باشاغا يدخل العاصمة ويخرج بعد ساعات منها إثر اشتباكات مسلحة عنيفة    جامعة إسطنبول تمنح الرئيس الجزائري دكتوراه فخرية    بعد هجوم بافالو العنصري.. بايدن يستنكر نظرية تفوق العرق الأبيض    الدوري الانجليزي.. ليفربول يُرجِئ الحسم الى المرحلة الختامية ويبقي على آماله بالرباعية    البكري يدشن العمل بالخطة الاستراتيجية لقطاع الشباب    إلى متى يصمد نادال أمام الأوجاع؟    مدير شرطة مأرب يشيد بجهود مركز «سيفيك» لتأهيل كوادر الأجهزة الأمنية    وكيل مأرب يؤكد أهمية انتقال المنظمات الإنسانية الى إيجاد الإيواء المقاوم لعوامل التعرية والطبيعة والأطول استدامة    جائزة الشارقة للإبداع العربي تفتتح أعمال دورتها ال 25    بيع هيكل ديناصور داينونيكوس عمره 110 ملايين عام ب12.4 مليون دولار    لوحة "فلاحين" للفنانة إنجى أفلاطون للبيع في مزاد بونهامز    مكاتب الاوقاف في ست محافظات تطلق تحذيراً هاماً لأبناء الشعب اليمني في مناطق المليشيات    فضيحة في إيران..تسجيل مسرب كشف فساد قادة بينهم سليماني..ما مصير القيادي الذي سربه؟    روسيا تبعث رسالة خطيرة ب الصواريخ لإسرائيل والمعركة القادمة مع الغرب ليست في أوروبا    الكشف عن النتائج النهائية للانتخابات النيابية في لبنان.. وعون في المستشفى    الحكومة تستنكر التخاذل الدولي إزاء جريمة تجنيد مليشيا الحوثي للأطفال    استقبال الأسير المحرر بكيل صبر في جبل الشرق بذمار    مناقشة تقرير الأنشطة البحثية لمركز هيئة البحوث والإرشاد الزراعي    العين يواصل تألقه ويحقق فوزه السادس على التوالي    الحوثي يرتكب 75 خرقاً للهدنة الاممية يوم أمس الاثنين    معين عبدالملك يرأس اجتماع لمتابعة إجراءات تحسين خدمات المياه في عدن والمحافظات المحررة    الهند تعتزم تصدير القمح المتعاقد عليه فقط بعد قرار الحظر    ويلان يلمح الى امكانية رحيل الدولي المصري محمد صلاح عن الريدز    عرض خرافي اخير من PSG لتجديد عقد مبابي    الدكتور الخُبجي يبعث برقية عزاء ومواساة في وفاة العقيد عادل حنش الضنبري    التربية تعلن نقل مركزين اختباريين بمحافظة تعز    لجنة وزارية تتفقد سير اختبارات الثانوية العامة في خنفر    انعقاد خمس ورش علمية ضمن أنشطة المؤتمر الوطني الأول للأوقاف    إدارة شرطة محافظة البيضاء تتفقد سير الأنشطة في المدارس والمراكز الصيفية بمديرية العرش    فرنسا تدعو الحوثيين للقيام بخطوة ملموسة لصالح السلام وإعادة فتح طريق تعز مميز    طهران تنفي حدوث أي تطور جديد في المفاوضات مع الرياض    السلطة المحلية بمحافظة مأرب تنعي الشيخ فهد ناصر الجمال    تغير مفاجئ في سعر الريال والدولار في اليمن. تعرف على سعر العملات    وزير الأوقاف والإرشاد يكشف لمأرب برس عن الاستعدادات لموسم الحج وعن دور المجلس الرئاسي خلال المرحلة القادمة    الأوقاف اليمنية تبدأ استعدادتها لموسم الحج بتشكيل لجنة عليا    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أربعة فلسطينيين شرق نابلس    الكشف عن تفاصيل خطة الأمم المتحدة بشأن ناقلة النفط العائمة «صافر»    العثور على أحفورة ديناصور في الصين يعود تاريخها لما قبل 125 مليون سنة    ورقة نقد فلسطينية نادرة تباع في بريطانيا ب173ألف دولار    14 علامة تحذيرية بجسمك تؤكد إصابتك بمرض السكر وارتفاعه.. خطر لا تهمله    اكتشاف كائنات عمرها 830 مليون عام محاصرة في صخرة قديمة    انخفاض أسعار النفط مع سعي الاتحاد الأوروبي لحظر الواردات الروسية    المنشطات تحرم لاعب المنتخب السعودي المولد من مونديال قطر    ثلاثة مشروبات تدمّر العظام ..تعرف عليها    عاصفة ترابية جديدة تضرب وسط وجنوب العراق    العلماء يوضّحون كيفية غسل لحم الدجاج بأمان!    نص كلمة قائد الثورة في المؤتمر الوطني الأول للهيئة العامة للأوقاف    مدير مكتب الرئاسة ووزير الإعلام ومحافظ صعدة يتفقدون سير العمل في إذاعة صعدة    وزارة الثقافة واتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين تنعي الباحث والمؤرخ يحيى جحاف    وزارة الأوقاف تعلن البدء بالتسجيل في المراكز الصيفية للعام 1443ه 2022م    تذكر قبل أن تعصي اللهَ!!    اسماء وألقاب بعض من الصحابيات:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لما الخوف من اللقاح ..؟
نشر في عدن الغد يوم 28 - 04 - 2018

انتشرت إشاعات بين أوساط الناس في عدن أن اللقاحات التي اعطيت للأطفال في حملات التحصين بعدن خلال الفترة المنصرمة والتي ظهرت فيها حالات الإصابة بمرض الدفتيريا لها أضرار صحية على الطفل حتى أن بعضهم وصل إلى نسج القصص حول وفاة بعض الاطفال ممن لقحوا ..

تخوف مهول ابداها الناس لن أقول انهم على خطأ فكل شخص له الحق في الخوف على صحة طفله ولكن حين يطال هذ الخوف المثقفين أو اولئك الأكثر وعيا ويقع عليهم مسؤولية الرد أو تصحيح المفاهيم المغلوطة لمن هم أقل دراية أو اتصال بالجهات الصحية وبث الطمأنينة بينهم، كيف سنتمكن من مواجهة مشاكلنا وحلها .

لمن لايعلم اللقاح فائدته للجسم اذا انعدمت فلن يكون له اضرار بحسب ما أكدته جهات في الصحة بعدن ، ويؤكد تلك التصريحات تأكيدات الصحة العالمية التي اكدت من خلال تقيمها للمنتجات التي تحتوي على الثيومرسال على استيفائها للمعايير الدولية لضمان الجودة والمأمونية والفعالية ، و "الثيومرسال " هو " مركب يستخدم لمنع النمو البكتيري والفطري في بعض اللقاحات المعطلة (التي تحتوي على فيروسات مقتولة) المعبأة في قنينات متعددة الجرعات منها لقاحات " الخناق "الدفتيريا والكزاز والشاهوق (اللقاح الثلاثي)، والتهاب الكبد باء، وداء الكلب، والأنفلونزا، وأمراض المكورة السحائية ، وكذا مأمونية اللقاحات الحية لأمراض شلل الأطفال الفموي والحصبة والحمى الصفراء والنكاف والحميراء التي تستدعي استخدام جرعة واحدة ترمى بعدها العبوة الحافظة لها .

المواد الحافظة للقاحات وكما تقدم فانها مجازة دوليا ولايمكن ان تحتوي على مايضر فالاعتقاد بسوء التخزين للقاحات أو التشكيك في صلاحيتها كان هو السبب الأكبر الذي جعل أغلب الناس في عدن تمتنع عن تطعيم اولادهم ، واود ان اؤكد انه سبق لي أن تعرفت على اجراءات الحفاظ على اللقاحات من التلف وكيفية طرق التخزين في احدى مركز الرعاية الصحية بعدن من الكادر الطبي المسؤل واتضح بمجال لايقبل الشك أن جهود الطاقم الصحي يقوم بواجبه وأن هناك جنود مجهولين داؤبين في العمل لمصلحة المواطنين بقدر استطاعته .


معلومات لابد أن نطلع عليها نحن أولا وأقصد بنحن المثقفين و اصحاب اامسؤلية في نشر المعلومات حتى يسهل إيصالها للناس في مثل هذه الجوانب الحساسة..

وعن مالاحظه الناس أثناء حملة التحصين للدفتيريا " الخناق " من تأثيرات وقعت كانت نتيجة تقبل أجساد الأطفال للقاح وكما تبين لي من خلال محاضرة قام بها مكتب الصحة في عدن عن مسؤلية الجميع في التوعية المجتمعية الداعمة لحملات التحصين فإن تلك التأثيرات تعكس حالة جيدة لاستقبال الجسم للدواء أو اللقاح من أعراض الحمى الخفيفة والشعور بثقل في الحركة تستمر إلى مدى يومين بالكثير بحسب البنية الجسدية لكل طفل وهذا كله يشير إلى أن الطفل سليم وهذا ما كان واجبا على فرق التحصين الإشارة إليه وهي نقطة محسوبة على إدارة الصحة في ضرورة التنبيه لتأثيرات اللقاح .

حملات التحصين التي تقوم بها وزارة الصحة ضد العديد من الأمراض الدفينة منها الكوليرا والدفتيريا والحصبة وغيرها التي تظهر بفعل عوامل مختلفة في عدن وباقي المحافظات وفي ظل الأوضاع الاستثنائية التي تمر بها البلاد وعدن خاصة بعد الحرب تعتبر جهود جبارة تشكر عليها الى جانب المنظمات الدولية الداعمة للصحة وبرامجها التي تلامس مشاكل المجتمع .

إن تعزيز صحة الأطفال باخذهم اللقاحات واستكمال جرعات التطعيم الروتينية لكثير من الأمراض يجنب المجتمع والأسرة الكثير من الجهد والمال ووجب الحرص على ذلك للمحافظة على أطفالنا من الأمراض والأوبئة القاتلة .

وربما سيقول الكثير أن الشفاء من عند الله وهذا اكيد لا اختلاف عليه و لكن الله أوجد الداء وسخر الدواء . فلما الخوف ..؟؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.