لواء الشهيد "شلال الشوبجي" يدفع بتعزيزات عسكرية إلى جبهة بتار شمال الضالع    مقاتلات التحالف تصطاد تجمعات حوثية غربي الجوف    لجنة اعتصام المهرة تنفي علاقتها بكمين مسلح استهداف قوات موالية للسعودية    عاجل : في ضربة عاجلة للحوثي والانتقالي...مجلس الأمن يقر مشروع القرار "2511" الخاص باليمن...النص"    محافظ أبين يوكد أن على جامعة أبين وضع إستراتيجية لتجديد التخصصات في الكليات وفق الإحتياجات التنموية وسوق العمل    التحضير والإعداد لندوة حول مخاطر المخدرات التي ينظمها مكتب الإعلام ومؤسسة سماء للارشاد والتنمية    أحمد علي عبدالله صالح يُعزِّي في وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك    جميعهم قادمون من إيران.. ارتفاع الإصابة بفيروس كورونا في "دولتان عربيتان" إلى 16حالة    قرار أمريكي جديد بشأن اليمن    السعودية.. الملك سلمان يصدر أوامر ملكية جديدة    الحوثيون ينقلون اكثر من 700 طالب من مدينة" قم " بؤرة وباء كورونا في إيران الى صنعاء    ممثل خارجية الانتقالي يلتقي السفير الصيني لدى اليمن    مقاتلات التحالف تدمر طائرتين حربيتين بقاعدة "طارق"    زيدان يزيد الغموض بشأن عودة هازارد إلى ريال مدريد    السعودية تُطلق أول دوري في كرة القدم للسيدات    "كورونا" تحتجز توم كروز في فندق بإيطاليا    اكتشاف نوع جديد من البشر.. يعودون لمجتمع غير معروف    جنودنا يحمون وطننا وفرصه بسيطة يستهدفها كمين غادر بعمل ارهابي    هاهم رجال الصبيحة يقطفون بأياديهم ثمار ماغرسه شبل من أشبالهم    تكريم أوائل طلاب مدرسة العبر للتعليم الأساسي والثانوي    ايران تحول كورونا إلى وباء في الشرق الأوسط    "كورونا" في الدول العربية.. إصابات جديدة في 4 بلدان    انطلاق بطولة عدن التنشيطية للتنس    عاجل : الجيش الوطني يزحف نحو حرف سفيان التابعة لمحافظة عمران ويحقق انتصارات ميدانية – فيديو    نجوى كرم تسخر من وصول فيروس كورونا الى لبنان    مسؤول رفيع في شركة الخطوط الجوية اليمنية ينفي إيقاف مدير محطة مطار سيئون    سقوط الحوثيين حتمي    الكشف عن مصير الإعلامي السعودي داود الشريان .. ونجه يخرج عن صمته    إغلاق خامس مصنع للمياه المعدنية بصنعاء    استمرار الاضراب في مدارس مديرية القطن ...والتربية بالمديرية تحيل امين النقابة الى النيابة العامة    استمرار هبوط الريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات مساء اليوم الثلاثاء 25 فبراير 2020    إعلان وتوضيح هام من وزارة الصحة يتعلق ب "فيروس كورونا"    تفاصيل وموعد جنازة حسني مبارك .. شاهد آخر ظهور للرئيس المصري الراحل    صندوق النظافة يقيم دورة تأهيلية لرفع قدرات الأندية المدرسية بعدن    بريطانيا تمنع "الرأسيات" بالمدارس الابتدائية لهذه الأسباب    محافظ عدن يكلف الوكيل الشاذلي بمعالجة ملف المياه والصرف الصحي    مدير مكتب الشباب والرياضه بحضرموت الوادي يستقبل نائب رئيس أتحاد الدرجات    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ عبداللطيف العماد    موقع بريطاني.. لماذا يريد الغرب استمرار حرب اليمن    تراجع أسعار الذهب بعدما بلغ أعلى مستوى    حصد أرواح مئات «المسافرين» .. تدشين مشروع تأهيل طريق «العبر - الوديعة»    في لودر توفرت الكهرباء فمتى يتوفر الماء ؟!    مفهوم الديمقراطية في شريعة القرآن الكريم    رسالة الى محافظ شبوة    بعدما اتهمتها بأنها ترغب بالإنتقام من والدتها.. ابنة هيفا ترد على نضال الأحمدية.. "بيكفي فتنة"    مواطنة من عدن تشكو قيام جارها بتشييد عقار مخالف يهدد منزلها بالانهيار    عصام الابداع.. وعدن ملهمة..    مليشيا الحوثي تخسر 3 قيادات بارزه في حجة"تفاصيل"    إسرائيل تعلن استهداف مواقع ل"الجهاد الإسلامي" في سوريا وقطاع غزة    وزير الخارجية الليبي يكشف سبب التواجد التركي في ليبيا    شاهد ماذا قالت الحكومة اليمنية بعد محوله الحوثيين استهداف السفن البحريه"تفاصيل"    محافظ المهره الجيد يصدر اول قرار للبنك المركزي"تفاصيل"    يونيون برلين يتخطى اينتراخت فرانكفورت في الدوري الالماني لكرة القدم    المصور التونسي محمد فليس يتوج بجائزة افضل مصور صحفي في افريقيا    مسؤول بحكومة المليشيا يأمر بشراء سيارات فارهة لقيادات اخرى بالاف الدولارات...تفاصيل    ليفربول يقترب كثيرا من التتويج بلقب الدوري الانجليزي بعد تجاوز وست هام بثلاثية    إعلامي مصري لمحمد رمضان: "صوتك مش حلو".. والأخير يتعهد: لن أغني في مصر بعد اليوم -فيديو    "التعايش" ونبذ العنف والتصدي له    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير.. كيف ينبغي التعامل مع عائلات التنظيمات الإرهابية بالمجتمعات المتصارعة ؟
نشر في عدن الغد يوم 11 - 03 - 2019

تواجه عددًا من الحكومات مشكلة الأطفال الذين انضموا إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، منذ أن أعلن التنظيم عن نفسه في 2014 بسوريا والعراق، وحتى محاصرته في منطقة البوغاز حاليًّا، كآخر جيوبه في سوريا؛ ذلك أن الأسئلة التي تخص هؤلاء الأطفال سواء الذين انضموا إليه بإرادتهم أو مع والديهم، وما تعلموه من “داعش” ومدى تأثير هذا على مجتمعاتهم في ما بعد، لم تتبيَّن لها إجابات واضحة وحلول يمكن بها معالجة هذه الأزمة.
طفَت أزمة أطفال “داعش” بشكل كبير مؤخرًا على السطح، بعد أن أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريرًا عن محاكمة السلطات العراقية لأطفال مشتبه في صلتهم ب”داعش”؛ وهو تقرير خطير في مجمله ويحمل أكثر من جانب، فقد اعتبرت المنظمة أن محاكمة الأطفال في العراق تستند إلى آلية “يشوبها عيوب” كثيرة؛ حيث إنهم “لا يتلقون أي تعليم ويُتركون في غرفهم لفترات تصل إلى 48 ساعة متواصلة، ويُحرمون من الاتصال بأسرهم في أثناء الحبس الاحتياطي، بينما يضربهم بعض حراس الإصلاحية”.
حديث المنظمة الدولية، والذي نقلته قناة “الحرة”، يشير إلى أن محاكمة الأطفال بتهمة الانضمام إلى “داعش” قد تخلق عواقب سلبية دائمة للعديد منهم، ويستند في ذلك إلى مقابلات أُجريت مع 29 طفلًا عراقيًّا احتجزوا لدى الحكومة الاتحادية أو حكومة إقليم كردستان؛ حيث تقدر المنظمة أن السلطات هناك احتجزت 1500 طفل حتى نهاية العام الماضي؛ لاتهامهم بالانتماء إلى “داعش”، كما أُدين بالفعل 185 طفلًا أجنبيًّا على الأقل بتهم الإرهاب وحُكم عليهم بالسجن.
وقد أُبلغ 19 من بين 29 طفلًا بأنهم تعرضوا للتعذيب من قِبَل حكومة إقليم كردستان، سواء “بالضرب أو بالصعق بالكهرباء”، كما أنهم أكدوا محاكمتهم دون وجود محامين، وأن جلسات الاستماع إلى أقوالهم لا تستمر أكثر من 10 دقائق، وهو ما أكده التقرير بأن الأطفال يتم احتجازهم ومقاضاتهم (بغض النظر عما إذا كانت لديهم علاقة ب”داعش” ومدى تورطهم مع التنظيم)؛ فأحد المعتقلين مثلًا (عمره 17 عامًا) قال إنه كان يعمل في مطعم يقدم الطعام ل”داعش” في الموصل، ويعتقد أن اسمه أُدرج في قائمة “المطلوبين”؛ لأن التنظيم أخذ هويته ليدفع أجره. هؤلاء الأطفال المحتجزون أوضحوا بعض الأسباب التي تؤدي بهم إلى الانضمام إلى “داعش”؛ وهي “الحاجة الاقتصادية أو ضغط الأصدقاء والعائلة، أو الهرب من المشكلات العائلية أو لاكتساب مكانة اجتماعية”.
تقرير “هيومن رايتس ووتش” يرى أن معاملة العراق وحكومة إقليم كردستان للأطفال قاسية، وأنها أقرب إلى الانتقام منهم؛ بسبب جرائم “داعش”، ودعا إلى “حق الأطفال المشاركين في النزاعات المسلحة في إعادة التأهيل والدمج”، وهو ما يؤكده مركز أبحاث ” The Global Observatory“، الذي يرى أنه بموجب القانون الدولي، يجب اعتبار الأطفال المرتبطين بجماعات مسلحة أو إرهابية، ضحايا قبل كل شيء، خصوصًا أن كثيرًا منهم يتعرض إلى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان. وبناء عليه يرى المركز أنه لا محاسبة لهؤلاء الأطفال على دخولهم غير القانوني للبلاد، وأنه لا يجب احتجازهم -كما يحدث في العراق- مع المشردين داخليًّا كما الحال في العراق.
الأرقام الرسمية بشأن عدد الأطفال في “داعش” قليلة، كما يقول تقرير لمركز أبحاث التطرف ب”كينجز كوليدج بلندن” نشرته صحيفة الجارديان البريطانية، والذي أثبت أن 4761 شخصًا من بين 41490 أجنبيًّا انضموا إلى “داعش” في العراق وسوريا بين أبريل 2013 ويونيو 2018، سيدات، بينهن 12% من القصر، وأن 23% من المواطنين البريطانيين الذين تأكدت عودتهم إلى بلادهم، من القُصر والسيدات. وأكد الباحثان، جوانا كوك وجيانا فالي، أن 850 بريطانيًّا انضموا إلى “داعش”، من بينهم 145 امرأة و50 من القصر، في حين يعتقد الباحثان، أن الأرقام تقلل من حجم الظاهرة وسط غياب البيانات الحكومية الرسمية. وقد يكون الحل للتعامل مع هؤلاء الأطفال هو ما قالته وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، التي أكدت أهمية رعاية هؤلاء الأطفال، خصوصًا أن بعضهم قد يكونون “متطرفين ويحتاجون إلى مراقبة”، معتبرةً أن التحدي هو تحويلهم إلى مواطنين صالحين من جديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.