الريال يواصل الانهيار أمام الدولار .. تحديث سعر الصرف مساء الأحد    مانشستر سيتي "يسحق" فولهام في كأس الاتحاد    قصة حب عجوز بريطانية وشاب مصرى    د. عبد الإله الصلبه | إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى    اشتراكي شبوة يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي    بضربات الترجيح النوارس بطلآ متوجآ والبيارق وصيفآ(نسخة إضافية)    الناطق الرسمي للمقاومة الوطنية :خطر الحوثي يهدد حاضر ومستقبل اليمن والمنطقة    الجوف.. الجيش يصد هجوماً في جبهة العقبة ومقتل وجرح عدد من المليشيا الانقلابية    مصلحة الهجرة والجوازات تعلن تعليق عملها في محافظة مأرب    تعزية    تدشين امتحانات الدور الثاني بكليتي التربية زنجبار والشريعة والقانون بجامعة أبين    في اللقاء الموسع للحراك بأبين.. النخعي يستنكر ما يحدث في الجنوب ويدعو لوحدة الصف    اقتصاديون يتهمون بنك عدن بالفشل ويطالبون بالتدخل لوقف الانهيار    نائب رئيس مجلس الوزراء يؤكد على أهمية تعزيز قدرات الشباب لتحقق التنمية المستدامة    استشهاد امرأة مسنة برصاص قناص حوثي غربي تعز    تعز.. الشرطة العسكرية تلقي القبض على مهربي مخطوطات وآثار المتحف الوطني    بعد الجبواني: هكذا رفضت الحكومة تصريحات الميسري ضد التحالف – فيديو    مورينو يطلب شرطا تعجيزيا لنقل بن يدر إلى برشلونة    ورد الآن.. عبدالملك الحوثي وقيادات حوثية عليا تعيش حالة صدمة عنيفة وهذا ما يحدث في صنعاء وذمار الآن..! - (تفاصيل صادمة)    بحضور أكثر من 40 الف متفرج..شعب حضرموت بطلا لأول دوري كرة قدم في اليمن منذ الانقلاب    المنتخب الكوري يحرز بطولة اسيا تحت 23سنة بالفوز امام الاخضر السعودي    إسرائيل تسمح رسميا للمستوطنين بالسفر إلى السعودية    فشل سياسة التحايل السعودية.. الوكلاء عاجزون    الانتر يسقط في فخ التعادل امام كالياري ويوفنتوس يقترب من الانفراد بالصدارة    من إنهيار العملة.. حكومة هادي تقر جرعتي نفط وخبز في عدن    ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال تركيا إلى 35 قتيلا    رابطة علماء اليمن تدين وتستنكر التطبيع الوهابي مع اليهود    منظمة دولية.. أكثر من 900 حالة أُصيبت بالكوليرا في اليمن منذ يناير الجاري    محافظ لحج " تُركي " يُؤَكِّد الحفاظ على أراضي الدولة . . و أهمية عُمَّال النظافة في المجتمع    عمال تخلت عنهم شركة DNOبحضرموت المسيله ينفذون وقفة احتجاجية    إيران تشترط رفع العقوبات للتفاوض مع واشنطن.. و "ترامب" يرد: لا شكراً    الجنيدي يلتقي مدير عام الهيئة الوطنية العلياء للأدوية والمعدات الطبية بعدن*    تعرف على "عمولة" تبديل العملة الجديدة بالقديمة وكيف يتم استثمار قرار منعها؟    نداء إنساني للمنظمات للتدخل في إغاثة النازحين من نهم    في أقل من دقيقة.. أمن نفسك من هاكرز الواتساب    معهد الطيران ينظم دورة تدريبية لموظفي الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد بعدن    وطن موبوء و مكرفس    بلاد بلا سماء: ذكورية المجتمع وعدوانيته    نمتلك بحوراً وشواطئاً ذهبية و صحاري شاسعة .. فهل يأتي يوماً وتضاهي أفضل الشواطئ في العالم؟!    فيديو : مومياء تتحدث بعد 3 آلاف عام على تحنيطها !!    خداع الشعوب (2)    هي حرب مفتوحة    الاحتلال يعمل للعودة إلى مشروع يهودا والسامرة    غزو الحشيش..!!    الجهمي: شقيق وزير في الشرعية نصب على مواطنين بمصر    الهلال التركي يساعد أيتام عدن بسلال غذائية وحقائب مدرسية ضمن حملة توزيع 3آلاف سلة    عجوز تأخرت في غسل ملابس ابنها فهشم رأسها بالفأس    الصليب الأحمر: الحرب دمرت النظام الصحي في اليمن    اشبيلية يتخطى غرناطه بثنائية مقابل لاشئ في الدوري الاسباني لكرة القدم    مخابز عدن تُغلق أبوابها احتجاجاً على قرار وزاري يرفض زيادة سعر الرغيف    بايرن يسحق شالكه بخماسية نظيفة    حكومة شباب واطفال اليمن تحضر فعاليات مهرجان التراث والشعوب الثالث    مشياً على الأقدام.. بريطاني مسلم في رحلة سلام إلى مكة    أونصة الذهب تسجل ذروة أسبوعين.. لهذا السبب    الصين تمنع خروج السكان من ووهان .. شاهد صور مرعبة لمصابين بفيروس كورونا يتساقطون    مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين المقبل    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(ويمكرون ويمكر الله .. والله خير الماكرين)
نشر في عدن الغد يوم 28 - 04 - 2019

الأحداث المتسارعة التي مررنا بها خلال الأيام والأسابيع الماضية كانت عبارة عن مخطط وسيناريو معد ومدروس سلفا بعناية تقف خلفه جهات متطرفة هي من تنفرد بالقرار في الشرعية :
فلنبدأ بأحداث الضالع ،
كان لهذه الجهات مخطط واضح وتريد تمرير هذا المخطط والوصول إلى أهدافها دون أن ينكشف أمرها ، فذهبت لتوعز للرئيس هادي باقالة قائد اللواء 30 الصاعدي وهو اللواء الذي 60% من افرادة وقياداتة ينتمون فكرياً وايدلوجياً وحزبياً لتلك الجهات، لكي تعطي لهم مبررا لإسقاطة وتسليمة للحوثيين بحجة الفوضي والإعتراض على قرار الرئيس باقالة قائده
وهذا ماحصل .
لكن ما ألت إليه تطورات الأحداث أتى بما لم يكن في حسبان وتطلعات هذه الأطراف ، وهذا ماعبر عنه بكل صراحة المحلل السياسي والدكتور الاكاديمي التابع للجماعة عبدالباقي شمسان في حديثة يوم أمس على قناة بلقيس حيث أظهر صدمته لما وصلت إلية الأحداث التي حاول أن يظهرها بخلاف الحقيقة ، حيث أوضح انه يتفهم ماحصل من تسليم وإسقاط للمواقع في البيضاء وإب بسبب أن أبناء هذه المناطق أرادوا أن يشعر أبناء المحافظات الجنوبية الحدودية لما يتعرضون له من جرائم وانتهاكات وحشية على أيدي المليشيات الحوثية ،
وقال ايضاً أنه يخشى من تقهقر المليشيات الحوثية على الحدود وأن يحدث ما لايحمد عقباه ، بمعنى أنه يخشي أن لاينجز الحوثيين مهمتهم على أكمل وجه وفق المخطط المرسوم، وأن يجبروا على التراجع إلى الحدود الشطرية، وأن يتوقفوا عندها وهنا قد يحدث ما هو عكس الإتفاق والتفاهم وفقاً لما خطط له ..
ظهر شمسان متشنحاً وغاضباً وطالب بمحاكمة هادي وأتهم الإمارات والمجلس الإنتقالي بالتأمر .......
حديث شمسان يوم أمس ومن على شاشة قناة بلقيس لهو دليل قاطع على هذا المخطط والسيناريو الذي رسمته جماعة الأخوان المسيطرة على القرار في الشرعية وقد أفشل تماما ،
الدليل الاخر هو الصمت المريب والغريب تجاه احداث الضالع فلم نسمع او نرى اي بيان سوا على المستوى الرسمي او على مستوى الاحزاب والجماعات والشخصيات
حتى اللحظة عكس احداث شهدتها مناطق اخرى كحجور وبعض مديريات تعز ..
والتي شاهدنا وسمعنا عشرات البيانات المندده والمستنكرة على الرغم من ان احداث تلك المناطق اقل اهمية واقل خطورة من احداث الضالع ويافع ..
وهذا مايؤكد بما لايدع مجالاً للشك ان هناك صدمة وذهول تعيشها تلك الاطراف بعد فشلها في الوصول الى اهدافها
بل أن مخططها أتى وسيأتي بنتائج عكسية لاتتوقعها الجماعة ، ولهذا كانت الجماعة قد جهزت مخطط وسيناريو اخر في عدن كخطة بديلة
يتمثل في استغلال الأحداث في الضالع ويافع والدفع بأحداث فوضى واقتتال بين الجنوبيين في عدن من خلال اختيار يوم 27 إبريل لإنعقاد إجتماع مايعرف بالائتلاف الوطني الجنوبي ..
وهو الإجتماع التي ظنت الجماعة أنه سيؤدي الدفع نحو انعقاده وفي ظل هكذا ظروف إلى صدام واحتراب بين الجنوبيين ...
وبالطبع هذا ما ادركته الأطراف الجنوبية لتفوت الفرصة على تلك الجماعة وافشل المخطط وتجاوز الجنوبيين الفتنة وانتصروا لبعضهم ..
ختاما ...
فشلت جماعة الإخوان في الشرعية فشلا ذريعاً في تحقيق مخططاتها في كلاً من الضالع ويافع وعدن ،
ونجحت وانتصرت في تعز
لكن أي انتصار هذا الذي تحقق على أشلاء وجماجم وأرواح الأطفال والنساء ...
أي نجاح هذا الذي تحقق على نهر من الدماء ...
أي إنتصار هذا الذي إنتهى إلى تهجير السلفيين الجناح القوي والمشارك والحليف في قتال العدو الأول للشرعية ودول التحالف ( جماعة الحوثيين) ...
أي إنتصار هذا الذي لاشك أنه سيؤسس لصراع قادم
وإلى ثأرات وضغائن وأحقاد لن تتعافى منها تعز لمئات السنين .
ان هذه المحططات والسيناريوهات ليست الاولى التي فشلت في تنفيذها هذه الجماعة المختطفة للقرار في الشرعية فقد فشلت في السابق في تحقيق الوصول الى الكثير منها
وبالطبع لن تكون الاخيرة فلازال في جعبتها الكثير طالما وهي لازالت ممسكة بالقرار وفي ظل استمرار القادة في دول التحالف في الغباء والاستقفال
وعلى الجنوبيين كافة دون إستثناء اخذ الحيطة والحذر ورص الصفوف والتلاحم ونبذ التفرقة ورمي كل الخلافات والتبايانات خلف ظهورهم
مالم فأن الخطر سيضل قائماً يهدد امنهم واستقرارهم ووحدتهم وقد يضر بقضيتهم العادلة ويحرف الامور عن مسارها ..!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.