صنعاء: تخفيض كبير في أسعار البترول والديزل وبشكل غير متوقع وتحديد موعد بدء البيع بالأسعار الجديدة "تعرف على الأسعار والموعد"    السعودية تعلن عقوبات صارمة وغرامات باهظة لمن يتعمد نقل كورونا إلى غيره .. تعرف عليها .    معلومات استخباراتية تحبط مخطط حوثي كان يستهدف خط الملاحة الدولية    المركز اليمني لحقوق الإنسان يصدر تقرير عن جرائم خمس سنوات من العدوان على اليمن.    تعرف على رواتبك المتراكمة.. هام إلى كافة موظفي الدولة - تفاصيل    هاني بن بريك: نرفض أي تحريض ضد الشماليين ونحّن لعودة الميسري والجبواني    بين مطرقة الوباء وسندان المعاناة .. مواطن سلبي    الكشف عن تفاصيل مبادرة «تمكين الوافدين» من العودة إلى بلدانهم    صرف رواتب جميع موظفي الدولة في مناطق سيطرة الحوثي    المنصري يطلع على سير أعمال تأهيل سوق الخضار والأسماك المركزي بجعار    بالتزامن مع ضبط عصابة تهريب في شبوة.. تحذيرات حكومية عاجلة من عبث مليشيا الحوثي ب " المخطوطات"    إصابة كورونا تطيح بمسؤول في حكومة الحوثي    وزارة المياه والبيئة تدشن حملة رش رذاذي بمحافظة إب    تهنئة بمناسبة تعيين اخي القائد " نصر عاطف المشوش " القيام بأعمال اللواء الاول دعم واسناد    "معا لنحاول".. فريق ينابيع الخير في منطقة سهدة في قعطبة يواصل حملته التوعوية ضد فيروس كورونا    إطلاق مبادرة لإغاثة "اليمنيين" المتأثرين بتداعيات "كورونا" في ماليزيا    غارات ومعارك متواصلة في صرواح بمأرب ومقتل 20 انقلابيا بهجوم للقوات الحكومية    الشهيد الزبيري و نداء الوطن    فيروس كورونا يطيح بأول مسؤول في صنعاء    تدمير آليات وأطقم قتالية للانقلابيين بغارات للتحالف في مناطق مختلفة بالجوف    الأجهزة الأمنية م/غيل باوزير تتفقد سير تطبيق حظر التجول    سوط قلمي    ايها اليمانيون اسجدوا لله شكراً    " بالخير نبني حياة " تواصل حملتها الوقائية والتوعوية في مختلف مناطق مديرية خنفر بأبين    الانتقالي: تقدم الجيش اليمني نحو زنجبار استفزاز وتصعيد غير مبرر    جديد الحوثيين: استغلال مكشوف باسم كورونا    ضمن سلسلة مشاريع تنموية في المحافظة «إعمار اليمن» يدشن مشروعين لدعم أنظمة السلامة في مطار سقطرى وتيسير تنقلات أهاليها    أنجيلا ميركل تنجوا من كورونا وتتحدث عن أيامها في الحجر    تعرف على العائق الاكبر امام ريال مدريد للتعاقد مع مبابي    دي بروين يفاجئ ليفربول المتصدر بهذا الطلب الغريب    3 محافظات تطلق سراح مئات السجناء .. لماذا لا تفرج الميليشيات عن المختطفين؟    حين يصبح .. الحمار زعيمآ.......!!    أكبرها مساحة اليمن...تعرف على الدول والمواقع في العالم التي لم يضربها كورونا    بينهم «يمنيين» .. السعودية تتحمل «60%» من رواتب موظفي القطاع «الخاص»    الصحة العالمية تزود اليمن بمساعدات طبية لمواجهة "كورونا"    الأمم المتحدة تسعى لاستئناف عاجل لمحادثات السلام اليمنية مع تفشي فيروس كورونا    بتكليف من وزير الشباب والرياضة .. الخليفي والمنتصر يقدمان واجب العزاء لأسرة الفقيد دعالة    السعودية تدعو إلى اجتماع «دولي» طارئ    شبوة.. المجلس الاهلي في مديرية ميفعة يسلم مذكرة إلى السلطة المحلية بالمديرية بخصوص التلاعب في الأسعار.    محافظ حضرموت يعلن رفع حظر التجوال اليوم الجمعة    الفنان محمد الربع : سيكون هناك برنامج جديد إن شاء الله    أزمة «كورونا» تفتح الباب أمام عودة «كريستيانو» رونالدو إلى مانشستر «يونايتد»    تونس «تطلق» مهرجانا افتراضيا بسبب «كورونا»    مفاجاة ... ميسي يقترب من مغادرة برشلونة الصيف المقبل    ورد الان : المملكة "السعودية" تفاجئ الجميع وتزلزل كل المسلمين وتتخذ قرار صادم لم يحدث في التاريخ الإسلامي؟!.. شاهد    اغتصاب نازحات في عدن من قبل عناصر من الحزام الأمني ...(فيديو)    قوات عسكرية ضخمة تصل «راس العارة» .. وتنذر بمعركة طاحنة حول «باب المندب» (تفاصيل)    شباب الشيخ عثمان بطلا للبطولة التنشيطية بعدن    صكوك الوطنية    القبض على شخص قام بتفجير قنبلة صوتية في المعلا بعدن    "متحدث الصحة السعودية" يُوصي بهذا الامر    أبناء ولاعبي نادي التلال ينفذون وقفة احتجاجية يطالبون بتعيين إدارة جديدة    إنهاء الدوري البلجيكي ومنح اللقب للمتصدر    كم انت قوي وعادل ايها المخلوق العظيم كورونا    اتقوا الله يا أئمة المساجد    متي يكون الطلاق حرام شرعا ؟ (فيديو)    وفاة أول فنان عربي بفيروس كورونا    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشروق أقدم روضة في الحوطة .. معاناة ، بسط ، وإجراءات أمنية لم تنفذ
نشر في عدن الغد يوم 17 - 02 - 2020


تقرير : مرفت الربيعي

روضة الشروق تقع في مديرية الحوطة م/ لحج إذ تعد اقدم روضة في مديرية الحوطة ويرجع تأسيسها إلى العام 1987 م عدد العاملين فيها ست عشر عاملة إحدى عشر مربية وخمس إداريات مديرتها الاستاذة راوية عبدالله .
يتراوح عدد المقبلين إلى الروضةحوالي 1300 تلميذ وتلميذة وهم من ابناء الحوطة من مهمشين واسر الشهداء ايضاً ذوي الاحتياجات الخاصة الصم والبكم وكذا المصابون بالتوحد ليتم دمجهم بالمجتمع يتوزعون على ثلاث مراحل الصغرى ، الوسطى ، الكبرى ( ست أعوام ) ليتم الحاقهم بعدها بالمدرسة .
ضحايا الحروب ..
بعد أن وضعت الحرب أوزارها البعض كانت له الحرب مغنماً استولى فيه على ممتلكات الدولة ، والبعض أضحت له الحرب وزراً أثقل كاهلة فدفع ضريبة ما اقترفه الساسة في وطن غذا مرتع للطغاة وأصبحت فيه القوانين حبر على ورق ولا تمت ببصلة .
روضة الشروق أحد المرافق التي تم الاستيلاء عليها منذ قرآبة عقود متابعات ... معاناة.. جراء ذلك لكن دون جدوى
فور وصولنا استقبلتنا
الاستاذة راوية عبدالله مديرة الروضة وقبل الشروع في شرح المعاناة والمشاكل الجسيمة التي تعاني منها الروضة كان كل شئ ظاهر للعيان روضة ببوابة مفتوحة وأمام البوابة تكتظ النفايات بشكل قبيح والزائر للروضة يأخذ وقتاً أطول في الوصول إليها لعدم وجود اللوحة التعريفية التي تحمل اسمها .
سطو واستيلاء منذ عقود ...
في هذا السياق تتحدث الاستاذة راوية قائلة :-
أهم المشاكل التي تواجهنا هي ظاهرة السطو والأستيلاء على الروضة من قبل المقتحمين منذ ُالعام 2015م حيث تم الاستيلاء على مبنى الروضة القديم والذي يضم عدة صفوف مع المسرح والصيدلية وتبقى لنا المبنى الجديد والذي يحتوي أربع شعب فقط ومكتب الإدارة الذي تم تحويلة هو ايضاً للدراسة نظراً للكثافة الطلابية التي تسبب لنا مشكلة كبيرة مع تزايد الأقبال على الروضة ومنذ ذلك الوقت ونحن نطالب الجهات الأمنية باتخاذ الأجراءت اللازمة لاستعادة المبنى حيث أنه تم ابلاغ مكتب التربية والتعليم والذي بدورة ابلغ الجهات الأمنية وهي بدورها أخذت المقتحمين واحالتهم التدقيق ثم تم الافراج عنهم دون اتخاذ أي إجراءات قانونية .
مشاكل عديدة ..
أما عن المشاكل التي تواجهها الروضة إلى جانب البسط تتحدث مديرة الروضة قائلة : دوامنا يبدأ من الساعة الثامنة صباحاً وحتى العاشرة يقضيها التلميذ باالدراسة فقط فلا توجد أنشطة خارجية لعدم توفر الالعاب ، ايضاً هناك ساحة بدون مظلة لتقي التلاميذ من أشعة الشمس ، كذلك باب الروضة يظل مفتوحاً فلا نستطيع إغلاقة نظراً لوجود السكان من المقتحمين ، وقد كانت الروضة بدون سور ثم تم بناء السور من قبل المنحة الأمريكية وبدورها قامت ببناء الحمامات وأمدتنا بالمياة وشراء ثلاجة للروضة وهي الثلاجة الوحيدة الموجودة في الروضة وقد اضطررنا إلى احضار دبة ترمس لشرب حد قولها .
لا توجد صيدلية لكونهافي المبنى القديم تم توفير اسعافات أولية متواضعة أمدنا بها الهلال الأحمر اليمني .
وقد كانت هناك منحة في العام 2017 ولكن وجود المقتحمين حال بيننا وبين المنحة .

رسوم ضئيلة ومتطلبات كثيرة..
وعن رسوم الدراسة تحدثت الاستاذة راوية قائلة :
رسوم التلاميذ أربعة ألآف ريال فقط وتم أعفاء اسر الشهداء والفقراء من دفع الرسوم ، منها يتم توفير وسائل تعليمية وتوفير أجرة المواصلات ودفع راتب الحارس وطبع كتب التلاميذ في المرحلة الكبرى والوسطى والصغرى وشراء ماء للشرب .
كذلك لا يوجد طاقة بديلة مما يزيد من معاناة التلاميذ اثناء أزدياد موجات الحر الشديدة وانقطاع الكهرباء .
وفي ذات السياق تحدثت الاستاذة رزيقة البريكي قائلة :- اعمل في الروضة منذٌ ست عقود وابرز المشاكل التي تواجهنا هي وجود المقتحمين إلى جانب امكانيات الروضة فهي ضئيلة جداً ومتطلباتها كثيرة أما الوسائل التعليمية فيتم توفيرها من رسوم التلاميذ وكذلك من حسابنا الخاص كذلك ابواب الروضة جميعها مكسرة مما يؤدي ذلك إلى أخذ الوسائل التعليمية ومقتنيات أخرى من داخل الروضة .

وجبة إفطار واحدة :-
في روضة الشروق هنالك وجبة إفطار واحدة فقط اسبوعياً يتم شراءها من رسوم الطلاب التي تتجاوز الأربعة الآف ريال فقط وفي هذا السياق تحدثت الاستاذة راوية عندما ذهبت إلى أحد التجار لدعمنا بوجبات إفطار رفض متعللاً بإرتفاع سعر الصرف .
أجواء ترفيهية تظللها لهيب الشمس :-
عند تجولنا في أنحاء الروضة كان العمل فيها قائماً على قدم وساق نشاط ملحوظ يدل على جهود جبارة يشهد له الجميع من خلال تحصيل التلاميذ.
وأمام الصعوبات التي تعتريهم إلا أنهم يحاولون الترفية بأبسط الأشياء ففي قرفة صغيرة تجمع الأطفال للعب تناغمت اصواتهم مع اناشيد الطفولة من على سماعات صغيرة
وفي هذا السياق تقول إحدى المعلمات بهذا الجهد البسيط نحاول خلق اجواء ترفيهية وإن كانت ضئيلة جداً ففي روضتنا لا تتوفر أدنى مقومات اللعب فنحن بحاجة إلى سماعات وجهاز كمبيوتر وتلفاز وغيرها من الالعاب التي يحتاجها الأطفال في هذا السن ولا يوجد غير هذه المراجيح التي لايستطيع الاطفال اللعب عليها لفترات طويلة بسبب أشعة الشمس الساطعة .
استقلال سور الروضة.
عندما تجولنا في ساحة الروضة والتي تضم المبنى القديم تحدثت الاستاذة راوية قائلة:-
سور الروضة تم التوسع فيه من قبل مواطنين وورش الحداده ليتم عمل غرف صغيرةفي مفترق الطريق الذي يفصل السور عن بقية الورش والذي يعد طريق عام .
وباب الروضة يظل مفتوحاً فلا نستطيع إغلاقة نظراً لوجود السكان
وأمام البوابة الرئيسية والمسرح القديم لاحظنا هناك تكدس للقمامة بشكل قبيح مما يهدد بخطر وكارثة كبيرة وفي ذات السياق تقول الاستاذة راوية
تم طمس معالم الروضة والتوسع في البناء على المبنى القديم من قبل المقتحمين لاستقلال مساحة الروضةوقطع الأشجار التي كانت تزين ساحتها واضطررنا لغرس شتلات داخلها كذلك هناك أهمال في بيارات النظافة .
مخصصات قليلة ...
التقينا بالاستاذ عبدالله شمل مدير مكتب التربية بمديرية الحوطة
وعند سؤالنا له لماذا لايتم تقديم الدعم لروضة الشروق ؟
أفادنا قائلاً :- المنظمات لا تدعم رياض الأطفال إلا في حال استكمال الدعم للتعليم الاساسي والمخصصات الشهرية تتجاوز عشرون ألفاً ولانستطيع تقديم أي دعم .
لهذا نناشد المنظمات ببناء مظلة وسور يحمي الأطفال من أي اطماع أخرى .
متضررين دون تعويض...
التقينا بأحد المتضررين من ابناء الحوطة ويدعى سامي علي والذي بدوره تحدث قائلاٌ :-
اسكن في الروضة منذ 15/8/2015 طالبت بتعويض ولم يتم منحي أي تعويض يوجد ارضيتان ولكن لا يوجد معي مال للبناء فيها فأنا لا أريد البسط عليها ولكن وضعي المعيشي صعب للغاية فأنا عاطل عن العمل وأتقاضى خمسة الآف مقابل حراسة الروضة للحفاظ على ممتلكاتها من النهب كون كل أبواب الروضة مكسرة وهي معرضة للنهب ولا توجد جهات داعمة .
محمد أحد المقتحمين للروضة تحدث قائلاً :- إذا تم تعويضنا سوف نترك الروضة وإن كان الامر لايبدوٌ كذلك فمحمد جلب كل أفراد اسرته ويستعد لتحضير مراسم عرس لأخوته في مبنى الروضة الامر الذي يجعل الموضوع أكثر خطورة .
وعود أمنية ..
الاستاذ عبدالله شمل مدير مكتب التربية بمديرية الحوطة بدوره اطلعنا على ملفات المتابعة لهذا الموضوع والتي تم المصادقة عليها من قبل جهات أمنية ومحافظ المحافظة منذ أعوام ولم تتخذ أي إجراءات أمنية بهذا الخصوص واضاف قائلاً : نرحب بالمذكرة التي اصدرها المحافظ لإخراج المقتحمين والتي وصلت باسم شخص واحد لهذا يرجى رفع مذكرة باسماء كل المقتحمين
ونناشد السلطة المحلية في المديرية والمحافظة والجهات الأمنية لمساعدتنا بالأسراع لإخراج المقتحمين كون البعض منهم غير متضرر ولكنه اتخذ من الحرب فرصة للاقتحام ولكون هذه الروضة هي الوحيدة في المديرية .
تصريح مدير الأمن بالمحافظة
توجهنا إلى مدير الأمن بالمحافظة اللواء الركن / 'صالح السيد ' الذي بدوره وعد بعمل حلول بالاتفاق مع المحافظ وأعطاء مبالغ مالية إيجار للساكنين ليتم مغادرتهم.
مذكرة لشخص واحد :
وعند لقاءنا بثابت الضالعي (قائد سرية مدآهمات )
قال تسلمنا مذكرة من محافظ المحافظة بشأن أخراج شخص واحد فقط بينما الباسطون تسعة أشخاص ولم يتم ذكر اسمائهم في المذكرة لذلك لانستطيع اتخاذ أي إجراءات دون استكمال بقية اسماء المقتحمين .
ختاماً...
إجراءات أمنية .....متابعة مستمرة من قبل الجميع .... وعود تخط على ورق وترفق بختم أسفل الورقة منذُ عقود دون جدوى ..
وإلى أن يتم تنفيذها تبقى روضة الشروق رهن الباسطين وتندد بخطورة جسيمة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.