عدن.. حشود ضخمة تُشيع جثمان شهيد الصورة والكلمة "القعيطي"    قيادات انتقالي حضرموت تبحث مع المحافظ البحسني آخر المستجدات بالمحافظة والجنوب    الاتحاد الاوربي يستخدم صندوق طوارئ لشراء لقاحات كورونا    وكيل حضرموت المساعد للشباب ينعى وفاة الإعلامي الرياضي الزميل جمال التميمي    عاجل : إغلاق الخط الرابط بين محافظتي عدن وتعز لهذا السبب    الحكومة اليمنية: الاعتداءات الإريترية على الصيادين غير مقبولة ويجب أن تتوقف    عادل باحكيم: يتسأل هل هناك رقابة على إنتاج الطاقة الكهربائية المشتراه بعدن وتزويدها بحسب الاتفاقية.    الحضرمي: حريصون على السلام ومليشيا الحوثي لا تزال تراوغ وترفض كل الجهود    شاهد .. أمطار وسيول وأضرار في عدة محافظات يمنية والأرصاد يحذر المواطنين    مع اندلاع الاحتجاجات في أمريكا .. أوباما يعود للواجهة من جديد    في تطورات جزيرة «حنيش».. الجيش يأسر 8 جنود «إرتيريين»    حكومة الوفاق الليبية تعلن السيطرة على كامل العاصمة طرابلس بحدودها بعد طرد قوات خليفة حفتر    معارك عنيفة في مأرب منذ مساء الأربعاء حتى الأن .. وميليشيا الحوثي ترد بصاروخ على معسكر العلم    دورتموند يدافع عن صور للاعبيه بدون كمامات    بواتينغ .... لا يوجد طفل في هذا العالم يولد عنصريًا    تعرف على الفوائد الطبية لإستخدام الكرة المطاطية في التمارين الرياضية    ليفربول الانجليزي يضع عينه على نجم روما زانيولو    أنباء غير سارة لعشاق ميسي    تعز: الهيئة الإدارية والهيئة الاستشارية للمجلس الأهلي بذبحان تنعي وفاة الشيخ خالد عبد الجليل الذبحاني    شقيقة محمد رمضان تتعرض للتنمر بعد نشر صور زفافها    تعز..مستشفى الروضة يغلق ابوابه بعد إصابة 5 من كوادره الطبية بفيروس كورونا    بخصوص فحص كورونا ..تنويه هام من وزارة الصحة السعودية    إغلاق مستشفى "الروضة" بتعز .. والإدارة توضح سبب ذلك!    تصريح جديد لبيل غيتس يكشف فيه الموعد المتوقع لإنتاج لقاح فيروس كورونا    البيت الأبيض يؤكد مواصلة الحوثيين عرقلة المساعدات الإنسانية في اليمن    بعد نبيل القعيطي.. اغتيال الصحفي عبدالباسط الجحافي في مدينة الحوطة بمحافظة لحج    مقتل ضابط سعودي برتبة مقدم في مهمة عسكرية للتحالف العربي باليمن    وفاة «وزير» الصحة الأسبق ب«كورونا»    الوالي: هل كان قرار الادارة الذاتية عشوائي غير مدروس؟    حتى لا ننسى    الرئيس علي ناصر محمد يعزي بوفاة الاعلامي احمد الحبيشي    صينية تتحول إلى مليارديرة في لحظات    عدن .. الدفاع المدني يسيطر على حريق ضخم في أحد المستشفيات    وزارة الاعلام تدين إغتيال المصور القعيطي ونقابة الصحفيين تدعو للتحقيق في جريمة إغتياله    وزير النفط: فاتورة مشتقات الكهرباء تفوق إيرادات صادرات النفط    انهيار كبير للريال أمام السعودي والدولار .. سعر الصرف صباح الخميس في صنعاء وعدن    مؤتمر المانحين    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم الخميس    المهرة .. السلطة المحلية بمديرية سيحوت تعيد فتح الطريق الدولي    اليمنية بخصوص الفحص الطبي للعالقين    بن كعامس الترتر ..اقدم بائع فل بلحج    الجيش اليمني يلعن أسر8 جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش    مسؤول يمني وقياددي بارزفي الحزب الحاكم:الإمارات لم تعد حليفا ودورها أشبه بإيران    أمير العيد    القبض على مقيمين تورطو بتحويل أكثر من مليون و400 ألف ريال سعودي بطرق غير نظامية    الأمم المتحدة: مليون امرأة يمنيّة في خطر    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    صبية القرى: للعاطلين بسبب كورونا (شعر)    قصيدة القصيبي رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة    نجم في ذاكرة اليمنيين .. بدأ من عدن وتألق في مصر ووصل صيته انجلترا    النقش في الصغر.. الخط العبري وعبدالله قايد (1)    شاهد: فتاة تقلد شكل الفنان عبدالمجيد عبدالله بالمكياج وتغني بصوته    امل كعدل.. وحزمة من الأشرار    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غدا الأربعاء الموافق 03 يونيو 2020م للركاب العالقين    بعد رحيل رمضان    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    بعد رحيل رمضان    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض الصحف البريطانية.. الفايننشال تايمز: السعودية "ستعاني" بعد قرارها بشأن إنتاج النفط
نشر في عدن الغد يوم 10 - 03 - 2020

ناقشت الصحف البريطانية تبعات قرار المملكة العربية السعودية رفع إنتاجها من النفط، واستعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم المال لتركيا مقابل وقف تدفق المهاجرين.
ونبدأ من صحيفة الفايننشال تايمز التي نشرت تقريرا بعنوان "السعودية ستعاني بعد قرارها النووي".
ويقول التقرير إنه بعد انتهاء المفاوضات بين منظمة الدول المصدر للنفط بقيادة المملكة العربية السعودية، من جانب، وروسيا، من جانب آخر، بالفشل في التوصل لاتفاق على سياسة موحدة لحجم الإنتاج اليومي خرج الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي قائلا إن العالم سيقف مترقبا لخطوة بلاده التالية.
ويضيف أن المملكة لم تنتظر طويلا؛ إذ اتخذت قرارا بعد يوم واحد بزيادة إنتاجها اليومي من النفط بداية من الشهر المقبل، لتتهاوى أسعار النفط في الأسواق العالمية، وهو ما يراه ممثلو منظمة أوبك الذين توسطوا بين الرياض وموسكو على أنه "لعبة استعراض قوى وعض الأصابع بين الطرفين".
ويوضح التقرير أن السعودية قررت رفع الإنتاج وخفض أسعار النفط بعدما رفضت موسكو التفاهم، مشيرا إلى أن الرياض نفسها ستعاني من هذا القرار بسبب الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي ستقع على عاتق اقتصادها في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد العالمي مخاطر الكساد بسبب تفشي فيروس كورونا.
ويضيف التقرير أن المملكة لديها أكثر من 500 مليار دولار احتياطي نقدي ستلجأ إليه بالطبع لسد العجز المالي المتوقع، مشيرا إلى أن قراراها الأخير يأتي في محاولة للضغط على روسيا للعودة إلى طاولة المفاوضات، لكن الخبراء لا يتوقعون أن تنجح هذه المحاولة وأن يكون لها عواقب وخيمة على منتجي النفط على مستوى العالم.
ويوضح التقرير أن روسيا في المقابل لديها إمكانيات اقتصادية أكبر من السعودية لمواجهة الأزمة فلديها عملة تم تعويمها بالكامل واقتصاد متنوع وأن المسؤولين السعوديين كانوا على إدراك بأن موسكو لن تندفع نحو إبرام اتفاق معهم ومع ذلك اتخذوا قرارهم برفع سقف الإنتاج.
"خسائر كبرى"
مصدر الصورةGETTY IMAGES
ونشرت الغارديان تقريرا لمراسلة الشؤون الاقتصادية جوانا بارتريدج بعنوان "شركات النفط تتلقى الضربة الأقوى في يوم الخسائر الكبرى".
تقول الصحفية إن "القرار السعودي المفاجئ بزيادة انتاجها النفطي بداية من الشهر المقبل بعد فشلها في التوصل لاتفاق مع روسيا حول سبل ضبط أسعار النفط بعد أزمة تفشي فيروس كورونا أدى إلى تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية".
وتضيف أن تهاوي أسعار النفط تأثر أيضا بحالة الشلل الاقتصادي في إيطاليا وإغلاق البلاد حدودها، إضافة إلى ما يسميه الخبراء بالتعامل غير المناسب للإدارة الأمريكية مع أزمة فيروس كورونا وهو ما أدى في النهاية إلى وضع أسواق الأسهم العالمية على طريق خسائر لم تحدث منذ الأزمة المالية في العام 2008.
وتوضح بارتريدج أن شركات النفط كانت بالطبع هي الأكثر تأثرا، لكن شركات الطيران أيضا تعرضت لخسائر ضخمة بعدما كانت تعاني بالفعل من تأثر حركة السفر بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما يعني أن الخسائر الأخيرة مثلت جروحا إضافية بالنسبة لشركات الطيران الكبرى.
"تركيا وأوروبا"
مصدر الصورةREUTERS
ونشرت الديلي تلغراف نشرت تقريرا لمراسليها جيمس كريسب وجيمس روزويل بعنوان "الاتحاد الأوروبي قد يقدم المزيد من الأموال لتركيا لوقف تدفق المهاجرين".
يقول التقرير إن الاتحاد الاوروبي أعلن استعداده تقديم مبلغ 6 مليارات يورو لتركيا حسب الاتفاق الذي عقده الطرفان عام 2016 مقابل وقف تدفق المهاجرين عبر حدودها، وأن رئيسة المفوضية الأوروبية أعلنت ذلك، مشيرة إلى أن ألمانيا و4 دول أخرى في الاتحاد الأوروبي قرروا قبول طلبات اللجوء لعدد كبير من الأطفال والنساء القابعين في معسكرات المهاجرين في اليونان.
ويشير التقرير إلى أن أنقرة اتهمت الاتحاد الأوروبي بالتملص من التزاماته حسب الاتفاق، مضيفا أن تركيا تستضيف نحو 4 ملايين مهاجر.
وذكرت الصحفية أن الاتفاق ينص على حصول تركيا على 6 مليار يورو مقابل وقف تدفق المهاجرين على دول الاتحاد الأوروبي على أن تنفق هذه الأموال في دعم ومساعدة المهاجرين الموجودين في الأراضي التركية.
ويوضح التقرير ان المستشار الألمانية أنغيلا ميركل قالت إن الاتحاد الاوروبي سيقبل طلبات لجوء ما بين ألف إلى 1500 من الأطفال الذين لا يصبحهم بالغون في معسكرات المهاجرين في اليونان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.