الخارجية السعودية: مليشيا الحوثي رفضت مبادرة وقف إطلاق النار وتعمدت الهجوم على مأرب    بيان صادر عن البنك المركزي اليمني    البنك المركزي في صنعاء يصدر هذا البيان!    واشنطن تستولي على مواقع إلكترونية تابعة لمليشيا الحوثي وحزب الله وإيران    بإطلالة جذابة .. سمية الخشاب تخطف الانظار في احدث ظهور لها    بالفيديو والصور.. هيفاء وهبي تتحول ل "باربي" وتشعل السوشيال ميديا    اتحاد الإعلاميين اليمنيين يدين حظر الإدارة الأمريكية لموقع "المسيرة نت"    الاتحاد الإنكليزي يخص الجعايدي بهذا التكريم... تعرف عليه    المنتخب الوطني يخسر مبارات التأهل إلى نهائيات كأس العرب    الدماغ يقرر.. هكذا يمكنك التعرف على حدث سيء قبل وقوعه!    الزبيدي يغير قيادة الانتقالي بحضرموت ومصادر تكشف الاسباب    بناءً على قرارات مجلس الوزارء.. توجيهات بسرعة نقل مركز الملاحة الجوية من صنعاء    مارتينز مدرب موريتانيا : راض عما قدمه اللاعبون وعازمون على الظهور بأفضل صورة بالبطولة    ارتفاع أسعار الذهب بفضل ضعف الدولار    اصابة الروساء في معارك الدفاع عن مارب    روما يقدم عرضًا رسميًا لضم راموس    الدنمارك تبحث عن معجزة جديدة من أجل إريكسن    التحالف العربي يحتفل بصد هجوم حوثي وشيك على السعودية    دي ماريا: البرازيل الأقرب للفوز بكوبا أمريكا    بلقيس فتحي تخاطب طليقها السعودي بطريقتها الخاصة    الريال اليمني يهبط أمام العملات الأجنبية في عدن وعمولة التحويل إلى صنعاء تصل 55%    المجلس الانتقالي يعلن التوافق على عودة الحكومة إلى عدن    أول تعليق سعودي رسمي على إعلان "إبراهيم رئيسي" رئيسًا جديدًا لإيران    مكتب الصحة بتعز يعقد اجتماع مع ممثلي اليونيسف في محافظتي تعز واب    تجهيز (504) مركزا امتحانيا في إب للشهادتين الأساسية والثانوية    حكومة هادي تعاقب خمس شركات ورجال اعمال يدعمون الحوثي .. وتصفهم بالارهابيين    عاجل : قبائل الصبيحة تصدر بيان هام وتوجه دعوة عامة للنكف    طيران العدوان يكثف غاراته الهستيرية على مأرب    بيان هام من البنك المركزي    بعد ان باع كل ما يملك لعلاجه .. أبن يترك والده "ميتاً" في المستشفى بمدينة إب ويفر هارباً !!    تواصل حملة مكافحة ذبح إناث وصغار الثروة الحيوانية بالحديدة    خلال أسبوع.. انتزاع 1,557 لغما وذخائر غير متفجرة من مخلفات مليشيا الحوثي    واقعة فريدة من نوعها .. ولادة ماعز براس قرد في مصر تثير الفزع والدهشه بين الناس .. (شهد الصور والفيديو)    التشكيلة الرسمية لمنتخبنا الوطني في مواجهة موريتانيا بكأس العرب    تعز.. الأجهزة الأمنية تستعيد مخطوطات أثرية يزيد عمرها عن 800 سنة    مسيرات لأطفال محافظة عمران تنديدا بالامم المتحدة    خبراء.. أجهزة استنشاق الربو تكافح "كورونا"    النواب يوافق على طلب الحكومة العمل بخطة الإنفاق للعام الماضي في 2021م    تأهل فرنسا وإنجلترا و3 منتخبات إلى دور ال 16    الأرصاد يتوقع أمطارا بالحديدة و40 أعلى درجة حرارة    مناقشة احتياجات القطاعات الخدمية في عمران    "الحوثيون" يفتعلون عراقيل جديدة أمام المستفيدين من الحوالات النقدية بالضمان الاجتماعي    تغيير ديموغرافيا الجنوب العظيم!!    خطة مزمنة وإجراءات ومسح يستهدف المتسولين بصنعاء    إقرار الحساب الختامي لصندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي    رئيس نيابة صعدة يوجه بالإفراج عن 56 سجينا    السعودية: ارتفاعا حادا ومفاجأ في الحالات الجديدة المصابة بفيروس كورونا    إصابات كورونا عالميا تتجاوز 179.5 مليون    شاهد رجال يتبنون موضة غريبة.. وهذا رأي النساء فيها    اليونسكو تجتمع فى الصين لاختيار مواقع التراث المنضمة للمنظمة    الأب في الأدب.. روايات عالمية تحتفى بالأبوة    الإمام على بن أبى طالب يتولى خلافة المسلمين.. ما يقوله التراث الإسلامي    اتحاد أدباء وكتاب السودان يهنئ محمد سلماوى لحصوله على جائزة النيل    تطور جديد في قضية مقتل سوري داخل فيلا نانسي عجرم    دفن منتج "مسيحي" بمقابر المسلمين.. ومصدر مقرب يكشف مفاجأة !    عدوان الحوثي على المساجد    سيرة أمير المؤمنين الإمام على بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    لغة الصمت أقبح من لغة الكلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض الصحف البريطانية-الفايننشال تايمز: الدول الغنية لا يمكنها الفوز في الحرب على "كورونا" بمفردها
نشر في عدن الغد يوم 21 - 03 - 2020

يستمر وباء كورونا وتأثيره على العالم والاقتصاد العالمي في الهيمنة على الصحف البريطانية الصادرة السبت.
البداية من صفحة الرأي في صحيفة الفايننشال تايمز، ومقال لراجورام راجان بعنوان "الدول الغنية لا يمكنها الفوز في الحرب بمفردها".
ويقول الكاتب إن الساسة في كل مكان في العالم يدركون الآن أنه لا توجد دولة معصومة من فيروس كورونا.
ويضيف أن الدول الصناعية، بعجزها الكبير في الموازنة والمصاعب المالية التي تواجهها بعد الأزمة المالية العالمية، لم تبدأ حربها مع كورونا من موقع قوة.
لكنه يستطرد قائلا إنه على الرغم من ذلك فإن الأجهزة الإدارية القوية لتلك الدول وثرائها الكبير سيسمح لهم باتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجه الفيروس.
ويقول الكاتب إنه على الدول الغنية أن تضع في عين الاعتبار البلدان التي لا تملك الإمكانيات اللازمة لمكافحة الفيروس. فإيران وإيطاليا واسبانيا لم تتحرك بسرعة أو قوة كافية منذ البداية والآن أصبح نظامها الطبي غير قادر على مواجهة الفيروس.
ويقول إنه عندما تلقي الكثير من الدول نظرة فاحصة على إمكانياتها، ستجد أنها ليس لديها الكثير من الموارد التي يمكن تخصيصها لمواجهة الفيروس. ويضيف أن الفيروس لم يختبر حتى الآن قوة دول نامية ذات عدد سكان كبير مثل نيجيريا وبنغلاديش.
ويقول الكاتب نظرا لأنها حرب يخوضها العالم بأسره، يجب علينا أن ننظم إنتاج الأسلحة الأساسية اللازمة لمواجهته، مثل أدوات الفحص، والكيماويات اللازمة للتطهير، والأقنعة والملابس الواقية وأجهزة التنفس الصناعي في شتى بقاع العالم.
ويؤكد أنه على منظمة الصحة العالمية، وغيرها من المنظمات الدولية، العمل مع المؤسسات الصحية المحلية لمعرفة الأدوات الطبية الضرورية لشن حرب ناجحة على الفيروس.
"حقيقة جديدة"
وننتقل إلى صحيفة الغارديان وتقرير لمايكل سافي بعنوان "سبعة أيام غيرت العالم...كيف استيقظ العالم على حقيقة جديدة".
مصدر الصورةGETTY IMAGESImage captionالمخاوف من فيروس كورونا خففت ظهور الناس في الأماكن المزدحمة
ويقول التقرير إن الوباء أحدث انقلابا تاما في الحياة في الصين، وتكاد الحياة تكون متوقفة في إيطاليا وإيران منذ نحو شهر.
ويضيف قائلا "لكن الأمر بدا مباغتا عندما بدا كما لو أن الدول شيدت جدرانا حول ذاتها وأصبحت دولا بأكملها في الحجر الصحي".
ويقول إنه بعد شهر من نقاش الحكومات حول كيفية التعامل مع كورونا، جاءت القيود متسارعة الواحدة تلو الأخرى. وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "إننا في حالة حرب".
لكن مع عدم وجود أسلحة كافية لمحاربة الفيروس، وعدم وجود أسرة مستشفيات تكفي، قرر العالم الانسحاب بصورة تكتيكية.
وتضيف الصحيفة أن اسبانيا بعدد سكانها البالغ 47 مليون شخص مغلقة منذ صباح الأحد الماضي، وبلغ عدد الذين توفوا جراء إصابتهم بالفيروس فيها إلى 288 شخصا.
وأغلقت ألمانيا حدودها مع فرنسا، وسويسرا والنمسا، التي حذر مستشارها سباستيان كورتز من أن الأسابيع المقبلة ستكون "صعبة ومؤلمة".
وفي المفرق، وهي بلدة صغيرة في الأردن، لم تذهب الطفلة السورية ريم أحمد إلى المدرسة لأول مرة منذ سبتمبر /أيلول الماضي، وقد كانت الأشهر الستة الماضية هي الفترة شبه الطبيعية التي أمضتها منذ سنوات، بعد انتظامها في مدرسة أقامتها منظمة إغاثة للاجئين السورين. ولكن المدارس في الأردن علقت دروسها لمنع انتشار فيروس كورونا. وأمضت ريم يوم الأحد باكية، وقالت للصحيفة "لي أصدقاء في المدرسة أود أن أراهم".
وفي لاس فيغاس أتم روكي جيديك، وهو طبيب طوارئ، وردية عمله السادسة على التوالي دون توقف، وشهد أحدث دوام عمل له مريضا مصابا بمضاعفات في الجهاز التنفسي جراء إصابته بفيروس كورنا.
وتقول الصحيفة إنه بين عشية وضحاها استيقظنا على حقيقة عالمية جديدة خلقها فيروس كورونا.
محاربة الفيروس بالأناقة
مصدر الصورةGETTY IMAGES
وننتقل إلى صحيفة التايمز وتقرير لآدم سيدج من باريس بعنوان "الفرنسيات اللاتي يعملن من المنزل منقسمات بشأن ما يجب ارتدائه".
ويقول الكاتب: "الملابس أنيقة وعلى أحدث صيحة، والمكياج منمق، والشعر مصفف بعناية، هذه هي صورة النساء في باريس وغيرها من المدن الفرنسية، حتى الآن".
لكن الآن، بعد اضطرار الكثيرين والكثيرات للعمل من منازلهم بسبب تفشي كورورنا، يتساءل الفرنسيون عن الملابس التي يجب ارتدائها للعمل.
وترى بعض النساء أن العمل من المنزل يعطي المرأة الفرصة للتخلص من قيود الملابس الرسمية والحلل والسترات وفرصة لارتداء ملابس فضفاضة مريحة.
بينما ترى نساء أخريات أن ارتداء ملابس أنيقة يعطي الكثيرات الشجاعة ويمنح النساء إحساسا بالتغلب على الفيروس عبر التزين وارتداء أفضل ما لديهن من ثياب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.