بالفيديو.. شاهد أم الشهيد المصور القعيطي تودع جثمان ابنها بالزغاريد أثناء إلقاء النظرة الأخيرة عليه    توتر بين اليمن وارتيريا .. اسرى في قبضة القوات اليمنية وهذا ماحدث بالقرب من حنيش    الوالي: هل كان قرار الادارة الذاتية عشوائي غير مدروس؟    صينية تتحول إلى مليارديرة في لحظات    حتى لا ننسى    الرئيس علي ناصر محمد يعزي بوفاة الاعلامي احمد الحبيشي    الاتحاد الأوروبي يعلن منح اليمن 70 مليون يورو لمواجهة كورونا    عدن .. الدفاع المدني يسيطر على حريق ضخم في أحد المستشفيات    بن قائد رفيع في حزب التجمع اليمني للإصلاح يرتقي شهيداً في نهم    وزير النفط: فاتورة مشتقات الكهرباء تفوق إيرادات صادرات النفط    وزارة الاعلام تدين إغتيال المصور القعيطي ونقابة الصحفيين تدعو للتحقيق في جريمة إغتياله    انهيار كبير للريال أمام السعودي والدولار .. سعر الصرف صباح الخميس في صنعاء وعدن    شاهد الصور .. «عدن» تغرق مجدداً    "نيسارغا" يضرب شرقي اليمن بقوة.. ويخلف قتلى    مؤتمر المانحين    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم الخميس    القوات الإريترية تختطف أكثر من 100 صياد وتصادر 17 قارب    كورونا وسلطات الحوثي    المهرة .. السلطة المحلية بمديرية سيحوت تعيد فتح الطريق الدولي    فيروس كورونا: فشل مؤتمر المانحين بجمع التبرعات يضع ملايين اليمنيين في خطر في ظل تفشي الجائحة    اليمنية بخصوص الفحص الطبي للعالقين    الطيران العمودي بالمنطقة العسكرية الأولى ينقذ حياة مواطن حاصرته السيول بمنطقة هنين مديرية القطن    وفاة المحاضر بجامعة عدن د. مختار حسين    الجيش اليمني يلعن أسر8 جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش    بن كعامس الترتر ..اقدم بائع فل بلحج    إتحاد طلاب الجنوب في الهند ينعي شهيد الإعلام والصحافة نبيل حسن القعيطي    مسؤول يمني وقياددي بارزفي الحزب الحاكم:الإمارات لم تعد حليفا ودورها أشبه بإيران    فرنسا تخشى "اتفاقا روسيا تركيا" مزعوما حول ليبيا    جورج فلويد    أمير العيد    القبض على مقيمين تورطو بتحويل أكثر من مليون و400 ألف ريال سعودي بطرق غير نظامية    قيادات عسكرية كبيرة بقوات الشرعية تغادر الأراضي اليمنية الى اين...؟!    الأمم المتحدة: مليون امرأة يمنيّة في خطر    كورونا.. تسجيل 8 وفيات و 14 حالة إصابة في "حضرموت وتعز"    أول رد من حزب الإصلاح بعد إتهامه بشكل مبطن باغتيال المصور "نبيل القعيطي"    ضربات موجعة وهزائم قاسية للمليشيات .. قائد اللواء 122 يكشف آخر المستجدات الميدانية للمعارك في الجوف    مستشفى لعلاج للحميات في عدن : عتراجع طفيف لحالات الحميات    "دخول المرحلة المروعة".. وفيات "كورونا" في بريطانيا تتجاوز 50 ألفًا    بالارقام... المبالغ التي تبرعت بها االدول المشاركة في مؤتمر المانحين المنعقد في الرياض    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    صبية القرى: للعاطلين بسبب كورونا (شعر)    قصيدة القصيبي رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة    الاتحاد الاسيوي يستكمل جميع بطولاته رغم وجود فيروس كورونا    نجم في ذاكرة اليمنيين .. بدأ من عدن وتألق في مصر ووصل صيته انجلترا    إبراهيموفيتش يعود إلى ميلان بعد قضاء أسبوع في السويد    رابطة الدوري الروماني تؤكد استئناف المسابقة في 12 يونيو    النقش في الصغر.. الخط العبري وعبدالله قايد (1)    شاهد: فتاة تقلد شكل الفنان عبدالمجيد عبدالله بالمكياج وتغني بصوته    أحبّها في حضور كورونا (خاطرة)    امل كعدل.. وحزمة من الأشرار    ميلار يشيد بخدمات الفونسو ديفيز نجم بايرن ميونيخ الالماني    شالكة يرفض تجديد عقد لاعب برشلونة المعار توديبو    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غدا الأربعاء الموافق 03 يونيو 2020م للركاب العالقين    صامويل إيتو: أزمة كورونا فرضت تحدياً غير مسبوق سنتجاوزه بالتعاون والصبر    بعد رحيل رمضان    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    بعد رحيل رمضان    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيروس كورونا والعالم ما بعد هذا الفيروس
نشر في عدن الغد يوم 02 - 04 - 2020

تسبب التفشي المتسارع لفيروس كورونا في إنحاء الكرة الأرضية بتعطيل الحياة في مدن عديدة وإغلاق الأسواق وتعطيل الملاحة الجوية والبحرية والبرية والأضرار باقتصاد العالم كما أبرز كفاءة حكومات وكشف فشل أخرى فهذا الوباء أستحوذ على مساحة واسعة من تغطية الصحف على مستوى العالم فعلينا أن نتناول عددا من الموضوعات في محور هذا الوباء أبرزها أهمية التضامن ونشر الوعي لتصدي لهذا الفيروس.
أدعوا كافة الشرائح داخليا وخارجيا وجميع الدول وكافة الشعوب إلى التضامن فيما بينها للقضاء على هذا الوباء القاتل دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى فالخلافات السياسية تحدث بين الدول ولكن من غير المعقول أن تنعكس على المواقف الإنسانية في الشدائد والمحن.
فهناك كثير من دول العالم وضعت خلافاتها المزمنة جانبا وانهمكت في التعاون والتنسيق للحد من انتشار هذا الوباء فعندما يهلك الناس وتضغط الظروف الصحية الحرجة على إمكانيات الحكومات فالتضامن حق وواجب إن التعامل الصحيح مع هذا الفيروس يجب أن يكون بتعاون الجميع بالحجر المنزلي ووجود حجر صحي مجهز بأحدث الأجهزة الطبية فهذا خطر لا يهدد إنسان فقط دون أخر وإنما يهدد العالم بأكمله.
علامة استفهام واحدة تطرح ! ما شكل العالم الذي ستشرق عليه الشمس للإعلان عن زوال خطر هذا الفيروس الذي أرعب البشرية وجعل من نهارها قلق ومن ليلها أرق؟
مؤكد إن الجواب لا يحتاج إلى مقال بل يحتاج إلى عمل ودراسات وتجهيزات وإمكانيات سوف تظهر لاحقا مؤلفات عديدة عن عالم ما بعد كرورنا غير إنه وبدون تطويل ممل أو اختصار مخل.
سيكون العالم أقل انفتاحا وازدهارا وحرية والحاجة لإيجاد استراتيجيات جديدة وإعادة تقدير الدول في علاقتها
فقد أثبت هذه التجربة إنه من غير الاعتماد على أنظمة داخلية قوية وبنية هيكلية متينة اقتصاديا واجتماعيا وعسكريا تصبح الدولة في مهب الريح فالدولة القوية قادرة على قيادة وريادة شعوبها إلى بر الأمان، وحين تنجلي غيمة هذا الوباء المخيف ستعيد كثير من الدول قراءة أوراقها وما أن ستتمكن من الاستمرار على نفس المنوال أم إنه حان وقت تغيير الأوضاع وتبديل الطباع حتما سوف يفرز هذا الفيروس عالما مغايرا عن هذا العالم.
وفي تقديري أزمة كورونا دخلت التاريخ لتكشف عن مرحلة جديدة بعدها والدول الان تتسابق لتجاوز هذا النفق وتحاول كلا منها حصر هذا الفيروس والقضاء عليه لإعادة العمل والإنتاج عبر إكتشاف مصل يقضي على هذا الفيروس إنه سباق الكبار لدخول الزمن القادم ياسادة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.