فعاليات وأنشطة تدريبية في الخطوط الجوية اليمنية بعدن بمناسبة سبتمبر وأكتوبر    المثقف العربي، والخلط بين مفهوم الديمقراطية والعلمانية    تويتر يحتفي بطالب سعودي حصل على المركز الثاني عالميًا في مسابقة رياضيات    "راعوا مشاعر العزاب..وعدلوا الخطاب"    حقيقة إلقاء أمن عدن القبض على عصابة اختطفت فتاتين مؤخراً ؟    كيف ( باع ) لعكب السيادة على أبواب بلحاف..!!    سرايا رمزية من اللواء الثاني دعم واسناد حماية رئاسية المرابطين في محور أبين يحتفلون بعيد 57 من ثورة 14 أكتوبر    الوكيل المخلافي يوجه بإزالة وتوقيف البناء العشوائي في أملاك الدولة بتعز    عاجل : انفجارات عنيفة في العاصمة (تفاصيل)    دولة أوروبية تعلن استعدادها لاستضافة مفاوضات يمنية جديدة وتكشف عن وساطة عمانية لإنهاء الحرب في اليمن    حكومة السودان تحول 335 مليون دولار لواشنطن فاتورة البراءة من الإرهاب    إقامة مهرجان كرنفالي رياضي بمنصورة عدن احتفاءً بثورة 14 أكتوبر    يافع .. 21 مايو يفوز على فلسان ضمن بطولة الشهيد عبدالله اليزيدي    مؤسسة طموح تنظم سباعية كروية لااشبال المعلا على كأس مناسبة ثورة 14اكتوبر    مدير أمن أبين يجري اتصال هاتفي بالدكتور ياسر باعزب ويعزيه في استشهاد ابن عمه    راديو الأمل FM تبلغ السلطات بحضرموت عن اذاعة مجهولة تشوش على ترددها وتبث محتوى متطرف وتخلي مسؤوليتها امام المجتمع    سلم لي على سهيل    الحوثيون يستقبلون «المولد النبوي» بتكثيف أعمال الجباية القسرية    تحذير خطيير.. لا تتناول هذا النوع من الفاكهة على الريق    بنشرقي يقود الزمالك لتخطي الرجاء في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال افريقيا    ورد للتو : هذا ماحدث اليوم في مأرب    كيف ستواجه الدول الضرر الشديد في قطاع السياحة العالمي جراء فيروس كورونا؟    مليشيا الحوثي تعلن دفن 35 جثة مجهولة الهوية    شاهد.. العميد طارق صالح للأسرى المحررين: الرجال هكذا تَغلب وتُغلب تَأسر وتُؤسر وهذه فاتحة خير    16 غارة جوية على محافظة مأرب (تفاصيل)    تعرف على المستوى التهديفي لميسي هذا الموسم    مختص يكشف عن المدة التي يظل فيها فيروس "كورونا" على العملات الورقية والمعدنية    مصرع 6 حوثيين بنيران القوات المشتركة جنوب الحديدة    مكتب الصناعة بعدن: مصارفة البنك المركزي لاستيراد النفط تتم لاشخاص لاعلاقة لهم بالعمل التجاري    رسالة عاجلة من الحكومة الشرعية إلى مجلس الأمن بشأن وصول سفير إيران إلى صنعاء    وزير ⁧‫الصحة السعودي ‬⁩: نتوقع عودة الإصابات للارتفاع من جديد خلال الأسابيع القادمة في هذه الحالة    الوكيل الحمزة يعزي مدير عام إعلام أبين الدكتور ياسر باعزب    مركز المعلومات يختتم برنامج المرأة والسلام في المنطقة العربية    لجنة الطوارئ: لا إصابات او وفيات جديدة بفيروس كورونا في اليمن    شاهد رئيس الوزراء المصري يتدلى بحبل داخل بئر أثري (صور)    "الأغذية العالمي" يوجه دعوة عاجلة للمانحين و يحذر من حدوث مجاعة في اليمن    كومان: برشلونة ليس مرشحاً للفوز بدوري الأبطال    فان دايك... سأعود اقوى مما كنت    ليس نبي "ديانة" بل نبي عائلة ورث "القرآن" لعائلته فقط وآل بيته!    مارب : ترتيبات حثيثة لافتتاح مكتب للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالمحافظة    الحوثيون يشكون من "هجوم عنيف" لأسراب من الجراد قادم من مأرب وشبوة    رئيس المؤتمر يعزي الحاج عمر جنيد بوفاة والده    إحتفالية بهيجة بأبين باعياد الثورة اليمنية.. زينها فنان الثورة العطروش    بالفيديو – اليمن يسعى لاستعادة تمثال أثري ظهر بحوزة أمير قطري    الضغط الأمريكي يخفض المساعدات الإنسانية لليمن.    ارتفاع أسعار الذهب بفعل المخاوف من كورونا    مدير مكتب الصحة بشبوة : وضعنا خطة إستراتيجية لمكافحة البعوض الناقل لحمى الضنك والأمراض    السعودية : الإعلان عن افتتاح أكبر دار للسينما في المملكة    وضوح النهار    إستمرار أرتفاع أسعار الذهب لدى الصاغة في صنعاء وعدن اليوم الإثنين    في طريقة مثيرة للشفقة...مواطنون في الأقصى يتصدون لوفد إماراتي ويقومون بطرده خلال وجوده في ساحة المسجد الأقصى الشريف    وست هام يقلب خسارته أمام توتنهام إلى تعادل ثمين    مدير عام خورمكسر يتفقد أعمال تشجير وتزيين عدد من الحدائق والجولات في المديرية    عادل إمام ينعى محمود ياسين بكلمات مؤثرة    الحوثي | بين من يتحرك مع الشعب ويعتمد عليه .. وبين من يتحرك ويعتمد على واشنطن هناك فرق    ميلادُ نصر يرسمُ البُشرى    عاد الأسود    بعد غياب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحاج حزام مانع السروي ... نموذج للإنسانية وفعل الخير والإحسان.
نشر في عدن الغد يوم 23 - 04 - 2020

الحاج حزام مانع السروي الحوشبي واحد من ابناء مديرية المسيمير محافظة لحج القلائل الذين اثروا الحياة بالكثير من المناقب والإسهامات الخيرية التي لن تمحى وستظل خالدة مدى التاريخ، هذا الرجل غني عن التعريف فهو يتميز بإرتباطه الوثيق بعمل الخير وتلمس احتياج الفقراء والأرامل والأيتام والمساكين والمستضعفين ومن تقطعت بهم في جميع انحاء المديرية وغيرها انه نصير المظلومين والمقهورين والمكلومين..
كما يتصف الحاج حزام مانع السروي بجميع صفات الرجولة والإنسانية فهو متواضع الى ابعد حد يعرفه الكل بقلبه الرحيم والعطوف والحنون على الضعفاء والمساكين ومن ضاقت عليهم الدروب واوصدة عليهم الأبواب، رجل لا يخاف في قول الحق لومة لائم يناهض الفساد والظلم والجبروت والطغيان ويمشي بثبات الرأي والوسطية والإعتدال في مسار حياته وهو ما جعل منه قاسماً مشتركاً يقبل به الجميع...
في هذه العجالة أنتهز الفرصة للحديث عن جانب مشرق ومهم من حياة هذه الطفرة والظاهرة الخيرية المتمثله بالحاج حزام مانع السروي الحوشبي او كما يحلو لي ان اسميه قائد سفينة البر والإحسان ورائد مسيرة فعل الخير وملك الضمير الإنساني الحي في بلاد الحواشب لنستلهم من محطات افعاله اعظم الدروس، يعرف الحاج حزام مانع بنظرته الثاقبة والرحيمة تجاه ما يعانيه الناس من اوجاع وآلام ومشاكل وهموم هذه النظرة التي لا تعرف العنصرية او التمييز انطلاقاً من إيمان الرجل المطلق والعميق بقدسية الرسالة التي يحملها على عاتقه ويؤديها على الواقع الدنيوي وحرمة الإنسان بإعتباره أغلى رأسمال واساس التنمية والعامل الرئيس في التغيير وبناء المجتمعات والأمم والأوطان والحضارات، هذا التتميز في سلوكيات ابو المساكين وعميد الخيرين في الحواشب ونواحيها الرجل الإنسان "حزام مانع السروي" نابع من القيم والمبادئ الأصيلة والأخلاق الرفيعة والفاضلة التي يتحلى بها والتربية الحسنة التي اكتسبها بالفطرة وصقلتها تجارب الحياة ومعاناتها جعلت منه انساناً لا يرى الراحة والإطمئنان إلا حينما يتلمس احوال واوضاع المساكين والمستضعفين.
ارتأيت انه لا داعي للحديث عن نضالات هذا الرجل وان اركز في حديثي عن هذه الهامة العملاقة فقط عن جوانب الخير التي يتمتع بها، فهذا الرجل يفتح دوماً ذراعيه ليحتوي هموم وآلام وغموم واحزان الصغير والكبير من كل الشرائح والفئات المعدمة، انه نموذج لذلك الإنسان الذي سخر كل وقته وماله وسنين عمره وحياته لخدمة الآخرين وتقديم كل اشكال الدعم والمساعدة للمحتاجين والغلابى والثكالى ومن تقطعت بهم السبل الذين نراهم بين الحين والآخر يتدفقون افواجاً اليه طلباً للعون والمساعدة حيث لا يتوانى لحظة واحدة في تقديم ما يمكن لهم من عون مادي ومعنوي وارشادي ليرجعوا محملين بما يبتغوه من زاد وبر وإحسان...
يتحمل الحاج حزام مانع الكثير من المصاعب والمتاعب والإحراجات اثناء متابعاته لقضايا وهموم واحتياجات الناس المظلومين والمحرومين الذين قست عليهم ظروف الحياة القاهرة حتى ينالوا ما يريدون من عون ويحظوا بما لهم من حقوق وأماني، فهو يبذل كل الجهود والمساعي لإسعادهم على حساب راحته ووقته وإلتزاماته الشخصية تجاه نفسه واسرته وأهل بيته..
للحاج حزام مانع السروي اشراقات انسانية مضيئة كثيرة ترسخت في انصع صفات ذلك التاريخ المشرف الذي طالما رسم ملامح البهجة والسرور في وجنات من اظناهم شظف العيش والعناء التعب وضيق الحال، فسيظل هذا الرجل نبراساً يستنير بضيائه من اظلمت عليهم دروب الحياة، وسيظل رمزاً للسيرة الطيبة والعطرة وعنواناً للعطاء السخي والجازل وميداناً لكل الأعمال والمشاريع الخيرية العامة بداخل مديرية المسيمير وخارجها، سيظل الحاج حزام مانع ايقونة يعيش ليكفل اليتيم ويعيل الأرامل ويكسي بثوب الستر من هو فقير ومحتاج، ستظل يده الحنون تتلمس دوماً اوجاع المستضعفين وآلام المساكين وتلئم جراح المقهورين، ستظل اعماله الخيرية سبباً لرسم الإبتسامة على شفاه اليتامى والمقطوعين، وستبقى اسهاماته الإنسانية الخالدة بلسماً يشفي جروح المكلومين وغيثاً يزيل احزان المظلومين، ستظل المساجد ودور العلم والعبادة وغيرها من مراكز ذكر الله والعلوم الشرعية التي قام ببنائها او اشرف على تشييدها تنتصب مدى الدهر لتذكر الحميع ببصماته هذا الإنسان الزاهد والورع وإسهاماته الجليلة في خدمة الدين والبلاد والعباد، ستظل تلك الصروح والمشاريع الإغاثية التي انتفع وينتفع بها الناس تشهد على عطاءات هذا الرجل النادر الذي عرف بوطنيته ونزاهته وعفته وسموه وتواضعه وغيرها من الشمائل الحميدة والسجايا الفاضلة التي قلما تجتمع معاً في شخص واحد في هذا الزمان الرديء...
الحاج حزام مانع السروي يضرب اليوم اروع أمثلة البذل والعطاء في سبيل الله فتراه ينفق بسخاء مما اعطاه الله لتمسح لمساته الإنسانية الكريمة شعور اليتم من مآقي الأيتام وتزيل مشاعر الأسى عن المكلوم، عقود من الزمن ظل فيها هذا الرجل ملتزماً بمبدأ العطاء وتلمس احتياج البسطاء من الناس وهمومهم ومعاناتهم فتجده ينفق بسخاء مشوب بتكتم حتى لا تعلم شماله ما انفقت يمينه، لقد شار على هذا النهج المميز واختطه طوال حياته ولم يتزحزح عنه قيد أنملة، انه ملك اعمال الخير ورمز لإغاثة المنكوب في كل قرى ومناطق الحواشب..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.