الرئيس عبدربه منصور هادي يستقبل امين عام مجلس التعاون الخليجي والوفد المرافق له    قتلى وجرحى من عناصر" المليشيا الإرهابية" في كمين نفذه أبطال الجيش في البيضاء    ابنة ترامب تعلن خطوبتها على شاب عربي قبل ساعات من رحيل والدها عن السلطة    وزير خارجية قطر يكشف لأول مرة طبيعة العلاقات مع الإمارات المصالحة الخليجية    إمرأة بالف رجل!    بيان هام من جامعة العلوم والتكنولوجيا عن مركزها في صنعاء والخريجين منه    الريال اليمني يتعافى ( التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن صباح الأربعاء)    أسعار الخضروات والفواكه صباح اليوم الأربعاء من أسواق صنعاء وعدن    إرتفاع جديد في أسعار الذهب عالمياً صباح اليوم وهذه هي الأسعار من محلات الصاغة في صنعاء وعدن    12طريقة بسيطة وسهلة لإنقاص الوزن دون اللجوء لحمية غذائية محددة    خطة حوثية ممنهجة لإستثمار تفشي موجة من نزلات البرد في مناطق سيطرتها    مصرع أركان حرب لواء حوثي وقيادات بارزة جنوب مأرب    دنيزلي سبور التركي يضم العراقي أحمد ياسين    نيكولا مدربا ل تورينو الإيطالي    نتائج مثيرة في ختام الجولة الثانية لدوري الجالية اليمنية بمصر    لهذه الأسباب يجب التوقف فوراً عن استخدام ماسنجر فيسبوك    "الشعب يريد إسقاط النظام" في تونس    الجوثيين يتوعدون بالرد على أي خطوة عدائية من الولايات المتحدة    هل انقلب الرئيس هادي على اتفاق الرياض؟    وست هام يصعد إلى السابع بنقاط ألبيون    يوفنتوس المتعثر يصطدم بنابولي    خسارة على الوطن.. الرئيس هادي والجنرال الأحمر ينعيان وفاة مسؤول حكومي بارز    عدن تعاني أزمة مشتقات نفطية خانقة لليوم الرابع على التوالي (تفاصيل)    الحديدة.. 175 خرقاً للهدنة الأممية في 24 ساعة    عاجل وخطير.. اكتشاف عشرات الحالات المصابة بالإيدز في هذه المحافظة اليمنية    اختطاف قيادي حوثي مُعين في منصب رفيع بحكومة المليشيات    لهذا السبب... عودة رحلة طائرة اليمنية المتجهة الى القاهرة الى مطار عدن الدول    شاهد... أنفق 300 جنيه إسترليني على كلبه الأعرج.. لن تتخيل المفاجأة    أطعمة تسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية.. احذروها!    مصدر يحسم جدل قفز محمد رمضان من برج القاهرة    تفكيك ألغام وعبوات ناسفة حوثية زرعت بالقرب من منازل المواطنين جنوب الحديدة    مليشيا الحوثي تعلن مصرع 7 من قياداتها العسكرية البارزة (أسماء)    ورد الان : السعودية تفاجئ الجميع وتعلن عن خبر محزن للمغتربين (تفاصيل)    بعد خمس سنوات من التوقف البدا بقطع البطائق الشخصية في مناطق سيطرة الحوثيين    "مراد علمدار" يعود في موسم جديد من "وادي الذئاب" في هذا الموعد    حضرموت تودع شخصيتين بارزتين    الريال اليمني بنتعش من جديد ...انهيار للدولار والسعودي بشكل كبير قبل اغلاق محلات الصرافة ابوابها    فيما شركة النفط تكشف عن توفر مخزون كاف من الوقود.. عدن تعاني أزمة مشتقات نفطية خانقة لليوم الرابع على التوالي (الأسباب)    مواجهة عربية.. إعلان نتائج قرعة كأس العالم للأندية بقطر    تقارير أرباح إيجابية تصعد بأسهم أوروبا    برشلونة يفقد ميسي مباراتين للإيقاف    دولة خليجية تسجل أول إصابتين بسلالة كورونا الجديدة    السعودية تسمح بعودة بث قنوات BN سبورت القطرية بعد غياب لأكثر من 3 سنوات    الشرجبي : ناقلة صافر تمثّل التهديد البيئي الأخطر على اليمن والدول المطلة على البحر الأحمر    اعراض كورونا عند الحوامل    فيلم «وقفة رجالة» يتصدر الإيرادات    رئيس المؤتمر يواسي آل الارحبي    قدم استقالته في 2011 واختفى عن الانظار.. الإعلان عن فاة وزير يمني أسبق كان يعمل في الكويت    نانسي عجرم تصدر بيان لمتابعيها    أسعار النفط تشهد صعودا بدعم زيادة الطلب على الخام    وفاء عامر تستنكر تصريحات نائب مسيئة للفن    عاجل: تسجيل أول إصابة بالسلالة الجديدة من كورونا في المغرب    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    الأجهزة الأمنية في تعز تضبط عصابة تتاجر بالقطع الأثرية    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كورونا وسلطات الحوثي
نشر في عدن الغد يوم 04 - 06 - 2020

اليوم، الساعة ال11 ظهرا، ماتت فتاة في الثالثة والعشرين من عمرها. أصيبت الفتاة بفيروس كوف- سارس 2 (كورونا) وماتت في منزل أهلها في صنعاء. اشترى أهلها اسطوانة أكسجين إلى المنزل، كما يفعل الآلاف، خافوادا من الذهاب إلى المشافي للأسباب التي تعرفونها حق المعرفة، إلى أن ماتت المسكينة!
الجريمة أخذت هذا الشكل:
أنكرت السلطات وجود الوباء وخدعت الناس. كانت تعلم مبكرا بالحقيقة. استمر الناس في الخروج معتقدين أنه ما من فيروس في طريقهم فتفشى الوباء، وسقطوا موتى ومصابين. كان بمقدور السلطات الحوثية أن تقول: هناك وباء، أكملوا حياتكم متباعدين، البسوا الكمامات، اوقفوا الصلوات والأعراس والأسواق الشعبية والمدارس، وواصلوا حياتكم على حدودها الدنيا. هذا الإجراء المنخفض كان سيحمي الناس وسيبطئ الوباء وسيحفظ الأرواح. رفض عبدالملك الحوثي مثل هذه الأفكار ونكب "شعبه" مرة أخرى.
وبشكل عام:
لا يزال هناك أمل لو اتخذ هذا الإجراء:
حالة طوارئ عامة، على مدار الساعة، لمدة أسبوعين. يمنع من خلالها مغادرة المنزل مهما كانت الظروف. هذه حرب، الجوع والخوف هما بديلان عن الموت كما يحدث في كل الحروب. هذه حرب، في الحروب يأكل الناس القطط والأشجار، أو يموتون. الحرب لا تأتي ومعها خياراتها.
خلال الأسبوعين، ويمكن مدها إلى شهر كمرحلة أولى، من المتوقع أن ينخفض انتشار الفيروس بعض الشيء، تهدف الإجراءات إلى تقليل دائرة حركة حاملي الفيروس (من حركة داخل 50-100 شخص في اليوم إلى حركة داخل أسرة صغيرة أقل من 10!).
ستظهر حالات جديدة أثناء حالة الطوارئ، علينا أن نعرف أنهم أناس أصيبوا بالفيروس في الأسبوعين الماضيين وليس الآن أو أمس.
تستمر حالة الطوارئ وتقيم نتائجها من خلال عدد من المعايير.
في تلك الأثناء تصار الجامعات والمدارس إلى مشاف ميدانية ويزج بطلبة كلية الطب وبكل الأطباء، أيا كانت تخصصاتهم، إلى العمل مع الحالات.
تقسم المدن إلى قطاعات، لكل قطاع سلسلة مشافي ميدانية وخطوط نقل طبية وخطوط تلفون ساخنة.
يعاد إنتاج الثقة بين الناس والسلطات من خلال خطاب وبث مستمر يتحدث من خلاله الأطباء المحترمون، من الذين بنوا ثقة وتاريخا مع الناس، وليس المهافيف!
لا تزال هناك فرصة.
ليفعل الحوثيون مع الشعب اليمني كما فعلوا للهاشميين:
خصصوا لهم فندق موفمبيك كمستشفى ميداني، نقلوا إليه الأطباء والتكنولوجيا والمعامل ومشاغل الطعام الشهي!
ليستفد الحوثيون، وهم السلطة، من تجربتهم الميدانية في الحفاظ على أرواح الهاشميين، وليفعلوا شيئا مشابها من أجل حياة أهل تلك البلاد ..
ستبدي لكم هذه المأساة مآس أخرى ترزح من بئر ليس له قرار..
تذكروا الآن تلك الليلة عندما أعلنت القوات المسلحة اليمنية وقوفها على الحياد بعد أن قرر الحوثيون اقتحام العاصمة. كانت صنعاء آنذاك محاطة بثلاثين معسكرا، وكان اللواء الثالث المطل على العاصمة مكتنزا ب 250 دبابة!
ومع ذلك:
It is never too Late!
م.غ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.