مصرع عشرات الحوثيين وتدمير اليات عسكرية في معارك متواصلة ب"المشجح"    كهرباء عدن تناشد سرعة تزويد محطات التوليد بالوقود    ضمن بطولة شهداء عدن.. فوز فريق ارسنال العريش على فريق الصمود    القطاع الصحي بشبوة يتسلم 350 إسطوانة اكسجين من شركة كالفالي بتروليوم    مطالبات بوضع حد للقتل العشوائي للحيوانات البرية بأبين    نص الإتفاق بين الغرفة التجارية بصنعاء وهيئة الزكاة بعد إغلاق عدد من المحلات    ثلاث وجبات "يمنية" خفيفة يسيل لها لعاب الصائمين وتدخل الفرح إلى نفوسهم خلال رمضان    مواجهات محتدمة بين فلسطينيين وإسرائيليين في مدينة القدس وسقوط ضحايا    بدء صرف اكرامية رمضانية لموظفي ومتعاقدي القطاع العام في وادي حضرموت    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 23 ابريل 2021م    برشلونة يسحق خيتافي بخماسية    إتلاف 352 كجم دجاج مثلج منتهي الصلاحية في إب    توزيع 300 سلة غذائية للأسر الفقيرة بمديرية السبعين بالأمانة    الرئيس المشاط يعزي في وفاة عضو مجلس النواب محمد البطاح    جمعية كلد الخيرية تنعي وفاة أمينها العام    اثارت تسائل الكثيرون .. هذه ال 5 دول لا تغرب فيها الشمس وليس فيها ليل .. كيف يصوم المسلمون هناك؟    أطول مائدة إفطار رمضانية في اليمن تشعل مواقع التواصل    رسمياً .. مُطرب سوري يحرك أول قضية ضد رامز جلال    "آن أوان الانخراط في العمل المناخي لصالح الناس وكوكب الأرض"    إسرائيل تكشف تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الصاروخي على مفاعل ديمونا    تعرف عليه ...علاج سحري لاضطراب النوم    شاهد علماء يحددون الأطعمة القاتلة .. تتسبب بأمراض القلب وتؤدي للوفاة المبكرة (تعرف عليها)    سوسييداد يحقق فوزاً مهماً امام سيلتا فيغو في الدوري الاسباني لكرة القدم    المرتضى يكشف اسباب الركود في ملف الاسرى    مشهد مؤلم من مجزرة حفل زفاف بني قيس في حجة    العدوان يستهدف ثلاجة تبريد خضروات في قحزة بصعدة    معالم وذكريات أكبر غزو حوثي على مأرب    "أحمد علي" و أبو راس" ينعون رئيس لجنة اعتصام المهرة!    اشتراكي الحديدة ينعي الأستاذ المناضل احمد عبدالرحمن الاهدل    يمني درس في العراق وتم محاكمته بعد الغزو من المرجعيات وإعدامه لسبب غير متوقع .. الصورة مع معلومات لم تنشر من قبل    اجتماع تأسيسي لخمس جمعيات تنموية في بني بهلول بصنعاء    ورد للتو...سياسي كويتي يعلن قبل قليل تفاصيل سرية عن المفاوضات "الايرانية - السعودية" ودور الحوثي في ذلك    عاجل : الحكومة تصدر قرار مفاجئ بإيقاف رحلات طيران اليمنية ..."بيان"    هل هو الحرب .. الجيش الثالث المصري يستعد عسكريا .. ماذا يجري ؟    تأهل 16 شاعراً إلى دور 16 في مسابقة شاعر محافظة عمران    الجيش الوطني يغير المعادلة على الأرض    مرام مرشد | أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية العاشرة للسيد القائد    شركة النفط: العدوان يواصل احتجازه لسفن النفط    السامعي يدعو لتشجيع زراعة وتصدير البن والحفاظ على شهرته العالمية    فوز فريقي جبل يزيد والصقر على نصر عمران والهلال في بطولة الصماد للقدم بعمران    تسجيل 60 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليمن خلال 24 ساعة    لجنة الطوارئ تعلن إيقاف رحلات الذهاب إلى الهند    محافظ صنعاء يؤكد أهمية الاستفادة من الأمسيات في ترسيخ الهوية الإيمانية    رئيس الجمهورية يترأس اجتماعاً لقيادات الدولة العليا يناقش الأوضاع العسكرية والاقتصادية في البلاد والتحركات بشأن السلام    عاجل : وفاة قيادي وبرلماني اصلاحي كبير في العاصمة صنعاء ..."تفاصيل"    الريال اليمني يهبط لأدني مستوى منذ فترة "اخر تحديث لأسعار الصرف"    فوز فريق الشهيد الدرة على فريق الجريزع في بطولة الشهيد هلال للقدم بالأمانة    إداري المنتخب اليمني: المعسكر التدريبي في عتق يسير وفق الخطة المرسومة له    الدوري الإسباني: أتلتيكو مدريد يهزم هويسكا بثنائية نظيفة وينفرد بالصدارة    سلطات مأرب تعلن استمرارها في بيع الغاز ب" 3200" ريال بعد يوم من إعلان الحوثيين تسعيرة جديدة    مناقشة إجراءات تشكيل لجنة مناقصات بالمؤسسة المحلية للمياه بصعدة    وزير الإعلام يؤكد أهمية البرنامج الرمضاني لتعزيز الهوية الإيمانية    شاهد الفيديو .. معلومات جديدة عن مايا العبسي مقدمة برنامج طائر السعيدة    حدث في 10 رمضان:    لوحة "العبد والأسد" أعلى الأعمال الفنية الآسيوية تعرض بسعر خيالى فى مزاد    موعد عرض مسلسل القاهرة كابول    خواطر رمضانية "9" .. الله عز وجل في القرآن    انطلاق المرحلة الثانية من مسابقة شاعر الصمود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أين يختبئ كورونا في الجسم؟.. هنا الجواب
نشر في المؤتمر نت يوم 12 - 04 - 2020

يهدف الحجر الصحي والحفاظ على مسافة الأمان بين البشر إلى منع تسلل فيروس كورونا إلى أجسام البشر عبر الجهاز التنفسي. لكن حين يتسلل الفيروس فعلا إلى الجسم، في أي جزء منه يختبئ؟
يمكن لفيروس كورونا المستجد أن يختبئ في الحلق، وفي كل مرة يسعل فيها الشحص ينشر الفيروس في الهواء ويسبب إصابات لمن حوله.
ومن أجل البقاء في صحة جيدة واحتواء سارس-كوف-2، ينصح خبراء الصحة بالبقاء في المنزل والابتعاد عن الآخرين.
لكن الجهود المعتمدة لمكافحة كورونا على نطاق واسع من السكان قد لا تكون واضحة للغاية، فالفيروس الصغير المسبب لمرض كوفيد-19 ذكي ومراوغ وقوي يمكنه تحدي اللقاحات العادية.
تلك النتائج توصلت إليها دراسة جديدة أجراها فريق من 18 عالما في ألمانيا ونشرت نتائجها في دورية نيتشر هذا الشهر.
وفي مختبرين منفصلين، درس العلماء بعناية انتشار سارس-كوف-2 في أجسام تسعة مرضى، وسجلوا القياسات اليومية من أجل فهم كل مرحلة من مراحل العدوى.
وكتب العلماء أن "تكرارا نشطا للفيروس في الجهاز التنفسي العلوي يضع فرص احتواء كوفيد-19 في منظورها الصحيح".
وأشاد مراقبو الدراسات الجارية حول الفيروس الجديد بالعمل الذي أنجزه الفريق الألماني، بحسب ما أورده موقع ديلي بيست الأميركي الذي نقل عن الأستاذ في علم الأمراض والمناعة والطب المخبري في كلية الطب بجامعة فلوريدا، ديفيد أوستروف، قوله إن هناك "أخبارا ضخمة" في دورية نيتشر.
ومن بين ما كشفه العلماء الألمان، أن تكاثر فيروس سارس-كوف-2 يبدأ في الحلق وليس في الرئتين. ولذلك السبب، يكون مسح بسيط للحلق كافيا لكشف الإصابة بالفيروس، ولا توجد على الأرجح حاجة للمسح المزعج الذي يجرى في الأنف.
الفيروس ينتشر في الغالب من أشخاص يسعلون على بعضهم البعض. وبحسب الموقع، فإنك أقل احتمالا بالإصابة بكورونا المستجد من خلال لمس نفس لوحة اللمس أو مقبض المرحاض لمسهما شخص مصاب.
ويضيف أن من الآمن أن يغادر مصاب بكوفيد-19 المستشفى بعد 10 أيام على ظهور الأعراض عليه.
لكن الدراسة الألمانية فيها أخبار سيئة أيضا، إذ أن الأجسام المضادة التي تنتجها أجسادنا استجابة لكوفيد-19 لا تقوم بتدمير الفيروس بالفعل. ويجعل هذا كورونا المسجد شبيها بفيروس نقص المناعة المكتسبة (HIV).
ذلك الاستنتاج له تداعيات على الجهود الدولية لتطوير لقاحات وعلاجات أخرى.
وبالإضافة إلى المعلومات المهمة للأطباء والعلماء وعامة الناس، تسرد الدراسة الألمانية قصة تساعد على فهم الوباء العالمي.
ولخص عالم الفيروسات والمستثمر في التكنولوجيا الحيوية، بيتر كولشينسكي، ما ورد في دورية نيتشر على تويتر. وكتب أن "الدراسة تكشف عن خدعة مميزة تعلمها سارس-كوف-2 والتي تجعله أسوأ من فيروس سارس الأول" الذي قتل حوالي 800 شخصا في عام 2003.
وتدخل الفيروسات إلى خلايا أجسامنا من خلال التفاعل مع بروتينات معينة. وبمجرد دخولها، تختطف الفيروسات آليات الخلايا من أجل إعادة نسخ نفسها.
وعندما يحدث ذلك، تصاب أجسامنا بالذعر أحيانا، وتحرك استجابة مناعية قوية يمكن أن تصل إلى حد بعيد جدا قد يؤدي إلى إصابتنا بالمرض أو حتى الموت.
سارس-كوف-2 يفضل البروتين ACE2. ويوضح كولشينسكي "فكر في البروتين على أنه مقبض باب معين يعرف الفيروس كيف يريده من أجل فتحه".
وتوجد الكثير من بروتينات ACE2 في حناجرنا، التي تعد مكانا ممتازا للفيروس لكي يختبئ ويتكاثر ويستعد للانتشار.
ومن الحلق يمكن للفيروس أن ينتشر داخليا نحو الرئتين حيث يصبح أكثر خطورة على الجسم المضيف. ومع كل سعلة يتجه الفيروس إلى الخارج.
أوستروف، الأستاذ في جامعة فلوريدا، ركز على ما توصل إليه العلماء الألمان بشأن الأجسام المضادة، التي تنتجها أجسامنا من خلال عملية تسمى انقلاب تفاعلية المصل (seroconversion).
وبحسب الدراسة فإنه "عندما تتماشى دورات العبء الفيروسي، يبدو أن ليس هناك قضاء مفاجئ على الفيروس خلال انقلاب تفاعلية المصل". وبدل ذلك "يتزامن انقلاب تفاعلية المصل في وقت مبكر من الأسبوع الثاني مع تراجع بطيئ وثابت في الحمولة الفيروسية في البلغم".
ويعني هذا أن الأجسام المضادة ليست فعالة في إزالة الفيروس، وفق أوستروف الذي أردف قائلا "هذا مهم عند التفكير في الفيروسات واللقاحات. HIV يحفز أيضا على إنتاج مضادات أجسام تفشل في القضاء على الفيروس، مثل العديد من الفيروسات كفيروس التهاب الكبد C".
وتابع "لقد حاول الناس وفشلوا في تطوير لقاحات ضد فيروسات كهذه، إذن علينا ألا نكون واثقين من أن استراتيجية اللقاح ستنجح". لكن ذلك لا يعني وقف المحاولات، فقد تنجح اللقاحات في نهاية المطاف.
وإذا لم تنجح، قد ينظر العلماء في تغيير استراتيجيتهم. وبدلا من الاتكال على لقاحات، قد يعالج الأطباء المصابين بكورونا المستجد كما يعالجون مرضى الإيدز، أي من خلال مزيج من الأدوية التي تدير العدوي ولا تقضي عليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.