عشرات الجثث متناثرة على الجبال .. الجيش الوطني يعلن تحرير مواقع جديدة غرب مأرب بعد معارك عنيفة مع الحوثيين    بمشاركة اليمن.."فيفا" يعلن نظام بطولة كأس العرب للمنتخبات 2021    عرض "خيالي" من مانشستر سيتي إلى ميسي    ورد الان:وإعلان رسمي هام بتفعيل حالة الطوارئ بدء من الليلة وتطورات خطيرة في العاصمة صنعاء تستهدف المواطنين.."تفاصيل"    زوجة قتيل حجة المخضبة بالدماء تهز ضمائر اليمنيين – تقرير ورصد خاص    "بايدن" يحطم رقما قياسيا بحصوله على أكثر من 80 مليون صوت    الأولمبية المصرية تمنع حضور مرتضى منصور نهائي دوري ابطال افريقيا    عمدة طوكيو تعد بإقامة دورة أولمبية آمنة رغم أزمة كورونا    بكين يحقق فوزه الثالث على التوالي في دوري الابطال    مليشيا الحوثي تتسبب بتعطيل ألفي مدرسة عن العمل    سقوط 20 مدني بألغام مليشيات الحوثي خلال الاسبوع الماضي بمحافظة الجوف    كلوب يعلن موعد عودة صلاح للمباريات    أسعار الذهب تواصل التراجع    شاهد بالفيديو.. قتلى وجرحى حوثيون في معارك مع قوات "الشرعية" شرقي "حزم الجوف"    قطر تبدأ بملاحقة أشهر مؤسسية مالية في الامارات في نيويورك    بعد "واقعة الفيلا" .. القضاء اللبناني يوجّه تهمة لزوج نانسي عجرم    انطلاق أعمال المؤتمر العلمي الثالث.. "شبوة تاريخ وحضارة"    ماهو موقف محمد صلاح بعد اتهامه بالتحايل؟    الحوثيون يثيرون هلع المواطنين في مناطق سيطرتهم ب"إعلان صادم"    القبض على أحد النصابين.. تعرف على طريقة جديدة للنصب على المواطنين في صنعاء وتعز    مشروع لتعديل قانون السلك الدبلوماسي على طاولة البرلمان    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الثلاثاء.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    وزير الخارجية اليمني السابق "القربي" يبشر بانتهاء الحرب في اليمن مع تعيين "بايدن" أبرز شخصيات إدارته الجديدة    الشهيد حسن الدعيس – محطات هامة من حياة حكيم الأحرار (معلومات تنشر لأول مرة)    الأحمدي.. مُعلم الجمهورية    شاهد.. تدافع مئات الشبان اليمنيين بصنعاء في طريقهم الى السعودية    أطباء بلا حدود تؤكد انتشار الجرب في مخيمات النازحين    ب 24 غارة..طيران العدوان يستهدف أربع محافظات    الحوثي يدعو القضاة التوقف عن كتابة المحررات    وزارء الداخلية العرب : ماقامت به ميليشيا الحوثي عمل إجرامي جبان    ذات يوم ستنتهي الحرب في اليمن    بالفيديو.. الأمن السعودي يعلن القبض على 7 وافدين يمنيين    إصابات كورونا في السعودية تعاود الارتفاع ونحو 500 متعافي وعشرات الوفيات اليوم    رسميا.. الإعلان عن سعر علاج فيروس كورونا    إصابات كورونا تتخطى ال59 مليون في العالم    أسعار الذهب بأدنى مستوى في 4 شهور مع تراجع المخاطر    آخر مستجدات إصابات كورونا في اليمن خلال الساعات الماضية    الأمين العام للأمم المتحدة قلق من تداعيات هجوم صاروخي إستهدف منشأة نفطية سعودية    «الصحة العالمية»: الأكثر فقراً قد «يتعرضون للدوس» وسط الاندفاع للحصول على لقاح    حالة الطقس ليومنا هذا في السعودية    تفاصيل ..قرارات صادمة وعاجلة من نقابة الصحفيين بشأن محمد رمضان    أحمد العوضي يخرج عن صمته ويكشف أخبار صادمة بشأن طلاقه من ياسمين    الأسس الفكرية لسياسة التوسع الإيرانية في الشرق الأوسط    تحرك عسكري مفاجئ ضد تركيا وتنفيذ ضربة موجعة.. وأنقرة تستدعي سفراء 30 دولة مشاركة في العدوان (تفاصيل طارئة)    "ماشا والدب" و "دورية الجراء" يتنافسان لنيل هذه الجائزة...    ترامب يعطي الضوء الأخضر لبدء عملية نقل السلطة لإدارة بايدن    كومان يستبعد ميسي من مباراة دينامو كييف    غريفيث وتعثره في إيجاد مخرج للأزمة اليمنية    ‪محللون يتوقعون تراجع الدولار بسبب فاعلية لقاح كورونا    علماء يكشفون مخاطر عدم تناول اللحوم    مواقف أنصارية يمانية خالدة    الأمم المتحدة: اليمن تسير رويدا نحو أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود    انخفاض الذهب لأدنى مستوى في 4 أشهر    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    وفاة 7 صيادين يمنيين غرقا نتيجة للحالة المدارية قبالة سواحل الصومال    عجوز أندنوسية تهز أمريكا من أقصاها إلى أقصاها وتقدم للإسلام والمسلمين أعظم خدمة ( فيديو )    كاتب سعودي يحذف تغريدته المثيرة للجدل بخصوص الامام البخاري .. ويؤكد: جهوده نجازاته لا ترقى إلى الشك أو القدح    دعوة عاجلة من الملك سلمان...و بيان من رئاسة الحرمين وأول تحرك من أمير مكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وضوح النهار
نشر في عدن الغد يوم 19 - 10 - 2020


#وضوح_النهار
ترددت في كتابة هذا المقال ، لكن ضميري لم يابئ لي بالسكوت .
"هذه عدن ليست شيكاغو او احدى مدن المكسيك ياسادة "
-قبيل يومان أتصل لي احد اصدقائي وهو على لهفة وخوف يامعاذ كنت اموت كنت أموت .
رددت عليه مباشرةً ماحصل لك يا محمد ، قال هنالك عصابة أرادو سرقتي و قتلي أمام أعيين الناس كافةً و بوضوح النهار .
قلت ياساتر لماذا ماذا و ايش حصل ، يا محمد هذا لا ينفع دعني ألتقي بك .
ألتقيت مع صديقي الذي نجى هو و رفيقه بإعجوبة من قبضة الموت من تلك الجماعات كحد وصفه ،،،
اشرح لي يا محمد ...
-يا اخ معاذ أقسم لك إنها ليست قصة من مستوحى الأفلام إنما حقيقة حصلت لنا في المنصورة !
قلت لك تنفس بهدوء وتكلم ولا تقلق ...
رد مسرعاً : انا قد كتب الله لنا عمراً مديد لكن أريد أن تروي قصتنا للشارع العدني بأكلمه حتى لا يُصابوا بما وقعنا به
كُنت مع صديقي متجهين الى المنصورة للتبضع و غيرها من الأمور الروتينية ، فجأة قررنا الدخول الى احدى المولات " متحفظاً بإسم المكان حتى يتابع الأمن إجرائهِ " .
-يامعاذ خرج صديقي معه كيس فلوس بملبغ بسيط جداً لحسن حظني
كنت أراقبه من على سيارتي ولم تغفل عيني به
ثم ماذا ؟
ثم جاء شخصاً على لابساً مدني أتجه الى صديقي مباشرةً وبدأ يتعارك معه .
قلت له يا محمد هل ظللت جالساً وصاحبك يتعارك .
قال لا ، قد رأيته من الخلف ولديه " مسدس"
دهشت انا يا إلهي وما سبب ذلك حتى يحمل سلاحه لصديقك
اثناء قدومي لفض العراك قال "الغريب المسلح" إنه قام بأذيه عارهِ و رافعاً صوته لتعاطف الناس المارة !
و بصوت خجل قلت له : اصحيح صديقك فعلها ؟
قال بلى صديقي لا يفعل ما قال به
ثم ماذا ...؟
سحبت الرجل المسلح لسيارتنا ثم ترجل و أشهر سلاحه فوقنا
محاولاً سحب " كيس الفلوس" من صديق الرجل " محمد "
لم يتسطيع لحاله ورجع للخلف ثم اتصل و ما هي ثواني إلا بجماعة مُسلحة تأتي من كل زاوية رافعين أسلحتهم حول "الضحية" .
”صدمت انا يا الله يا الله ماذا فعلوا الناس بهذه المشكلة“
-ببساطة هرب الجميع حتى رجال الأمن هناك الذي حالوا فض العراك لم يتحملوا مشهد تلك المجموعة صاحبه البز العسكري تتجهة للقتل !.
-ماذا فعلت يا محمد : رد مسرعاً يا معاذ هل في اغلا من الحياة هربت وصديقي ايضاً و كُنا نظن بأن الاخر منا قد قُتل بما سمعنا من رصاص.
-هذه القصة ليست بالأولى في عدن و لن تكن بالأخيرة في ظل غياب كل شيئ امامكم .
قلت له أكمل أكمل،،،
-إن العصابات هذه تترقب الضحايا على أهم المراكز الحيوية في عدن لإفتراسها و نهب مالديها من كل شيئ و أن تقتل أن تطلب الأمر
" لكم أن تتخيلوا ياجماعة"
إن باص معكس يخرج منه قرابه 7 مسلحون لتصفيتك إن لم يستطيعوا سرقتك حتى لا تكن لهم شاهداً .
-هذه احدى الحكايات التي حصلت مع صديقي لي على وضوح النهار في مديرية المنصورة ، لكن أعين الكامرات هُنالك لم تذهب و أوثقت كل شيئ ، جائت الشرطة و أطلعت على كل الأدلة .
كأن ماحصل امامهم هو فلم مكسيكي بطريقة عدنية مدروسة
”لكن يبقى التساؤل مادور الأمن في هذه المرحلة الشائكة“
حتى إن حياة الناس أصبحت رخيصةً جداً ليتقلك لأجل مبلغاً بسيط.
أين نحن نعيش و ما هذه الدوامة التي وقعنا بها أجمع .
-لتعلموا إن بعد كل شيئ قد قامت هذه المجموعة برمي الرصاص لإحدى إطارات السيارة " التاير" خوفاً من ملاحقتهم .
هوؤلاء ليسوا مستجديين على هذه الجرائم .
هوؤلاء متمارسين و مُدربين على كل شيئ .
من معهم و من يقف خلفهم
هذا الذي يريد الكل أن يعرفه وعنهم " محمد " و "صديقه" اللذان نجى من الموت لأجل سرقة .!
-ما أردت نشره هو للعبرة لكل شخص قد يُصادف مثل هذه الجماعات
كيف يفعل و كيف يتصرف ، لذلك يجب على كل منا الأخد بالحيطة
والحذر بظل الوضع الأمني الهش بالمدينة .
معاذ بن ثابت
19/ اكتوبر/2020


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.