تفاصيل عملية عسكرية نوعية للتحالف ضد الحوثيين في هذه المحافظة!    الداعية الإماراتي وسيم يوسف بعد إصابة يوسف القرضاوي ب كورونا: "اللهم لا شماتة !".    إصابات و وفيات "كورونا" في اليمن تسجل تراجع جديد    نصائح غذائية لتقوية المناعة ومواجهة كورونا    السعودية تضع آلية رقابية لتوزيع واستخدام منحة وقود الكهرباء    مسؤول حكومي: مؤشرات تدفق الوقود تؤكد افتعال المليشيا لأزمة المشتقات لإنعاش السوق السوداء    تدشين توزيع ألف سلة غذائية بأمانة العاصمة والحديدة    رئيس الحكومة الإسبانية يهنئ برشلونة بتحقيق لقب كأس الملك    دفاعات التحالف الجوية تدمر مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون تجاه السعودية    الحكم بحبس زوجة رئيس عربي وابنته.. لهذا السبب!    بعد الانتقادات الكبيرة.. بايدن يصدر قرارا مهما    المنتخب اليمني يدخل معسكر شبوة بقائمة تضم 24 لاعبا    خيرات الإمارات في سقطرى.. مساعدات تُجهِض الأعباء المصنوعة إخوانيًّا    شاهد.. مدافع بيلباو يصفع ميسي في نهائي كأس إسبانيا    ترحيب حكومي بدعوة مجلس الأمن إلى وقف التصعيد العسكري    قاليباف: الرد على حادث نطنز ضرورة حتمية وسيأتي في الزمان المناسب    شاهد صورة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي لأفراد الجيش الوطني بجبهات مأرب اثناء الإفطار    انتعاش كامل لقطاع الطيران المدني الصيني إلى مستوى ما قبل كورونا    قناة يمنية تعتزم إيقاف أحد مسلسلاته العنصرية    لهذة الاسباب وزير الدفاع يوجه بتشريح جثة العميد سيف عبدربه الشدادي    تعرف على الأسعار مباشرةً من محلات الصرافة.. استمرار صعود العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في عدن واستقرارها في صنعاء صباح الأحد    الصحة العالمية: الوضع الوبائي في العالم مقلق    تأهل الروسي روبليف إلى نهائي دورة مونت كارلو للتنس    الأرصاد يتوقع هطول الأمطار على المرتفعات الجبلية    عادات اليمنيين في رمضان    25 مايوموعد الانتخابات الرئاسية السورية    نهاية قطاع قبلي يعيد الكهرباء الى مارب    دولتين توقعان أكبر صفقة في مجال الدفاع والتسلحح .. الاسماء وتفاصيل    شاهد هدف زياش في شباك السيتي (فيديو)    وزارة الصناعة في حكومة الحوثيين تصدر توجيهاً هاماً للتجار قد يسعد المواطنين!    جماعة الحوثي تشيع عدد من قادتها الذين قتلوا في الجبهات (اسماء)    زلزال بقوة 5.9 درجة يضرب ميناء غناوة جنوب ايران    الجيش يعلن عن مقتل عدد من المسلحين الحوثيين في الحديدة    خمس هدايا للصائم من ربّ العباد ..!!    أهداف رمضانية بسيطة لا تأخذ منكم إلا مجهود يسير    القيسي: مؤتمر مأرب لحقوق الإنسان يهدف لتعزيز العدالة والحد من انتهاكات مليشيا الحوثي ضد المدنيين والنازحين.    مأرب: تدشين مشروع دوار الشهيد الشدادي.    أنت تتصدق دون أن تدري:    النصر السعودي يهزم السد القطري بثلاثة اهداف مقابل هدف (فيديو ملخص المباراة)    رونالدو.. "الغائب الهام" في مواجهة الأحد    هل سجود الملائكة لآدم كان عبادة؟ شيخ يجيب يجيب    وفاة شيخ بارز في محافظة الضالع    صحة الرياض تصدر بيانا عاجلا وتكشف ملابسات "حقنة لقاح كورونا الفارغة" التي أثارت الجدل    صفحة من كتاب أسود    تأهل ثمانية شعراء في مسابقة شاعر محافظة عمران    العين تأكل قبل البطن.. "نهم" رمضان يزيد الاستهلاك في المغرب    هيئة النقل البري تحمل السعودية المسؤولية عن التداعيات الإنسانية لاحتجاز آلاف المغتربين    قرار جديد تصدره جماعة الحوثي يقصم ظهر التجار وسيدفع ثمنه المواطن اليمني    الرياح تزيد معاناة النازحين وتقتلع خيامهم في تعز    "فهد القرني" ودوره في مسلسل ليالي الجحملية    داعية سعودي يثير الجدل في المملكة بعد تغريدة مفاجئة عن زوجته    الدوري الاسباني.. أتلتيكو مدريد للنهوض من كبوته.. وريال مدريد يستعد لعودة هازارد    إصلاح الضالع ينعى عضو هيئة شوراه المحلية الشيخ عبدالمجيد باعباد    فلا نامت أعين الجبناء.. رسالة سيوف الأمس واليوم واحدة    افتتاح مخبزين خيريين في بني مطر بصنعاء    مسلسل "ضل راجل" يتصدر تريند تويتر    الرئيس المشاط يعزي في وفاة الشيخ علي سيف الذهب    معلقا على اعتداءات الاخوان على مشاريع الافطار .. صحفي جنوبي: جماعة بلا أخلاق !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واقع الحال،،،!!
نشر في عدن الغد يوم 25 - 02 - 2021


في وطني
أضحى الوضع
ضبابي الرؤيا
معتم،، مغبر
وضع،،،
يتداعى
يتهاوى
ونحو الأسفل
يتحدر،،!!
ولايمضي
يوما
الا ويزداد
سوءً يتدهور
فكيف ستتم
معالجة،،
وإصلاح
هذا الوضع
المزري
والمتدهور،،؟!
فبحسب
تقارير خبراء
الوضع الكوني
بات الوضع
الوطني،،
بأسوأ كارثة"
ينذر،،!!
وبفعل هذا
الوضع الطارئ
أضحى وضعي
كمواطن
في عين
الخبير،،
الفاحص
والقارئ،،
هو الأسوأ،
والاخطر،،!!
لكن،،،
وبحكم
خبراتي الاولى
وخيبات حياتي
السوداء
لم اجفل،،
وليس هناك
مايدعوني
للخوف،،!!
أحياناً،،قد
يراودني
شعور الحسرة
ولربما ،،
قد اقهر،،!!
ولكن،،،
لا مدعاة لأن
اتفاجأ،
أو ،،انكر
ففي وطني
يبتسم الحظ
في ،،،
وجه الفاسد
ونصيب
الشعب
الخانع،،
والراكد
رهان خاسر
على ،،
حظ" عاثر
عليه أن
يقبل ،،
بقسمته من
نصيب،،
الحظ المدبر
في وطني
لا جهود
تبذل،،
لتصحيح
الوضع،،
نحو الأفضل
فالثابت،،هنا
لايتغير،،!!
وإن بذلت
فهي حتماً
لا،،ولن تسفر
سوى،،،
بالمزيد
من رقع
الفاقة والعوز
والمزيد،،
من
حشود الفقر
وأن بذلت
فهي ،، مجرد
جهود"،،
عقيمة"،،
لاتثمر
سوى ،،
في رصيد
أرقام ،،
حسابات
هوامير،،
السرقة والهبر
في وطني
من فرط
التخمة ،،
الى مشافي
باريس
يسافر،، حديث
النعمة،،
الفندم ( جعفر)
وعلى ،،
رمال شواطئ
شرم الشيخ
وتحت أشعة
شمسها
الذهبية
يتمرغ،،نجل
ولي الأمر
المدعو،،
( حيدر)
في وطني
البائس،،
يتجرع كل
مواطن،،
مقهور يأئس
من،،،
كأس المر
ويروي،،
الفاسد
عطشه،،
من أحواض
الكوثر،،!!
هنا،،
في وطني
يموت،،
الشيخ
الطاعن
مخنوقا
بلهيب الحر
والمسؤول
الفاسد
تحت نسيم
التكييف
يتعاطى،،
أفخر
أنواع،،
الحشيشة
والكيف،،
وبين،،
أحضان
غانية"،،
كمهرج،،
يمارس
العاب الخفة
والسحر،،!!
الطفل،،
العاري
في بلدي
لايجد ما،،
يستر
به عورته
يلتحف،،
السماء
وبالثرى
الرملي
يتدثر،،!!
السارق في
وطني،،
يتأنق
برباطة ،،
عنق
ومن رذاذ
قنينة عطر
باريسي فاخر
يتعطر،،!!
هنا ،،
وأقصد في
وطني ،،
ينهب ويهرب،،
المسؤول
الفاسد
قوتي
ليشتري،،
ملهى ليلي
يستثمر،،
أموال الدولة
في جني،،
أرباح
معاصر،،
كرمات
الخمر،،!!
ويمارس،،
بلا خجل
ولا وازع
سياسة،،
نهبي
في عز
الظهر
ويمعن في
مضايقتي
بأسلوب
التطفيش
ويصادر،،
حقي في
العيش
ويفاخر،،
بظلمي
في الجهر،،!!
هذة حقيقة
مايجري،،
في وطني
ولا ،،،
أخفيكم
سر،،!!
لو لخصت
لكم حال
الفاسد
وحالة ،،
وضعي
بمختصر،،
القول المأثور:
( جمل يعصر
وجمل ،،
يأكل ،،
مايعصر،،!! )

عبد المنعم
الشرمي
فبراير 2021 م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.