تقرير دولي يكشف عن شخصين فقط في العالم سعيا بجد لحل الأزمة اليمنية    الإعلان عن خطة في العاصمة صنعاء لصرف الرواتب خلال شهرين وتخفيض أسعار الغاز والمشتقات النفطية "تفاصيل"    عاجل : توقف خدمة الإنترنت في العاصمة صنعاء    كيليني يجدد تعاقده مع يوفنتوس حتى العام2023    وزارة الصحة تعلن تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا    مخرجاتُ التولي الصادق    مصرع وجرح 15 حوثياً والجيش يستعيد أسلحة نوعية في جبهة "الخنجر" بالجوف    مليشيا الحوثي تخسر قبل قليل أحد قياداتها العسكرية البارزة (الاسم)    قرار حكومي مرتقب بإعادة سعر الدولار الجمركي إلى أقل مستوى    قرار حكومي يقلب الموازين على الحوثيين رأسا على عقب    المطالبة بسداد دين تودي بحياة شاب في عدن    السيول تجرف سيارة بداخلها 5 أشخاص في محافظة إب والكشف عن مصيرهم    "غيرة ضرائر" كاتب سعودي يهاجم بن بريك والشرفي بعد امتداح ل "محمد بن زايد"    دولة جديدة تنضم لحصيلة ميداليات العرب بعد منافسات اليوم في أولمبياد 2020    التربية تحذر من خطوات قاسية مع المدارس الاهلية    الأمم المتحدة تتعهد بتقديم مشاريع بخمسة ملايين دولار لمحافظة الجوف    سيول الأمطار تجرف أراضياً زراعية وسيارة ومحطة كهرباء في إب    ورد للتو : إعلان عسكري عاجل للجيش اليمني في الجوف (تفاصيل)    موقع إيطالي: فشل آخر للسعودية وحلفائها الغرب في اليمن    ورد للتو : استنفار حوثي واعلان حالة الطوارئ وتحذير خطير    رئيس الجمهورية يرأس اجتماعا استثنائيا يضم نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء    أولمبياد طوكيو.. البقالي يعيد الذهب إلى المغرب بعد 17 عامًا وحسن تنجز أولى خطوات الثلاثية    السيول تهدد مستشفى الثورة بصنعاء.. نداء عاجل    اليونسكو تحذر... لا تلحقوا الضرر بصنعاء    بلاغ عاجل وهام عن اقتحام جماعة الحوثي لمدينة عدن وقيامها الآن بتنفيذ جريمة كبرى وسط هلع المواطنين    إشكالية العقل العربي المسلم.    عاجل : السيول تتدفق إلى داخل أكبر مستشفيات صنعاء .. والإدارة تطلق نداء عاجلاً    قطر تعلن رسمياً موعد طرح تذاكر مباريات كأس العرب    اتفاق نهائي بين نادي برشلونة مع ميسي لتجديد عقده خلال الصيف الحالي    الأمين العام المساعد يعزي الشيخ يحيى المش بوفاة نجله    عاجل : اتفاق تاريخي لأول مرة بين حكومتي صنعاء وعدن يمس ملايين اليمنيين ابتداء من غدا الثلاثاء.. وقرار موحد يدخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري في مناطق سيطرة الشرعية والحوثيين    هام .. البنك المركزي في عدن يصدر تعميم جديد لكافة شركات الصرافة .. تفاصيل ماورد فيه (وثيقة)    أهالي الشيخ جراح يدافعون عن وجودهم ويرفضون سياسات الاحتلال الظالمة    فعالية لجامعة إب في ذكرى الولاية    إصدار كتاب جديد للباحث ثابت الاحمدي بعنوان "ماذا يعني انتمائي لليمن؟"    فعالية لنزلاء الإصلاحية المركزية بصعدة في ذكرى يوم الولاية    تعرف على التطبيقات التي تم حظرها من جوجل بلاي لانها تهدد أمن الهواتف    بسبب حرب الحوثي .. صورة مؤلمة لرجل أعمال يمني أفلس وتوفي بهذه الطريقة    توقف توليد الكهرباء في عدن بسبب تراكم مديونيات الحكومة مميز    نازحو البيضاء يستغيثون بعد اسابيع من نزوحهم جراء المعارك    خمس محافظات يمنية تسجل إصابات جديدة ب"كورونا"    طالبان: أمريكا شنت غارات جوية على مواقعنا في ولاية هلمند    أمريكا تهزم المكسيك وتتوج بالكأس الذهبية    الاتصالات تدعو التجار لوقف استيراد مقويات التغطية الممنوعة    تراجع أسعار النفط بفعل مخاوف حيال الاقتصاد الصيني    كورونا يواصل حصد الأرواح.. 4.2 مليون وفاة    الجيش اللبناني يعتقل رجلا بعد هجوم على جنازة عضو في حزب الله    قصة السؤال الصعب:    المعز علي "تاريخي" مع قطر.. ماذا قدم هداف الكأس الذهبية؟    يالبحسني يكفي وفك الخزينة ... والكهرباء فيها أكبر مصيبة ...لما متى تعجن عجين !    فيلم ديزني الجديد "جانغل كروز" يتصدر إيرادات السينما الأمريكية    التشكيلي اليمني مرحب يفوز بجائزة الايسيسكو العالمية    زواجها الرابع .. فنانة مصرية شهيرة تكشف ارتباطها بعريس يصغرها ب 8 سنوات وتثير ضجة واسعة على مواقع التواصل ..صور    "فراعنة اليد" يدخلون تاريخ الأولمبياد    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    الى مدللي الثقافة..    أمطار رعدية غزيرة اليوم الإثنين في 4 مناطق سعودية    مشروب سحري مفعولة غير متقوقع.. يعزز إنتاج الأنسولين ويخفض نسبة السكر في الدم وفوائد عديدة لا تعد ولا تحصى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قطع طريق بكريتر للمطالبة بالبترول وشركة النفط تؤكد استقرار التموين
نشر في حياة عدن يوم 31 - 07 - 2011

span style=\"color: #ff0000\"حياة عدن/خاص
قطع عدد من أهالي مدينة كريتر بمحافظة عدن ظهر اليوم الأحد شارع الملكة أورى احتجاجا على عدم توفر مادة البترول في بعض المحطات التابعة لشركة النفط اليمنية.
وقام الأهالي برمي الأحجار في الطريق ومنع السيارات من المرور احتجاجا على سياسة توزيع المشتقات النفطية غير العادلة بحسب قولهم ، مضيفين أن بعض محطات الوقود متوقفة دون إي أعمال بسبب عدم تموينها بالمحروقات.
وتقف حاليا مئات السيارات والمركبات في طوابير طويلة أمام محطات الوقود في انتظار التزود من المحروقات النفطية.
وأعاد مصدر في شركة النفط بمحافظة عدن قيام الشركة بإيقاف عمل بعض المحطات التموينية بسبب ما أسموه بلاطجة اللجان الشعبية الذي يقومون بأعمال خارجة عن القانون في ساحات المحطات.
وأضاف المصدر ل(حياة عدن) أن المحطات التي تم إيقافها واستبعادها من الخدمة هي محطات شهدت أعمال عنف من قبل بلاطجة شباب يريدون التحكم بصرف المحروقات وبيعه في السوق السوداء.
وأكد المصدر حالة الاستقرار في المشتقات النفطية من البترول والديزل في كافة محطات الوقود العاملة وعددها 28 محطة حكومية و21 محطة خاصة على مدار الشهر الفضيل وبقية الأشهر القادمة.
وأفاد : " أنه وإلى جانب تدفق النفط اليمني والبالغة 8 ألف طن متر من ميناء رأس عيسى إلى مصفاة عدن في أول شحنة بعد إعادة إصلاح الأنبوب النفطي الذي تعرض لأعمال تخريبية خارجة عن القانون والدستور في شهر مارس الماضي خففت من حدة الأزمة الخانقة التي تعيشها اليمن.
موضحا بأن نظام الكروت المخصصة لسيارات الأجرة خففت من الأزدواجية العشوائية في التموين بالمحروقات.
وأهاب المصدر بتعاون كافة المواطنين مع أصحاب محطات الوقود من خلال عملية تنظيم التموين والتخفيف من حد الازدحام والذي يوفر لهم الاستقرار التمويني من المحروقات وخاصة في شهر رمضان في الفترات الصباحية والظهيرة ، موضحا بأن شحنات النفط اليمني الواصلة من ميناء رأس عيسى ستواصل تباعا إلى ميناء الزيت بالمصفاة والتي ستغطي كافة محطات الوقود العاملة في أمانة العاصمة ومحافظات الجمهورية.
وكان وزير الصناعة والتجارة "هشام شرف" كشف أن كميات البنزين والديزل المتوفرة لدى بلاده حالياً تكفي الاحتياجات المحلية لمدة ثلاثة أشهر، وأن العمل جار في معالجات تضمن عدم تكرار الأزمة والحيلولة دون تداعياتها التي تضرر منها جميع أبناء الوطن.
وأشار شرف أنه سيتم في الأيام القليلة القادمة إنزال كمية 270 ألف طن من الديزل، إلى جانب أربعين ألف طن من نفس المادة المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، لتغذية الأسواق وتلبية الطلب.
تلاشي الأزمة
وقال وزير الصناعة والتجارة في مؤتمر صحفي أمس في صنعاء: "تعمل الحكومة هذه الأيام بجهود مكثفة لإنهاء أزمة المشتقات النفطية وإتباع إجراءات تضمن توفير البنزين والديزل في عموم المحافظات ومنع الاحتكار أو التلاعب بكمياتها و أسعارها".
وأكد أن مظاهر هذه الأزمة بدأت في التلاشي، خاصة في المدن الرئيسية مثل صنعاء وعدن، في حين يتم العمل على إيصال الكميات المطلوبة لعموم المحافظات.
وبخصوص السعر الحالي للبنزين، أوضح هشام شرف أن هذا الإجراء اتبع لتوفير الوقود من البنزين السوبر (الخالي من الرصاص)، منعاً للاحتكار والتلاعب والحيلولة دون تهريب النفط إلى الخارج، نظراً لسعره الزهيد في السوق المحلية مقارنة بسعره الذي يكاد يصل إلى الضعف في الخارج.
وأوضح في الوقت نفسه أنه لم يطرأ أي تغيير في سعر الديزل، وأن الأسعار بالنسبة للبنزين ستعود إلى طبيعتها فور انتهاء الأزمة السياسية والحكومة تعمل بالتعاون مع رجال القوات المسلحة على إيصال الوقود إلى عموم المحافظات.
يشار إلى أنه ومنذ اندلاع الاحتجاجات الشبابية قبل نحو ستة أشهر, تواجه اليمن أزمة خانقة في المشتقات النفطية، خاصة البنزين والديزل, ازدادت حدتها بعد تفجير أنبوب النفط الذي يمتد من حقول مأرب إلى منطقة رأس عيسى في الحديدة ومنها إلى مصافي عدن، حيث يغذي الاستهلاك المحلي للوقود.
وارتفع سعر صفيحة البنزين (20 ليتراً) من نحو 7.5 دولارات إلى 60 دولاراً في السوق السوداء, وأغلقت أغلب محطات الوقود. وتعج بقية المحطات بطوابير طويلة من السيارات التي ينتظر أصحابها لأيام حتى يحصلوا على كميات قليلة من الوقود.
ورغم وصول كميات كبيرة من المكرمة النفطية السعودية، إلا أن الأزمة تزداد بسبب عوامل عدة، من بينها تورط مسئولين في بيع النفط لتجار السوق السوداء.
وكان شباب الحركة الاحتجاجية المطالبة بالتغيير قد أعلنوا أخيراً عن تشكيل لجنة وطنية لحصر الأضرار ومتابعة المتسببين في انقطاع الكهرباء وأزمة الوقود الخانقة, وملاحقة الأطراف المتورطة قضائياً، سواء كانوا في السلطة أو المعارضة, على اعتبار أن البسطاء باتوا يعتقدون أن تفاقم هذه الأزمات جاء نتيجة نزول الشباب إلى ساحات الاعتصامات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.