مصادر تكشف عن قرارات حكومية مرتقبة والإعلان عن مناصب جديدة خلال الساعات القادمة    اعلان مفاجئ واعتراف صادم للمشاط بشان هذا الامر الخطير ..شاهد ماذا قال    قرار الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وقف استيراد الفحم الروسي يدخل حيز التنفيذ    تعرف على سبب انقطاع خدمات جوجل بجميع أنحاء العالم    بعد انقطاع كامل.. عودة الخدمة تدريجياً على تويتر    الاحتلال يواصل مطاردة قادة المقاومة ..حصلية جديدة للضحايا    صدم الجميع ..اجهزة مخابرات دولية تسرب التسجيل الاخير لمعمر القذافي قبل دقائق من مقتله ..شاهد ماذا قال    شاهد مدى تأثير حرب روسيا واكورانيا على الأسواق العالمية والعربية    شاهد ماذا سيحدث لك عند وضع فص ثوم تحت الوسادة ..ستدهشك النتيجة    عودة الاتصالات العسكرية بين فنزويلا وكولومبيا    صنعاء تعتبر قصف طيران الامارات للمرتزقة في شبوة خرقا للهدنة    السبت بدء الاختبارات التكميلية للشهادة الأساسية    تدشين مشروع توزيع الحقيبة المدرسية لأبناء الشهداء بتعز    رئيس الوزراء يعزي في وفاة الشيخ عوض صالح عبيد العولقي    البروفيسور الترب: مشاريع المستعمر الجديد لن تدوم    OnePlus تطلق منافسا قويا لهواتف سامسونغ    سمكة شفافة ب125 ألف دولار    أبو لحوم يطلع على سير العمل بمنفذ عفار الجمركي    مقتل 14 بينهم 4 أطفال جراء السيول في شمال اليمن    مصادر سياسية: أجندة أقليمية ودولية وراء تمرد الإخوان في شبوة    موجز الأحداث في عتق خلال الساعات الماضية    مستشفى عافية يستنكر تحصن عناصر النجدة الإخوانية داخل المبنى    خبير عسكري يكشف عن خلفيات الصراع في شبوة والإصرار الإخواني على تفجير الأوضاع    مودريتش يكشف عن رغبة فريقه الكبيرة بالفوز في السوبر الاوروبي    منتخب شطرنج اليمن يكسب نيكاراجو    المركز الأمريكي للعدالة يدين مقتل مدنيين في شبوة واختطاف آخرين بدواع مناطقية    تراب يتحدث عن مواجهة فريقه لريال مدريد في نهائي السوبر الاوروبي    الهيئة العليا للإصلاح تنعى الشيخ الدغبشي: فقدنا مناضلاً حمل راية الجمهورية    اليونايتد يجهز عرضا لخطف نجم ايندهوفين    الإعلان عن دعم «أمريكي» جديد ل «اليمن» بمبلغ 444 مليون دولار    عاجل : طيران إماراتي مسير يستهدف كتيبة من العمالقة رفضت قتال قوات الجيش والأمن    إغلاق أسعار النفط على انخفاض بعد تعليق روسيا العمل بخط أنابيب "دروغبا"    شاهد بالصور / اعاصير قمعية نادرة بامطار عمران لم تشهدها اليمن منذ مئات السنين    الرئيس المشاط: ما ينهبه مرتزقة العدوان من إيرادات النفط والغاز تكفي لصرف المرتبات    الصرافين عدن: تحذر من تبعات قرار البنك المركزي    انطلاق كأس الاتحاد الآسيوي في أيلول 2023    ذكرى عاشوراء.. كيف انتصر الدم على السيف؟    الحريزي يناقش مع محافظ أبين تنفيذ مشاريع الطرقات في أبين    «أيام شامية» كان أول الغيث    تونس: غضب يشعله مدير المسرح الوطني    نجوى كرم في وجدان أهل الشام!    جامعة بوتسدام الألمانية تمنح الماجستير في الكيماء الحيوية والبيولوجية الجزيئية للباحثة صفاء فضل    فريق نادي مكلان يسحق فريق لصبور 4/1 في دوري الشعيب الكروي :) ويتأهل للنهائي    وزير الثقافة يوجه بارسال فريق من الاثريين الى حصن غيمان    تغير متسارع وغير متوقع لأسعار صرف العملات في عدن وصنعاء ..السعر الان    الريال يواجه غدا فرانكفورت في السوبر الأوروبي    وزير الشباب والرياضة يلتقي محافظ الضالع ويناقش معه قضايا الشباب والرياضيين ومشاريع البنى التحتية    الحمامات البخارية في صنعاء القديمة    هذا ما كشفته السيول في الجوف    نص كلمة السيد عبدالملك في ذكرى عاشوراء 1444    ضابط بريطاني متقاعد يكتب عن منطقة ابين الجنوبية    عندما تمشي حافي القدمين ..لن تصدق ماذا يحدث لجسمك    فاكهة سحرية تقاوم أثار الشيخوخة وتعيد لك شبابك عن طريق تجديد العضلات    طبيبة روسية تبدّد الأسطورة حول مخاطر تناول الآيس كريم خلال فترة الصيف    لبيك يا حسين    عاشورا والفقه المغلوط وعقلية القطيع    الفجرُ الإسرائيلي الكاذبُ    ملهم الثوار عبر التاريخ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أحداث مهمة في عامي 117 – 118 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 12 - 2021

ظل هشام بن عبد الملك خليفة على المسلمين فترة طويلة، وكانت الدولة تتسع في أيامه، لكن في الوقت نفسه ظهرت الفتن، فما الذي يقوله التراث الإسلامي في عامي 117 – 118 هجرية؟
يقول كتاب "ثم دخلت سنة سبع عشرة ومائة"
فيها غزا معاوية بن هشام الصائفة اليسرى، وسليمان بن هشام الصائفة اليمنى، وهما ابناء أمير المؤمنين هشام.
وفيها بعث مروان بن محمد - وهو على أرمينية بعثين ففتح حصونا من بلاد اللان، ونزل كثير منهم على الإيمان.
وفيها عزل هشام عاصم بن عبد الله الهلالى الذي ولاه فى السنة قبلها خراسان مكان الجنيد، فعزله عنها وضمها إلى عبد الله بن خالد القسرى مع العراق معادة إليه جريا على ما سبق له من العادة، وكان ذلك عن كتاب عاصم بن عبد الله الهلالى المعزول عنها.
وذلك أنه كتب إلى أمير المؤمنين هشام: أن ولاية خراسان لا تصلح إلا مع ولاية العراق، رجاء أن يضيفها إليه، فانعكس الأمر عليه فأجابه هشام إلى ذلك قبولا إلى نصيحته، وأضافها إلى خالد القسرى.
"ثم دخلت سنة ثمانى عشرة ومائة"
فيها غزا معاوية وسليمان ابنا أمير المؤمنين هشام بن عبد الملك بلاد الروم.
وفيها قصد شخص يقال له: عمار بن يزيد، ثم سمى: بخداش، إلى بلاد خراسان ودعا الناس إلى خلافة محمد بن على بن عبد الله بن عباس، فاستجاب له خلق كثير، فلما التفوا عليه دعاهم إلى مذهب الخرمية الزنادقة، وأباح لهم نساء بعضهم بعضا، وزعم لهم أن محمد بن على يقول ذلك، وقد كذب عليه فأظهر الله عليه الدولة فأخذ فجيء به إلى خالد بن عبد الله القسري أمير العراق وخراسان، فأمر به فقطعت يده وسل لسانه ثم صلب بعد ذلك.
وفيها حج بالناس محمد بن هشام بن إسماعيل أمير المدينة.
وقيل: إن إمرة المدينة كانت مع خالد بن عبد الملك بن مروان.
والصحيح أنه كان قد عزل وولى مكانه محمد بن هشام بن إسماعيل، وكان أمير العراق القسرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.