"القربي" يعلن عن موقفه من اغتيال "حسن زيد" في سياق مسلسل "الاغتيالات السياسية"    السعودية توجه رسالة هامة للأمم المتحدة بشأن اليمن    طوارئ غير معلنة في العاصمة صنعاء    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الثلاثاء.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    محتجون في عدن ينددون بالرسوم الفرنسية المسيئة للنبي    حدود قوة محمد بن زايد ضد أردوغان واليمن وليبيا يعريها أحد ضباط الاستخبارات الغربيين ودور دفتر الشيكات    الخبر اول الواصلين لدور النصف نهائي للدوري التنشيطي الكروي با لمحفد    فيروس كورونا يهاجم رئيس الفيفا انفانتينو    تنظيم التصحيح الشعبي الناصري ينعي استشهاد الوزير حسن زيد    الحوثيون يهربون 14 ألف مخطوطة يمنية نادرة    وكيل أول محافظة تعز يفتتح معرض تعز الرابع للفنون التشكيلية    نور الحروف    بن حبتور يجدد رفض اليمن لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني    معارك هي الاعنف شرق صنعاء ... مصرع 200 حوثي خلال يومين وغارات مكثفة لطيران التحالف    لجنة عمالية.. ميناء عدن يتعرض لتدمير ممنهج ورأس المال يتعرض للتطفيش    الإتحاد الأوروبي يحمل الحوثيين مسئولية حدوث كارثة تهدد الإقليم ويصدر بيان تحذيري مشترك    بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA .. المؤسسة الطبية الميدانية FMF توزع مساعدات الطارئة لنازحين في كرش    موظفو شركة النفط ينظمون وقفتين احتجاجيتين امام المحكمة التجارية والإدارة العامة في عدن    عملية جديدة لسلاح الجو المسيرتستهدف مطار أبها الدولي    إدانة أممية لهجوم على مستشفى لعلاج السرطان في تعز    شاهد حليمة بولند ترتدي الحجاب .. خوفا من وزارة الداخلية    المركز الوطني للأرصاد"يحذر" باستمرار تأثير الكتلة الهوائية الباردة على عدد من المحافظات    رغد صدام حسين ترد على المزاعم المتداولة بشأن زيارتها للسعودية ولقائها ب "بن سلمان"    عاجل : "الداخلية" تكشف عن منفذ عملية اغتيال حسن زيد ومصير ابنته    الشاذلي يشارك في تكريم الشعيبي.    صحيفة: نوفمبر سيشهد إعلان اتفاق بين طرفي النزاع في اليمن    الدمار الشامل.. 250 كجم من المخدرات لاغتيال عدن    المطاعم اليمنية في ارض الكنانة مصر.    السعودية تسجل أكثر من400 حالة تعافي جديدة من كورونا اليوم وعشرات الوفيات ومئات الإصابات    باحثون يكشفون عن سبب يزيد من خطر الوفاة بكورونا بنسبة 15%    الحوثيّون والنّبي!    قاطعوا المخلفات الرسية    ارتفاع ملحوظ في حالات سوء التغذية الحاد لدى أطفال اليمن "بيان"    ميليشيا الحوثي تعترف بمصرع قيادي عسكري بارز    السعودية تحذر المقيمين والمواطنين من بيع الحطب أو نقله ... وهذه هي عقوبة المخالفين    السعودية تستنكر الرسوم المسئة للنبي محمد وترفض أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب    لاوتارو: لا أعرف ماذا سيحدث غدا    خطوة حوثية خطيرة وغير مسبوقة في مدينة صنعاء القديمة    هازارد خارج التشكيلة المتوقعة للريال ضد مونشنجلادباخ    مفتي دولة عمان يحسم الأمر بشأن مقاطعة المنتجات الفرنسية    للبيع: فله    وزارة الصحة السعودية تبشر المتعاقدين غير السعوديين لديها بهذا القرار    أسمنت الوطنية .. ثقافة حوار الحضور والمشاركة    الأمم المتحدة تلغي اجتماعاتها عقب إصابة 5 دبلوماسيين بفيروس كورونا    برئاسة عميد الكلية .. مجلس كلية التربية بالضالع يعقد اجتماعه الدوري.    صدور ديوان قمر ونافذة للشاعر الدكتور إبراهيم طلحة    الاولمبي اللبناني يخوض لقاء وديا امام النجمة    منافسات دوري الدرجة الاولى الاردني تنطلق غدا    بدولة إسلامية.. إجبار شاب وفتاة على الزواج لخروجهما بعد غروب الشمس    طلاب اليمن في الخارج يواصلون وقفاتهم مطالبين بمستحقاتهم المالية    سنقف مع شركة النفط بعدن في وجه الفساد والفاسدين    امين رابطه العالم الاسلامي: الرسوم المسيئة للرسول "فقاعات" لا قيمة لها.. وهذا رد الفعل المثالي عليها!    العقربي يقدم منظومة كهرباء بالطاقة الشمسية لمكتب التربية في البريقة بعدن    إصابة دوناروما حارس ميلان بفيروس كورونا    انتحار نجم رياضي شهير جدا والكشف عن السبب الصادم    الكويت تقدم مشروعاتها الخيرية مجددا في حضرموت    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    تحويل 5 روايات لنجيب محفوظ إلى مسلسل من 8 حلقات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زعيم «جند الله» في قبضة طهران... بعد عملية استخباراتية غامضة
نشر في البيضاء برس يوم 24 - 02 - 2010

أعلنت طهران امس، اعتقال زعيم جماعة «جند الله» السنّية عبد الملك ريغي الذي تتهمه السلطات الإيرانية بتنفيذ سلسلة من الهجمات الإرهابية على أراضيها في السنوات الأخيرة أسفرت عن مقتل عشرات القتلى، بدعم من باكستان والولايات المتحدة وبريطانيا.
وقال وزير الاستخبارات حيدر مصلحي ان السلطات الايرانية اعتقلت ريغي بعد اعتراضها رحلة نظامية كان مسافراً على متنها بجواز سفر افغاني «بين دبي وقيرغيزستان»، مضيفاً ان توقيفه جاء نتيجة «عملية استخبارات استمرت 5 شهور» ونفذتها ايران «من دون اي مساعدة من دول اخرى». واعتبر ان «هذا الحادث الذي يشكل فضيحة لدبي، يدل على ان النظام الصهيوني يسعى الى تحويل المنطقة ملاذاً للارهابيين، بمساعدة الولايات المتحدة وأوروبا».
وأضاف ان «ريغي كان يريد السفر الى دبي لينتقل الي منطقة اخري بمساعدة جهات اجنبية»، متهماً الاستخبارات البريطانية والاميركية بالتعاون معه «من اجل القيام بعمليات ارهابية داخل الاراضي الايرانية». وعرض تأشيرة دخول لاحد اتباع ريغي، الى دولة الامارات، اضافة الى وثائق يستخدمها ريغي اثناء تنقله ورحلاته الى الخارج.
وأشار مصلحي الى ان «ريغي كان في قاعدة عسكرية أميركية قبل 24 ساعة من اعتقاله، كما سافر أيضاً الى بعض الدول الأوروبية قبل اعتقاله»، موضحاً ان «الأميركيين زودوه جواز سفر أفغانياً وبطاقة هوية، للسفر الى باكستان». وزاد ان زعيم «جند الله» التقى «مسؤولين عسكريين في حلف الاطلسي في نيسان/ابريل 2008»، متهماً إياه ب «تنفيذ عمليات في ايران بتوجيه موساد (الاستخبارات الاسرائيلية) وبدعم غربي واميركي». وقال: «ننذر الاستخبارات الاميركية والبريطانية، بأن عليها الكف عن دعم ارهابيين».
اما وزير الداخلية مصطفى محمد نجار فأشار الى «اعتقال ريغي خارج ايران» مع 3 متمردين آخرين. ونقلت وكالة أنباء «فارس» عنه قوله ان ريغي «كان تحت مراقبة عملاء استخباراتنا لفترة، واعتقل والمجموعة التي كانت معه في وقت مناسب». واعتبر إن «قيام قواتنا الأمنية واستخباراتنا باعتقال ريغي، مؤشر على هيمنة استخبارات ايران على المنطقة».
لكن قناة «العالم» نقلت عن نجار قوله ان ريغي «اعتُقل مع ثلاثة من مرافقيه داخل الاراضي الايرانية»، مضيفاً انه كان ممكناً قتل زعيم «جند الله»، لكنه «اعتُقل حياً لمحاكمته كي يعترف بجرائمه أمام القضاء».
وأشار الى علاقة ريغي ب «زمرة المنافقين الارهابية في داخل العراق وخارجه»، في أشارة الى «مجاهدين خلق» أبرز منظمة معارضة للنظام الايراني في الخارج. وتابع ان «تنظيم جند الله الارهابي كان مدعوماً من قبل الاستكبار العالمي وموساد وبعض الدول الاقليمية التي زودته بأسلحة».
وقال النائب الايراني محمد دهقان ان «ريغي اوقف بينما كان مسافراً في رحلة متجهة من باكستان الى دولة عربية»، مضيفاً ان «الطائرة تلقت فوق مياه الخليج أمراً بالهبوط (في ايران)، وأوقف ريغي بعد تفتيش الطائرة».
وأفادت قناة «العالم» بأن ريغي اعتُقل في كمين في إقليم سيستان بلوشستان جنوب شرقي ايران، فيما أوردت «فارس» ان «زعيم جند الله اعتُقل مع اثنين من اعضاء المجموعة».
وأشار العميد محمد شعباني القائد السابق للشرطة في سيستان بلوشستان، الى ان ريغي «قام على رغم سنه بزيارتين الى بريطانيا لتلقي تدريبات ارهابية، ولا يزال يتلقى مشورة من خبير بريطاني».
اما محمد ازاد محافظ سيستان بلوشستان التي شهدت معظم عمليات «جند الله»، فأكد ان اعتقال ريغي «سمح باحلال امن كامل في كل المنطقة».
واتهمت السلطات الايرانية «جند الله» وهي جماعة سنّية، بتنفيذ هجمات وعمليات مسلحة في السنوات الاخيرة، في اقليم سيستان بلوشستان الذي تقطنه غالبية من السنة.
وكانت «جند الله» أعلنت مسؤوليتها عن هجوم في زاهدان في 18 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصاً بينهم 15 من «الحرس الثوري»، بما في ذلك 5 ضباط بارزين، في أعنف هجوم تشهده إيران منذ ثمانينات القرن العشرين. كما تبنت الجماعة تفجير مسجد شيعي في زاهدان عاصمة سيستان بلوشستان، ادى الى مقتل اكثر من 20 شخصاً واصابة حوالى 50 آخرين بجروح، في ايار (مايو) 2009.
وتؤكد طهران ان للجماعة قواعد في باكستان، فيما اكد قائد «الحرس الثوري» الجنرال محمد علي جعفري ان بلاده تملك «دليلاً» على دعم إسلام آباد «جند الله»، في شكل يتيح لها الانطلاق من الاراضي الباكستانية. كما اتهم ريغي بتلقي تعليمات من الاستخبارات الباكستانية والاميركية والبريطانية، لاثارة اضطرابات في جنوب شرقي ايران.
وأعلنت طهران ان ريغي اوقف لفترة قصيرة في باكستان قبل شهر من الهجوم على «الحرس الثوري»، قبل ان تتدخل الاستخبارات الباكستانية للافراج عنه بعد ساعة من اعتقاله. لكن باكستان نفت ان يكون اعضاء «جند الله» شنوا الهجوم انطلاقاً من أراضيها.
واعدمت ايران 14 من اعضاء الجماعة منذ تموز (يوليو) الماضي، كما اعدمت قبل يومين عبدالحميد ريغي شقيق زعيم الجماعة. وكان عبدالحميد ريغي قال في آب (اغسطس) 2009 عندما عرضته السلطات على الصحافيين في زاهدان، ان «جند الله أنشأتها ودعمتها الولايات المتحدة التي تعطيها الاوامر».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.