الحديدة.. المليشيا تحرم 30 ألف شخص الاستفادة من مياه مشروع التحيتا عقب قصفه    مستشار رئيس الجمهورية العامري يلتقي وفد حضرموت للتحرر والتطوير في مقر إقامته في الرياض    كبار علماء السعودية يكشفون عن موقفهم من "إساءة" ماكرون للإسلام    مدرب امريكي يقود المنتخب السوري لكرة السلة    نواف العابد يعلن إنتهاء مشواره مع الهلال السعودي    الوليد بن طلال يتكفل بقيمة انتقال الارجنتيني فيتو الى الهلال    "متحدث الصحة السعودية" يوضح الفرق بين أعراض كورونا والإنفلونزا الموسمية .. وينصح بهذا الإجراء عند ظهورها!    لليوم الثاني على التوالي.. كورونا يسجل حصيلة قياسية جديدة للإصابات في فرنسا    قطر تستفز استراليا وتقوم بتفتيش و"تعرية" مسافرات أستراليات    قائد القطاع الثامن يقوم بزيارة الى المجلس المحلي لمديرية دار سعد ويلتقي بمدير عام المديرية.    القنصلية العامة للجمهورية اليمنية في مومباي تكرم كوكبة من خريجي شهادة الدكتوراة.    مدير إعلام أبين يزور قناة حضرموت الفضائية الرسمية ويناقش سبل تعزيز العمل المشترك مع قيادة القناة.    تحويل 5 روايات لنجيب محفوظ إلى مسلسل من 8 حلقات    إستعادة مرتبات موظفي التربية والصحة من قبل عصابة تقطع في أ بين    رسميا.. المجلس الانتقالي يعلن تجدد المواجهات في محافظة أبين    جمعية (CSSW) تستنكر استخدام مليشيا الحوثي شعارها لتضليل المنظمات الدولية    ورد الآن : قوات الحوثي تتوغل الآن وسط مدينة مأرب.. ومعارك طاحنة تدور بين قوات الشرعية والحوثيين (تفاصيل)    الإعلام السعودي يستهدف سلطنة عمان بحملة إعلامية شرسة.. اخطرها تقرير بثته قناة العربية قبل لحظات    ورد للتو : تركيا تعلن ارسال طائرة اسعاف خاصة الى اليمن.. بعد اصابة مسؤول تركي بهجوم مسلح في العاصمة    مليشيا الحوثي تعترف بمصرع شيخ قبلي بارز من "حاشد" بنيران "المشتركة" في الحديدة    "CSSW" تستنكر استخدام مليشيا الحوثي شعارها لتضليل المنظمات الدولية    ضاحي خلفان يشارك الحوثيين بنشر فعالية "طائفية"    بن عزيز: ماضون في النضال حتى استكمال التحرير    إعانات مالية لآلاف السعوديين ضمن برنامج دعم حكومي جديد    ركلات الترجيح تحسم بطولة الشباب .. عيدروس الوضيع بطلا وعراكبي وصيفآ..!    لماذا غاب عادل إمام عن افتتاح مهرجان الجونة ؟    وداعآ المناضل بدر بن شيخ    كهرباء لودر توضح سبب انقطاع التيار الكهربائي    البرنامج السعودي لتنمية وأعمار اليمن يرعى أول مؤتمر للبناء والمقاولات في عدن    اليمنيون في تعز يحرقون فرنسا وماكرون احتجاجا على التطاول على الإسلام    بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة.. مؤسسة البصر الخيرية العالمية تنفذ أكثر من 58 ألف خدمة علاجية للمستفيدين    الحكومة تعلن فشل مساعي دولية لاحتواء مخاطر ستهدد المنطقة    الثورة اليمنية وبناء الدولة الحديثة    قبائل مأرب ..... عنترة الجمهورية    البنك الدولي يعلن موقفه من حظر المليشيات الحوثية تداول العملة الجديدة في اليمن    لأول مرة في السعودية .. شاهد: الإعلان عن أول مسابقة للسيدات في بطولة الجولف والكشف عن جوائزها    الاسد يحث على إنجاح الفعالية المركزية لذكرى المولد النبوي الشريف    وزارتا الشباب والرياضة والمياه والبيئة ينظمان حفل خطابي بمناسبة ذكرى مولد الرسول الاعظم    الباحثة بتول باوزير تنال الماجستير بتقدير عال من جامعة حضرموت    إذاعة شبوة تعقد أجتماعها الدوري وتدعوا إلى التكاتف والعمل بروح الفريق الواحد    بافاضل ولقصم يدشنون حملة رش ضبابي ومكافحة مصادر بعوض حمى الضنك بشبوة    أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي تستنكر تطبيع حكام السودان    ميليشيا الحوثي تفشل في الحديدة عسكريا فتلجأ لاستهداف مصادر عيش المدنيين فيها "فيديو"    التحالف يدمر طائرة بدون طيار (مفخخة) بالأجواء اليمنية أطلقتها المليشيا الحوثية باتجاه السعودية    اسراب الجراد تهاجم عدد من المزارع في مديريات محافظة صنعاء ( صور)    خطوة وحيدة تفصل رونالدو عن مواجهة برشلونة    في المحن منح    مدير عام تنمية الشباب في وزارة الشباب ومدير عام الشباب عدن يناقشان مشروع إعداد قيادات شبابية    ريال مدريد يمسح أحزانه ويوجه لطمة قوية لمنافسة التقليدي العنيد برشلونة    للبيع: فلة عملاقة موقعها صنعاء    الله يعين الغلابه    تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأحد في عدن    طائرة إسعاف تركية تنقل مسؤولاً بالهلال الأحمر أصيب في هجوم مسلح بعدن    تعرف على 5 أطعمة خارقة تقوي المناعة في مواجهة أقوى الأمراض الخطيرة    الشميري ومغسلة الموتى    فرنسا والإسلام.. حقدٌ صليبي لن ينتهي    كورونا يضرب فرنسا بقوة.. ويسجل أعلى حصيلة يومية منذ ظهور الوباء    12 سبب لرفض احتفال الحوثي بالمولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المناضل علي محمد سعيد.. عطاء متجدد
نشر في الجمهورية يوم 09 - 04 - 2009

\بعد حوالي ثلاثة أشهر من تعرضه للحادث المؤسف ونقله إلى ألمانيا للعلاج؛ يعود اليوم الوالد الشيخ علي محمد سعيد بعد أن أجرى عملية جراحية ناجحة، وقضى فترة النقاهة اللازمة.
وهو خبر سيبتهج له بكل تأكيد الآلاف من محبيه وأصدقائه وأبناء الوطن الذين عرفوا هذه الشخصية الوطنية والقامة الاقتصادية الكبيرة عن قرب أو قرأوا عن تاريخه النضالي المشرق وعطائه الوطني الخلاق.
فالوالد علي محمد سعيد، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات هائل سعيد أنعم وشركاه، وعضو مجلس الشورى رجل عصامي من طراز فريد؛ بدأ حياته العملية باكراً وهو لا يتجاوز الثانية عشرة من عمره حين هاجر للعمل مع عمه المرحوم الحاج هائل سعيد «طيب الله ثراه» إلى الصومال، ثم عاد معه ليؤسسا أكبر مجموعة اقتصادية في اليمن قادها مع رفيق دربه الأستاذ أحمد هائل سعيد باقتدار.
فكان ولايزال لها الدور التنموي والاجتماعي الأبرز في البلاد، وقادت تغييراً شاملاً في مختلف مجالات الاستثمار الصناعي والتجاري والخدمي، وقدمت تجربة فريدة ومتميزة في مجالات الإدارة والبيئة والجودة وتشغيل الأيادي العاملة وتنمية الموارد البشرية... إلخ.
إلى جانب ذلك الدور الاقتصادي والاجتماعي الذي لعبه الشيخ علي محمد سعيد يقف دوره الوطني البارز بشكل موازٍ وواسع النطاق والذي برز هو الآخر مبكراً وهو لايزال في بداية العشرينيات من عمره حين تعرف على الزبيري والنعمان وانضم معهما إلى الجمعية الوطنية الكبرى.
وكان له إسهامه الحيوي مع زملائه من المناضلين والأحرار خصوصاً بعد انتقاله إلى شمال الوطن وتأسيس النشاط التجاري لمجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه هناك.
وبدأ مع المناضل المرحوم عبدالغني مطهر وآخرين تشكيل تنظيم التجار الأحرار في تعز الذي عمل من خلاله مع زملائه في التنظيم والتنظيمات الأخرى في التخطيط والإعداد للثورة؛ باذلاً ماله ونفسه في سبيل ذلك، واشترك ميدانياً في تفجيرها يدعمه ويسانده في أداء هذه المهمة الوطنية الشريفة عمه هائل سعيد وابن عمه أحمد هائل سعيد وبقية أفراد الأسرة.
ولم يتوقف عطاؤه الوطني بقيام الثورة؛ بل سارع ليكون مع قادة الثورة في معركة البناء وترسيخ الجمهورية، فتولى أول وزير للصحة، وعيّن عضواً في مجلس قيادة الثورة، وعضواً في مجلس الرئاسة، ثم قاد البنك اليمني للإنشاء والتعمير قبل أن يتولى حقيبة وزير الدولة للشئون الاقتصادية؛ مؤثراً خدمة الوطن ومصلحته العليا على عمله التجاري الذي استقال منه حتى نهاية 1967م ليتفرغ كلياً للعمل الوطني.
لقد عاش الشيخ علي محمد سعيد سنوات طويلة حافلة بالعطاء والكفاح والعصامية والنضال، وجند نفسه - ولايزال - لخدمة الوطن والسهر على مصالحه، وبذل حياته ووقته وراحته لإسعاد الآخرين وبناء مستقبل الأجيال، وهو تاريخ مشهود يعرفه الجميع.
غير أن الأهم قوله هنا هو الشخصية النادرة التي يحملها هذا الرجل والتي تتجلى أكثر لمن عرفه عن قرب وحظي بفرصة الجلوس أو العمل معه بشكل مباشر.
ولقد عرفت هذا الرجل العصامي عن قرب، ولمست سجاياه وصفاته، فهو كإنسان تجده ذلك الرجل المتزن وصاحب الحكمة الذي يدهشك بتواضعه وحسن أخلاقه وسماحته في التعامل وانفتاحه على كافة الناس وبساطته في الحياة وحبه لنفع الآخرين والتفاعل مع أفراحهم وأتراحهم.
كما تجده كرجل دولة وعقلية اقتصادية وإدارية صاحب العقلية الاستراتيجية والخبرة العميقة الواسعة الذي يدهشك بقدرته على استشراف المستقبل واختزان الماضي في ذاكرته الصافية رغم كبر سنّه، كما يجعلك تقف أمامه بإكبار وأنت تراه يتابع الأداء بدقة؛ ويهتم بالعديد من القضايا والأمور الإدارية في وقت واحد؛ إلى جانب حرصه المستمر على القراءة والتعلم المستمر.
لكن الأهم هو ما يمتلكه هذا الرجل القيادي الفذ من أخلاق عالية في علاقته بموظفيه التي تتجسد فيها معاني الأبوة الفاضلة للجميع في مختلف المستويات دون تمييز، وإخلاصه ووفائه العميق لكل من عملوا معه خصوصاً أولئك الذين كانوا معه خلال سنوات الكفاح الأولى الذين لايزال يتذكرهم ويثني عليهم كلما سنحت الفرصة أو جاءت المناسبة.
ذلكم هو الوالد الشيخ علي محمد سعيد باختصار شديد جداً، أو بالأصح تلكم كانت لمحة عابرة من حياته الخصبة والمعطاءة وشخصيته الغنية بالقيم والشمائل الفاضلة والعبقريات والتميز.
فمرحباً بعودته إلى أرضه ووطنه ومحبيه، وحمداً لله على سلامته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.