لواء النقل يستنكر اتهامات وحدة مكافحات الإرهاب ويصفها بالأكاذيب    مقتل قيادي كبير في مارب بطريقة غامضة    شركة الغاز تقر تسعيرة جديدة للغاز (السعر الجديد)    نظمته مؤسسة " صدى " بأبين : *ظهور نتائج إيجابية في المخيم الصيفي ..*    المرور يصدر تعميما هاما .. انتظره الناس كثيرا    رفضوا دفن وألدتهم أو تغسيلها ولا حتى شراء لها كفن .. فتكفلت الدكتوره بتغسيلها وأثناء ذلك شاهدت علامة في الجثه صعقتها وأفقدتها صوابها.!    دعوة رجال المقاومة وشباب عدن للتواجد أمام قصر السلطان العبدلي #معركة_لقمة_العيش    إله الإمامة المتنكر بزي نسائي    احذر .. علامة إذا ظهرت في قدمك عند إستيقاظك من النوم فهي تدل على 4 اضرار خطيرة يجهلها كثير من الناس    علامات يظنها الناس عادية ولا يدرون أنها تدل على نقص فيتامين "د" الهام للجسم .. تعرف عليها الآن قبل فوات الأوان    طريق أحمد يا جنّاه !    إرهاب سياسي يضرب الجنوب!    الإصلاح يدين العملية الإرهابية التي استهدفت "البقماء" ويطالب بتعقب الجناة    ديمبيلي يتجه للبقاء مع برشلونة الاسباني    الأهلي يستعيد خدمات الرباعي المصاب قبل مواجهة بيراميدز    زياش قد يرحل عن صفوف فريق تشيلسي الموسم الجاري    القوات الأوكرانية تنسحب من منطقة استراتيجية.. وموسكو تبشر بسقوطها قريباً    الباحث اليمني عبدالله بخاش يحصد الدكتورة ب امتياز من جامعة منوبة التونسية    قراران مهمّان "يهزان" أمريكا لم يحدث مثلهما منذ عقود    الاعلان عن تأسيس "بنك معلومات" تابع لهيئة استكشاف وانتاج النفط بعدن    عزل رئيس دولة عربية في منزله بعد إصابته بكورونا    بدءاً من الغد.لمدة يومين إقامة عرس جماعي في بني بكر يافع    لا تزايدوا علينا    بدءاً من الغد.لمدة يومين إقامة عرس جماعي في بني بكر يافع    صنعاء .. "يمنات" ينفرد بنشر نص مشروع قانون لمنع المعاملات الربوية قدمته الحكومة لمجلس النواب    تونس تحبط مخطط يستهدف رئيس البلاد    لحج..الفرق الفنية تواصل أعمال ازاحة الرمال من جسر الحسيني    تكرّيم 600 طالب من طلاب المراكز الصيفية بتعز    شاهد ..وفاة أحد أبرز الشخصيات الإعلامية في اليمن (الاسم والصورة)    الكويت تؤكد التزامها بمواصلة تقديم الدعم الانساني في ضل تدهور الأوضاع في بلادنا    أمير قطر يصل الى مطار القاهرة    ست قطع أثرية يمنية في مزاد عالمي بلندن    إعلان رسمي عن تشغيل مطار عتق الدولي ابتدأ من هذا الموعد    السفارة اليمنية في موسكو تعلن عن بدء صرف مستحقات المبتعثين للدراسة في روسيا    تحذيرات حكومية من الآثار الاقتصادية الكارثية لإنشاء بورصة في صنعاء مميز    الحكومة اليمنية تبحث مع الأمم المتحدة أوضاع النازحين في اليمن مميز    دعم سعودي ب 2.5 مليون دولار لتقديم خدمات الصحة الإنجابية لنحو 350 ألفاً من النساء والفتيات    نيمار معروض على برشلونة بهذا المبلغ!    كلوب يوجه رسالة وداع مؤثرة إلى ماني    الخروج الحزين.. !    تعرف على أسباب بقاء "العليمي" وأعضاء "الرئاسي" في الرياض وتأجيل العودة إلى عدن    بعد أن كانت ب 10 ريال .. سعر خيالي للبيض في عدن    الإعلامية اليمنية أروى تنشر أول صورة لأبوها وزوجها إحتفالًا بعيد الأب... شاهد كم تشبه والدها!    شرطة يريم تكشف التفاصيل الكاملة لجريمة اختطاف فتاة آثرت الموت على الاختطاف    الجنبية في البيضاء وابين وشبوة    الجمهوريه اليمنيه تعقد لقائين هامين مع تركيا وروسيا بشأن التطورات (تفاصيل)    تحذير هام وخطير .. ظهور هذه العلامات في هاتفك دليل على أنه يتم التجسس عليك من الكاميرا والميكروفون وانت لا تعلم.. إليك الطريقة الوحيدة لإيقافها ( تعرف عليها الان ماهي )    شقيقة "الحيدري" تتعرض لمضايقات بعد أيام من اغتيال أخيها    شركة New event Developments تقدم مشروعها الجديد كخيار للباحثين عن أفضل استثمار مضمون بأهم مناطق العاصمة الإدارية الجديدة بمصر    وزارة الإرشاد وهيئة النقل البري تدينان تعنت المرتزقة في فتح الطرق للمسافرين والحجاج    في تطورات مفاجىة ونوعية ..علماء يكشفون عن وجه هرقل المفقود لأول مرة منذ 2000 عام    الوادعي والنعمي يتفقدان العمل بشركات ومكاتب النقل بالعاصمة صنعاء    مصادر تكشف عن نهب مليشيا الحوثي قطعاً أثرية من متاحف صنعاء وتحذيرات من تهريبها للخارج    بعد 60 عاماً من الفرنسية.. لغة جديدة تنضم إلى مدارس الجزائر    رئيس هيئة النقل البري يتفقد تسيير اولى رحلات الحج برًا    شبيبة يستقبل أول فوج من حجاج بلادنا للأراضي المقدسة    كفى من تخريب شبام!!    أنشطة نسوية في عدد من المراكز الصيفية بمحافظة صنعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قصة مدخن ترك الدخان 2 - 2
نشر في الجمهورية يوم 09 - 02 - 2012

يقول الطبيب عدنان عن تجربته في ترك الدخان: كذاب من يزعم فائدة الدخان وعدم ضرره؟ وكاذب من ينكر فوائد ترك الدخان!!
ثم يمضي الرجل - وهو طبيب - في سرد محاسن ترك الدخان، فخلال20 دقيقة يعود النبض وضغط الدم إلى المستوى الطبيعي، وكذلك الحال فيما يتعلق بالحرارة، حيث تنتقل الأطراف من حالة البرودة وترتفع حرارة الجسم (الأيدي والأقدام) إلى المستوى الطبيعي.
ووجد بدراسة معدل الغازات في الدم أنه وخلال 8 ساعات ينخفض أول أكسيد الكربون بالدم إلى المستوى الطبيعي، مقابل ارتفاع الأكسجين بالدم إلى المستوى الطبيعي.
أما في مستوى القلب وخلال 24 ساعة تنخفض فرصة حدوث النوبات القلبية، وفي مستوى الجهاز العصبي وخلال 48 ساعة بما لا يصدق فإن النهايات العصبية تبدأ بالنمو من جديد، كما تتحسن القدرة على الشم والذوق.
وفي مستوى جهاز التنفس وخلال 2 أسبوع 3 أشهر فتتحسن وظيفة الرئة والجهاز الدوراني.
ومن أصيب بلعنة الدخان فركبه السعال ثم ترك الدخان والحشيشة والمعسل وخلال شهر إلى تسعة فقد لوحظ أن السعال يخف كما يزول احتقان الجيوب الأنفية، فضلاً عن خفة الإحساس بالتعب السابق وضيق التنفس، ولوحظ على الأهداب القصبية أنها تعود للنمو من جديد لتزيد قدرتها على التعامل مع القشع وتنظيف الرئة.
وخلال سنة من ترك هذه العادة اللعينة لوحظ انخفاض فرصة الإصابة بمرض الشرايين الإكليلية القلبية إلى نصف ما عند المدخنين.
وخلال خمس سنين تنخفض نسبة الموت بسرطان الرئة إلى النصف، كذلك تنخفض نسبة الإصابة بسرطان الفم، الحنجرة، المريء، إلى نصف ما هو عند المدخنين.
وخلال10 سنوات نسبة الموت بسرطان الرئة مساوية لما عند غير المدخنين.. كما تنخفض خطورة الإصابة بسرطان الفم، الحنجرة، المريء، المثانة، الكلية، عنق الرحم، والبنكرياس.
وخلال 15 سنة من الترك فإن نسبة الإصابة بمرض الشرايين الإكليلية القلبية والحوادث الوعائية الدماغية مساوية لما عند غير المدخنين.
منذ أربعة أشهر كنت من أولئك المدخنين وكنت ممن لا أقوى على تركه، والآن أدركت بأن لذة السيجارة وهمٌ يقع فيه كل مدخن.
ودعونا معشر المدخنين نحاول ترك التدخين ولو فشلنا لنحاول ثانية، فالتجربة الثانية ستكون أكثر نجاحاً .. والحياة ستكون غير حياة.. فنحن لسنا مدمنين، ولكننا مشغولون بوهم السعادة والهدوء والاستقرار الذي يسببه التدخين.
المدخن ليس فاشلاً جنسياً، ولكنه يفتقد لكثير من متعة الجنس، فالنهايات العصبية النامية ستعطينا أحاسيس أخرى.
والحياة دون أول أكسيد الكربون أبهى وأحلى، وسوف تخرجنا الى رحابة الأكسجين، والتنفس السليم، والنوم الهانئ الذي يفتقده كل المدخنين.
ولنتذكر دائماً الفرق الكبير بين رئة المدخن ورئة غير المدخن في صور لا تنتهي.
والحياة دون تهديد المرض القلبي والرئوي والسرطانات العديدة أكثر أمناً وأماناً لنا ولأولادنا..
الإقلاع عن التدخين ليس صعباً، وما يلزمه هو المعلومات والبيئة الخارجية الفاهمة للدور والتغيير والمعرفة عن البيئة الداخلية.
فإلى كل الزوجات المنكوبات بآفة تدخين الأزواج لا تسكتن وابقين مذكرات وقارعات لجرس الإنذار.
ولابد لي أن أذكر هذه الحادثة: بعد أيام من تركي للتدخين، وهي فترة كنت فيها أكثر استثارة – وقد استمرت حوالي أسبوعين – وأكثر تعرضاً للتوتر والنرفزة، أمسكت بالسيجارة فصرخت ابنتي،وقالت: لا، وبدأت بالبكاء وهي ابنة العشر سنين، قلت لها والله لن أقترب منها ما حييت!.
وقبل أربعة أشهر لم أكن قادراً على إكمال هذا المقال دون تدخين 20 سيجارة على الأقل، وأنا الآن أكتب وأقول: يا ليتني لم أدخن قط..
إن الطبيب عدنان الذي يذكر تجربته محظوظ للغاية مقابل جراح الصدر الأمريكي الذي نشرت مجلة (ريدرز دايجست) كامل قصته في نهاية العدد، عندما اكتشف إصابته بسرطان متقدم، لا تنفع فيه جراحة، وهو الجراح التي تقوم مهمته على استئصال أورام الرئة.
قال: وهو مضطجع في نفس سرير مرضاه، في سكرات الموت، في نفس المشفى الذي أنفق فيه عمره، يجرح المرضى، ويستخرج الأنسجة الرئوية المرضية.
قال: ليتني أرد فأعمل غير الذي كنت أعمل، وإن كان شيئاً قد تحسرت عليه وندمت؛ إنني لم أترك التدخين مبكراً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.