اليزيدي يؤكد على مناصرة الثوري لمجابهة المتورطين بأعمال بسط ونهب الأراضي والاملاك وتدمير عدن    رئيس انتقالي أبين يناقش جملة من القضايا مع عدد من الشخصيات الاجتماعية وعقال الحارات بخنفر    خنفر تدشن الحملة التوعوية لمواجهه فيروس كورونا    قعده البيت والرجال    رسالة فيروس كورونا زادت من إيماني كثيرا    اللجنة العليا للطوارئ: تسجيل حالات بوباء الكوليرا ولا كورونا في اليمن    فريق من وزارة الكهرباء يتفقد على سير العمل في محطة التوليد الجديدة بأحور    مبادرة معا من أجل مجتمعنا تواصل حملة التوعية للوقاية من فيروس كورونا    غريفيث منزعج بشدة جراء التصعيد العسكري الأخير في اليمن    لاعبو برشلونة يوافقون على تخفيض رواتبهم بنسبة 70 %    شاهد محمد بن زايد يخضع لفحص كورونا على متن سيارته    لماذا فقد الفنان سمير غانم القدرة على النطق بعد خبر صادم وصله ؟    ميدل إيست آي.. "الدمية السعودية" هادي    الملك سلمان يصدر أمرا عاجلا بشأن المواطنين والمقيمين في المملكة    أسعار البترول في «عدن» و «صنعاء» عقب الإعلان عن «تخفيض» جديد    هام وخطيرجدا.."وزيرالصحة".. الحكومة متورطة في نقل كورونا إلى اليمن وهذا ما أكدته المختبرات البريطانية    مسؤول في مكتب التجارة والصناعة بصنعاء يناشد القيادة بوقف ارتفاع الاسعار من قبل بعض التجار    السلطات السعودية تعزل 6 أحياء في مكة وتعلن عن اجراءات اضافية    مصدر «عسكري» ينهي الجدل و«يكشف» الطرف المسيطر على معسكر «اللبنات»    عمال النظافة في إب يطالبون توفير الاحتياجات الخاصة لحمايتهم من وباء "كورونا"    الهلال الاحمر اليمنى يقوم بجولة بالعاصمة المؤقتة عدن    الإقتصاد اليمني في زمن الكورونا    الأرصاد ينبه سكان 6 محافظات من كتلة غبار    الجيش ينقل أخباراً «سارة» .. وهذا ما قبض عليه في «قلب» المعركة لينهار «الحوثي»    أسعار النفط تتراجع 4 بالمئة مع تزايد ضغوط "كورونا"    شهيدة في الحديدة وغارات على 4 محافظات    في إطار مساعيه لنيل الاعتراف.. شباب دثينه يواصل عروضه الجيدة ويحجز مقعدا له في مربع الكبار    اندية اوروبا تتسابق لخطف نجم اسبانيول الاسباني نيكوميلاميد    تنفيذا لتوجيهات رئيس انتقالي أبين.. الادارة الاعلامية تعقد اجتماعا طارئا لإنجاح الحملة التوعوية لمجابهة فيروس كورونا    الطفلة (جواهر) .. بأي ذنب قتلت    إسبانيا.. تسجيل 6398 إصابة ب "كورونا" و 812 حالة وفاة خلال 24 ساعة    إدارة نادي برشلونة توجه إنذار نهائي إلى ميسي ورفاقه    الحكومة اليمنية ترحب بدعوة المبعوث الاممي لوقف اطلاق النار في اليمن    المهرة : النيابة العامة تفرج عن 49 سجيناً كخطوة احترازية لمواجهة كورونا    البحسني يشددّ على تنفيذ الإجراءات الوقائية لكورونا ويوجه بمحاسبة المتلاعبين بالأسعار    وفاة يمني مغترب بالسعودية بفيروس "كورونا"    الوباء يغلق مدنا..نصف الأرض بالبيوت و33 ألفا تحت التراب    من الشام لكم اطيب تحيات الرئيس علي ناصر محمد… !    مستشار نيمار يكشف وضعه في الحجر    الفنان الكبير/ محمد عبده زيدي السيناريو الدرامي والمضمون الجمالي للأثر الموسيقي في اغانيه    راديو الأمل تعلن إيقاف برنامجها الإذاعي الجماهيري "تاكسي الأمل" خلال شهر رمضان    نازحو مخيم الزبرة.. بعيدا عن"كورونا" وعزلتهم المآسي عن الحياة    مواطنون : ارتفاع هائل في أسعار المواد الغذائية والتجار يستغلون هلع الناس وغياب الرقابة    الريال يتراجع أمام السعودي والدولار .. وفارق الصرف تجاوز 60 ريال بين صنعاء وعدن    تعرف على كيفية زيادة سرعة الإنترنت أثناء العمل من المنزل    فيديو| القنوات السعودية تكشف عدد الضحايا والحصيلة النهائية ل الصاروخ الحوثي الذي استهدف الرياض !    مِيلاَدُ .. تَيّارِ نَهْضَةِ الْيَمَنِ ..!    ترامب يطالب شخصًا في جدة بالتحرك لمواجهة فيروس كورونا    قصّة "بيت بوس" أو أوراشليم اليمن التي دمّرتها الحرب    برايثوايت مطلوب في الدوري الانجليزي لكرة القدم    مزارع نموذجية لمؤسسة خليفة ..في أرخبيل سقطرى    فنانة خليجية شهيرة تعلن طلاقها وتكشف السبب الغريب .. فيديو    الخنبشي يباشر مهامه كقائم بأعمال وزير النقل ويترأس اجتماعا موسعا لقيادة الوزارة والعاملين فيها    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة اللواء حسين السري    شاهد: راعي الأغنام الحطيبي من شبوة يحصل على كنز لايقدر بثمن    قرار إغلاق المساجد في المطر و الخطر    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرضا والقبول ؟!
نشر في الجمهورية يوم 08 - 07 - 2013

من يخدم هذه الأمة هو من يحرص على دماء أبنائها ويحافظ على جيوشها، ويمنع سقوط قطرة دم، ويفوت على العدو تنفيذ مخططه العدواني التدميري على الجيوش العربية، لقد شهدنا فوضى تدميرية عمت وطننا العربي الكبير، وقدمت لنا مشاهد ذلك الدمار أن المستفيد الوحيد من كل ما حدث في الوطن العربي الكبير هو العدو الصهيوني دون غيره، ورغم ذلك فإن بعض القوى السياسية المصابة بهوس السلطة لم يعد همها غير السلطة بأي ثمن كان فتفنى الشعوب ولتمت الجيوش العربية وليقوَ العدو المهم السلطة، وبات هذا الجنون يصدر على تلك القوى، الأمر الذي فضح حالها وناقض مقالها وبرهن على النية السوداء القائمة على حب الانتقام والقتل والفجور.
إن الحكيم المؤمن الذي يلتزم حدود الله ويتقيه في خلقه ويقف عند الحدود التي حرمت دم الإنسان أياً كان هذا الإنسان، ويمتنع عن الدعوة إلى الفتنة وإشعال نيرانها ويصون أعراض الناس ويكف عن أذاهم ويدرك أن الحياة السياسية هي فن الممكن الذي يخلق الرضا والقبول ليس لدى عصبته وفئته وعشيرته وجماعته، ولكن لدى كل المكونات البشرية التي تمثل السواد الأعظم الذي ينبغي ان تحترم إرادتهم ورغبتهم ويجب النزول عندها وتقديم التنازلات لحقن الدماء وإعادة البناء الفكري على أسس سليمة تقدس دم الإنسان وتحترم الإرادة الكلية.
إن من المؤسف أن نجد قوى سياسية في وطننا العربي الكبير ترفض التعلم ولا تتعظ من أحداث التاريخ وتصر على الادعاء وإخفاء الحقائق وحجبها عن العامة من الناس في سبيل السلطة، وتبيح المحذور والمحرم والمجرم في سبيل السلطة وتنسى في زحمة هذا الجنون الحدود الشرعية والقيم الإنسانية والمثل الأخلاقية ويجرفها الحقد والرغبة في الانتقام جرفاً نحو الهاوية، دون ان يكون لها صوت عاقل يعيد لها صوابها ويحجم طغيان حقدها وانتقامها.
إن الرضا والقبول لا تخلقها الانتقامات ولا تعززها الرغبات الفئوية، ولا تفرضها سياسات الإقصاء والاجتثاث، وإنما السياسات المنتجة للألفة والوئام والتصالح لاستيعاب الكل دون تمييز عنصري، والذي يجب أن يكون الفعل أياً كان ساعياً لتحقيق الرضا والقبول الذي يعزز الشرعية ويحمي كيانها من أجل تجاوز المشكلات وبناء الأوطان بإذن الله.
رابط المقال على الفيس بوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.