المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمهورية » ترصد استعدادات أندية المحترفين للموسں الگروي 2008-2009م في ملف خاص

قبل السؤال عن حال الدوري والتوقع عن صاحب اللقب ومن هو جدير بالذهب، وقبل إرهاق النفس بالسفر إلى مسئولي اتحاد القدم،بحثاً عن إجابات للأسئلة المحيرة وتفاصيل «لقصاقيص» الأخبار الموجزة عن توجهات لجنة المسابقات،وخططها التي ستؤكد جدّيتها في إرساء العدل،والحؤول دون حدوث اختراقات للقوانين،وتأويلات للوائح المنظمة.
قبل ذلك كله.. لابدَّ أن نحصل على الصورة الحقيقية بأجزائها الكاملة التي سترسم لنا «سيناريو» التنافس،وتعطينا الملامح الفنية للمعارك الكروية التي ستشهدها ميادين كرة القدم في محافظات الجمهورية ابتداءً من 6 نوفمبر المقبل.
ولن نتمكن من ذلك كله،حتى نستعرض المنظومة النخبوية لدوري المحترفين، ونستجلي عن قرب إلى أية درجة بلغت الاستعدادات البدنية والفنية، وكذا الجاهزية النفسية والمعنوية لأندية الدرجة الأولى.. ومن خلال المعلومات والاحصاءات والمقارنات والتحليلات لها،يمكن أن نتوصل إلى رسم بياني وتوقعات يكتب لها النجاح، ونطلق آراءنا بالتفاؤل أو الحذر أو التحفظ على أمنياتنا وآمال الجماهير الرياضية بأن يكون الموسم الجديد 2008/2009 خالياً من مخلفات الموسم الفائت.. وأجواؤه نظيفة ونقية، وأن نرى حزماً اتحادياً،وندية وتنافساً يحمل الإثارة والروعة بين الأندية المحترفة وننشر اليوم ملفاً خاصاً يحوي استعدادات سبعة أندية وراعينا في الترتيب الأقدمية في التأسيس ونظراً لاحتجاب (الملاعب) فقد أرجأنا إلى عدد قادم رصد استعدادات السبعة الأندية الأخرى وهي: ( الصقر - الرشيد - حسان الشعلة اليرموك شعب صنعاء شباب البيضاء).
ذاقوا طعم مرارة الغياب ونكد التصفيات في دوري المظاليم
أسود صيرة.. زئير يسبق رعب التلال
يعد فريق كرة القدم بنادي التلال أحد أكثر أندية الجمهورية شعبية وأقدمها من حيث التأسيس في الجزيرة العربية فلذلك لقب بعميد الجزيرة العربية.. وتشكل عودة الفريق هذا الموسم إعادة لهيبة الدوري الذي افتقد لحلاوة البطولة الفارطة بعد أن هبط النادي ولكنه عاد سريعاً،ويقود النادي حالياً نائب الرئيس حسن سعيد الذي انفرد بقيادة التلال بعد استقاله الأستاذ عبدالوهاب راوح في حين يفتقد لأمين عام منذ استقالة محمد المقبلي قبل أكثر من عامين.
التلال العائد بقوة إلى دوري الأضواء لم يتوقف عن مواصلة تمارينه فبعد أن تأهل الفريق كلفت الإدارة المدرب العجوز سعيد دعالة وإلى جانبه مساعده النجم المعروف جمال نديم في قيادة الفريق ومعهم مختار محمد حسن كمدرب للحراس والهدف كان قيادة الفريق في بطولة المريسي وبداية مرحلة الاعداد للدوري حتى وصول المدرب الأجنبي الذي تردد كثيراً أنه المصري محمود سعد قبل أن تلغي فكرة التعاقد معه بسبب طلبه 7 آلاف دولار كمرتب شهري وحتى اللحظة لايزال البحث جار عن مدرب غير ويمني لقيادة الفريق ولم يتم الإعلان عن الاسم حتى نهاية الأسبوع الماضي وإن كانت الأخبار تؤكد عودة النعاش أو تسليم القيادة لابن النادي الكابتن سعيد دعالة.
التاريخ المتوهج لأسود صيرة لم يقف حائلاً بينهم، وبين الانزلاق نحو وادي الدرجة الثانية، التي وقع في هاويته العديد من نظرائه الذين لايزالون ينفذون أحكاماً مع الأشغال الشاقة لمواسم كروية فابتلعتهم متاهات الدرجة الثانية، لكن «أسود صيرة» بقيت أسوداً وهي في الوادي المظلم بعيداً عن الأضواء التي تتمتع بها أندية الدرجة الأولى لكرة القدم.. فعادت أكثر عزماً على البقاء في دنيا الكبار، ولم يمضِ سوى الموسم الكروي 2007/2008 بشدة وقسوة وكفاح سبقه تخطيط ونية قوية واستعداد نفسي وتقنية تدريبية عالية بقيادة المدرب الوطني أمين السنيني الذي استطاع إعداد فريق متجانس من خبرة المخضرمين، وحماس وجاهزية الشباب الموهوبين،فكان التلاليون على موعد مع العودة إلى مصاف أندية الدرجة الأولى..
?فلم يكن التاريخ نصيراً لهذا النادي، بل مثَّل عبئاً ثقيلاً على جيل التلال الذي تحمل المهمة، ونجح في استرداد مافقده من هيبة أول نادٍ عربي حيث تأسس التلال عام 1995ويدخل هذا الدوري 2008/2009 وهو يمضي في آخر شهرين من السنة الثالثة بعد المائة، وبإطلالة العام الميلادي الجديد سيبلغ نادي التلال سن ال «104» سنوات ..!!
التلاليون لهم حكاية ورواية مع كرة القدم محلياً وعربياً .. وفي الموسم الكروي في 6نوفمبر المقبل وقد قويت نفوسهم وتعاظمت درجات طموحه في تجديد أمجادهم، وإحياء الزمن الجميل، متسلحين بالعزيمة على إثبات أن أسود صيرة والدرجة الأولى صنوان متلازمان، وأن الكبوة كانت هفوة دفع ثمنها جهداً وحرماناً وعرقاً وتفانياً، وأن الذي ذاق طعم مرارة الغياب عن دوري النخبة، وتمكن من العودة إليه فلا ولن يتوانى عن الاستفادة من الدرس الأقسى، والمعاناة والمكابدة لغصص ونكد التصفيات في دوري المظاليم.. وبالتالي فإن التلاليين باتوا يدركون أن الموسم 2008/2009م يعد موسم «التعويض» .. وأن الفريق الأحمر كبير بنجومه الشباب، ويمتلك قائمة من الأسماء التي لايزال في مخزونها فيض من العطاء والابداع، ستكون الجماهير التلالية على موعدٍ مع عودة الزئير للأسود.
التلال في سطور
عام التأسيس :1905 المدينة عدن.
رئيس النادي رشاد هائل سعيد ثم د. عبدالوهاب راوح ثم تم تعيين عاتق أحمد علي رئيساً بديلاً له حتى الآن.
اللقب: العميد. أسود صيرة.
المدرب:سعيد دعالة «مؤقت».
إنجازاته: بطل الدوري موسمي 90-91-و2004-2005 والوصيف مواسم 91-92-96-97-و2002-2003م والثالث مواسم 2000/ 2000-2001-2003-2005-2006- أبرز القادمين: فرج مبروك «الرشيد» سامي كرامة «حسان» عبدالله يسلم «الرشيد» شادي جمال «شباب الجيل » فتحي خبازي «تضامن شبوة» إبراهيم عوض «الشعلة» ويتنافس مع نادي جاره وحدة عدن للفوز بخدمات حارس وحدة صنعاء ماجد السوسوة.
أبرز المغادرين:محمد جلال «سوداني» حسام حسن ومحمد رمضان «مصريين» وربما يتم التخلي عن اسامة باحشوان وخالد عفارة بسبب تقدمهما في السن.
الزي الرسمي: أحمر كامل.
الزي الاحتياطي: أبيض كامل.
يأمل في إقامة تطبيع مع دوري الدرجة الأولى
أخضر عدن.. فريق يتنفس بأربع رئات ليحيا مع الكبار
وحدة عدن الرمز الكروي الثاني للعاصمة الاقتصادية والتجارية عدن بعد التلال .. وأحد أبرز الأندية التي تقدم الأداء الرائع في المستطيل الاخضر.
الوحدة بعد معاناة من غياب الإدارة واصل الأخ عيدروس العيسي ترؤسها مؤقتاً ومعه جاء هذه المرة الدكتور عبدالملك بانافع في موقع نائب الرئيس ولكن الوضع غير مستقر وعدم وضوح الرؤى في قادم الفريق الموسم الجديد خاصة بعد مغادرة المدرب أحمد الراعي لتدريب حاسن أبين فبدأ الفريق تمارينه في 6-1/10/2008مثل الشعلة ولكن تحت قيادة مدرب فريق الشباب الكابتن محمد العبادي، ولم تتضح بعد معالم التعاقدات الجديدة في ظل النقص الواضح في خطوط الفريق خصوصاً بعد عودة أحمد الجابري إلى حضرموت ومغادرة المحترفين الاجانب وعدم التجديد معهم.. فماذا سيقدم البيارق هذا الموسم أم سيكون ضحية تتهاوى قبل البداية.
بيارق الهاشمي تلمع في الدوري وميضاً ثم يختفي بريقها الاخاذ دون ان يبقى اثره الايجابي للفريق الاخضر الذي سحبته الظروف القاسية نحو الدرجة الثانية وكادت تهوي به في دوري الغلابى والكادحين «دوري الدرجة الثالثة» .. ولأن بطولة الموسم القادم ستختلف مسمى ومعنى فلابد ان يستعد فريق غزلان الشيخ عثمان لخوض غمار دوري المحترفين بنسق ونفس متجدد ،وتشكيلية صلبة تحمي الوحداويين أولاً من الإصابات القاتلة للروح المعنوية والبقاء بعيداً عن المواقع القريبة من الخطر.. فالامكانات التي في القلعة الوحداوية لا تكفي لمقارعة محترفي البطولات وصائدي الانجازات.
كما ان المشكلة الإدارية لوحدة عدن لاتزال حاضرة ومعيقة لعودة هذا الفريق إلى موقعه بين الكبار في المقدمة الذهبية أو الفضية أو البرونزية.. كون بيارق الهاشمي الممثل الثالث لاندية عدن ظل سبع سنين عجاف وقاسية الوطأة على الجماهير الوحداوية وقد كان سجله حافلاً بالبطولات إذا تم حصر انجازات اندية نظرائه، حيث يأتي التلال في المركز الأول، ويليه الوحدة الذي حصل على بطولة الدوري 1978م 1988م.. لكنه منذ أواخر التسعينيات وهو يناضل من أجل العودة التي تحققت في الموسم 2006 2007م.
التأهل إلى دوري الأضواء مثل انجازاً بحجم البطولة ويبدو ان الوحداوية يخشون العودة إلى المعاناة، فكل هدفهم هذا الموسم المقبل سينحصر أيضاً في عملية التطبيع مع دوري الدرجة الأولى والتمسك بحق البقاء فيه، معتمداً على الشباب من لاعبيه والمطعمين بكتيبة من المحترفين اليمنيين إضافة إلى لاعبين من القرن الافريقي لم تتم بعد اعطاؤهم الثقة للانضمام إلى الاخضر العدني.. النادي الذي يمتلك رئتين اضافيتين يتنفس بهما في بطولة الدوري ليستمر عضواً في الدرجة الأولى لكرة القدم.. تلكم الرئتان هما جماهيره التي لا تتوقف حناجرها بالمؤازرة والمناعة المكتسبة لشبابه من السبع السنوات.
وحدة عدن في سطور
عام التأسيس 17 يوليو 1927م
المدينة المقر مديرية الشيخ عثمان عدن
رئيس النادي عيدروس العيسي
اللقب بيارق الهاشمي عزلان الشيخ عثمان
المدرب محمد العبادي «مؤقت»
انجازاته احتل المركز الثالث في إحدى المواسم الكروية لبطولة الدوري المحلي
ابرز نجومه وهدافيه: وجدان شاذلي
أبرز المغادرين النيجيري تايو امجد الجابري علي مهاوي حنش «لم يتحدد مصيره»
الزي الرسمي اخضر كامل
الزي الاحتياطي ابيض كامل
أهلي صنعاء سيد الإنجازات المحلية
الامبراطور.. مهمة صعبة لاستعادة المجد والعرش
?الامبراطور.. له هيلمان في الميدان،رعبه يسبقه بأميال،وجمهوره الكبير به هيمان،وله مؤازر ومناصر في شتى الظروف.. وأصعب المراحل.. وكلما حضر موسم كروي كان أهلي صنعاء فريقاً رئيساً في لوحة التكريم،وعناوين الأبطال،فتاريخ مشاركته في بطولة الدوري مرصَّعُ بالأوسمة بكل الألوان،وحافلُ بالإنجازات على المستوى المحلي، وفي رصيده الكثير من دروع بطولة دوري الأضواء، والكؤوس الذهبية التي تشهد على أن هذا النادي قلعة الأمجاد،ومنبع النجومية لأفضل لاعبين أنتجتهم بلادنا.. ويكفي أنه النادي الأكثر استحواذاً على البطولات، والأعظم جاذبية لفناني اللعبة الشعبية،والوحيد من أندية النخبة الذي لم يتعرض لنكسة الهبوط إلى دوري المظاليم الدرجة الثانية منذ انطلاق بطولة الدوري.. فيما ترفح العديد من الأندية الكبيرة،وهوت إلى دوري الحرافيش،فمنها من استطاعت العودة،وهناك من تناوشتها المصاعب والمصائب،وغدرت بها ظروفها القاسية،فلا تزال إلى هذا الموسم وهي تكافح للعودة،وتحاول فتكبو تارةً، وتنجح تارةً أخرى، ثم ماتلبث أن تسقط إلى هاوية الثانية..
? الامبراطور هذا الموسم .. كيف استعد،وهل استقرت أحواله ؟!
وما الذي يطمح إلى تحقيقه؟!.. سنحاول في هذه القراءات الموجزة التعرف على بعض ملامح شخصية الامبراطور للموسم 2009/2008..
فمن خلال تواصلنا مع إدارييه تبين لنا أن شهر رمضان المبارك لم يكن شهراً للعبادة والنوم والسهر كالعادة فحسب.. بل اتخذت الإدارة والجهاز الفني أسلوباً يتناسب مع الأجواء والطقوس والتغييرات التي يحدثها دخول شهر رمضان.. فأقام النادي بطولة كرة قدم لأندية العاصمة،وأشرك فيها بعض لاعبي الأهلي ليبقوا محافظين على حساسية أدائهم وتعاملهم مع الكرة،وكذا لإكسابهم الجاهزية البدنية التي ستعينهم على الدخول في المعسكر الداخلي عقب إجازة عيد الفطر،وقبل شهر واحد من موعد انطلاق البطولة..
?الكابتن محمد اليريمي.. مدرب العميد العاصمي وابن النادي الأهلي أوكلت إليه مهمة قيادة الكتيبة الحمراء هذا الموسم بعد تحقيقه المركز الثالث في البطولة المنصرمة والميداليات البرونزية.. ولدى اليريمي إمكانات فنية على مستوى عالٍ،تؤكد جدارته باستلام مهمة المدير الفني للامبراطور الصنعاني..
? منذ 2591م عام تأسيس أهلي صنعاء سجل هذا النادي حضوراً مؤثراً وقوياً على ملاعب الجمهورية،ويكفي أنه بطل كأس اليمن عام 4591م وامتلك درع الدوري الذي أحرز بطولته تسع مرات .. ففي أوائل الثمانينيات فاز ثلاثة مواسم متتالية فامتلك درع الدوري حينها إلى الأبد،وذلك في المواسم الكروية 81/82 و82/83 و83/84 وكرر امتلاكه الأبدي للدرع بفوزه ببطولة الدوري 87/88ثم عقب تحقيق الوحدة المباركة حقق الانتصارات في الموسمين 92/93 93/1994 .. وبعد فترة تجديد في صفوفه وبناء الفريق الأول استطاع الجيل الجديد استعادة الامبراطورية للأهلي الصنعاني فحققوا له الدرع الثالث للأبد حين فازوا ببطولة الدوري الكروي ثلاث مرات في المواسم 98/99م و99/2000و2006/2007و .. هذا عن الذهب أما الميداليات الفضية والبرونزية .. وفي بطولة كأس رئيس الجمهورية كان عقد الثمانينيات هو العقد الذهبي لعميد العاصمة فلديه خمس كؤوس أربع منها في الثمانينيات والخامسة في مطلع الألفية 2000/2001
وسجل الامبراطور في المشاركات العربية والآسيوية حافل إذ بلغت «13 مشاركة نال في إحداها لقب أفضل الفرق في بطولة الأندية العربية وحقق أحسن نتيجة له بفوزه على السد القطري بهدفين مقابل هدف في الدوحة عام 1002م.
?وعليه.. فإن هذا الميراث العظيم للأهلي يجعل مهمة الجيل الشاب الذي سيخوض به مدربه محمد اليريمي الموسم الكروي 2008/2009 مهمة صعبة لاستعادة المجد وتسطير الإنجازات اعتماداً على الكتيبة الأهلاوية المكونة من مزيج لاعبي الخبرة،والعناصر الشابة التي أخذت لها مكاناً أساسياً في الفريق الأول،وأثبتت جدارتها بهذا الاستحقاق ومنهم نجوم في المنتخبات الوطنية!
معاذ عبدالخالق «حارس» عصام الذبحاني أسعد القماسي سامي الحيمي يحيى حوبان علي النونو جمال القديمي فؤاد العماري وسام عبد ربه علاء الصاصي إبراهيم حسن جميل الحبيشيي «حارس» حمادة الزبيري زيد حسن.
والمحترف الاثيوبي أحمد خليل كما يسعى الجهاز الفني لضم أربعة محترفين اثيوبيين وكونغوليين.
يمتاز هذا النادي بإدارته المحنكة برئاسة حسين الكبوس ومجلس الشرف الأعلى فيه استطاع دعم وقيادة الفريق الكروي الأول إلى النجاحات محلياً وعربياً وآسيوياً، فالإدارات المتعاقبة شكلت مع مجلس الشرف ثنائياً متناغماً حافظ على الامبراطور وسمعته.. بحيث لم يهبط الأهلي أي موسم كروي للدرجة الثانية وهو مايمنحه العزيمة على المضي لإحراز البطولات فهل يفعلها هذا الموسم؟! سنتابع ونرى..
الامبراطور في سطور
عام التأسيس :1952م.
المدينة أمانة العاصمة.
رئيس النادي حسين الكبوس.
اللقب: الامبراطور. عميد العاصمة.
المدرب: محمد اليريمي.
إنجازاته: فاز بدرع الدوري مرتين وامتلكه إلى الأبد - إحراز كأس الجمهورية خمس مرات - 13 مشاركة خارجية وحقق أحسن نتيجة له بفوزه على السد القطري بهدفين مقابل هدف في الدوحة عام 2001م.
الزي الرسمي: الأحمر مع الأبيض.
في كل موسم ل «العنيد» كلمة.. ولجماهيره بصمة
شعب إب..العملاق يطمح في انتزاع اللقب
? العنيد.. الشعب الإبي..نادٍ صاغ بنجومه تاريخاً مجيداً، وأصبح عنواناً للتحدي، والتمرد على قواعد الرياضة، ومنطق المنافسة، وحسابات الفوز والخسارة.. ومع كل موسم يكون له كلمة، ويضع له بصمة، ويستنسخ نجوماً من الأجيال الناشئة والشابة التي تتخرج من مدرسة نادي اللواء الأخضر، العملاق الذي قلما يقهر على أرضه ووسط جمهوره المتيم بأداء نجومه ناشئيهم والمخضرمين فهو الفريق الكروي الذي لايزال ينجب المبدعين في الخطوط الأمامية والوسط والدفاعي، ويتفرد لاعبوه بالموهبة المتوارثة.
? الشعب الأبي تغتال جهوده الخلافات الإدارية الإدارية، وأحياناً الإدارية مع بعض اللاعبين الكبار، وتنتقل الخلافات من جدران النادي إلى كل شوارع ومنازل إب..
وفي ظروف المشادة والتجاذب بين أطراف في هذه الكتيبة الخضراء قد تقلل من حظوظه في تحقيق الآمال لجماهيره التي تطير من السعادة عن الفوز، وتغضب وتحزن حتى النوبة القلبية عند الخسارة ولكن التشكيلة الإدارية الجديدة برئاسة علي جلب ربما تستطيع معالجة الوضع، واتخاذ الخطوات المهمة ومسابقة الزمن لحل المشكلات والإشكالات وتمهيد الطريق أمام الفريق ليكون ثالث ثلاثة في المقدمة، وقد يتطور الطموح إلى خطف البطولة بقيادة بشار عبدالجليل المدرب العراقي الذي له رصيد جيد في التدريب. استعدادات الفريق هذا العام بدأت في شهر شعبان وحتى الآن الاستعداد ليس بالشكل المطلوب بحسب آراء محبيه ومتابعيه، فالدوري هذا العام يختلف عن سابقيه من حيث الاعداد والجاهزية لدى أندية دوري النخبة. أبرز نجوم الفريق: أكرم الورافي وفكري الحبيشي «في حال عدم انتقالهما» وياسر البعداني ومحمد السلاط ومحمد العماري وفيصل الحاج ونشوان الهجام ورضوان عبدالجبار ووفي عبدالله ورياض النزيلي ومحمد مصلح علاية وأحمد رامي وكل المذكورين أسماء كبيرة ودولية. المحترفون الأجانب في صفوف شعب إب الأثيوبي «دانيال هيب» الذي تم تجديد التعاقد معه لموسم آخر بعد نجاحه الكبير في خط الدفاع الموسم الماضي وأثيوبي مهاجم آخر هو بنيام آسيف سيلتحق بالفريق..ويبدو أن العنيد لديه ثقة كبيرة بلاعبيه وتتجه إدارته إلى الاعتماد عليهم كون معظمهم يمتلكون خبرة كافية وانسجاماً وتفاهماً. رئيس النادي: الأستاذ علي جلب وهو شخصية رياضية معروفة، كما أنه يساند الشعب الأبي بجهده وماله ووقته، وقد تم تعيينه مؤخراً من مكتب الشباب في إب.
أبرز داعمي الفريق: الأستاذ أحمد العديني والشيخ فيصل هبة الحميدي الأول نائباً لرئيس مجلس الشرف الأعلى والثاني أميناً عاماً للمجلس الشرفي.
اللاعبون المحترفون اليمنيون: هناك تحركات لضم بعض اللاعبين المعروفين من قبل رئيس النادي لكنها هادئة بعيداً عن الجميع ربما تتضح معالمها خلال الأيام القادمة التي تسبق انطلاق الدوري..التحدي الأكبر أمام الإدارة الجديدة المؤقتة يتمثل في إعادة الصورة الحقيقية للفريق الكروي الأول بعد المستوى السيء الذي ظهر به العنيد في منافسات الموسم الماضي.
شعب إب في سطور
تأسس عام 1963م
قبل الوحدة المباركة حقق بطولتين دوري وبطولة كأس ووصافة الكأس مرة واحدة كان ذلك عامي 88/89م و89/90م وكان الفريق آنذاك يضم لاعبين نجوماً عمالقة وبعد الوحدة المباركة حقق بطولتين دوري ومثلها كأس وحقق الوصافة والمركز الثالث في الدوري عدة مرات ومثل الوطن خارجياً عربياً وآسيوياً..
المدرب الحالي للفريق العراقي بشار عبدالجليل الذي كان مساعداً للمدرب للعراقي فيصل عزيز الذي قاد العنيد العام الماضي.
شعب حضرموت أدرك أن الكبوة توقظ الغافل
نوارس المكلا .. تطور طموحها إلى «نسور» تبحث عن لقب الدوري
الاحصاءات والأرقام للإنجازات لاتشير إلى حصول الشعباوية على بطولة للدوري لكرة القدم منذ يوم ميلاده ، إلا أن أبناء ديس المكلا قرروا ممارسة هذه اللعبة الشعبية وتوسيع قاعدتها جماهيرياً ولاعبين ،وربما كان هناك ارتباط وثيق بين اللقب الوصفي الذي اشتهروا به «الطيور المهاجرة» وبين غياب تأثيرهم القوي في المشهد الرياضي اليمني.. «فالطيور» تشير إلى التحليق والمسألة «والمهاجرة» جاءت من كثرة المغتربين الذين لعبوا لهذا النادي العملاق ، ودفعتهم ضغوط الحياة إلى الهجرة..
لقد كان لهذا اللقب سطوته على نفسية وذهنية لاعبي شعب حضرموت طيلة مشاركاتهم في الدوري المحلي عام 09م وفيها انطلق هذا الفريق بكتيبته يعرّف عن نفسه ، ويستقطب مزيداً من المعجبين بفنه الكروي ، ومع استمراره على وتيرة واحدة وهدف واحد خلال المواسم الأربعة الأولى من بطولة الدوري لأندية النخبة والمتمثل في النجاة من الهبوط إلى دوري المظاليم ، وقع في الموسم الخامس 59م في هاوية الدرجة الأولى «تقابلها الثانية اليوم» فكان ذلك الدرس الوحيد الذي تعلم منه لاعبو شعب حضرموت ، أن الكبوة توقظ الغافل ، فنهض قوياً في الموسم 1996م وعاد إلى مكانه في دوري الاضواء وظل يتأرجح بين المناطق الدافئة والآمنة في مراكز الترتيب العام للدوري العام حتى الموسم الفائت.
العجيب أن شعب حضرموت لم يتوافق مع شعار النادي الذي وضعه له مؤسسوه «النسر» الذي يحمل معاني الشموخ والقوة والرفعة طوال العقد التسعيني ،حيث شارك في الدوري الممتاز ، ولكنه مطلع الألفية الثالثة وتحديداً في الموسم 2000 2001 أحرزوا كأس الأخ رئيس الجمهورية وبلغوا المركز الرابع في الدوري العام.. ثم عادت إلى الجيل الذي مثل الشعب الحضرمي صفات الطيور المهاجرة ، فاكتفوا بالتواجد ضمن اندية النخبة ، دون التأثير على مجريات المشهد الكروي إلى الموسم 2006م ،حيث حصد الكأس الذهبية في البطولة المحببة له بطولة الكأس.
وإذا بحثنا عن الطموح الذي سيخوض شعب حضرموت ليحققه واقعاً وحقيقة ، لايمكننا الجزم بما تحمله مفاجآته التي تشير الاخبار المجلوبة مع الرياح القادمة من ديس المكلا بأن هذا الموسم تراهن عليه الإدارة ومجلس الشرف الأعلى لكسر الاحتكار الذي تفرضه أندية العاصمة والحالمة والخضراء والساحل الغربي والثغر الباسم على درع الدوري ،وأن النوارس قد تطورت طموحاً وستدخل البطولة بأرواح الإباء والشموخ لأنها ستحقق وستثبت انها النسور التي لاتهاب ، والنسور التي تخطف وتصيد الأقوياء بقلب أقوى.
شعب حضرموت في سطور
عام التأسيس : 02 ابريل 1964
المدينة: ديس المكلا حي اكتوبر» حضرموت
رئيس النادي: فهد المنهالي
اللقب : الطيور المهاجرة بالنوارس
المدرب : جمهوري موسي «تنزاني»
انجازاته: لايوجد في الدوري ولكن له بطولتان في كأسر الأخ رئيس الجمهورية.
ابرز القادمين : عمر شانقا جون جاما ايدي فلاس من تنزانيا عودة علي العمقي «من الصقر» أمجد منصور «من أهلي تعز».
«الضيف الخفيف» على بطولة الأولى
الإتي .. الآمال مختزلة في «النجاة من الغرق» في بحر الدوري
الآتي .. العائد إلى دوري الكبار .. هو ثاني اثنين في المحافظة الخضراء .. يمثلان كرة القدم في دوري الدرجة الأولى .. يتنافس مع غريمه التقليدي الشعب ليشكلا معاً «ديربي» إب ، الذي يحشد له الفريقان آلاف الجماهير ويقدمان فيه معزوفة تنافسية تزدحم فيها الإثارة والمتعة والحماس والندية ، ويعد الفوز في الديربي الإبي بوزن بطولة يحققها الفريق المنتصر ، فتتشكل من ذلك الديربي ملامح القادم بالنسبة لهما ، فنتيجة الديربي مؤشر لمشاركة جيدة أو لموسم متقلب.
الآتي ذو مزاج غير مستقر .. فتارة يقدم من خلال لاعبيه مستوى عالياً من الناحية التكتيكية والجمال والفن الكروي فيحصد النقاط الغالية ، وتارة أخرى يتراجع مستوى لاعبيه إلى درجة لا يستطيع الفريق التماسك فينهار ويهبط .. ولا تعود إليه روحه القتالية إلاّ في تصفيات دوري الثانية فيعود يتنفس من جديد بعد ان كاد يفقد الحياة في دوري الكبار .. وها قد عاد الموسم الجديد إلى دوري الأضواء فهل سيبقى أم أنه يخاف من الأضواء ويتأثر سلباً فينطبق عليه لقب «الضيف الخفيف» إذ أنه ما إن يصعد للأولى إلاّ ويرتد القهقري نحو الثانية مودعاً وهكذا..
فهل سيستطيع المصري مصطفى حسن المدرب الجديد للاتحاد أن يقوده إلى البقاء مع الكبار..فالإتي وإدارته يراهنون على مقدرة مصطفى حسن التدريبية للنجاة من الغرق.
أبرز التحديات أمام الإدارة الاتحادية إثبات الوجود والبقاء في الأولى كهدف تطمح إلى تحقيقه كي يحدث تطبيع بين الاتحاد وبين الدرجة الأولى التي يزورها قليلاً ويعود سريعاً للثانية.
الاستعدادات للاتحاديين بدأت خلال شهر رمضان الماضي تحت قيادة ابن النادي الكابتن خالد الدغيش مساعد المدرب وبانتظار وصول المدرب مصطفى حسن لاستلام الفريق وقيادته خلال الموسم المقبل كونه يجيد التفاهم مع اللاعبين اليمنيين وله خبرة كبيرة في تدريب الأندية اليمنية ويعرف قدراتها والأسلوب الأمثل للتعامل معها.
اللاعبون الأجانب وضعت الإدارة بعض الأسماء وأبرزها السوداني محمد موسى الذي لعب للجار الشعب الموسم الماضي لكن مصطفى حسن مصرّ على إحضار لاعبين محترفين مصريين يعرف قدراتهم ومستوياتهم التي ستفيد «الإتي» وتعمل على سد النقص والقصور في خطوط الفريق.
أبرز عناصر الاتحاد الإبي هذا الموسم هم: أنور العوج ووليد الدلالي ومحيي الدين الميتمي ومحمود الكحصة وزكريا دماج ومرتضى عشه وطه المحمودي وطلال الصباحي وماجد الجراني الاستعدادات متواضعة وليست في المستوى المطلوب كونها متأخرة ومتقطعة التمارين ولهذا فإن الجاهزية البدنية لم تبلغ الدرجة التي تجعله ينطلق في الدوري بقوة لكن ماتعول عليه إدارة الاتحاد وجماهيره أن الوضع العام للأندية متقارب لأن الظروف التي مرت بها واحدة، باستثناء عدد قليل جداً من الأندية حيث نفذت برنامجاً تدريبياً مبكراً.
طموح الاتحاديين هذا الموسم البقاء في دوري المحترفين والنجاة من الهبوط، فكل الآمال «للإتي» مختزلة في العيش بسلام ضمن دوري الكبار، وأن يعقد الاتحاديون اتفاقية اعتراف متبادلة وتطبيع بينه وبين بطولة الأولى لفترة أطول.
اتحاد إب في سطور
نادي الاتحاد: تأس س عام 1968ورسمياً تم دمج ناديي السلام والفتوة تحت مسمى واحد هو الاتحاد عام 1995.
صعد الفريق رسمياً للأولى عام 1995حقق بطولة كأس رئيس الجمهورية في الموسم الرياضي 96/97ومثّل الوطن خارجياً عربياً وآسيوياً.
رئيس النادي: الأستاذ علي اليمني.
أبرز الداعمين: دعم غير ثابت ومتقطع من الداعمين المعروفين في اليمن والداعمين لكل الأندية.
الهلال.. الدفاع عن اللقب وكأس الذهب
تستعد فرق الدرجة الأولى لخوض غمار بطولة الدوري العام لكرة القدم للموسم 2008/2009أواخر الشهر الحالي.. نادي الهلال بطل ثنائية الدوري والكأس وسفير محافظة الحديدة في دوري الدرجة الأولى يستعد هو الآخر للدفاع عن لقبه وخوض استحقاق بطولة أبطال الدوري العرب والذي يقام بنظام خروج المغلوب ذهاباً وإياباً ، حيث سيلتقي فريق الكويت الكويتي ذهاباً في 2008/10/30في الكويت وقد لعب الفريق الهلالي في معسكره التحضيري بالحديدة مباريتين مع فريق اليرموك وفاز فيها بخمسة أهداف دون رد وخسر المباراة الثانية أمام فريق شعب صنعاء بهدف دون رد.. ولمعرفة الجديد في نادي الهلال كان لصحيفة «الملاعب» هذا النزول الميداني ورصد آخر المستجدات في نادي الهلال.
طموحنا الدفاع عن اللقب
وعن استعداد الفريق لبطولة الدوري قال الأخ سالم بافقيه إداري الفريق: استعدادنا للدوري يسير وفق البرنامج الذي قدمه مدير الجهاز الفني الكابتن عمر باشامي وإدارة النادي قد عملت على توفير كل عوامل ومقومات النجاح وإن شاء الله طموحنا هو الدفاع عن لقبنا وتحقيق بطولة الدوري وكل الامكانات المادية والبشرية التي يملكها الفريق تصب في خانة البطولة والتوفيق من عند الله.. وعن جديد الفريق قال: هناك طبعاً محترفون جدد في صفوف الفريق وهم الحارس الدولي سالم عوض واللاعب منصر باحاج.. والكونغوليان انترلنج واندومبي.
تشكيلة الفريق
سالم عوض محمد عياش محمد صالح يوسف - صالح الشهري - أمجد خيران - سالم سعيد - انترلنج «محترف كونغولي» - اندومبي « محترف كونغولي» -أنس صالح يوسف - محمد عمير - أكرم الصلوي - أنيس عيسى - ياسر باصهي - تامر حنش - مهند راجح منصر - عبدالله الصافي - منصر باحاج - عبدالله الصراري - ناصر غازي - جلال القطاع - علي مبارك - جلال بيطار
إنجازات النادي
تحقيق بطولة كأس رئيس الجمهورية عام 2005م
إنجاز ثنائية الدوري والكأس للموسم 2007 -2008وصيف كأس الوحدة 2008.
الجهاز الفني
الكابتن عمر باشامي- مدرباً
مساعد المدرب الكابتن وائل غازي مشرف الفريق الكابتن محمد داغس - مدير الكرة خالد قطيش .
الهلال في سطور
«تأسس نادي الهلال»
تأسس نادي الهلال عام 1971«إدارة النادي»
يترأس إدارة نادي الهلال شخصية اجتماعية مرموقة وهو الشيخ الفاضل عبدالله حسن خيرات عضو مجلس النواب ونائبه الأستاذ أحمد حازم هائل سعيد أنعم وهو من الشخصيات المعروفة كرجل أعمال ناجح «مشاريع مستقبلية».
تسعى إدارة النادي إلى توفير مشروع نموذجي رياضي متكامل وقد حصلت إدارة النادي على مسطح ترابي هدية من فخامة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.