مسؤول في الانتقالي يحذر من تحركات مجلس النواب بسيئون ويصفها ب"الاستفزازية"    عدن.. جمعية الصرافين تحدد سعر جديد للريال السعودي أمام العملة المحلية    عدن .. البنك المركزي يقر ضخ العملة المحلية فئة الألف ريال القديمة إلى السوق    محللون ذات طبيعة بهلوانية    بعد سنوات من الحبس .. الإمارات ترحّل 6 من معتقلي غوانتانامو إلى اليمن    حظك مع الأبراج الجمعة 30 يوليو /تموز 2021    أبين .. وفاة 7 فتيات من أسرة واحدة إثر الأمطار والسيول    أمراض القلب.. علامات غير عادية تظهر على الجلد..تعرف عليها    ورد للتو : قوات الحوثي تكشف عن عملية عسكرية واسعة    نداء عاجل لإنقاذ حياة أجمل اعلامية في اليمن.. شاهد كيف جمعت المحافظات اليمنية مع 16 دولة في عدن    الدحيل يعلن تعاقده مع التونسي فرجاني ساسي    الاتحاد الجزائري يحدد الأندية المشاركة بدوري أبطال أفريقيا    الاتحاد الكرواتي يقيل رئيسه دافور سوكر    مليشيا الحوثي: بيان عسكري بشأن عملية عسكرية واسعة عصر اليوم    بمشاركة فتاة حسناء.. مقتل عريس يمني على أيدي أقاربه (صورة)    السفير البريطاني لدى اليمن يعلنها صراحةً ويكشف عن الدول المعرقلة لمساعي وقف الحرب في اليمن ويوجه صفعة قوية للسعودية.. ماذا قال؟    إستبعدت منه السعودية.. الإمارات تعلن عن تحالف جديد محوره إسرائيل    5 طرق بسيطة لتخفيف آلام المعدة..طبيب متخصص يوضح    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 30 يوليو2021م    غياب عربي لليوم الثالث على التوالي ...حصيلة اليوم السادس لميداليات أولمبياد "طوكيو 2020"    المليشيا تفجر ثاني منزل لأسرة دركم بمارب والحكومة تدعو المجتمع الدولي لإدانة هذه الجرائم    شاهد...وسط ذهول المشيعين.. شاب يعود للحياة فجأة قبل دفنه بلحظات وما فعلة صادم    على خطى الحوثيين ...الانتقالي الجنوبي يقدم على هذه الخطوة المثيرة للجدل    رئيس الحكومة يطلع من محافظ شبوة على جهود تعزيز الامن والاستقرار    كشف عن أسباب ضخ العملة " الكبيرة " وسلط الضوء على نقطة جوهرية.. "صحفي" قرار البنك يقود الشعب نحو الكارثة    خبير اقتصادي .. حكومة هادي وبنك عدن يتعمدا ضرب الاقتصاد ودفع العملة نحو الاتهيار    ضربة موجعة لمليشيا الحوثي في محافظة الجوف    وزير الداخلية"حيدان" يصدر قراراً جديداً    بتمويل من الشراكة العالمية.. وزير التربية يشارك في القمة العالمية للتعليم    الولاية للشعب والحكم للشعب    شاهد...ردة فعل والد التوأم اليمني بعدما علم بنجاح العملية    مسلح يقتل والدته ويصيب زوجته في إب وسط استمرار فوضى السلاح بالمحافظة    رسمياً.. السعودية تعلن رفع تعليق الدخول إلى أراضيها من يوم الأحد القادم    الذهب يصعد بفضل هذه العوامل    لبحث التعاون المشترك.. وزير الزراعة يلتقي بمدير منظمة الاغذية والزراعة (الفاو)    "تعز" تستضيف "رحلة إلى المجهول"    ماتيلدا روتكيرش أول رسامة فى فلندا.. اعرف حكايتها    عاجل : الإعلان عن صرف رواتب هذه الفئة من الموظفين    "أحبها بإرهاب" أبرز ما كتبه أنسى الحاج عن الفنانة الكبيرة فيروز    فتح باب الاشتراك بمؤتمر الناشرين لمعرض الشارقة للكتاب    إرتفاع مفاجيء لإصابات "كورونا " في أربع محافظات يمنية    النعيمي يعزي في وفاة الدكتور عبدالجليل الوزير    عاجل.. قرارات حكومية صارمة لإنهاء حالة انهيار العملة الوطنية وتخفيض وتوحيد تكلفة عمولات الحوالات في عموم المحافظات    قرار مفاجئ من الأطباء بشأن الفنانة ياسمين عبدالعزيز بعد منع الزيارة عنها    برصاصة واحدة.. شاب يمني يقتل والدته المسنة ويصيب زوجته.. لن تصدق السبب    صمت أممي إزاء غرق سفينة نفطية بعدن ينفي مخاوف المنظمة على البيئة البحرية    مناقشة تفعيل أداء مكتب هيئة الزكاة بمحافظة الحديدة    مبابي يثير ثورة غضب جماهير ريال مدريد ضد "المخادع" بيريز    دائرة الثقافة الجهادية تحيي ذكرى يوم الولاية    الحق الإلهي وجذور التقديس    وزارة الداخلية تحيي ذكرى يوم الولاية بفعالية خطابية وثقافية    بعد ان طال انتظار التعويض : نادي سيؤون يستغيث بالوزير والمحافظ والوكيل    الفنان اليمني فؤاد عبدالواحد وشيلاء سبت يخرجان عن الصمت ويكشفان حقيقة ارتباطهما    وزارة الصحة تجري ترتيبات لاستلام 151 الف جرعة من لقاح كورونا    أيهما أفضل الصوم ام الصدقة:    مروحية تابعة للمنطقة الأولى تنقل مرضى عالقين بسبب السيول في المهرة    مصر تتجاوز أستراليا وتصطدم بالبرازيل في ربع النهائي    الفنان اليمني "فؤاد عبد الواحد" يكشف حقيقة ارتباطه من ملكة جمال البحرين "شيلا سبت"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هل أنت محبط؟
الهندسة النفسية (الحلقة 11)
نشر في الجمهورية يوم 13 - 02 - 2010

تحدثنا في الحلقة السابقة عن مبدأ مهم من مبادئ الهندسة النفسية او ما يعرف بالبرمجة اللغوية العصبية(NLP) وهو مبدأ بقول(ليس هناك فشل وإنما خبرات وتجارب),,ورأينا كيف أن الناجحين والمتميزين من الناس هم أصحاب الهمم العالية والذين يحافظون على مبدأ الالتزام كمفتاح للنجاح والذي يعني المثابرة والعزيمة والمحاولة المستمرة والدؤوبة لتحقيق الأهداف غير عابئين بالعقبات والصعاب التي تقابلهم في الطريق.
غير ان هناك كثيراً من الناس ممن يقفون عاجزين أمام الصعاب والمشكلات التي تواجههم في طريق تحقيق أهدافهم ويدخلون في حالة من الضيق والألم والعجز وهي الحالة التي نسميها بالإحباط.وفي هذه الحلقة رأيت ان انقل لكم كلمات عن هذه الحالة التي يصاب بها الكثير منا ويقف أمامها مكتوف الأيدي ومسلم لها دون ان يحاول ان يتجاوزها..فما هو الإحباط وماذا يعني وكيف يمكن أن نستفيد من هذه الحالة ونجعلها قوة دافعة لنا لتحقيق المزيد من النجاح.
مفهوم الاحباط
الإحباط مرحلة متقدمة من التوتر بحيث يصل بنا الأمر إلى حد الاستسلام والشعور بالعجز والرغبة في الانطواء‏.
فالإحباط يؤثر بشكل سلبي على سلوكياتنا، فهو يعوق تقدمنا في مواصلة الحياة ويجعلنا نبدو مكبلين بالهموم وعاجزين عن الإنجاز. ويحدث لنا الإحباط حين نتعرض لضغوط اجتماعية أو نفسية لا نستطيع مواجهتها‏؛ فتؤدي إلى التوتر ثم الاستسلام والشعور بالعجز‏ وبالتالي إلى الإحباط.
فحين تتراكم علينا المشاكل والعقبات والحواجز التي نفشل في التوصل إلى حل لها، كل ذلك يدفع بنا إلى الشعور بالإحباط.
والإحباط يعد من أخطر المشاكل التي يتعرض لها الإنسان بصورة مستمرة في حياته اليومية، ولذلك علينا عدم الاستسلام لهذه الحالة‏،ومن ذلك محاولة تهدئة أنفسنا بتغيير الجو وأخذ النفس العميق في الهواء الطلق، أو القيام بالأشياء التي نحب القيام بها عادة في أوقات فراغنا، لأنها تنقلنا إلى حالة مزاجية أفضل، أو تفريغ المشاكل بالحديث إلى إنسان مقرب، ولا ضير أيضاً حتى في البكاء إذا أحسسنا بالرغبة في ذلك دون مكابرة، ولنذكر أنفسنا دائماً بأن دوام الحال من المحال، وأن الوقت كفيل بإنهاء هذه الحالة، ولنحرص أيضاً على الاهتمام بغذائنا، فتناول بعض الأصناف كالبروتينات وعسل النحل وهي تعمل كمضادات طبيعية للإحباط.
ويقصد بالإحباط في علم النفس، الحالة التي تواجه الفرد عندما يعجز عن تحقيق رغباته النفسية أو الاجتماعية بسبب عائق ما ، وقد يكون هذا العائق خارجياً كالعوامل المادية والاجتماعية والاقتصادية أو قد يكون داخلياً كعيوب نفسية أو بدنية أو حالات صراع نفسي يعيشها الفرد تحول دونه ودون إشباع رغباته ودوافعه. والإحباط يدفع الفرد لبذل مزيد من الجهد لتجاوز تأثيراته النفسية والتغلب على العوائق المسببة للإحباط لديه بطرق منها ما هو مباشر كبذل مزيد من الجهد والنشاط ، أو البحث عن طرق أفضل لبلوغ الهدف أو استبداله بهدف آخر ممكن التحقيق. وهناك طرق غير مباشرة، يطلق عليها في علم النفس اسم الميكانزمات أو الحيل العقلية mental mechanism وهي عبارة عن سلوك يهدف إلى تخفيف حدة التوتر المؤلم الناشىء عن الإحباط واستمراره لمدة طويلة وهي حيل لاشعورية. يلجأ إليها الفرد دون شعور منه. من هذه الحيل:
الكبت، النسيان، الإعلاء، التعويض، التبرير، النقل، الإسقاط ، التوجيه، تكوين رد الفعل، أحلام اليقظة، الانسحاب، والنكوص. .
وعندما يتكرر حدوث الإحباط لدى فرد ما فإنه يؤدي إلى مشاكل نفسية معقدة وخطيرة تستدعي العلاج وقد يكون الإحباط بناءاً في بعض الأحيان لأنه يدفع بالفرد لتجاوز الفشل ووضع الحلول الملائمة لمشاكله.
أعراض الاحباط
فقدان الاهتمام بالسعادة سواء داخل الاسرة او بين الاصدقاء .
عدم القدرة على التركيز والتذكر .
الإحساس ببعض الآلام العضوية بلا سبب واضح.
اضطراب النوم.
فقدان الشهية.
القلق الدائم
فقدان الثقة بالنفس.
البكاء الدائم بدون سبب.
كيف نتعامل مع الاحباط ؟
أولاً: الإحباط يدل على أنك بحاجة إلى أن تتخذ خطوة للوراء.
كثير من الناس تشغلهم الأحداث الجزئية والجانبية عن الهدف الكلي والغاية الكبرى التي يسعى إليها، ولذلك على الإنسان أن يقف ويبتعد قليلاً عن الحدث كي ينظر إلى الصورة بشكل كامل. اتخذ وقتاً كافياً لإعادة تأكيد الهدف الأساسي وانظر هل لازلت تسير في الطريق الصحيح. فهذه الوقفة التأملية قد تكتشف فيها أنك قد سلكت طريقاً لم يخطر على بالك أنك قد تسلكه يوماً ما.
ثانياً: العقبات تعطي فرصة رائعة للعصف الذهني .
أحياناً عندما نضع الخطط ؛ فإننا مباشرة نفكر في الحل ونتجه إليه دون دراسة كافية للخيارات الممكنة. وعندما تصاب بالإحباط فإنك تتجه إلى العصف الذهني، وهي دراسة لجميع الحلول والخيارات الممكنة وبالتالي قد تكتشف طرق أكثر فعالية بقليل من الجهد والتفكير.
ثالثاً: الإحباط علامة بأنك بحاجة للراحة.
بعض الأشخاص عندما يواجهون عقبات في الطريق فإنهم يضخمون هذه العقبات ويعطونها أكثر مما تستحق من الوقت والجهد، مما قد يسبب ضغطاً نفسياً يحول بينه وبين إدراك الحل . وإعطاء النفس فترة من الراحة أمر ضروري، فالضغط النفسي قد يصور الأمر على غير حقيقته مما يتعذر على الإنسان اكتشاف الحل. فقد نبذل جهداً قوياً وعملاً شاقاً تجاه تحقيق أهدافنا أو مشروعاتنا ومع ذلك نجد الإخفاق، وأحياناً نلتصق بعمل ما حتى إننا لا نستطيع أن نرى عملاً غيره، ولا ندري لماذا؟ وهذه النقطة بالذات تجعل كثيراً من الناس يقلعون ويتركون أعمالهم التي شرعوا فيها، ولهذا إعطاءالنفس قسط من الراحة أمراً ضرورياً للاستمرار.
رابعا: الإحباط فرصة للنجاح.
إذا نظرت إلى الإحباطات التي تواجهها كفرص وخبرات اكتسبتها فإنك ستواصل في مسيرك وتتغلب على العقبات والمشاكل التي تواجهك. فليس هناك فشل مطلق؛ بل مع الفشل هناك خبرات ومعلومات حصلت عليها، فغالب الشر ينطوي على شيء من الخير، إننا نحتاج فقط أن نتعلم كيف نتعامل مع الإحباط. ونظرتنا وطريقتنا مهمة جداً في ذلك وقد قيل: “يرى المتشائم العقبات في كل فرصة، ويرى المتفائل الفرصة في كل عقبة” لذلك انظر إلى عملك بدقة ستجد على الأقل هناك شيئاً صحيحاً، وهذا رائع، عندها أسأل نفسك: كيف يمكن تطوير ذلك النجاح؟ بوضعك هذا السؤال فأنت أخرجت نفسك من الحالةالسلبية المحبطة وعدت لتركز على الوضع الإيجابي، وبالتالي ستتغلب على المشاكل التي تواجهها بإذن الله تعالى.
البحث عن الفرص
إن سبب إحباطنا أحياناً هو في مكوثنا على حال واحد وعدم التغيير، ونظن أن هذا هو قدرنا ويجب علينا أن نرضى بهذا الواقع ونتعايش معه، وهذا في واقع الأمر سلب لقدرات الإنسان، فالإنسان إذا كان في وضع سيء فعليه أن يغير هذا الوضع فهو لن يخسر حالة حسنة. والحياة مكان للفرص ولن تنال الفرص إلا بالسعي والبحث عن هذه الفرص.
إشراقة :
إذا علمت أن بقاء الحال من المحال، فما تعيشه من لحظات إحباط فهي لن تدوم، وكلما أزداد الكرب والضيق قرب الفرج كما قال الله تعالى:” حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ (يوسف 110).
* خبير تدريب واستشاري إداري وأسري
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.