مصرع 60 حوثياً بنيران الجيش الوطني وتدمير عدد من الاليات بجبهتي المشجح وهيلان    «مجلس الأمن الدولي»: يدين التصعيد في مأرب ويرحب بمبادرة السعودية لإنهاء الصراع في اليمن.    37 محاولة استهداف حوثية للسعودية منذ إعلانها المبادرة وسط جهود إقليمية ودولية مستمرة لوقف الصراع في اليمن    14 برلمانيا يطالبون الحكومة بالتدخل لإنهاء أزمة المغتربين العالقين في منفذ الوديعة.    دراسة تحذر من انفجار ناقلة صافر.    الخارجية الأمريكية: هجمات مليشيا الحوثي على السعودية تهدد جهود إنهاء الصراع في البلاد.    «منظمة سام» تطالب الحكومة اليمنية وقف عمليات الهجرة غير الشرعية التي تتم عبر سواحل اليمن.    حزب الله يخزن المواد الغذائية والمحروقات استعدادا للأسوأ في لبنان    توحيد الجيش مفتاح تماسك المرحلة الانتقالية في ليبيا    بينهم بولتون.. روسيا تحظر دخول 8 مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين إلى أراضيها    شركة الغاز تكشف سبب وقف التوزيع للعقال وآلية الصرف الجديدة للحارات    زيادة المعاناة الانسانية بعد فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة    انتقالي أبين يصدر بيان نعي بوفاة القيادي بالمقاومة الجنوبية الفقيد يسلم الشروب    إندلاع مواجهات عنيفة في جبهة الضالع    المحاضرة الرمضانية الرابعة للسيد عبد الملك بدر الدين الحوثي 04 رمضان 1442ه    وفاة قيادي حوثي رفيع بالعاصمة صنعاء في ظروف غامضة.. هل يستخدم الحوثي "كورونا" أداة للتخلص من قياداته المنتهية صلاحياتهم؟    عقب لقاء نهائي كأس الملك..... هل تتواصل خيبات لابورتا خلال الموسم الحالي    محافظ شبوة يقر إستقطاع 2000 ريال عن كل موظف(وثيقة)    وفاة مدرب الصقر المصري إبراهيم يوسف    بحضور مديرالعلاقات العامة لمؤسسة اليمن الحديث... مستوصف الدميني ومجمع خالد بن الوليد الى ثمن النهائي    جبران يحتل المركز 12 في التصنيف الدولي لكرة الطاولة    جريمة مروعة تهز هذه المحافظة اليمنية.. أب يذبح طفله ذو العامين ويمثل بجثته    وصول طائرة مساعدات إغاثية إماراتية ثانية إلى المكلا    سقوط صاروخ على إسرائيل والجيش الاسرائيلي يصدر بيانا    الكشف عن مصر العميد "الشدادي" بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بكورونا في مارب    منظمة الشهيد جارالله عمر تنعي المناضل عبد الرقيب ابراهيم سلام    شركة النفط: الأمم المتحدة شريك في أعمال القرصنة البحرية على سفن الوقود    الدوري الايطالي.. إنتر للاقتراب أكثر من اللقب وصراع يوفنتوس-أتالانتا على دوري الأبطال    من هو طبيب الأطفال الشهير في اليمن الذي توفى متأثراً بفيروس كورونا ؟    قوة امنية تحاول اعتقال القيادي بالحراك الجنوبي في عدن "عبدالفتاح جماجم"...تفاصيل    البنك الدولي يخصص 19 مليون دولار لمواجهة كورونا في اليمن    شاهد وثيقة كيف تعاملت مليشيا الحوثي مع الدكتور سيف العسلي اثناء مرضه    السلطة المحلية بأبين تنعي المحافظ حسين زيد بن يحيى    الأزارق: مركز الحقل الصحي يناشد الجهات المختصة بدعم جهود أطباء المركز لمواجهة جائحة فايروس كورونا .    دولة عربية تعلن عبر وسائل أعلامها انها ستشهد أحداثًا تاريخية متتالية يوم الأحد .. ماذا سيحدث ؟ الاسم وتفاصيل    "عفاش مجننهم"..ظهور جديد للرئيس علي عبدالله صالح يثير غضب واسع    استكمال صيانة وتأثيث عدد من الجوامع بمحافظة الحديدة    هاري كين يضع محمد صلاح أمام هذا التحدي الكبير .. ماهو ؟    ايفرتون و توتنهام هوتسبير يكتفيان بالتعادل الايجابي 2 – 2 في البريميرليج    مؤتمر جامعة عمران يهنئ أبوراس بشهر رمضان    الحكومة تطالب الحوثيين بالتوقف عن المتاجرة بالمعاناة الإنسانية واختلاق الازمات    لايبزيغ يتعثر أمام هوفنهايم    الحديدة.. إصابة طفلة وامرأتين في قصف حوثي استهدف حيس وقت الإفطار    إسرائيل تتوعد : سنفعل كل ما بوسعنا لمنع هؤلاء من أن ينجحوا".. من تقصد ؟    رفع 16 ألف طن مخلفات خلال حملة النظافة بأمانة العاصمة    أمسية رمضانية بحجة تناقش أوضاع القطاع الصحي    "الموت الأبيض".. تعرف على أضرار الملح والسكر وعلاقتهما ببعض الأمراض الخطيرة    هؤلاء الأشخاص لن يفيدهم أخذ لقاح كورونا    الناطق الرسمي لمكتب الصحة بوادي حضرموت يصدر البيان التوضيحي الخاص بفيروس "كوفيد-19 كورونا"    مصرع "عشريني" سعودي في الرياض إثر هجوم من أسد كان يقوم بتربيته    استكمال ترميم قبة ومسجد الأمير محمد بن الحسن المتوفى سنة 1079 هجرية    قناة يمنية تعلن إيقاف أحد برامجها الرمضانية بعد أن أثار نقداً واسعاً في مواقع التواصل    ناصر القصبي يثير غضبا واسعا في السعودية بسبب مشهد تلفزيوني شاهد بالفيديو    تعرف على أهم البرامج الدينية التي سوف تعرض في رمضان 2021م    أمسية رمضانية بحجة تناقش جوانب تحصيل الزكاة    نص المحاضرة الرمضانية الثالثة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي    جماعة الحوثي تعلن رفع زكاة الفطرة بنسبة 120% للنفس الواحدة    من سنن الرسول الأعظم في رمضان:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التوقيع على 13 وثيقة لتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين
في ختام اجتماعات اللجنة العليا اليمنية - السورية
نشر في الجمهورية يوم 09 - 08 - 2010

- مجوَّر: التسريع بإنشاء بنك التضامن الإسلامي برأس مال يمني سوريا سيخدم التطلعات المشتركة
- عطري: الدورة كانت غنية بمباحثاتها الجادة وتشخيص معوقات مراحل التعاون السابقة
وقعت اللجنة العليا اليمنية - السورية المشتركة في ختام اعمال دورتها العاشرة أمس بصنعاء على 13 وثيقة تعاون في مختلف المجالات، إلى جانب توقيع محضر اجتماعات الدورة الذي وقعه رئيسا وزراء البلدين الدكتور علي محمد مجور والمهندس محمد ناجي عطري.
وتضمنت وثائق التعاون الموقعة بين البلدين الشقيقين 7 برامج تنفيذية شملت البرامج التنفيذية لمذكرة التعاون والتنسيق بين وزارتي الخارجية وفي مجالات التأمينات الاجتماعية والتخطيط والتعاون الدولي والمياه والصرف الصحي والتعاون الثقافي في مجال الثقافة ، والتعاون الزراعي والاتحادين الزراعيين في البلدين، فضلا عن برنامج للاتفاق الثقافي في مجال التربية والتعليم، واتفاقية للتعاون وتبادل الخبرات في مجال تنمية المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر ومذكرتي تفاهم بين المعهد الدبلوماسي في وزارتي الخارجية بالبلدين، والاخرى في مجال تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى بروتوكول للتعاون بين الامانتين العامتين لمجلس الوزراء.
وقع وثائق التعاون من الجانب اليمني وزراء الخارجية الدكتور ابوبكر القربي والخدمة المدنية والتأمينات الدكتور يحيى الشعيبي والتربية والتعليم الدكتور عبد السلام الجوفي والاشغال العامة والطرق المهندس عمر الكرشمي والمياه والبيئة المهندس عبدالرحمن فضل الارياني والمالية نعمان الصهيبي والزراعة والري الدكتور منصور الحوشبي والثقافة الدكتور محمد المفلحي وامين عام مجلس الوزراء عبد الحافظ ناجي السمة ورئيس الاتحاد التعاوني الزراعي محمد بشير.
فيما وقعها عن الجانب السوري وزراء النقل الدكتور يعرب بدر والاسكان والتعمير المهندس عمر غلاو والمالية الدكتور محمد الحسين والزراعة والاصلاح الزراعي الدكتور عادل سفر والثقافة الدكتور رياض نعسان ونائب وزير الخارجية الدكتور فيصل مقداد ورئيس هيئة تخطيط الدولة الدكتور عامر حسني ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء تيسير الزعبي ورئيس الاتحاد العام للفلاحين حماد عبود.
وكانت الجلسة الختامية عقدت برئاسة الدكتور علي محمد مجور والمهندس محمد ناجي عطري، لاستكمال مناقشة قضايا التعاون وتبودلت الكلمات الودية بين رئيسي الوزراء، حيث نوه الدكتور مجور إلى أهمية هذه الدورة التي تعتبر دورة المتابعة المستمرة لما تم الاتفاق عليه وذلك بالنظر إلى الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة للمتابعة برئاسة وزيري النقل في البلدين .. معربا عن ثقته بان هذه اللجنة ستساهم بشكل كبير في متابعة وترجمة ما يتم الاتفاق عليه في إطار اللجنة العليا المشتركة وعكسها في الواقع العملي لخدمة العلاقات الاخوية اليمنية السورية.
ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى أهمية قيام علاقات متميزة بين رجال الأعمال في البلدين لما تمثله من أهمية في تعزيز العلاقات الاقتصادية وتطوير مستوى التبادل التجاري والاستثماري .. منوها إلى ان التسريع بمشروع إنشاء بنك التضامن الإسلامي براس مال مشترك يمني سوري من شانه ان يخدم التطلعات المشتركة في هذا الجانب .
وأشار الدكتور مجور إلى التحضيرات الجارية لارسال وفد من الهيئة العامة للاستثمار إلى سوريا الشقيقة لعرض فرص الاستثمار المتاحة والمتنوعة في اليمن وذلك في اتجاه تأكيد الدور الاستثماري السوري خلال الفترة القادمة في اليمن، بما في ذلك إقامة مشاريع استثمارية مشتركة.. مجددا ترحيبه باخية المهندس محمد ناجي عطري والوفد المرافق له وارتياحه للنتائج التي تمخضت عن اجتماعات اللجنة.
من جانبه عبر رئيس الوزراء السوري المهندس محمد ناجي عطري عن سعادته الغامرة بما تم انجازه في ختام اعمال اللجنة، وارتياحه العميق للاجواء الاخوية التي سادت مباحثاتها وما تميزت به من وضوح وشفافية في تناول كافة القضايا ذات الصلة بمجالات التعاون الثنائي والاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين.. مؤكدا ان هذه الدورة كانت غنية بمباحثاتها الجادة واتاحت الفرصة للوقوف امام ما تحقق في مراحل التعاون السابقة وتقييم آثارها ونتائجها وتشخيص بعض المعوقات التي اعترضت بعض جوانب تطويرها.
وقال: لقد كنا سعداء بزيارتنا والوفد المرافق بلدنا الثاني اليمن السعيد وبما تخلل هذه الزيارة من لقاءات اخوية وبما جرى في اطارها من مباحثات ونشاطات وفعاليات متنوعة تصب نتائجها في خدمة تعاوننا المشترك ودعم اقتصادنا الوطني وتنويع وتنمية موارده وزيادة طاقته الانتاجية وقدرته التنافسية.
وتوجه المهندس عطري الى اليمن قيادة وشعبا وحكومة بعميق الشكر والامتنان على ما احيطوا به من حفاوة وكرم وضيافة واستقبال، شاكرا الجهود المخلصة لدولة الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء والتي كان لها الوقع الطيب والاثر الفعال في انجاز ما تحقق وتم التوصل اليه.
حضر جلسة المباحثات الختامية اضافة الى موقعي وثائق التعاون من الجانب اليمني وزير الدولة مدير مكتب رئيس الوزراء عبد الرحمن طرموم ، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي - رئيس بعثة الشرف الدكتور صالح باصرة ، ووزير الاتصالات وتقنية والمعلومات المهندس كمال الجبري ، وعدد من رجال الأعمال اليمنيين.
ومن الجانب السوري أمين سر رئيس مجلس الوزراء محمد المرزوق ، رئيس اتحاد غرف الصناعة عماد غربواتي ، والسفير السوري بصنعاء عبد الغفور صابوني ورئيس اتحاد غرف التجارة غسان القلاع ، رئيس اتحاد غرف السياحة رامي مرتيني ، رئيس غرفة الملاحة البحرية عبد القادر صبرا ، رئيس مجلس رجال الاعمال السوري اليمني ايمن المولوي.
وقد صدر عن اجتماعات اللجنة بيان ختامي فيما يلي نص البيان :
انطلاقاً من الروابط الأخوية والتاريخية المتميزة التي تجمع بين الجمهورية اليمنية والجمهورية العربية السورية ، وتعزيزاً للأهداف المشتركة في تعميق العلاقات الثنائية في مجالات التعاون كافة حرصاً على توثيق أواصر الإخاء التي تربط الشعبين الشقيقين والارتقاء بها إلى مستوى الطموحات، تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس علي عبد الله صالح وأخيه فخامة الرئيس بشار الأسد ، واستناداً إلى اتفاقية إنشاء اللجنة العليا اليمنية - السورية المشتركة الموقعة بينهما بتاريخ 6/9/1988م .
عقدت اللجنة العُليا اليمنية - السورية المشتركة اجتماعات دورتها العاشرة في العاصمة صنعاء خلال الفترة 7-8/8/2010م. برئاسة دولة الدكتور/ علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اليمنية وأخيه دولة المهندس/ محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية العربية السورية, وبمشاركة وفدي البلدين.. وفي أجواء سادتها روح المودة والتفاهم استعرضت اللجنة التوصيات المرفوعة إليها من اللجنة التحضيرية ، مشيدة بالجهود التي بذلتها في بحث سُبل دعم وتنمية التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة واتخذت بشأنها، القرارات التالية.
أولاً: التنسيق السياسي:
- أعرب الجانبان عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وعزمهما على تطويرها في مختلف المجالات، واستشراف آفاق جديدة للارتقاء بها إلى مستوى تطلعات قيادتيهما وشعبيهما.
- أكد الجانبان رغبتهما المشتركة في تعزيز التضامن العربي وتنقية الأجواء العربية - العربية وضرورة تجاوز الخلافات وعلى أهمية تعزيز وتفعيل العمل العربي المشترك وتطوير آلياته بما يحقق آمال وتطلعات الشعوب العربية.
- أكد الجانبان دعمهما لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية نظراً لأهميتها الحيوية في الدفاع عن الحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة المتمثلة بحق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
- أكد الجانبان ضرورة بذل كل الجهود الممكنة عربياً ودولياً لرفع الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة وأدانا بشدة جريمة الاعتداء الإسرائيلي الوحشي السافر الذي تعرض له الأبرياء في أسطول الحرية في أواخر شهر مايو( أيار ) الماضي.
- دان الجانبان بشدة الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة لكل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية ضد الشعب الفلسطيني والمتمثلة بالاعتداءات اليومية وسياسة مصادرة الأراضي وتدمير المنازل الفلسطينية والاستيطان والنهج المبرمج لتهويد القدس والأماكن المقدسة .
- كما أدان الجانبان بشدة العدوان الإسرائيلي ضد لبنان مؤكدين تضامنهما معه في دفاعه المشروع عن أرضه وشعبه في مواجهة الكيان الإسرائيلي الذي اثبت مجدداً انه السبب الرئيس للتوتر وانعدام الأمن والاستقرار في المنطقة.
- شدد الجانبان على أهمية التعجيل بتشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق وتحقيق المصالحة بين جميع أطياف الشعب العراقي من اجل الحفاظ على سيادة ووحدة العراق وعروبته والتسريع في إنهاء الوجود العسكري الأجنبي على أراضيه.
- أكد الجانبان دعمهما للحكومة السودانية وما تبذله من جهود لمعالجة الأوضاع في دارفور وإعادة الأمن والاستقرار للإقليم، ويكرران رفضهم التسييس في عمل المحكمة الجنائية الدولية ويشددان على إدانتهما لصدور مذكرة التوقيف من الدائرة التمهيدية للمحكمة بحق الرئيس السوداني.
- أكد اليمن دعمه وتأييده لجهود سورية من اجل استعادة الجولان العربي السوري المحتل حتى حدود الرابع من يونيو (حزيران) عام 1967م.
- أكد الجانب السوري حرصه الكامل على وحدة اليمن أرضاً وشعباً واستقراره وأمنه ورفضه التدخل في شؤونه الداخلية.
- أكد الجانبان على ضرورة جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل ودعيا المجتمع الدولي إلى إلزام إسرائيل بالانضمام إلى معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية وإخضاع منشآتها النووية للتفتيش .. مشددين في الوقت ذاته على حق كل دولة في امتلاك الطاقة النووية للأغراض السلمية.
-أكد الجانبان حرصهما على وحدة الصومال وسيادته واستقراره وجددا دعمهم التحقيق المصالحة الوطنية وناشدا المجتمع الدولي تقديم الدعم لجهود الإغاثة الإنسانية للشعب الصومالي.
- أكد الجانبان على أهمية تعزيز الدور العربي لحماية امن البحر الأحمر والقضاء على ظاهرة القرصنة بالتعاون مع القوى الدولية.
- أكد الجانبان إدانتهما للإرهاب بكافة صوره وأشكاله وضرورة التصدي له ومكافحته ودعيا إلى عدم الخلط بين الإسلام وظاهرة الإرهاب والفصل بين هو بين مقاومة الشعوب المشروعة التي تتعرض للاحتلال.
- عبر الجانبان عن ارتياحهما لتطابق وجهات نظر البلدين الشقيقين إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية وأكدا على ضرورة استمرار جهودهما مناجل تعزيز وتقوية الروابط بين الدول العربية والإسلامية .
ثانياً: التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري والاستثماري:
1 - المجال التجاري والاقتصادي :
استعرض الجانبان حجم المبادلات التجارية بين البلدين ولاحظا أنه لا يرقى إلى مستوى طموحاتهما رغم توفر الإمكانات المتاحة لدى كلا منهما وأكدا على أهمية تبادل المعلومات عن السلع القابلة للتصدير من كلا البلدين وتكثيف زيارات الوفود التجارية ولقاءات رجال الأعمال وعقد الندوات المتعلقة بالتعريف بالفرص التجارية لدى كلا منهما واتفقا على ما يلي:
- التزام الجانبين بأحكام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وبرنامجها التنفيذي والقرارات الصادرة عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي ذات الصلة.
- استمرار التنسيق المشترك في المحافل والمنظمات الدولية في القضايا ذات الاهتمام المشترك لما فيه مصلحة البلدين.
- حل المشاكل والمعوقات التي تواجه انسياب السلع بين البلدين عبر نقاط الاتصال المعتمدة لديهما في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.
- عقد اجتماعات الدورة الثانية للجنة التجارية المشتركة في مدينة دمشق خلال الربع الأول من العام 2011 لبحث كافة القضايا الاقتصادية والتجارية ذات الاهتمام المشترك والوقوف على المشاكل والمعوقات التي تحول دون تطوير وتنمية التبادل التجاري بين البلدين.
- تفعيل العمل بمذكرة التفاهم في مجال حماية المستهلك وتبادل التشريعات المتعلقة بحماية الإنتاج الوطني ومكافحة الإغراق والمنافسة.
- استمرار مشاركة البلدين في المعارض الدولية المقامة في كل منهما والدعوة لإقامة المعارض المتخصصة للتعريف والترويج للسلع الوطنية المنتجة في كلا البلدين
- تفعيل العمل باتفاق التعاون في مجال حماية الملكية الصناعية على أن يتم عقد اجتماع المعنيين من الجانبين في اقرب وقت ممكن .
- تفعيل العمل بالبرنامج التنفيذي الموقع بين البلدين في مجال تنمية وترويج الصادرات.
وفي هذا الصدد طلب الجانب السوري من الجانب اليمني تسهيل تنظيم معرض للمنتجات السورية في صنعاء تحت عنوان( أسبوع المنتجات السورية في اليمن).
- تفعيل العمل ببروتوكول التبادل السلعي الموقع بين البلدين عام 2007معلى أن يتم تبادل قوائم السلع المعدة للتصدير بين المؤسسة الاقتصادية اليمنية والمؤسسات ذات الطابع الاقتصادي في سورية.
- دعوة الجهتين المعنيتين في البلدين لعقد اجتماع بين المؤسسة العامة للحبوب السورية والمؤسسة الاقتصادية اليمنية في مدينة دمشق لتسوية المطالبات المالية الناتجة عن تنفيذ العقد رقم (189/117/2007 ) والوصول إلى حل لهذا الموضوع.
- أبدى الجانب اليمني رغبته بالحصول على الأقماع السورية الطرية، وقد وعد الجانب السوري انه في حال قيام سورية بتصدير الأقماع الطرية سيقوم بإشعار الجانب اليمني بالكميات المعدة للتصدير وستكون له الأولوية وفقاً للأسعار السائدة في حينه .
- العمل على تطوير آليات التبادل التجاري بين البلدين من خلال تبادل السلع الإستراتيجية الضرورية لكل منهما وخصوصاً المنتجات النسيجية والغذائية والهندسية والكيميائية والسلع الصناعية الأخرى وتكثيف اللقاءات بين الفعاليات الصناعية والتجارية.
- رحبت اللجنة بالتوقيع على مذكرة التفاهم للتعاون في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة في ختام أعمال هذه الدورة .
2 - المناطق الحرة :
ثمن الجانبان التعاون القائم بينهما في مجال المناطق الحرة وأكدا على عقد الاجتماع الثالث للجنة الفنية المشتركة في مدينة صنعاء خلال الربع الأخيرمن عام 2010م.
3 - المجال الاستثماري:
اتفق الجانبان على ما يلي :
- تفعيل العمل ببنود اتفاقية التعاون الفني الموقعة بين الهيئة العامة للاستثمار في الجمهورية اليمنية وهيئة الاستثمار في الجمهورية العربية السورية .
- عقد الاجتماع الرابع للجنة الفنية المشتركة بين هيئتي الاستثمار في البلدين وتنظيم ملتقى الاستثمار السوري / اليمني في صنعاء خلال النصف الأول من عام 2011م.
- تبادل الزيارات الاستطلاعية بين مسئولي الاستثمار في البلدين.
- تشكيل فريق مشترك لمناقشة المشروع البديل لاتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المقترح من الجانب السوري والاتفاق على صيغته النهائية قبلنهاية عام 2010م وتحديد موعد ومكان الاجتماع عبر القنوات الدبلوماسية .
4 - القطاع الخاص :
- أكد الجانبان على أهمية تكثيف الاتصالات وتبادل الزيارات بين رجال الأعمال في البلدين الشقيقين وحثهم على المشاركة في المعارض والفعاليات التي تقام في بلديهما وتبادل المعلومات المتعلقة بها.
- سلم الجانب اليمني للجانب السوري أسماء ممثليه في مجلس رجال الأعمال اليمني - السوري المشترك، وعلى أن يعقد الاجتماع الأول في الربع الأول من عام 2011م في مدينة دمشق ويتم تحديد الموعد النهائي عبر القنوات الدبلوماسية .
ثالثا: التعاون في المجال الصناعي والمواصفات والمقاييس وضبط الجودة :
1 - المجال الصناعي:
اتفق الجانبان على ما يلي :
- تفعيل اتفاقية التعاون الصناعي وبرنامجها التنفيذي الموقع بتاريخ4/18 /2005، ومذكرة التعاون الموقعة بين المؤسسة العامة للغزل والنسيج في الجمهورية اليمنية والمؤسسة العامة للصناعات النسيجية في الجمهورية العربية السورية بتاريخ 3/4/2000.
- الاستفادة من تجربة البلدين في مجال الدراسات والأبحاث الصناعية.
- الاستفادة من التجربة السورية في مجال تأسيس وإدارة المدن والمناطق الصناعية وتبادل المعلومات في هذا المجال.
- تقديم الخبرات الفنية السورية للمؤسسة العامة للغزل والنسيج في الجمهورية اليمنية عن طريق إيفاد ثلاثة خبراء فنيين في مجال صناعة الغزل والنسيج وذلك في الربع الأخير من عام 2010م.
- تقديم الخبرات الفنية السورية في مجال الصناعات الغذائية لاسيما صناعة الزيوت الطبيعية ( الزيتون ، القطن ، عباد الشمس والذرة ).
- حث القطاع الخاص الصناعي في كلا البلدين ، وتقديم الدعم اللازم للإقامة المشاريع الصناعية المشتركة .
- تقديم التسهيلات اللازمة لمشاركة الكوادر الفنية الصناعية في برامج التدريب والتأهيل التي تقام في كلا البلدين.
2- المواصفات والمقاييس وضبط الجودة:
رحبت اللجنة بعقد الاجتماع الثالث لفريق العمل الفني المشترك في مجال المواصفات والمقاييس وتحديد آلية منح شهادات المطابقة بين البلدين الذي عقد في دمشق بتاريخ 3/11/2009م، ودعت إلى متابعة العمل لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في محضر الاجتماع وعقد الاجتماع الرابع في صنعاء في الربع الأول من عام 2011 في تاريخ يتم الاتفاق عليه لاحقاً عبر القنوات الدبلوماسية.
رابعاً:المجال الجمركي والمصرفي :
1 - الجمارك :
- أكدت اللجنة على أهمية الإسراع بعقد الاجتماع الأول للجنة الفنية المشتركة المنصوص عليها في البرنامج التنفيذي للتعاون الجمركي الموقع بتاريخ 27/1/2003 في دمشق وذلك للاتفاق على آلية العمل المتعلقة بتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين المديرية العامة للجمارك السورية ومصلحة الجمارك اليمنية خلال الربع الأول من 2011م.
- عرض الجانب السوري مسألة قيام مصلحة الجمارك اليمنية بتحصيل رسوم جمركية على بعض السلع السورية المصدرة إلى اليمن تحت عناوين مختلفة ووعد الجانب اليمني بدراسة الموضوع على أن يتم التواصل عبر نقاط الاتصال.
2- المصارف:
أ. رحبت اللجنة بالتوقيع على الاتفاقية المصرفية بين البنك الأهلي اليمني والمصرف التجاري السوري في ختام أعمال دورتها الحالية وحثت الجانبان على ما يلي:
- الاستفادة القصوى من الاتفاقية المصرفية المذكورة لتفعيل الاتفاقات والبرامج والبرتوكولات الموقعة بين البلدين الشقيقين في المجال التجاري والصناعي والاستثماري، وإصدار التعليمات اللازمة إلى الشركات والمؤسسات العامة، وتشجيع المستثمرين من رجال الأعمال في كل من البلدين بالتعامل المباشر مع البنك الأهلي اليمني والمصرف التجاري السوري بخصوص تمويلا لأنشطة التجارية والاستثمارية.
- تبادل الزيارات وعقد الاجتماعات الدورية، كل ستة أشهر على الأقل، على المستويين الفني والتخصصي والإدارة العليا في المصرفين، لبحث سبل تطوير مجالات العمل المصرفي والتقني بينهما، ومتابعة تنفيذ بنود هذه الاتفاقية، بالإضافة إلى دراسة إمكانية زيادة خط التسهيلات الائتمانية المتفق عليه متى دعت الضرورة إلى ذلك.
ب. تشجيع التمويل المشترك للمشاريع الاستثمارية في البلدين الشقيقين بمشاركة مصارف وبنوك أخرى من اليمن وسورية.
ج. تبادل وتوفير برامج تدريب تبادلية للعاملين في المصرفين في مختلف مجالات العمل المصرفي والتقني والإداري المرتبطة بأنشطة الطرفين؛
د. دعوة البنك الأهلي اليمني والمصرف التجاري السوري للمشاركة في اجتماعات مجلس رجال الأعمال اليمني / السوري المشترك والملتقيات الأساسية لرجال الأعمال في البلدين، لتمكين المصرفين من الإحاطة بمجالات الاستثمار المحتملة، وبحث آليات تمويلها من قبل الطرفين وبمشاركة مصارف وبنوك أخرى في البلدين الشقيقين.
خامساً : التعاون في مجال النقل والطرق والجسور-
1- النقل الجوي :
رحب الجانبان بالنتائج التي تم التوصل إليها في مذكرة التفاهم الموقعة بين سلطتي الطيران المدني في البلدين الشقيقين في صنعاء بتاريخ 4/5/2010موحث سلطتي الطيران المدني ومؤسسات النقل الجوي المعينة في البلدين على تنفيذ ما اتفق عليه ووضع الآليات التنفيذية المناسبة لذلك.
2 - النقل البري :
أعرب الجانبان عن ارتياحهما لانتظام عقد اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة للنقل البري وبما يسهم في متابعة تفعيل اتفاق النقل البري الدولي للركاب والبضائع الموقع بين البلدين الشقيقين بتاريخ 9/10/1996، وأكدا على متابعة تنفيذ ما تضمنه محضر الاجتماع الخامس للجنة الفنية المشتركة المنعقد في دمشق خلال الفترة 22-23 كانون الأول / ديسمبر 2009م ، ورحبا بالاتفاق على عقد الاجتماع السادس للجنة الفنية خلال الربع الرابع من العام الحالي 2010م في مدينة صنعاء على أن يتم تحديد تاريخه عبر القنوات الدبلوماسية .
رابعاً:المجال الجمركي والمصرفي :
1 - الجمارك :
- أكدت اللجنة على أهمية الإسراع بعقد الاجتماع الأول للجنة الفنية المشتركة المنصوص عليها في البرنامج التنفيذي للتعاون الجمركي الموقعبتاريخ 27/1/2003 في دمشق وذلك للاتفاق على آلية العمل المتعلقة بتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين المديرية العامة للجمارك السورية ومصلحة الجمارك اليمنية خلال الربع الأول من 2011م.
- عرض الجانب السوري مسألة قيام مصلحة الجمارك اليمنية بتحصيل رسوم جمركية على بعض السلع السورية المصدرة إلى اليمن تحت عناوين مختلفة ووعد الجانب اليمني بدراسة الموضوع على أن يتم التواصل عبر نقاط الاتصال.
2 - المصارف:
أ. رحبت اللجنة بالتوقيع على الاتفاقية المصرفية بين البنك الأهلي اليمني والمصرف التجاري السوري في ختام أعمال دورتها الحالية وحثت الجانبان على ما يلي:
- الاستفادة القصوى من الاتفاقية المصرفية المذكورة لتفعيل الاتفاقات والبرامج والبرتوكولات الموقعة بين البلدين الشقيقين في المجال التجاري والصناعي والاستثماري، وإصدار التعليمات اللازمة إلى الشركات والمؤسسات العامة، وتشجيع المستثمرين من رجال الأعمال في كل من البلدين بالتعامل المباشر مع البنك الأهلي اليمني والمصرف التجاري السوري بخصوص تمويل الأنشطة التجارية والاستثمارية.
- تبادل الزيارات وعقد الاجتماعات الدورية، كل ستة أشهر على الأقل، على المستويين الفني والتخصصي والإدارة العليا في المصرفين، لبحث سبل تطوير مجالات العمل المصرفي والتقني بينهما، ومتابعة تنفيذ بنود هذه الاتفاقية،بالإضافة إلى دراسة إمكانية زيادة خط التسهيلات الائتمانية المتفق عليه متى دعت الضرورة إلى ذلك.
ب. تشجيع التمويل المشترك للمشاريع الاستثمارية في البلدين الشقيقين بمشاركة مصارف وبنوك أخرى من اليمن وسورية.
ج. تبادل وتوفير برامج تدريب تبادلية للعاملين في المصرفين في مختلف مجالات العمل المصرفي والتقني والإداري المرتبطة بأنشطة الطرفين؛
د. دعوة البنك الأهلي اليمني والمصرف التجاري السوري للمشاركة في اجتماعات مجلس رجال الأعمال اليمني / السوري المشترك والملتقيات الأساسية لرجال الأعمال في البلدين، لتمكين المصرفين من الإحاطة بمجالات الاستثمار المحتملة، وبحث آليات تمويلها من قبل الطرفين وبمشاركة مصارف وبنوك أخرى في البلدين الشقيقين.
خامساً : التعاون في مجال النقل والطرق والجسور.
1 - النقل الجوي :
رحب الجانبان بالنتائج التي تم التوصل إليها في مذكرة التفاهم الموقعةبين سلطتي الطيران المدني في البلدين الشقيقين في صنعاء بتاريخ 4/5/2010موحث سلطتي الطيران المدني ومؤسسات النقل الجوي المعينة في البلدين على تنفيذ ما اتفق عليه ووضع الآليات التنفيذية المناسبة لذلك.
2 - النقل البري :
أعرب الجانبان عن ارتياحهما لانتظام عقد اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة للنقل البري وبما يسهم في متابعة تفعيل اتفاق النقل البري الدولي للركاب والبضائع الموقع بين البلدين الشقيقين بتاريخ 9/10/1996، وأكدا على متابعة تنفيذ ما تضمنه محضر الاجتماع الخامس للجنة الفنية المشتركة المنعقد في دمشق خلال الفترة 22-23 كانون الأول / ديسمبر 2009م ، ورحبا بالاتفاق على عقد الاجتماع السادس للجنة الفنية خلال الربع الرابع من العام الحالي 2010م في مدينة صنعاء على أن يتم تحديد تاريخه عبر القنوات الدبلوماسية .
3 - النقل البحري:
- أعرب الجانبان عن ارتياحهما لانتظام عقد اجتماعات اللجنة البحرية اليمنية / السورية المشتركة وبما يسهم في متابعة تفعيل اتفاقية النقل البحري الموقعة بين البلدين في العام 2005م ، وكذلك اتفاقية التوأمة الموقعة بين الشركة العامة لمرفأ اللاذقية ومؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية بتاريخ 11/5/2008م، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ ما تضمنه محضر اجتماعات اللجنة البحرية المشتركة في دورتها الثالثة التي انعقدت في صنعاء خلال الفترة 26-31 آذار/ مارس 2010م، وبما يعزز حركة النقل البحري بين البلدين الشقيقين.
- اتفق الجانبان على ان يقوم الجانب السوري بتوجيه الدعوة إلى وزراء النقل في الجمهورية اليمنية والمملكة الأردنية الهاشمية لعقد اجتماع في دمشق خلال النصف الثاني من شهر أيلول / سبتمبر 2010م لبحث موضوع الشركة المشتركة للنقل البحري مع إمكانية توجيه الدعوة للجانب السوداني للمشاركة في هذا الاجتماع لبحث آليات تفعيل التعاون في مجال النقل البحري بين موانئ الدول المذكورة.
- اتفق الجانبان على عقد الدورة الرابعة لهذه اللجنة خلال النصف الأول من العام 2011م في دمشق، على أن يتم تحديد تاريخ الاجتماع عبر القنوات الدبلوماسية.
4 - الطرق والجسور:
- أشاد الجانبان بالتعاون القائم بينهما في مجال الطرق والجسور
وبما تم تنفيذه مما اتفق في محضر الاجتماع الرابع للجنة الفنية اليمنية السورية المشتركة للتعاون الموقع في صنعاء بتاريخ 27/12/2009م وأكدت على متابعة تنفيذ التوصيات الأخرى التي تضمنها المحضر.
- تم الاتفاق على عقد الاجتماع الخامس للجنة الفنية المشتركة في مجال الطرق والجسور في دمشق خلال الربع الرابع من العام 2010م .
- أكد الجانبان على تفعيل العمل بمذكرة التفاهم الموقعة في دمشق بتاريخ 28/6/2009م بين المؤسسة العامة للطرق والجسور اليمنية والشركة العامة للطرق والجسور السورية، على أن يتم وضع الآلية المناسبة للتنفيذ من خلال الاجتماع الخامس للجنة الفنية المشتركة المذكورة أعلاه.
سادساً: التعاون في مجال النفط والثروة المعدنية:
دعت اللجنة إلى عقد الاجتماع الرابع للجنة الفنية المشتركة في صنعاء قبلنهاية العام الحالي 2010م في موعد يتم الاتفاق عليه عبر القنوات الدبلوماسية.
سابعاً: التعاون في مجال الكهرباء:
- استعرض الجانبان علاقات التعاون القائمة بينهما وعبرا عن ارتياحهما لهذه العلاقات ودعيا إلى تطويرها وعبّرا عن ارتياحهما للدعم الذي ستقدمها لوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) لتمويل مشروع تدريب كوادر يمنية في مراكز التدريب التابعة لوزارة الكهرباء في الجمهورية العربية السورية، كما اتفقا على إعداد مشروع برنامج زمني لتنفيذ تدريب كوادر وزارة الكهرباء والطاقة اليمنية في مراكز التدريب السورية عملاً بالمادة الأولى الواردة بالبرنامج التنفيذي لمذكرة التعاون الفني وتقديم الخدمات في مجال الكهرباء بين حكومتي البلدين للأعوام (2010-2012م) والموقع في دمشق بتاريخ 28/6/2009م.
- اقترح الجانب اليمني إنشاء شركة مشتركة يمنية / سورية للإنشاءات الكهربائية تتولى تنفيذ مشاريع إنشاء وصيانة محطات ومراكز التحويل، وقد رحب الجانب السوري بهذا المقترح ووعد بدراسته والرد عليه في اقرب وقت ممكن عبر القنوات الدبلوماسية.
- أكد الجانبان على ما يلي:
أ- الإسراع بتسمية أعضاء اللجنة المشتركة المعنية بالإشراف والمتابعة وتقييم برامج التدريب عملاً بالمادة الخامسة من البرنامج التنفيذي لمذكرة التعاون الفني المذكور.
ب- عرض موضوع تدريب مهندسين وفنيين في مجال التدقيقات الطاقية وإعداد الدراسات المطلوبة الخاصة بهذا المجال في المركز الوطني لبحوث الطاقة التابع لوزارة الكهرباء في الجمهورية العربية السورية على الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ( جايكا) لبحث إمكانية تمويله.
ثامنا: الزراعة والثروة السمكية :
1 - الزراعة:
- رحبت اللجنة بالتوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون العلمي والفني في المجال الزراعي بين وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي السورية ووزارة الزراعة والري اليمنية للفترة ( 2010-2012م ) في ختام أعمال دورتها الحالية .
- دعت اللجنة إلى عقد الاجتماع الدوري الثاني للجنة الفنية في صنعاء خلال الربع الرابع لعام 2010م لوضع جدول زمني لتنفيذ البرنامج الموقع ومتابعة التنفيذ.
- أكد الجانبان على تنفيذ ما جاء في اجتماعات اللجنة العُليا الذي انعقدت في دمشق بتاريخ 28/6/2009 خاصة ما يتعلق برغبة الجانب اليمني في تصدير مادة المانجا إلى سورية بعد أن وافق الجانب اليمني على استقبال وفد فنيسوري متخصص بالحجر الزراعي لتنفيذ تجربة معالجة المانجو باستخدام الماء الساخن أو بخار الماء للقضاء على ذبابة ثمار الدراق في شهر آذار/ مارس 2011م.
- فيما يخص طلب الجانب اليمني بالحصول على بذور القمح عالية الإنتاج وبذار البطاطا أصناف محلية وخضروات والتي تنتج لدى المؤسسة العامة لإكثار البذار السورية، أكد الجانب السوري على استعداده لتزويد الجانب اليمني بعينات من مختلف أصناف القمح عالية الإنتاج والمنتجة لديه تمهيداً لتلبية احتياجات السوق اليمنية عن طريق التعاقد المباشر عبر الجهات المختصة في البلدين .
2 - الثروة السمكية :
اتفق الجانبان على ما يلي:
- استمرار العمل بالبرنامج التنفيذي لاتفاقية التعاون في مجال الثروة السمكية الموقع بين البلدين في صنعاء بتاريخ 11/5/2008م للفترة (2010-2012م ).
- عقد الاجتماع الأول للجنة الفنية المشتركة في مجال الثروة السمكية في دمشق قبل نهاية عام 2010م لوضع برنامج زمني للتنفيذ، وأن يتم على هامش هذا الاجتماع عقد ورشة عمل لرجال الأعمال والمستثمرين السوريين في مجال الصيد البحري لبحث مجالات الاستثمار والصيد البحري في اليمن وتنفيذ المادة الخامسة من البرنامج التنفيذي المتعلقة بالترويج لفرص الاستثمار في القطاع السمكي اليمني والنظر في إمكانية إنشاء مراكز متطورة لتحضير وتغليف المنتجات السمكية وتصنيع معدات ومستلزمات الصيد التقليدي.
تاسعاً: التعاون بين الاتحاد التعاوني الزراعي اليمني والاتحاد العام للفلاحين السوري:
أشادت اللجنة بالتعاون القائم بين الاتحاد التعاوني الزراعي في الجمهورية اليمنية والاتحاد العام للفلاحين في الجمهورية العربية السورية، ورحبت بالتوقيع على البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم والتعاون بين الاتحادين في ختام أعمال دورتها الحالية.
عاشراً: التعاون في مجال الإسكان والتعمير والمياه والصرف الصحي :
1 - الإسكان والتعمير:
- رحبت اللجنة بالتوقيع على مذكرة التفاهم في مجالات الإسكان والتعمير في ختام أعمال دورتها الحالية.
- رحبت وزارة الإسكان والتعمير في الجمهورية العربية السورية بعقد الاجتماع الأول للجنة الفنية المشتركة في دمشق خلال الربع الرابع من عام2010م .
- أعربت وزارة الأشغال العامة والطرق اليمنية عن ترحيبها بدخول الشركات السورية في تنفيذ مشاريع البنية التحتية من خلال مشاركتها في العروض التنافسية وفقا للقوانين والتشريعات المعمول بها في الجمهورية اليمنية.
2 - المياه والصرف الصحي :
رحبت اللجنة بالتوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال مياه الشرب والصرف الصحي للأعوام 2010-2011م لاتفاقية التعاون الموقعة بين الجانبين بتاريخ 11/5/2008م في ختام أعمال دورتها الحالية.
حادي عشر: التعاون في مجال الإدارة المحلية:
دعت اللجنة إلى استمرار التعاون والتنسيق بين وزارتي الإدارة المحلية فيالبلدين في المجالات كافة.
ثاني عشر : التعاون في مجال البيئة :
اتفق الجانبان على استمرار العمل ببنود البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم في مجال حماية البيئة الموقع في صنعاء بتاريخ 11/5/2008 .
ثالث عشر: التعاون في مجال الاتصالات والتقانة والبريد:
اتفق الجانبان على ما يلي :
1 - الاتصالات والتقانة:
- استمرار العمل ببنود البرنامج التنفيذي الموقع في 22/6/2009م في مجال الاتصالات .
2 - البريد:
- تبادل الخبرات بين الجانبين في المجالات البريدية المختلفة.
رابع عشر : التعاون في مجال التخطيط :
رحبت اللجنة بالتوقيع على البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم العلميوالفني في مجال التخطيط والتعاون الدولي الموقعة بين البلدين بتاريخ 11/5/2005م للأعوام (2011-2012-2013م) في ختام أعمال دورتها الحالية.
خامس عشر: التعاون في مجال الشؤون الاجتماعية والعمل والتأمينات الاجتماعية.
1 - الشؤون الاجتماعية :
رحبت اللجنة بالتوقيع على إتفاق التعاون وتبادل الخبرات في مجال تنميةالمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر في ختام أعمال دورتها الحالية.
2 - التأمينات الاجتماعية :
رحبت اللجنة بالتوقيع على البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم في مجال التأمينات الاجتماعية للأعوام ( 2011-2012-2013م ) في ختام أعمال دورتها الحالية.
سادس عشر : التعاون في مجال شؤون المغتربين :
اتفق الجانبان على استمرار العمل بالبرنامج التنفيذي للتعاون بين وزارتي شؤون المغتربين في البلدين الموقع بتاريخ 28/1/2007م وذلك للأعوام (2010-2011م ).
سابع عشر : التعاون في مجال الأوقاف :
اتفق الجانبان على إعداد مشروع برنامج تنفيذي لاتفاقية التعاون الموقعةبين وزارتي الأوقاف والشؤون الإسلامية في البلدين والتوقيع عليه في اقرب وقت ممكن .
ثامن عشر : التعاون في المجال الصحي :
- عبر الجانبان عن ارتياحهما لمستوى التعاون القائم بين وزارتي الصحة في البلدين في مجال الصحة والدواء وأكدا على استمرار العمل في تنفيذ بنود البرنامج التنفيذي لبروتوكول التعاون الصحي الموقع بينهما للأعوام (2009-2011م ) وأعرب الجانب اليمني عن تقديره لوزارة الصحة السورية لتقديم كافة التسهيلات لتنفيذ بنود البرنامج التنفيذي المشار إليه.
- تنفيذاً لما ورد في المادة الثانية / الفقرة الثالثة من البرنامج التنفيذي( التأهيل والتدريب ) يرحب الجانب السوري بتدريب عشرة من كوادر وزارة الصحة اليمنية في المجالات الإدارية والفنية الصحية في دورات تدريبية قصيرة الأمد.
- اتفق الجانبان على عقد الأسبوع الصحي اليمني السوري المشترك في صنعاء خلال الربع الأول من العام (2011م) والذي سيتزامن مع إقامة معرض للصناعات الدوائية السورية في موعد يتم الاتفاق عليه لاحقاً بين الجانبين عبر القنوات الدبلوماسية.
تاسع عشر :التعاون في المجال الإعلامي :
- اتفق الجانبان على تمديد العمل بالبرنامج التنفيذي للتعاون الإعلامي الموقع بين وزارتي الإعلام في البلدين بتاريخ 11/5/2008م للأعوام(2011-2012-2013م).
- سلم الجانب السوري للجانب اليمني المقترح الجديد لمشروع مذكرة التفاهم الخاصة للتعاون في مجال التدريب المهني الإعلامي بين معهد التدريب والتأهيل الإعلامي اليمني ومعهد الإعداد الإعلامي السوري للأعوام2011/2012م. ووعد الجانب اليمني بدراسته والرد بشأنه في اقرب وقت عبر القنوات الدبلوماسية.
عشرون : التعاون في المجال السياحي :
- عبرت اللجنة عن ارتياحها للتنسيق والتعاون القائم بين الجانبين في المجال السياحي وأكدت على ضرورة رفع مستوى هذا التعاون والارتقاء به بما يخدم مصلحتهما المشتركة.
- أبدى الجانب اليمني استعداده لعقد الاجتماع الثاني للجنة الفنية اليمنية - السورية المشتركة بصنعاء، لمناقشة آلية تنفيذ البرنامج التنفيذي على أن يحدد الموعد من قبل الجانب السوري في اقرب وقت ممكن عبر القنوات الدبلوماسية.
حادي وعشرون: التعاون في مجال التعليم العالي والتربية والثقافة والتعلم الفني والتدريب المهني:
1 - التعليم العالي :
عبّر الجانبان عن ارتياحهما لمستوى التعاون القائم بين البلدين في هذا المجال واتفقا على استمرار العمل بالبرنامج التنفيذي للأعوام 2008 - 2010 إلى حين التوقيع على البرنامج الجديد. وفي هذا الإطار سلم الجانب اليمني للجانب السوري مشروع برنامج تنفيذي للتعاون في مجال التعليم العالي للأعوام 2011-2013م ، ووعد الجانب السوري بدراسته والرد عليه قبل نهاية عام 2010م عبر القنوات الدبلوماسية.
2 - التربية :
رحبت اللجنة بالتوقيع على البرنامج التنفيذي للاتفاق الثقافي في مجال التربية للأعوام (2011-2013م ) في ختام أعمال دورتها الحالية.
3 - الثقافة :
رحبت اللجنة بالتوقيع على البرنامج التنفيذي للاتفاق الثقافي في المجال الثقافي للأعوام (2011-2013م) في ختام أعمال دورتها الحالية.
4 - التعليم الفني والتدريب المهني :سلم الجانب اليمني للجانب السوري الوثائق التالية :
- مشروع برنامج تنفيذي للتعاون في مجال التعليم التقني للأعوام 2011-2013بين وزارة التعليم الفني والتدريب المهني في الجمهورية اليمنية ووزارة التعليم العالي في الجمهورية العربية السورية.
- آلية عمل مقترحة لتنفيذ بنود محضر الاجتماع الأول للجنة الفنية المشتركة في مجال التعليم الفني والتدريب المهني بين وزارة التعليم الفني والتدريب المهني في الجمهورية اليمنية ووزارتي التربية والتعليم العالي في الجمهورية العربية السورية، ووعد الجانب السوري بدراسة هذه الوثائق والرد على نظيره اليمني في اقرب وقت ممكن عبر القنوات الدبلوماسية.ثاني وعشرون : التعاون في مجال الشباب والرياضة :
أعرب الجانبان عن ارتياحهما للتنسيق والتعاون القائم بين البلدين في مجالات الشباب والرياضة واتفقا على ما يلي :
أ- الشباب:
- استمرار العمل بالبرنامج الشبابي للأعوام 2010-2011م الموقع في
11/5/2008م.
ب - الرياضة:
- تفعيل البرنامج التنفيذي الرياضي للأعوام 2010-2011م الموقع في دمشق بتاريخ 28/6/2009م .
ثالث وعشرون: التعاون بين وزارتي الداخلية :
- اتفق الجانبان على العمل على تنفيذ محضر الاجتماع الرابع للجنة الدائمة لمتابعة تنفيذ اتفاق التعاون الأمني بين وزارتي الداخلية في البلدين الشقيقين الموقع في دمشق بتاريخ 12/7/2010م .
- أبدى الجانب السوري رغبته في إبرام اتفاق تعاون في مجال تسهيل تنقل وإقامة مواطني البلدين ووعد بتقديم مشروع هذا الاتفاق إلى الجانب اليمني عبر القنوات الدبلوماسية لدراسته والاتفاق على صيغته النهائية تمهيدا لتوقيعه في اقرب فرصة ممكنة.
رابع وعشرون : التعاون بين وزارتي الخارجية:
رحبت اللجنة في ختام أعمال دورتها الحالية بالتوقيع على:
- البرنامج التنفيذي لاتفاقية التعاون والتنسيق بين وزارتي الخارجية في البلدين الشقيقين (الموقعة بمدينة صنعاء بتاريخ 23/7/2001م).
- مذكرة تفاهم للتعاون بين المعهدين الدبلوماسيين بوزارتي الخارجية في البلدين.
خامس وعشرون :التعاون بين الأمانتين العامتين لمجلسي الوزراء:
رحبت اللجنة بالتوقيع على بروتوكول التعاون بين الأمانتين العامتين لمجلسي الوزراء في البلدين في ختام أعمال دورتها الحالية.
سادس وعشرون: التعاون في المجال القضائي:
اتفق الجانبان على عقد الاجتماع الأول للجنة الفنية المشتركة في صنعاء قبل نهاية العام الحالي 2010م في موعد يتم الاتفاق عليه عبر القنوات الدبلوماسية.
سابع وعشرون: التعاون في المجال القانوني:
أفاد الجانب السوري بان البرنامج التنفيذي الموقع بين وزارتي العدل في البلدين بتاريخ 28/1/2007م يلبي الاحتياجات القانونية المقترحة في مشروع البرنامج التنفيذي المقدم من وزارة الشؤون القانونية اليمنية إذ يمكن الاستفادة من بنود هذا البرنامج من قبل وزارة الشؤون القانونية اليمنية.
لجنة المتابعة :
أكدت اللجنة على أهمية تفعيل دور لجنة المتابعة المشتركة ودعوتها إلى عقد اجتماعاتها بشكل منتظم برئاسة وزيري النقل في البلدين، وذلك بهدف المتابعة الجدية لأعمال الدورة الحالية للجنة العُليا المشتركة في ضوء البرنامج الزمني الذي تم إعداده لهذا الغرض والملحق بهذا المحضر ملحق(1).
موعد اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة العُليا المشتركة :اتفق الجانبان على عقد اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة العُليا اليمنية / السورية المشتركة في دمشق عام 2011م في موعد يتم الاتفاق عليه عبر القنوات الدبلوماسية .
وفي ختام أعمال اللجنة العُليا المشتركة بدورتها الحالية ، أشاد الجانبان بالجو الأخوي الذي ساد النقاشات، وأكدا على ضرورة السعي المشترك لتجسيد القرارات والتوصيات المنبثقة عن هذه الدورة على أرض الواقع وضمان المتابعة اللازمة لمختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وأعرب دولة المهندس/ محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية العربية السورية، عن شكره وتقديره وعميق عرفانه لأخيه دولة الدكتور علي محمد مجور، رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية اليمنية لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي لقيها والوفد السوري المرافق، منذ حلولهم بأرض اليمن الطيبة.
حرر ووقع هذا المحضر بمدينة صنعاء بتاريخ 28 شعبان 1431هالموافق ل 8 آب / أغسطس 2010م من نسختين أصليتين باللغة العربية ولكل منهما نفس الحجية القانونية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.