الحوثيون يهاجمون مأرب بالصواريخ الباليستية ..صور    الحكومة اليمنية تجدد دعمها لجهود المبعوث الاممي لليمن لإحلال السلام    مساومة حوثية: الغاز المنزلي مقابل حشد المجندين    براقش.. جوهرة آثار اليمن ضحية ميليشيات الحوثي    [ كلام من القلب ]    هل يلتزم الحوثيون ب «عملية سلام» لأول مرة في تاريخ حروبهم؟    جرائم العدوان الأمريكي السعودي والمرتزقة ليوم السبت (09-ربيع أول-1440)ه الموافق (17-11-2018)م    بإخراج سعودي .. الانتهاكات بحق المساجين بحضرموت تعود للواجهة    حظك مع الابراج الأحد 18 نوفمبر/تشرين ثان 2018    الرئيس الأرجنتيني يعلن الحداد في البلاد عقب العثور على الغواصة المفقودة    سقوط أول قتيلة في «تظاهرات الوقود» بفرنسا    امرأة تغلي طفليها في الماء لمخالفتهما هذا الأمر .. تفاصيل مؤلمة    الضالع.. اجتماع يناقش تحسين أوضاع السجناء ومراكز الاحتجاز    اعلامي سعودي شهير يقلب الطاولة على تركيا وينفرد بتقديم اجابات منطقية على اسئلة الرئيس التركي حول مقتل " خاشقجي " !    عاجل ..تركيا تحسم خياراتها وتقرر الصدام السياسي مع السعودية بتدشين أول تحرك غير متوقع في قضية " خاشقجي" !    أمير سعودي يفتتح جامعا ب»العاصمة السعودية« يحمل اسم والدته اليمنية    ناصري تعز يحذر من تفجير الوضع ويدين استهداف قائد اللواء 35 مدرع    جميح : أمريكا تسعى لإدامة حالة الصراع بالمنطقة    الارياني: الحوثيون ينقلون المقاتلين والعتاد إلى الحديدة بحجة إحياء المولد النبوي..!    شاهد.. الحاله الصحيه ل«الرئيس هادي» التي ظهر بها مساء اليوم ب«أمريكا» .. صور    عقود الذهب الأميركية تصعد 8 دولارات.. بأي دافع؟    نقطة التدخل السريع المحفد تضبط ادوية مهربة كانت في طريقها من مأرب إلى عدن    المغرب يتأهل رسمياً بعد فوز جزر القمر على مالاوي    ( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الأحد 18 نوفمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)    أيسلندا تُقدم مساعدة جديدة لليمن    باخرة عملاقة تفرغ أكثر من 2000 سيارة في ميناء عدن    تدشين المسح الميداني للنزاعات المجتمعية بلحج    محافظ أبين يصدر تعميما هاما لمدراء الأجهزة التنفيذية    السلطة المحلية بمحافظة لحج تعزي بوفاة اللواء اسماعيل الصبيحي    تصفح يمني سبورت من :    تصفح يمني سبورت من :    تصفح يمني سبورت من :    اللواء تركي يعقد اجتماعاً بلجنة معالجة اختلالات مؤسسة كهرباء المحافظة    وزير النقل اليمني : ركبت الطائرة الجديدة ووجدتها ممتازة    «الدولار» يتراجع بشكل كبير امام الريال اليمني .. «اسعار الصرف مساء اليوم»    مارم يُكرم فريق فني تولى تحديث نظام السويفت    فعالية بذكرى المولد النبوي بمديرية الوحدة (مصحح)    وزير التربية يتفقد سير العملية التعليمية بثانوية عبدالناصر للمتفوقين    نصر الحصن ينتزع فوزا صعبا من النجم ويتأهل إلى الدور الثاني من بطولة العيسأئي بباتيس    منتخب مصر يتغلب على نظيره التونسي    بينون | اعداء الامة قلقون من الاحتفالية بذكرى المولد النبوي لأنهم يعتبرونه مشروعاً إحيائياً للأمة    مسؤولون بالأمم المتحدة يحثون مجلس الأمن استخدام نفوذه لإنهاء الصراع في اليمن    هل تصبح ترجمة الأفكار إلى كلمات حقيقة واقعة؟    امين عام الاشتراكي يعزي بوفاة القاضي جمال محمد عمر    وزير الأشغال يناقش مع محافظ ريمة أوضاع شبكة الطرق في المحافظة    صنعاء.. أمسية على مسرح الهواء الطلق في اطار مهرجان الرسول الأعظم    رائحة اللحم    ذمار: مناقشة الاستعدادات النهائية للاحتفال بالمولد النبوي الشريف    مسرحية فنية احتفاء بالمولد النبوي الشريف بمعهد الشوكاني    الشاي بعد الغداء.. ماذا يفعل في جسمك؟    اخر صورة في عدن ...    المنتخب الوطني يخسر من نظيره السعودي ودياً    (الطريق إلى أبين) فيلم أبيني (قح)....!    من هو الشاب اليمني المبدع الذي حصل على جائزة ذهبية ضخمة من إحدى الدول الآسيوية .. تعرف عليه (الاسم + صور)    الحجرية لا تدين لملك !!!!!    فائقة السيد توجه نداء هام    علماء يحددون المدة الأفضل لقيلولة منتصف اليوم    حلا الترك ولوك جديد.. عدسات ملونة وخصل شقراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وادي دوعن.. أصالة وجمال
نشر في الجمهورية يوم 10 - 02 - 2015

وادي دوعن يمثّل أعلى جزء في وادي حضرموت ويتفرع في نهايته «الوادي الأيمن والوادي الأيسر».. ويعتبر الوادي الأيمن هو الأكبر في مساحته وفي تعداد سكانه.. تأتي كلمة دوعن من دوع وهو الوادي في الغة الحميرية، ولأنه واديان فقد قيل «دوعان»، ولسهولة النطق سمّي «دوعن»..
مدينة الخريبة
أكبر وأقدم قرى وادي دوعن الأيمن وكانت مناراً علمياً مشهوراً ، إذ كان بها الرباط العلمي المعروف في وقت الشيخ/عبدالله بن أحمد باسودان، واتصل هذا الرباط بعلماء تريم وسيئون وشبام وغيرها من مدن الوادي التي كانت تعج بالعلماء في ذلك الوقت.. يمتاز وادي دوعن بالجبال الشاهقة (الحيود) وبتقارب المسافة بين الجبال، إذ أن معظم مساكن وبيوت (ديار) دوعن تشيد فوق المرتفعات وفي سفوح الجبال، ويستعين أهل الوادي بالحمير في نقل أمتعتهم ومحتاجاتهم إلى بيوتهم.
وطّو جبالش والحسر بالغصب يا دوعن
لكن ما قدرو يوطّون الحيود
جمال الطبيعة في هذا الوادي وآثار الصالحين واضحة وجلية لكل زائر، وفيه من الغرائب والعجائب الشيء الكثير الدال على قدم الحياة في هذا الوادي، فقد رأيت بعينيّ في أحد جبال وادينا المبارك وفي منطقة يستحيل الوصول إليها إلا بالطائرة المروحية في جزء شاهق وبعيد من أحد الجبال بيوتات صغيرة تشيّدت بأيدي عمالقة البشر في العصور القديمة, لأن البناء من حجر وبتنسيق عجيب يدهش من يشاهده.
يستمتع سكان الوادي بجمال الطبيعة الرائع أثناء هطول الأمطار الموسمية فتمتلئ الرحبة (مجرى الماء) بالسيول الجارفة وتتدفق المياه من رؤوس الجبال على شكل شلالات جميلة ورائعة ويخرج الناس إلى أماكن تجمع المياه وتدفق الأنهار ليقضوا أياماً وليالي في تلك الجبال.
«حب في القلب راسخ.. للجبال الشوامخ.. ذي تربيت فيها».. هكذا تغنّى أو محضار.
تسقي هذه السيول أشجار النخيل المنتشرة في أطراف قرى الوادي وكذلك الأراضي الزراعية الخصبة وفي السابق كان الملاك يهتمون بنخيلهم وبأراضيهم ويجنون من محاصيلها الأرباح وكانت تباع بأثمان غالية ، فيرهن أحدهم نخلته أو جزءاً منها ليخرج من أزمة مالية مر بها، أما الآن فقد عزف الناس عن استثمار هذه الثروة خاصة بعد هجرة معظم أصحاب هذه المزارع من الوادي ولم يعد هناك أي اهتمام بها وتلف الجزء الكبير منها وأصبحت تباع بأبخس الأثمان ولا تجد المشتري إلا بمشقة.
الدخل الوحيد لمعظم سكان الوادي صلات أقربائهم المغتربين في الخليج وفي السعودية.. وقد تركزت هجرة سكان الوادي إلى دول الخليج والسعودية وإلى المكلا وعدن.
ومن أهم خيرات هذا الوادي العسل الدوعني الأصيل فلا تخلو قرى هذا الوادي من المناحل (الجبوح) بين قليل وكثير، والمتأمل في هذه المملكة العظيمة يجد العجب العجاب، ويقوم النحالة بنقل مناحلهم إلى أماكن الأمطار وتكاثر شجر السدر (العلوب).. والمتأمل لسفوح جبال دوعن يجدها مليئة بهذه المناحل.
في كل جزء من هذا الوادي قرى تتفاوت في تعداد سكانها وكثافة المباني التي شيدت فيها، فمن أكبر قرى وادي دوعن:
الهجرين:
وهي تقع في حضن جبل فارد جاثم على الأرض كا لجمل البارك من غير عنق (هكذا وصفها ابن عبيد اللاه)، وفي ضاحية من ضواحي الهجرين ساقية تسمى (دمون) ويقال إنها موطن امرئ القيس حيث أشار إليها بقوله:
تطاول الليل علينا دمون
دمون إنّا معشر يمانون
وإنّا لأهلنا محبّون
ومن أعيانها السادة آل الكاف، وآل العطاس، وآل الجيلاني، وآل العفيف، وآل البطاطي وغيرهم، وتجاور الهجرين قرية تسمى (خريخر) معظم سكانها من آل محفوظ، وفي جنوب الهجرين جبل ذاهب طولاً إلى دوعن وعلية بلدة يقال لها (صليع) أيضاً هي لآل محفوظ وقد أشار إليها امرئ القيس في قوله:
أتاني وأصحابي على رأس صيلع
حديث أطار النوم عنّي و أفحما
وللمحضار قصيدة رائعة في الهجرين يقول فيها:
من قال لك في مصر خذ قصرين
باقول با الاكود في الهجرين
غار السودان:
قرية صغيره تأتي بعد صيلع في الطريق إلى دوعن.
نسرة:
فيها آثار لديار قديمة، وهي من قرى الوادي الصغيرة.
قيدون:
من قدامى البلاد وهي موطن الشيخ سعيد بن عيسى العمودي، ومن ساكنيها وأعيانها آل الحداد، وآل باعقيل وآل العمودي، والباداهيه والباحسن.
صيف:
يقال إنها سميت باسم قبيلة من حمير ، وفيها مجمع للدوائر الحكومية الخاصة بمنطقة دوعن لموقعها المتميز من الوادي ومن سكانها آل جمل الليل والبادغيش وغيرهم.. وفي الجهة المقابلة لصيف تقع بلدة (حصن الجعافرة) للباجعيفر .. ثم يأتي وادي صغير يسمى (وادي فيل) فبلدة كوكه التي تقع في مفترق الواديين بعدها يتفرع الوادي المبارك الى قسمين هما (وادي ليمن ووادي يسر) وقد أشار إليهما بامخرمة في قصيدته الجميلة التي جاء فيها:
يابن سالم إذا شرفتوا على طلال دوعن
واستبانت لكم بانات ليسر وليمن
قف وكبّر وقل يالله لك الحمد والمن
فإنه الوادي المشهور من زام مدين
ما تجلّى لموسى غير بالواد ليمن
كلمه به بلا واسط وللنور عين
من هنا فاشهروا ليمن وفضله تبين
كل من قال مصر أحسن فقل دوعن احسن
مصر يسقيه بحر أنشأ له الله وكون
وان ذا دوب يشرب من جيا المزن لقطن
ما تعدي سيوله في رحابه مشنن
وادي ما كما مسكنه في الأرض مسكن
ما بدا حد غرس نخله وماله وقنن
لا ولا مال يوجد مثل ماله ولا أزين
كل خطوة مئة دينار والبائع أغبن
ما على الأرض خلق أحسن من أهله ولا أدين
من تعفف وصلّى منهم الفرض برهن
فيه يا رب عالم خاض في العلم و امعن
فيه يا رب عارف في ترابه مكفّن
شف خميره كما السلوى وروبته كالمن
خديش:
تقع هذه القرية في الجانب القبلي من الوادي، ومن سكانها الباعطية وآل باحطاب وآل بروم.
قرن ماجد:
وتقع في الجزء الأيمن من دوعن في الاتجاه إلى أعلى الوادي ومن سكانها آل باريان وغيرهم.
بلاد الماء:
وتقع في الجزء المقابل لقرن ماجد ومن سكانها آل بروم وآل خرد وآل العمودي.
بضة:
وهي من كبرى قرى وادي دوعن وتقع في الجزء القبلي للوادي وقد امتد العمران في هذه القريه ليصل إلى الجزء الشرقي، ويقام بها سوق أسبوعي كل يوم أحد يجتمع فيه خلق كثير من مختلف قرى دوعن وأيضاً من السيطان والبوادي المجاورة للوادي وتأتي قوافل السيارات المحملة بأنواع الماكولات والأطعمة والأسلحة وغيرها.. ومن أعيانها آلمشائخ آل العمودي (آل مطهر) والسادة آل خرد.. وفيها عقبة توازي عقبة شتنه في رحاب وعقبة خيلة في ليسر ومنها يصعد الناس إلى السيطان وبلاد البادية المجاورة.
لجرات:
تأتي في ترتيبها بعد بضة وفي نفس الاتجاه ومن سكانها البابطين والبغلف.
غيل بلخير :
ومن سكان هذه القرية آل بلخير وآل باطرفي.
خسوفر :
بلدة صغيرة من سكانها آل بغلف.
هدون:
وفيها قبر نبي الله هادون، وتقام فيها زيارة سنوية في 15 شعبان.. ومن سكانها آل باخشوين وآل باشيخ..
«ليلة النصف من شعبان وعدك الى هدون».
رحاب:
تأتي بعد هدون في ترتيبها، وفيها العقبة المشهورة (شتنه) التي يسلكها كل من أراد الذهاب إلى المكلا.
ومن سكانها آل الجفري، وآل الحبشي، وآل باعبدالله وآل با شماخ وغيرهم.
وقد أشار إليها المحضار بقوله:
مكانش يا حسر دوعن عسيرة
فلوس التاج ما قدرت توطيش
وشتنه عادها عقبه عسيرة
مع المخرج تلقي كم تناويش
القويرة:
وهي في الجانب القبلي من الوادي ومن أعيانها السادة آل المحضار، والمشائخ الباقيس، والباجبع وآل باحسين وغيرهم.. ومنها شاعرنا الكبير/حسين أبوبكر المحضار، رحمه الله.. وفي ضواحيها بلدة (حالبون) و(جويضات).
القرين:
وتقع في الجزء الشرقي من الوادي وتقابل القويرة.. ومن أعيانها السادة آل البار، والبافقيه، وآل بامشموس وآل باعامر وغيرهم.. وتقام بها زيارة سنوية في 12ربيع الأول.
عورة:
وهي القرية التي كانت داراً للحكم (مصنعة الباصرة) ومن أعيانها الباصرة والباشنفر .
الرشيد:
ومن أعيانها المشائخ البازرعة، والباناجة، وآل الحبشي وغيرهم.
المشرقي:
قرية صغيرة في الجزء المقابل للرشيد.
الخريبة:
وهي كبرى قرى وادي دوعن، وفيها سوق يرتاده الكثير من سكان القرى المجاورة لها، وبها رباط علمي يهتم بتدريس علوم الشريعة تابع لجامعة الأحقاف، ومن أعيانها المشائخ، الباراس والباسودان والباجنيد والسادة آل الجيلاني، وآل البار، وآل العطاس، وآل الجفري، وآل العيدروس، وآل باجنيد, والباخريبة والباعبيد، والبانبيلة، والباجسير وغيرهم.. وتقام بها زيارة سنوية تسمى ( زيارة العيدروس ) .. امتد عمرانها إلى أطراف متباعدة ، وتكونت منها قرية صغيرة سمّيت (باجساس) كل سكانها من أهالي الخريبة وتقع في الجزء المقابل لها.
للخريبة مكانة متميزة في الوادي.
شرق:
وتقع في الجهة المواجهة للخريبة، وبها كانت إدارة البرق ودار القضاء والحكم، ومن سكانها آل الذيباني، وآل الباعبيد، ويجاورها وادي متفرع صغير يسمى (الخلّة)، تزرع فيه بعض الفواكه، والخضروت البسيطة وفيه عين جارية على مدار السنة، وكذلك الكثير من أشجار النخيل التي يمتلكها بعض سكان الخريبة.
وهذه هي شرق في الجهة الشرقية للخريبة
شويطة:
قرية صغيرة بجوار “شرق” ويفصلها عنها (الخلُّة) وقد رحل معظم سكانها إلى المكلا وضواحيها، وهم من البادية.
قرن باحكيم:
وقد اتصلت المبادي بين الخريبة وقرن باحكيم لتصبح قرية كبيرة ممتدة الأطراف، ومن أعيان القرن قبائل آل باحكيم، وقد كانت لهم تجارة وثروة عظيمة وعقارات في مصر، وكانت إليهم دولة بلادهم حتى نجمت بينهم وبين القعيطي فتنة، ولهم وجود الآن في مدينة عدن كتجار، ولا يزال الجزء اليسير منهم في الوادي.
قرن الباحكيم بين الخريبة والرباط.
رباط باعشن:
وهي من كبرى قرى دوعن ومنها المشائخ الباعشن، وفيها مقبور الشيخ سعيد بن محمد باعشن صاحب كتاب (بشرى الكريم) من أوسع كتب الفقه وأشهرها.. وفي هذا الجزء ينقسم الوادي أيضاً الى قسمين وتقع الرباط في الوسط.. ومن سكانها آل العمودي، وآل الصافي، وآل العطاس، وآل الحامد، وآل باعشن، والبن لاذن وغيرهم.. وتتصل الرباط ببلدة حصن باصم من ناحية المشرق..
رباط الباعشن: سوقها من أكبر أسواق الوادي، وأكثر حركته في الفترة الصباحية.
قرحة الباحميش:
وفيها قبائل الباحميش المعروفين بالعلم والحكمة.. وبعدها بلدة (غيل باحكوم) ثم منطقة أهل الصعيد وبعدها ينتهي الوادي.. أما الشق الأيسر من الوادي، فحتى لا أطيل عليكم فهذه أسماء أهم القرى فيه:
1 - العرسمة.
2 - الجحي.
3 - صبيخ.
4 - خيله “بلاد آل بقشان”، وفيها العقبة المعروفة تسلكها السيارات في طريقها إلى المكلا.
5 - تولبه.
6 - ضري.
7 - حوفه.
8 - الدوفة.
9 - عقرون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.