رئيس الجمهورية يؤكد على اهتمام الدولة بمحافظة شبوة ويشيد بمشاريعها التنموية    تفاوت نسبي في أسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن اليوم الثلاثاء    شرطة تعز تصدر تعميم هام بشأن تزويج القاصرات في المحافظة    إمرأة تحمل صفات النبلاء!    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للإعلامي المصري وائل الإبراشي    قرار جديد للخزانة الأمريكية بشأن ميليشيا الحوثي في اليمن (وثيقة)    أوقف أطرف صاروخ وأجي لكم    صنعاء جولة الولاعة ترحب بكم .. شاهد التفاصيل بالصور    هل تذكرون الفنانة السورية "أم عصام" بطلة مسلسل "باب الحارة".. لن تصدق كيف ظهرت اليوم بعد إختفائها "صورة صادمة"    على الهواء مباشرة.. اعلامي كويتي يعلن ارتداده عن الإسلام ويعتنق هذه الديانة    بريطانيا : تفاجئ الجميع وتوجه اهانه للشرعية وتعلن لن نعترف باي عاصمة موقتة العاصمة صنعاء لا غيرها    تعرف على الشال اليمني الذي ارتداه الأمير محمد بن سلمان في آخر ظهور له وسعره !    بشرى سارة.. اتفاق بين البنك المركزي وجمعية الصرافين يقضي بصرف راتب شهرين للموظفين (تفاصيل)    ورد للتو : إختطاف طفلين في العاصمة بهذه الطريقةالمرعبة (تفاصيل أولية )    عاجل : دوله عظمى تبدا تحركات لإنهاء الحرب في اليمن بمصالحة وطنية    بلباو يقسو على خيتافي بخماسية    المتهم والناجي الوحيد.. "قط" ينقل كورونا ل15 شخصاً    بايرن ميونخ يستغل كبوات منافسيه    منتخب البحرين يلتقي أوكرانيا ودياً    الكرة الكويتية تفقد أحد أساطيرها    مصادر تكشف عن أسباب الانفجار الذي وقع في العاصمة عدن قبل قليل    الاتحاد الأوروبي: محاولات الهجوم على الرياض غير مقبولة ويجب أن تتوقف    تبدأ اليوم.. شركة الغاز تزف بشرى سارة للمواطنين    اليونان تشتري 18 مقاتلة "رافال" فرنسية    قيادي مؤتمري يشارك في الحملة الدولية للمطالبة بوقف العدوان على اليمن    جريمة مروعة تهز اليمن.. تاجر يعذب عامل المحل ويقطع عضوه الذكري وخصيتيه لهذا السبب!    حزام الأسد: أمريكا راعية الإرهاب، وما تمارسه من جرائم مختلفة بحق الشعب اليمني يؤكد ذلك    هؤلاء هم أكثر الأشخاص تضرراً من الإصابة بكورونا؟    ثور هائج يثير الرعب بشكل مفاجئ بشوارع عدن    من حرف سفيان إلى حجة المُحاصرة    الجيش الوطني يبدأ بتنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد مليشيا الحوثي.. ومعارك طاحنة الآن    غرس 31 ألف شجرة في شوارع مأرب خلال 2020    أغرب مهنة.. رجل يؤجر نفسه دون أن يعمل شيئًا باستثناء 3 أمور!    بكين تتجاوز واشنطن للمرة الأولى ك أكبر اقتصاد جاذب للاستثمار الأجنبي    مصرع رئيس وأربعة لاعبين في حادث تحطم طائرة    آخر مستجدات إنتشار فيروس كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    شاهدت صورتها مع زوجها.. فحدثت الكارثة    ماذا لو لم تقم الثورة الفرنسية ؟!    المسلسل العملاق الذي تفوق على قيامة أرطغرل    ايرادات "شبوة" خلال عام واحد تصل الى أكثر من مليارين ونصف والرئيس "هادي" يوجه بالمزيد    ماذا سيحدث للذهب في الشهور المقبلة؟    اللواء سلطان العرادة يناقش مع رئيس بعثة الهجرة الدولية ملفات الوضع الإنساني بمأرب    كورونا يلغي بطولتي آسيا للناشئين والشباب    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ أحمد شلفان    ارتفاع صاروخي لأسعار الصرف مساء اليوم الاثنين في العاصمة المؤقتة عدن "اخر تحديث"    شاهد.. حقيقة العثور على مومياء محنطة بمحافظة إب عمرها أكثر من 2500 سنة    صلاح يكرر إنجاز أسطورة ليفربول ويتصدر قائمة أفضل هدافي الموسم بإنجلترا    دي يونغ يتألق ويقود برشلونة لاجتياز إلتشي    جريمة مروعة تهز محافظة اب    اكتشف أن الزوجة ليست بكرا.. الإفتاء تحسم الجدل    حضرموت: العثور على مقتنيات فخارية وحجرية بالمقبرة الأثرية المكتشفة في دوعن    الهيئة العليا للعلوم تكرم الفائزين بالمراكز الأولى من المشاريع الابتكارية    وزير النقل: الصين تقرض اليمن 500 مليون دولار لتطوير ميناء عدن    سر المرأة الحسناء التي أحبها "الشعراوي".. وقصته مع ليلي مراد بعد إشهار إسلامها    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحيل الأمير نايف رجل المهمات الصعبة


رحيل الأمير نايف رجل المهمات الصعبة
خادم الحرمين الشريفين ينعى للشعب السعودي والعالمين العربي والإسلامي ولي العهد.. وقادة العالم يعربون عن حزنهم * الفقيد سيوارى الثرى اليوم في مقبرة العدل في مكة المكرمة بعد الصلاة على جثمانه في المسجد الحرام
الرياض جدة العواصم: «الشرق الأوسط»
نعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، أمس، لجميع أبناء الشعب السعودي والعالمين الإسلامي والعربي، أخاه الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، الذي انتقل إلى رحمة الله أمس خارج المملكة عن عمر ناهز 78 عاما، بعد سنوات طويلة حافلة من العمل المتواصل في الدولة عبر مختلف العهود، تنقل خلالها في مختلف المناصب القيادية والإدارية على مدى أكثر من 60 عاما وحتى يوم وفاته، وسيوارى الأمير الفقيد الثرى هذا اليوم في مقبرة «العدل» بمكة المكرمة بعد الصلاة على جثمانه بالمسجد الحرام بعد صلاة المغرب.
وعم الحزن جميع مناطق المملكة العربية السعودية بعد إعلان نبأ وفاة ولي العهد السعودي الذي يوصف برجل المهمات الصعبة، حيث سجل الأمير نايف حضورا لافتا في الحياة الإدارية والسياسية في السعودية، ودخل معتركهما في سن مبكرة خلال عهد والده الملك المؤسس، حيث يعد الأمير نايف النجل الثالث والعشرين من أبناء الملك عبد العزيز. وحفلت سيرة الأمير نايف بمناصب رسمية كثيرة منذ توليه قبل أكثر من 60 عاما أميرا لمنطقة الرياض، وحتى تعيينه وليا للعهد نائبا لرئيس مجلس الوزراء في أكتوبر (تشرين الأول) 2011.
وأولى الأمير نايف بن عبد العزيز بصفته وزيرا للداخلية على امتداد 37 عاما، اهتماما بالملفات الأمنية والعمل على تطويرها بوصفها شراكة بين المواطن والمؤسسات الأمنية، ومن ذلك: المعالجات الفكرية لقضايا التطرف والإرهاب، ومحاربة الفكر بالفكر أجدى وأنفع من محاربته بالسلاح والقوة فقط.
كما برزت جهود الأمير نايف بن عبد العزيز على المستويين العربي والدولي. وأعرب قادة دوليون وعرب عن حزنهم على وفاة الأمير نايف. وبينما أعلنت البحرين والأردن الحداد عليه، قال العاهل المغربي إن وفاة الفقيد خسارة فادحة للمغرب أيضا وللأمة الإسلامية, بينما قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن الأمير نايف كان قريبا من هموم وتطلعات الشعب اليمني, وقال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في برقية بعث بها إلى خادم الحرمين الشريفين إن السعودية والأمتين العربية والإسلامية فقدت برحيل الأمير نايف واحدا من رجالاتها المخلصين.
ومن القادة الدوليين أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما في برقية إلى خادم الحرمين الشريفين عن أن الأمير نايف كرس نفسه لعقود لأمن السعودية والمنطقة.
ومن جهته قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون في بيان، اصدرته الحكومة أمس, أنه «ببالغ الحزن والأسى تلقيت اليوم (أمس) نبأ وفاة الأمير نايف بن عبد العزيز، وإنني أشاطر الشعب السعودي الحزن في هذا المصاب الجلل». كما أعرب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن «تأثره» بوفاة ولي العهد السعودي، مؤكدا أن فرنسا «خسرت صديقا» .
التعليقات
محمد العربي الروسي، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/06/2012
نعزي أنفسنا ونعزي الأمة الإسلامية بفقيديها إبنها البار الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله وإن لله وإن إليه راجعون
عدنان احسان- امريكا، «الولايات المتحدة الامريكية»، 16/06/2012
عناوين كثيره تسجل باسم الراحل من تاريخ المملكه - اهمها - انه كان صمام الآمان - لتلك المرحله - ووووووو ااالخ -
اليوم الباب مفتوح في السعوديه - لدور الجيل الثاني من السياسيين - ربما يتخطى الحرس القديم - حرس جديد - بقياده
الحرس القديم - بمواصفات جديده - وبمرحله انتقاليه نعم بدأت مرحله جديده - من الحياة السياسيه في الجزيره العربيه -
وربما منطقه الخليج باكملها فهل الغرب متفاجأ بهذا الحدث - هذا هو السؤال الآهم .
محمد فضل علي..ادمنتون كندا، «المملكة المتحدة»، 16/06/2012
رحم الله الراحل المقيم ولي عهد المملكة السعودية وقد اطلع الفقيد بمهام صعبة ومعقدة في اعقاب الفتنة الكونية المترتبة
علي احداث سبتمبر المعروفة في محيط دولي متلاطم يصعب ان تميز فيه بين العدو والصديق بعد ان اختلطت الاوراق
واصبح العالم الاسلامي كله بين مرمي نارين نظام دولي مضطرب وغير ناضح اصبح العوبة في يدي المحرضين
واصحاب الاجندات وجماعات العنف الديني التي اعتقدت انها تمثل الاسلام والمسلمين وان الناس يشاركونها اسلوبها
بضرورة تبادل اسلوب الرعب والصدمة مع الاخرين, وكان الراحل المقيم يعمل علي الابقاء علي بلاده بحدودها الجغرافية
المعروفة وحدودها الاخري التي لاتحدها حدود كقبلة روحية للمسلمين والعالم الاسلامي بعيدا عن الفتن والاستقطاب
والاجندات الايديولجية وقد رحل الفقيد بعد ان اظهر قدرة علي الحزم والحسم جعلته هدفا متقدما لجماعات العنف والارهاب
ولاتزال معظم الملفات الشائكة والمعقدة التي تعامل معها الراحل المقيم علي سخونتها ولاتزال اجزاء واسعة من العالم
العريض والعالم الاسلامي تعاني من ارهاب الدول والمنظمات ونسال الله ان توفق المملكة في سد الفراغ العريض الذي
تركة الامير نايف الباسل الحكيم .
د. هاشم الفلالى، «المملكة العربية السعودية»، 17/06/2012
عزاء إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وتغمده برحمته التى وسعت كل البقاء لله
عبد الحسن هادي الشمري- العراق، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/06/2012
رحم الله الفقيد لقد كان رجلا شهما لايعرف الكلل والملل في خدمة شعبه وامته العربية والاسلاميه ونحن نذكر عند زيارتنا
للمملكة في احد مواسم الحج للبيت الحرام جهوده الخيره في توفير الراحة لحجاج البيت الحرام وكان صادق الوعد وفيا
.دعائنا للمولى جل في علاه ان يسكنه فسيح جناته ويلهم شعب بلده العظيم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.
أحمد القثامي، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
وحدهم أولائك الرجال الكبار ذو الهامات الشامخة والأفعال المضيئة حينما يرحلون يكون فقدهم مؤلما ومراً ويشعر
الإنسان إزاء ذلك بمعنى الخسارة وصدمة النهاية بل يعتريه الذهول ورغبة عميقة بعدم التصديق مع رسوخ وإيمان لحقيقة
القدر ونفاذ أمر المولى عز وجل، ويقينية لقاء وجهه الكريم مهما طال بنا الزمن وتقلبت صفحات الأيام، حيث لكل أجل
كتاب وتبقى تلك الأسماء محفورة في ذاكرة التاريخ لتروي عبر الأجيال ذكرى عطره وسجل ملئ بالعطاء النابع من معين
الخير والحب الذي سكن تلك النفوس المطمئنة والتي عادت إلى بارئها راضية مرضية، رحمك الله يا نايف وجعل جنان
الخلد مسكنك ومثواك.
عبدالله الباهلي، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
نشهد الله على حبك ,وأنك كنت أبا لنا ,نسال الله لك المغفرة والرحمة (امين)
عادل أحمد القنداتى، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
نسأل الله له الرحمه وان يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وأن يجعل كل ماقدمه للأمه
الإسلاميه وحجاج بيت الله من امن وطمأنينه فى ميزان حسناته يوم لاينفع مال ولابنون والتعازى موصوله لخادم الحرمين
الشريفين حفظه الله وللأسره السعوديه الكريمه ولابائه وبناته ولجميع الشعب السعودى والفقد عظيم وإنا لله وإنا إليه
راجعون ولكل أجل كتاب
محب الخير، «المملكة العربية السعودية»، 17/06/2012
الرحمة والمغفرة والتوبة والجنة الفردوس إلى سمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ال سعود
سامى عبد الرحمن مصطفى عبد الدايم، «مصر»، 17/06/2012
اللهم تغمده برحمتك وتجاوز عن سيئاته وزد فى حسناته وثقّل موازينه وأسكنه الجنة فى أعلى عليين مع النبيين والصديقين
والشهداء وإجمعنا به على خير برحمتك يا غفور يا رحيم. آمين
***ALHAJ***، «المملكة المتحدة»، 17/06/2012
البقاء لله اننا نتقدم بااحر التعازي للاخواننا باالمملكة حكومة وشعبا من ثوار سوريا انا لله وانا اليه راجعون
بدوي السوداني، «السودان»، 17/06/2012
رحل أسد السنة نعزى أنفسنا والامة الاسلامية والعربية والشعب السعودي ونسأل الله له الرحمة وجنان عليين.
ولخادم الحرمين الشريفين وأل سعود حسن العزاء والصبر الجميل إنا لله وإنا إليه راجعون
حسان عبد العزيز التميمي، «المملكة العربية السعودية»، 17/06/2012
عندما تجتمع الرحمة والقوة في رجل واحد ، فإنها تحتاج لحكمة تفصل بين استخدام الرحمة بعيدا عن القوة ، واستخدام
القوة بعيدا عن الرحمة ، وما مفهوم الرحمة عند نواف بن عبد العزيز إلا في المحافظة على أمن كل ما ائتمنه الله عليه ،
وهل يمكن للقوة ان تتنحى جانباعندما يتطلب الامر محاسبة العابثين بمصائر الآمنين؟ . اوليست الحكمة تعني الاعتماد
على الخبرة والعلم والفراسة في تحديد اولئك الضالين ، وفرزهم عن غيرهم من النادمين التائبين الذين يريدون العودة
لأحضان المجتمع بناة لا هادمين ، وهل من إنسان عادي لديه القدرة على التمييز بين النقائض إلا من اصطفاهم الله بحبه
وأسبغ عليه نعماءه .ألا يثلج صدورنا أن دولا شتى طلبت النصحية والمشورة من نايف بن عبد العزيز لتزويدهم بوصفة
ناجعة للقضاء على الإرهاب والإرهابيين .أليست الشجاعة والحب هما من كانا يدفعان صاحب السمو الملكي ليجعل بابه
مشرعا لكل مواطن ومقيم يطلب يد العون والمساعدة .وأخيرا، والحديث ذو شجون،هل نبالغ لو قلنا بأننا فقدنا رجلا ذا قامة
شامخة قلّ أن يجود الزمن بمثله؟ ، أكثيرعلينا أن ندعوالله مخلصين بأن يتبوأ مكانه في الجنة مع البررة الصالحين .
فاطمة، «قطر»، 17/06/2012
رحل أمير القلوب أمير الأعتدال والوسطية والحلم والحذم رحل أمير التناصح رحل رجل الدولة رجل الأمن ودولة رحل
أمير نايف والعزاء في قلوبنا جميعا فرحيله خسارة للمملكة والعرب والإسلام وحتما سيترك فراغا في القلوب والعقول
ورأينا قنواة البغض أستغلت موتة بالفرح حسبنا الله ونعم الوكيل
yousef dajani، «المانيا»، 17/06/2012
أنا لله وأنا ألية راجعون يسم الله الرحمن الرحيم يا أيتها النفس المطمئىة أرجعي ألي ربك راضية مرضية وأدخلي في
عبادي وأدخلي في جنتي صدق الله العظيم والعزاء للأسرة المالكة والشعب السعودي والعربي والأسلامي .
محمدعبدالرزاق، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
انا لله وأن اليه راجعون, ورحم الله الأمير نايف بن عبدالعزيز الذي فجعنا خبر أنتقال روحه الطاهرة الى بارئها , ولازال
معظم السعوديون يشعرون بصدمة وبألم وحسرة على فقدان رجل دولة من طراز رفيع ورجل حكمة أستطاع نقل المملكة
من عاصفة فوضى الى بر الامن بمجهود جبار ومثابرة وعمل صامت وعمل كان يرحمه الله يحتسب في الأجر , فالناس
كانت تنام ملء الجفن وهو يرحمه الله يسهر على راحة وأمن المملكة ويتابع الصغيرة قبل الكبيرة و كان قلبه مليء يالأيمان
والرحمه والخلق الطيب فهو سموح طيب كريم لايحمل طغينه ولا يحمل حقد بل يعامل كل من يتعامل معه بالحب والأبوة ,
وهذا نهج أبناء عبدالعزيز جميعا الذين نهلوا الخير والفروسية من المؤسس طيب الله ثراه ,وندعوا الله أن يأتينا من ذريتهم
من هم بمستوى هؤلاء العظماء فهم بعد الله سمو مكانة المملكة عربيا وأسلاميا ودوليا , وحفرت أسم المملكة وأصبحت
بحق مملكة الأنسانية ,اللهم عوض على بلدنا بمن هو خير وأغفر للأميرنا وفقيدنا وأرحمه رحمة واسعه وثبت عمله
الصالح وبارك لنا في ذريته وعافي وأطل بعمر خادم الحرمين الشريفين وعظم أجره وصبره , عوض على الشعب
السعودي بمصابه الأليم
علاء الشريف، «مصر»، 17/06/2012
لقد كان رجلاً لكل المهام،،،،،أسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته بقدر ما قدم لدينه ووطنه وللعالم
دهشام عطاالله نافع، «السودان»، 17/06/2012
اللهم ارحمه واحسن اليه وتقبله مع الصديقين والشهداء
dachrat taboukar الجزائر، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
رحم الله الفقيد الأمير نايف و أسكنه فسيح جناته ، إنا لله و إنا إليه راجعون .
عبدالله الناصر / حائل، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
رحم الله ولي العهد واسكنه فسيح جنانه لقد فعل الكثير م اجل وطنه وامته حتى استتب الأمن والأمان في هذا البلد الأمين
موقف مؤثر ونحن نرى الشعب السعودي يعزي بعضه البعض في فقيد الأمه احاسيس الشعب مشتركه ومصابهم واحد لن
يتكرر انه نايف الذي احبوه ووضعوه في قلوبهم الأمن بالمملكه شيء محال ان نجده في اماكن اخرى مهما بلغت من
منظومة الأمن كنت والله العظيم في امريكا لمدة اربع سنوات متاريس الباب من الداخل عديده هي الأولويه بعد الدخول
نهارآ او ليلآ والآن ارى الفوارق الواسعه والشاسعه بين سكني هنا وسكني هناك كثيرآ من المرات اقوم لصلاة الفجر واجد
باب منزلي مفتوح من الأمس اخرج لصلاتي بهدوء دون ادنى اكتراث او حيره نحمد الله على كل شيء وندعوا له بالمغفره
والرحمه والحمد لله رب العالمين وعزاؤنا للقائد الوالد فمصابنا مشترك ونايف في قلوبنا وانتم قدوتنا وقيادتنا
محمد ع العبيداء، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
انا لله وأن اليه راجعون, رحم الله الأمير نايف بن عبدالعزيز وبارك الله في عمر مولاي خادم الحرمين الشريفين وعموم
الأسرة الكريمة , أحزننا هذا الخبر المفجع وكان كالصاعقة الغير متوقعه خصوصا أن الجميع كان ينتظر عودته وفرحنا
بظهوره قبل أسبوع في جنيف وهو بصحة جيدة , ولكن الله أختاره لجواره في يوم الأسراء والمعراج , ولكن سيبقى
حاضر في قلوب كل السعوديين فهو رجل صنع الأمن والأمان في بلدنا الحبيب كان الجميع ينام وهو ساهر يراعي أمن
الوطن ويتابع الصغيرة والكبيرة بتفاني ومحبة وأخلاص ومعه فريق من المخلصين المحبين له والمتفانين في تنفيذ أوامره
وعلى رأسهم الأمير محمد بن نايف, لقد كان وبجدارة سيد الأستقرار والأمن في بلدنا وأمن الحجاج والمعتمرين بسياسة
الحزم والتخطيط والأنسانية بتزواج رائع بين الحزم والرحمة ,رحمك الله وأسكنك فسيح جناته والكلمات تعجز من شدة
الحزن والألم ونشعر أننا فقدنا أخ وأب لكل سعودي رحمك الله ورحم الله والديك وعوض الله علينا وعلى بلدنا الحبيب ,
ونعزي مولاي خادم الحرمين الشريفين وأبناء الأمير الحبيب وخصوصا الأمير محمد بن نايف حفظه الله رحم الله الأمير
وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إيه راجعون.
سيد النور، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
نسال الله له الرحمة والمغفرة ولاهله الصبر وحسن العزاء وللشعب السعودى نشاطركم الاحزان لهذا المصاب الجلل، إنا
لله وإنا إليه راجعون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.