طبيب يكشف عن مشروب يتناوله الجميع قد يسبب هذا المرض الخطير    اعلان سعودي هام بشأن حرب اليمن    تنبيه وتحذير عاجل وطارئ من العاصمة صنعاء بخصوص كارثة ستحل على الجميع (تفاصيل)    عاجل : بعد دخول القرار الأمريكي حيز التنفيذ.. مخاطر كارثية تستهدف المواطنين في العاصمة صنعاء والمحافظات وصدور أول بيان مشترك يطالب بإسقاطه (تفاصيل)    العالَم المفتري على خدمات الحوثي    اعلان هام من العاصمة صنعاء (تفاصيل)    بايدن: نواجه أسوأ أزمة اقتصادية بسبب كورونا    مكتب الصحة بمدينة سعودية يدعو للبقاء في المنازل.. والمستشفيات ترفع الجاهزية    لهذا السبب تم استدعاء محافظ شبوة إلى السعودية    تعز.. محتجون ينددون بجرائم مليشيا الحوثي الإرهابية وتواطؤ الأمم المتحدة    القبض على 6 وافدين تورطوا في اقتحام مقار الشركات وسرقة ما تحويه من أموال في السعودية    أخصائية سعودية : تثير غضب جميع النساء بعد تصريحها.. ماذا قالت!!    ورد للتو : قوات التحالف تصدر بيانا هاما وعاجلا بشأن الحوثيين.. تطورات خطيرة (تفاصيل)    تحذير عاجل لجميع اليمنيين    "القربي" يشيد ب" بايدن" ويؤكد على أن نيران الحروب والصراعات في العالم لن تنطفيء الا بوقف الحرب في اليمن    النص الكامل لقرار بايدن الذي ألغي بموجبه خطر السفر علي اليمن ودول أخرى..!!!!    نجمة شهيرة تتعرض للضرب الوحشي    العقم التهديفي يحاصر ليفربول الإنجليزي    آرسنال يضم حارس المرمى رايان    المنتخبات الاردنية للسيدات تبدأ تحضيراتها لتصفيات الآسيوية    لانجوتُ إن نجا الإصلاح !!    محافظ تعز يوجه بإلغاء عقد تأجير ارضية مزرعة عصيفرة وحمايتها    استشهاد امرأة بانفجار حوثي في محافظة الحديدة    الهجرة الدولية: نحو 73 ألف شخص نزحوا إلى مأرب خلال العام 2020    إريتريا تطلق سراح 80 صيادا يمنيا بعد أيام من اختطافهم    حذرت من كارثة.. وزارة المياه تطالب اليونيسف بالتراجع    تحذير هام: لا تتناول هذه الفاكهة قبل النوم.. هذه خطورتها    المنتخب الوطني يبدأ معسكره الداخلي في سيئون    القبض على يمني قام بضرب زوجته حتى فارقت الحياة    تواصل فعاليات مهرجان التراث والموروث الشعبي في شبوة    يال مدريد يكشف حقيقة إصابة زيدان بفيروس كورونا    فصيحة مدوية لسلطة الامر الواقع بتعز ... وردود افعال عاصفة    "الامم المتحدة" توجه صفعة قوية لمليشيا الحوثي بعد سريان العقوبات الأمريكية    الاتحاد الآسيوي يحدد موعد قرعة دوري الأبطال    قوة جديدة.. ودعوات انفصال ..المجلس "الانتقالي" يمضي نحو افتعال أزمات جديدة جنوب "اليمن"    الدولار يتكبد خسارة أسبوعية مع تبدد الانتعاش    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    تفاصيل ومعلومات جديدة عن برنامج مقالب رامز جلال    زيارة حكومية للموسيقار الكبير والملحن احمد بن غودل    الحوثيون يردون على قرار تصنيفهم "منظمة إرهابية" بإضعاف الانترنت وعزل سكان مناطق سيطرتها عن العالم    قرار مفاجئ لحكومة الرئيس هادي قد يدمر الاقتصاد اليمني ويلحق بالعملة اليمنية خسائر فادحة    انهيار كبير للريال اليمني مساء اليوم الجمعة في عدن واستقرار في صنعاء"آخر التحديثات"    آل الشيخ يدفع تكلفة صفقة المهاجم السنغالي لنادي الهلال    إكتشاف اثري هام في محافظة إب    لا تزال بحالة جيدة جداً.. العثور على مومياء لأحد ملوك حمير في إب عمرها 2500 عام    هل تعاني من الشخير؟ قم بزيارة الطبيب فورا عند الشعور بهذه الأعراض    ليفربول يخسر أمام بيرنلي ويواصل الابتعاد عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز    أمريكا تسجل رقم جنوني للإصابات الجديدة بكورونا خلال الساعات الماضية    وضع حجر الأساس لبناء قرية سكنية للنازحين في مأرب بدعم كويتي    أطباء يحددون الكمية التي يمكن أن يتناولها الشخص من العسل في اليوم    ورد للتو : هبوط كبير ومدوي للريال اليمني أمام الدور والسعودي.. اسعار الصرف مساء اليوم الخميس    الماجستير بامتياز للباحث "أحمد نسر"    الموت يغيّب الفنان علي العطاس    تأجيل عرض المسلسل السعودي "رشاش"    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحم الله الأمير نايف بن عبد العزيز


رحم الله الأمير نايف بن عبد العزيز
طارق الحميد
برحيل ولي العهد السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله، تفقد السعودية رجل دولة، وركنا من أركان الحكم فيها، وعلى مدى عقود، خدم فيها بلاده بكافة المجالات، وكان يفخر بأنه «جندي من جنود الملك».. كان يقولها بكل اعتزاز، وهو الرجل الذي حظي بثقة الملوك السعوديين الراحلين، رحمهم الله جميعاً، وثقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.
الأمير نايف لم يكن رجل الأمن الأول فقط، بل كان رجل السياسة المحنك الحليم، ورجل الإعلام العارف بتفاصيله، والأهم من هذا كله أنه مدرك لأهميته، وخطورته، وطوال سنين عملي، وتعاملي، مع الأمير الراحل رحمه الله، أو من له دور حوله، لم يكن يعنى بتفاصيل أخباره، وظهوره، وكيف يتم التعامل معها، بل كان كل همه أن تنشر الحقائق، ولذا فإن الأمير نايف لم يكن يحظى بإنصاف إعلامي يستحقه، عربياً وغربياً، فهو لم يكن رجل الأمن فقط، بل هو رجل دولة حظي بملفات عدة، ومن جلس معه، وتشرّف بالاستماع لوجهات نظره يلمس وضوح الرؤية لديه رحمه الله، وفي جل ملفات المنطقة الشائكة، كان رجلا يؤمن بالاستقرار والإصلاح والتعليم، والانفتاح المتدرج وفق مصالح البلاد، وليس وفق الشعارات، وكان دائماً ما ينظر إلى الصورة الكبيرة.
كان الأمير نايف رجل دولة من طراز مختلف، يقبل النقاش، ويستمع لوجهات النظر الأخرى، والمختلفة، ويقبل دعوات الناس، على كافة مستوياتهم، ويجلس بمجالسهم، وحضرت له مجالس في جدة دعي إليها، يستمع، ويناقش، ويحاجج، دون أن يظهر عليه انفعال، أو خلافه. في تجربتي الصحافية، ومنذ بداياتي كصحافي صغير، شرفت بإجراء حوارات عدة مع الأمير نايف رحمه الله، لم يعترض على سؤال، أو نقاش، أو ملاحظة، بل كان يستمع إلى درجة تصيبني بالارتباك. ذات يوم، وبعد أن أصبحت رئيس تحرير ل«الشرق الأوسط»، ذهبت للسلام عليه في مكتبه بمكة المكرمة، وكان ذلك في النصف الثاني من رمضان. استهل رحمه الله الحديث بالترحيب، ثم قال لي «لقد نشرتم تحقيقاً صحافياً في صحيفتكم اطلعت عليه، وكان جيداً، ولكن لدي ملاحظة بسيطة على معلومة وردت بالتحقيق، وحيث إنني كنت حاضراً ذلك الموقف - والحديث للأمير نايف رحمه الله - فإن المعلومة الصحيحة هي كذا وكذا»!
أسقط بيدي، فأنا ذاهب للسلام على وزير الداخلية، ولاستمع منه عن المستجدات الأمنية وقتها، ولم أكن أتوقع أن يصحح لي معلومة نشرت في الصحيفة، إلا أنه أكمل قائلا بكل هدوء: «هذه ملاحظة بسيطة، لكنها مهمة تاريخياً، وأنا ألاحظ أنكم تنشرون في الصحيفة زاوية تصوبون بها الأخطاء، وكل أملي نشرها بهذه الزاوية لأنني أخشى أن يقوم مهتم بالتاريخ بإعداد موضوع بهذا الشأن ويعيد تكرار المعلومة الخاطئة، ونشر تصويب لها سيأخذه الباحثون الجادون بعين الاعتبار».
هكذا كانت معرفته بالإعلام، وتقديره لأهمية الكلمة، وهكذا كان لطفه، ورقيه، بل وأكثر من ذلك بكثير. رحم الله الأمير نايف بن عبد العزيز رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جنانه، اللهم أمين.
[email protected]
التعليقات
الشيخ د.حاتم النطاح الدليمي، «المانيا»، 17/06/2012
ببالغ الحزن والأسى نعزي الشعب السعودي وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بمصاب وفاة
صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد .كما وننعي أنفسنا بهذا المصاب الجلل بفقيد الأمة
العربية والأسلامية .(انا لله وانا اليه راجعون)
الزهراوى، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
رحم الله فقيد المملكه العربيه السعوديه واحسن الله عزائكم بفقيدكم ولي العهد ونسال الله ان يتغمده بواسع رحمته و يغفر له
و لنا جميعا انشاء الله
Mr.F، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/06/2012
الله يرحمه، نعم الامير، سخر عمره لخدمة المسلمين.
عبدالإله فواز بن مهيد، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/06/2012
عندما نقول الأمن والإستقرار في دولة بحجم المملكة ,,أكثر من 2 مليون كيلومتر مربع ,, وأكثر من 20 مليون مواطن و
حوالي 10 ملايين وافد من مختلف الجنسيات ,, وعندما نقول توفير الأمن والراحة لأكثر من مليوني حاج من ضيوف
الرحمن سنوياً ,,, يضاف إلى كل ما سبق تلك التحديات التي واجهتها المملكة خاصة و المنطقة عموماً من فصول الإرهاب
ومحاولات بعض دول الجوار زعزعة الإستقرار من خلال العبث بمكونات النسيج السعودي من حين لأخر,, عندما نتأمل
في كل تلك التحديات يمكن لنا أن نستوعب عن أي نايف نتكلم و أيّ نايف فقدنا و أيّ نايف نرثي و أيّ نايف
ستتذكرالأجيال القادمة سيدي يا من سهرت الليالي لنرقد في كنفك أمنين ليس لنا إلّا القبول بقضاء الله و قدره سائلينه
سبحانه أن يتغمدك بواسع رحمته وأن يسكنك فسيح جناته و أن يجبرعزاء خادم الحرمين وعزائنا فيك ,,,
محمدعبدالرزاق، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
رحم الله الأميرنايف وبارك الله لنا في مولاي خادم الحرمين الشريفين وبعموم الأسرة الكريمة , أحزننا هذا النبأ فهو
حاضر في قلوب كل السعوديين لأن رجل صنع الأمن والأمان في بلدنا الحبيب رحمك الله ياسيد الأمن وسيد الأستقرار بلدنا
رحمك الله وأسكنك فسيح جناته والله تخوننا الكلمات من شدة الحزن والألم ونشعر أننا فقدنا أخ وأب لكل سعودي رحمك الله
ورحم الله والديك وعوض الله علينا وعلى بلدنا الحبيب , ونعزي مولاي خادم الحرمين الشريفين وأبناء الأمير الحبيب
وخصوصاالأمير محمد بن نايف حفظه الله رحم الله الأمير وأسكنه فسيح جنانه وأنا لله وأنا اليه راجعون
زايد العيسى (الرياض) السعودية .، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
أحسن الله عزاءناً وعزاء الأمّة في هذا الرجل العظيم، هذا الرجل كان أحد أركان الدولة السعودية منذ استِشهاد الملك فيصل
بن عبدالعزيز عام 1975م. نايف كان رجلاً صارماً وحازماً وحكيماً، كان سياسياً من الطراز الأوّل، مبادئهُ هيَ هيَ لم
تتغيّر بتغيّر الزمان، لم تؤثّر فيه التيارات وتقلُبات الزمان ومُستجدّات الأحوال ، كان رحمه الله لا يُحبُّ الظهور ، ولا
يحرصُ على الإعلام ، كان يعمل بصمت وبإخلاص وبتفاني لا مثيل له ، كان مضرباً للمثلِ في ذلك، لقد فقدت الأسرة
الحاكمة رُكناً شديداً من أركانِها، وفقد الشعب السعودي أحد رُبّانِ سفينتهم ، فنسألُ الله تعالى أن يأجُرنا في مُصيبتِنا ، وأن
يخلف لنا خيراً منها، ونسألُهُ تعالى أن يُنزله منازل الصدّيقين والشهداء والصالحين ، وأن يُجازيه بحسناتِهِ إحساناً ،
وبسيئاتِهِ عفواً وغفراناً، والحمدُ لله على كل حال ، وإنّا لله وإنا إليه راجعون.
يونس البحري، «لبنان»، 17/06/2012
سمو الأمير نايف أعماله تدل عليه، فهو رجل دولة من الطراز الأول، صحيح أني لم أعرفه شخصيا هذا الرجل الكبير،
وكان لي الشرف الأكبر لو تعرفت إلى هذا الرجل عن قرب لما له من مزايا خلاقة وأدب كبير حتى عندما كان يخاطب
العابثين والمجرمين والمتآمرين على وطنه، كان يتابع بدقة وبأدق التفاصيل كل ما يجري في المنطقة العربية والإسلامية
ويحمل همها وهمومها، رحم الله هذا الرجل الكبير سمو الأمير نايف بن عبد العزيز وأسكنه فسيح جناته، نتقدم منكم أستاذ
طارق ولأسرة هذه الصحيفة الغراء بخالص التعازي لمصابكم الأليم وإنا لله وإنا إليه راجعون. نيابة عن الشباب البيروتي
وكل بيروت.
عبد الله المناع، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/06/2012
إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإننا لفراقك يا نايف لمحزونون، بقلوب مطمئنة وراضية بأقدار مدبر الكون جل في علاه
استقبلنا نبأ رحيل صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله الرجل الإنسان صاحب النظرة الثاقبة، رجل
المهمات الصعبة، الرجل ذو الهيبة المتواضع حمل على عاتقه محاربة الإرهاب وفي سلم أولوياته كان أمن الحج والحجاج
فكان يشرف بنفسه وميدانياً على التجهيزات، البقاء لله تعالى والرحمة والمغفرة لنايف بن عبد العزيز.
ابو روان، «الامارت العربية المتحدة»، 17/06/2012
اللهم ارحمه اللهم ارحمه دائما ما تنصف الرجال الذين يصنعون التاريخ
صالح كليب النعيمات، «الاردن»، 17/06/2012
فقدت المملكة والعالم العربي بل العالم كله رجلا فذا متميزا في التعامل مع الارهاب والتطرف القومي والديني لأنه نفذ
ببصيرته الى الجذور الفكرية والأسباب التي تدفع الشباب الى الموت وأشفق بقلبه الكبير على القاتل كما يشفق على الضحية
اذ القاتل ضحية أيضا لجهله أو شعوره بالظلم أو أي سبب آخر أعتقد أن سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله جدير
كل الجدارة بأن ينسب له طريقته أو مدرسته بعنوان القوة الناعمة في الأمن والأمان وأن تسمى مبدأ نايف Nayef
Principle وأن يستمر التطوير بالبحث النفسي والفكري والاجتماعي ان تخليد العظماء بأفعالهم المجيدة النافعة
للانسانية لهو من أقوى الحوافز للابداع والتميز وأمتنا أحوج ماتكون لذلك في نهضتها ودورها الحضاري ورسالتها
الانسانية
صابر السوري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/06/2012
المصاب والألم والحزن على الأمير نايف حظي بالشارع السوري رغم معاناة هذا الشعب تحت الاحتلال النصيري
الايراني الروسي ، ولكن نقول ما يرضي الله ان العين لتدمع وان القلب ليحزن واما على فراقك يا وولي العهد الامين
لمحزنون وانا لله وانا اليه لراجعون ولا حول ولا قوة الا بالله ، رحم الله اسد السنة الامير نايف بن عبد العزيز واسكنه
فسيح جناته والهم اهله وذويه والشعب السعودي الكريم والشعب العربي والاسلامي الصبر والسلوان ، ونعزي انفسنا
ونعزي خادم الحرمين الشرفين والشعب السعودي الاصيل بفقدان المغفور له بإذن الله تعالى الأمير نايف بن عبد العزيز
عبدالله المهيني، «المملكة العربية السعودية»، 17/06/2012
رحمة الله عليه رحمة وسعت السموات وألأرض.أخي وأستاذي طارق لقد تشرفت بالسلام على ألأمير نايف عدة مرات وأنا
مواطن عادي وكلما ذهبت إليه كان يحيطني وجميع المواطنين بعطفه ويتلمس حاجاتناويسأل عن الجميع وكنا والله نخجل
من لطفه وتواضعه لنا .إنه إنسان عطوف بمعنى الكلمه خدم دينه وملكه وشعبه جل عمره نسأل الله أن يجعلها في ميزان
حسناته إنه سميع مجيب .
زهير القيسى، «هولندا»، 17/06/2012
ننعي المملكة وشعبها والشعوب العربية برحيل أمير الأمان، الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته،
أللهم اَمين، وإنا لله وإنا إليه راجعون
فاطمة، «قطر»، 17/06/2012
خبر وفاة الأمير نايف ولي عهد المملكة العربية السعودية كانت بالمثابة الصاعقة ولم يكن بردا وسلاما لأننا أمام قائد من
قوات الأمة في زمن الأزمة القيادة رحل الأب الحنو ن وذو القلب الكبير رحل أمير الحلم والحذم والعطف والتناصح رجل
الذي كان شاغله هو محاربة التطرف والغلو والأرهاب رحل رجل التسامح رجل رجل بناء الدولة فكان هو رجل الدولة
بإمتياز يحمل من شخصية كريزمية نادرا الرجل الذي هيبة تخيف الخصم رحل رجل الحسم وإنا لله وإلا راجعون نعزي
خادم الحرمين الملك عبدالله والشعب السعودي بهذا المصاب الجلل
rain bowblue، «اوكرانيا»، 17/06/2012
بخالص الاسى والحزن نقدم احر التعازي لاهلنا واخوتنا في المملكة العربية السعودية على فقيدهم الامير نايف الذي شهدت
المملكة في عهده الامان وبدون مجاملة اقول فعلا وصل الامان لدرجة انه من اراد النوم في العراء بجانب سيارته ينام
بطمانينة وبدون خوف من اي شر ولا نقول الا ما يرضي ربنا انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي
العظيم
ابراهيم العنزي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/06/2012
اسأل المولى وسأل الرحيم الغفور ان يتغمد نايف ال سعود بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه
عبدالله، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/06/2012
في ذمة الله وواسع رحمته . انا لله وانا اليه راجعون.
الحربي، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
اسأل الله العظيم ان يسكن الامير نايف الفردوس الاعلى من الجنه تكفى يا طارق الحميد نبغي مقال لا بل نريد كتابا يحكي
لنا شخصيته حسب اللقاءات التي التقيته فيها احكي لنا مثل هذه القصص اكيد انك التقيته كثيرا فلاتحرمنا من ذلك
فايز الشهري، «المملكة العربية السعودية»، 17/06/2012
بالفعل رجل دولة من الطراز الأول. دائما ينظر للأمور بعمق وبصورة خاصة وعامة. أحسنت استاذنا في وصفك . وكانت
له هيبة قل من الرجال من يملكها. كلنا نايف
عوض محمد احمد الحسين، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/06/2012
العزاء لخادم الحرمين و للشعب السعودى الكريم وللامه العربيه والاسلاميه فى فقدها الكبير- سائلا المولى عز وجل ان
يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهدا وان يجعل قبره روضه من رياض الجنه انه سميع كريم
صالح حسن الحميدي، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/06/2012
خسارة السعودية في نايف لا تعوض، إنا لله وإنا إليه راجعون.
احمد بكرس مغربي مقيم، «فرنسا ميتروبولتان»، 18/06/2012
العزاء لخادم الحرمين وللشعب السعودى الكريم وللامه العربيه والاسلاميه فىفقدهاالكبير.. سائلا الملولى عز وجل ان يسكنه
فسحه جناته مع الصديقن والشهدا وان يجعل قبره روضه من رياض الجنه انه سميع كريم.. انا لله وان اليه راجعون


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.