بيان هام صادر عن المكتب الإعلامي لمحافظ شبوة ردًا على بيان حزب التجمع اليمني للإصلاح    تعز يتجاوز لحج بثلاثية وشبوة يمطر شباك الضالع بخماسية وأبين يضمن تأهله إلى الدور المقبل من البطولة المدرسية    الكرة الذهبية: صلاح وبنزيمة ضمن المرشحين واستبعاد ميسي    معهد ينتقد مواصلة دعم امريكا للتدخل في اليمن    لماذا الانزعاج الهستيري لاتباع على محسن والحوثي من نتائج التغييرات في شبوة؟    تعرف على أسعار الذهب اليوم السبت في الأسواق اليمنية    منتخبنا الوطني للناشئين يتوجه الى مصر استعداداً لكأس العرب    وفاة امرأة وتضرر 650 أسرة نازحة بسبب الأمطار في حضرموت والحديدة    هذا ما قاله مدير منتخب الناشئين عن معسكر تعز ودور رئيس الاتحاد    بعد مقتل الشهري.. قائمة بأسماء المتورطين في تفجير مسجد قوات الطوارئ بالسعودية    الكهرباء تودي بحياة 4 أشقاء    مدينة كحلان عفار .. بحجة    أسوأ 4 عادات لتناول الفطور لمرضى السكري.. والكشف عن الوجبة النموذجية    مشروب رخيص الثمن و يتواجد في كل منزل يقوي الذاكرة ويقي من الإكتئاب وأمراض القلب ونزلات البرد ويعالج اضطرابات المعدة.. تعرف عليه    علامات تحذيرية على الجسم تدل على الإصابة بهذا المرض الخبيث    اطلاق نار وسقوط جريح في عدن بسبب الحبوب المخدرة    البرد يدمر المحصول الزراعي في الضالع    الدرة:تأثير صافر سيصل الى السويس    العزي يتحدث عن مصير باوزير    بعد فقدان معداته مرتين.. فايدك بطل العالم للإطاحة بالمطرقة لن يسافر بالطائرة إلى ميونيخ    الحوثي:دائرة استهداف قواتنا العسكرية تشمل كل شيء بمافيها النفط    بشرى سارة... السعودية تسمح لجميع أنواع التأشيرات بأداء فريضة العمرة    شاب عراقي يقتل شقيقه لأنه غير كلمة السر لشبكة الإنترنت    أم تقتل ابنتها بسبب خلافات أسرية    انقاذ شاب جرفته السيول في شبوة(صورة)    26سبتمبرنت تنشر جدول الاختبار التكميلي لطلاب الشهادة الاساسية    مشهد لا ينسى للقطات تحبس الأنفاس.. طائرة تهبط على بعد أمتار فوق رؤوس المصطافين    إحالة قاتل الطالبة سلمى بهجت إلى المحاكمة الجنائية العاجلة    "لأعلمك درس أخليكي ما تنسيه طول عمرك" تكلف شاباً 15 ألف درهم    دولة أوروبية تفتح أبوابها لدولة عربية بدون تأشيرة    فلا تتجاهلها... .علامة تظهر يوميًا بالجسم تؤثر على 50٪ من مرضي الكبد    استئناف حملة ضبط السيارات غير المرسمة    اكبر منشأة استثمارية في اليمن تتحول الى ثكنة عسكرية    لا مصلحة عربية في الطائفيّة والمذهبيّة    انصرفوا من يمننا ..!    شعبٌ ذكي.. ولكن!    عن مظلومية وأحدة لليمنيين !    الأمم المتحدة: هناك عجز قياسي في تمويل الأعمال الإنسانية    ما وراء الصراع على شبوة: النفط والغاز يتكلّمان!    الحزب الاشتراكي اليمني يؤكد دعمه لقرارات المجلس الرئاسي بشأن شبوة ويقول إنها اتسمت بالموضوعية العالية مميز    فييرا ... ليفربول سيكون مختلفًا أمامنا.. ويمكننا إيذائهم    كونتي يستبعد الوافد الجديد لينجليه أمام تشيلسي    تشافي ... ريال مدريد مرشح للفوز بالليغا    وفاة وإصابة طفلين ووالدتهما جراء انهيار منزل في كسمة بريمة    وزير الدفاع يغادر شبوة الى حضرموت    معين الماس.. يشدد لمقاولي الطرقات في عدن بسرعة انجاز العمل    كيف تجعلنا قراءة الأدب أكثر إنسانية؟    نزول صاروخي لأسعار الذهب خلال هذة الساعات    الغذاء والدواء: الأردن يخلو من الأدوية المزورة وغير الفعالة    شاهد: سيدة تحتضن كاظم الساهر خلال حفله الأخير بطريقة مثيرة.. وهذا ما فعله    تقديرات بتهريب 10 آلاف قطعة أثرية خلال سنوات العدوان    معجبة تقتحم حفلة "كاظم الساهر" في مصر    وزير الثقافة يوجه بسرعة ترميم منازل صنعاء القديمة قبل تهدمها من الامطار    إصلاح واقع الأمة.. أبرز أهداف ثورة الإمام الحسين (ع)    ذكرى عاشوراء.. كيف انتصر الدم على السيف؟    نص كلمة السيد عبدالملك في ذكرى عاشوراء 1444    ضابط بريطاني متقاعد يكتب عن منطقة ابين الجنوبية    لبيك يا حسين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أرنستو كاردينال: "نهب المتحف العراقي" -
نشر في الجنوب ميديا يوم 21 - 11 - 2012


1
* 2
مواضيع ذات صلة
سيدني: يقطف الشاعر النيكاراغوي أرنستو كاردينال هذه الأيام ثمار عطائه طوال مسيرته الماضية، من تكريم وطبعاتٍ خاصة لأعماله، وإطلاق كتاب جديد على شكل سي دي، ومختارات من نتاجاته، ونسخة مصورة من كتاب "الهاتف الخلوي وقصائد أخرى".
لا تزال أعماق الشاعر أرنستو كاردينال (1925، غرناطة، نيكاراغوا)، آخر الشعراء الصوفيين في ثورة الكلمة، تنبض عشقاً للثورة. الثورة النابعة من الشعر، من الإيمان والنضال من أجل "الفقراء والمضطهدين". لا يزال هذا الشاعر والكاهن والصوفي والثوري متمسكاً بمبادئه تلك، تخالجه رغبة جامحة للإستمرار وبنيّة سليمة في العمل من أجل تحرير الإنسان من الظلم، أينما وجد.
وتحت سقف هذا الصرح الثابت، عاش حياته وكتب أعماله، التي تعكس ذلك التواصل بينه وبين ذاته، وبذات العشق من أجل عالم فاضل.
بقلنسوته السوداء على غرار تشي جيفارا، وقميصه الأبيض وصندله، وزيه الثوري، إستلم كاردينال مؤخراً جائزة الملكة صوفيا للشعر في دورتها ال 21، التي أنشأت في العام 1992 وتبلغ قيمتها 42 ألف يورو، وذلك إعترافاً بحياة الشاعر الملتزمة بالأدب.
يقول صاحب ديوان "صلاة إلى مارلين مونرو" عن شعره "لكن، الشعر الذي أكتبه ليس في الحقيقة عظيماً، وأهميته تتأتى من كونه متأثراً بالمحيط الخارجي. من هنا جاءت أهميته تلك. تكريس كل شئ من أجل الآخرين، من أجل المهمشين، والذي أطلق عليه (لاهوت التحرير أو لاهوت القاعدة). لقد كرّست حياتي، أساساً، من أجل ذلك".
يرى أرنستو كاردينال، وزير الثقافة السابق في نيكاراغوا خلال الثورة الساندينية، من 1979 إلى 1987، أن الثورة الحقيقة قادمة.
يتحدث الشاعر أرنستو كاردينال في قصيدته "نهب المتحف العراقي" عن تدمير المتحف الوطني العراقي خلال الحرب على العراق عام 2003.
" نهب المتحف العراقي"
كنت في هذا المتحف
كان ذلك قبل صدام حسين
وفكرت في كتابة قصيدة
لكونه المتحف الوحيد في العالم
وكان للبشرية جمعاء
من الصيادين حتى اليوم
وجلبت معي نشرة مصوّرة لا زلت أحتفظ به
المتحف الوحيد لتطور البشرية
الذي تعرّض للنهب أخيراً
ولم يعد له وجود
كنا نطوف به في مخيلتنا
أول قطعة كانت عبارة عن حجر
بالكاد كان منحوتاً
هياكل عظمية لإنسان نياندرتال الذي وُجد هناك
ورجل الكهوف
والصيادين الذين دجّنوا الحيوانات
وزرعوا الشعير والقمح والعدس
محراث بدائي وأولى العجلات
(في النشرة المصوّرة)
والجمال الخارق للآلهة – الأمهات:
نهود وأرداف
أولى عمليات التشكيل المعدني
أولى المعابد
يبدأ التأريخ مع السومريين
أولى الحضارات في العالم
السومريون الغامضون
لا أحد يعرف من أين جاؤوا
وأساطيرهم القديمة وصلت إلى الإنجيل
و – التي هي الآن كلمة اللّه الحقيقية-
وصلت حتى إلينا
أولى الثقافات التي نعرفها
العراق بصفته مهد الجضارات
مهد الكتابة والمدن
الريّاضيات، الطب، وعلم الفلك
التجارة، المحامين، النجارين، وتجار الجوهرات
ضرائب الدخل، والقوات المسلحة
أوروبا التي كانت لا تزال تعيش في الظلام
هي 100.000 سنة للجنس البشري
وفقط 10.000 الآف منها تمثل الحضارة
التي بدأت في بلاد ما بين النهرين
حيث كان هناك أول لائحة قانونية
ولأول مرة تم دراسة النجوم
حيث ظهرت هناك الكتابات الأولى في العالم
وبعدها كان الخط المسماري، وسرعان ما إنتقل إلى ثاني قوة عظمى
ألا وهي حضارة وادي النيل
أولى الكتابات كانت على شكل رسومات
شخص إعتقد أن بإمكانه الرسم على الوحل
حيث الكثير من الوحل هناك
(الوحل الذي إخترعوا منه لوائح الطين التي نستخدمها حتى يومنا هذا)
وكذلك أقدم النصوص في العالم
هي من الطين
الحرفي مركزاً نظره على لوحة الطين
مشيراً إلى الدورة، المنجم، والموهبة
ولادة الأغنام وحركة النجوم
الآلاف والآلاف من اللوائح
تحولت الكتابة إلى هوس
لوائح من أنقاض المكتبات
مكتباتٍ في غاية القدم
المؤلف منسي
لكن عمله بقي حيّاً
لائحة الطين
مع القصة المسمارية للخلق
والطوفان الذي في الإنجيل
وأول وجه بشري في الفن
("في العراق يمكن أن يقال عن كل شئ الأول")
أول تشريع لإلغاء قانون الإنتقام
ألفي سنة قبل المسيح
وأن
"القوي لا يضطهد الضعيف
ولا اليتيم فريسة للغني"
في الصخرة الصلبة
أو في الوحل: "حماية الأرامل والأيتام"
وكيفية التعامل مع البعض أيضاً
"كانوا يمقتون الكذب والقمع"
ولكن ليس تأريخ العراق فقط
60.000 سنة
من تأريخ البشرية تم نهبها
قاعة المتحف أضحت فارغة
وعدت وزارة الدفاع الأمريكية أن تقوم بحمايته
أدوات بداية الزراعة
والفخار الأول (قبيحة ويدوية الصنع)
الخطوط الدقيقة للأختام الأسطوانية
جميعها مدرجة بمحبة فائقة في النشرة المصوّرة
طين، معدن، عظم، زجاج، ومرمر
منذ ما قبل التأريخ حتى أيامنا هذه
لمحو الأمية في التلفزيون والكومبيوتر في اللغة العربية
منذ جواهر السومريين الذهبية
(قيثارة من ذهب مع غزلان خائفة)
حتى الأواني الزجاجية والمخطوطات الفارسية
وثائق تأريخ الشعوب
ولايات، إمبراطوريات، وحضارات
بمقدور التلميذ أن يعد
السومريين، الأكديين، البابليين، والآشوريين،
الفارسيين، اليونانيين، البارتيين، اليهود، والعرب
تم تدمير 10.000 سنة من التأريخ
وقرن من الدراسات
حذر علماء الآثار البنتاغون
تمكنت الولايات المتحدة من وقف النهب
بعد ثلاثة ايام من عمليات السرقة، وفقاً لأقوالهم
والمارينز كانوا على بعد 100 متر
كانوا يتفرجون دون حراك
(هذه مبالغة، قال وزير الدفاع للصحفيين)
لكنهم قاموا بحماية وزارة النفط
المكتبة الوطنية كانت تشتعل فيها النيران لمدة يومين
أرادوا إهانة العراق
وإخضاعه للولايات المتحدة
والدمى التابعة لها في بغداد
مثل نهب المغول لبغداد
عدوان على الهوية الوطنية
وعلى 7.000 سنة من التأريخ الثقافي
وألقيت القطع واحداة تلو آخرى على الأرض
تماثيل، أواني، ومزهريات آشورية
بابلية، سومرية، فارسية، ويونانية
لوحات الرخام قبل 5.000 سنة
التي بقيت سالمة من عمليات نهب بغداد
لكنها لم تنج من "تحرير" بوش
60.000 سنة من تأريخ البشرية
لم يكن هناك وقتٍ كافٍ لمشاهدة المتحف كلّه
والذي لا يمكن مشاهدته بعد الآن
14.000 قطعة لم تعد موجودة أو
تم تدميرها وألقيت على الأرض
كل ذلك من أجل البترول
"أنظروا" (قطعة من السيراميك)
"كانت تعود للآشوريين"
مجموعة التحف الوحيدة لتأريخ البشرية
ضاعت بسبب المارينز
مجموعة تحف نفيسة
ليس بمقدور أية شركة تأمين ضمانها
تم نهبها وشحنها في سياراتٍ وشاحناتٍ
أمام مرآى جيش الولايات المتحدة
وربما هي الآن معروضة في متاجر خاصة بالتحفيات
وربما يشترونها كهدايا أعياد الميلاد
هدايا وسلع للديكور
والشهيرة منها في مزاد علني
ولكن وضعت على الضمان في صفقات المخدرات
أو مخبأة في خزائن قوية لبنكٍ ما
والتي لا يمكن مشاهدتها بعد الآن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.