الحضرمي يكشف موقف حكومته من اتفاق الرياض!    شركة كابيتال الإستثمارية المحدودة تدشن افتتاح مركزها التدريبي    ارتفاع وفيات كورونا في الصين إلى 2788    اجتماع طارئ ل«مواجهة» الزحف القادم إلى «اليمن»    مفاجأة مدوية.. لاعب في إنتر ميلان مصاب بفيروس خطير    يمني ينقذ السعودية من «كورونا»    موجهات عنيفه وسقوط العديد من القتلى والجرحى بين الجيش الوطني والحوثيين في الجوف"تفاصيل"    إدارة مستشفى المكلا توضح حقيقة طرد مندوب الهلال الأحمر العماني    شاهد ماذا فعل هذه الحيوان المفترس في احد الاعراس اليمنيه"تفاصيل+صورة"    مبارك يصدر تصريحات ججديدة بشأن دخول اليمنيين الى السعودية"تفاصيل"    فاق صرف كبير بين صنعاء وعدن .. والدولار يواصل الصعود أمام الريال (الأسعار صباح الجمعة)    خماسية مانشستر يونايتد تنهي مغامرة كلوب بروج    شخص يزعم بأنه "المهدي المنتظر" ويثير فزع الكويتيين.. وهذا ما فعله مع سيدة كانت تقود سيارتها    من هو القيادي الحوثي البارز الذي اعترفت المليشيات بمقتل ابنه"تفاصيل"    المملكة العربية السعودية تزف بشرى سارة لليمنيين..تفاصيل    يمني يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية    وزير الاعلام يوجه مذكرة للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وهيئة مكافحة الفساد بشأن العبث بإيرادات مؤسسة 14 أكتوبر    ناشطون يدعون خطباء المساجد إلى التحذير من كورونا    اليمن تقرر منع السفر الى السعودية    المشاط يصدر قرار جديد بشأن الضرائب"تعرف عليه"    الهلال الأحمر الإماراتي يكرم مسنة تفوقت في مراكز محو الأمية وتعليم الكبار بالساحل الغربي.    أمين عام حزب المؤتمر "العواضي" يوضح حقيقة لقائه ب الحوثي "أبوعلي الحاكم" في البيضاء    تعرف على توقعات الأبراج ليوم الجمعة 28 فبراير/شباط 2020    ضربة قاصمة تهز العالم.. دولة عربية ستختفي من الوجود خلال 8 أشهر فقط.. وهذا هو السبب الذي سيؤدي لاختفائها من خارطة العالم (تفاصيل مرعبة)    الصحة السعودية توضح حقيقة أنتشار فيروس "كورونا" في أراضيها    الجمعة موعدنا في دثينة لنحتفي ببطولة شهدائها...    مليشيا الحوثي تلجأ للأسلحة النوعية والثقيلة ....الجيش الوطني يقترب من حسم جبهة صلب نهم    روما يتأهل إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي    غرافة الكود تنهار أمام اصدقاء أوسام و الاماجد يدك شباك سلاء المخزن في بطولة السيد الخماسية بأبين    وصول عشرات الجرحى اليمنيين إلى سلطنة عُمان    كورونا اليمني الساحق الماحق!    تحطم طائرة عسكرية إسبانية    كومبارس    وردنا الآن من صنعاء خبر سار لجميع موظفي الدولة وعودة الكهرباء بعد 5 سنوات من الإنقطاع    بعد ظهوره في حالة تعب والغائه رحلته للعراق ...هل أصيب بابا الفاتيكان ب"كورونا"    مدير منفذ الوديعة يؤكد السماح لحاملي فيز الإقامة الجديدة والزيارات بدخول أراضي المملكة    عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية: تعليق دخول المعتمرين منهج نبوي وحماية لأرواح المسلمين    إسبانيول يفوز على وولفرهامبتون ويودع الدوري الأوروبي    السعودية تحدد 7 دول قررت تعليق التأشيرات السياحية للقادمين منها    فيروس كورونا بين الديمقراطية والاستبداد    عاجل: إصابة شاب برصاص مسلحين مجهولين وسط مديرية الشيخ عثمان    بسبب رفض فتح حجر صحي لمصابي كورونا .. توجيهات إماراتية لمنع أبناء الشمال من دخول عدن    تأهل روما وفولفسبورغ وخروج اسبانيول ... تعرف على ابرز نتائج دور32 من يوربا ليغ    في وقفة احتجاجية بالبريقة.. مجلس المقاومة الجنوبية بعدن يجدد رفضه التلاعب بالمرتبات والخدمات ويحذر    تصريح هام لمدير ميناء الوديعة بشأن دخول السعودية لحاملي فيز الإقامة الجديدة والزيارات    اجتماع للقيادات العليا للجهات العاملة في مجال عدالة الأطفال    إستقرار نسبي في أسعار الريال اليمني أمام العملات مساء اليوم الخميس .. آخر التحديثات    برعاية وزارة الصحه مستشفئ الشيباني يختتم الحمله المجانيه للكشف المبكر عن سرطان المثانه .    بالفيديو.. فنان سعودي شهير يتعرض لحادث سير    ابنة رئيس شهير تقدم عرض أزياء للموضة الإسلامية في باريس .. فيديو    مؤتمر البيضاء يعزي بوفاة علوي قادري    صورة المثقف اليمني الحديث في بواكيره الأولى    اطقم تقول انها تتبع المقاومة تمنع خروج قاطرات الوقود من ميناء الزيت    رمضان بدون غاغة    تعرف على أسعار الذهب في الأسواق اليمنية صباح الخميس    زيدان يهدد السيتي بالفوز والتأهل بملعب الاتحاد في اياب دور16 لدوري ابطال اوروبا    المحكمة تؤجل حسم الصراع بين احمد عز وشقيقة زينة إلى 31 مارس    شاهد: عاصي الحلاني يظهر بالكمامة في ذا فويس كيدز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دِيوَانُ..أُنْشُودَةُ..الْفُصُولْ..للشاعر محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
نشر في الجنوب ميديا يوم 25 - 12 - 2013

دِيوَانُ..أُنْشُودَةُ..الْفُصُولْ.. مِنْ تَأْلِيفْ وَإِبْدَاعْ..شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب) الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه) شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان , شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي.. يَا..لَيْتَنِي
يَا لَيْتَنِي
صَفْصَافَةٌ كَبِيرَةْ
تُظَلِّلُ الْمُسَافِرْ
وَتَفْرِشُ الطَّريقْ
أَوْرَاقُهَا الْخَضْرَاءْ
تُقَابِلُ الْمَهْمُومْ
بِالْبَسْمَةِ الْحَسْنَاءْ
***
يَا لَيْتَنِي
طَبِيبٌ
أُكَابِدُ الْعَنَاءْ{1}
أُحَارِبُ الْأَدْوَاءْ{2}
أُطَبِّبُ الْإِنْسَانْ
أُعَالِجُ الْأَسْنَانْ
وَأُسْكِتُ الْآلاَمْ
إِذَا طَغَى الْإِيلاَمْ
***
يَا لَيْتَنِي
-صَدِيقِي-
أُطَبِّبُ الْعُيُونْ
وَأُسْعِدُ الْجُفُونْ
أُحَنِّنُ السِّنِينْ
عَلَى الْفَتَى الْحَزِينْ
***
يَا لَيْتَنِي
نَسِيمٌ
يُلَطِّفُ الْأَجْوَاءْ{3}
فِي اللَّيْلَةِ الظَّلْمَاءْ
1- اَلْعَنَاءْ:اَلتَّعَبُ وَالْمَشَقَّةْ.
2- اَلدَّاءْ:اَلْمَرَضُ ظَاهِراً أَوْ بَاطِناً , اَلدَّاءْ:اَلْعَيْبُ ظَاهِراً أَوْ بَاطِناً,وَدَاءُ الْمُلُوكْ :اَلنَّقْرَسْ, وَدَاءُ الضَّرَائِرْ: الشَّرُّ الدَّائِمْ,(اَلْجَمْعُ) أَدْوَاءْ.
3- اَلْجَوْ:اَلْفَضَاءُ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ,وَفِي الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ(أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ ) وَالْجَوُّ:مَا اتَّسَعَ مِنَ الْأَرْضِ وَانْخَفَضَ,وَجَوُّ كُلِّ شَيْءٍ:بَطْنُهُ وَدَاخِلُهْ, (اَلْجَمْعُ): جُوَاءٌ ,أَجْوَاءْ .
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي..خَوَاطِرُ..طِفْلٍ عَرَبِي
وَطَنِي لُبْنَانْ
زَهْرُ الْأَوْطَانْ
أَغْبِطُ {1}فِيهِ كُلَّ فِدَائِي
يَرْفَعُ يَوْمَ الْهَوْلِ{2} لِوَائِي{3}
لاَ يَتَرَاجَعُ
لاَ يَتَنَازَلْ
عَنْ حُرُمَاتِي
دَافَعَ
قَاتَلْ
***
إِنِّي أَتَمَنَّى مِنْ قَلْبِي
أَنْ أَسْمُوَ {4}فِي نَفْسِ الدَّرْبِ{5}
دَرْبِ الْعِزَّةِ لِلْأَوْطَانِ
دَرْبِ وَفَاءٍ لِلْإِيمَانِ
وَأُرَدِّدُ مِنْ نَبْضِ جَنَانِي
عِشْتَ عَزِيزاً يَا لُبْنَانِي
4- أَغْبِطُ فِيهِ كُلَّ فِدَائِي:أَتَمَنَّى أَنْ أَكُونَ مِثْلَهْ.
5- الْهَوْلْ:اَلْفَزَعُ أَوِ الْأَمْرُ الشَّدِيدْ.
6- لِوَائِي:عَلَمِي.
7- أَسْمُو:أَرْتَفِعْ.
8- الدَّرْبْ:اَلطَّرِيقْ.
9- جَنَانِي:قَلْبِي.
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي..طِفْلَةُ..الْهَنَاءْ
يَا طِفْلَةُ..الْهَنَاءْ=فِي الصُّبْحِ وَالْمَسَاءْ
هِلِّي كَمَا الضِّيَاءْ=عَلَى ضِفَافِ النُّورْ
***
طُوفِي عَلَى قَلْبِي=يَا مَنْبَعَ الْحُبِّ
فِي الْبُعْدِ وَالْقُرْبِ=كَاللُّؤْلُؤِ الْمَسْحُورْ
***
فَأَنْتِ أَنْتِ الْكَوْنْ=وأَنْتِ أَنْتِ الْعَوْنْ
وأَنْتِ عَيْشٌ زَيْنْ=يَا مُهْجَةَ الْقَلْبِ
***
عِيشِي بِنُورِ اللَّهْ=فِي زِينَةِ الْحَيَاةْ
وَاسْتَمْسِكِي بِسَنَاهْ=يَا مِنْحَةَ الرَّبِّ
شَاعِرُ الْعَالَمِ .. فَصْلُ..الشِّتَاءْ
أَنَا الشِّتَاءْ= أَنَا الشِّتَاءْ
أَنَا الشِّتَاءْ=فَصْلُ النَّمَاءْ
أُهْدِي إِلَيْكُمْ=كُلَّ الْهَنَاءْ
اَلْخَيْرُ يَأْتِي=عَلَى قُدُومِي
قَدْ جَاءَ مِنْ=رَبِّى الْكَرِيمِ
يُذِيقُ قَوْمِي=طَعْمَ النَّعِيمِ
***
أَنَا الشِّتَاءْ= أَنَا الشِّتَاءْ
أَنَا الشِّتَاءْ=فَصْلُ النَّمَاءْ
أُهْدِي إِلَيْكُمْ=كُلَّ الْهَنَاءْ
أَنَا الشِّتَاءْ=رَمْزُ الصَّفَاءْ
رَمْزُ الْمَحَبَّةْ= رَمْزُ النَّقَاءْ
رَمْزُ الْعَطَاءْ=بِلاَ انْتِهَاءْ
***
أَنَا الشِّتَاءْ= أَنَا الشِّتَاءْ
أَنَا الشِّتَاءْ=فَصْلُ النَّمَاءْ
أُهْدِي إِلَيْكُمْ=كُلَّ الْهَنَاءْ
يَحْنُو فُؤَادِي=عَلَى الْأَنَامْ
آتِي إِلَيْهِمْ=فِي كُلِّ عَامْ
ضَيْفٌ تَحَلَّى=بِالاِبْتِسَامْ
***
أَنَا الشِّتَاءْ= أَنَا الشِّتَاءْ
أَنَا الشِّتَاءْ=فَصْلُ النَّمَاءْ
أُهْدِي إِلَيْكُمْ=كُلَّ الْهَنَاءْ
ضَيْفٌ حَبِيبٌ=إِلَى الْقُلُوبْ
بَاتَتْ تُرَجِّي=غَيْثَ الْحَبِيبْ
حَتَّى أَتَاهَا الْ=وَصْلُ الْخَصِيبْ
***
أَنَا الشِّتَاءْ= أَنَا الشِّتَاءْ
أَنَا الشِّتَاءْ=فَصْلُ النَّمَاءْ
أُهْدِي إِلَيْكُمْ=كُلَّ الْهَنَاءْ
أَتَيْتُ رِيًّا=لِلظَّامِئِينْ
أَتَيْتُ خَيْراً=لِلْعَالَمِينْ
أَتَيْتُ بُشْرَى=لِلْمُؤْمِنِينْ
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..فَصْلِ..الصَّيْفْ
أَنَا الصَّيْفُ تَخْشَوْنَ مِنْ شِدَّتِهْ=وَلَا تَقْدِرُونَ عَلَى ضَحْوَتِهْ
وَلَكِنْ تَهِيمُونُ شَوْقاً إِلَيْهِ=لِتَقْضُوا الْإِجَازَةَ فِي فُسْحَتِهْ
تَجِدُّونَ حَتَّى تَنَالُوا النَّجَاحَ=لِيَصْحَبَكُمْ فِي سَنَا نُزْهَتِهْ
***
فَيَا أَصْدِقَائِي الصِّغَارَ احْرِصُوا=عَلَى الصَّيْفِ فِي مُبْتَدَا طَلْعَتِهْ
وَرُومُوا التَّفَوُّقَ حَتَّى تُقَضُّوا الْ=مَصِيفَ الْمُؤَمَّلَ فِي صُحْبَتِهْ
أَنَا الصَّيْفُ رَفَّهَ عَنْكُمْ جَمِيعاً=فَمَا أَجْمَلَ الْعَيْشَ فِي لَذَّتِهْ
***
أَنَا الصَّيْفُ أَسْعَدَ قَلْبَ الصِّغَارَ=بِبَحْرٍ يَهِيمُونَ فِي مَوْجَتِهْ
يَعِيشُونَ فِي بَهْجَةٍ لَا تُضَاهَى=بِفَنِّ السِّيَاحَةِ فِي مُتْعَتِهْ
فَطُولُ النَّهَارِ يَعُومُونَ فِيهِ=وَيَقْتَسِمُونَ ضِيَا فَرْحَتِهْ
***
وَشَطٌّ جَمِيلٌ يَتُوقُ كَثِيراً=لِلُعْبَةِ حَبْلٍ عَلَى رَمْلَتِهْ
يُنَادِي الصِّغَارَ هَلُمُّوا صِحَابِي=وَذُوقُوا التَّنَعُّمَ فِي بَسْمَتِهْ
فَأَنْتُمْ رِفَاقِي أَحِنُّ إِلَيْكُمْ=فَمَا أَهْنَأَ الْعُمْرَ فِي رِفْقَتِهْ!!!
***
أَنَا الصَّيْفُ عُمْرِي فَرَاغٌ كَبِيرٌ=أُحِبُّ الْمُحَنَّكَ فِي فِطْنَتِهْ
أُحِبُّ مَنِ اسْتَثْمَرَ اللَّحَظَاتِ=بِشُكْرِ الْإِلَهِ عَلَى نِعْمَتِهْ
وَتَرْتِيلِ قُرْآنِهِ فِي خُشُوعٍ=بِنُورِ التَّدَبُّرِ فِي حِكْمَتِهْ
***
أَنَا الصَّيْفُ أُعْطِيكُمُ فُرْصَةً=لِكُلٍّ يَسِيرُ عَلَى وِجْهَتِهْ
فَهَلَّا اغْتَنَمْتُمْ وَ هَلَّا اطَّلَعْتُمْ=عَلَى الْعِلْمِ تَحْيَوْنَ فِي عِزَّتِهْ
تُفِيدُونَ أَوْطَانَكُمْ يَا صِغَارِي=بِمُسْتَقْبَلٍ جَلَّ فِي قِمَّتِهْ
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..فَصْلِ..الرَّبِيعْ
أَنَا الرَّبِيعْ= أَنَا الرَّبِيعْ
شَكْلِي جَمِيلٌ=جَوِّي بَدِيعْ
وَتَحْتَ دَوْحِي=رَاعِي الْقَطِيعْ
***
رَبِّي كَسَانِي=بِالْخُضْرَةِ
أَمْشِي أُبَاهِي=بِالْكِسْوَةِ
جَذَبْتُ صَحْبِي=بِفِتْنَتِي
***
قَلْبِي حَرِيصٌ=فِي حَفْلَتِي
أَنْ تَسْعَدُوا يَا=أَحِبَّتِي
فَشَارِكُونِي=فِي فَرْحَتِي
***
هَذِي حَمَامَةْ= هَذِي يَمَامَةْ
أَهْدَتْ إِلَيْنَا=أَحْلَى ابْتِسَامَةْ
وَذَاكَ بُلْبُلْ=بِالْحُبِّ أَقْبَلْ
***
هَذِي زُهُورٌ= هَذِي جِنَانْ
فِيهَا تَجَلَّى=مَعْنَى الْحَنَانْ
تُهْدِي السَّعَادَةْ=تُعْطِي الْأَمَانْ
***
اَلْوَرْدُ غَنَّى=وَالْفُلُّ لَحَّنْ
وَالْيَاسَمِينُ=بِالْعُودِ دَنْدَنْ
وَالطَّيْرُ يَشْدُو=وَالدِّيكُ أَذَّنْ
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..فَصْلِ..الْخَرِيفْ
أَنَا الْخَرِيفْ= أَنَا الْخَرِيفْ
لَا تَحْسَبَنِّي الْ=فَظَّ الْمُخِيفْ
إِنِّي مُطِيعٌ=رَبِّي اللَّطِيفْ
***
إِنْ كُنْتُ أُسْقِطْ=عَنْ بَعْضِ دَوْحِي
أَوْرَاقَ عُجْبٍ=أَوْ بَعْضَ طَرْحِ
لَا تَعْذِلَنِّي{1} =فَذَاكَ بَوْحِي{2}
***
حَاذِرْ..صَدِيقِي=فَالْعُجْبُ مُهْلِكْ
فَقُلْ لِصَحْبِكْ=يُصْغُوا لِقَوْلِكْ
وَارْضَ التَّوَاضُعْ=فِي كُلِّ فِعْلِكْ
***
إِنْ كُنْتُ أَمْحُو=بَعْضَ الْجَمَالْ
وَقَدْ رَأَوْهُ=أَحْلَى مِثَالْ
فَلَيْسَ طَبْعِي=فِيهِ اخْتِيَالْ
***
أَنَا الْخَرِيفْ=خُذْنِي صَدِيقَا
لَكِنْ تَعَلَّمْ=أَنَّ الطَّرِيقَا
وَرْدٌ وَشَوْكٌ=فَكُنْ رَفِيقَا
***
أَنَا أُعَلِّمْ=مَعْنَى الْحَيَاةْ
حُلْوٌ وَمُرٌّ=كُلُّ اتِّجَاهْ
وَكُلُّ شَيْءٍ لِمُنْتَهَاهْ
10- لَا تَعْذِلَنِّي: لَا تَلُمْنِي .
11- بَوْحِي:إِظْهَارُ سِرِّي .
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..نَشِيدُ..الْعَطَاءْ
يَا فَاتِحَ كُلِّ الْأَبْوَابْ=وَمُجَمِّعَ كُلِّ الْأَصْحَابْ
يَا رَازِقَ خَلْقِكَ مِنْ فَضْلِكْ=قَسَّمْتَ الْأَرْزَاقَ بِعَدْلِكْ
مَا أَحْلَى رِزْقَكَ أَرْجُوهُ!!!=وَنَشِيدَ عَطَائِكَ أَشْدُوهُ!!!
***
يَا خَالِقَ كُلِّ الْأَكْوَانْ=مِنْ إِنْسَانٍ أَوْ حَيَوَانْ
مَا أَبْدَعَ قُدْرَتَكَ الْعُلْيا!!!=زَيَّنْتَ بِحِكْمَتِكَ الدُّنْيَا
***
يَا رَبَّ النِّعْمَةِ سُبْحَانَكْ= سُبْحَانَكْ مَا أَعْظَمَ شَانَكْ !!!
هَيَّأْتَ لِيَ الْعَيْشَ هَنِيَّا=مِنْ صِغَرِي لَمْ يَنْقُصْ شَيَّا
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..أَطْفَالُ..الْحِجَارَةْ
يَا إِلَهِي يَا إِلَهِي = أَنْتَ يَا رَبِّ نَصِيرِي
أَنْتَ يَا رَبِّ مُعِينِي= وَمُغِيثِي وَمُجِيرِي
أَنْتَ مِفْتَاحُ نَجَاتِي=مِنْ مَتَاهَاتِ الشُّرُورِ
وَفِّقِ اللَّهُمَّ سَعْيِي=وَأَعِنِّي فِي الْمَسِيرِ
وَاحْمِ أَبْطَالَ بِلَادِي=مِنْ لَئِيمٍ وَمَكِيرِ
وَأَعِدْ {قُدْساً} عَزِيزاً=يَلْقَنَا كُلُّ السُّرُورِ
أَعْطِ أَبْطَالَ الْحِجَارَةْ=حَقَّ تَقْرِيرِ الْمَصِيرِ
هُمْ فَخَارٌ لِلْعُرُوبَةْ= هُمْ تَسَابِيحُ الْغَدِيرِ
هُمْ دَلَالَاتُ الْكَرَامَةْ= هُمْ أَكَالِيلُ الزُّهُورِ
يَا إِلَهِي لَا تَدَعْهُمْ=أَنْتَ رَبُّ الْمُسْتَجِيرِ
كُنْ لَهُمْ في كُلِّ كَرْبٍ=وَاهِبَ النَّصْرِ الْكَبِيرِ
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ فِي..نِسَاءٌ عَظِيمَاتْ..أَسْمَاءُ بِنُتُ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
أُخْتُ أُمِّ الْمُؤْمِنِينْ=فِي ثَبَاتٍ وَيَقِينْ
أُخْتُهَا عَائِشَةُ الْفُضْ=لَى مَلَاذُ{1}السَّائِلِينْ
بِنْتُ{صِدِّيقٍ}مَعَ الْمُخْ=تَارِ قَدْ قَادَ السَّفِينْ
فَأَبُو بَكْرٍ أَبُوهَا=أَوَّلٌ فِي الْمُسْلِمِين
ثَانِيَ اثْنَيْنِ مَعَ الْمَبْ=عُوثِ بِالدِّينِ الْمَتِينْ
إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ{صِدِّي=قٌ}وَنُورُ الْعَالَمِينْ{2}
***
إِنَّهَا ذَاتُ النِّطَاقَيْ=نِ هُدىً لِلْحَائِرِينْ
بَعْدَ أَنْ شَقَّتْ نِطَاقاً=تَفْتَدِي الْحَقَّ الْمُبِينْ{3}
تَرْبِطُ الزَّادَ عَلَى رَا=حِلَةِ الْهَادِي الْأَمِينْ
يَوْمَ أَنْ هَاجَرَ وَ{الصِّدْ=دِيقُ}لِلَّهِ الْمُعِينْ
تَحْلِبُ الشَّاةَ وَتَسْقِي=خَاتَماً لِلْمُرْسَلِينْ
أَبْشِرِي{أَسْمَاءُ}بِالْفِرْ=دَوْسِ دَارِ الْمُتَّقِينْ
12- مَلَاذُ:مَلْجَأُ .
13- نُورُ الْعَالَمِينْ:رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ .
14- اَلْمُبِينْ:اَلْوَاضِحْ .
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ فِي..إِسْلَامُنَا
إِسْلَامُنَا مَا عَلَيْهِ؟!!!=اَلْخَيْرُ مِلْءُ يَدَيْهِ
يَفِيضُ بِالْحَقِّ فَيْضاً=وَالْعَدْلِ..مِنْ مُقْلَتَيْهِ
***
إِسْلَامُنَا..خَيْرُ دَاعٍ=وَالْحُبُّ فِي شَفَتَيْهِ
لِلْعَالَمِينَ جَمِيعاً=اَلْجُودُ مِنْهُ..إِلَيْهِ
***
إِسْلَامُنَا..يَا رَحِيماً=ضَمَّ الضِّعَافَ إِلَيْهِ
يَحْنُو..عَلَيْهِمْ بِشَرْعٍ=اَلسَّبْقُ فِي نُورَيْهِ
***
طُهْرٌ..وَعِفَّةُ قَصْدٍ=نُبْلٌ..عَلَى صَفْحَتَيْهِ
مُحَمَّدٌ..يَا رَسُولاً=نَرْنُو إِلَى شَاطِئَيْهِ
ضُمَّ الْحَيَارَى..لِدِينٍ= نَنْجُو عَلَى ضِفَّتَيْهِ
فَأَنْتَ..قَلْبٌ رَحِيمٌ=نَرْسُو عَلَى جَانِبَيْهِ
وَأَنْتَ..قَارِبُ نُورٍ=يَا سَعْدَ قَوْمٍ عَلَيْهِ!!!
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ فِي..جَزَاءُ..الشُّهَدَاءْ
جَلَسَ الْمَبْعُوثُ الْمُخْتَارْ{1}=بَيْنَ صَحَابَتِهِ الْأَخْيَارْ
صَارَ يُحَدِّثُهُمْ عَنْ نَفَرٍ{2}=كَانَتْ لَهُمُ عُقْبَى الدَّارْ
فِي غَزْوَةِ أُحُدٍ قَدْ ضَحَّوْا=وَهُمُ الشُّهَدَاءُ الْأَبْرَار
***
أَرْوَاحُهُمُ فِي أَجْوَافٍ=لِطُيُورٍ فِي الْجَنَّةِ خُضْرِ
حَسُنَتْ فِي كُلِّ الْأَوْصَافْ=تَسْتَمْتِعُ بِعَظِيمِ الْأَجْرِ
***
تَرِدُ{3}إِلَى أَنْهَارِ الْجَنَّةْ=تَأْكُلُ فِيهَا خَيْرَ ثِمَارْ
تَأْوِي{4}لِقَنَادِيلَ بِظِلِّ الْ=عَرْشِ فَمَا أَحْلَى الْأَقْدَارْ!!!
***
وَجَدُوا فِيهَا طِيبَ الْمَأْكَلْ= وَجَدُوا فِيهَا طِيبَ الْمَشْرَبْ
وَجَدُوا فِيهَا حُسْنَ مَقِيلٍ{5}=وَهُمُ لِلْفِرْدَوْسِ الْأَقْرَبْ
***
قَالُوا يَا لَيْتَ الْإِخْوَانْ=عَلِمُوا بِمَصِيرِ الشُّجْعَانْ
حَتَّى لَا يَجْبُنَ{6}أَحَدُهُمُ=إِنْ دَخَلُوا جَوْفَ الْمَيْدَانْ{7}
قَالَ اللَّهُ: "أَنَا أُبْلِغُهُمْ=عَنْكُمْ" يَا عُظَمَاءَ الشَّانْ
نَزَلَتْ فِي شَأْنِ الشُّهَدَاءْ=آيَاتٌ بَيْنَ الْقُرْآنْ
تَصِفُ الْفَرْحَةَ فِي أَعْيُنِهِمْ=وَاقْرَأْ -إِنْ شِئْتَ- {الْعِمْرَان}{8}
15- الْمُخْتَارْ:رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ .
16- نَفَرٍ:جَمْعٍ مِنَ النَّاسْ .
17- تَرِدُ:تَذْهَبُ .
18- تَأْوِي:تَعُودُ وَتَلْجَأْ .
19- مَقِيلٍ:مَوْضِعِ الْقَيْلُولَةِ وَهِيَ النَّوْمَةُ نِصْفَ النَّهَارْ .
20- يَجْبُنُ:يَضْعُفُ .
21- الْمَيْدَانِ: مَيْدَانِ الْقِتَالِ .
22- {الْعِمْرَانَ} :سُورَةَ آلِ عِمْرَانْ .
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..مَرْوَحَةْ
فِي بَيْتِنَا مَرْوَحَةٌ=تُلَطِّفُ الْهَوَاءْ
تُخَفِّفُ الْعَنَاءْ=وَتَجْلِبُ الْهَنَاءْ
تَدُورُ فِي الْعَلْيَاءْ=بِكَامِلِ الْبَهَاءْ
بِسُرْعَةٍ كَبِيرَةْ=وَهِمَّةٍ مُثِيرَةْ
***
وَطَبْعُهَا الْإِيثَارْ=وَالْعَزْمُ وَالْإِصْرَارْ
وَخِفَّةُ الْمَسَارْ=فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارْ
كَمْ شَدَّتِ الْأَنْظَارْ=بِجُهْدِهَا الْجَبَّارْ
***
وَأَكْمَلَتْ دَوْرَتَهَا=فَتَمَّمَتْ فَرْحَتَهَا
وَوَزَّعَتْ نِسْمَتَهَا=عَلَى جَمِيعِ الدَّارْ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..سَاعَتِي
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب) الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه) شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان , شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان
لِي سَاعَةٌ أَصِيلَةْ=رَقِيقَةٌ جَمِيلَةْ
خَفِيفَةٌ فِي ظِلِّهَا=أَنِيقَةٌ فِي شَكْلِهَا
تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءْ=مَا أَجْمَلَ الْحَيَاءْ!!!
مَا أَخْلَفَتْ فِي وَعْدِهَا=فَكَمْ وَفَتْ بِعَهْدِهَا
***
إِنِّي أُحِبُّ سَاعَتِي=فَكَمْ سَعَتْ لِرَاحَتِي
فَطَبْعُهَا مُهَذَّبُ=وَمَشْيُهَا مُرَتَّبُ
يَا سَاعَةَ الضِّيَاءْ=فِي اللَّيْلَةِ الظَّلْمَاءْ
كَمْ عِشْتُ فِي هَنَاءْ=بِوَقْتِكِ الْبَنَّاءْ
***
يَا سَاعَتِي الْخَضْرَاءْ=يَا مِنْحَةَ الْآبَاءْ
هَلَّتْ عَلَى الْأَبْنَاءْ=بِالْفَرْحَةِ الْحَسْنَاءْ
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ فِي..نِسَاءٌ عَظِيمَات..نَسِيبَةُ بِنْتُ كَعْبٍ الْأَنْصَارِيَّةْ
صَحَابِيَةٌ جَلِيلَةْ=تَحَلَّتْ بِالْفَضِيلَةْ
وَقَدْ شَهِدَتْ مَعَ الْمُخْتَارِ أُحْدَا=وَمَوْقِفُهَا الْمُعَظَّمُ نَالَ خُلْدَا
***
فَقَدْ وَقَفَتْ مَعَ الْمُخْتَارْ=تُقَاتِلُ دُونَهُ الْكُفَّارْ
تُدَافِعُ عَنْ رَسُولِ اللَّهْ=بِوَقْتٍ كَانَ مَا أَقْسَاهْ!!!
***
تُدَاوِي جُرْحَ جُنْدِ الْمُسْلِمِينَا=وَتُنْقِذُ بِالْمِيَاهِ الظَّامِئِينَا
***
أُصِيبَ الْاِبْنُ عَبْدُ اللَّهْ!!!=فَلَمْ تَنْطِقْ بِكِلْمَةِ آهْ!!!
وَتَرْبِطُ جُرْحَهُ وَتَرَاهْ!!!=تَقُولُ انْهَضْ أَيَا وَلَدَاهْ!!!
وَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهْ=فَصَوْتُ الْحَقِّ مَا أَحْلَاهْ!!!
***
لَهَا وَلِأَهْلِهَا يَدْعُو=رَسُولُ اللَّهِ بِالْجَنَّةْ
فَقَدْ ظَهَرَتْ شَجَاعَتُهَا=مَعَ الْمُخْتَارِ فِي الْمِحْنَةْ
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ..فِي..شَخْصِيَّةٌ إِسْلَامِيَّةْ..اِبْنُ خُلْدُونْ{1}
قَدْ أَتَى الدُّنْيَا بِيَوْمِ الْأَرْبَعَاءْ=يَرْقُبُ الْفَجْرَ وَتَسْبِيحَ الضِّيَاءْ
حَفِظَ الْقُرْآنَ فِي عِزِّ صِبَاهْ=فَهَدَاهُ اللَّهُ مَا أَحْلَى ضِيَاهْ!!!
شَبَّ فِي {تُونِسَ} فَخْراً لِلْبِلَادْ=يَطْلُبُ الْعِلْمَ وَيَبْغِي الِازْدِيَادْ
وَأَحَبَّ الْعُلَمَاءَ الْأَتْقِيَاءْ=يَتَلَقَّى الْعِلْمَ مِنْهُمْ فِي ذَكَاءْ
***
دَرَسَ التَّفْسِيرَ وَالْفِقْهَ كَسَالِكْ=يَدْرُسُ الشَّرْعَ عَلَى مَذْهَبِ مَالِكْ
هَاضِماً كُلَّ عُلُومِ الْعَرَبِيَّةْ{2}=وَمُلِّماً بِالْعُلُومِ الدُّنْيَوِيَّةْ{3}
كَانَ فِي الْعِلْمِ شَدِيدَ الْاِتِّسَاعْ=إِنَّهُ رَائِدُ عِلْمِ الْاِجْتِمَاعْ{4}
سَبَقَ الْغَيْرَ{5} طَمُوحاً وَأَجَادْ=فَهُوَ الْأَبُّ لِعِلْمِ الْاِقْتِصَادْ
23- اِبْنُ خُلْدُونْ:هُوَ وَلِيُّ الدِّينِ أَبُو زَيْدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ خَالِدٍ بْنُ الْخَطَّابِ وُلِدَ فِي أَوَّلِ رَمَضَانَ عَامَ 732ه اَلْمُوَافِقِ1331م .
24- عُلُومِ الْعَرَبِيَّةْ:كَالنَّحْوِ وَالصَّرْفِ وَالْأَدَبِ وَالْبَلَاغَةِ وَاللُّغَةِ وَغَيْرِهَا .
25- اَلْعُلُومِ الدُّنْيَوِيَّةْ: كَالْعُلُومِ الطَّبِيعِيَّةِ وَالرِّيَاضِيَّةْ .
26- رَائِدُ عِلْمِ الْاِجْتِمَاعْ:أَعْظَمُ أَعْمَالِهِ كِتَابُ{اَلْعِبَرُ وَدِيوَانُ الْمُبْتَدَأِ وَالْخَبَرِ فِي أَيَّامِ الْعَرَبِ وَالْعَجَمِ وَالْبَرْبَرِ وَمَنْ عَاصَرَهُمْ مِنْ ذَوِي السُّلْطَانِ الْأَكْبَرْ}أَوْ مُقَدِّمَةُ ابْنِ خُلْدُونَ وَهُوَ شَهَادَةُ مِيلَادٍ حَقِيقِيَّةٍ لِاكْتِشَافِ عِلْمِ الِاجْتِمَاعْ .
27- سَبَقَ الْغَيْرَ: سَبَقَ غَيْرَهُ مِنَ الْعُلَمَاءِ أَمْثَالَ سْمِيثْ فِي انْجِلْتِرَا وَجَانْ جَاكْ رُوسُو وِرِيكَارْدُو مَارْكِسْ وَالْعُلَمَاءِ الطَّبِيعِيِّينَ فِي فَرَنْسَا .
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ..فِي..شَخْصِيَّةٌ إِسْلَامِيَّةْ..عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكْ{1}
هُوَ الْفَقِيهُ الْعَالِمُ=اَلْمَرْوَزِيُّ الْحَازِمُ
اِبْنُ الْمُبَارَكِ الَّذِي=عَفَّ الْحَيَاةَ زَاهِدَا
مُسَافِراً لِرَبِّهِ=وَرَاجِياً وَقَاصِدَا
وَتَاجِراً مُبَارَكاً=وَصَالِحاً وَعَابِدَا
***
وَشَخْصُهُ مُمَجَّدُ{2}= وَذِكْرُهُ مُخَلَّدُ
بِكُتُبِ التَّصَوُّفِ=وَفِي الْحَدِيثِ الْأَشْرَفِ
***
فِي الشِّعْرِ كَانَ بَارِعَا{3}= وَكَانَ نَجْماً سَاطِعَا{4}
***
يُصَوِّرُ الْحَيَاةْ=وَشَاطِئَ النَّجَاةْ
وَالذِّكْرَ وَالصَّلَاةْ=وَطَاعَةَ الْإِلَهْ
***
وَنَفْسُهُ مُحِبَّةٌ=لِلْخَيْرِ وَالْجَمَالْ
وَحُزْنُهُ لِلْعَجْزِ عَنْ=أَنْ يَبْلُغَ الْكَمَالْ
***
وَمِنْ وَصَايَاهُ لَنَا=أَنْ نَحْفَظَ اللِّسَانَا
مِنْ عَثْرَةٍ{5} تَهْوِي بِنَا{6}=فَنَلْعَقُ{7} الْهَوَانَا{8}
28- عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكْ:هُوَ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكْ الْخُرَاسَانِيُّ اَلْمَرْوَزِي.
29- مُمَجَّدُ: مُعَظَّمُ .
30- بَارِعَا:مُتَفَوِّقَا .
31- سَاطِعَا:مُرْتَفِعاً وَظَاهِرَا .
32- عَثْرَةٍ:زَلَّةٍ وَكَبْوَةٍ .
33- تَهْوِي:تَسْقُطُ مِنْ أَعْلَى إِلَى أَسْفَلْ .
34- نَلْعَقْ:نَلْحَسْ .
35- الْهَوَانَا:اَلذُّلَّا .
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي ..أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ-رَضِيَ(اللَّهُ) عَنْهُمَا-00شَخْصِيَّةٌ إِسْلاَمِيَّةٌ عَظِيمَةْ
اِبْنُ حَبِيبِ رَسُولِ اللَّهْ=صَلَّى الَّلهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
فَهْوَ حَبِيبٌ وَ ابْنُ حَبِيبْ=يَتَفَاخَرُ بِالْحُبِّ وَيَنْعَمْ
وُلِدَ- (بِمَكَّةَ) قَبْلَ الْهِجْرَةْ= فِي السَّنَةِ السَّابِعَةِ- الْأَكْرَمْ
وَانْضَمَّ لِجَيْشِ الْإِسْلاَمْ=فِي (غَزْوَةِ أُحُدٍ) وَتَقَدَّمْ
وَأُعِيدَ لِصِغَرٍ فِي سِنِّهْ=بَاتَ لِعَوْدَتِهِ يَتَأَلَّمْ
وَ(أُسَامَةُ) قَاتَلَ بِشَجَاعَةْ=وَقْتَ (حُنَيْنٍ) {1}فَهْوَ الضَّيْغَمْ{2}
وهُوَ الْفَارِسُ بَيْنَ شَبَابٍ=دُونَ الْعِشْرِينَ{3}وَمَا أَحْجَمْ{4}
***
كَانَ يُرِيدُ الثَّأْرَ لِأَبٍّ{5}=اِسْتُشْهِدَ فِي {غَزْوَةِ مُؤْتَةْ}
وَيَعُودُ الْجَيشُ عَلَى عَجَلٍ=رَحَلَ رَسُولُ (الْمَوْلَى) بَغْتَةْ{6}
***
وَأَبُو بَكْرٍ قَدْ أَرْسَلَهُ=(لِلْبَلْقَاءِ) أَمِيرَ الْجَيْشِ
وَانْتَصَرَ (أُسَامَةُ) مُبْتَهِجاً=وَيَعُودُ هَنِيئاً بِالْعَيْشِ
***
وَتَوَفَّى (بِالْجَرْفِ) (أُسَامَةُ)=بَعْدَ الْخَمْسِينَ مِنَ الْهِجْرَةْ{7}
قَدْ تَرَكَ عَلَى الدَّرْبِ عَلاَمَةْ= لِجِهَادٍ فِي اللَّهِ وَنُصْرَةْ
1-{حُنَيْنٍ): {غَزْوَةِ حُنَيْنٍ}
2- الضَّيْغَمُ:الْأَسَدُ.
3- دُونَ الْعِشْرِينَ:أمَّرَهُ النَّبِيُّ -صَلَّى الَّلهُ عَلَيْكَ وَسَلَّمْ-عَلَى الْجَيْشِ وهُوَ دُونَ الْعِشْرِينَ مِنَ الْعُمْرِ.
4- أَحْجَمَ فُلاَنٌ عَنِ الشَّيْءِ:كَفَّ وَنَكَصْ.
5-الثأر لأب: لأبيه زيد بن حارثة.
6- رَحَلَ رَسُولُ {الْمَوْلَى}بَغْتَةْ:اِنْتَقَلَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى الَّلهُ عَلَيْكَ وَسَلَّمْ- إِلَى رَفِيقِهِ الْأَعْلَى فَجْأَةً فَعَادَ جَيْشُ الْمُسْلِمِينْ.
7- بَعْدَ الْخَمْسِينَ مِنَ الْهِجْرَةْ:سَنَةَ 54ه.
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ..فِي..رَبَّنَا
رَبَّنَا يَا رَبَّنَا= يَا إِلَهَ الْعَالَمِينْ
رَبَّنَا بَارِكْ لَنَا=فِي بَنَاتٍ وَبَنِينْ
***
رَبَّنَا شُكْراً جَزِيلَا=أَنْتَ أَرْسَلْتَ الرَّسُولَا
مُرْشِداً يَهْدِي السَّبِيلَا=خَاتَماً لِلْمُرْسَلِينْ
***
رَبَّنَا دِينُ السَّلَامْ=جَاءَ خَيْراً لِلْأَنَامْ
جَاءَ غَوْثاً لِلْمُضَامْ=إِنَّهُ دِينُ الْفَطِينْ
***
إِنَّنِي طِفْلٌ صَغِيرْ=إِنَّمَا عَقْلِي كَبِيرْ
يَعْرِفُ اللَّهَ الْقَدِيرْ=مُنْعِماً فِي كُلِّ حِينْ
***
يَا إِلَهِي يَا إِلَهِي=فُكَّ كَرْبَ الْمُسْلِمِينْ
يَا إِلَهِي يَا إِلَهِي=اُنْصُرِ الْحَقَّ الْمُبِينْ
يَا إِلَهِي يَا إِلَهِي=أَرْجِعَنْ مَسْرَى الْأَمِينْ
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ..فِي..اَلْكَوْثَرْ
هَلْ تَدْرِي زَيْنَ الْفِتْيَانْ=مَعْنَى الْكَوْثَرِ فِي الْقُرْآنْ؟!!!
اَلْكَوْثَرِ نَهْرٌ فِي الْجَنَّةْ=أَعْطَاهُ الْخَالِقُ ذُو الْمِنَّةْ{1}
لِرَسُولِ اللَّهِ الْغَفَّارْ=مَا أكْثَرَ خَيْرَ الْغَفَّارْ!!!
***
فِي الْقُرْآنِ الْمُحْكَمِ سُورَةْ=نَزَلَتْ بِالْبُشْرَى مَسْرُورَةْ
{إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرْ}{2}=اِقْرَأْ-يَا وَلَدِي- وَتَدَبَّرْ
***
هَلْ تَعْلَمُ وَالْعِلْمُ عَطِيَّةْ{3}=مَعْنَى الْكَوْثَرِ فِي الْعَرَبِيَّةْ
اَلْخَيْرُ الْوَافِرُ{4}يَا أَنْوَرْ=اَلْعَرَبُ تُسَمِّيهِ الْكَوْثَرْ
هَلْ أَدْرَكْتَ صَديقِي الْمُسْعَدْ=إِكْرَامَ الْخَالِقِ لِمُحَمَّدْ
***
36- ذُو الْمِنَّةْ:صَاحِبُ الْإِحْسَانِ وَالْإِنْعَامْ .
37- سُورَةُ الْكَوْثَرْ .
38- عَطِيَّةْ:عَطَاءٌ مِنَ اللَّهُ .
39- الْوَافِرُ:الْكَثِيرُ .
***
شَاعِرُ الْإِسْلَامِ..فِي.. ذَكَاءُ..عَلَاءْ
أُسْتَاذٌ فِي الْفَصْلِ مُنِيرْ=يَشْرَحُ دَرْساً فِي التَّصْغِيرْ
وَعَلَاءُ النَّابِغُ مَشْدُودٌ=يَنْتَبِهُ إِلَى أَيْنَ يَصِيرْ
***
قَالَ الْأُسْتَاذُ:"أَأَوْلَادِي=مَنْ مِنْكُمْ -بِذَكَاءِ فُؤَادِ-
يَعْرِفُ أَوْزَانَ التَّصْغِيرْ؟!!!=وَهْوَ سُؤَالٌ جَدُّ يَسِيرْ
***
قَالَ عَلَاءُ:"أَنَا..أُسْتَاذِي= أَعْرِفُ...- بِذَكَاءِ نَفَّاذِ-
هَلْ تَسْمَحُ يَا خَيْرَ مُعَلِّمْ؟!!!=إِنْ تَأْذَنْ فَأَنَا الْمُتَكَلِّمْ
قَالَ لَهُ الْأُسْتَاذُ:"تَفَضَّلْ=وَََََََََََََََأَجِبْ تُصْبِحْ أَنْتَ الْأَفْضَلْ"
***
قَالَ عَلَاءُ:"الْوزْنُ{فُعَيْلٌ}={وَفُعَيْعِلُ}ثُمَّ{فُعَيْعِيلْ}
{فَقُمَيْرٌ}تَصْغِيرُ الْقَمَرِ= و{حُجَيْرٌ} تَصْغِيرُ الْحَجَرِ
وَ{ثُعَيْلِبْ} تَصْغِيرُ الثَّعْلَبْ= وَ{كُوَيْكِبْ} تَصْغِيرُ الْكَوْكَبْ
وَ{قُنَيْدِيلٌ} لِلْقِنْدِيلْ=فَهْوَ عَلَى وَزْنِ{فُعَيْعِيلْ}
***
قَالَ الْأُسْتَاذُ لَهُ:"شُكْرَا=..وَلَدِي قَدْ حَقَّقْتَ الْفَخْرَا
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..هَمَّامُ..الرَّسَّامْ
اِسْمِي هَمَّامٌ ذُو الْهِمَّةْ=أَتَطَلَّعُ دَوْماً لِلْقِمَّةْ
رَسَّامٌ وَصَغِِيرُ السِّنِّ=أَرْسِمُ لَوْحَاتٍ جَذَّابَةْ
فَتَأَمَّلْ فِيهَا اسْأَلْ عَنِّي=كُلَّ جَمِيلٍ تَلْقَ إِجَابَةْ
أُمْسِكُ بِالْقَلَمِ الْمَيْمُونِ=أَرْسِمُ أَشْجَارَ اللَّيْمُونِ
أَرْسِمُ جَدْوَلَ مَاءٍ صَافِ=يَرْوِي أَشْجَارَ الصَّفْصَافِ
***
وَأُلَوِّنُ لَوْحَةَ إِلْهَامِي=مِنْ نَبْضِ الْفَنَّانِ السَّامِي
فَحَشَائِشُ رَوْضِي خَضْرَاءْ=وَسَمَائِي تَبْدُو زَرْقَاءْ
وَضِيَا اللَّوْنِ الْأَصْفَرِ حِسِّي=يُهْدِيهِ لِشُرُوقِ الشَّمْسِ
أَمَّا ثَمَرُ الشَّجَرَةِ يَظْهَرْ=فِي ذَيَّاكَ اللَّوْنِ الْأَحْمَرْ
وَالْأَخْضَرُ لَوْنُ الْأَوْرَاقْ=يَبْعَثُ فِي النَّفْسِ الْإِشْرَاقْ
أَمَّا جِذْعُ الشَّجَرَةِ إِنِّي=أُظْهِرُهُ بِاللَّوْنِ الْبُنِّي
***
فِي رَسْمِي مَا زِلْتُ بَدِيعَا=أَرْسِمُ بِالْأَلْوَانِ رَبِيعَا
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..وَفَاءُ.. الْكَلْبْ
اَلْكلْبُ – أَعَزَّكُمُ اللَّهْ=حَيَوَانٌ أَعْظِمْ بِوَفَاهْ!
أَشْدِدْ بِرِيَاضَتِهِ !! وَاذْكُرْ=سَهَرَ الْكَلْبِ فَرَاغَ حَشَاهْ{1}
يَتَلَوَّى جُوعاً يَتَأَلَّمْ=يَبْكِي وَالدَّمْعَةُ تَتَكَلَّمْ
***
يَخْدُمُ سَيِّدَهُ فِي دَأَبٍ{2} =يُنُجِدُ{3} صَاحِبَهُ فِي الْكُرَبِ{4}
يَدْفَعُ عَنْهُ لُصُوصَ الذَّهَبِ=فيَلُوذُونَ{5} بِحِصْنِ الْهَرَبِ
يَحْرُسُ رَغمَ شَدِيدِ التَّعَبِ! =إِخْلاَصٌ يَدْعُو لِلْعَجَبِ!!!
هَوْ.. هَوْ, هَوْ.. هَوْ, هَوْ ..هَوْ, هَوْ هَوْ=يُوقِظُ صَاحِبَهُ فِي التَّوْ{6}
***
عَاشَ الْكَلْبُ مَعَ الْإِنْسَانْ=يَحْرُسُهُ لاَ يَفْتَرِقَانْ
40- اَلْحَشَا: مَا دُونَ الْحِجَابِ مِمَّا يَلِي الْبَطْنَ كُلَّهُ مِنَ الْكَبِدِ وَالطُّحَالِ وَالْكِرْشِ وَمَا تَبِعَ ذَلِكْ.0
41- دَأَبٍ: جِدٍّ.
42- يُنُجِدُ صَاحِبَهْ :يُعِينُهُ وَيَنْصُرُهْ.
43- اَلْكُرْبَةْ : اَلْحُزْنُ وَالْغَمْ . (اَلْجَمْعُ) اَلْكُرَبْ
44- يَلُوذُونَ بِحِصْنِ الْهَرَبِ : يَلْجَأُونَ إِلَيْهِ وَيَسْتَتِرُونَ بِهِ وَيَتَحَصَّنُونْ.
45- فِي التَّوْ : فِي الْحَالْ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِِ..فِي..دَفْتَرُ تَوْفِيرِ..بَسَّامْ
اِسْمِي -يَا إِخْوَةُ- بَسَّامْ=صَادَقْتُ بِأَيَّامِي الْبَسْمَةْ
أَسْبَحُ فِي دُنْيَا الْأَحْلَامْ=أَرْضَى مِنْ رَبِّي بِالْقِسْمَةْ
***
وَأُنَادِي..أَبَتَاهُ الْغَالِي=يُعْطِينِي بَعْضَ الْأَمْوَالِ
أَشْكُرُهُ وَأَقُولُ:-بِحُبِّي-=أَبْقَاكَ اللَّهُ إِلَى جَنْبِي{1}
***
آخُذُ مَصْرُوفِي الْيَوْمِيَّا=أَصْرِفُ مِنْهُ مَا يَتَهَيَّا{2}
وَأَعُودُ بِمَالٍ مَوْفُورِ{3}=أُودِعُهُ دَفْتَرَ تَوْفِيرِي
***
يَنْفَعُنِي فِي آتِي الزَّمَنِ=وَقْتَ الشِّدَّةِ{4} وَقْتَ الْمِحَنِ{5}
46- أَبْقَاكَ اللَّهُ إِلَى جَنْبِي:حَفِظَكَ اللَّهُ لِي .
47- يَتَهَيَّا:{بِتَخْفِيفِ الْهَمْزَةِ} يَتَهَيَّأْ
48- مَوْفُورِ:كَثِيرِ .
49- الشِّدَّةِ:اَلْأَمْرِ يَصْعُبُ تَحَمُّلُهُ .
50- اَلْمِحْنَةْ:اَلْبَلَاءُ وَالشِّدَّةْ{ اَلْجَمْعُ}مِحَنْ .
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي..صَغِيرِي
عَفْوُ الْإِلَهِ كَبِيرٌ=وَفَضْلُهُ فِي الدُّعَاءِ
وَلَدِي-وَأَنْتَ صَغِيرٌ=اُذْكُرْ إِلَهَ السَّمَاءِ
اُذْكُرْهُ يَوْمَ الرَّخَاءِ{1}=يَذْكُرْكَ يَوْمَ الْبَلَاءِ{2}
اُذْكُرْ وَأَنْتَ صَحِيحٌ=يَذْكُرْكَ وَقْتَ السَّقَامِ{3}
اُذْكُرْ وَأَنْتَ شَبَابٌ=يَذْكُرْكَ عِنْدَ الْخِتَامِ {4}
***
نَادِ الْإِلَهَ..حَبِيبِي=وَاللَّهُ خَيْرُ مُجِيبِ
مَا رَدَّ يَوْماً رَجَاءَ=لِمَنْ أَطَالَ النِّدَاءَ
مَا رَدَّ دَعْوَةَ حَاجِّ{5}=أَرَادَ وَجْهَ اللَّهِ
مَا رَدَّ دَعْوَةَغَازٍ{6}=نَادَى عَظِيمَ الْجَاهِ{7}
مَا رَدَّ دَعْوَةَ مَرْضَى=بِحِكْمَةِ اللَّهِ تَرْضَى
مَا رَدَّ دَعْوَةَ دَاعٍ=يَدْعُو بِظَهْرِ الْغَيْبِ
لِمُسْلِمٍ بِاقْتِنَاعِ= يَدْعُو وَمِنْ كُلِّ صَوْبِ{8}
51- اَلرَّخَاءْ:سَعَةُ الْعَيْشِ وَحُسْنُ الْحَالْ .
52- الْبَلَاءْ:{ الْبَلَاءُ وَالْبَلْوَى وَالْبَلِيَّةْ}:اَلْمِحْنَةُ تَنْزِلُ بِالْمَرْءْ .
53- اَلسَّقَامْ :اَلْمَرَضْ .
54- عِنْدَ الْخِتَامِ: عِنْدَ الشَّيْخُوخَةْ .
55- حَاجِّ:إِلَى بَيْتِ اللَّهِ الْحَرَامْ .
56- غَازٍ: { غَزَا الْعَدُوَّ غَزْواً}:سَارَ إِلَى قِتَالِهِ فَهُوَ غَازٍ{اَلْجَمْعُ}غُزَاةْ .
57- اَلْجَاهْ:{ اَلْجَاهْ وَاَلْجَاهَةْ}:اَلْمَنْزِلَةُ وَالْقَدْرْ .
58- مِنْ كُلِّ صَوْبْ: مِنْ كُلِّ جِهَةْ .
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي.. خَالِدْ00 وَالكٌومْبِيُوتَرْ
أَبِي اشْتَرَى لِي={اَلْكُمْبِيُوتَرْ}{1}
وَقَال: خَالِدْ= بِالْعِلْمِ تَظْفَرْ{2}
***
أَجَبْتُ:فِعْلاً=يَا وَالِدِي
حَقَّقْتَ أَغْلَى الْ=فَوَائِدِ
***
فَالْكُمْبِيُوتَرْ=نِعْمَ الْجِهَازْ
أَهْفُو إِلَيْهِ=وَبِاعْتِزَازْ
***
الْكُمْبِيُوتَرْ=فِيهِ اسْتِفَادَةْ
أَشَادَ صَحْبِي=بِهِ{3} إِشَادَةْ
***
فِيهِ التَّقَدُّم=فِيهِ التَّعَلُّمْ
رَمْزُ الْحَضَارَةْ=أَغْلَى مَنَارَةْ
***
فِي الْكُمْبِيُوتَرْ=مُسْتَقْبَلِي
وَهْوَ الضَّرُورِي=فِي مَنْزِلِي
59- الكٌومْبِيُوتَرْ: الْكُمْبِيُوتَرْ وَقَدْ رَسَمَهَا هَكَذَا لِضَرُورَةِ الْوَزْنْ.
60- تَظْفَرْ:تَفُوزْ
61- أَشَادَ صَحْبِي بِهِ:أَثْنَوْا عَلَيْهِ وَوَصَفُوهُ بِخَيْرْ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي..اَلْأَنَنَاسْ
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب) الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه) شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان , شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان
أُخْتِي تُحْضِرُ لِي الْأَنَنَاسْ{1}=آكُلُ أَحْمَدُ رَبَّ النَّاسْ
قَبْلَ الْأَكْلِ أُسَمِّي اللَّهْ=مَا أَكْرَمَهُ!!!مَا أَعْلَاهْ!!!
اَلْأَنَنَاسُ لَذِيذُ الطَّعْمِ=وَمُفِيدٌ لِخَلَايَا الْجِسْمِ
يَحْوِي أَكْبَرَ{فِتَمِينَاتْ}{2}=يُنْقِذُنَا مِنْ مَرَضٍ عَاتْ{3}
يَحْوِي السُّكَّرَ مَا أَحْلَاهْ!!!=يُدْفِئُ جِسْمِي مَا أَجْدَاهْ!!!
***
أًمِّي تَعْصُِرُهُ كَشَرَابْ=وتُقَدِّمُهُ فِي أَكْوَابْ
فَتَّانُ اللَّوْنِ وَجَذَّابْ=يَعْشَقُهُ كُلُّ الْأَحْبَابْ
***
بَعْدَ الشُّرْبِ حَمِدْنَا اللَّهْ=وَشَكَرْنَا الْأُمَّ وَأُخْتَاهْ
أَبْعَثُ رَبِّي كُلَّ الشُّكْرِ=لِلزَّارِعِ يَجْنِي بِالصَّبْر
***
..أَبَتَاهُ تَعِبْتَ وَقَدَّمْتْ=عَرَقاً وَنُقُوداً أَنْفَقْتْ
مِنْ أَجْلِ الْأُسْرَةِ ضَحَّيْتْ=وَجَلَبْتَ لِأَجْلِي الْأَنَنَاسْ
62- الْأَنَنَاسْ: الْأَنَانَاسْ{وَقَدْ رَسَمَهَا الشَّاعِرُ هَكَذَا لِضَرُورَةِ الْوَزْنْ}
63- فِتَمِينَاتْ: فِيتَامِينَاتْ . {وَقَدْ رَسَمَهَا الشَّاعِرُ هَكَذَا لِضَرُورَةِ الْوَزْنْ}.
64- عَاتٍ:جَبَّارْ .
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي.. أَبِي..وَأُمِّي
أَبِي..وَأُمِّي= بَحْرَا حَنَانْ
أَبِي..وَأُمِّي = شَطَّا أَمَانْ
أَبِي..وَأُمِّي=نَجْمَا سَمَائِي
أَبِي..وَأُمِّي= سِرَّا هَدَائِي
***
أَبِي..وَأُمِّي=شَمْسَا وُجُودِي
بَابَا أُحِبُّكْ = مَامَا أُحِبُّكْ
وَالْحُبُّ مِنِّي = بِلاَ حُدُودِ
***
أَبِي..وَأُمِّي=قَدْ أَنْجَبَانِي
أَبِي..وَأُمِّي= قَدْ أَدَّبَانِي
أَبِي..وَأُمِّي= قَدْ رَبَّيَانِي
أَبِي..وَأُمِّي= قَدْ عَلَّمَانِي
***
اللَّهُ أَوْصَى = بِوَالِدَيَّا
لِمَا لَهُمْ مِنْ=فَضْلٍ عَلَيَّا
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..جَيْشُ مُحَمَّدْ.. صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
يَا يَهُودْ= يَا يَهُودْ
جَيْشُ مُحَمَّدْ = سَوْفَ يَعُودْ
***
جَيْشُ التَّوْحِيدِ الْمُخْتَارْ = سَوْفَ يَعُودْ مَعَ الْأَنْوَارْ
سَوْفَ يُعِيدُ الْأَمْنَ إِلَيْنَا = سَوْفَ يُعِيدُ الصَّفْوَ لَدَيْنَا
سَوْفَ يُعِيدُ ضِيَاءَ الْمَسْرَى= فِي حَفْلَةِ أَفْرَاحِ الْإِسْرَا
يَا يَهُودْ= يَا يَهُودْ
جَيْشُ مُحَمَّدْ = سَوْفَ يَعُودْ
رَغْماً عَنْ أَنْفِ اللِّيكُودْ
***
جَيْشُ الْإِسْلاَمِ الْجَبَّارْ=آتٍ يَتَحَدَّى الْأَخْطَارْ
يَتَخَطَّى الْأَجْنَادُ النَّارْ= وَيُحِيلُونَ اللَّيْلَ نَهَارْ
يَا يَهُودْ= يَا يَهُودْ
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي.. جَيْشُ مُحَمَّدْ = سَوْفَ يَعُودْ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي.. اَلدَّجَاجَةٌ..كِيتُو
قِيقٌ..قِيقٌ..قِيقٌ..قِيقٌ=قَالَتْهَا الدَجَاجَةٌ..كِيتُو
مَلَأَتْ دُنْيَا النَّاسِ صِيَاحَا=أَيْقَظَ أَهْلَ الْبَيْتِ صَبَاحَا
قَالَتْ: أَنَا كِيتُو قَدْ بِضْتُ=وَقْتَ نُزُولِ الْبَيْضَةِ صِحْتُ
هَلْ تَدْرُونَ لِذَلِكَ سَبَبَا=عَجَباً يَا أَصْحَابِي عَجَبَا!!!
***
أَظَنَنْتُمْ أَنِّي مَغْرُورَةْ ؟!!!=أَخْتَالُ بِحُسْنِي مَبْهُورَةْ ؟!!
أَتَمَايَلُ عُجْباً بِالصَّوْتِ؟!!!=أَتَثَنَّى{1}عُجْباً بِالصُّورَةْ ؟!!!
***
أَنَا كِيتُو أُهْدِيكُمْ خَيْرِي=وَأَجُودُ بِطَبْعِي لِلْغَيْرِ
لَكِنِّي أُوقِنُ ..أَصْحَابِي=أَنَّ الْفَضْلَ لِرَبِّ الْخَيْرِ
***
اَلْبَيْضَةُ مَنْ يَتَأَمَّلُهَا=فِي لَوْنٍ أَصْفَرَ أَوْ أَبْيَضْ
يَعْرِفُ قُدْرَةَ مَنْ أَبْدَعَهَا=يُدْرِكُ جَهْلَ سَفِيهٍ أَعْرَضْ
65- أَتَثَنَّى : أَتَبَخْتَرْ
شَاعِرُ..الْعَالَمِ فِي..اَلْعُطْلَةِ..الصَّيْفِيَّةْ
مُكَافَأَةٌ لَنَا صَحْبِي=عَلَى الْإِخْلَاصِ فِي الدَّرْبِ
وَبَذْلُ الْجُهْدِ بِالْحُبِّ=وَحُبُّ الْعِلْمِ عَنْ قُرْبِ
***
مُكَافَأَةٌ تُهَنِّينَا=عَلَى الْمَاضِي الَّذِي كَانَا
تَعِبْنَا يَا أَحِبَّائِي=وَعِشْنَا الْجِدَّ أَزْمَانَا
فَهَيَّا نَجْنِ زرعَتَنَا=نَجَاحاً يُسْعِدُ الْآنَا
يَعِيشُ الْمَرْءُ عُطْلَتَهُ=فَخُوراً بَعْدَمَا عَانَى
***
أَعُطْلَتَنَا الْجَمِيلَةَ لَا=أُضِيعُكِ لَا عَلَى الْإِطْلَاقْ
فَأَنْتِ صَدِيقَتِي اللَّاتِي=أُحِبُّ عَطَاءَهَا الدَّفَّاقْ
أُمَارِسُ فِيكِ أَنْشِطَةً=بِأَحْلَى صُحْبَةٍ وَتَلَاقْ
سَتَكْبُرُ فِيكِ فَرْحَتُنَا=وَتُسْعِدُنَا مِنَ الْأَعْمَاقْ
***
شَاعِرُ..الْعَالَمِ فِي..طَيَّارْ
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان , شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان
طَيَّارٌ أَنَا=أَحْمِي أَرْضَنَا
أَبْغِي عِزَّنَا= طَيَّارٌ أَنَا
***
طَيَّارٌ أَطِيرْ=بِالْحُبِّ الْكَبِيرْ
بِالْعَزْمِ الْمُنِيرْ=أَبْغِي عِزَّنَا
***
طَيَّارٌ فِدَائِي=أَعْدَائِي وَرَائِي
لَكِنْ فِي اللَّقَاءِ=عَرَفُوا مَنْ أَنَا؟!!!
***
حُلْمٌ يَا صَدِيقِي=يَبْدُو فِي الطَّرِيقِ
طَيَّارٌ حَقِيقِي= طَيَّارٌ أَنَا
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي..إِنْجَازُ الْوَعْدِ وَالْأَمِيرَةُ شَهْدْ {{مَسْرَحِيَّةٌ شِعْرِيَّةٌ لِلْأَطْفَال}}
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب) الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه) شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان , شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان
{{اَلْمَشْهَدُ الْأَوَّلْ}}
{{تَاجِرٌ عَجُوزُ اسْمُهُ صَابِرْ أُصِيبَ ابْنُهُ رَبِيعُ بِمَرَضٍ لَعِينٍ يَدْخُلُ عَلَيْهِ بَعْضُ جِيرَانِهِ وَمَعَارِفِهِ وَمِنْهُمْ شَاكِرٌ وَعَامِرْ}}
شَاكِرْ: سَلَامُ اللَّهِ يَا عَمِّي
اَلْحَاجُّ صَابِرْ:عَلَيْكَ سَلَامُهُ شَاكِرْ
عَامِرْ: وَكَيْفَ الْحَالُ ؟!!!
اَلْحَاجُّ صَابِرْ: يَا وَلَدِي
أُصِيبَ رَبِيعٌ الْغَالِي
وَيَشْكُو الْآنَ مِنْ دَاءٍ عُضَالِ{1}
شَاكِرْ: رَبِيعٌ؟!!!
عَامِرْ:كَيْفَ نُنْقِذُهُ؟!!!
اَلْحَاجُّ صَابِرْ:طَبِيبُ مَدِينَةِ {الظَّافِرْْ}
شَاكِرْ:تَعَالَ مَعِي غَداً عَامِرْ
نَجُلْ بِمَدِينَةِ {الظَّافِرْْ}
وَنَحْضُرُ بِالطَبِيبِ لَهُ .
عَامِرْ: طَبِيبُ مَدِينَةِ {الظَّافِرْْ}
طَبِيبٌ بَارِعٌ مَاهِرْ
اَلْحَاجُّ صَابِرْ:جَزَاكُمْ رَبُّكُمْ خَيْرَا
وَبَارَكَ رَبُّكُمْ سَيْرَا
فَسِيرُوا فِي طَرِيقِ الْخَيْرِ سِيرُوا
رَبِيعٌ سَوْفَ يَشْفِيهِ الْقَدِيرُ
{{اَلْمَشْهَدُ الثَّانِي}}
{{يَنْطَلِقُ شَاكِرٌ وَعَامِرٌ إِلَى مَدِينَةِ {الظَّافِرْْ}وَيَدْخُلُونُ عَلَى الطَبِيبِ}}
عَامِرْ: صَبَاحُ الْخَيْرِ يَا دُكْتُورْ .
الطَبِيبْ: صَبَاحُ سَعَادَةٍ وَسُرُورْ .
شَاكِرْ:أَتَيْنَا نَطْلُبُ الطِّبَّا
وَنَقْطَعُ-سَيِّدِي- دَرْبَا
طَوِيلاً شَائِكاً صَعْبَا
وَنَسْأَلُ-سَيِّدِي- رَبَّا
كَرِيماً يُذْهِبُ الْكَرْبَا
عَامِرْ:قَدِمْنَا مِنْ مَسَافَاتٍ بَعِيدَةْ
فَسَاعِدْنَا عَلَى الْكُرَبِ الشَّدِيدَةْ
شَاكِرْ: أُصِيبَ رَبِيعٌ الْغَالِي
بِدَاءٍ جَدِّ قَتَّالِ
فَسَاعِدْنَا عَلَى الْأَمْرِ الْعَسِيرِ
الطَبِيبْ:سَيَحْتَاجُ الْعِلَاجُ إِلَى الْكَثِيرِ
{{اَلْمَشْهَدُ الثَّالِثْ}}
{{ اَلْحَاجُّ صَابِرٌ يَعْرِضُ جَوَادَهُ الْعَرَبِيَّ الْأَصِيلَ لِلْبَيْعِ وَيَأْتِيهِ بَعْضُ النَّاسِ لِشِرَاءِ الْجَوَادِ وَمِنْهُمْ عَبَّاسٌ وَسَعِيدٌ وَأُسَامَةْ}}
سَعِيدْ:أَتَيْنَا نَشْتَرِي مِنْكَ الْجَوَادَا
اَلْحَاجُّ صَابِرْ:بِكِيسَيْنِ مِنَ الذَّهَبِ
عَبَّاسْ:كَثِيرٌ سِعْرُهُ يَا عَمِّ صَابِرْ
أُسَامَةْ:عَرَفْتُ الْيَوْمَ يَا عَمِّي
ظُرُوفَكْ
وَأَنَّ رَبِيعاً الْمَحْبُوبَ
مُحْتَاجٌ إِلَى الْمَالِ
وَأَنَّ عِلَاجَهُ غَالِ
فَخُذْ يَا عَمُّ مَا يَكْفِيكْ
وَلَا تَحْزَنْ
أَنَا أَفْدِيكْ
أَنَا يَا عَمُّ مُتَّجِهٌ
إِلَى بَلَدٍ بَعِيدَةْ
سَأَقْضِي بَعْضَ أَعْمَالِي الْمَجِيدَةْ
فَهَلْ تَسْمَحْ؟!!!
وَتُعْطِينِي جَوَادَكْ ؟!!!
وَوَعْدٌ
عِنْدَمَا أَرْجِعْ
سَتَأْخُذُ كُلَّ مَا أَكْسِبْ
اَلْحَاجُّ صَابِرْ: أُسَامَةُ أَنْتَ رَمْزٌ لِلشَّهَامَةْ
فَسَافِرْ سَوْفَ تَصْحَبُكَ السَّلَامَةْ
جَوَادِي خُذْهُ يَا وَلَدِي
يُعِنْكَ اللَّهُ ذُو الْمَدَدِ
{{اَلْمَشْهَدُ الرَّابِعْ}}
{{ يَنْطَلِقُ أُسَامَةُ بِالْجَوَادْ .وَفِي أَثْنَاءِ السَّفَرِ يَمُرُّ عَلَى الْغَابَةْ . وَإِذَا بِأَسَدٍ يُهَاجِمُ شَابًّا عَلَى فَرَسِهِ وَيُصَارِعُ الشَّابُّ الْأَسَدَ صِرَاعاً مَرِيراً يَسْقُطُ فَرَسُهُ مَيِّتاً فِي أَثْنَائِهْ وَيُحَاوِلُ الْأَسَدُ افْتِرَاسَ الشَّابْ .
وَلَكِنَّ أُسَامَةَ يَشُقُّ الْأَسَدَ بِسَيْفِهِ نِصْفَيْنِ وَيُنْقِذُ الشَّابْ}}
الشَّابْ:لَقَدْ كَتَبَ الْإِلَهُ لِيَ النَّجَاةَ
بِفَضْلِ نَجْدَتِكَ الْكَرِيمَةْ
وَمَا اسْمُكَ يَا كَرِيمَ الْأَصْلِ
أُسَامَةْ:اِسْمِي
أُسَامَةُ
الشَّابْ: أَنْتَ ضَيْفِي يَا أُسَامَةْ
سَأُخْبِرُ وَالِدِي بِعَظِيمِ فِعْلِكْ
وَمَا أنْجَزْتَهُ بِكَرِيمِ أَصْلِكْ
{{اَلْمَشْهَدُ الْخَامِسْ}}
{{ يَدْخُلُ الشَّابُّ عَلَى وَالِدِهِ الْأَمِيرِ مُصْطَحِباً أُسَامَةْ }}
الشَّابْ:أَبِي
هَذَا الْفَتَى يَمْتَدْ
إِلَى أَصْلٍ كَرِيمِ الْجَدْ
شَجَاعَتُهُ تَفُوقُ الْحَدْ
إِذَا الْهَوْلُ الْمَرِيرُ اشْتَدْ
اَلْأَمِيرْ:تَعَالَ وَقُصَّ لِي تِلْكَ الْحِكَايَةْ
مِنَ الْأَوَّلْ
إِلَى فَصْلِ النِّهَايَةْ
الشَّابْ:خَرَجْتُ الْيَوْمَ لِلصَّيْدِ
وَسِرْتُ بِدَاخِلِ الْغَابَةْ
إِذَا أَسَدٌ يُصَارِعُنِي
فَقَاتَلْتُهْ
بِكُلِّ شَجَاعَةٍ تُذْكَرْ
وَمَاتَ جَوَادِيَ الْأَحْمَرْ
وَكَادَ الْوَحْشُ يَقْتُلُنِي
إِذا بِأُسَامَةَ الْفَارِسْ
يَشُقُّ الْوَحْشَ نِصْفَيْنِ
وَيُنْقِذُنِي
مِنَ الْمَوْتِ
اَلْأَمِيرْ:أُسَامَةُ يَا سَلِيلَ الْمَجْدِ
أَقْبِلْ
فَدَيْتَ ابْنِي
فَقُمْ وَاطْلُبْ
سَأُنْجِزُ كُلَّ مَا تَبْغِي
أُسَامَةْ:فَزَوِّجْنِي بُنَيَّتَكَ الْكَرِيمَةْ
اَلْأَمِيرْ:أَنَا أَشْرُفْ
بِذِي الْهِمَمِ الْعَظِيمَةْ
قَبِلْتُ زَوَاجَكَ
ابْنَتَنَا الْأَمِيرَةَ شَهْدْ
بِكُلِّ الْحُبْ
فَبَارَكَ رَبُّنَا لَكُمَا
وَبَشَّرَكُمْ
بِكُلِّ السَّعْدْ
أُسَامَةْ: فَهَلْ تَسْمَحْ
بِأَنْ أَرْحَلْ؟!!!
اَلْأَمِيرْ:أَقِمْ مَعَنَا
بِهَذَا الْقَصْرْ
أُسَامَةْ:وَلَكِنِّي عَلَى وَعْدٍ
فَدَعْنِي أُنْجِزِ الْوَعْدَا
وَآخُذُ زَوْجَتِي أَهْدَا
اَلْأَمِيرْ:رَحَلْتَ بُنَيَّ تَصْحَبُكَ السَّلَامَةْ
وَزَوْجَتُكَ الْحَبِيبَةُ يَا أُسَامَةْ
وَلَكِنْ قَبْلَ أَنْ تَرْحَلْ
فَخُذْ مِنِّي مُكَافَأَتَكْ
أُسَامَةْ: مُكَافَأَتِي الْمُفَدَّاةُ الْأَمِيرَةْ
اَلْأَمِيرْ: وَأَكْيَاسٌ مِنَ الذَّهَبِ
{{اَلْمَشْهَدُ الْسَّادِسْ}}
{{ يَمْضِي أُسَامَةُ مَعَ عَرُوسِهِ الْأَمِيرَةِ شَهْدْ إِلَى بَلْدَتِهْ . وَيَتَوَجَّهُ إِلَى اَلْحَاجِّ صَابِرَ قَبْلَ الْمُضِيِّ إِلَى مَنْزِلِهْ}}
أُسَامَةْ:عَلَى وَعْدِي
اَلْحَاجِّ صَابِرْ:تَفَضَّلْ يَا أُسَامَةْ
أُسَامَةْ: وَأَكْيَاسٌ مِنَ الذَّهَبِ
أُقَدِّمُهَا إِلَى عَمِّي
وَخُذْ فَرَسَكْ
اَلْحَاجِّ صَابِرْ: أُسَامَةُ أَنْتَ نِعْمَ الْاِبْنْ
سَأَقْبَلُ بَعْضَ أَكْيَاسٍ مِنَ الذَّهَبِ
وَأَتْرُكُ بَعْضَهَا الْآخَرْ
هَدِيَّتَنَا الْعَظِيمَةَ فِي زَوَاجِكْ
أُسَامَةْ:جَزَاكَ اللَّهُ عَنَّا كُلَّ خَيْرٍ
اَلْحَاجِّ صَابِرْ:وَلَا أَنْسَى مُكَافَأَتَكْ
عَلَى إِنْجَازِكَ الْوَعْدَا
فَخُذْ أَحْلَى مُكَافَأَةٍ
جَوَادِي
أُسَامَةْ: (فَرِحاً):وَمَا أَحْلَى وَفَاءَ الْوَعْدْ!!!
هَدَانِي لِلْأَمِيرَةِ شَهْدْ
66- دَاءٍ عُضَالِ : مَرَضٌ لَا طِبَّ لَهْ .
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. مِنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهْ{{مَسْرَحِيَّةٌ شِعْرِيَّةٌ لِلْأَطْفَال}}
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب) الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه) شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان , شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان
{{اَلْمَشْهَدُ الْأَوَّلْ}}
{{ أَحْمَدُ يَخْرٌجُ مِنَ الْمَدْرَسَةِ مُتَوَجِّهاً إِلَى بَيْتِهِ فَيَجِدُ فِي الطَّرِيقِ مَجْمُوعَتَيْنِ مِنَ النَّاسِ كُلٌّ مِنْهُمًا يُشَجِّعُ أَحَدَ الْمُرَشَّحِينَ فِي الاِنْتِخَابَاتْ}}
اَلْمَجْمُوعَةُ الْأُولَى: اِنْتَخِبُوا مَنْ ؟!!!
اَلشَّيْخُ سَعِيدْ
سَوْفَ يَجِيءُ بِكُلِّ جَدِيدْ
وَيُحَوِّلُ أَيَّامَكَ عِيدْ
اَلْمَجْمُوعَةُ الثَّانِيَةْ: اِنْتَخِبُوا مَنْ ؟!!!
اَلْحَاجُّ فَرِيدْ
لاَ تَزْوِيرَ وَلا َ تَبْدِيدْ
هُوَ مَنْ يَحْظَى بِالتَّأْيِيدْ
نَاجِحْ نَاجِحْ
حَاجُّ فَرِيدْ
{{اَلْمَشْهَدُ الثَّانِي}}
{{يَقِفُ أَحْمَدُ مُنْبَهِراً بِالْمَنْظَرِ وَيَطْلُبُ مِنْهُ صَدِيقُهُ أَيْمَنُ التَّوَجُّهَ إِلَى الْبَيْتِ وَلَكِنَّهُ يَرْفُضُ وَيَقِفُ مُنْجَذِباً لِلْمَنْظَرِ وَهُوَ أَسْعَدُ مَا يَكُونْ}}
أَحْمَدْ: اُنْظُرْ أَيْمَنْ
مَا أَحْلاَهُ ذَاكَ الْمَنْظَرْ !!!
فَلْأَنْتَظِرِ الْوَقْتَ الْأَكْبَرْ
أَسْتَمْتِعُ بِالْمَشْهَدِ أَكْثَرْ
أَيْمَنْ: أَحْمَدُ هَيَّا لاَ تَتَأَخَّرْ
لِلدَّرْسِ –صَدِيقِي – فَلْتَحْضَرْ
أَحْمَدْ : إِنِّي مُنْتَظِرٌ يَا أَيْمَنْ
فَاذْهَبْ
وَاتْرُكْنِي أَتَمَعَّنْ
{{اَلْمَشْهَدُ الثَّالِثْ}}
{{يَنْصَرِفُ أَيْمَنُ تَارِكاً أَحْمَدَ مُسْتَمْتِعاً بِالمَنْظَرِ وَإِذَا بِحَجَرٍ كَبِيرٍ يُقْذَفُ فِي عَيْنِ أَحْمَدَ الْيُمْنَى وَيَتَوَجَّهُ بِهِ بَعْضُ النَّاسِ إِلَى الْمُسْتَشْفَى وَمِنْهُمُ الْحَاجُّ عِمْرَانْ}}
أَحْمَدْ:(فِي نَفْسِهْ) ضَاعَتْ عَيْنِي
سَتْرُكَ ..رَبِّي
اَلْحَاجُّ عِمْرَانْ : رَبُّكَ سَتَّارٌ يَا أَحْمَدْ
فَتَمَاسَكْ-وَلَدِي- وَتَجَلَّدْ
أَحْمَدْ: مَا زِلْتُ صَغِيراً فِي سِنِّي
عَمِّي عَمِّي ضَاعَتْ عَيْنِي
اَلْحَاجُّ عِمْرَانْ : نَذْهَبُ لِلدُّكْتُورِ يُحَدِّدْ
بُعْدَ الْخَطَرِ – وَلَدِي -أَحْمَدْ
اَلطَّبِيبْ: مِنْ فَضْلِ اللَّهِ السَّتَّارْ
أَنَّ الْحَجَرَ كَبِيرٌ جِدًّا
فَابْتَعَدَ الْخَطَرُ عَنِ الْمُقْلَةْ
لَكِنَّكَ يَا أَحْمَدُ مُخْطِئْ
تَتَدَخَّلُ فِيمَا لاَ يَعْنِيكْ
أَحْمَدْ: يَهْتِفُ قَلْبِي
شُكْراً ..رَبِّي
غَافِرَ ذَنْبِي
وَمِنَ الْيَوْمِ أَكُونُ حَالِي
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ ..فِي..قَصَصِ الْحَيَوَانِ فِي الْقُرْآنِ الْكَرِيمْ{قِصَّةُ..الْفِيلْ}
أَبْرَهَةُ الْأَشْرَمُ مَغْرُورْ=فِي دَرْبِ{1}الشَّيْطَانِ يَسِيرْ
كَانَ يُرِيدُ إِقَامَةَ بَيْتٍ=فِي الْحَجْمِ عَظِيمٌ وَكَبِيرْ
كَيْ يَصْرِفَ مَنْ جَاءَ يَزُورْ=عَنْ بَيْتِ اللَّهِ الْمَعْمُورْ
وََََأَقَامَ الْمَغْرُورُ كَنِيسَةْ=بِغُرُورِ الشَّيْطَانِ حَبِيسَةْ
كَيْ يَصْرِفَ جَمْعَ الْحُجَّاجْ=عَنْ شِرْعَةِ أَعْظَمِ مِنْهَاجْ
لِكَنِيسَتِهِ يَدْعُو النَّاسْ=لِتَحُجَّ جَمِيعُ الْأَجْنَاسْ
رَجُلٌ قَدْ فَقَدَ الْإِحْسَاسْ=وَتَمَلَّكَ مِنْهُ الْوَسْوَاسْ
قَدْ جَعَلَ الْمَالَ الْمِقْيَاسْ=لَكِنْ لَمْ يَسْتَجِبِ النَّاسْ
وَتَوَلَّى الْأَشْرَمُ بِالْيَاسْ{2}=يَجْرَعُ مِنْ خَيْبَتِهِ الْكَاسْ{3}
***
ظَلَّ الْحُجَّاجُ إِلَى الْكَعْبَةْ=يَفِدُونَ وَيَرْجُونَ التَّوْبَةْ
فَتَمَلَّكَهُ الْغَضَبُ الْعَاصِفْ=سَارَ بِجَيْشٍ عَاتٍ جَارِفْ
نَحْوَ الْكَعْبَةِ كَيْ يَهْدِمَهَا=بِهُجُومٍ جَبَّارٍ خَاطِفْ
***
أَثْنَاءَ السَّيْرِ إِلَى مَكَّةْ= وَبِجَيْشٍ مُكْتَمِلِ الشَّكَّةْ{4}
يَتَصَدَّى أَشْرَافُ الْيَمَنِ=لِلْأَشْرَمِ فِي ذَاكَ الزَّمَنِ
قَدْ هَزَمَهُمُ شَرَّ هَزِيمَةْ=بِجُنُودٍ فِي الْحَرْبِ لَئِيمَةْ
وَيُوَاصِلُ فِي دَربِ الْبَغْيِ{5}=سَيْراً فِي ذَيَّاكَ السَّعْيِ
مَا إِنْ وَصَلَ الْجَيْشُ لِمَكَّةْ=أَخَذُوا النُّوقَ وَزَرَعُوا شَوْكَةْ
{عَبْدُ الْمُطَّلِبِ}الْمُلْتَاعْ=سَارَ لِأَبْرَهَةَ الطَّمَّاعْ
ظَنَّ الْأَشْرَمُ أَنْ قَدْ جَاءْ={عَبْدُ الْمُطَّلِبِ}الْمُسْتَاءْ
يُثْنِيهِ{6} عَنْ هَدْمِ بِنَاءْ=لِلْكَعْبَةِ بِشَدِيدِ رَجَاءْ
قَالَ زَعِيمُ الْقَوْمِ أَأَشْرَمْ=يَا مَنْ جِئْتَ مُغِيراً فَاعْلَمْ
لِلْكَعْبَةِ رَبٌّ يَحْمِيهَا=أَمَّا إِبِلِي أَنَا أَفْدِيهَا
***
يَطْلُبُ أَبْرَهَةُ الْمَلُعُونْ=مِنْ قَادَةِ جَيْشٍ مَجْنُونْ
تَوْجِيهَ الْفِيلِ إِلَى مَكَّةْ=أَشْدِدْ بِالْحَاجَةِ لِلْحِنْكَةْ{7}
لَكِنَّ الْفِيلَ الْمَأْمُورْ=مِنْ رَبٍّ لِلْحَقِّ نَصِيرْ
يَأْبَى أَنْ يَظْلِمَ وَيَسِيرْ=فِي هَدْمِ الْبَيْتِ الْمَعْمُورْ
***
وَتَهِلُّ جُمُوعُ الْأَطْيَارْ=تَرْمِي الظَّلَمَةَ بِالْأَحْجَارْ
فَأَذَاقَتْهُمْ كَأْسَ دَمَارْ=كَعِقَابٍ لَحِقَ الْفُجَّارْ
***
مَنْ أَهْلَكَ أَصْحَابَ الْفِيلْ؟!!!=وَسَقَاهُمْ كَأْسَ التَّقْتِيلْ؟!!!
مَنْ جَعَلَ الْكَيْدَ بِتَضْلِيلْ؟!!!= مَنْ أَرْسَلَ طَيْرَ أَبَابِيلْ؟!!!
تَرْمِي بِحِجَارَةِ سِجِّيلْ=صَارُوا كَالْعَصْفِ الْمَأْكُولْ
***
اِعْلَمْ-وَلَدِي-أَنَّ اللَّهْ=حَفِظَ الْبَيْتَ وَمَنْ وَالَاهْ
وَتَوَلَّى إِهْلَاكَ عِدَاهْ=بِجُنُودٍ فِي غَيْبِ عُلَاهْ
67- اَلدَّرْبْ:الطَّرِيقْ .
68- اَلْيَاسْ: اَلْيَأْسْ .
69- اَلْكَاسْ: اَلْكَأْسْ .
70- اَلشَّكَّةْ:اَلسِّلَاحْ .
71- الْبَغْيْ:اَلظُّلْمْ .
72- يُثْنِيهْ:يُرْجِعُهْ .
73- اَلْحِنْكَةْ:التَّجْرِبَةُ وَالْبَصَرُ بِالْأُمُورْ .
***
الشَّاعِرُ وَالرِّوَائِيُّ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ الْعَالَمِ الَّذِي اكْتَنَفَ بِنُورِهِ الْأَلْبَابَ سِيرَةٌ ذَاتِيَّةٌ
الشَّاعِرُ وَالرِّوَائِيُّ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ الْعَالَمِ
العنوان بالتفصيل /جمهورية مصر العربية-محافظة الغربية-المحلة الكبرى-محلة زياد12شارع23يوليو
رقم الهاتف:0402842047منزل محمول01144894135 محمول 01020592835 محمول01124894860 المفتاح:002
بريد الكتروني: [email protected]
[email protected]
الشاعر الكبير الروائي القدير الناقد المستنير, عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية الأستاذ/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه,عَلَمٌ مِنْ أَعْلاَمِ الشِّعْرِ فِي مِصْرَ وَالْعَالَمِ أَجْمَعِهِ مِنْ مَوَالِيدِ الثاني عشر من أيلول(سبتمبر) 1961محلة زياد-مركز سمنود- محافظة الغربية- جمهورية مصر العربية,حَفِظَ الْقُرْآنَ الْكَرِيمَ فِي كُلٍّ مِنْ جَمْعِيَّةِ الْمُحَافَظَةِ عَلَى الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ وَكُتَّابِ الْقَرْيَةِ مُنْذُ طُفُولَتِهِ, نَشَأَ مُحِبًّا لِقِرَاءَة ِ الشَّعْرِ وَالْقِصَّةِ فَتَفَتَّحَتْ مَوْهِبَتَا الشَّعْرِ وَالْقِصَّةِ عِنْدَهُ فِي الْمَرْحَلَةِ الْإبْتِدَائِيَّةِ ,كَمَا اطَّلَعَ عَلَى الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ مُنْذُ امْرِئِ الْقَيْسِ وَحَتَّى عَصْرِ الْحَدَاثَةِ ,حَصَلَ عَلَى لِيسَانْسِ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ وَآدَابِهَا مِنْ كُلِّيَةِ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ جَامِعَةِ الْأَزْهَرِ الشَّرِيفِ عَامَ1986 م بتقديرات(مُمْتازْ-جَيِّدٍ جِدًّا- جَيِّدٍ جِدًّا- جَيِّدٍ مُرْتَفِعٍ)خِلاَلَ سَنَوَاتِ الدِّرَاسَةِ بِالْكُلِّيَّةِ كَمَا كَانَ عُضْواً بِنَادِي الْقَصِيدِ فِي الْكُلِّيَّةِ –دبلوم عام في التربية,دراسات عليا في الأدب والنقد,التخصص الأدبي: شاعر، قاص، ناقد سينارست- عضو نادي الأدب بقصر ثقافة المحلة الكبرى- مِنَ الْأُدَبَاءِ الَّذِينَ ضَمَّهُمْ (مُعْجَمُ أُدَبَاءِ مِصْرَ) فِي طَبْعَتِهِ الْأُولَي عَامَ 2004- قامت معظم الدول العربية بتدريس قصائده في مناهجها ومنها قصيدة بعنوان _(طفل..مجد) في منهج اللغة العربية للصف الأول الابتدائي بالمملكة العربية السعودية- عضو بعثة الأزهر في أوغندا وكتب هناك القصائد باللغتين الانجليزية والعربية- كُتِبَتْ عَنْهُ بَعْضُ الدِّرَاسَاتِ الْأَدَبِيَّةِ وَالنَّقْدِيَّةِ وَمِنْهَا دِرَاسَةٌ بِعُنْوَانْ)فِلِسْطِينُ الْمُسْلِمَةُ وَانْتِفَاضَتُهَا الْمُبَارَكَةُ فِي شِعْرِ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه)بقلم الأستاذ الدكتور/مصطفى عطا أستاذ الأدب والنقد بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالمنصورة,يعمل الآن مدرسا للعلوم العربية بالأزهر كما أنه مُتَخَصِّصٌ فِي تَدْريسِ عَرُوض ِ الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ وَقَوَافِيهِ
صَدَرَ لِلمؤلف:
سلسلة نحو شعر عربي عالمي
1- ديوان العشق الأبدي(ديوان شعر(
2- أجمل قصائد الحب النبوي(ديوان شعر(
3- اذكريني(ديوان شعر)
4- رسالة إلى الحبيبة(ديوان شعر(
5- الطائر الجريح (ديوان شعر(
كما صَدَرَ لِلمؤلف:سلسلة نحو أدب إسلامي عالمي للأطفال
1- لوحة الأطفال
2- بستان الأناشيد
3- أنشودة الفصول
من إبداعات المؤلف القصصية والحوارية:
1- أَحْمَدُ00اللَّهْ
2- أَسْيَاخُ00الْحَدِيدِ
3- الشَّجَرَةُ..الشَّابَّة
4- اَلْفَاجِرَةْ
5- الْفَرْحَةْ
6- اَلطَّبِيبَةُ..الْمُسْلِمَةْ
7- إِنْجَازِ الْوَعْدْ..وَالْأَمِيرَةُ شَهْدْ
8- آيات..والسندوتشات
9- العصفورتان
10- الأرنب..الذكي
11- اَلْإِحْبَاطْ
12- اَلْبَطَّةُ 00الْمَرِيضَةُ
13- الحمل .. صديقي
14- اَلدِّيكُ00 وَالْفَرْخَةُ
15- اَلدِّيكُ الأَسْمَرُ.. الْقَصِيرْ
16- الذئب
17- اَلسِّبَاقْ
18- الْعَجُوزُ
19- اَلْعَرُوسُ..الْخَضْرَاءُ
20- اَلْغُرابُ..الْجَمِيلْ
21- اَلْفَرَانْدَةْ
22- الْفَرْخَةُ .. السَّمْرَاءُ
23- اَلْقِطَّة ُ00انْتِصَارْ
24- اَلْكَبِيرَة
25- اَلْقِطَّة ُ00سَبِيلَة
26- اَلْقَلَمُ ..الْأَسْمَرْ
27- اَلْكَلْبَةْ
28- اَلْمَاعِزْ
29- اَلْمُهَاجِرُون
30- اَلْهِجْرَةْ
31- اَلْوَكِيلْ
32- أُمُّنَا00اَلْغُولَةْ
33- أَوْلاَدُ00الْأَبَالِسَةِ
34- أَيْنَكَ يَا بَاشَا ؟!!
35- أَيْنَكَ يَا عبد العزيز ؟!!
36- إيرادات
37- بِنَاءْ
38- بَيْتُ00التَّقْوَى
39- تَخْطِيطٌ
40- تذكرة
41- تفكر
42- تنافس
43- تَنَفُّسْ
44- جَامِعَةٌ00وَمَدْرَسَةٌ
45- جَزَاءُ00الطَّيِّبِينَ
46- جُمْعَةُ00السَّبَّاك
47- جَمَلُ00الْحَجِيج
48- حَجَّةٌ00لِأُمِّي
49- حَجَّةٌ00مَبْرُورَةْ
50- حَدِيثُ00الشَّجَرَةِ
51- حَسَدْ
52- حِكَايَتِي00مَعَ الْبَطَّةِ
53- حمودة..والحمام
54- دراجة..محمد
55- ديانا..وأجمل الذكريات
56- رَنَا..وَالْمَطَرْ
57- سَبَّاقٌ00وَشَدَّاد
58- سِكَّةُ00 التُّرَبِ َ
59- سَلاَمَةُ..قَلْبِكْ
60- سُمَيَّةْ
61- شَجَرَةُ..الْمُرِّ
62- شح
63- شدو
64- شُرْفَةْ
65- زَهْرَةْ00وَالْفِيلْ
66- ٌ سَارَةْ
67- شَمُّ نَسِيمٍ00خَاصٍّ
68- صابر
69- صَاحِبَ00النَّصِيبْ
70- عَمَلُ00الْخَيْرْ
71- عودة
72- فَارِسُ00قَلْبِي
73- فَرَجْ
74- فَرَحْ
75- فرحة يتيم
76- فرحتا .. الصائم
77- فَوْقَ.. الْمَخَدَّةْ
78- فِي الطَّرِيقِ00إِلَى الدَّجَاج
79- قِصَّةٌ 00مِنَ الْحَيَاةِ الطَّبِيعِيَّةِ
80- كَادِرُ00الْمُعَلِّمْ
81- لَبَّيْكَ00يَا رَبِّي
82- لك الله ..يا وطن
83- لم؟!!
84- لَوْحَةْ
85- مأوى..العصافير
86- مَدْرَسَةُ00مُحَمَّدٍ-صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-
87- مُفَاجَآتُ00الْأَسْنَانْ
88- مِنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهْ
89- نجاة
90- نَجَاحْ
91- نَدْوَةُ00الْحَجْ
92- صَانِعُ الابْتِسَامَةْ
93- لِأَجْلِ الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى
94- لِمَ؟!!
95- قِطَارُ..الدُّنْيَا
96- كَذِبْ
97- كِيسُ00الْعَيْشِ
98- نجوى..والوحش
99- ندى
100- نوران
101- وحيد
102- وسكتت صباح..عن الكلام المباح
103- وعلى الأرض..السلام
حصل المؤلف على المركز الأول على مستوى الجمهورية في الشعر والزجل والقصة القصيرة من المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مصر عام1994م كما حصل المؤلف على المركز الأول على مستوى محافظة الغربية في الشعر والزجل والقصة القصيرة كما حصل المؤلف على المركز الأول في اللقاء الأول لشباب أدباء مركز ومدينة سمنود, كما حصل المؤلف على عشرات الشهادات التقديرية في الشعر والزجل والقصة القصيرة على مستوى الجمهورية في الفترة من 1985إلى1995 م وكذلك في المسابقات المحلية كما حصل المؤلف على المركز الأول على مستوى جَامِعَةِ الْأَزْهَرِ الشَّرِيفِ في الشعر والزجل والقصة القصيرة
لُقِّبَ المؤلف بعدة ألقاب منها: شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب
, شَاعِرُ..الْحُبِّ وَالْغَرَامْ , شَاعِرُ..الْحُبِّ وَالْإِمْتَاعْ ,شَاعِرُ الْحُبِّ الْإِلَهِي, شاعر الحب النبوي,شَاعِرُ..الْعِشْقِ الْأَبَدِي, شَاعِرُ..الْأُمَّةْ , شَاعِرُ الْأَمْجَادْ , الشَاعِرُ.. الْإِنْسَانْ, الشَاعِرُ..الْفَنَّانْ, الشَاعِرُ..الْكَبِيرْ, الشَاعِرُ الشَّامِخُ الْمُمَجَّدْ, شَاعِرُ..الثَّقَلَيْنْ, شَاعِرُ الْإِسْلاَمْ, شَاعِرُ..الْأَطْفَالْ, شَاعِرُ النَّهْضَةْ, شَاعِرُ..الْأَطْفَالْ , شاعر اليراع الصارخ الحارق بالوجع الصادق شاعر.. الحرف البلسم الشافي للمريض شَاعِرُ.. الإحساس الصافي للشاعر والحبيب شَاعِرُ ..المعاني المرشدة للجاهل الضرير, شَاعِرُ..الحرف الجميل الذي يروق, شَاعِرُ ..القلم الذي يستحق الثناء, شَاعِرُ ..القلم الذي يستحق التَّصْفِيقَ,شَاعِرُ.. القلب الكبير الذي شسع الكل وأكرم الجميع , شَاعِرُ ..الْقَلْبَ الطَّيِّبْ ,, شَاعِرُ .. الْغُصْنِ الْمُورِقِ بِالطِّيبِ ,,فَاحَ عَبِيراً,,شَاعِرُ ..النَسِيمُ الطَاغِي كَمَا النَّعِيمِ ,, شَاعِرٌ ..رَائِعُ الْحَرْفِ.. طَيِّبٌُ الْقَلْبِ,, وَدُودٌ وَلَطِيفٌ, شَاعِرُ الحرف الرائع ,,بكل المواضيع مطواعا..رهن الأنامل ينساب رقراقا, شَاعِرُ الحرف الذي تفجر ينابيع الدرر والجواهر تملأ رحابنا بجمال السحر شَاعِرُ لنبضه نبل الأخلاق والسعي للرقي بالقيم الفاضلة والنبيلة
شَاعِرُ الأنامل الماسية , شَاعِرُ الحروف العميقة جدا وبشدة, شَاعِرُ لقلبه روح راقية تسمو به لحد السماء تعانق الصفاء والمجد, شَاعِرٌ .. الْحَرْفِ العالمي يغوص في المجتمع, الشَاعِرُ.. النبيل الشهم صاحب الكلمة الرفيعة الراقية والهادفة, شَاعِرٌ .. الْقلم القوي المميز ..شاعر عظيم جدير بكل تقدير..تُنْتَظَرُ رواااااائعه, شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم , شاعر القيم للسداد يمضي وللهدى يبشر ويروي صفحات خالدة أبدا الزمان لها ..لن يطوي, شاعر لحرفه الشموخ والتقدير , يستحق كل خير ..مبدع وعالم باللغة وقواعدها مما جعله مرجعا يعتمد عليه ويعتز به, شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان ,,شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان , شاعر له كل الاحترامات والتقديرات والتحيات والتمنيات بالتوفيق المستمر من ألق لألق , شاعر كلامه موزون إيحاءات ومعاني تحمل أرقى المغازي, شاعر له أغلى التحيات والتقدير والسلام والمودة ,الشاعر الراقي الذي نثر الدرر والجوهر زينت الرحاب كما زينت الجنة القلوب.
نشرت للمؤلف معظم الصحف والمجلات في مصر والعالم العربي ومنها صحف (المصري اليوم – الدستور- الغربية تي في- المحلاوي-صوت الأزهر –الجمهورية-المساء-النور-الأمة-النور- الرأي)و مجلات(أصوات الشمال..مجلة عربية ثقافية اجتماعية شاملة, أصوات مجلة أدبية شاملة ,نور الحياة, الحوار المتمدن,شبكة عيون الإخبارية-منبر الحوار والإبداع-رابطة أدباء الشام-دنيا الرأي,كتاب من أجل الحرية,المركز الثقافي الفلسطيني , الموقد موقع الثقافة والفنون ,مركز النور,حديث العالم- دلتا تودَاي, ديوان العرب, الفاتح ,عيون الهدى_منبر الإسلام ,الفردوس, الأزهر ,الثقافة الجديدة-قطر الندى- صوت فلسطين-النفس المطمئنة-التصوف الإسلامي –صوت المصريين-الشعر-بلدي – النصر- المجاهد-رسالة الإسلام- لواء الإسلام – مجلتنا (الصادرة عن الهيئة العامة للاستعلامات بوزارة الإعلام) –الحرس الوطني (السعودية)المنهل(السعودية),الرواد(السعودية الفيصل (السعودية المجلة العربية(السعودية) ,الأدب الإسلامي(السعودية), فراس الأردنية للأطفال,فجر الإسلام (اللبنانية),أحمد(اللبنانية للأطفال), منار الهدى(اللبنانية),رسالة الجهاد (الليبية)منار الإسلام(الإماراتية),الاقتصاد الإسلامي(الإماراتية), الشاهد (القبرصية),الوعي الإسلامي (الكويتية) ,براعم الإيمان (الكويتية), الخيرية (الكويتية) , الكويت(الكويتية) ,أُعْجِبَ بِإِبْدَاعَاتِ الْمُؤَلِّفْ الْكَثِيرُ مِنَ الْأُدَبَاءِ وَالشُّعَرَاءِ وَمِنْهُمُ الشَّاعِرُ الْكَبِيرُ /محمدي حسن الشافعي الَّذِي أَهْدَاهُ قَصِيدَةً تُعَدُّ مِنْ كُنُوزِ الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ ,وَفِيهَا يَقُول:
سَلِمَتْ..يَمِينُكْ
لِلشَّاعِرُ الْكَبِيرُ /محمدي حسن الشافعي
تَحِيَّةً أَبْعَثُ بِهَا هَدِيَّةً خَالِصَةً إِلَى أَخِي الشاعر الكبير الروائي القدير الناقد المستنير / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه لِتَكُونَ بَاقَةَ شِعْرٍ مِنْ وَحْيِ حُبِّي لَهُ وَلِفَنِّهِ تَهْنِئَةً لَهُ بِصُدُورِ دِيوَانِهِ الثَّانِي (أجمل قصائد الحب النبوي)
يَا مُحْسِناً قَدْ جَاءَنَا =بِالْحُسْنِ قَبْلَ الْمَوْعِدِ
يَا شَاعِراً أَبْيَاتُهُ تَنْسَابُ كَالشَّهْدِ النَّدِي
يَا سَاحِراً أَنْغَامُهُ قَيْثَارَةُ الصَّبِّ الصَّدِي
أَقْسَمْتُ إِنَّكَ رَائِعٌ= كَالنِّيلِ عَذْبِ الْمَوْرِدِ
دَوْماً تَفِيضُ قَصَائِداً= تَحْكِي كُنُوزَ الْعَسْجَدِ
تَشْدُو لِأَطْيَافِ الرَّبِي=عِ وَأَنْتَ أَكْرَمُ مُنْشِدِ
وَتُحِبُّ هَدْيَ الْمُصْطَفَى= وَاللَّهُ أَعْظَمُ شَاهِدِ
إِنِّي أُحِبُّكَ رَاسِخاً ={{كَفَرِيدَ}}{1}ذِي الْكَفِّ النَّدِي
إِنِّي أُحِبُّكَ رَائِداً = فَذًّا بِرَغْمِ الْحُسَّدِ
سَلِمَتْ..يَمِينُكَ يَا أَخاً = بِبَدِيعِ شِعْرِكَ نَقْتَدِي
وَغَداً بِحُبٍّ نَلْتَقِي= يَا سَعْدَ قَلْبِي بِالْغَدِ!!
فَاقْبَلْ تَحِيَّةَ شَاعِرٍ= يُدْعَى أَخَاكَ مُحَمَّدِي
وَاصْدَحْ كَمَا تَهْوَى مَعَ الْ=كَرَوَانِ لاَ تَتَرَدَّدِ
غَرِّدْ أَخَا الْإِبْدَاعِ إِنْ=نَكَ أَنْتَ خَيْرُ مُغَرِّدِ
إِشَارَةً إِلَى الرِّوَائِي وَالْأَدِيبْ الْمَعْرُوفْ/فريد محمد معوض وَ الشَّاعِرُ الْكَبِيرُ /محمدي حسن الشافعي , يَنْتَمِي لِقَرْيَةِ الرِّوائِي (سامول)
كما كتب له الشاعر الكبير/ محمد بزناني قَصَائِدَ عَدِيدَةً تُعَدُّ مِنْ كُنُوزِ الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ ,وَمِنْهَا:
شَاعِرُ .. الْعَالَمْ
صَبَاحُ الْخَيْرِ يا أَحْلَى صَبَاحِ أيها الشاعر الكبير والسراج المنير الأستاذ القدير شَاعِرُ..الْعَالَمِ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه أهدي هذه القصيدة المتواضعة اعترافا بصداقتنا النبيلة من أجل الكلمة الجميلة
حياك الله ورعاك وسدد بالخير خطاك
الشاعر الكبير/ محمد بزناني
شَاعِرُ الْعَالَمِ الَّذِي بِضِيَاهُ
ضَاءَتِ الدُّنْيَا فِي بُحُورِ فَضَاهُ
يَحْمِلُ السِّرَاجَ الْمُنِيرَ بِقَلْبٍ
صَادِقٍ يُوفِي الْوَعْدَ فِي مَسْعَاهُ
عَشِقَ الْبَحْرَ وَالْغَزَالَةَ عِشْقاً
مَا لَهُ عِنْدَ الْعَاشِقِينَ سِوَاهُ
***
يَرْتَدِي ثَوْبَ الْحَقِّ قَوْلاً وَفِعْلاً
فِي زَمَانٍ قَلَّ الْهُدَى فِي ثَرَاهُ
أَيُّهَا الشَّاعِرُ الَّذِي فَاقَ عِلْماً
أَنْتَ كَوْكَبٌ فِي عَنَانِ سَمَاهُ
اِرْتَقَيْتَ دِيناً وَدُنْيَا وَصِيتاً
كُلُّ شَيْءٍ لَهُ لَدَيْكَ صَدَاهُ
***
تَكْتُبُ الشِّعْرَ مِنْ شُعُورٍ عَمِيقٍ
يَخْرِقُ الْقَلْبَ فِي مَدَى دُنْيَاهُ
تُسْعِدُ الْغَيْرَ ثُمَّ تَشْقَى كَثِيراً
هَكَذَا كُلُّ شَاعِرٍ نَهْوَاهُ
كُلُّ مَا نَاقَشْنَاهُ بِالْأَمْسِ مَجْدٌ
يَجْعَلُ الْأَمْرَ دَائِماً نَرْضَاهُ
دُمْتَ أَيُّهَا الشَّاعِرُ الْفَذُّ بَدْراً
فِي سَمَاءِ الْآدَابِ تُحْيِي مَدَاهُ
محمد بزناني المغرب
جَهْبَذُ 0لشِّعْرِ
إِلَيْكَ أيها الشاعر الكبير والسراج المنير الأستاذ القدير شَاعِرُ..الْعَالَمِ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه أهدي هذه القصيدة المتواضعة اعترافا بصداقتنا النبيلة من أجل الكلمة الجميلة
شَاعِرُ 0لْعَالَمِ 0لْقَدِيرُ 0لْخَبِيرُ
جَهْبَذُ 0لشِّعْرِ فِي 0لْبُحُورِ يَسِيرُ
يَتَحَلَّى بِ0لدُّرِّ فِكْراً وَمَعْنىً
يَتَمَادَى فِي عُمْقِ قَلْبِي يُنِيرُ
يُسْعِدُ 0لنَّاسَ بِ0لْمَزَايَا وَيَشْقَى
هَكَذَا 0لشَّاعِرُ 0لرَّفِيعُ 0لْكَبِيرُ
وَاحَةُ 0لشِّعْرِ فِي بُحُورِهِ تَسْمُو
هَالَةً مِنْ أَنْوَارِهَا أَسْتَنِيرُ
أَغْرِفُ 0لْخَمْرَ مِنْ عُيُونِ ثَرَاهَا
مِنْ هَوَاهَا كَادَ 0لْفُؤَادُ يَطِيرُ
أَشْرَقَتْ شَمْسُ 0لْوَرْدِ فِي كُلِّ رُكْنٍ
مِنْ بَسَاتِينِي وَ0سْتَمَرَّ 0لْمَسِيرُ
يَا أَخِي عَبْدَ رَبِّهِ أَنْتَ نُورٌ
فَوْقَ نُورٍ لَدَيْكَ عِلْمٌ غَزِيرُ
فَ0سْقِنِي مِنْ أَحْلَى بُحُورِكَ خَمْراً
إِنَّنِي ظَمْآنٌ وَقَلْبِي كَسِيرُ
محمد بزناني المغرب
إِلَى الشَّاعِرِ محسن
مُحْسِنٌ شَاعِرٌ رَقِيقٌ وَأَيْضاً
نَاقِدٌ صَادِقٌ رِوَائِي عَجِيبْ
يَمْتَطِي بَحْرَ الشِّعْرِ لَفْظاً وَمَعْنىً
لَا يُضَاهِيهِ فِيهِ حَقًّا أَدِيبْ
بَسْمَةُ الْحَيَاةِ انْجَلَتْ مِنْ فَضَاهُ
أَدَباً قُحًّا لَيْسَ فِيهِ كُذُوبُ
يَتَهَادَى شَرْقاً وَغَرْباً كَنَسْمٍ
عَبِقٍ لِلْحَبِيبِ فِيهِ نَصِيبْ
إِنْ تَجَلَّى بَيْنَ الْوَرَى ذَاكَ فَيْضٌ
طَيِّبٌ مِنْ عَيْنَيْهِ يُسْقَى الْحَبِيبُ
إِنْ تَوَارَى عَنِ الْوَرَى ذَاكَ دَاءُ
سَيِّءٌ لَيْسَ فِي ثَرَاهُ طَبِيبُ
مُحْسِنٌ أَحْلَى شَاعِرٍ فِي زَمَانٍ
فِيهِ قَوْلُ الشِّعْرِ الْجَمِيلِ عَصِيبُ
إِنَّنِي أُبَاهِي بِهِ كَصَدِيقٍ
كُلُّ مَا فِيهِ رَائِعٌ لَا يَخِيبُ
إِنْ تَلَا شِعْرَ الْحُبِّ تَلْقَ قُلُوباً
مِنْ تِلَاوَةِ الشِّعْرِ حُبًّا تَذُوبُ
محمد بزناني المغرب
شُكْراً..عَلَى الْجَوَابْ
كتبت هذه القصيدة تحت عنوان (شكرا على الجواب) لشاعرنا الكبير محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب أشكره فيها على جوابه على القصيدة تحت عنوان( إِلَى الشَّاعِرِ محسن)
محمد بزناني
أَنَا فِعْلاً فَخُورٌ بِالْجَوَابِ
عَلَى مَا قَدْ كَتَبْتُهُ فِي كِتَابِي
جَوَابٌ جَاءَ فِي ظَرْفٍ وَجِيزٍ
مَلِيءٍ بِالْحَقِيقَةِ وَالصَّوَابِ
يُفَاجِئُنِي بِإطْرَاءٍ جَمِيلٍ
يُسَهِّلُ مَا أَرَاهُ مِنْ صِعَابِ
يُشَجِّعُنِي عَلَى إِعْطَاءِ أَحلى
عَطَاءٍ مِنْ بَعِيدٍ وَ اقْتِرَابِ
أَنَا فِي كُلِّ إِرْسَالٍ سَعِيدٌ
يُخَامِرُنِي الْحُبُورُ بِلَا حِسَابِ
بِفَضْلِ الشَّاعِرِ الْفَذِّ الْمُصَفَّى
أَرَى دَمْعَ الْمَسَرَّةِ فِي انْسِكَابِ
أَرَاهُ يُشَطِّفُ الْأَحْزَانَ مِنِّي
سَوَاءً فِي إِيَابِي أَوْ ذِهَابِي
وَيَزْرَعُ فَرْحَةً كُبْرَى بِقَلْبِي
بِإِبْدَاعٍ رَفِيعٍ فِي الْخِطَابِ
لَهُ الشُّكْرُ الْجَزِيلُ عَلَى نَوَاهُ
لَهُ الشُّكْرُ الْجَزِيلُ عَلَى الْجَوَابِ
محمد بزناني المغرب
مُحْسِنُ..الْمُبْدِعْ
مُحْسِنٌ عَبْدَ رَبُّه (1)مُبْدِعٌ
عَبْقَرِيٌّ فِي كُلِّ فَنٍّ جَمِيلِ
يَرْتَقِي إِلَى مُسْتَوىً جَيَّدٍ
دَائِماً مُحْتَوَاهُ يَشْفِي غَلِيلِي
يُسْعِدُ النَّاسَ كُلَّ يَوْمٍ نَرَى
فِيهِ شَيْئاً مِنَ الْجَدِيدِ الْأَصِيلِ
شَاعِرُ الْعَالَمِ الَّذِي لَمْ نَجِدْ
لَهُ فِي هَذَا الْكَوْنِ أَيَّ مَثِيلِ
يَمْتَطِي الْمَجْدَ بِالنَّدَى وَالْهُدَى
يَعْشَقُ اللَّهَ بِالْفُؤَادِ النَّبِيلِ
لَهُ مَا شِئْتَ مِنْ صَدىً طَيِّبٍ
وَلَهُ أَيْضاً خِبْرَةٌ فِي الْأُصُولِ
(1) شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
محمد بزناني المغرب
أَحْلَى صَبَاحِ
صَبَاحُ الْخَيْرِ يا أَحْلَى صَبَاحِ أيها الشاعر الكبير والسراج المنير الأستاذ القدير شَاعِرُ..الْعَالَمِ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه أهدي هذه القصيدة المتواضعة اعترافا بصداقتنا النبيلة من أجل الكلمة الجميلة
حياك الله ورعاك وسدد بالخير خطاك
محمد بزناني
صَبَاحُ الْخَيْرِ يا أَحْلَى صَبَاحِ
فُؤَادِي فِي سُرُورٍ وِانْشِرَاحِ
أَرَاكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
تَمُرُّ عَلَى بُحُورِي بِارْتِيَاحِ
يَرَاعُكَ رَائِعٌ أَمْسَى طَبِيباً
يُدَاوِي مَا أُعَانِي مِنْ جِرَاحِ
زَرَعْتَ الْحُبَّ فِي قَلْبِي حُبُوراً
بِفَضْلِكَ سِرْتُ فِي دَرْبِ النَّجَاحِ
أُبَاهِي كُلَّ نَجْمٍ فِي وُجُودِي
بِإِدْرَاكٍ وَوَعْيٍ وَانْفِتَاحِ
لَكَ الشُّكْرُ الْجَزِيلُ هَوًى وَشَوْقاً
وَلِي فِي الْبَحْرِ بُسْتَانُ الْأَقَاحِي
***
محمد بزناني المغرب
لَحْظَةٌ أَمْسَتْ حِقْبَةْ
إِلَيْكَ أيها الشاعر الكبير والسراج المنير الأستاذ القدير شَاعِرُ..الْعَالَمِ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه أهدي هذه القصيدة المتواضعة اعترافا بصداقتنا النبيلة من أجل الكلمة الجميلة
شَاعِرُ 0لْعَالَمِ 0لَّذِي بِهِ أَزْهُو
فِي زُهُورِ 0لْأَوْقَاتِ وَ0لْأَزْمَانِ
غَابَ عَنِّي وَلَمْ يَسَلْ عَنْ بُحُورِي
هَلْ تَسِيرُ فِي غَايَةِ 0لْأَوْزَانِ ؟
أَصْبَحَ 0نْتِظَارِي طَوِيلاً بِحَقٍّ
لَيْتَ شِعْرِي يَدْرِي بِأَنِّي أُعَانِي
لَحْظَةٌ أَمْسَتْ حِقْبَةً فِي عُيُونِي
فَتَلَظَّى شِعْرِي وَجَنَّ كِيَانِي
اِرْتَدَيْتُ ثَوْبَ 0لْأَمَانِي عَسَانِي
أَهْتَدِي إِلَى مَا أَرَى فِيهِ شَانِي
أَيُّهَا 0لشَّاعِرُ 0لَّذِي غَابَ عَنِّي
أَيْنَ رَدُّكَ يَا بَدِيعَ 0لزَّمَانِ ؟
محمد بزناني المغرب
أَخِي 0لنَّبِيلُ.. الشاعر الكبير/ محمد بزناني
ابتكر شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي الكبير / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه بحرا جديدا سماه المتجز
فقام الشاعر محمد بزناني بنظم قصيدة على وزنه تحت عنوان: أَخِي 0لنَّبِيلُ
شُكْراً شُكْراً أَخِي 0لنَّبِيلْ
يَا نِعْمَ 0لْمُبْدِعُ 0لْأَصِيلْ
فِي دُنْيَا شِعْرِنَا 0لْحَبِيبْ
فَنَّانٌ أَنْتَ يَا جَمِيلْ
فِي أَعْلَى مُسْتَوىً تُجِيبْ
عِطْرٌ فِي نَسْمِكَ 0لْعَلِيلْ
يُشْفِي الْمَرْضَى بِلَا طَبِيبْ
مِنْ بَحْرٍ مَاؤُهُ سَلِيلْ
يَأْتِي 0لْإِلْهَامُ لِلْأَدِيبْ
يَا مَنْ يُشْفِي لَنَا 0لْغَلِيلْ
بِ0لْإِبْدَاعِ 0لَّذِي يَطِيبْ
نَوَّرْتَ 0لشِّعْرَ بِ0لدَّلِيلْ
فَ0هْتَزَّ 0لْمَنْبَرُ 0لرَّحِيبْ
كما كتبت له زوجته الشاعرة والروائية الكبيرة/ علا حسب الله غازي أبو العطا قصيدة بعنوان:
حُبُّكِ يَسْكُنُ فِي مُهْجَتِي
مهداةٌ إِلَى مُلْهِمِي وَعَشِيقِي وَحَبِيبِي وَزَوْجِي وَرَفِيقِي الأَغْلَى وَالأَحْلَى / الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرِ الْعَالَمِ تقديرا واعتزازا وحبا وعرفانا مع أطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق ,وإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالَى.
الشاعرة والروائية/ علا حسب الله غازي أبو العطا
وَقَالَ:أُحِبُّكِ يَا زَوْجَتِي=فَأَنْتِ دَوَائِيَ فِي غُرْبَتِي
فَإِنِّي فِدَاؤُكِ يَا ضِحْكَتِي=وََ مُنْيَةَ رُُوحِيَ يَا مُقْلَتِي
وَأَحْلُمُ بِكِ يَا نَجْمَتِي=تُضِيئِينَ قَلْبِيَ فِي لَيْلَتِي
وَأَشْتَاقُ حُضْنَكِ يَا فَرْحَتِي=لِيُدْفِئَ رُوحِيَ يَا وَرْدَتِي
***
وَأَسْبَحُ فِي بَحْرِ حُبِّكِ شَوْقاً=أَعِيشُ هَنَائِيَ فِي اللَّحْظَةِ
هَنَاكِ هَنَائِيَ يَا زَوْجَتِي=وَحُبُّكِ يَسْكُنُ فِي مُهْجَتِي
وَأَشْكُرُ رَبِّيَ مِنْ نَبْضِ قَلْبِي=يُدِيمُ حَنَانَكِ يَا زَوْجَتِي
***
كما كتبت له زوجته الشاعرة والروائية الكبيرة/ علا حسب الله غازي أبو العطا قصيدة بعنوان:
قَصْرُ.. هَوَاكِ
مهداةٌ إِلَى مُلْهِمِي وَعَشِيقِي وَحَبِيبِي وَزَوْجِي وَرَفِيقِي الأَغْلَى وَالأَحْلَى / الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرِ الْعَالَمِ تقديرا واعتزازا وحبا وعرفانا مع أطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق ,وإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالَى.
الشاعرة والروائية/ علا حسب الله غازي أبو العطا
أَنَا الْمُعَذَّبُ فِي هَوَاكِ
وَمَتَى يَا حَيَاتِي أَلْقَاكِ
اِشْتَقْتُ إِلَيْكِ يَا عُلاَ
يَا زَوْجَتِي يَا أَحْلَى مَلاَكِ
***
كُلَّمَا بَعُدْتُ عَنْكِ حِيناً
أَتَمَنَّى أَنْ أَرْجِعَ لِلُقْيَاكِ
فَأَنْتِ حُبِّي وَعُمْرِي
وَكُلُّ حَيَاتِي فِدَاكِ
***
أَعِيشُ عُمْرِي كُلَّهُ
فِي قَلْبِكِ تَحْرُسُنِي عَيْنَاكِ
وَأَرْمِي الْمَاضِي بَعِيداً
وَأَعِيشُ بِقَصْرِ هَوَاكِ
فَأَنْتِ حَيَاتِي وَرُوحِي
مَتَى يَا حِبِيبَتِي أَلْقَاكِ
***
كما كتبت له الشَّاعِرةُ الْكَبِيرَةُ/ إحسان السباعي هذه السطور الشعرية : سيدي محسن عبد المعطي محمد والله أقف عاجزة كي أجد الكلمات التي توفيك حق ما كتبتم في حقنا سيدي بدون مجاملة أو وضع رتوش أو صباغات ,الحرف هو من يفرض نفسه وحرفك أنت رااائع جاد علينا في شهر رمضان بكل الخير لما يحمله من صدق وإحساس دافئ وتراسل في القوافي وحكمة المعاني فكنت أقف شاردة أغوص في عمق ما نثرتم وجزاك المولى كل خير وكثير ما كتبته في حقنا أنا أبسط من دلك بكثير أعشق الحرف وأتواصل معه بأحاسيسي وما زلت في دربه أحبو وأتمنى أن أواصل المسير ولا ادري بماذا أرد عليك سوى أن أشكرك جزيل الشكر وأدعو لك بالخير والتوفيق في مسيرتك الكتابية ويحميك من فضله ويرعاك دوما سيدي ورمضان كريم,بصدق ارفع لك القبعة وأقول بارك الله في هذا اليراع الصارخ الحارق بالوجع الصادق تحياتي لحرفك المبدع والجميل وان شاء الله عيدك مبروك ياااااااااه حرفك بلسم شافي للمريض وإحساسك صافي للشاعر والحبيب ومعانيك مرشد للجاهل الضرير تحياتي لحرفك الجميل يروقني دوما سيدي بارك الله فيك ,جميلة هي الدرر التي نثرتها في حق العيد المبارك فيارب اجعله عيد البهجة والأفراح وعيد البركات والخيرات وجزاك المولى السعد والبسمات ,بدون مجاملة أو وضع رتوش أنت تستحق كل الخير لأنك شاعر مبدع وتبارك من سماك شاعر العالم لأنك تحس بالعالم وما كتبته في حق صديقتي رحيمة بلقاس راائع كلاكما تستحقان كل النجاح والتوفيق, كما كتبت له الشَّاعِرةُ الْكَبِيرَةُ/ رحيمة بلقاس هذه القصيدة:كلماتك خلدت الإبداع فكنت من الخالدين,الجمال من حرفك نبع كما الرافدين,يسري فأينعت رحاب حديث العالمين,فأبشري يا إحسان ورحيمة,هاهو محسن عانق السماء بكلمات أخوية,سجلها تاريخ الشعر والصدق النابع,من خافق ونبض الصادقين لك تحياتي أخي ومودتي وجزاك الله خيرا,سبحانك ربي خالق المعجزات الذي جمع بين الأصدقاء من كل الأنحاء هنا في رحاب الحرف مودة وإخاء وبالفكر رقي وارتقاء,تحياتي لك وتقديري لكل حرف تخطه أخي,لكم نتوق ليوم تتوحد به الصفوف وتنتصر أمتنا العربية وديننا الإسلامي ويعود الحق ليعلو المنابر رائع الكلمات راقي الحضور ,,قلم يستحق الثناء تحياتي ومودتي لك سيدي, محسن عبد المعطي محمد لكلما كتب في حقك هنا جد قليل ,,عددوا مزاياك الفكرية وإنتاجاتاك الثقافية ومساراتك المتفوقة ونجاحاتك,لكن سأضيف وأقول إنك صاحب القلب الكبير الذي شسع الكل وأكرم الجميع ,,إن التفاتاتك شملتنا وما استثنت لا قريبا ولا بعيدا جزاك الله خيرا وبوركت لك كل التقدير أخي أعتز بصداقتك وتواجد معك هنا بحديث العالم فشكرا لك وشكرا لهذا المنبر الذي جمعنا إخوة وعائلة تحياتي, كم أنت رائع أخي تتذكر الكل ولا تنسى الرفاق تخلد كل الصحاب على الصفحات تدخلهم تاريخ الأمجاد لك أقدم أغلى تقدير وأنوه بما تقوم به فأنت حقيقة تستحق لقب شاااااااااااااعر العالم لك تحياتي ومودتي أخي,يندلق عطر الورد بين الحروف يرسم لقاء الخلان والأحباب لتلغى كل الحواجز والمسافات في شموخ ويد في يد نرسم لأوطاننا المسار نحو القمم نحو العلا الهمم في ارتقاء أحييك أخي,كَانَ جِبْرِيلُ وَصَوْتُهُ المَلاَئِكِيُّ وَإِبْدَاعَاتُهُ وَكُنْتَ الْعَزْفَ الطَّرُوبَ لِتَتَرَاقَصَ الْأَوْتَارُ تُشَارِكُكُمُ الْحَفْلَ الْعَجِيبَ تَحِيَّاتِي لَكُمَا وَوَفَّقَكُمَا اللَّهُ الاِثْنَينِ ,اَلْحَيَاةُ بَيْنَ الْأَخْذِ وَالرَّدِّ صِرَاعٌ وَتَنَاقُضَاتٌ ,,لَكِنَّهَا تَسْتَمِرُّ,,نَرْكَبُهَا غِلاَباً وَصِعَاباً أَشْكُرُكَ أَخِي عَلَى هَذَا التَّوْقِيعِ أَعْتَزُّ بِهِ لَكَ تَحِيَّاتِي وَمَوَدَّتِي, الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه(شَاعِرُ..الْعَالَمْ)أَنْتَ لَنَا الْقَلْبَ الطَّيِّبْ ,,وَقَصِيدُكَ ذَاكَ الْغُصْنُ الْمُورِقُ بِالطِّيبِ ,,فَاحَ هُنَا عَبِيرٌ ,,مَهْمَا رَشَشْنَا عَلَيْهِ الْعِطْرَ وَالْأَرِيجَ ,,يَبْقَى نَسِيمُكَ طَاغِياً كَمَا النَّعِيمِ ,,رَائِعُ الْحَرْفِ.. طَيِّبَ الْقَلْبِ,, وَدُودٌ وَلَطِيفٌ لَكَ مِنِّي أَغْلَى التَّحِيَّاتِ أَخِي الْغَالِي, حقيقة هذه القطعة(بيت التقوى)تصلح لتعليم الأجيال وتمرير القيم السامية والراقية عبر الحكي والحوار تسلم وربنا يوفقك لما هو خير لنبضك نبل الأخلاق والسعي للرقي بالقيم الفاضلة والنبيلة تحياتي لك أستاذ محسن عبد المعطي محمد, الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي حقيقة لقلبك روح راقية تسمو بك لحد السماء تعانق الصفاء والمجد يحق لك أن تفخر بهذا العشق للوطن والأم وبهذا الحرف الذي تفجر ينابيع الدرر والجواهر تملأ رحابنا بجمال السحر تقبل تحياتي أخي وتقديراتي لك من القلب,ما أروع تشبيهك وما أجمله..كلبة تنبح باسم الحرية وتنثر النجاسة والقذارة ليس ببغداد وحسب بل بكل البلدان العربية وما يؤلمنا ويوجد قلوبنا أن كلابها منا,,تحياتي لك أيها النبيل الشهم صاحب الكلمة الرفيعة الراقية والهادفة,,مودتي لك لا ننضب,نعم أخي أوقفوا سيل الدم وشيدوا صرح العلم والبناء ,حان وقت عناق السماء سئمنا الظلم والظلام تحياتي لك ولحرفك النبيل الراقي موفق دوما,وحده القرآن ينعش الأرواح يخلق ذلك الدفء في قلوبنا ينسينا ما يحيط بنا من أهوال تحية لك بكل اللغات أخي واقبل مروري فأنا لا أتقن الانجليزية لأكتب تعليقا بها موفق دوما إن شاء الله.شهادة من أستاذ وشاعر عظيم جدير بكل تقدير حقيقة أحس بالفخر والسعادة وأنا أقرأ كلماتك ليس غرورا أبدا لأنني أعرف أنك لا تجامل وتقول ما تراه بكل صدق لك احتراماتي وتقديراتي وتحياتي وتمنياتي بالتوفيق المستمر من ألق لألق ,كلامك موزون إيحاءات ومعاني تحمل أرقى المغازي إن قالوا شاعر العالم فأقول لهم :بلى..إنه شاعر القيم للسداد تمضي وللهدى تبشر وتروي صفحات خالدة أبدا الزمان لها ..لن يطوي الشاعر /محسن عبد المعطي حقيقة لحرفك الشموخ والتقدير ,فأنت تستحق كل خير ..مبدع وعالم باللغة وقواعدها مما جعلك مرجعا يعتمد عليه ويعتز به تحياتي وتقديراتي ولك مودتي وامتناني,عانق الحرف الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان ,,شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان يا شاعر العالم /محسن عبد المعطي محمد لك أغلى التحيات والتقدير تقبل سلامي ومودتي أخي,ألف مبروك بجنة اللهم اجعلها من أزهار الجنة ولوالديها نسيم الفراديس وهبة من الله مباركة وسعيدة وجدي رمضان الغريب لك ولزوجتك ربنا يبارك لكما فيها سيدي ونشكر الشاعر الراقي /محسن عبد المعطي محمد على ما نثر من درر وجوهر زينت الرحاب كما زينت جنة قلوبكم وقلوبنا تحياتي للجميع.
وكتبت له الشاعرتان المبدعتان إحسان السباعي ورحيمة بلقاس قصيدة مشتركة بعنوان:
قصيدة مشتركة بين إحسان السباعي ورحيمة بلقاس مهداة للشاعر/محسن عبد المعطي محمد على تفاعله على ما نكتب من حرف في حديث العالم
يا سليل الحرف
رسمت فأبدعت...بكل الوصف
يا محسنا أحسنت
ترصيف الجوف
بلا خوف
يا معطيا من عطاء ربه
أغدقت حديث العالمين
بكل العطف
هامسا ببوح شفيف
سابحا يغوص
في عمق بحر خفيف
يا ناثرا درا
بدون ضعف
وبالود سكبت حبرا
فغدا القصيد
بألف سقف
وكتبت له الشاعرة والقاصة/آمنة عمر أمغيميم " أستاذي الغالي محسن عبد المعطي في تعليق لك على القصيدة المشتركة بين الأخت رحيمة و الأخت إحسان قرأت أنك كتبت قصيدة عني بعنوان " . شَاعِرُ الحب والغرام في..فَرَاشَةُ الْخَمِيلَةْ" لكنني لم أجدها ربما لأنها لم تنشر و حتى إن لم أطلع عليها بعد فإنني سعيدة بها جداً و لا أعرف كيف أشكرك أستاذي العزيز .. أدامك الله نفساً طيبة رحبة كريمة .. سعيدة جداً بالتعرف عليك و التواصل معك على هذه الصحيفة الجميلة القيمة .. فشكراً لك و ألف شكر و شكراً للأديب عصام رجب على هذه الفرصة التي جمعتني بأعذب و أصدق الأرواح الأدبية و التي أستفيد منها كثيراً .. الله يخليلنا إياك أستاذ محسن وكتبت له الشاعرة والقاصة/آمنة عمر أمغيميم بَعْدَ نَشْرِ قَصِيدَتِهِ( شَاعِرُ الحب والغرام في..فَرَاشَةُ الْخَمِيلَةْ)والتي كتبها لها:" يا اللّه جميلة الكلمات و جميلة روح من أهداني إياها شكراً لك أستاذي الغالي شكراً لاهتمامك و تشجيعاتك و دعمك لا حرمني ربي من قلبك الرحب الطيب النقي لك مني أعطر التحيات و أصدقها الله يخليلنا إياك أستاذي العزيز مودتي آمنة عمر
وكتبت له الشاعرة والقاصة/آمنة عمر أمغيميم قصيدة بعنوان:
سأكتب فيك قصيدة.. آمنة عمر أمغيميم
مهداة لشاعر العالم/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أستاذي وأعز أصدقائي
بحبر الامتنان
سأخط اسمك
على صفحات بيضاء
سأقيم أعراسا لحروفي
سأرفع الشدو عاليا
يا محسن..بنورك اكتنف الألباب
سأكتب فيك قصيدة
سأخبر العالم أنني
ارتويت زلالا من ينابيع
معرفتك السديدة
وأنني صرت سلطانة
بين أحضان بوحك
يا نجما لامعا في سماء
المبدعين..
يا قلما شامخا لا تشوبه
شائبة..
يا حلما ورديا في ليال
شاعرية..
سأكتب فيك قصيدة
سأقول إنك أكملت تفاصيل الهوية
وأن الروح ترفل في مراتعك
جميلة حسناء بهية
يا شاعر الحب والإمتاع
يا سليل الحرف والإبداع
يا أديبا..على لغة الضاد
هو خير راع.
"آمنة عمر أمغيميم"
7/1/2013
صحيفة حديث العالم الالكترونية
***
علّمتني الحياة أن أرى في القلوب مواطن النقاء و الصفاء و الطيبة ..
و في مسيرة حياتي رافقتني القلوب البهية البريئة التي ينتشر ظل حبها و جمال نبضها و نبل أحاسيسها
فشكراً لكل القلوب التي أحبتني , آوتني , أدفأتني و غمرتني بصدق المشاعر و براءة العواطف ..
شكراً لقلبك الكبير المعطاء النبيل الصادق البريء
شاعر العالم الذي بنوره اكتنف الألباب
طوبى لقلبي بصداقة أستاذي " محسن عبد المعطي محمد عبد ربه "
" آمنة عمر "
شكراً لكل من مرّ من هنا و بارك هذه الصداقة الطيبة و الأخوة الدائمة بإذن الله .. شكراً لكم جميعاً تحياتي الخالصة
" آمنة عمر امغيميم "
***
وكتبت له الشاعرة والقاصة/آمنة عمر أمغيميم تعليقا على قصيدته( شَاعِرُ الْعَالَمِ يَعْزِفُ عَلَى.. نَايِ..الْغُرْبَةْ) التي يقول فيها:
أَتَأَلَّقُ وَقْتَ الْإِشْرَاقِ=فِي لَحْظَةِ بَثِّ الْأَشْوَاقِ
يَا نَايَ الْغُرْبَةِ أَطْرِبْنِي=وَاعْزِفْ لِي لَحْناً يُعْجِبُنِي
"هذه أنا بين الغربة و الأشواق
قصيدة رائعة أستاذي محسن .. كعادتك بهي و مرح في كل همساتك.. تحياتي" دمتَ روحاَ تستعذب كل الجمال و البهاء شاعر العالم الذي بنوره اكتنف الألباب
دام لك الرقي و التألق يا نبع المعرفة و العطاء الأدبي اللامتناهي
تحية عطرة سيد الاحترام و الطيبة
آمنة عمر
وكتبت له الشاعرة/إيمي الأشقر "حروفك عميقة جدا وبشدة تحيااااتي وتقديري ,اَللَّهَ اَللَّهَ اَللَّهَ تحيااااااااتي وتقديري لأناملك الماسية في انتظار رواااااائعك أيها الأستاذ القدير,حقيقي تسلم إيدك تحياتي وتقديري لقلمك القوي المميز اَللَّهَ عليك يا أستاذ رااااااائع جدا,وكتبت إليه الشاعرة/غادة هيكل:"الأستاذ القدير محسن عبد المعطي تحياتي لك ولمرورك الجميل وشهادة أعتز بها لكم مني ألف تحية عطرة"
وكتبت إليه /الْيَمَامَةُ الشَّادِيَةُ الشَّاعِرَةُ وَالْأَدِيبَةُ التُّونِسِيَّةُ الْأَرِيبَةُ الْمُُبْدِعَةُ عَذْبَةُ النَّغَمِ جَمِيلَةُ الْإِيقَاعِ/ فريدة رمضان بعد أن أهداها قصيدته( شَاعِرُ الْحُبِّ وَالْغَرَامِ فِي..شَاعِرَتِي..السَّاحِرَةْ)" يعجز قلمي على الشكر و لساني عن البوح بالعرفان لشخصك الكريم و الرائع دمت شمسا منيرة في سماء الإبداع و نورا مرشدا لنا جزاك الله عني كل خير". كم يسعدني أن تلقى كلماتي المتواضعة هذا الإعجاب من سيادتك و كم يشجيني و يشجعني ذلك من شاعر و أديب في مثل رقيك لك مني كل ود واحترام سيدي العزيز. يسعدني وجودك و مرورك بحرفي سيدي الكريم و كم اعتز برأيك الراقي في كلماتي البسيطة كل امتناني و تقديري. الشيء من مأتاه لا يستغرب تغمرني بكرمك دائما أستاذي العزيز فأقف إجلالا لك, قصيدة أكثر من رائعة حقا و أعتز كثيرا بشهادتك التي تشجعني و تدفعني إلى الأمام دائما, شكرا أستاذي الغالي.
وكتب له الشاعر /مجدي عيسى:"الروائي والشاعر العزيز الأستاذ /محسن عبد المعطي بارك الله فيك وقد أسعدني جدا ردك وتصويبك لي الخطأ فأنا أحب اللغة العربية رغم عدم إتقاني لها دعواتي لك بالخير والسعادة-مجدي عيسى, وكتب له جلال جاف - الأزرق بتاريخ18/08/2012 04:00:29تعليقا على قصيدة (انتظار..الصلاة)المنشورة في مركز النور:"الكاتب المبدع أخي العزيز محسن عبد المعطي محمد عبد ربه,نص شعري رائع, عيد مبارك سعيد كل عام وأنت بألف خير وألف إبداع,تحياتي وتقديري" وكتب له فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة:لك النجاح والتألق والإبداع الحقيقي إن شاء الله سلمت بما خطت الأنامل من رقي إبداعها وتألقها الدائم وكل عام والجميع بألف خير تحياتي
وكتب له الشاعر / سيد منير عطية
الشَّاعِرُ وَالرِّوَائِيُّ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ الْعَالَمِ يسعدني مرورك وتعليقك وأتمنى أن أكون إنسانا يتعلم منك مبادئ الكتابة التي تجعلني أعيش بقرب نفسي وأعيش بقرب إنسان موهوب مثلك دام مرورك على أحرفي نورا شكرا امشاركتك سيدي الشَّاعِرُ وَالرِّوَائِيُّ/ محسن عبد المعطي حين قرأت تعليقك سعدت وفرحت وأسعدني أكثر رأيك الحر الذي يجعلني أعيد النظر فيما أكتب
سيدي
التواصل معك نهر
والقرب منك منى للنفس
أستأذنك أن أتواصل معك لأتعلم على يديك
كل الأشياء التي تراها والتي أود أن تكون في قلمي
أتمنى التواصل معك
وشاكر مرورك وقلمك
وتعليقك شهادة ووسام حقيقي على صدري
أسعدني حضورك ومشاركتك وإحساسك
لأن الكلمات الصادقة التي نكتبها تهتز لها الأبدان دام إحساسك يخترق كل الحواجز يشعر بنبض الأحرف البسيطة التي يسطرها قلمي شكرا لك وأتمنى رعايتك واهتمامك
وكتب له الشاعر سعيد تكَراوي
القدير المائز محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
عالم نهواه الهوى الشمولي والصارم في آن ... نسكنه في قربه منا وفي بعده عنا .
القرب و البعد سيان .... لكنه عالم نتَشكَّل منه - رغم النزيف - لنكون ذاتا متوحدة .
لا مفر من ذواتنا وهي تدمي .
أشكرك أخي القدير المائز محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أخوك سعيد تكَراوي . مراكش . المغرب .
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب) الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أنحني انحناءة إجلال لشاعر كبير ومتذوق قدير ...
أشكر لك تتبعك لنصوص المقام ... و ممتن لأحكام أصدرتها في حق نصوص تتقاطع فيها أحاسيس الألم و الأمل ...
أشكرك أخي شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب) الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه ...
تطلب الدواوين من المؤلف على العنوان التالي
العنوان بالتفصيل /جمهورية مصر العربية-محافظة الغربية-المحلة الكبرى-محلة زياد12شارع23يوليو
رقم الهاتف: محمول 01020592835 محمول01061875035
بريد الكتروني [email protected] [email protected]
[email protected]
http://www.facebook.com/profile.php?id=100005455238577&ref=tn_tnmn حساب شاعر العالم على الفيس بوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.