المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قَصَائِدُ..فِي وَدَاعِ أَبِي الشاعر محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
نشر في الجنوب ميديا يوم 25 - 04 - 2013

شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. قَصَائِدُ..فِي وَدَاعِ أَبِي
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان , شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. أَبِي..وَشَمْسُ حَيَاتِي
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
مَاذَا يُفِيدُ أَسَايَا=وَلَوْعَتِي وَبُكَايَا ؟!!!
مَاذَا يُفِيدُ أَنِينِي=والنَّارُ مِلْءُ حََشَايَا؟!!!
زَادَ اللَّهِيبُ بِقَلْبِي=وَضَاعَ كُلُّ مُنَايَا
عَافَ الدُّنَا وَتَوَلَّى=لَمْ تَبْقَ مِنْهُ بَقَايَا
وَكَانَ صَدْراً حَنُوناً=وَكَانَ لِلْحُبِّ نَايَا
أَبِي..وَشَمْسُ حَيَاتِي=فَكَيْفَ غَابَ ضِيَايَا؟!!!
جَاءَ الطَّبِيبُ إِلَيْهِ=عَسَى يَكُونُ دَوَايَا
وَالْفَحْصُ مِنْهُ دَقِيقٌ=يُمِدُّنَا بَالْوَصَايَا
أَعْطَاهُ وَصْفاً جَمِيلاً=نِعْمَ الدَّوَاءُ دَوَايَا
سَافَرْتُ أَحْمِي بِلاَدِي=وَجَنَّتِي وَهَوَايَا
مِنْ كُلِّ قَلْبِي وَنَفْسِي=أَدْعُو إِلَهَ الْبَرَايَا
بِأَنْ يُخَفِّفَ عَنْهُ=عَظِيمَ تِلْكَ الْبَلايَا
وَعِشْتُ أَحْلَكَ وَقْتٍ=أَعُدُّ فِيهِ خُطَايَا
أُسَائِلُ الْكُلَّ عَنْهُ=وَمُهْجَتِي تَتَعَايَا
يَا نَفْسُ صَبْراً جَمِيلاً=يُمِدُّنَا بَالْمَزَايَا
دََخَلْتُ فِي تَدْرِيبٍ=أَحْمِي جَمِيعَ حِمَايَا
نَسِيتُ فِيهِ كَثِيراً=بَعْضَ الْأَسَى فِي سُرَايَا
سَعِدْتُ بِالْيَوْمِ لَكِنْ=هَلْ دَامَ كُلُّ هَنَايَا؟!!!
قَدْ جَاءَ مِنْهُ رَسُولٌ=يُكِنُّ بَعْضَ الْخَفَايَا
يَقُولُ : أَنْتَ صَبورٌ=وَالصَّبْرُ خَيْرُ المَطَايَا
مَضَى الطَّبِيبُ بِعَجْزٍ=وَكَانَ ذَا مُنْتَهَايَا
تَاهَ الْمُنَى فِي سَمَائِي=تَخَطَّفَتْهُ الْمَنَايَا
وَكَانَ صَفْوَ سَمَائِي=فَكَيْفَ غَامَتْ سَمَايَا؟!!!
وَكَانَ بَدْراً جَمِيلاً=وَكَانَ نَبْعُ هُدَايَا
مَا أَصْعَبَ الْبَيْنَ يَسْطُو=عَلَى رَفِيقِ صِبَايَا!!!
يُكَدِّرُ الصَّفْوَ دَوْماً=فَهَلْ يَعُودُ صَفَايَا؟!!!
اَلْمَوْتُ حَقٌّ وَلَكِنْ=قَدْ فَاضَ كُلُّ شَجَايَا
أَسِيرُ وَحْدِي كَئِيباً=بِسَكْرَتِي وَعَمَايَا
وَالْكَوْنُ يَبْدُو حَزِيناً=فِي صَحْوَتِي وَمَسَايَا
فِي اللَّيْلِ أَتْلُو قُرَاناً=وَأَنْطَوِي فِي دُجَايَا
أُرَدِّدُ الْآيَ مِنْهُ=عَسَى يُجَابُ دُعَايَا
يَا رَبُّ فَاقْبَلْ رَجَائِي=فَأَنْتَ كُلُّ رَجَايَا
يَا رَبُّ أَنْتَ نَصِيرِي=تُمِدُّنِي بِقُوَايَا
أَبِي وَكَانَ تَقِيًّا=وَرِثْتُ مِنْهُ تُقَايَا
فَارْحَمْ أَبِي يَا إِلَهِي=وَاسْمَعْ جَمِيعَ نِدَايَا
وَاغْفِرْ لَهُ كُلَّ ذَنْبٍ=وَامْحُ الْخَنَا وَالْخَطَايَا
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. يَوْمُ..الْفِرَاقْ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
اَلْأَهْلُ قَدْ فَاضَتْ دُمُوعُ قُلُوبِهِمْ=أَسَفاً عَلَى شَمْسِ الْوَفَا وَضِيَائِهِمْ
حَزِنَ الْجَمِيعُ عَلَيْكَ فِي مُسْوَدَّةٍ=وَقَرَأْتُ ذَاكَ الْحُزْنَ فِي أَبْصَارِهِمْ
***
وَجَرَتْ دُمُوعِي يَا حَبِيبُ غَزِيرَةً=وَرَحَلْتُ فِي الْحَسَرَاتِ بَيْنَ وُجُوهِهِمْ
بَحْرٌ مِنَ الْأَحْزَانِ يُخْفِي عَبْرَةً=قَبْلَ الْفِرَاقِ وََبَعْدَهُ مِنْ أَجْلِهِمْ
***
آهٍ دُمُوعِي مِنْ لَهِيبِكِ فِي دَمِي=وَالنَّارُ تُوقَدُ مِنْ لَظَى أَرْوَاحِهِمْ
رُوحِي فِدَاؤُكَ أَنْتَ مَنْ بَزَّ الْعُلاَ=رَمْزاً جَمِيلاً لِلْأَنَامِ جَمِيعِهِمْ
***
وَأَرَاكَ تَلْقَاهُمْ بِوَجْهٍ بَاسِمٍ=فِيهِ الصَّفَاءُ وَفِيهِ نُورُ حَبِيبِهِمْ
وَالْكُلُّ قَدْ قَضَّى اللَّيَالِي سَاهِراً=كَنُجُومِ لَيْلٍ تَحْتَمِي فِي بَدْرِهِم
***
آثَرْتَ لُقْيَا اللَّهِ جَلَّ جَلاَلُهُ=وَظَلَلْتَ كَالْمِصْبَاحِ نُورَ دُرُوبِهِمْ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. أَبَتَاهْ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
ذَهَبَ الْوَفَا وَتَقَطَّعَتْ أَحْشَائِيَا=وَالنَّارُ تَحْرِقُ فِي صَمِيمِ فُؤَادِيَا
النُّورُ أُطْفِئَ؟!إِنَّهُ لَمْ يَنْطَفِئْ=سَيَعِيشُ بَيْنَ الْكُلِّ يَا إِخْوَانِيَا
أَعْمَالُهُ بَقِيَتْ لَنَا شَمْسَ الدُّنَا=يَا رَبِّ فَارْحَمْهُ وَخَفِّفْ مَا بِيَا
يَا رَبِّ أَنْتَ (الْحَيُّ) تَبْقَى ذُخْرَنَا=وَالْكُلُّ حَتْماً سَوْفَ يُصْبِحُ فَانِيَا
***
أبَتَاهُ جَاوَرْتَ الْإِلَهَ مُنَعَّماً=فَاهْنَأْ بِحُسْنِ جِوَارِ رَبِّكَ رَاعِيَا
لَبَّيْتَ دَعْوَةَ رَبِّنَا مُتَشَوِّقاً=لَبَّيْكَ رَبِّي لَيْسَ غَيْرُكَ دَاعِيَا
***
أبَتَاهُ هَلْ تُمْسِي مَعَ (الْمَوْلَى) لَقَدْ=غَفَرَ الْإِلَهُ لَكَ الذُّنُوبَ مُعَافِيَا؟!!!
أَنْتَ الْعَطُوفُ عَلَيَّ يَا أبَتَاهُ, هَلْ=ذَهَبَ الْحَنَانُ وَأُطْفِئَتْ أَنْوَارِيَا؟!!!
فَلَكَمْ حَرِصْتَ عَلَيَّ يَا أبَتَاهُ فِي=صِغَرِي وَفِي كِبَرِي وَكُلِّ حَيَاتِيَا
رَبَّيْتَنِي عَلَّمْتَنِي نَبَّهْتَنَي=لَقَّنْتَنِي فِي رَحْمَةٍ قُرْآنِيَا
هَذَا كِتَابُ اللَّهِ يَشْهَدُ يَا أبِي=كَيْ يَغْفِرَ (الْمَوْلَى) ذُّنُوبَكَ حَانِيَا
مَا كُنْتُ أَحْسَبُ أَنَّ يَوْماً يَا أبِي=سَتَصِيرُ فِي الْأَجْدَاثِ تُصْبِحُ ثَاوِيَا
لَكِنْ قَضَاءُ اللَّهِ حَلَّ فَلَيْتَنِي=قُدِّمْتُ مِنْ فَوْرِي وَحَانَ فَنَائِيَا
أَفْدِيكَ يَا أبَتَاهُ أَفْدِي شَمْسَنَا=تَأْتِي وَيَأْتِي بِالْأَمَانِ نَهَارِيَا
لَكِنَّ رَبِّي قُدِّسَتْ أَسْمَاؤُهُ=اِخْتَارَ شَمْسِي هَلْ أَرُدُّ قَضَائِيَا؟!!!
رُحْمَاكَ رَبِّي لاَ اعْتِرَاضَ عَلَى الْقَضَا=لَكِنْ دُمُوعُ الْقَلْبِ أَذْكَتْ نَارِيَا
***
أَبَتَاهُ رَبِّي سَوْفَ يُسْعِدُ رُوحَكُمْ=وَ لَسَوْفَ تَسْعَدُ فِي الْجِنَانِ مُبَاهِيَا
فَلَكَمْ حَنَوْتَ عَلَى الْيَتِيمِ بِجَاهِكُمْ=هَذَا لَعَمْرُ اللَّهِ فَضْلُ إِلَهِيَا
يَا رَبِّ أَسْعِدْهُ وَأَفْسِحْ قَبْرَهُ=وَاغْفِرْ لَهُ فَلسَوْفَ يُصْبِحُ رَاضِيَا
***
أبَتَاهُ سَوْفَ أَعِيشُ أَذْكُرُ فَضْلَكُمْ=أَدْعُو لَكُمْ بِصَبَاحِيَا وَمَسَائِيَا
لِمَ لاَ وَ أَنْتَ الْوَالِدُ الشَّهْمُ الَّذِي=ضَحَّى كَثِيراً كَيْ يَدُومَ هَنَائِيَا؟!!!
لِمَ لاَ وَقَدْ أَوْصَيْتَنِي يَا بَدْرَنَا=بِالصَّبْرِ وَالتَّقْوَى ,طَرِيقِ صَلاَحِيَا؟!!!
عَلَّمْتَنِي فَضْلَ الصَّلاَةِ عَلَى الْوَرَى=حَبَّبْتَنِي فِي(الْمُصْطَفَى) هُوَ زَادِيَا
فَهَّمْتَنِي كُلَّ الْعُلُومِ وَإِنَّنِي=مَا زِلْتُ أَذْكُرُكُمْ بِفَيْضِ دُعَائِيَا
***
أبَتَاهُ هَلْ قَدْ بِتُّ فِي حُلْمٍ تُرَى؟!!!=أَمْ أَنَّ هَذَا الْبَيْنَ يَأْتِي عَاتِيَا؟!!!
أبَتَاهُ,أَيْنَ السَّعْدُ أَلْمَحُهُ إِذَا=قَابَلْتُ شَخْصَكَ أَدْبَرَتْ أَحْزَانِيَا؟!!!
أَغْدُو كَئِيباً يَا أبِي لَكِنَّنِي=أَلْقَاكُمُ فَيَفِيضُ سِحْرُ صَفَائِيَا
يَا رَبِّ إِنِّي قَدْ رَضِيتُ بِذَا الْقَضَا=فَاجْعَلْهُ يَنْعَمُ فِي الْجِنَانِ مُنَاجِيَا
لَكَ يَا إِلَهَ الْكَوْنِ,أَنْتَ حَبِيبُنَا=يَا رَبِّ أَنْتَ تُجِيبُ كُلَّ نِدَائِيَا
يَا رَبَّنَا رُحْمَاكَ بِالْعَبْدِ الَّذِي=لِلْحَقِّ يَغْضَبُ لاَ يُبَالِي بَاغِيَا
يَا رَبَّنَا هَذِي أَمَانَتُكَ الَّتِي=رَجَعَتْ إِلَيْكَ, وَأَنْتَ هَلْ تَبْقَى لِيَا
أَرْجُوكَ ..رَبِّي أَنْ تَكُونَ بِجَانِبِي=أَنْتَ الْمُعِينُ وَأَنْتَ نُورُ سَمَائِيَا
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ أَنْتَ مَلِيكُنَا=وَنَصِيرُنَا يَا رَبِّ حَقِّقْ ذَاتِيَا
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ .. بَعْدَ يَوْمْ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
يَومٌ مَضَى يَا أَحْسَنَ الْخُلاَّنِ=وَأَنَا أَعِيشُ مَرَارَةَ الْأَحْزَانِ
قَدْ بِتُّ مُشْتَاقاً إِلَيْكُمْ يَا أَبِي=وَأَنَا صَرِيعُ الْهَجْرِ وَالْحِرْمَانِ
***
أَتَذَكَّرُ الْحُبَّ الَّّّذِي أَحْظَى بِهِ=مِنْ أَعْظَمِ الْآباءِ فِي الْأَكْوَانِ
أَتَخَيَّلُ الْقَبْرَ الَّذي وَارَاكُمُ=لِتَفُوتَنِي بِغَضَاضَةِ الْهُجْرَانِ
***
أَبَتَاهُ قَدْ كَانَتْ حَيَاتِي جَنَّةً=بِكَ يَا أَمِيرَ الْجُودِ وَالْإِحْسَانِ
وَالْيَوْمَ أَبْحَثُ أَيْنَ كَنْزُ سَعَادَتِي=لَمْ أُلْفِهَا يَا نَبْعَ نَهْرِ حَنَانِ
***
قَدْ كُنْتُ أَعْشَقُ كُلَّ حُسْنٍ فِي الدُّنَا=وَأُحِبُّهُ فِي ظِلِّكَ الْفَيْنَانِ
وَالْيَوْمَ , هَلْ ذَهَبَ الْجَمَالُ وَحُسْنُهُ=لاَ لَنْ تَغِيبَ هَدِيَّةُ الْمَنَّانِ
***
لاَ لَنْ تَغِيبَ الشَّمْسُ يَا أَحْبَابُ لاَ=سَتَعِيشُ مِلْءَ الْعَقْلِ وَالْوُجْدَانِ
يَا بَدْرَ أَيَّامِي الَّذِي أَحْيَا بِهِ=وَبِهِ تَكُونُ هِدَايَةُ الْحَيْرَانِ
***
أَبَتَاهُ لاَ تَحْزَنْ سَأَلْحَقُ يَا أَبِي=بِكَ عِنْدَ رَبِّي الْوَاحِدِ الدَّيَّانِ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ .. بَعْدَ يَوْمَيْنْ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
يَوْمَانِ قَدْ مَضَيَا بِصَمْتِ حِدَادِي= أَبْكِي أَبِي الْغَالِي حَبِيبَ فُؤَادِي
يَا أَيُّهَا الْمَغْرُورُ بِالدُّنْيَا لَقَدْ=رَحَلَ الْوَفَا وَرَبِيعُ كُلِّ بِلاَدِي
***
رَحَلَ الْأَبُ الْحَانِي عَلَى أَبْنَائِهِ=مَاذَا سَيَبْقَى بَعْدُ لِلْأَوْلاَدِ؟!
أَبَتَاهُ كُلُّ كُنُوزِ دُنْيَانَا غَدَتْ=شَيْئاً عَدِيمَ النَّفْعِ كَالْأَضْدَادِ
***
أَبَتَاهُ يَا أَحْلَى الْأَسَاتِذَةِ الَّذِي=نَ سَعَوْا بِصِدْقٍ عِنْدَ كُلِّ جِهَادِ
لَمَّا دَنَوْتُ مِنَ الْقُبُورِ وَجَدْتُنِي=أَصْبَحْتُ كَالْأَعْمَى بِلاَ أَعْضَادِ
***
أَتَذَكَّرُ الْحُبَّ الَّذِي أَحْظَى بِهِ=مِنْكُمْ بِنُورِ الْعَطْفِ وَالْإِرْشَادِ
أَبَتَاهُ يَا نَبْعَ الْمُنَى بِصَفَائِهِ=وَجَمَالِهِ وَطَرِيقِ كُلِّ سَدَادِ
***
أَبْكِيكَ يَا أَبَتَاهُ بِالدَّمْعِ الَّذِي=قَدْ خَفَّفَ الْأَحْزَانَ فِي الْأَكْبَادِ
أَبْكِي عَلَى نَفْسِي الَّتِي بَقِيَتْ هُنَا=وَحَبِيبُهَا يَثْوِي مَع الْأَجْدَادِ
***
أَبَتَاهُ هَلْ هَذَا صَحِيحٌ يَا أَبِي؟!=هَلْ قَدْ سَعِدْتَ.. أَبِي مَعَ (الْجَوَّادِ) ؟!!!
أَبَتَاهُ ,إِنِّي وَاثِقٌ مِنْ ذَاكَ يَا=أَبَتِي لِأَنَّكَ عَابِدٌ (لِلْهَادِي)
***
كَمْ كُنْتَ تَتْلُو آيَهُ بِسَعَادَةٍ=يَا مَنْبَعَ الْإِلْهَامِ وَالْإِسْعَادِ
أَبَتَاهُ يَا أَحْلَى الْكَلاَمِ عَلَى الشِّفَا=هِ تُمِدُّهَا بِلَذِيذِ كُلِّ شِهَادِ
***
أَبَتَاهُ يَا أَصْلَ الْمَكَارِمِ وَالنَّدَى=يَا مُصْلِحاً لِشَدِيدِ كُلِّ فَسَادِ
أَبَتَاهُ يَا مَعْنَى الشَّهَامَةِ نَفْسِهَا=يَا قَاهِرَ الْأَعْدَاءِ وَالْأَوْغَادِ
***
كَمْ كُنْتَ تَسْعَى دَائِماً وَتُمِدُّنَا=بِالنُّصْحِ وَالتَّوْجِيهِ خَيْرِ سِنَادِ
أَبَتَاهُ يَا أَسَفَاهُ قَدْ غَاضَتْ بُحُو=رُ الْعِلْمِ وَالْخَيْرَاتِ والْإِمْدَادِ
***
أَبَتَاهُ أَنْتَ سَفِينَتِي أَنْجُو بِهَا=عِنْدَ الْحِسَابِ وَحَضْرَةِ الْأَشْهَادِ
أَنْتَ الصَّلاَحُ وَ أَنْتَ أَعْظَمُ وَالِدٍ= أَنْتَ التُّقَى يَا رَاعِي َ الْأَجْنَادِ
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي ..أَبِي..يَا فَخْرَنَا بَيْنَ الْعِبَادِ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
أَبِي..يَا فَخْرَنَا بَيْنَ الْعِبَادِ=شَدِيدُ الْحُزْنِ يَأْكُلُ فِي فُؤَادِي
لَقَدْ كُنْتَ الزَّعِيمَ لَنَا جَمِيعاً=وَكُنْتَ الْحِصْنَ يَضْرِبُ فِي الْأَعَادِي
***
وَكُنْتَ حَبِيبنَا فِي كُلِّ وَقْتٍ=وَكُنْتَ السَّعْدَ فِي رَحْبِ الْبِلاَدِ
فِرَاقُكَ هَزَّنَا يَا خَيْرَ حِبٍّ=وَكُلُّ الْأَهْلِ صَارُوا كَالْجَمَادِ
***
وَزَادَ الْحُزْنَ فِي قَلْبِي وَرُوحِي=سَمَاعِي النَّعْيَ مِنْ صَوْتِ الْمُنَادِي
وَحُبُّكَ خَالدٌ يَهْدِي الْحَيَارَى=وَيَنْشُرُ خَيْرَهُ فِي كُلِّ وَادِ
***
سَلاَماً يَا أَبِي مِنْ نَوْحِ قَلْبِي=وَحُلْوُ لِقَائِنَا يَوْمُ التَّنَادِي
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. أَبِي..يَا نَبْعَ إِلْهَامِي
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
أَبِي..يَا حُلْمَ أَيَّامِي= أَبِي..يَا نَبْعَ إِلْهَامِي
فُؤَادِي صَامِتٌ حُزْنَاً=وَحُزْنِي مِلْءُ أَنْغَامِي
***
وَنَارُ الْبَيْنِ تَكْوِينِي=تُؤَخِّرُ خَطْوَ إِقْدَامِي
مَسَائِي سَادَ دُنْيَانَا=وَغَاضَتْ رُوحُ أَحْلاَمِي
***
أَبِي..يَا بَدْرَ إِظْلاَمِي=أَبِي..يَا شَمْسَ أَعْوَامِي
شَرِبْتُ الْكَأْسَ مَا أَقْسَا=هُ مِنْ كَأْسٍ لِإِعْدَامِي!
***
أَسِيرُ الْفِكْرُ فِي هَمِّي=يُزَاحِمُ خَطْوَ أَقْدَامِي
تَحَطَّمْتُ الْغَدَاةَ وَمَنْ=يُخَفِّفُ بَعْضَ آلاَمِي؟!
***
أَبِي مَا سَاعَةُ اللُّقْيَا؟!!!=أَجَلْ مَا وَقْتُ أَنْسَامِي؟!!!
فَأَفْظِعْ بِالْفِرَاقِ.. أَبِي=عَلَى صَرَخَاتِ أَقْلاَمِي
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. أَبَتَاهُ..يَا أَحْلاَمَ يَوْمٍ مُشْرِقٍ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
أَبْكِي عَلَى أَبَتِي الْحَبِيبِ فَإِنَّهُ=رَمْزُ الشَّبَابِ بِنَبْعِهِ الْمُتَدَفِّقِ
كَانَ الْكَرِيمَ بِكُلِّ مَعْنَاهُ وَقَدْ= كَانَ الْأَمَانَ لِكُلِّ غُصْنٍ مُورِقِ
***
أَبَتَاهُ,يَا أَحْلاَمَ يَوْمٍ مُشْرِقٍ=أَحْلاَمُنَا الْعُظْمَى أَلَمْ تَتَحَقَّقِ ؟!!
أَبَتَاهُ هَلْ تَنْسَى حَبِيبَكَ مُحْسِناً؟!!!= وَرَبِيعَكَ الْفَتَّانَ لَمْ تَتَذَوَّقِ؟!!!
***
أَبَتَاهُ كُنْتَ الصَّدْرَ يَحْنُو دَائِماً=بِالْحُبِّ يَبْنِي عِشْتَ أَحْنَى مُشْفِقِ
أَبَتَاهُ أَحْلاَمِي الْجَمِيلَةُ حُقِّقَتْ=بُشْرَاكُمُ بِوَلِيدِكَ الْمُتَأَلِّقِ
***
أَبَتَاهُ سَوْفَ أَعِيشُ أَشْدُو دَائِماً= بِكَ يَا حَبِيبِي أَنْتَ نُورُ الْمُتَّقِي
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. يَا حَبِيبِي.. يَا أَبِي
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
يَا حَبِيبِي.. يَا أَبِي يَا رَفِيقِي=كَيْفَ – بِاللَّهِ – تَرَكْتَ طَرِيقِي؟!
كَيْفَ أَمْضِي فِي الدُّنَا كَيْفَ أَخْطُو=وَضِيَائِي غَائِبٌ يَا صَدِيقِي؟!
***
مَا الْأَمَانِي بَعْدَكُمْ يَا عُيُونِي؟!=مَا اشْتِيَاقِي لِلْهَنَا يَا شَقِيقِي؟!
قَدْ زَرَعْتَ الْحُبَّ فِي أَرْضِ قَلْبِي=وَمَشَيْتُ الدَّرْبَ فِي قُطْرِ ضِيقِ
***
أَيُّهَا التَّائِهُ فِي بَحْرِ حُبِّي=هَاكَ مِجْدَافُ الْمُنَى يَا رَفِيقِي
سَوْفَ تَنْجُو دَائِماً مِنْ عُدَاةٍ=أَنْتَ نَجْلِي مُحْسِنٌ فِي الْحُقُوقِ
***
يَا سَمَاءَ الْحُبِّ فِي كُلِّ سَهْلٍ=أَتُجِيبِينَ المُنَى فَاسْتَفِيقِي ؟!
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. دُمُوعٌ.. فِي يَوْمِ العِيدْ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
أَبِي قَدْ حَزَّ فِي نَفْسِي كَثِيراً=دُخُولُ الْمَسْجِدِ الْعَالِي الْعَتِيقِ!!!
وَنَفْسِي تَكْتَوِي بِالْجَمْرِ حُزْناً=تَشُبُّ بِهَا جِبَالٌ مِنْ حَرِيقِ!
***
لِأَنَّكَ يَا أَبِي وَدَّعْتَ قَلْبِي=وَدُنْيَا النَّاسِ يَا عَوْنَ الصَّدِيقِ!!!
وَأَنْظُرُ فِي شَمَالِي أَوْ يَمِينِي= أُعَانِي الْفِكْرَ أَلْعَقُ كُلَّ ضِيقِ!!!
***
لِأَنَّ مَكَانَكُمْ خَالٍ حَزِينٌ=عَلَيْكَ ..أَبِي= مُعِيداً لِلْحُقُوقِ !
تَقُولُ النَّفْسُ: أَيْنَ حَبِيبُ قَلْبِي=وَأَيْنَ الْحُبُّ فِي الْوَجْهِ الْأَنِيقِ!!!
***
أُصَلِّي الْعِيدَ وَحْدِي يَا رَفِيقِي؟!=لِيَ اللَّهُ الْمُعِينُ عَلَى الطَّرِيقِ!
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي ..تَرَكَ الْبُلْبُلُ..أَيْكِي
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
أَنَا مِنْ هَذَا الْمَكَانِ=أَشْتَكِي غَدْرَ الزَّمَانِ
لاَ أُبَالِي أَيَّ شَيْءٍ=بَعْدَ تَضْيِيعِ الْأَمَانِي
***
بَعْدَ بُعْدِي وَاغْتِرَابِي=بَعْدَ تَحْطِيمِ الْمَعَانِي
أَيْنَ فَرْحِي وَانْطِلاَقِي؟!=أَيْنَ تَغْرِيدُ الْمَكَانِ ؟!!!
***
أَيْنَ أَحْلاَمِي وَعُمْرِي؟!=أَيْنَ أَنْغَامُ (الْكَمَانِ) ؟!!!
يَا فُؤَادِي لاَ تَسَلْنِي=أَيْنَ أَيَّامُ الْحَنَانِ؟!!!
***
تَرَكَ الْبُلْبُلُ..أَيْكِي=كَيْفَ أَسْلُو مَنْ هَوَانِي؟!!!
يَا أَبِي الْغَالِي هَنِيئاً=لَكَ فِي دَارِ الْأَمَانِ
***
كَمْ تَمَنَّيْتَ هَنَائِي=وَنُبُوغِي فِي الْبَيَانِ
وَضَر َبْتَ الْأَرْضَ سَعْياً=تَبْتَغِي رَفْعاً لِشَانِي
***
رَحِمَ اللَّهُ وَلِيًّا=مِنْ نَدَاهُ قَدْ حَبَانِي
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. أَأُحْرَمُ..مِنْ شَمْسِي؟!!
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
مَازِلْتُ أُعَانِي أَحْزَانِي=وَأُنَاجِي أَغْلَى الْخُلاَّنِ
أَبَتَاهُ تَرَفَّقْ يَا أَبَتِي=بِصَرِيعٍ نَهْبَ الطُّوفَانِ
***
أَبَتَاهُ وَكَيْفَ تُوَدِّعُنِي=لِأَعِيشَ وَحِيدَ الْأَزْمَانِ؟!!!
هَلْ هَذَا سَهْلٌ يَا أَبَتِي=بَعْدَ اسْتِكْمَالِ الْبُنْيَانِ؟!!!
***
أَتُكَافِحُ جَلْداً يَا أَبَتِي=فِي الدُّنْيَا دَارِ الْحِرْمَانِ؟!!!
مِنْ أَجْلِي يَا فَخْرَ الدُّنْيَا=وَصَدِيقِي بَيْنَ الْإِخْوَانِ
***
وَالْيَوْمَ أَأُحْرَمُ مِنْ شَمْسِي=مِنْ فَجْرِي الْحُلْوِ النُّورَانِي؟!!!
يَا مَنْ أَشْرَقْتَ عَلَى رُوحِي=يَا مَنْ أَهْوَاهُ وَيَهْوَانِي
***
رُحْمَاكَ ..إِلَهِي صَبِّرْنِي=فَالْحُزْنُ كَأَعْتَى النِّيرَانِ
اَلْفَجْرُ يَجِيءُ عَلَى نَفْسِي=وَيُهَدْهِدُ وَاحَةَ وُجْدَانِي
***
أَدْعُو مِنْ قَلْبِي يَا أَبَتِي=بِالصَّفْحِ وَأَغْلَى الْغُفْرَانِ
قَدْ كُنْتُ سَعِيداً فِي الدُّنْيَا=أَتَأَمَّلُ أَبْهَى الْأَلْوَانِ
***
لَكِنِّي الْآنَ تَعِسْتُ كَمَا=تَعِسَتْ أَزْهَارُ الْبُسْتَانِ
حَاوَلْتُ الصَّبْرَ وَلَكِنِّي=أَصْبَحْتُ صَرِيعَ الْأَشْجَانِ
***
هَذِي دُنْيَانَا قَدْ غَدَرَتْ=أَخَذَتْ مِجْدَافِي وَأَمَانِي
اَلْبَيْنُ الْفَاتِكُ قَتَّلَنِي=آهٍ مِنْ قَلْبِي الْوَلْهَانِ
***
لَنْ أَنْسَى عَطْفَكَ يَا أَبَتِي=لَنْ أَنْسَى أَحْلاَمَ الْبَانِي
لاَ لَنْ أَنْسَاكَ مَدَى عُمْرِي=سَتَظَلُّ بِرُوحِي وَجَنَانِي
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. لاَ لاَ..لَمْ تَغِبِ الشَّمْسْ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
بِالْأَمْسِ تَوَلَّتْ أَيَّامِي=وَشَرِبْتُ كُؤُوسَ الْإِعْدَامِ
بَعْدَ اللُّقْيَا بِأَبِي الْغَالِي=وَبِهِ آثَارُ الْأَسْقَامِ
***
اَلْقَلْبُ تَقَطَّعَ أَجْزَاءً=وَتَزَلْزَلَ وَقْعُ الْأَقْدَامِ
..أَبَتِي يَا أَغْلَى مَا عِنْدِي=أَتُصَابُ بِأَعْتَى الآلاَمِ؟!!!
***
أَتُوَدِّعُ نَجْلَكَ يَا أَبَتِي=بِدُمُوعِ الْقَلْبِ الْبَسَّامِ ؟!!!
(عَبْدُ الْمُعْطِي)شَمْسُ الدُّنْيَا=تَمْحُو أَسْبَابَ الْإِظْلاَمِ
***
بِاللَّهِ عَلَيْكَ فَخَبِّرْنِي=هَلْ غَابَتْ شَمْسُ الْأَقْوَامِ؟!
لاَ لاَ لَمْ تَتْرُكْ دُنْيَانَا=هِيَ نَبْعُ لَذِيذِ الْإِلْهَامِ
***
هِيَ تَحْلُمُ أَيْضاً يَا عُمْرِي=بِالنُّجْحِ وَأَحْلَى الْأَحْلاَمِ
هِيَ تَتْرُكُ فِيكُمُ إِشْعَاعاً=يُحْيِي آمَالَ الْأَعْوَامِ
***
هِيَ تَدْفَعُكُمْ نَحْوَ التَّقْوَى=وَتُعِيدُ صَفَاءَ الْأَنْسَامِ
اَلشَّمْسُ سَتَبْقَى يَا وَلَدِي=سَتَعُمُّ الدُّنْيَا بِوِئَامِ
***
..وَلَدِي يَا أَغْلَى مِنْ نَفْسِي=يَا قَائِدَ دَرْبِ الْإِقْدَامِ
إِنِّي هَيَّأْتُكَ يَا وَلَدِي=لِتُجَدِّدَ مَجْدَ الْإِسْلاَم
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. أَبَتَاهُ..يَا رَمْزَ الْبُطُولَةِ وَالفِدَا
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
ذُقْتُ النَّوَى يَوْماً مِنَ الْأَيَّامِ=وَقْتَ الْفِرَاقِ وَشِدَّةِ الْآلامِ
أَبَتَاهُ طَيْفَكُمُ يُدَاعِبُ مُقْلَتِي=فَأُحِسُّ بِالنَّشْوَى تَبُلُّ أُوَامِي
***
أَبَتَاهُ..يَا رَمْزَ الْبُطُولَةِ وَالفِدَا=يَبْقَى يُعَلِّمُنَا مَدَى الْأَيَّامِ
مَاذَا أَقُولُ وَحَبُّ قَلْبِي مُفْعَمٌ=بِالْحُزْنِ وَالْآهَاتِ عِنْدَ قِيَامِي!
***
وَأُعَايِشُ الذِّكْرَى وَنُورُكَ سَاطِعٌ=يَهْدي فُؤَادِي عِنْدَ كُلِّ ظَلاَمِ
أَبَتَاهُ أَنْتَ الْقَائِدُ الْبَطَلُ الَّذِي=قُدْتَ الْجَمِيعَ بِأَلْطَفِ الْأَحْكَامِ
***
أَبَتَاهُ حُبُّكَ خَالِدٌ فِي أَضْلُعِي=يَبْقَى مَعَ الْمَحْزُونِ فِي الْأَنْغَامِ
أَبَتَاهُ يَا حُسْنَ الطَّبِيعَةِ كُلِّهَا=يَا رَمْزَ فَجْرٍ مُشْرِقٍ بَسَّامِ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. أَبَتَاهُ..قَدْ تَرَكَ الدُّنَا
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
يَا لَيْلُ شَاهِدْ لَوْعَتِي=وَارْحَمْ عَذَابَ مُهْجَتِي
وَدَعِ الْفُؤَادَ هُنَيْهَةً=بَيْنَ الضَّنَا وَالْحَسْرَةِ
***
لَيْتَ الْحَيَاةَ قَدِ انْتَهَتْ=فَذَاكَ بَعْضُ سَلْوَتِي
أَبَتَاهُ قَدْ تَرَكَ الدُّنَا=وَعَلاَ لِصَرْحِ الْجَنَّةِ
***
هَذَا لَعَمْرُ اللَّهِ حُلْ=مٌ قَدْ أَنَارَ لَيْلَتِي
زَهِدَ الْأَنَامَ فَجْأَةً=وَسَلاَ دِيَار َ الْفُرْقَةِ
***
وَلَسَوْفَ يَبْقَى ذِكْرُهُ=فَخْراً لِكُلِّ الْإِخْوَةِ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. أَبَتَاهُ..سَأَبْقَى يَا أَبَتِي
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
أَبَتَاهُ..سَأَبْقَى يَا أَبَتِي=رَجُلاً فِي كُلِّ الْأَعْمَالِ
وَسَأَنْشُرُ فِي الدُّنْيَا خَيْراً=تَذْكُرُهُ كُلُّ الْأَجْيَالِ
***
وَسَأَلْقَى اللَّهَ بِتَجْرِبَتِي=وَسَأَنْجَحُ وَقْتَ التِّرْحَالِ
سَتَكُونُ الدُّنْيَا مَلْحَمَتِي=لِأُسَطِّرَ فَخْرَ الْأَنْجَالِ
***
وَتَصِيرُ الْأُخْرَى جَنَّتَنَا=وَالْأُخْرَى دَارُ العُمَّالِ
أَبَتِي سَتُجَلْجِلُ تَجْرِبَتِي=وَنُرَدِّدُهَا فِي إِجْلاَلِ
***
وَسَنَسْعَدُ حَتْماً يَا أَبَتِي=وَسَنُلْقِي كُلَّ الْأَحْمَالِ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. كَيْفَ – بِاللَّهِ- يَا أَبِي ؟!!!
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
مَا لِحَالِي تَغَيَّرَتْ=بَعْدَمَا غَابَ بَدْرُنَا؟!
زَارَنِي الْحُزْنُ فَجْأَةً=ضِمْنَ سَاعَاتِ عُمْرِنَا
***
وَحَيَاتِي كَئِيبَةٌ=أَيْنَ أُنْسِي يَضُمُّنَا؟!
هَذِهِ تَنْهِيدَاتُنَا=فِي مَسَائِي وَصُبْحِنَا
***
يَا رَبِيعاً بِدَارِنَا=كَيْفَ نَمْضِي مَعَ الضَّنَا؟!!!
كَيْفَ – بِاللَّهِ- يَا أَبِي ؟!!!=كَيْفَ نَمْضِي وَمَنْ لَنَا؟!!!
***
هَلْ نَرَى سَعْدَنَا الَّذِي=كَانَ شَمْساً بِبِيْتِنَا؟!!!
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. أَيْنَ..الْحَنُونُ الْغَالِي؟!!!
مَالِي حَزِينٌ مَالِي=وَالْحُزْنُ يَشْغَلُ بَالِي؟!!!
زَمَنُ السَّعَادَةِ قَدْ مَضَى=وَالْفِكْرُ مِلْءُ خَيَالِي
***
مَا الْعَيْشُ قُلْ بِأَمَانَةٍ؟!=هَلْ كَانَ هَمْسَ ليَالِ؟!!!
وَحَبِيبُ عُمْرِي فَاتَنَا=فِي هَيْبَةٍ وَجَلا َلِ
***
أَيْنَ السَّعَادَةُ وَالْهَنَا؟!!!=أَيْنَ..الْحَنُونُ الْغَالِي؟!!!
أَيْنَ الْبَشَاشَةُ وَالصَّفَا=وَالْعَطْفُ؟!= أَيْنَ دَلاَلِي؟!!!
***
يَا رَبِّ أَنْتَ نَصِيرُنَا=فَابْعَثْ ضِيَا آمَالِي
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. مُشْتَاقٌ..إِلَى أَبِي
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
اِشْتَاقَ قَلْبِي أَنَا لِلْوَالِدِ الْحَانِي= هَلْ مِنْ لِقَاءٍ بِهِ يَرْتَاحُ وُجْدَانِي؟!!!
أَيْنَ الْعَطُوفُ عَلَى رُوحِي يُهَدْهِدُهَا=بِالْعِلْمِ فَيْضاً غَدَا عِيداً فَهَنَّانِي؟!!!
***
شَاهَدْتُ شَخْصَكَ مِقْدَاماً فَأَسْعَدَنِي=لَمَحْتُ نُبْلَكَ جَوَّاداً فَأَعْطَانِي
وَفِي الْمَنَامِ أَرَى حِبِّي يُشَجِّعُنِي=يَعُدُّ تَقْوَى الْإِلهِ الْحَيِّ بُنْيَانِي
***
كَمْ كُنْتَ تَحْلُمُ بِي فِي الشِّعْرِ مَفْخَرَةً= أَسْعَى أَشُدُّ الْخُطَا أُسَاعِدُ الْعَانِي
وَكَمْ وَدِدْتَ لَنَا سَعْداً يُتَوِّجُنَا=حَتَّى نَفُوقَ الْوَرَى يَا حُبَّنَا الْبَانِي
***
..أَبِي سَمَائِي غَدَتْ غَيْماً بِلاَ مَطَرٍ=أَيْنَ الضِّيَاءُ لَهَا يَا شَمْسَ بُسْتَانِي؟!!!
كُلُّ الْهَنَاءِ انْقَضَى وَذََابَ فِي أَلَمِي=تَاهَ الْفُؤَادُ جَوىً مِنْ فَرْطِ أَحْزَانِي
***
يَا سَاكِنَ الْقَبْرِ أَنْتَ النُّورُ يَا أَبَتِي=أَنْتَ الضِّيَاءُ بَدَا فِي كُلِّ أَرْكَانِي
يَا مُسْعَداً بِالْجِنَانِ الْخُضْرِ تَسْكُنُهَا=اَلْحَقُّ يُكْرِمُكُمْ وَ اَلْحَقُّ نَادَانِي
***
لَبَّيْكَ ..رَبَّ الْوَرَى أَنْتَ الْمَلاَذُ لَنَا=أَنْتَ الْحَبِيبُ الَّذِي أَهْوَاهُ يَهْوَانِي
يَا رَبِّ سَهِّلْ لَنَا فِي كُلِّ تَجْرِبَةٍ=تُرْضِيكَ يَا رَبَّنَا مَا كُنْتَ تَنْسَانِي
***
ثَبِّتْ خُطَايَ الَّتِي تَسْعَى لِمَكْرُمَةٍ=فَالْحُبُّ قَدْ عَمَّنِي وَالْحُبُّ نُورَانِي
يَا رَبِّ أَسْعِدْ أَبِي فِي كُلِّ مَسْأَلَةٍ=قَدْ عَاشَ يُسْمِعُنِي آيَاتِ قُرْآنِي
***
يَا مَالِكَ الْكَوْنِ أَنْتَ الْخَيْرُ يَغْمُرُنَا= يُعْطِي الْعِبَادَ النَّدَى مِنْ غَيْرِ نُقْصَانِ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. أَبِي..قَدْ تَسَامَى بِقُرْآنِهِ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان , شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان
أَبِي..قَدْ تَسَامَى بِقُرْآنِهِ=وَنَالَ النَّعِيمَ بِإِيمَانِهِ
وَضَحَّى كَثِيراً بِكُلِّ نَفِيسٍ=تَخَطَّى الْمُحَالَ بِأَلْوَانِهِ
***
وَقَامَ يُجَاهِدُ فِي اللَّهِ دَوْماً=فَنِعْمَ الْجِهَادُ بِأَرْكَانِهِ
تَمَنَّى الْحَيَاةَ بِطَاعَةِ رَبِّي=وَفَيْضُ الْحَنَانِ بِوُجْدَانِهِ
***
وَلَمَّا اجْتَبَاهُ الْإِلَهُ تَجَلَّى=وَنُورُ الْجَلاَلِ بِشُطْآنِهِ
وَطَارَ سَعِيداً إِلَى حِصْنِ رَبِّي=يُغَنِّي بِأَعْذَبِ أَلْحَانِهِ
***
فَكَمْ كَانَ يَهْفُو بِكُلِّ اشْتِيَاقٍ= إِلَى سَاحَةِ اللَّهِ رَحْمَانِهِ
وَكَانَ جَدِيراً يِكُلِّ احْتِرَامٍ=وَفَهْمِ الْجَمِيلِ بِعِرْفَانِهِ
***
..أَبِي يَا رَفِيقِي رَفِيقِ الطَّرِيقِ=طَرِيقِ الْأَمَانِ وَعُنْوَانِهِ
أُنَادِيكَ يَا أَبَتِي يَا حَبِيبِي=بِأَحْلَى الْكَلاَمِ وِتِبْيَانِهِ
***
سَعِدْتَ كَثِيراً بِجَنَّاتِ رَبِّي=وَظِلِّ الْجِنَانِ وَأَفْنَانِهِ
فَنِعْمَ الثَّوَابُ ثَوَاباً جَزِيلاً=مِنَ اللَّهِ رَبِّي بِسُلْطَانِهِ
***
سَلامِي إِلَيْكُمْ سَلامُ الْحَبِيبِ=فَنِعْمَ الْحَبِيبُ بِإِنْسَانِهِ
حَبِيبُكَ شَهْمٌ تَقِيٌّ أَمِينٌ=وَيَحْفَظُ مِيثَاقَ أَيْمَانِهِ
***
عِظَامُ الشَّمَائِلِ طَبْعٌ لَدَيْهِ=وَحِفْظُ الْحُقُوقِ لِإِخْوَانِهِ
فَنَمْ هَانِئاً يَا حَبِيبَ الْقُلُوبِ=وَكُنْ مُطْمَئِنًّا لِإِحْسَانِهِ
***
وَلاَ تَخْشَ كَيْدَ حَقُودٍ لَئِيمٍ=عَظِيمُ التَّحَسُّرِ مِنْ شَانِهِ
..أَبِي يَا وَفَاءً لِكُلِّ الْعِبَادِ=وَنِعْمَ الْوَفَاءُ بِأَغْصَانِهِ
***
وَكَانَ رَحِيماً بِجَمْعِ الْيَتَامَى=وَيُصْغِي إِلَيْهِمْ بِآذَانِهِ
فَيَا رَبِّ أَعْطِ أَبِي بِسَخَاءٍ=وَجُدْ بِالْهَنَاءِ لِمِيزَانِهِ
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي.. عَلَيْكَ سَلاَمُ اللَّهِ..يَا خَيْرَ وَالِدٍ
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
فِرَاقُ أَبِي قَدْ هَزَّ كُلَّ فُؤَادِيَا=فَبِتُّ وَحِيداً قَدْ فَقَدْتُ هَنَائِيَا
وَغَابَ حَنَانُ الْوَالِدِ الشَّهْمِ كُلُّهُ=وَسَادَ وُجُومٌ فِي صَمِيمِ حَيَاتِيَا
***
أَأَنْسَاكَ يَا أَحْلَى الْمَعَانِي جَمِيعِهَا=وَأَنْتَ..حَبِيبَ الْقَلْبِ قَدْ كُنْتَ حَانِيَا؟!
أَلاَ إِنَّنِي لَمْ أَنْسَ أَيَّامَ نَشْأَتِي=وَأَنْتَ سَمِيرِي قَدْ جَلَبْتَ الْمُنَى لِيَا
***
عَهِدْتُكَ مِعْطَافاً عَطُوفاً مُؤَدَّباً=أَبِيًّا شُجَاعاً لاَ تَهَابُ الْأَعَادِيَا
كَسَبْتَ احْتِرَامَ النَّاسِ بَلْ كُلَّ حُبِّهِمْ=فَكُنْتَ - بِحَقٍّ- مُسْتَحِقًّا وَسَامِيَا
***
عَلَيْكَ سَلاَمُ اللَّهِ..يَا خَيْرَ وَالِدٍ=لِكُلِّ جُمُوعِ الْأَهْلِ قَدْ كُنْتَ رَاعِيَا
***
شَاعِرُ الْعَالَمِ فِي .. هَنِيئاً لَكُم..يَا أَبِي
إِلَيْكَ يَا أَبِي إِلَى رُوحِكَ الطَّاهِرَةِ أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةْ
أَيَا عَيْنُ سِحِّي بِالدُّمُوعِ وَأَعْوِلِي=وَنُوحِي وَبَكِّي لِلْحَبِيبِ الْمُؤَمَّلِ
وَلاَ تُهْمِلِيهِ إِنَّهُ خَيْرُ وَالِدٍ=فَنُوحِي حَبِيبِي بِالْبُكَاءِ الْمُطَوَّلِ
***
عَزِيزٌ عَلَيْنَا أَنْ نَرَاهُ بِقَبْرِهِ=وَقَدْ نَسَجَتْ أَكْفَانَهُ خَيْرُ مِغْزَلِ
تَطُولُ الْمُنَى وَالْعُمْرُ يَمْضِي بِحُبِّنَا=لِنَحْيَا طَوِيلاً عِنْدَ رَبِّي فَأَجْمِلِي
***
نَعِيشُ عَلَى دَرْبِ الْحَيَاةِ بِزِينَةٍ=وَتَأْتِي الْمَنَايَا بِالْقَضَاءِ الْمُعَجَّلِ
عَزَائِي أَرَاهُ عِنْدَ رَبِّي وَخَالِقِي=وَمَا هِيَ إِلاَّ غَمْرَةٌ ثُمَّ تَنْجَلِي
***
عَلَى اللَّهِ أَجْرِي إِنَّهُ خَيْرُ مُجْزِلٍ=وَأَشْوَاقُ قَلْبِي عِنْدَ طَهَ الْمُزَمَّلِ
إِلَى اللَّهِ أَشْكُو مِنْ فِرَاقِ حَبِيبِنَا=وَكَانَ ضِيَاءً شَمْسُهُ لَمْ تُحَوَّلِ
***
إِلَيْكَ ..أَبِي يَا نَبْضَ عُمْرِي وَغَايَتِي=أَبُثُّ دُعَائِي فِي جَنُوبٍ وَشَمْأَلِ
فَأَنْتَ ..أَبِي فَخْرُ الشَّبَابِ جَمِيعِهِمْ= وَقَدْ هَبَّ هَذَا الْبَيْنُ مِثْلَ الْحُنَيْظِلِ
***
مَرِضْتَ وَشَلَّ السُّقْمُ بَيْتَكَ فَجْأَةً=لِيَسْكُنَ بِيْتاً فِي الْفُؤَادِ الْمُقَتَّلِ
فَتُهْتُ بِهَذَا الْأَمْرِ لَيْلاً وَلَيْتَنِي=حَضَنْتُ حِمَامِي بِالْقَضَاءِ الْمُرَحِّلِ
***
وَقُلْتُ: سَيَنْجُو مِنْ سِقَامٍ تَحَزَّبَتْ=وَيَأْسُو جِرَاحِي كَالْمَلِيكِ الْمُكَلَّلِ
وَطُفْتُ بِآفَاقِ الْبِلاَدِ, أَؤُمُّهَا=وَبَيْنَ ضُلُوعِي دَعْوَةُ الْمُتَبَتِّلِ
***
فَجَاءَ حَبِيبِي فِي الْمَنَامِ بِهَيْئَةٍ=يَهَابُ الْأَسَى مِنْهَا فَلَمْ أَتَحَمَّلِ
وَقُلْتُ- لِنَفْسِي - : يَا حَبِيبَةُ لَيْتَنِي=ذَهَبْتُ فِدَاءً لِلْحَبِيبِ الْمُفَضَّلِ
***
أَلاَ أَيُّهَا الدُّنْيَا بِقَوْمِي تَلَطَّفِي=وَدُونَكِ نَفْسِي لَوْ تُرِيدِينَ مَقْتَلِي
فَإِنَّ أَبِي شَهْمٌ كَرِيمٌ بِطَبْعِهِ=فَهَلْ عِنْدَ رَبٍّ دَائِمٍ مِنْ مُعَوِّلِ؟!!!
***
وَإِنَّ أَبِي مَأْوَى الْيَتَامَى وَعِزُّهُمْ=وَإِنَّ أَبِي جَاهُ الْفَقِيرِ الْمُثَقَّلِ
فَلَيْتَ أَبِي يَحْيَا وَيَذْهَبُ سُقْمُهُ=يَظَلُّ مُعَافىً لَيْتَهُ لَمْ يُغَسَّلِ
***
وَإِنَّ أَبِي فَخْرُ الْأَقَارِبِ كُلِّهِمْ=وَإِنَّ أَبِي رَمْزُ النَّجَاحِ الْمُكَمَّلِ
وَإِنَّ أَبِي كَانَ الْفَصَاحَةَ عَيْنَهَا=وَإِنَّ أَبِي رَمْزُ البَيَانِ الْمُفَصَّلِ
***
وَإِنَّ أَبِي قَادَ الْجَمِيعَ بِعَقْلِهِ=وَفَضْلُ الْعُقُولِ فِي الْكِتَابِ الْمُنَزَّلِ
فَوَا أَبَتَاهُ وَيْحَ نَفْسِيَ بَعْدَكُمْ=أَأَحْيَا بِدُنْيَانَا وَأَنْزِلُ مِنْ عَلِ؟!!!
***
أَتَذْهَبُ فَرْداً وَاحِداً لِإِلَهِنَا؟!!!=هَنِيئاً لَكُم..يَا خَيْر سَعْيٍ مُبَجَّلِ
تَطُوفُ بِجَنَّاتِ (الْكَرِيمِ) مُنَعَّماً=فَنِعْمَ ثَوَابُ الْمَرْءِ لَيْسَ بِمُهْمَلِ
***
ثَوَابٌ عَظِيمٌ لَيْسَ يُحْصَى بِعَدِّنَا=وَأَيُّ عَطَاءٍ مِثْلَ سُقْيَا الْمُمَوِّلِ؟!
***
الشَّاعِرُ وَالرِّوَائِيُّ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ الْعَالَمِ الَّذِي اكْتَنَفَ بِنُورِهِ الْأَلْبَابَ سِيرَةٌ ذَاتِيَّةٌ
الشَّاعِرُ وَالرِّوَائِيُّ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ الْعَالَمِ
العنوان بالتفصيل /جمهورية مصر العربية-محافظة الغربية-المحلة الكبرى-محلة زياد12شارع23يوليو
رقم الهاتف:0402842047منزل محمول01144894135 محمول 01020592835 محمول01124894860 المفتاح:002
بريد الكتروني: [email protected]
[email protected]
الشاعر الكبير الروائي القدير الناقد المستنير, عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية الأستاذ/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه,عَلَمٌ مِنْ أَعْلاَمِ الشِّعْرِ فِي مِصْرَ وَالْعَالَمِ أَجْمَعِهِ مِنْ مَوَالِيدِ الثاني عشر من أيلول(سبتمبر) 1961محلة زياد-مركز سمنود- محافظة الغربية- جمهورية مصر العربية,حَفِظَ الْقُرْآنَ الْكَرِيمَ فِي كُلٍّ مِنْ جَمْعِيَّةِ الْمُحَافَظَةِ عَلَى الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ وَكُتَّابِ الْقَرْيَةِ مُنْذُ طُفُولَتِهِ, نَشَأَ مُحِبًّا لِقِرَاءَة ِ الشَّعْرِ وَالْقِصَّةِ فَتَفَتَّحَتْ مَوْهِبَتَا الشَّعْرِ وَالْقِصَّةِ عِنْدَهُ فِي الْمَرْحَلَةِ الْإبْتِدَائِيَّةِ ,كَمَا اطَّلَعَ عَلَى الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ مُنْذُ امْرِئِ الْقَيْسِ وَحَتَّى عَصْرِ الْحَدَاثَةِ ,حَصَلَ عَلَى لِيسَانْسِ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ وَآدَابِهَا مِنْ كُلِّيَةِ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ جَامِعَةِ الْأَزْهَرِ الشَّرِيفِ عَامَ1986 م بتقديرات(مُمْتازْ-جَيِّدٍ جِدًّا- جَيِّدٍ جِدًّا- جَيِّدٍ مُرْتَفِعٍ)خِلاَلَ سَنَوَاتِ الدِّرَاسَةِ بِالْكُلِّيَّةِ كَمَا كَانَ عُضْواً بِنَادِي الْقَصِيدِ فِي الْكُلِّيَّةِ –دبلوم عام في التربية,دراسات عليا في الأدب والنقد,التخصص الأدبي: شاعر، قاص، ناقد سينارست- عضو نادي الأدب بقصر ثقافة المحلة الكبرى- مِنَ الْأُدَبَاءِ الَّذِينَ ضَمَّهُمْ (مُعْجَمُ أُدَبَاءِ مِصْرَ) فِي طَبْعَتِهِ الْأُولَي عَامَ 2004- قامت معظم الدول العربية بتدريس قصائده في مناهجها ومنها قصيدة بعنوان _(طفل..مجد) في منهج اللغة العربية للصف الأول الابتدائي بالمملكة العربية السعودية- عضو بعثة الأزهر في أوغندا وكتب هناك القصائد باللغتين الانجليزية والعربية- كُتِبَتْ عَنْهُ بَعْضُ الدِّرَاسَاتِ الْأَدَبِيَّةِ وَالنَّقْدِيَّةِ وَمِنْهَا دِرَاسَةٌ بِعُنْوَانْ)فِلِسْطِينُ الْمُسْلِمَةُ وَانْتِفَاضَتُهَا الْمُبَارَكَةُ فِي شِعْرِ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه)بقلم الأستاذ الدكتور/مصطفى عطا أستاذ الأدب والنقد بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالمنصورة,يعمل الآن مدرسا للعلوم العربية بالأزهر كما أنه مُتَخَصِّصٌ فِي تَدْريسِ عَرُوض ِ الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ وَقَوَافِيهِ
صَدَرَ لِلمؤلف:
سلسلة نحو شعر عربي عالمي
1- ديوان العشق الأبدي(ديوان شعر(
2- أجمل قصائد الحب النبوي(ديوان شعر(
3- اذكريني(ديوان شعر)
4- رسالة إلى الحبيبة(ديوان شعر(
5- الطائر الجريح (ديوان شعر(
كما صَدَرَ لِلمؤلف:سلسلة نحو أدب إسلامي عالمي للأطفال
1- لوحة الأطفال
2- بستان الأناشيد
3- أنشودة الفصول
من إبداعات المؤلف القصصية والحوارية:
1- أَحْمَدُ00اللَّهْ
2- أَسْيَاخُ00الْحَدِيدِ
3- الشَّجَرَةُ..الشَّابَّة
4- اَلْفَاجِرَةْ
5- الْفَرْحَةْ
6- اَلطَّبِيبَةُ..الْمُسْلِمَةْ
7- إِنْجَازِ الْوَعْدْ..وَالْأَمِيرَةُ شَهْدْ
8- آيات..والسندوتشات
9- العصفورتان
10- الأرنب..الذكي
11- اَلْإِحْبَاطْ
12- اَلْبَطَّةُ 00الْمَرِيضَةُ
13- الحمل .. صديقي
14- اَلدِّيكُ00 وَالْفَرْخَةُ
15- اَلدِّيكُ الأَسْمَرُ.. الْقَصِيرْ
16- الذئب
17- اَلسِّبَاقْ
18- الْعَجُوزُ
19- اَلْعَرُوسُ..الْخَضْرَاءُ
20- اَلْغُرابُ..الْجَمِيلْ
21- اَلْفَرَانْدَةْ
22- الْفَرْخَةُ .. السَّمْرَاءُ
23- اَلْقِطَّة ُ00انْتِصَارْ
24- اَلْكَبِيرَة
25- اَلْقِطَّة ُ00سَبِيلَة
26- اَلْقَلَمُ ..الْأَسْمَرْ
27- اَلْكَلْبَةْ
28- اَلْمَاعِزْ
29- اَلْمُهَاجِرُون
30- اَلْهِجْرَةْ
31- اَلْوَكِيلْ
32- أُمُّنَا00اَلْغُولَةْ
33- أَوْلاَدُ00الْأَبَالِسَةِ
34- أَيْنَكَ يَا بَاشَا ؟!!
35- أَيْنَكَ يَا عبد العزيز ؟!!
36- إيرادات
37- بِنَاءْ
38- بَيْتُ00التَّقْوَى
39- تَخْطِيطٌ
40- تذكرة
41- تفكر
42- تنافس
43- تَنَفُّسْ
44- جَامِعَةٌ00وَمَدْرَسَةٌ
45- جَزَاءُ00الطَّيِّبِينَ
46- جُمْعَةُ00السَّبَّاك
47- جَمَلُ00الْحَجِيج
48- حَجَّةٌ00لِأُمِّي
49- حَجَّةٌ00مَبْرُورَةْ
50- حَدِيثُ00الشَّجَرَةِ
51- حَسَدْ
52- حِكَايَتِي00مَعَ الْبَطَّةِ
53- حمودة..والحمام
54- دراجة..محمد
55- ديانا..وأجمل الذكريات
56- رَنَا..وَالْمَطَرْ
57- سَبَّاقٌ00وَشَدَّاد
58- سِكَّةُ00 التُّرَبِ َ
59- سَلاَمَةُ..قَلْبِكْ
60- سُمَيَّةْ
61- شَجَرَةُ..الْمُرِّ
62- شح
63- شدو
64- شُرْفَةْ
65- زَهْرَةْ00وَالْفِيلْ
66- ٌ سَارَةْ
67- شَمُّ نَسِيمٍ00خَاصٍّ
68- صابر
69- صَاحِبَ00النَّصِيبْ
70- عَمَلُ00الْخَيْرْ
71- عودة
72- فَارِسُ00قَلْبِي
73- فَرَجْ
74- فَرَحْ
75- فرحة يتيم
76- فرحتا .. الصائم
77- فَوْقَ.. الْمَخَدَّةْ
78- فِي الطَّرِيقِ00إِلَى الدَّجَاج
79- قِصَّةٌ 00مِنَ الْحَيَاةِ الطَّبِيعِيَّةِ
80- كَادِرُ00الْمُعَلِّمْ
81- لَبَّيْكَ00يَا رَبِّي
82- لك الله ..يا وطن
83- لم؟!!
84- لَوْحَةْ
85- مأوى..العصافير
86- مَدْرَسَةُ00مُحَمَّدٍ-صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-
87- مُفَاجَآتُ00الْأَسْنَانْ
88- مِنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهْ
89- نجاة
90- نَجَاحْ
91- نَدْوَةُ00الْحَجْ
92- صَانِعُ الابْتِسَامَةْ
93- لِأَجْلِ الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى
94- لِمَ؟!!
95- قِطَارُ..الدُّنْيَا
96- كَذِبْ
97- كِيسُ00الْعَيْشِ
98- نجوى..والوحش
99- ندى
100- نوران
101- وحيد
102- وسكتت صباح..عن الكلام المباح
103- وعلى الأرض..السلام
حصل المؤلف على المركز الأول على مستوى الجمهورية في الشعر والزجل والقصة القصيرة من المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مصر عام1994م كما حصل المؤلف على المركز الأول على مستوى محافظة الغربية في الشعر والزجل والقصة القصيرة كما حصل المؤلف على المركز الأول في اللقاء الأول لشباب أدباء مركز ومدينة سمنود, كما حصل المؤلف على عشرات الشهادات التقديرية في الشعر والزجل والقصة القصيرة على مستوى الجمهورية في الفترة من 1985إلى1995 م وكذلك في المسابقات المحلية كما حصل المؤلف على المركز الأول على مستوى جَامِعَةِ الْأَزْهَرِ الشَّرِيفِ في الشعر والزجل والقصة القصيرة
لُقِّبَ المؤلف بعدة ألقاب منها: شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب
, شَاعِرُ..الْحُبِّ وَالْغَرَامْ , شَاعِرُ..الْحُبِّ وَالْإِمْتَاعْ ,شَاعِرُ الْحُبِّ الْإِلَهِي, شاعر الحب النبوي,شَاعِرُ..الْعِشْقِ الْأَبَدِي, شَاعِرُ..الْأُمَّةْ , شَاعِرُ الْأَمْجَادْ , الشَاعِرُ.. الْإِنْسَانْ, الشَاعِرُ..الْفَنَّانْ, الشَاعِرُ..الْكَبِيرْ, الشَاعِرُ الشَّامِخُ الْمُمَجَّدْ, شَاعِرُ..الثَّقَلَيْنْ, شَاعِرُ الْإِسْلاَمْ, شَاعِرُ..الْأَطْفَالْ, شَاعِرُ النَّهْضَةْ, شَاعِرُ..الْأَطْفَالْ , شاعر اليراع الصارخ الحارق بالوجع الصادق شاعر.. الحرف البلسم الشافي للمريض شَاعِرُ.. الإحساس الصافي للشاعر والحبيب شَاعِرُ ..المعاني المرشدة للجاهل الضرير, شَاعِرُ..الحرف الجميل الذي يروق, شَاعِرُ ..القلم الذي يستحق الثناء, شَاعِرُ ..القلم الذي يستحق التَّصْفِيقَ,شَاعِرُ.. القلب الكبير الذي شسع الكل وأكرم الجميع , شَاعِرُ ..الْقَلْبَ الطَّيِّبْ ,, شَاعِرُ .. الْغُصْنِ الْمُورِقِ بِالطِّيبِ ,,فَاحَ عَبِيراً,,شَاعِرُ ..النَسِيمُ الطَاغِي كَمَا النَّعِيمِ ,, شَاعِرٌ ..رَائِعُ الْحَرْفِ.. طَيِّبٌُ الْقَلْبِ,, وَدُودٌ وَلَطِيفٌ, شَاعِرُ الحرف الرائع ,,بكل المواضيع مطواعا..رهن الأنامل ينساب رقراقا, شَاعِرُ الحرف الذي تفجر ينابيع الدرر والجواهر تملأ رحابنا بجمال السحر شَاعِرُ لنبضه نبل الأخلاق والسعي للرقي بالقيم الفاضلة والنبيلة
شَاعِرُ الأنامل الماسية , شَاعِرُ الحروف العميقة جدا وبشدة, شَاعِرُ لقلبه روح راقية تسمو به لحد السماء تعانق الصفاء والمجد, شَاعِرٌ .. الْحَرْفِ العالمي يغوص في المجتمع, الشَاعِرُ.. النبيل الشهم صاحب الكلمة الرفيعة الراقية والهادفة, شَاعِرٌ .. الْقلم القوي المميز ..شاعر عظيم جدير بكل تقدير..تُنْتَظَرُ رواااااائعه, شَاعِرٌ .. تبارك من سماه شاعر العالم لأنه يحس بالعالم , شاعر القيم للسداد يمضي وللهدى يبشر ويروي صفحات خالدة أبدا الزمان لها ..لن يطوي, شاعر لحرفه الشموخ والتقدير , يستحق كل خير ..مبدع وعالم باللغة وقواعدها مما جعله مرجعا يعتمد عليه ويعتز به, شاعر عانق حرفه الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان ,,شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان , شاعر له كل الاحترامات والتقديرات والتحيات والتمنيات بالتوفيق المستمر من ألق لألق , شاعر كلامه موزون إيحاءات ومعاني تحمل أرقى المغازي, شاعر له أغلى التحيات والتقدير والسلام والمودة ,الشاعر الراقي الذي نثر الدرر والجوهر زينت الرحاب كما زينت الجنة القلوب.
نشرت للمؤلف معظم الصحف والمجلات في مصر والعالم العربي ومنها صحف (المصري اليوم – الدستور- الغربية تي في- المحلاوي-صوت الأزهر –الجمهورية-المساء-النور-الأمة-النور- الرأي)و مجلات(أصوات الشمال..مجلة عربية ثقافية اجتماعية شاملة, أصوات مجلة أدبية شاملة ,نور الحياة, الحوار المتمدن,شبكة عيون الإخبارية-منبر الحوار والإبداع-رابطة أدباء الشام-دنيا الرأي,كتاب من أجل الحرية,المركز الثقافي الفلسطيني , الموقد موقع الثقافة والفنون ,مركز النور,حديث العالم- دلتا تودَاي, ديوان العرب, الفاتح ,عيون الهدى_منبر الإسلام ,الفردوس, الأزهر ,الثقافة الجديدة-قطر الندى- صوت فلسطين-النفس المطمئنة-التصوف الإسلامي –صوت المصريين-الشعر-بلدي – النصر- المجاهد-رسالة الإسلام- لواء الإسلام – مجلتنا (الصادرة عن الهيئة العامة للاستعلامات بوزارة الإعلام) –الحرس الوطني (السعودية)المنهل(السعودية),الرواد(السعودية الفيصل (السعودية المجلة العربية(السعودية) ,الأدب الإسلامي(السعودية), فراس الأردنية للأطفال,فجر الإسلام (اللبنانية),أحمد(اللبنانية للأطفال), منار الهدى(اللبنانية),رسالة الجهاد (الليبية)منار الإسلام(الإماراتية),الاقتصاد الإسلامي(الإماراتية), الشاهد (القبرصية),الوعي الإسلامي (الكويتية) ,براعم الإيمان (الكويتية), الخيرية (الكويتية) , الكويت(الكويتية) ,أُعْجِبَ بِإِبْدَاعَاتِ الْمُؤَلِّفْ الْكَثِيرُ مِنَ الْأُدَبَاءِ وَالشُّعَرَاءِ وَمِنْهُمُ الشَّاعِرُ الْكَبِيرُ /محمدي حسن الشافعي الَّذِي أَهْدَاهُ قَصِيدَةً تُعَدُّ مِنْ كُنُوزِ الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ ,وَفِيهَا يَقُول:
سَلِمَتْ..يَمِينُكْ
لِلشَّاعِرُ الْكَبِيرُ /محمدي حسن الشافعي
تَحِيَّةً أَبْعَثُ بِهَا هَدِيَّةً خَالِصَةً إِلَى أَخِي الشاعر الكبير الروائي القدير الناقد المستنير / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه لِتَكُونَ بَاقَةَ شِعْرٍ مِنْ وَحْيِ حُبِّي لَهُ وَلِفَنِّهِ تَهْنِئَةً لَهُ بِصُدُورِ دِيوَانِهِ الثَّانِي (أجمل قصائد الحب النبوي)
يَا مُحْسِناً قَدْ جَاءَنَا =بِالْحُسْنِ قَبْلَ الْمَوْعِدِ
يَا شَاعِراً أَبْيَاتُهُ تَنْسَابُ كَالشَّهْدِ النَّدِي
يَا سَاحِراً أَنْغَامُهُ قَيْثَارَةُ الصَّبِّ الصَّدِي
أَقْسَمْتُ إِنَّكَ رَائِعٌ= كَالنِّيلِ عَذْبِ الْمَوْرِدِ
دَوْماً تَفِيضُ قَصَائِداً= تَحْكِي كُنُوزَ الْعَسْجَدِ
تَشْدُو لِأَطْيَافِ الرَّبِي=عِ وَأَنْتَ أَكْرَمُ مُنْشِدِ
وَتُحِبُّ هَدْيَ الْمُصْطَفَى= وَاللَّهُ أَعْظَمُ شَاهِدِ
إِنِّي أُحِبُّكَ رَاسِخاً =(كَفَرِيدَ))(1)ذِي الْكَفِّ النَّدِي
إِنِّي أُحِبُّكَ رَائِداً = فَذًّا بِرَغْمِ الْحُسَّدِ
سَلِمَتْ..يَمِينُكَ يَا أَخاً = بِبَدِيعِ شِعْرِكَ نَقْتَدِي
وَغَداً بِحُبٍّ نَلْتَقِي= يَا سَعْدَ قَلْبِي بِالْغَدِ!!
فَاقْبَلْ تَحِيَّةَ شَاعِرٍ= يُدْعَى أَخَاكَ مُحَمَّدِي
وَاصْدَحْ كَمَا تَهْوَى مَعَ الْ=كَرَوَانِ لاَ تَتَرَدَّدِ
غَرِّدْ أَخَا الْإِبْدَاعِ إِنْ=نَكَ أَنْتَ خَيْرُ مُغَرِّدِ
إِشَارَةً إِلَى الرِّوَائِي وَالْأَدِيبْ الْمَعْرُوفْ/فريد محمد معوض وَ الشَّاعِرُ الْكَبِيرُ /محمدي حسن الشافعي , يَنْتَمِي لِقَرْيَةِ الرِّوائِي (سامول)
كما كتب له الشاعر الكبير/ محمد بزناني قَصَائِدَ عَدِيدَةً تُعَدُّ مِنْ كُنُوزِ الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ ,وَمِنْهَا:
شَاعِرُ .. الْعَالَمْ
صَبَاحُ الْخَيْرِ يا أَحْلَى صَبَاحِ أيها الشاعر الكبير والسراج المنير الأستاذ القدير شَاعِرُ..الْعَالَمِ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه أهدي هذه القصيدة المتواضعة اعترافا بصداقتنا النبيلة من أجل الكلمة الجميلة
حياك الله ورعاك وسدد بالخير خطاك
الشاعر الكبير/ محمد بزناني
شَاعِرُ الْعَالَمِ الَّذِي بِضِيَاهُ
ضَاءَتِ الدُّنْيَا فِي بُحُورِ فَضَاهُ
يَحْمِلُ السِّرَاجَ الْمُنِيرَ بِقَلْبٍ
صَادِقٍ يُوفِي الْوَعْدَ فِي مَسْعَاهُ
عَشِقَ الْبَحْرَ وَالْغَزَالَةَ عِشْقاً
مَا لَهُ عِنْدَ الْعَاشِقِينَ سِوَاهُ
***
يَرْتَدِي ثَوْبَ الْحَقِّ قَوْلاً وَفِعْلاً
فِي زَمَانٍ قَلَّ الْهُدَى فِي ثَرَاهُ
أَيُّهَا الشَّاعِرُ الَّذِي فَاقَ عِلْماً
أَنْتَ كَوْكَبٌ فِي عَنَانِ سَمَاهُ
اِرْتَقَيْتَ دِيناً وَدُنْيَا وَصِيتاً
كُلُّ شَيْءٍ لَهُ لَدَيْكَ صَدَاهُ
***
تَكْتُبُ الشِّعْرَ مِنْ شُعُورٍ عَمِيقٍ
يَخْرِقُ الْقَلْبَ فِي مَدَى دُنْيَاهُ
تُسْعِدُ الْغَيْرَ ثُمَّ تَشْقَى كَثِيراً
هَكَذَا كُلُّ شَاعِرٍ نَهْوَاهُ
كُلُّ مَا نَاقَشْنَاهُ بِالْأَمْسِ مَجْدٌ
يَجْعَلُ الْأَمْرَ دَائِماً نَرْضَاهُ
دُمْتَ أَيُّهَا الشَّاعِرُ الْفَذُّ بَدْراً
فِي سَمَاءِ الْآدَابِ تُحْيِي مَدَاهُ
محمد بزناني المغرب
إِلَى الشَّاعِرِ محسن
الشاعر الكبير/ محمد بزناني
مُحْسِنٌ شَاعِرٌ رَقِيقٌ وَأَيْضاً
نَاقِدٌ صَادِقٌ رِوَائِي عَجِيبْ
يَمْتَطِي بَحْرَ الشِّعْرِ لَفْظاً وَمَعْنىً
لَا يُضَاهِيهِ فِيهِ حَقًّا أَدِيبْ
بَسْمَةُ الْحَيَاةِ انْجَلَتْ مِنْ فَضَاهُ
أَدَباً قُحًّا لَيْسَ فِيهِ كُذُوبُ
يَتَهَادَى شَرْقاً وَغَرْباً كَنَسْمٍ
عَبِقٍ لِلْحَبِيبِ فِيهِ نَصِيبْ
إِنْ تَجَلَّى بَيْنَ الْوَرَى ذَاكَ فَيْضٌ
طَيِّبٌ مِنْ عَيْنَيْهِ يُسْقَى الْحَبِيبُ
إِنْ تَوَارَى عَنِ الْوَرَى ذَاكَ دَاءُ
سَيِّءٌ لَيْسَ فِي ثَرَاهُ طَبِيبُ
مُحْسِنٌ أَحْلَى شَاعِرٍ فِي زَمَانٍ
فِيهِ قَوْلُ الشِّعْرِ الْجَمِيلِ عَصِيبُ
إِنَّنِي أُبَاهِي بِهِ كَصَدِيقٍ
كُلُّ مَا فِيهِ رَائِعٌ لَا يَخِيبُ
إِنْ تَلَا شِعْرَ الْحُبِّ تَلْقَ قُلُوباً
مِنْ تِلَاوَةِ الشِّعْرِ حُبًّا تَذُوبُ
شُكْراً..عَلَى الْجَوَابْ
الشاعر الكبير/ محمد بزناني
كتبت هذه القصيدة تحت عنوان (شكرا على الجواب) لشاعرنا الكبير محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب أشكره فيها على جوابه على القصيدة تحت عنوان( إِلَى الشَّاعِرِ محسن)
محمد بزناني
أَنَا فِعْلاً فَخُورٌ بِالْجَوَابِ
عَلَى مَا قَدْ كَتَبْتُهُ فِي كِتَابِي
جَوَابٌ جَاءَ فِي ظَرْفٍ وَجِيزٍ
مَلِيءٍ بِالْحَقِيقَةِ وَالصَّوَابِ
يُفَاجِئُنِي بِإطْرَاءٍ جَمِيلٍ
يُسَهِّلُ مَا أَرَاهُ مِنْ صِعَابِ
يُشَجِّعُنِي عَلَى إِعْطَاءِ أَحلى
عَطَاءٍ مِنْ بَعِيدٍ وَ اقْتِرَابِ
أَنَا فِي كُلِّ إِرْسَالٍ سَعِيدٌ
يُخَامِرُنِي الْحُبُورُ بِلَا حِسَابِ
بِفَضْلِ الشَّاعِرِ الْفَذِّ الْمُصَفَّى
أَرَى دَمْعَ الْمَسَرَّةِ فِي انْسِكَابِ
أَرَاهُ يُشَطِّفُ الْأَحْزَانَ مِنِّي
سَوَاءً فِي إِيَابِي أَوْ ذِهَابِي
وَيَزْرَعُ فَرْحَةً كُبْرَى بِقَلْبِي
بِإِبْدَاعٍ رَفِيعٍ فِي الْخِطَابِ
لَهُ الشُّكْرُ الْجَزِيلُ عَلَى نَوَاهُ
لَهُ الشُّكْرُ الْجَزِيلُ عَلَى الْجَوَابِ
مُحْسِنُ..الْمُبْدِعْ
الشاعر الكبير/ محمد بزناني
مُحْسِنٌ عَبْدَ رَبُّه (1)مُبْدِعٌ
عَبْقَرِيٌّ فِي كُلِّ فَنٍّ جَمِيلِ
يَرْتَقِي إِلَى مُسْتَوىً جَيَّدٍ
دَائِماً مُحْتَوَاهُ يَشْفِي غَلِيلِي
يُسْعِدُ النَّاسَ كُلَّ يَوْمٍ نَرَى
فِيهِ شَيْئاً مِنَ الْجَدِيدِ الْأَصِيلِ
شَاعِرُ الْعَالَمِ الَّذِي لَمْ نَجِدْ
لَهُ فِي هَذَا الْكَوْنِ أَيَّ مَثِيلِ
يَمْتَطِي الْمَجْدَ بِالنَّدَى وَالْهُدَى
يَعْشَقُ اللَّهَ بِالْفُؤَادِ النَّبِيلِ
لَهُ مَا شِئْتَ مِنْ صَدىً طَيِّبٍ
وَلَهُ أَيْضاً خِبْرَةٌ فِي الْأُصُولِ
(1) شَاعِرُ..الْعَالَمْ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أَحْلَى صَبَاحِ
الشاعر الكبير/ محمد بزناني
صَبَاحُ الْخَيْرِ يا أَحْلَى صَبَاحِ أيها الشاعر الكبير والسراج المنير الأستاذ القدير شَاعِرُ..الْعَالَمِ الذي بنوره اكتنف الألباب الشاعر والروائي / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه أهدي هذه القصيدة المتواضعة اعترافا بصداقتنا النبيلة من أجل الكلمة الجميلة
حياك الله ورعاك وسدد بالخير خطاك
محمد بزناني
صَبَاحُ الْخَيْرِ يا أَحْلَى صَبَاحِ
فُؤَادِي فِي سُرُورٍ وِانْشِرَاحِ
أَرَاكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
تَمُرُّ عَلَى بُحُورِي بِارْتِيَاحِ
يَرَاعُكَ رَائِعٌ أَمْسَى طَبِيباً
يُدَاوِي مَا أُعَانِي مِنْ جِرَاحِ
زَرَعْتَ الْحُبَّ فِي قَلْبِي حُبُوراً
بِفَضْلِكَ سِرْتُ فِي دَرْبِ النَّجَاحِ
أُبَاهِي كُلَّ نَجْمٍ فِي وُجُودِي
بِإِدْرَاكٍ وَوَعْيٍ وَانْفِتَاحِ
لَكَ الشُّكْرُ الْجَزِيلُ هَوًى وَشَوْقاً
وَلِي فِي الْبَحْرِ بُسْتَانُ الْأَقَاحِي
***
كما كتبت له زوجته الشاعرة والروائية الكبيرة/ علا حسب الله غازي أبو العطا قصيدة بعنوان:
حُبُّكِ يَسْكُنُ فِي مُهْجَتِي
مهداةٌ إِلَى مُلْهِمِي وَعَشِيقِي وَحَبِيبِي وَزَوْجِي وَرَفِيقِي الأَغْلَى وَالأَحْلَى / الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرِ الْعَالَمِ تقديرا واعتزازا وحبا وعرفانا مع أطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق ,وإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالَى.
الشاعرة والروائية/ علا حسب الله غازي أبو العطا
وَقَالَ:أُحِبُّكِ يَا زَوْجَتِي=فَأَنْتِ دَوَائِيَ فِي غُرْبَتِي
فَإِنِّي فِدَاؤُكِ يَا ضِحْكَتِي=وََ مُنْيَةَ رُُوحِيَ يَا مُقْلَتِي
وَأَحْلُمُ بِكِ يَا نَجْمَتِي=تُضِيئِينَ قَلْبِيَ فِي لَيْلَتِي
وَأَشْتَاقُ حُضْنَكِ يَا فَرْحَتِي=لِيُدْفِئَ رُوحِيَ يَا وَرْدَتِي
***
وَأَسْبَحُ فِي بَحْرِ حُبِّكِ شَوْقاً=أَعِيشُ هَنَائِيَ فِي اللَّحْظَةِ
هَنَاكِ هَنَائِيَ يَا زَوْجَتِي=وَحُبُّكِ يَسْكُنُ فِي مُهْجَتِي
وَأَشْكُرُ رَبِّيَ مِنْ نَبْضِ قَلْبِي=يُدِيمُ حَنَانَكِ يَا زَوْجَتِي
***
كما كتبت له زوجته الشاعرة والروائية الكبيرة/ علا حسب الله غازي أبو العطا قصيدة بعنوان:
قَصْرُ.. هَوَاكِ
مهداةٌ إِلَى مُلْهِمِي وَعَشِيقِي وَحَبِيبِي وَزَوْجِي وَرَفِيقِي الأَغْلَى وَالأَحْلَى / الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرِ الْعَالَمِ تقديرا واعتزازا وحبا وعرفانا مع أطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق ,وإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالَى.
الشاعرة والروائية/ علا حسب الله غازي أبو العطا
أَنَا الْمُعَذَّبُ فِي هَوَاكِ
وَمَتَى يَا حَيَاتِي أَلْقَاكِ
اِشْتَقْتُ إِلَيْكِ يَا عُلاَ
يَا زَوْجَتِي يَا أَحْلَى مَلاَكِ
***
كُلَّمَا بَعُدْتُ عَنْكِ حِيناً
أَتَمَنَّى أَنْ أَرْجِعَ لِلُقْيَاكِ
فَأَنْتِ حُبِّي وَعُمْرِي
وَكُلُّ حَيَاتِي فِدَاكِ
***
أَعِيشُ عُمْرِي كُلَّهُ
فِي قَلْبِكِ تَحْرُسُنِي عَيْنَاكِ
وَأَرْمِي الْمَاضِي بَعِيداً
وَأَعِيشُ بِقَصْرِ هَوَاكِ
فَأَنْتِ حَيَاتِي وَرُوحِي
مَتَى يَا حِبِيبَتِي أَلْقَاكِ
***
كما كتبت له الشَّاعِرةُ الْكَبِيرَةُ/ إحسان السباعي هذه السطور الشعرية : سيدي محسن عبد المعطي محمد والله أقف عاجزة كي أجد الكلمات التي توفيك حق ما كتبتم في حقنا سيدي بدون مجاملة أو وضع رتوش أو صباغات ,الحرف هو من يفرض نفسه وحرفك أنت رااائع جاد علينا في شهر رمضان بكل الخير لما يحمله من صدق وإحساس دافئ وتراسل في القوافي وحكمة المعاني فكنت أقف شاردة أغوص في عمق ما نثرتم وجزاك المولى كل خير وكثير ما كتبته في حقنا أنا أبسط من دلك بكثير أعشق الحرف وأتواصل معه بأحاسيسي وما زلت في دربه أحبو وأتمنى أن أواصل المسير ولا ادري بماذا أرد عليك سوى أن أشكرك جزيل الشكر وأدعو لك بالخير والتوفيق في مسيرتك الكتابية ويحميك من فضله ويرعاك دوما سيدي ورمضان كريم,بصدق ارفع لك القبعة وأقول بارك الله في هذا اليراع الصارخ الحارق بالوجع الصادق تحياتي لحرفك المبدع والجميل وان شاء الله عيدك مبروك ياااااااااه حرفك بلسم شافي للمريض وإحساسك صافي للشاعر والحبيب ومعانيك مرشد للجاهل الضرير تحياتي لحرفك الجميل يروقني دوما سيدي بارك الله فيك ,جميلة هي الدرر التي نثرتها في حق العيد المبارك فيارب اجعله عيد البهجة والأفراح وعيد البركات والخيرات وجزاك المولى السعد والبسمات ,بدون مجاملة أو وضع رتوش أنت تستحق كل الخير لأنك شاعر مبدع وتبارك من سماك شاعر العالم لأنك تحس بالعالم وما كتبته في حق صديقتي رحيمة بلقاس راائع كلاكما تستحقان كل النجاح والتوفيق, كما كتبت له الشَّاعِرةُ الْكَبِيرَةُ/ رحيمة بلقاس هذه القصيدة:كلماتك خلدت الإبداع فكنت من الخالدين,الجمال من حرفك نبع كما الرافدين,يسري فأينعت رحاب حديث العالمين,فأبشري يا إحسان ورحيمة,هاهو محسن عانق السماء بكلمات أخوية,سجلها تاريخ الشعر والصدق النابع,من خافق ونبض الصادقين لك تحياتي أخي ومودتي وجزاك الله خيرا,سبحانك ربي خالق المعجزات الذي جمع بين الأصدقاء من كل الأنحاء هنا في رحاب الحرف مودة وإخاء وبالفكر رقي وارتقاء,تحياتي لك وتقديري لكل حرف تخطه أخي,لكم نتوق ليوم تتوحد به الصفوف وتنتصر أمتنا العربية وديننا الإسلامي ويعود الحق ليعلو المنابر رائع الكلمات راقي الحضور ,,قلم يستحق الثناء تحياتي ومودتي لك سيدي, محسن عبد المعطي محمد لكلما كتب في حقك هنا جد قليل ,,عددوا مزاياك الفكرية وانتاجاتاك الثقافية ومساراتك المتفوقة ونجاحاتك,لكن سأضيف وأقول إنك صاحب القلب الكبير الذي شسع الكل وأكرم الجميع ,,إن التفاتاتك شملتنا وما استثنت لا قريبا ولا بعيدا جزاك الله خيرا وبوركت لك كل التقدير أخي أعتز بصداقتك وتواجد معك هنا بحديث العالم فشكرا لك وشكرا لهذا المنبر الذي جمعنا إخوة وعائلة تحياتي, كم أنت رائع أخي تتذكر الكل ولا تنسى الرفاق تخلد كل الصحاب على الصفحات تدخلهم تاريخ الأمجاد لك أقدم أغلى تقدير وأنوه بما تقوم به فأنت حقيقة تستحق لقب شاااااااااااااعر العالم لك تحياتي ومودتي أخي,يندلق عطر الورد بين الحروف يرسم لقاء الخلان والأحباب لتلغى كل الحواجز والمسافات في شموخ ويد في يد نرسم لأوطاننا المسار نحو القمم نحو العلا الهمم في ارتقاء أحييك أخي,كَانَ جِبْرِيلُ وَصَوْتُهُ المَلاَئِكِيُّ وَإِبْدَاعَاتُهُ وَكُنْتَ الْعَزْفَ الطَّرُوبَ لِتَتَرَاقَصَ الْأَوْتَارُ تُشَارِكُكُمُ الْحَفْلَ الْعَجِيبَ تَحِيَّاتِي لَكُمَا وَوَفَّقَكُمَا اللَّهُ الاِثْنَينِ ,اَلْحَيَاةُ بَيْنَ الْأَخْذِ وَالرَّدِّ صِرَاعٌ وَتَنَاقُضَاتٌ ,,لَكِنَّهَا تَسْتَمِرُّ,,نَرْكَبُهَا غِلاَباً وَصِعَاباً أَشْكُرُكَ أَخِي عَلَى هَذَا التَّوْقِيعِ أَعْتَزُّ بِهِ لَكَ تَحِيَّاتِي وَمَوَدَّتِي, الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي محمد عبد ربه(شَاعِرُ..الْعَالَمْ)أَنْتَ لَنَا الْقَلْبَ الطَّيِّبْ ,,وَقَصِيدُكَ ذَاكَ الْغُصْنُ الْمُورِقُ بِالطِّيبِ ,,فَاحَ هُنَا عَبِيرٌ ,,مَهْمَا رَشَشْنَا عَلَيْهِ الْعِطْرَ وَالْأَرِيجَ ,,يَبْقَى نَسِيمُكَ طَاغِياً كَمَا النَّعِيمِ ,,رَائِعُ الْحَرْفِ.. طَيِّبَ الْقَلْبِ,, وَدُودٌ وَلَطِيفٌ لَكَ مِنِّي أَغْلَى التَّحِيَّاتِ أَخِي الْغَالِي, حقيقة هذه القطعة(بيت التقوى)تصلح لتعليم الأجيال وتمرير القيم السامية والراقية عبر الحكي والحوار تسلم وربنا يوفقك لما هو خير لنبضك نبل الأخلاق والسعي للرقي بالقيم الفاضلة والنبيلة تحياتي لك أستاذمحسن عبد المعطي محمد, الشاعر والروائي/محسن عبد المعطي حقيقة لقلبك روح راقية تسمو بك لحد السماء تعانق الصفاء والمجد يحق لك أن تفخر بهذا العشق للوطن والأم وبهذا الحرف الذي تفجر ينابيع الدرر والجواهر تملأ رحابنا بجمال السحر تقبل تحياتي أخي وتقديراتي لك من القلب,ما أروع تشبيهك وما أجمله..كلبة تنبح باسم الحرية وتنثر النجاسة والقذارة ليس ببغداد وحسب بل بكل البلدان العربية وما يؤلمنا ويوجد قلوبنا أن كلابها منا,,تحياتي لك أيها النبيل الشهم صاحب الكلمة الرفيعة الراقية والهادفة,,مودتي لك لا ننضب,نعم أخي أوقفوا سيل الدم وشيدوا صرح العلم والبناء ,حان وقت عناق السماء سئمنا الظلم والظلام تحياتي لك ولحرفك النبيل الراقي موفق دوما,وحده القرآن ينعش الأرواح يخلق ذلك الدفء في قلوبنا ينسينا ما يحيط بنا من أهوال تحية لك بكل اللغات أخي واقبل مروري فأنا لا أتقن الانجليزية لأكتب تعليقا بها موفق دوما إن شاء الله.شهادة من أستاذ وشاعر عظيم جدير بكل تقدير حقيقة أحس بالفخر والسعادة وأنا أقرأ كلماتك ليس غرورا أبدا لأنني أعرف أنك لا تجامل وتقول ما تراه بكل صدق لك احتراماتي وتقديراتي وتحياتي وتمنياتي بالتوفيق المستمر من ألق لألق ,كلامك موزون إيحاءات ومعاني تحمل أرقى المغازي إن قالوا شاعر العالم فأقول لهم :بلى..إنه شاعر القيم للسداد تمضي وللهدى تبشر وتروي صفحات خالدة أبدا الزمان لها ..لن يطوي الشاعر /محسن عبد المعطي حقيقة لحرفك الشموخ والتقدير ,فأنت تستحق كل خير ..مبدع وعالم باللغة وقواعدها مما جعلك مرجعا يعتمد عليه ويعتز به تحياتي وتقديراتي ولك مودتي وامتناني,عانق الحرف الرضا..سكن الفؤاد الشدا,,فاح العبير,,فرقص الفؤاد طربا ,,يرسل جزيل الشكر ,,لمبدع فنان ,,شاعر شهدت له الضاد ,,وعالم القصيد نشوان يا شاعر العالم /محسن عبد المعطي محمد لك أغلى التحيات والتقدير تقبل سلامي ومودتي أخي,ألف مبروك بجنة اللهم اجعلها من أزهار الجنة ولوالديها نسيم الفراديس وهبة من الله مباركة وسعيدة وجدي رمضان الغريب لك ولزوجتك ربنا يبارك لكما فيها سيدي ونشكر الشاعر الراقي /محسن عبد المعطي محمد على ما نثر من درر وجوهر زينت الرحاب كما زينت جنة قلوبكم وقلوبنا تحياتي للجميع.
وكتبت له الشاعرتان المبدعتان إحسان السباعي ورحيمة بلقاس قصيدة مشتركة بعنوان:
قصيدة مشتركة بين إحسان السباعي ورحيمة بلقاس مهداة للشاعر/محسن عبد المعطي محمد على تفاعله على ما نكتب من حرف في حديث العالم
يا سليل الحرف
رسمت فأبدعت...بكل الوصف
يا محسنا أحسنت
ترصيف الجوف
بلا خوف
يا معطيا من عطاء ربه
أغدقت حديث العالمين
بكل العطف
هامسا ببوح شفيف
سابحا يغوص
في عمق بحر خفيف
يا ناثرا درا
بدون ضعف
وبالود سكبت حبرا
فغدا القصيد
بألف سقف
وكتبت له الشاعرة والقاصة/آمنة عمر أمغيميم " أستاذي الغالي محسن عبد المعطي في تعليق لك على القصيدة المشتركة بين الأخت رحيمة و الأخت إحسان قرأت أنك كتبت قصيدة عني بعنوان " . شَاعِرُ الحب والغرام في..فَرَاشَةُ الْخَمِيلَةْ" لكنني لم أجدها ربما لأنها لم تنشر و حتى إن لم أطلع عليها بعد فإنني سعيدة بها جداً و لا أعرف كيف أشكرك أستاذي العزيز .. أدامك الله نفساً طيبة رحبة كريمة .. سعيدة جداً بالتعرف عليك و التواصل معك على هذه الصحيفة الجميلة القيمة .. فشكراً لك و ألف شكر و شكراً للأديب عصام رجب على هذه الفرصة التي جمعتني بأعذب و أصدق الأرواح الأدبية و التي أستفيد منها كثيراً .. الله يخليلنا إياك أستاذ محسن وكتبت له الشاعرة والقاصة/آمنة عمر أمغيميم بَعْدَ نَشْرِ قَصِيدَتِهِ( شَاعِرُ الحب والغرام في..فَرَاشَةُ الْخَمِيلَةْ)والتي كتبها لها:" يا اللّه جميلة الكلمات و جميلة روح من أهداني إياها شكراً لك أستاذي الغالي شكراً لاهتمامك و تشجيعاتك و دعمك لا حرمني ربي من قلبك الرحب الطيب النقي لك مني أعطر التحيات و أصدقها الله يخليلنا إياك أستاذي العزيز مودتي آمنة عمر
وكتبت له الشاعرة والقاصة/آمنة عمر أمغيميم قصيدة بعنوان:
سأكتب فيك قصيدة.. آمنة عمر أمغيميم
مهداة لشاعر العالم/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أستاذي وأعز أصدقائي
بحبر الامتنان
سأخط اسمك
على صفحات بيضاء
سأقيم أعراسا لحروفي
سأرفع الشدو عاليا
يا محسن..بنورك اكتنف الألباب
سأكتب فيك قصيدة
سأخبر العالم أنني
ارتويت زلالا من ينابيع
معرفتك السديدة
وأنني صرت سلطانة
بين أحضان بوحك
يا نجما لامعا في سماء
المبدعين..
يا قلما شامخا لا تشوبه
شائبة..
يا حلما ورديا في ليال
شاعرية..
سأكتب فيك قصيدة
سأقول إنك أكملت تفاصيل الهوية
وأن الروح ترفل في مراتعك
جميلة حسناء بهية
يا شاعر الحب والإمتاع
يا سليل الحرف والإبداع
يا أديبا..على لغة الضاد
هو خير راع.
"آمنة عمر أمغيميم"
7/1/2013
صحيفة حديث العالم الالكترونية
***
علّمتني الحياة أن أرى في القلوب مواطن النقاء و الصفاء و الطيبة ..
و في مسيرة حياتي رافقتني القلوب البهية البريئة التي ينتشر ظل حبها و جمال نبضها و نبل أحاسيسها
فشكراً لكل القلوب التي أحبتني , آوتني , أدفأتني و غمرتني بصدق المشاعر و براءة العواطف ..
شكراً لقلبك الكبير المعطاء النبيل الصادق البريء
شاعر العالم الذي بنوره اكتنف الألباب
طوبى لقلبي بصداقة أستاذي " محسن عبد المعطي محمد عبد ربه "
" آمنة عمر "
شكراً لكل من مرّ من هنا و بارك هذه الصداقة الطيبة و الأخوة الدائمة بإذن الله .. شكراً لكم جميعاً تحياتي الخالصة
" آمنة عمر امغيميم "
***
وكتبت له الشاعرة والقاصة/آمنة عمر أمغيميم تعليقا على قصيدته( شَاعِرُ الْعَالَمِ يَعْزِفُ عَلَى.. نَايِ..الْغُرْبَةْ) التي يقول فيها:
أَتَأَلَّقُ وَقْتَ الْإِشْرَاقِ=فِي لَحْظَةِ بَثِّ الْأَشْوَاقِ
يَا نَايَ الْغُرْبَةِ أَطْرِبْنِي=وَاعْزِفْ لِي لَحْناً يُعْجِبُنِي
"هذه أنا بين الغربة و الأشواق
قصيدة رائعة أستاذي محسن .. كعادتك بهي و مرح في كل همساتك.. تحياتي" دمتَ روحاَ تستعذب كل الجمال و البهاء شاعر العالم الذي بنوره اكتنف الألباب
دام لك الرقي و التألق يا نبع المعرفة و العطاء الأدبي اللامتناهي
تحية عطرة سيد الاحترام و الطيبة
آمنة عمر
وكتبت له الشاعرة/إيمي الأشقر "حروفك عميقة جدا وبشدة تحيااااتي وتقديري ,اَللَّهَ اَللَّهَ اَللَّهَ تحيااااااااتي وتقديري لأناملك الماسية في انتظار رواااااائعك أيها الأستاذ القدير,حقيقي تسلم إيدك تحياتي وتقديري لقلمك القوي المميز اَللَّهَ عليك يا أستاذ رااااااائع جدا,وكتبت إليه الشاعرة/غادة هيكل:"الأستاذ القدير محسن عبد المعطي تحياتي لك ولمرورك الجميل وشهادة أعتز بها لكم مني ألف تحية عطرة"
وكتبت إليه /الْيَمَامَةُ الشَّادِيَةُ الشَّاعِرَةُ وَالْأَدِيبَةُ التُّونِسِيَّةُ الْأَرِيبَةُ الْمُُبْدِعَةُ عَذْبَةُ النَّغَمِ جَمِيلَةُ الْإِيقَاعِ/ فريدة رمضان بعد أن أهداها قصيدته( شَاعِرُ الْحُبِّ وَالْغَرَامِ فِي..شَاعِرَتِي..السَّاحِرَةْ)" يعجز قلمي على الشكر و لساني عن البوح بالعرفان لشخصك الكريم و الرائع دمت شمسا منيرة في سماء الإبداع و نورا مرشدا لنا جزاك الله عني كل خير". كم يسعدني أن تلقى كلماتي المتواضعة هذا الإعجاب من سيادتك و كم يشجيني و يشجعني ذلك من شاعر و أديب في مثل رقيك لك مني كل ود واحترام سيدي العزيز. يسعدني وجودك و مرورك بحرفي سيدي الكريم و كم اعتز برأيك الراقي في كلماتي البسيطة كل امتناني و تقديري. الشيء من مأتاه لا يستغرب تغمرني بكرمك دائما أستاذي العزيز فأقف إجلالا لك, قصيدة أكثر من رائعة حقا و أعتز كثيرا بشهادتك التي تشجعني و تدفعني إلى الأمام دائما, شكرا أستاذي الغالي.
وكتب له الشاعر /مجدي عيسى:"الروائي والشاعر العزيز الأستاذ /محسن عبد المعطي بارك الله فيك وقد أسعدني جدا ردك وتصويبك لي الخطأ فأنا أحب اللغة العربية رغم عدم إتقاني لها دعواتي لك بالخير والسعادة-مجدي عيسى, وكتب له جلال جاف - الأزرق بتاريخ18/08/2012 04:00:29تعليقا على قصيدة (انتظار..الصلاة)المنشورة في مركز النور:"الكاتب المبدع أخي العزيز محسن عبد المعطي محمد عبد ربه,نص شعري رائع, عيد مبارك سعيد كل عام وأنت بألف خير وألف إبداع,تحياتي وتقديري" وكتب له فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة:لك النجاح والتألق والإبداع الحقيقي إن شاء الله سلمت بما خطت الأنامل من رقي إبداعها وتألقها الدائم وكل عام والجميع بألف خير تحياتي
وكتب له الشاعر / سيد منير عطية
الشَّاعِرُ وَالرِّوَائِيُّ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ الْعَالَمِ يسعدني مرورك وتعليقك وأتمنى أن أكون إنسانا يتعلم منك مبادئ الكتابة التي تجعلني أعيش بقرب نفسي وأعيش بقرب إنسان موهوب مثلك دام مرورك على أحرفي نورا شكرا امشاركتك سيدي الشَّاعِرُ وَالرِّوَائِيُّ/ محسن عبد المعطي حين قرأت تعليقك سعدت وفرحت وأسعدني أكثر رأيك الحر الذي يجعلني أعيد النظر فيما أكتب
سيدي
التواصل معك نهر
والقرب منك منى للنفس
أستأذنك أن أتواصل معك لأتعلم على يديك
كل الأشياء التي تراها والتي أود أن تكون في قلمي
أتمنى التواصل معك
وشاكر مرورك وقلمك
وتعليقك شهادة ووسام حقيقي على صدري
أسعدني حضورك ومشاركتك وإحساسك
لأن الكلمات الصادقة التي نكتبها تهتز لها الأبدان دام إحساسك يخترق كل الحواجز يشعر بنبض الأحرف البسيطة التي يسطرها قلمي شكرا لك وأتمنى رعايتك واهتمامك
وكتب له الشاعر سعيد تكَراوي
القدير المائز محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
عالم نهواه الهوى الشمولي والصارم في آن ... نسكنه في قربه منا وفي بعده عنا .
القرب و البعد سيان .... لكنه عالم نتَشكَّل منه - رغم النزيف - لنكون ذاتا متوحدة .
لا مفر من ذواتنا وهي تدمي .
أشكرك أخي القدير المائز محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أخوك سعيد تكَراوي . مراكش . المغرب .
تطلب الدواوين من المؤلف على العنوان التالي
العنوان بالتفصيل /جمهورية مصر العربية-محافظة الغربية-المحلة الكبرى-محلة زياد12شارع23يوليو
رقم الهاتف: محمول 01020592835 محمول01061875035
بريد الكتروني [email protected] [email protected]
[email protected]
http://www.facebook.com/profile.php?id=100005455238577&ref=tn_tnmn حساب شاعر العالم على الفيس بوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.