مصدر مطلع ل "المشهد اليمني" يتوقع صدرو قرار حكومي بتعليق اتفاق استكهولم    المبعوث الأممي يلتقي الحوثي والمشاط ويدعو لخفض التصعيد العسكري    هاني بن بريك: لهذا السبب لم أرد على تصريحات أحمد الميسري    في إطار تفعيل أداء قطاع النقل الجوي.. نائب وزير النقل يؤكد الحرص على تذليل الصعوبات أمام "اليمنية"    تحسن كبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية بعد هبوط حاد .. والإعلان عن الموافقة بسحب 227 مليون دولار من الوديعة السعودية    بفوزه على أهلي تعز.. بيارق الهاشمي يبلغ نهائي الدوري التنشيطي    المجلس المحلي والمكتب التنفيذي بمودية يعزون محافظ أبين في وفاة والدته    وكيل وزارة التربية رئيس جهاز محو الأمية يبعث رسالة تعزية لمحافظ أبين وإخوانه في وفاة والدتهم    عدن.. ورشة العمل الخاصة بجرائم الفساد والرقابة القضائية    المهرجان الثالث للتراث الشعبي في عدن ..غياب محافظات شمالية عن المشاركة    تعزيز 4 مديريات بعدد من الجرافات والشاحنات الكبيرة لتنفيذ حملة نظافة بتوجيه المهندس قائد راشد    حضرموت : مناقشة الترتيبات الخاصة بالمباراة النهائية للدوري التنشيطي لأندية أبطال الجمهورية لكرة القدم    مانشستر يونايتد يسابق الزمن للعودة إلى نجمه السابق    مجلس العموم البريطاني يقر قانون المغادرة الأوروبية    الجمهورية روح اليمن وسرّها    من معارك السلاح في مأرب الى معارك الزوامل (زاملين)    إصلاح البيضاء يدين بشدة جريمة قصف منزل "النائب السوادي" في مأرب    تقدمت 20 ثانية.. تعرف على "ساعة القيامة"    "تيليمن" تزف نبأ غير سار وتكشف عن موعد اصلاح الانترنت وعودته بسعته السابقة.. موعد محدد    الحكومة تشدد على البنك المركزي بالتدخل النوعي للحفاظ على سعر صرف العملة    مصرع 5 من عناصر المليشيات وجرح آخرين في عملية نوعية شمالي بلدة بتار    فلكي يمني شهير: هذا ما سيحدث خلال 24 ساعة في اليمن وأحذر الأطفال وكبار السن في هذه المحافظات..!؟    الوالي يرأس اجتماعا هاما لرؤساء اللجان المجتمعية في عدن    الدعم السعودي يساهم في ازدياد نشاط ميناء عدن    وزارة الكهرباء: لا يوجد عجز بتوليد عدن وانقطاع التيار في بعض المناطق سببه الربط العشوائي المباشر    القائم بأعمال محافظ عدن يلتقي مستشار الشؤون السياسية في مكتب المبعوث الأممي لليمن    من هنا مر الرئيس صالح    أسراب من الجراد تجتاح محافظة تعز    مأرب.. تسيير قافلة دعم لقوات الجيش في جبهات القتال    الانتقالي يمنع "مركز الملك سلمان" من توزيع حقائب في إحدى مدارس عدن    عدن .. مقتل إمرأة داخل فندق أمام زوجها على يد قريبه .. "تفاصيل"    بمشاركة 17 مديرية ولأول مرة .. أختتام فعاليات المهرجان الثاني للتراث والفنون في شبوة    في وسط صنعاء وبوضح النهار .. شاهد إعدام أخوين واصابة الثالث بجروح خطيرة على يد قيادي حوثي    الشرعية تعلن استعادة اليمن «حق» فقدته قبل أيام والتخلص من عقوبات البند «19»    منظمةالشفافية الدولية: تصنف اليمن ضمن أربع دول عربية في قائمة العشر الظول الأشد فساداً في العالم    دانيلو يغيب عن الملاعب خلال الفترة القادمة بعد تعرضه لإصابة عضلية خلال لقاء روما    أبرز أسباب استمرار انهيار أسعار الصرف؟    بخطوات بسيطة.. كيف تحمي نفسك من فيروس "كورونا"؟    موت 6 أطفال يمنيين جراء تعرضهم للبرد الشديد    عصراليوم في نصف نهائي الدوري التنشيطي لكرة القدم البيارق واهلي تعز في لقاء ناري    سان جيرمان يعبر إلى نهائي كأس الرابطة    آرسنال يتحرك لتحصين نجمه من ريال مدريد    الرواية " لايت".. لا صلصلة ولا ثوم!    حقيقة صادمة.. الكوابيس مفيدة لصحتك    أوباميانج يوافق على الانضمام لبرشلونة .. للتعويض عن سواريز    اليمن تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب    الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر    الحوثيون:4آلاف مصاب بالملاريا وحمى الضنك يوميا بالحديدة    (حبيتك)- قصيدة    متى يكون العسل مضراً رغم فوائده؟    البنتاغون: الميليشيات المدعومة إيرانيا أكثر خطراً من داعش    "التعليم العالي" توقف إيفاد أعضاء هيئة التدريس المساعدة بالجامعات    مجددا.. حرائق في أستراليا وحالات نزوح    لماذا صنفت هارفارد الأمريكية القرآن الكريم أفضل كتاب في العالم؟    الشرفاء في مرمى الفاسدين    { الله المنتقم}    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ساحة العلم والأدب تنعي الدكتور عمر الطيّب الساسي
نشر في الجنوب ميديا يوم 10 - 04 - 2014

انتقل إلى رحمة الله تعالى يوم أمس الأديب الدكتور عمر الطيّب الساسي بعد معاناة مع المرض حيث كان يعالج في ألمانيا إلى أن توفي أمس في جدة.
ولد الدكتور الساسي يرحمه الله عام 1359ه/ 1940م بمكة المكرمة، ودرس بمكة المكرمة، والتحق بجامعة القاهرة لمدة عام واحد ثم حصل على بكالوريس الأدب الألماني والأدب العربي والدراسات الفلسفية والإسلامية من ألمانيا الغربية عام 1389ه/ 1969م، ثم حصل على الماجستير في الأدب المقارن (الألماني- العربي) من جامعة مونسترفست بألمانيا الغربية، وعلى دكتوراة في الأدب من نفس الجامعة عام 1392ه/ 1972م، ثم التحق بسلك التدريس بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة عام 1392ه، ثم انتقل إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة بجدة عام 1396ه/ 1976م، وشغل منصب وكيل الكلية عام 1398- 1400ه/ 1980م، ثم اُنتدب للعمل بوزارة التعليم العالي ملحقًًا ثقافيًا تعليميًا للشؤون الفنية بسفارة المملكة لدى ألمانيا الاتحادية عام 1400- 1402ه، ثم عاد إلى الجامعة أستاذًا بقسم اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، ومن مؤلفاته الأدبية يرحمه الله: «الموجز في تاريخ الأدب السعودي» 1396ه، و»دراسات في الأدب العربي على مر العصور»، و»دراسات في الأدب العربي المعاصر» 1398ه/ 1978م.
حمدان: ساهم في نجاح
مؤتمر الأدباء السعوديين الأول
عن الراحل، قال الأديب والكاتب الدكتور عاصم حمدان: رحم الله الدكتور عمر الطيّب الساسي لقد كان ينتمي إلى أسرة علم وأدب فوالده الطيّب الساسي كان مدرّسًا في بداية حياته بالحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة ثم رحل إلى مكة المكرمة مع أسرته أسرة آل الساسي فكان محرّرا بجريدة (القبلة) قبل العهد السعودي ثم تحوّل إلى جريدة أم القرى في العهد السعودي. وعمّه عبدالله الساسي كان معلمًا ومربيًا في مكة المكرمة، وعمّه الأصغر عبدالسلام والذي ترك عدة مؤلفات أدبية منها كتاب «الشعراء الثلاثة» وهم حمزة شحاتة والعواد وقنديل وكتاب «شعراء الحجاز» الذي كتب له مقدمته الفلسفية النقدية الشاعر الأستاذ حمزة شحاتة وأيضًا ألّف الموسوعة الأدبية من ثلاثة أجزاء وشملت جميع أدباء المملكة في تلك الحقبة التي ألّف فيها الكتاب، ثم جاء الدكتور عمر الطيّب الساسي ليدرّس الأدب السعودي بعد تخرّجه من ألمانيا في قسم اللغة العربية بمكة المكرمة وكنت أنا ممن تتلمذت على يديه ثم انتقل إلى جدة وكان له الفضل مع الدكتور عبدالهادي الفضلي في إنشاء قسم للأدب بكلية اللغة العربية مع بداية الثمانينات الميلادية ونهاية السبعينيات فتأسّست بجهودهما، وبالتالي فهذه من مآثر الدكتور عمر، كما كان يرحمه الله أحد الفاعلين بحكم أنه وكيل كلية الأدب في اللجنة المقرّرة لمؤتمر الأدباء السعوديين الأول في عهد مدير الجامعة معالي الدكتور محمد عبده يماني عام 93/ 94 وكان الساسي له نشاطه المعروف في إنجاح هذا المؤتمر مع بقية أعضاء كلية الأدب في تلك الفترة.. وكان الساسي يجيد اللغة الألمانية، وبرحيله تفقد الساحة الأدبية والعلمية رمزًا من رموزها ونسأل الله له الرحمة والمغفرة والعزاء لأسرته الكريمة و(إنا لله وإنا إليه راجعون).
صحيفة المدينة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.