محمد جميح يأتينا بالخبر اليقين عن معارك نهم    فريق قناة BBC في زيارة للقوات الجنوبية في جبهات حيفان عيريم جنوبي تعز    البنك المركزي يوجه إعلان هام لتجار المواد الغذائية ومستوردي المشتقات النفطية    بالأسماء.. الإعلان عن مصرع 10 من قيادات الحوثي في "نهم" وجرح"الرزامي" وأسر "الكحلاني"    احتدام المواجهات بين الجيش ومليشيا الحوثي في الحديدة (تفاصيل)    الكويت تستدعي السفير الإيراني بسبب تصريحات حول مشاركتها في اغتيال سليماني    مدير عام الوضيع يعزي محافظ أبين بوفاة والدته    لا تحسبوه شرا لكم..!    مدير عام مديرية زنجبار والأمين العام للمجلس المحلي يبعثان برقية تعزية لمحافظ ابين في وفاة والدته    مواعيد رحلات طيران اليمنية "غدا السبت"    اسراب من الجراد الصحراوي يجتاح ارياف ومدينة تعز    توقعات بهطول أمطار على عدة محافظات يمنية    نادي العين يعزي محافظ ابين في وفاة والدته    شعلة جعار تعتلي عرش بطولة العيسائي للفرق الشعبية بأبين    خالد بن سلمان: ميليشيات إيران تهدد أمن المنطقة والعالم    شعب حضرموت الى نهائي الدوري التنشيطي على حساب تلال عدن    الجيش يسقط طائرات مسيرة ومعارك متواصلة في حريب نهم والجوف وأطراف مأرب    بن حبريش يهنئ نادي شعب حضرموت لتأهله إلى نهائي الدوري التنشيطي    مؤسسة الكهرباء تعلن عودة محطة الحسوة للعمل بقدرة توليد كاملة    طارق صالح: حبهتي نهم والساحل الغربي ستلتحم لمواجهة الحوثي    تراجع أسعار الذهب إلى 156 دولار للاوقية    "من سبأ إلى القدس" يكشف عن تاريخ ما يقارب نصف مليون يهودي يمني في إسرائيل    نتائج قرعة دور ال16 لكأس ملك إسبانيا    مواطنو خنفر ل(عدن الغد): ارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية يقسم ظهر السواد الأعظم !    عضو مجلس الشورى اللواء علي القفيش يعزي محافظ محافظة أبين في وفاة والدته    إصابة "السومة" بخلع في الكتف    بيان صحفي "أصوات الرصاص ما تزال تلعلع فينهم"    مفاجأة في قضية قتيل منزل نانسي عجرم    قتلاهم في كل ركن    تعرف على المصدر المحتمل لفيروس كورونا المميت في الصين    مؤسسة المياه اليمنية تكشف حقيقة شرب اليمنيين ماء المجاري"تفاصيل"    قاضي حوثي يوقع بورثة اللواء شلامش للسطو على أكثر من مليارين ريال لصالحه (تفاصيل)    غذاء يكمل فوائد التمرين الرياضي.. إليك أهم النصائح!    طلاب الخارج يبدأون إضرابا مفتوحا عن الطعام.. والحكومة لم تتحرك بعد    مناقشة مشروع صيانة الطرق في مديرية دارسعد بعدن    مستوطنون يحرقون مسجدا في مدينة القدس المحتلة    الريال اليمني ينهار بشكل مخيف أمام العملات الاجنبية "اسعار الصرف صباح اليوم"    عثمان ، لا تحزن!.    عرض الصحف البريطانية- صحف بريطانية تناقش خلافة خامنئي و"الجيش السعودي الإلكتروني" وقانون زواج المغتصب من ضحيته    وفاة قاص مصري وهو يتجول بين آلاف الناس والكتب    الصين تواجه الفيروس ب155 مليون دولار.. واستنفار المطارات العربية    فيرمينو ينقذ ليفربول من فخ وولفرهامبتون    رحيل ناشط يمني في حادث سير بصنعاء    ريال الحوثي الإلكتروني يهدد بانهيار الاقتصاد اليمني    مقتل امرأه في احد فندق بعدن ..والأمن يكشف التفاصيل    لقد استنفذت رصيدك من الفرص    نهم بين بطولات الجيش الوطني وإنهيار مليشيات الكهنوت الإرهابية    في ظهوره الأول.. عادل إمام الصغير يكمل مسيرة جده    مبادرة هويتي تنظم زيارة للمساجد التاريخية في عدن    كويكب يأتي من وراء المريخ لينفجر فوق الأرض    تقدمت 20 ثانية.. تعرف على "ساعة القيامة"    هيئة الزكاة تدشن مشروع توزيع كسوة الشتاء على ذوي الاحتياجات الخاصة    الرئيس الروسي يدعو الى عقد قمة لمواجهة انعدام الاستقرار في العالم    لماذا صنفت هارفارد الأمريكية القرآن الكريم أفضل كتاب في العالم؟    الشرفاء في مرمى الفاسدين    { الله المنتقم}    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاعر الصابوني يُودع الحياة .. نظرة عن حياته الأدبية وتحصيله العلمي
نشر في الخبر يوم 01 - 06 - 2013

نعت رابطة الأدب الإسلامي العالمية إلى العالمين العربي والإسلامي، الشاعر محمد ضياء الدين الصابوني الذي اشتهر بلقب «شاعر طيبة»، الذي وافته المنية أمس الجمعة وتمت الصلاة عليه في المسجد الحرام.
وتستقبل مجلة الأدب الإسلامي دراسات نقدية لدواوينه الشعرية للعدد الخاص الذي سيصدر عن المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2013م.
وهذه بطاقة تعريفية بالشاعر محمد ضياء الدين الصابوني:
- الاسم: محمد ضياء الدين جميل الصابوني
-مكان الميلاد وتاريخه: مواليد حلب الشهباء في سورية عام 1926م .
- اللقب: شاعر طيبة .
تحصيله العلمي
أنهى دراسته الثانوية سنة 1947م، ثم التحق بكلية الآداب في الجامعة السورية بدمشق، وحاز على الإجازة العالية (الليسانس) في الأدب العربي سنة 1952م ، وحاز على دبلوم التربية أيضا سنة 1953م .وهي شهادة عالية في أصول التدريس من جامعة دمشق.
سيرته الوظيفية
عمل مدرساً في ثانويات حلب ومعاهدها الشرعية، ثم أعير إلى المملكة العربية السعودية فدرس في معهد العاصمة النموذجي في الرياض، ثم انتقل إلى الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ليعمل موجهاً تربوياً للغة العربية، وفي مدة إقامته بها أطلق عليه فضيلة الشيخ عبد الحميد عباس -رحمه الله- وهو من وجهاء المدينة في مجلسه العامر لقب (شاعر طيبة) وأصبح يعرف به .
ثم انتقل إلى المعهد العالي لإعداد الأئمة والدعاة في مكة المكرمة التابع لرابطة العالم الإسلامي ليدرس فيه.
وقد أمضى بالتدريس في المملكة العربية السعودية أكثر من ربع قرن .
عضوياته في الروابط والأندية الأدبية
- عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية، منذ تأسيسها في 1406ه، الموافق 1986م.
- عضو نادي المدينة المنورة الثقافي الأدبي .
- عضو نادي مكة المكرمة الثقافي الأدبي .
نشاطاته الأدبية والدعوية
شارك في عدة مؤتمرات ومهرجانات وأمسيات شعرية في سورية والسعودية والكويت ولبنان ومصر وتركيا وبنغلادش وليبيا، وله مؤلفات عديدة في اللغة والأدب ودواوين شعرية ( قدم لها علماء ورجال أفاضل وشعراء كبار) .نُشرَ شعره في الصحف والمجلات العربية والإذاعة) .
بعض مما قيل عنه
قال عنه أديب العربية الكبير فضيلة الأستاذ الشيخ: علي الطنطاوي رحمه الله : «»ما وددت أن أكون شاعراً إلا في هذه الليلة، لأرد على الأستاذ الشاعر محمد ضياء الدين الصابوني، وأنا أشهد له بالارتجال، وأنه يقول الشعر عفوا، وينظم القصيدة في أقل من نصف ساعة .
وقال عنه الدكتور شكري فيصل (رحمه الله): «»لقد أصبح الشعر مطواعا لشاعر طيبة، ينساب في عفوية ويسر، لا يتكلفه وإنما يأتيه عفو البديهة والخاطر .
وكتب عنه الدكتور عبد المنعم خفاجي : «»شاعرنا محمد ضياء الدين الصابوني الشاعر الإسلامي الكبير مفخرتنا ومفخرة جيلنا.
وكتب عنه الأستاذ حفني عبد الله حفني في أحد الكتب المقررة بوزارة المعارف في المملكة العربية السعودية : «»الأستاذ محمد ضياء الدين الصابوني: أديب سوري معاصر، وشاعر مطبوع، عمل بالتدريس في مدارس المملكة العربية السعودية عدة سنوات، في شعره رقة وجزالة، وتبدو فيه الروح الإسلامية .
وقال عنه أ.د.عبد الرزاق حسين أستاذ الأدب والنقد في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران في السعودية في دراسة له بعنوان: (من ألقاب الشعراء.. شاعر طيبة) في العدد 76 من مجلة الأدب الإسلامي: «»وجدت في هذا الشعر – شعر محمد ضياء الدين الصابوني شاعر طيبة- من العذوبة والسيرورة والسلاسة؛ ما وجدت من حرارة العاطفة، وصدق التوجه، مما يجعله شعرا سائغا قريب التناول، سهل الفهم. ولم يضر أبا العتاهية ما قاله النقاد عن شعبية شعره الذي يصل إلى حد النثرية، بل لا زال شعره يتردد في حكمه وأمثاله، وسهولة استقباله.
- منح جائزة مهرجان المديح النبوي لعام 1427ه/ 2006م، في المهرجان السنوي الدولي الذي يعقد في العاصمة الليبية طرابلس في غرة ربيع الأول من كل عام. ونشرته مجلة الأدب الإسلامي في عددها (51) الخاص بنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم.
من آثاره الأدبية والعلمية
- نفحات الحرم- شعر.
- نفحات طيبة- شعر.
- نفحات القرآن- شعر.
- نشيد الإيمان- شعر.
- تحية رمضان- شعر.
- في رحاب رمضان- شعر.
- ملحمة النبوة- شعر.
- رباعيات من مكة- شعر.
- رباعيات من طيبة- شعر.
- نفحات حب وخلجات قلب- شعر.
- لهيب الجهاد- شعر.
- أغاريد العباسية- شعر.
- ذكريات الصبا-شعر.
- ومن مؤلفاته الأخرى:
- نفحات من الأدب الإسلامي، دراسات تنظيرية وتطبيقية.
- المدائح النبوية.
- صور من القرآن.
- التربية النبوية.
- شخصية الصديق كما يصوره ابن المقفع.
- هذب لغتك (تصويبات لأخطاء لغوية شائعة).
- الموجز في القواعد والإعراب.
- الموجز في البلاغة والعروض.
- فن الخطابة.
- أصول الدعوة.
- حاضر العالم الإسلامي,
- أفراح الزفاف الإسلامي.
- مختارات ضياء.
وجل مؤلفاته من الدواوين والكتب نشر وتوزيع دار الصابوني بحلب في سورية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.