بن دغر يدعو إلى تغيير استراتيجية المواجهة مع مليشيا الحوثي    مارب على صفيح ساخن.. التحالف ينفذ عملية عسكرية هي الأكبر مؤخرًا والحوثي يعترف بتلقي ضربات قاصمة (تفاصيل)    الرئيس هادي يصدم الإنتقالي الجنوبي بشرط مفاجئ مقابل عودة الحكومة الى عدن    في جلسة جديدة برئاسة الملك سلمان.. مجلس الوزراء السعودي يصدر بيانا عاجلا بشأن الهجوم الحوثي الإيراني الأخير على المملكة    مليشات الحوثي تخشى من العملة الجديدة الصادرة عن البنك المركزي في عدن..وناشطون يؤكدون تلقيها لصفعة قوية    السلطات السعودية تقبض على سيدة سرقت اكثر من 150 ألف ريال، والمفاجئة في جنسيتها    وزير الكهرباء يتوصل لإتفاق مع شركات الطاقة المستاجرة في عدن لمنع توقفها    مسؤول أمريكي يكشف سبب إغلاق المواقع الحوثية والايرانية    هل انتهى عصر إنتاج النفط في السعودية؟.. "بن سلمان" يجيب    يورو2020....كرواتيا تقضي على أحلام إسكتلندا وترافق انجلترا الى الدور ال16    تنفيذ حملة للرقابة على مقاهي الإنترنت بالمعلا (وثيقة)    في تحدي على انستجرام.. شاب يمني يكسب خمسة مليون ريال من مغترب في أمريكا.. والمفاجأة في شروط التحدي!    اتحاد الإعلاميين اليمنيين يدين حظر الإدارة الأمريكية لموقع "المسيرة نت"    الخارجية السعودية: مليشيا الحوثي رفضت مبادرة وقف إطلاق النار وتعمدت الهجوم على مأرب    الاتحاد الإنكليزي يخص الجعايدي بهذا التكريم... تعرف عليه    المنتخب الوطني يخسر مبارات التأهل إلى نهائيات كأس العرب    البنك المركزي في صنعاء يصدر هذا البيان!    بالفيديو والصور.. هيفاء وهبي تتحول ل "باربي" وتشعل السوشيال ميديا    الدماغ يقرر.. هكذا يمكنك التعرف على حدث سيء قبل وقوعه!    بناءً على قرارات مجلس الوزارء.. توجيهات بسرعة نقل مركز الملاحة الجوية من صنعاء    اصابة الروساء في معارك الدفاع عن مارب    ارتفاع أسعار الذهب بفضل ضعف الدولار    مارتينز مدرب موريتانيا : راض عما قدمه اللاعبون وعازمون على الظهور بأفضل صورة بالبطولة    بن عديو يسهل استيلاء متنفذين إخوان على مسلخ عتق    دي ماريا: البرازيل الأقرب للفوز بكوبا أمريكا    روما يقدم عرضًا رسميًا لضم راموس    الدنمارك تبحث عن معجزة جديدة من أجل إريكسن    بلقيس فتحي تخاطب طليقها السعودي بطريقتها الخاصة    الريال اليمني يهبط أمام العملات الأجنبية في عدن وعمولة التحويل إلى صنعاء تصل 55%    مكتب الصحة بتعز يعقد اجتماع مع ممثلي اليونيسف في محافظتي تعز واب    تجهيز (504) مركزا امتحانيا في إب للشهادتين الأساسية والثانوية    أول تعليق سعودي رسمي على إعلان "إبراهيم رئيسي" رئيسًا جديدًا لإيران    حكومة هادي تعاقب خمس شركات ورجال اعمال يدعمون الحوثي .. وتصفهم بالارهابيين    بعد ان باع كل ما يملك لعلاجه .. أبن يترك والده "ميتاً" في المستشفى بمدينة إب ويفر هارباً !!    خلال أسبوع.. انتزاع 1,557 لغما وذخائر غير متفجرة من مخلفات مليشيا الحوثي    بيان هام من البنك المركزي    واقعة فريدة من نوعها .. ولادة ماعز براس قرد في مصر تثير الفزع والدهشه بين الناس .. (شهد الصور والفيديو)    التشكيلة الرسمية لمنتخبنا الوطني في مواجهة موريتانيا بكأس العرب    تعز.. الأجهزة الأمنية تستعيد مخطوطات أثرية يزيد عمرها عن 800 سنة    مسيرات لأطفال محافظة عمران تنديدا بالامم المتحدة    خبراء.. أجهزة استنشاق الربو تكافح "كورونا"    الأرصاد يتوقع أمطارا بالحديدة و40 أعلى درجة حرارة    النواب يوافق على طلب الحكومة العمل بخطة الإنفاق للعام الماضي في 2021م    تغيير ديموغرافيا الجنوب العظيم!!    خطة مزمنة وإجراءات ومسح يستهدف المتسولين بصنعاء    رئيس نيابة صعدة يوجه بالإفراج عن 56 سجينا    السعودية: ارتفاعا حادا ومفاجأ في الحالات الجديدة المصابة بفيروس كورونا    إصابات كورونا عالميا تتجاوز 179.5 مليون    شاهد رجال يتبنون موضة غريبة.. وهذا رأي النساء فيها    اليونسكو تجتمع فى الصين لاختيار مواقع التراث المنضمة للمنظمة    الأب في الأدب.. روايات عالمية تحتفى بالأبوة    الإمام على بن أبى طالب يتولى خلافة المسلمين.. ما يقوله التراث الإسلامي    اتحاد أدباء وكتاب السودان يهنئ محمد سلماوى لحصوله على جائزة النيل    تطور جديد في قضية مقتل سوري داخل فيلا نانسي عجرم    دفن منتج "مسيحي" بمقابر المسلمين.. ومصدر مقرب يكشف مفاجأة !    عدوان الحوثي على المساجد    سيرة أمير المؤمنين الإمام على بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    لغة الصمت أقبح من لغة الكلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحيفة امريكية : أرقام اليمن الرسمية لإصابات كورونا مضللة واعداد الإصابات مرتفع
نشر في المشهد اليمني يوم 01 - 06 - 2020

قالت صحيفة التايم الأمريكية إن الإحصائيات الرسمية في اليمن لمصابي وباء كورونا مضللة وخادعة ولا تكشف الصورة الحقيقية لمدى توغل الوباء في البلاد.
وأكدت الصحيفة إن الإحصائيات الرسمية المعلنة تشير بأن اليمن يملك أقل معدل إصابة بالفيروس في منطقة الشرق الأوسط كلها، لكن الواقع مختلف فعدد الوفيات ومعدلها المرتفع للغاية يدلل على أن هناك آلاف الحالات المصابة التي لا يعرف أحد عنها شيئاً.
وأشارت إلى أن السبب في أن الأرقام الرسمية مضللة يعود إلى عجز السلطات عن القيام بفحوصات واسعة النطاق في المجتمع للكشف عن الحالات المصابة الصامتة، مشيراً إلى أن اليمن أجرت 1000 حالة فحص كورونا فقط خلال شهر واحد بمعدل 31 فحص لكل مليون مواطن.
نص التقرير
عندما تولت وكالة المساعدة الدولية (أطباء بلا حدود) إدارة مركز علاج كورونا كوفيد 19 في مستشفى بمدينة عدن اليمنية في 7 مايو ، كان أحد التحديات الرئيسية إقناع عمال النظافة والحمالين وحتى بعض أطباء المستشفى بأن وجود فيروس كورونا ويمكن أن يجعلهم مرضى.
وقال نائب منسق مشروع المركز محمد عبد الرحيم لصحيفة التايم عبر الهاتف: "بعد سنوات من الحرب ، وبعد سنوات من عدم توفر الخدمات المناسبة ، لا يثق الناس بشكل عام بما تقوله وسائل الإعلام ، ولا يثقون بالسلطات".
وأضاف: “في البداية ، أصيب الكادر الطبي بالمرض. كان لديهم اتصال مباشر مع المرضى دون اتخاذ الاحتياطات مثل ارتداء الأقنعة - لقد عالجوه فقط كمرض عادي. "
لم تكن التصورات الخاطئة لموظفي المشفى عن كورونا سوى إحدى العقبات التي واجهها عبد الرحيم وفريقه. قبل أن تتولى منظمة أطباء بلا حدود إدارة مؤسسة الأمل ، لم يكن هناك سيارة إسعاف مخصصة لمرضى فيروس كورونا ، وبسبب الصراع السياسي توقفت الحكومة اليمنية عن دفع رواتب الموظفين ، مما أدى إلى موجة من الاستقالات.
وبعد ثلاثة أسابيع من فترة توليها إدارة المستشفى ، لا يزال هناك نقص حاد في معدات الوقاية الشخصية والأكسجين ، ويصاب عشرات من موظفي منظمة أطباء بلا حدود بالمرض في عدن.
المسعفون في الخطوط الأمامية بمركز الأمل هم مجرد عدد من الناس الذين يكافحون من أجل دعم نظام رعاية صحية دمرته أكثر من خمس سنوات من الحرب. بعد تدخل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وغيرها لدفع المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران من العاصمة اليمنية صنعاء في عام 2015 ، خلف الصراع الأهلي في اليمن أكثر من 100000 قتيل وتشريد الملايين وأدى إلى ما تصفه الأمم المتحدة بالعالم أسوأ أزمة إنسانية من صنع الإنسان.
الآن ، الفيروس التاجي موجود هنا وينتشر بصمت في جميع أنحاء البلاد. وعلى الرغم من أن أدوات الاختبار غير موجودة تقريبًا ، إلا أن الأطباء في مركز علاج كوفيد19 الوحيد المخصص في جنوب اليمن يقولون إنهم يكافحون من أجل التعامل مع معدل وفيات بلغ 40 ٪ وعدد متزايد من المرضى.
وقال مارك شاكال ، نائب مدير العمليات في منظمة أطباء بلا حدود في اليمن للتايم عبر الهاتف من دبي: "يتعرض الفريق لضغوط دائمة بسبب فقدان الموظفين أو عدم تدريبهم بما يكفي.. هناك قرارات صعبة للغاية يتعين على الأطباء اتخاذها: نحن ملزمون بوضع معايير القبول على أساس العمر وفرص البقاء على قيد الحياة في النهاية".
ويقول شاكال: "بالرغم من الظروف المروعة داخل مركز العلاج ، يعتقد أطباء منظمة أطباء بلا حدود أنهم يرون فقط قمة جبل الجليد".
وتابع: "نحن قلقون جدًا بشأن كبار السن الذين لا يستطيعون الوصول إلى المركز والذين يموتون في المجتمع دون أن يحصلوا على رعاية طبية."
ومن شبه المؤكد أن الإحصائيات الرسمية لحالات فيروس كورونا في اليمن ، من بين أدنى المعدلات في الشرق الأوسط ، لكنها بيانات مضللة.
وحتى 28 مايو ، سجلت منظمة الصحة العالمية 253 حالة مؤكدة فقط و 50 حالة وفاة بين السكان البالغ عددهم 28 مليون نسمة. وفي عمان المجاورة ، أكدت السلطات إصابة أكثر من 8000 حالة في حين يبلغ عدد سكانها سدس حجم سكان اليمن.
إنخفاض معدل الإصابات في اليمن سببه الغياب شبه التام للفحوصات. حتى الآن ، أجرت السلطات أقل من 1000 اختبار خاص بكورونا، بمعدل 31 اختبار لكل مليون مواطن. هذا الرقم ضئيل للغاية وهو حتى أقل من عدد الاختبارات التي في شمال شرق سوريا ، وتشاد ، أو إدلب.
وقد ألقت ملاحظات الأطباء في مركز الأمل لعلاج الأوبئة مزيدًا من الشك على الأرقام الرسمية. بين 30 أبريل و 24 مايو ، استقبل المركز 228 مريضا يعانون من أعراض تشبه أعراض كورونا. توفي 99 من هؤلاء المرضى ، بنسبة أكثر من 40 ٪.
ومع امتلاء المركز بشكل دائم ، تعمل منظمة أطباء بلا حدود الآن على توسيع طاقتها إلى ما مجموعه 80 سريرًا ، مقارنة ب 50 سريرًا حين استلمت إدارة المنشأة في 7 مايو.
وعلى الرغم من أن المركز لا يزال يفتقر إلى عدد كاف من الموظفين ومعدات الوقاية الشخصية ، إلا أن الأكسجين هو أكثر احتياجاته إلحاحًا.
وتقول منظمة أطباء بلا حدود إن المركز يحصل على 250 أسطوانة أكسجين سعة 40 لترًا. اليمن لديها مخزون إجمالي أقل من 12000 اسطوانة للبلد بأكمله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.