دماج نصر: لا خوف على الحزب الاشتراكي طالما فيه كوادر حية ووطنية شامخة    ماهي السلع المسموح دخولها السعودية وماهي شروط استيرادها للمقيمين؟    مستجدات كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    الحكومة تقر صرف مرتبات الموظفين والنازحين عبر كاك بنك    تأكيد حكومي على أهمية تفعيل الأنشطة والمنشآت السياحية    حزب الإصلاح في ينعي أحد مؤسسيه ويشيد بمناقبه    المقالح وصنعاء.. حكاية عشق    فتوى عن شعار برشلونة تشعل مواقع الواصل    تركيا تحدد موقفها من الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له العاصمة السعودية الرياض    منفذ الوديعة يعلن موعد بدء السماح للمسافرين اليمنيين بالمرور عبر المنفذ من والى السعودية    وردنا الآن : بشرى سارة من العاصمة صنعاء لجميع المواطنين بشأن توزيع الغاز (تفاصيل)    وزير النقل يتفقد ميناء عدن بمحطة الحاويات كالتكس ونشاطه الملاحي    سفير الإمارات يغادر السعودية وأخر قبلة سياسية يضعها على رأس الملك سلمان    الطواف حول " الفرضة "    لن تصدق هذا ما تنتجه خلية في جسمك من الدماء في الثانية    الموت يفجع "اليمنية" ملحنة "خطر غصن القنا" في "السبيعنات"    الحوثيون يقصفون مجمعاً صناعياً وأحياء سكنية بالحديدة.. تدمير 5 منازل وتضرر العشرات    انهيار كبير ومدوي لاسعار صرف الريال اليمني امام العملات الاجنبية مساء اليوم الثلاثاء    مليشيا الحوثي تواصل "حرب التجهيل" و توقف صرف حوافز المعلمين بصنعاء وعدة محافظات    ترامب ينشر الخوف والرعب في واشنطن و 5ألف جندي من قوات الحرس الوطني يتدخل    أمير قطر يعزي الملك سلمان بن عبد العزيز في مصاب كبير    سفراء الاتحاد الأوروبي: ملتزمون بدعم اليمن حكومة وشعباً    أشياء لا يعرفها أحد سواكِ (شعر)    ناصر القصبي وسيطرة السينما والدراما السعودية على جمهور المملكة    حزام الأسد: أمريكا راعية الإرهاب، وما تمارسه من جرائم مختلفة بحق الشعب اليمني يؤكد ذلك    اشادة إمريكية بحزب الإصلاح.. تفاصيل لقاء قيادات بارزة في حزب الإصلاح بالسفير الأمريكي وأهم القضايا التي تم طرحها    أندية القمة الأوروبية تخسر ملياري يورو بسبب «كورونا»    العرادة يفتح مع مسئولة اجنبية ملفات النازحين والإغاثات ويعلن استعداد سلطات مأرب للتعاون    ماهو برنامج كوفاكس؟ السعودية تجري مفاوضات بشأن اليمن وعدد من الدول الإفريقية منخفضة الدخل    الصحة العالمية تصدر نصائح جديدة لمرضى "كورونا" المستعصيين    ماذا يعني قرار الإعفاء الأخير الصادر من الخزانة الأمريكية بشأن الحوثيين؟    انفجار عنيف يهز العاصمة السعودية الرياض "فيديو"    الحماية الرئاسية تتسلم رسميا من الانتقالي أحد أهم المواقع في عدن.. يطل على الميناء ويحمي قصر معاشيق    المؤشر "ناسداك" الأمريكي يقفز إلى مستوى قياسي جديد    تفاصيل لقاء الرئيس هادي بمحافظ شبوة وحديثهم عن ميناء قنا    في تطوارات مفاجئة ..الإمارات تعلن عن قرارات جديدة تخص إجراءات الإقامة والجنسية في البلاد    قطر تقصي الأرجنتين وتكمل عقد المنتخبات المتأهلة لربع نهائي مونديال اليد    شرطة تعز تصدر تعميم هام بشأن تزويج القاصرات في المحافظة    تفاوت نسبي في أسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن اليوم الثلاثاء    إمرأة تحمل صفات النبلاء!    هل تذكرون الفنانة السورية "أم عصام" بطلة مسلسل "باب الحارة".. لن تصدق كيف ظهرت اليوم بعد إختفائها "صورة صادمة"    ورد للتو : إختطاف طفلين في العاصمة بهذه الطريقةالمرعبة (تفاصيل أولية )    بشرى سارة.. اتفاق بين البنك المركزي وجمعية الصرافين يقضي بصرف راتب شهرين للموظفين (تفاصيل)    بلباو يقسو على خيتافي بخماسية    بايرن ميونخ يستغل كبوات منافسيه    منتخب البحرين يلتقي أوكرانيا ودياً    الكرة الكويتية تفقد أحد أساطيرها    مصادر تكشف عن أسباب الانفجار الذي وقع في العاصمة عدن قبل قليل    قيادي مؤتمري يشارك في الحملة الدولية للمطالبة بوقف العدوان على اليمن    جريمة مروعة تهز اليمن.. تاجر يعذب عامل المحل ويقطع عضوه الذكري وخصيتيه لهذا السبب!    اليونان تشتري 18 مقاتلة "رافال" فرنسية    غرس 31 ألف شجرة في شوارع مأرب خلال 2020    أغرب مهنة.. رجل يؤجر نفسه دون أن يعمل شيئًا باستثناء 3 أمور!    شاهد.. حقيقة العثور على مومياء محنطة بمحافظة إب عمرها أكثر من 2500 سنة    اكتشف أن الزوجة ليست بكرا.. الإفتاء تحسم الجدل    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آهٍ منك وآهٍ عليك!
نشر في المشهد اليمني يوم 04 - 12 - 2020


القيصر الواهم والحاوي الداهية
لو أنهما عرفا متى يجب أن يتوقفا ويرحلا عن السلطة فعلاً لاقولاً لكانت النهاية مختلفة
ولو أنهما لم يُشركا الأبناء لما سقط البناء!
خانهما الأقربون
لكنهما خانا نفسيهما قبل ذلك حين خانهما العمر على مشارف السبعين!
خانهما ذكاؤهما الجشع في مفترق طرقٍ خَطِر ومميت
كانا نسخةً غريبةً من الملك الفرنسي لويس الرابع عشر الذي قال: أنا الدولة والدولة أنا! لكن الملك لويس حكم في القرن السابع عشر ولم يحكم في القرن الواحد والعشرين!
ثم إنه حكم مملكةً وليس جمهورية
والأهم أنه لم يختم حكمه الطويل بخيانة نفسه وينهيه بكارثة كبرى قائلاً علَيّ وعلى أعدائي!
تعِبَ الراقص الماهر وغامت عيناه قبل أن تلدغه سُود الثعابين!
في الواقع أنه كان قد لدغ نفسه حين سلّم الثعابين الجراب بما فيه قبل ذلك!
ولدغ نفسه قبل ذلك حين قرّب إليه الملذوعين الملدوغين من خنافس الأرواح وديدان الفهم ممن يزحفون على بطونهم ولايطيرون أو يحلّقون لأنهم أصلاً بلا أجنحة وبلا أفق أو سماء ..
حتى وجد صالح نفسه وبلا تنبه أو شعور يزحف كما يزحفون!
وكما تزحف الثعابين أيضاً
كان قد ظن أن الثعابين ستعود إلى جرابه كما يفعل كل مرة ، لكنها لدغته رغم نباهته ومعرفته بها وبخطورتها
مات الراقص على رؤوس الثعابين ملدوغاً
ثم ويا لهول المأساة:
بدأت الثعابين بالرقص على رأس الراقص!
تُلخّص الصورة أدناه شخصيتين إشكاليتين:
ذكاء وبساطة ومرونة وتكيّف علي عبدالله صالح درجة التمثيل المُبهر!
وجبروت وأيهمة وعناد ووهم معمر القذافي درجة الجنون!
القذافي يتكلم ويُملي كقيصرٍ واهمٍ كبير
وعلي عبدالله صالح الحاوي الداهية يكتب بانتباه واهتمام مايُمليه القذافي عليه وكأنهما رئيسٌ ونائبه!
كان صالح يجيد التمثّل والتمثيل درجة الإبداع!
والأرجح هنا أنه كان يكتب مايسمع باهتمامٍ ظاهر رغم قهقهاته الداخلية الصامتة من القذافي وأفكاره!
إنهما القيصر الواهم والحاوي الداهية!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.