عاجل : إلتحام جبهتي المشجح والكسارة في مأرب    ألغام الحوثي المزروعة تخطف حياة 6 مدنيين في تعز والجوف    الرياض تستعد لفضل توام يمني ملتصق بالراس .. صورة    قيادات وموظفو أمانة رئاسة الجمهورية يزورون ضريح الرئيس الشهيد الصماد    مليشيا الحوثي تنقض اتفاقها مع الشيخ "محمد الإمام" وهذا ماحدث اليوم في ذمار    الرئيس "هادي" يعزي الرئيس المصري "السيسي"    فتنة الأردن... شخصية أمريكية لعبت دور في "قضية الفتنة" (تعرف عليها)    ورد الآن : خمسة صواريخ تضرب قاعدة جوية عسكرية تضم قيادات أمريكيية في هذه الدولة العربية    منتخب اليمن يدخل معسكر شبوة بقائمة تضم 24 لاعبا    الصقر يتجه لإطلاق اسم الراحل إبراهيم يوسف على ملعبه    ريال مدريد يهدر نقطتين ثمينتين في صراع الصدارة    قيادة قوات الأمن المركزي تتفقد أحوال المرابطين في النقاط الأمنية بالأمانة    أبطالها الحوثيين.. مسؤول حكومي يمني يتحدث عن إبادة جماعية لم يسبق لها مثيل في اليمن    افتتاح مطبخ خيري بحي السنينة في مديرية معين    تأهل طلاب كلية الهندسة بجامعة الحديدة إلى نهائي المسابقة الوطنية للعلوم والابتكار    حدث في 7 رمضان:    قرأت لك.. "فضحكت فبشرناها" كتاب ل رولا خرسا عن زوجات الأنبياء    أي عاقل يفرط في هذا الكنز؟!    هنيئاً للفائز وسحقا للخاسر في رمضان:    صور لأجمل النساء.. صراحة (ملكات جمال)    الصحة تطلق الثلاثاء حملة التحصين ضد فيروس كورونا في 13 محافظة    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الاثنين19 ابريل 2021م    حقق مليون مشاهدة خلال ساعات .. مشهد اغتصاب في مسلسل رمضاني يثير الجدل ويتصدر التريند    محافظ عدن يبحث مع التجار ورجال الاعمال سبل دعم جهود مكافحة كورونا بعدن    يتقدمه "المقدشي".. مأرب تودع "سيفها" الشدادي في موكب مهيب!    قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي تدشن توزيع 351سلة غذائية لأسر الشهداء والجرحى والأسرى والمفقودين    في محاضرته الرمضانية السادسة.. السيد القائد :الأثر الطبيعي للنعم عندما نستذكرها في مقامات التذكر والتأمل    ورد للتو : مصرع احد اهم القيادات الايرانية عصا (الحرس الثوري) في الداخل والخارج !    فريق الشهيد مراد يتأهب لحصد أول ثلاث نقاط أمام دمنة خدير    استحداث قطاع قبلي جديد في مارب بعد ساعات من إنهاء آخر استمر عدة أيام    بعد 6 سنوات من وفاته.. نور الشريف يفاجئ الجمهور ويظهر في مسلسلات رمضانية    حكومة هادي تستخرج النفط وتصدره.. ناقلة نفط عملاقة تصل ميناء ضبة    غارات جوية لمقاتلات التحالف تستهدف مجاميع حوثية بمأرب وحجة    فردوس اليمن وضباع طهران    تفقد نشاط المطبخ الخيري في الصافية بأمانة العاصمة    الصيام تزكية للنفوس.. تهذيب للقلوب..!!    أتالانتا يهزم يوفنتوس وينتزع منه الثالث    رفع الحظر جزئيا عن مدينة الحبيلين بردفان    حيلة بسيطة للتخلص من الاتساخات الصعبة داخل السيارة (تعرف عليها)    الليغا .... ريال مدريد ينقاد الى تعادل مرير 0 - 0 امام خيتافي    رمضان والناس    موقع"واللا" الإسرائيلي.. وحدة الاستخبارات التكنولوجية في الجيش الإسرائيلي تستخدم طبيبا لتقييم الوضع الصحي للقاده والزعماء العرب وزوجاتهم من خلال خطاباتهم    بمشاركة ورئاسة يمنية متميزة..مؤتمر للنشر العلمي في برلين بألمانيا    دراسة تحذر : هذه الأنواع من القهوة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب    وحشية الإنسان    انطلاق المنافسات الرياضية الرمضانية بمديرية آزال    خلال شهر فقط.. 161 جريمة جسيمة في الحوبان من بينها 29 جريمة قتل وشروع في القتل    تقرير رسمي: مناطق سيطرة الحوثي تستقبل يومياً 12 ألف طن متري من الوقود والمليشيا تستحوذ عليها وتوجهها لتعزيز السوق السوداء    مله قولوا لنا بكم سليتوا علينا؟    نداء إلى أبناء الجنوب الأحرار الاباة الأشاوس    مارب.. رابطة الأمل تختتم الدفعة الثالثة من مشاريع العيش الكريم    تواصل حملة الرقابة على الأسعار بأمانة العاصمة    أنباء عن وفاة الشيخ "القرضاوي" ومصادر تكشف الحقيقة    تفقد مشروع توسعة ورصف طرق في مديرية حبيش بإب    "أقيال حول الرسول" يثير نقد وغضب واسع بعيدا عن الدراما اليمنية!    من التاريخ التجاري القديم العابر للحدود في ارض الجنوب العربي (طريق يافع)    رئيس البرلمان اليمني يبشر العالقين في منفذ "الوديعة" بإنفراجة خلال يومين    تسجيل 42 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليمن منها 7 حالات وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحيفة بريطانية تسخر من إعلان "بايدن" إنهاء الحرب في اليمن وسوء تقدير السعودية والامارات لقوة الحوثيين على وقع هجوم جديد نحو مارب
نشر في المشهد اليمني يوم 26 - 02 - 2021

قالت صحيفة بريطانية، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة الامريكية بحاجة إلى أفعال وليس مجرد أقوال، لصنع السلام في اليمن، بما يحقق مصلحة الغرب؛ في سخرية غير مباشرة من تصريحات الرئيس الامريكي جو بايدن، بشان انهاء الحرب.
وأوضحت صحيفة "الغارديان" في افتتاحيتها حول "الحرب في اليمن"، ترجمها "المشهد اليمني"، بأن "هجوم الحوثيين الجديد في مأرب وهجماتهم بطائرات بدون طيار على السعودية، يؤكد مدى سوء تقدير الرياض وأبو ظبي لقوة الجماعة".
وأضافت: "يجب على فريق بايدن أن يضع الأمور في نصابها لأنهم قدموا ، كجزء من إدارة أوباما، غطاءً عسكريًا ولوجستيًا ودبلوماسيًا للحملة التي تقودها السعودية والإمارات، سواء أحبوا ذلك أم لا. و يُزعم أن الإمارات العربية المتحدة استأجرت مرتزقة أمريكيين في عام 2015 لاغتيال خصومها السياسيين.
وتابعت: " سيواجه الدبلوماسيون الأمريكيون مشكلة مألوفة في التعامل مع اليمن بشان كيفية استرضاء الحلفاء الخليجيين المستائين من محاولات واشنطن لتأمين التعاون الإيراني بشأن برنامجها النووي".
واكدت على أنه "يجب أن تكون مصلحة الغرب الآن هي تحقيق الاستقرار في اليمن وتنفيذ عملية سياسية دائمة".
وأشارت الى أن "المطلوب هو عملية تفاوضية تشمل أصواتًا محلية من كل جانب من جوانب الصراع - بما في ذلك الحوثيون والانفصاليون الجنوبيون والإخوان المسلمون. لطالما كانت المجتمعات اليمنية المتنوعة قادرة على تقديم تنازلات. لا يستطيع السيد بايدن حل مشاكل اليمن. لكنه يستطيع ، وينبغي عليه ، أن يجمع اليمنيين معًا للقيام بذلك".
ولفتت الى التصريح الذي أدلى به الرئيس جو بايدن حول الصراع الرهيب في اليمن بقوله " هذه الحرب يجب أن تنتهي ." وعلقت :هذه الكلمات التي أدلى بها الرئيس جو بايدن حول الصراع في اليمن مرحب بها. لكن قولها أسهل من أن تحدث. ومنذ عام 2015 ، خلف القتال في اليمن ربع مليون قتيل و 3 ملايين نازح. وارتكبت جرائم حرب من جميع الجهات، بينما كان ينظر العالم الى اليمن بأنه يعيش كارثة إنسانية؛ و تعتبر البلاد حاليًا ساحة معركة بين الجهات الفاعلة الإقليمية ووكلائها الذين يتنافسون على السيادة بين الآثار الرملية لبعض أقدم الحضارات على وجه الأرض.
ونوهت الى أن "بايدن تعهد بإنهاء مبيعات الأسلحة والمشاركة الأمريكية في الحرب التي تقودها السعودية والإمارات في اليمن. هذا هو موضع ترحيب. وهو أيضًا ما صوّت له الديمقراطيون في الكونجرس.
ودعت رئيس الولايات المتحدة الى ضمان عدم الالتفاف على أي حظر، كما أنه من المخجل أن بريطانيا لم تحذو حذوها بعد بفرض حظر . كما رفع بايدن التصنيف الإرهابي لجماعة الحوثيين المدعومين من إيران والتي كان تقدمها سبب غزو الرياض وأبو ظبي. وهذه ايضا اخبار جيدة يمكن للمرء أن يصنع السلام فقط مع أعدائه.
وذكرت الصحيفة بانه "إذا عادت الدبلوماسية ، كما يزعم الرئيس الأمريكي، فإن الدبلوماسيين يحتاجون إلى أن يكونوا قادرين على التحدث إلى الأعداء وكذلك الأصدقاء".
وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يواجه أسوأ مجاعة شهدها العالم منذ عقود ما لم يتمكن المانحون من العثور على 3.85 مليار دولار (2.8 مليار جنيه إسترليني) الأسبوع المقبل، كما تقول أوكسفام إن التعهدات الحالية لا تفي بالحاجة المتزايدة للبلاد. وإذا تُركت دون معالجة ، فستشتعل النيران في اليمن وسيتشتت اللاجئين وتنتشر الفوضى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.