وزير الدفاع: العدوان الكوني على اليمن انهزم وليس أمامه سوى الاعتراف    أنباء عن إتفاق قبلي يمكن الحوثي من جبل مراد دون أي معارك    التحالف يعترض مسيرتين حوثيتين مفخختين استهدفتا مطار أبها ومدينة نجران    عاجل..الرئيس الزُبيدي يستقبل وفدا دبلوماسيا أوروبيا    على خلفية تصريحات "قرداحي".. رئيس الحكومة اللبنانية يجري أول تحركاته بعد لقائه الرئيس عون    مكتب رئيس وزراء السودان : حمدوك يعود إلى مقر إقامته تحت حراسة مشددة    صلاح يحدد شروطه لتجديد عقده مع ليفربول.. وريال مدريد يراقب    الوصل يفوز على الوحدة في عسيلان بشبوة    السلطات الأمريكية تلغي ترخيص ممنوح لشركة اتصالات صينية كبرى    إنخفاض أسعار النفط وخام برنت يهبط إلى 86 دولار للبرميل    عاجل: وفاة قائد عسكري جنوبي كبير في القاهرة (صورة)    غوغل تحظر 150 تطبيقا    مدير تربية خنفر يعزي بوفاة مدير مكتب التخطيط بسرار    شاهد فيديو "قرداحي" بشأن الحرب في اليمن والذي تسبب في غضب عارم وازمة سياسية عربية    أمستردام تسليم مجموعة الذهب السكيثي لأوكرانيا    على طريقة من سيربح المليون..أمير سعودي يرد على تصريحات "قرداحي" بسؤال ساخر..!    حديث قرداحى يرعب السعودية ويغضب ميقاتي    العميد مجلي يؤكد سيطرتهم على غالبية مديرية الجوبة ويكشف آخر المستجدات جنوب مأرب    في صباح الأربعاء.. إنخفاض أسعار بعض أصناف الخضروات والفواكه بصنعاء مقابل إرتفاع الأسعار بعدن    الشيخ "راجح باكريت" يطالب بإدارة ذاتية لكل محافظة جنوبية    منحة هولندية لليمن بقيمة 9 ملايين دولار    اشتداد المعارك في جبهات الجوبة والكسارة والطيران يدخل خطر المواجهة ومصادر تكشف خسائر المليشيات الحوثية    منظمة إنقاذ تكشف: 60% من الأطفال لم يعودوا إلى الفصول الدراسية بعد تعرض مدارسهم للهجوم في اليمن    السعودية تكشف حقيقة السماح للأجانب بشرب الكحول في مناطق محددة بالمملكة    استقرار اسعار الصرف في صنعاء وعدن صباح اليوم الأربعاء 27/10/2021    نائب الرئيس يعزي رئيس الجمهورية في وفاة نجل شقيقه    محافظ تعز: انتقال المساعدات الغذائية إلى الحوالات النقدية سيخلق مشكلة كبيرة ستفاقم معاناة السكان    بالصور... ناطق القوات المشتركة يكشف عملية حوثية للإتجار بالبشر الأموات في الحديدة    شركة تنشر الترتيب النهائي للكرة الذهبية    انسحاب القوات الإماراتية من معسكر العلم الاستراتيجي في شبوة والجيش يفاوض النخبة لتسليمه    الصحة العالمية تبدأ توزيع الدفعة الثانية من أدوية الثلاسيميا في اليمن    إغلاق مدينة صينية تضم أربعة ملايين نسمة    القياده المحليه لانتقالي طورالباحه تعزي بوفاة احد هامات الصبيحه المناضل عبدالرزاق الصبيحي    فلكي يمني يكشف عن هطول أمطار خلال هذا التوقيت في اليمن يليها شتاء قارس على هذه المحافظات    شركة النفط تقر زيادة جديدة في أسعار المشتقات النفطية وهذا هو السعر الرسمي الجديد " وثيقة "    وجبات زهيدة الثمن تساعد أطفالك على التركيز وسرعة الفهم في المدرسة    عرض نسخة نادرة من مسرحية شكسبير هنري الرابع للبيع ب100 ألف دولار    قرأت لك.. "من العقيدة إلى الثورة" ما قاله حسن حنفي عن تجديد الأصول    اكتشاف مسودة قصة غير منجزة ضمن مغامرات "أستيريكس"    موسى بن نصير قائد مهم.. ما يقوله التراث الإسلامي    استاد الجنوب يستضيف ورشة عمل لتدريب الطواقم الطبية على التعامل مع الحالات الطارئة    الكشف عن موعد عودة راموس لتدريبات سان جيرمان    لص حوثي يقود حملة سطو على 47 منزلاً تاريخياً بصنعاء القديمة    البحرين تقدم تسهيلات جديدة للمغتربين والمهاجرين اليمنيين في دول الخليج    إيران تؤكد أن جزر طنب الكبرى وابوموسى خاصة بها ولادخل للإمارات بهعا    الحزام الأمني يعرقل معسكر منتخب الشباب في عدن    المملكة تدعم هذه الدولة بوديعة قيمتها 3 مليارات دولار    إيران تنصب أسلحة مدمرة في 3 دول عربية وإسرائيل تتأهب    مفاجأة تفجرها «التايمز».. هل يكون القضاء على «كورونا» كامناً في «سم العقارب» ؟    صلاح يواصل رفع أسهمه في المنافسة على الكرة الذهبية وزيادة الضغط على ليفربول    انخفاض أسعار الذهب مع صعود الدولار في ظل حالة ترقب    احتفالات المولد النبوي في البيضاء رسمت لوحة الوفاء للرسول الأعظم    اليمانيون بالمولد.. هيبةُ الحشود وتعدُّدُ الرسائل    "الكاف" يجري اليوم سحب قرعة دوري الأبطال والكونفدرالية    الفنان ناصر القصبي رئيسا لأول جمعية مهنية للمسرح والفنون الأدائية في السعودية    أمسية ثقافية بمديرية خدير في تعز بذكرى المولد النبوي    نضال الأحمدية تشن هجوما حادا على الفنان أحمد عز بسبب هروبه من فنانة لبنانية كبيرة في ليلة خطوبتهما    الحسن بن الحسن بن علي بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحقيقة المزعجة: استهدف الحوثيون منزل ''العرادة'' في مارب.. وقُتل 40 بطلًا من أسرته!!
نشر في المشهد اليمني يوم 27 - 09 - 2021

في العام 2019 استهدف الحوثيون منزل اللواء سلطان العرادة، اليوم وبعد عامين لا يزال الحوثي يمارس سقوطه باستهداف المنازل، ولا يزال اللواء سلطان رأس حربة في مواجهة المشروع الحوثي..
-------
نعم استهدفوا منزل اللواء سلطان العرادة محافظ محافظة مأرب الواقع في حي سكني بمارب.. ربما كان الخبر مزعجا لأبناء اليمن الأحرار الذين رأوا في استهداف منزله من قبل المشروع الإنقلابي تهديدا لمشروع الدولة الذي يمثل اللواء سلطان العرادة أحد أركانه؛ لاسيما وهو على رأس سلطة محافظة أضحت قبلة الأحرار ومهبط المشردين والمقهورين، ومنطلق التحرير، وبات اسم اللواء العرادة متداولا في كل موقف شريف وبطولي ووطني..
من يعرف هذا الرجل عن قرب، ومن عرف تضحياته؛ سيدرك أن اللواء العرادة الذي دخل المعترك منذ اللحظة الأولى للانقلاب قد لا تعني له هذه الحماقة أي شيء أمام التضحيات الجسام.
وماذا يعني تدمير جدران منزل مقابل حجم تلك التضحيات، حيث قدم اللواء العرادة من أسرته في معركة استعادة الدولة، أكثر من 40 شهيدا، من بينهم فلذة كبده الشهيد البطل عبدالوهاب بن سلطان..
لكم هو مؤلم ذلك الفرز الذي يجعل من الشيخ العرادة فردا ضمن حزب معين أو قبيلة معينة وهو أبعد من ذلك..
إن هذا الرجل لا يمكن اختزاله أبدا في أي كيان غير الوطن، ومن الظلم حشره في ثقب إبرة، أو تقييد حركته أو تحميله وزر غيره بناء على ذلك الفرز الذي يكون ناتجا عن مماحكات أو تصفية حسابات؛ فيظلم هذا الرجل أمام كل هذه التضحيات التي يبذلها تجاه هذا الوطن وليس خدمة لفئة أو لحزب أو قبيلة..
منذ قدمتُ مأرب كنت حريصا على معرفة الشيخ سلطان العرادة لما أسمع عنه وأقرأ عن مواقفه وحظيت بفرصتين: فرصة ضمن زيارة استمرت ل6 ساعات بصحبة وفد صحفي لقناة خارجية، والأخرى كانت بغرض إجراء حوار تلفزيوني.
كانت الزيارة الأولى إلى مقر عمله ومن ثم الانتقال بصحبة الوفد الصحفي إلى منزله، حيث وجدت مكتبه كخلية نحل، أما مجلسه فقد كان مزدحما بالمواطنين من مختلف الأطياف الذين يقصدون منزله، حيث يعالج فيه القضايا بحكمة، ويحظى بقبول الناس دون تكلف؛ ولهذا فقد استحق تقدير الآخرين بمختلف توجهاتهم.
اليمنيون أمامه على مسافة واحدة ما التزموا بالنظام والقانون، والحرية مكفولة للجميع؛ كحق لا مساومة فيه، فالإعلاميون والصحافيون والسياسيون يكتبون ويغردون ويتحركون بكل حرية..
ومن خلال تجربتي المتواضعة في العمل التلفزيوني فقد حاورت عددا من السياسيين والمثقفين والصحفيين وكل له تميز في مجاله ونصيب في تخصصه؛ لكني حينما حاورت اللواء سلطان وجدت رجلا ملما بمختلف القضايا، ومطلعا على كثير من التجارب، ومتطلعا نحو النجاح ..تشعر وأنت تحاوره بأنك أمام قائد مكتمل الأركان، يمتلك حنكة سياسية فريدة، وقدرة فائقة في التعامل مع مختلف القضايا الشائكة.. تجده ملما بالنظام والقانون، ومستوعبا لكثير من تجارب الحكومات العربية والعالمية، ومتحمسا لتقديم أفضل النماذج.
ومن خلال مناقشة من رافقوه وتتبع مواقفه منذ بدء معركة استعادة الدولة والشرعية وقرار تحدي الطوفان، وجدته شجاعا مقداما قويا في الحق، حاضرا في كل حدث، ومتابعا لكل المستجدات.
للرجل طموحات وطنية خالصة يسعى لتحقيقها؛ كي ينعم بها اليمنيون جميعا، ولديه خطط مستقبلية لمحافظة مأرب التي تستحق كل الوفاء، وأمامه تحديات جمة وملفات شائكة، وقضايا سياسية وتنموية واقتصادية واجتماعية، تستنزف جهده وترهق فكره التواق لتقديم نموذج فريد في الإدارة والريادة..
باعتقادي لا يحتاج اللواء سلطان العرادة للقصائد، ولا للهتافات، ولا حتى لهذه المقالات التي أكتب وأحدا منها وأنا أشعر بضجيج القراء الذين سيرون فيها استرزاقا أو نفاقا أو أي شيء من هذا..لكن لا يهمني ما يقال بقدر ما أرضي ضميري ووطني..
المهم ..ليس هذا موضوعنا بقدر ما يهمني أن أقول: إن الرجل يحتاج اليوم للمساندة والتعاون والوقوف إلى جانبه في استكمال مسيرة البناء والنهوض بالمحافظة، والتصدي لكل العابثين والمأجورين من أي لون كانوا أو أي جهة كانت، فالنظام والقانون فوق الجميع..
والحقيقة الناصعة التي أتمنى أن تكون خلاصة قراءتي للمشهد أن نجاح اللواء سلطان العرادة ليس لشخصه ولا لقبيلته أو لمحافظته؛ ولكنه نجاح للرئاسة، والحكومة والشرعية والتحالف العربي، وتميزه يمثل بارقة أمل لكل التضحيات التي يبذلها اليمنيون في مختلف الميادين..
تحية خالصة أبعثها إليك أيها السبئي الأصيل، والوطني الشجاع، ودعائي لك بالتوفيق وأنت تقف بشموخ كالجبل الأشم في مواجهة كل هذه الأعاصير..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.