أبطال الجيش الوطني يكسرون هجوماً حوثياً شرق نهم وطيران التحالف يدك تعزيزات المليشيا    حشود بشرية وقوات عسكرية هائلة تصل إلى مأرب وسط توقعات بإقتحام صنعاء    لم يحدث الا باليمن .. سجنوه 25 عاماً وصدر عليه حكم اعدام بتهمة قتل انسان حياً يرزق    23 ألف إصابة جديدة بكورونا و439 وفاة في فرنسا    تقرير اغتيال القيادات.. سلاح الإخوان للانتقام من الجنوب    قوافل مساعدات خليفة الإنسانية تصل إلى مركز مومي بسقطرى    دكسم باور تتعهد بإنهاء أزمة الكهرباء في حديبو    230 مليون دولار....الامارات ترفع حجم دعمها لليمنيين    ناطق التحالف: اعترض وتدمير( 6) طائرات بدون طيار مفخخة أطلقتها مليشيا الحوثي على المملكة.    «واشنطن»: تؤكد محاسبة قيادات مليشيا الحوثي.    انتحاري يفجر سيارة مفخخة في مطعم بالعاصمة الصومالية    الدوري الالماني.. لقاء الجبابرة بين ليفاندوفسكي وهالاند في ال"كلاسيكر"    الجيش الوطني والمقاومة يصدان هجمات مليشيات الحوثي ويكبدانها أكثر من 100 قتيل والطيران يدمر ارتال التعزيزات الحوثية    «المحافظ محروس»: يطالب رئيس الحكومة بتكليف مدير لميناء سقطرى    وصول قافلة من أبين دعما للجيش والمقاومة في مأرب    «الزعوري» يؤكد ضرورة دعم أسر المقاتلين في جبهات العز والشرف.    جامعة موسكو ضمن تصنيف أفضل المناهج الدراسية ال50    حوار بين الدنيا.. والإنسان..    تفاصيل إطلاق مسلسل جديد من ملفات المخابرات المصرية    الحياة في سطور:    ثمرات وفوائد الأعمال الصالحة:    متى أسلم العباس بن عبد المطلب؟.. ما يقوله التراث الإسلامي    سلاح الجو المسير ينفذ هجوماً ثالثاً على قاعدة خالد الجوية    غوارديولا لن يسمح للاعبيه بالانضمام الى منتخباتهم    بعد لحج...محافظة يمنية اخرى تقر رفد جبهات مأرب بالمقاتلين    مقتل مقيم وإصابة ابن شقيقه بطلق ناري على يد سعودي (تفاصيل)    تركي آل الشيخ يعلن رسميا عودة ثنائي"طاش ماطاش" بعمل جديد    اندلاع احتجاجات وقطع الشوارع في محافظة لحج لهذا السبب    قرار تاريخي.. "لمسة اليد" لن تعتبر مخالفة في مباريات كرة القدم    فيدرر جاهز للتحدي الجديد    الصحة العالمية تحذر من احتمال وقوع موجتيْن "ثالثة ورابعة" لجائحة كورونا    تصريح هام لرئيس لجنة مجابهة كورونا في عدن    باطلالة مفاجئة : ياسمين صبري تصدم جمهورها بالظهور بدون مكياج .. لن تصدق كيف بدأت ؟ شاهد    دبلوماسي يمني للأناضول : ترتيبات لعودة العلاقات مع قطر    تفاصيل جديدة : تعرف على مصير نجمة مسلسل الحاج متولي الشهيرة بعدما عثر عليها مشردة مع الكلاب في الشوارع ونشرت في الاعلام    لن تصدق من هي ؟ فنانة مصرية شهيرة تصرخ بشدة بعدما تحول مشهد اغتصابها إلى حقيقة؟    استخراج جثة طفل من أحشاء تمساح    خدمة طال إنتظارها.. واتساب تعلن اطلاق مميزات إضافية توفر الراحة لعدد كبير من المستخدمين    فاجعة : وسط ذهول وصدمة المدعوين .. وفاة شاب مصري اثناء زفافه والحزن يعم المكان .. شاهد    فالنسيا يعود إلى الانتصارات بفوزه على فياريال    قمة القاع في الدوري الالماني تنتهي بالتعادل السلبي    الطريقة الصحيحة لعلاج الزكام    جربها الأن ..طريقة بسيطة يمكنك تخفيض نسبة السكر في الدم بنفسك ( تعرف عليها )    19 مليار ريال غرامات احتجاز سفن الوقود في2021    أرقام صادمة لضحايا الحوادث المرورية بصنعاء    الألعاب الشعبية التهامية موروث ثقافي مهمل تواجه خطر الاندثار    الإرياني: مليشيا الحوثي تتراجع للمرة الرابعة عن اتفاق لصيانة صافر    وكيل أول محافظة أبين يقدم شكره وتقديره لكل من ساهم في إعادة التيار الكهربائي إلى مدينة شقرة    "الرويشان" يعلن عن استثمارات سياحية نوعية في شبوة    الدوري الإنجليزي: ليفربول يحقق أسوء رقم بتاريخه ويخسر المبارة الخامسة على التوالي    فعالية ثقافية بحجة حول ترسيخ الهوية الإيمانية    وقفة احتجاجية بمدينة حجة للتنديد بجرائم العدوان والحصار    فلسطينية تقتل زوجها بعد 20 يوما من وصولهما لمصر بسبب مواطن مصري    خنفر: مجمع الفتح بالمسيمير ينظم مسابقة فكرية لطالبات المجمع    صدور كتاب عن الفقيد سيف سالم "أبوفارس" تحت عنوان " رحلة كفاح مليئة بالعطاء والنجاح "    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن ومأرب ليوم الجمعة    تجار السيلة يشكون إجراءات تعسفية تعرضوا لها من قبل مكتب الواجبات بعدن    أبو سفيان بن حرب في مدينة الرسول.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحيفة .. تغيير مسار سفن الإغاثة من ميناء عدن إلى «الحديدة» يكشف تلاعب جهات بمعاناة الشعب اليمني
نشر في المشهد اليمني يوم 25 - 06 - 2015

أعلن المدير الإقليمي للأمم المتحدة في الأردن أن تغيير مسار سفينة إغاثة كانت متوجهة إلى ميناء عدن، وتغيير مسارها إلى ميناء الحديدة جاء بطلب من الشركة المالكة للسفينة.
وكشف تغيير مسار السفينة بحسب مصادر عن حالات متاجرة بمعاناة الشعب اليمني، يمارسها بعض التجار، وآخرين محسوبين على جهات سياسية من بينها أطياف تدعي «الوقوف مع الشرعية»، وأخرى تسير على نهج جماعة أنصار الله الحوثية.
وأفادت مصادر مطلعة ل«الشرق الأوسط» بأنه تم تحويل مسار باخرة محملة بالدقيق من عدن في الجنوب إلى ميناء الحديدة شمال اليمن، وسط تكهنات بأن المستفيد الأول من تغيير المسار، هم جماعة أنصار الله الحوثيين، وهو ما يشير في كل الحالات إلى وجود أطراف «تتاجر بمعاناة الشعب اليمني»، وتكسب من وراء ذلك مبالغ طائلة.
وفي السياق ذاته، أكد الناطق الرسمي لائتلاف عدن للإغاثة الشعبية المهندس عدنان الكاف، أن باخرة تحمل 200 ألف كيس من «الدقيق» تم تحويلها إلى ميناء الحديدة، بدلا من عدن الخميس الماضي.
وقال إن الباخرة تابعة لمنظمة الغذاء العالمي إحدى المنظمات التابعة للأمم المتحدة، وكان مقررا لها أن تفرغ حمولتها في ميناء الزيت في عدن، لكن مسارها تغير فجأة، وأصبح ميناء الحديدة محطتها الأخيرة. وأشار الكاف إلى أن المدير الإقليمي للأمم المتحدة في الأردن أكد أن تحويل الباخرة جاء بطلب من الشركة المالكة للباخرة.
وشكك الكاف في تصريحات المدير الإقليمي للأمم المتحدة في الأردن كون ملاك الباخرة غير موجودين على متنها، فضلا عن أنها وصلت فعلا إلى عدن ما يعني أن لو كان لدى الملاك الرغبة لذهبت الباخرة مباشرة إلى الحديدة، دون الحاجة إلى الاتجاه صوب عدن، ثم تغيير المسار في اللحظة الأخيرة.
وذهب الكاف إلى أن تصرف الأمم المتحدة في تحويل الباخرة من عدن إلى الحديدة «عمل سياسي غير مسؤول وغير إنساني»، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة طالبت العالم اليوم بدعمها بنحو 1.6 مليار دولار لتلافي حدوث كارثة إنسانية في اليمن، لكنها في الوقت نفسه لا تحمي بواخرها المرسلة للإغاثة من قرارات تظهر منها رائحة فاسدة.
وكانت منظمات الإغاثة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة دعت إلى توفير أكثر من مليار وستمائة مليون دولار لانتشال اليمن من حالة انعدام أمن غذائي حادة.
وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، ستيفن أوبراين، خلال إطلاق النداء، إنه وسط ارتفاع حدة القتال في أنحاء اليمن تخيم على البلاد أزمة إنسانية كارثية في ظل معاناة الأسر في البحث عن الطعام وانهيار الخدمات الأساسية في جميع المناطق.
وأضاف: «لم يعد بإمكان الملايين من الأسر الحصول على المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي المناسب، أو الرعاية الصحية الأساسية»، محذرا من انتشار «الأمراض الفتاكة مثل حمى الضنك والملاريا، وانخفاض الإمدادات اللازمة لرعاية الصدمات الحادة إلى مستويات مثيرة للقلق».
ووفقا لدراسة جديدة صدرت مؤخرا عن منظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة، وبرنامج الأغذية العالمي، ووزارة التخطيط والتعاون الدولي اليمنية، نيابةً عن الشركاء الفنيين الآخرين، فإن ستة ملايين يمني على الأقل يعانون انعدام الأمن الغذائي الشديد وفي حاجة ماسة إلى المساعدات الغذائية الطارئة والمساعدات المنقذة للحياة في اليمن، وهي زيادة حادة مقارنةً بالربع الأخير من عام 2014.
ووفقًا لتحليل التصنيف المرحلي المتكامل لحالة الأمن الغذائي والأوضاع الإنسانية، تم تصنيف عشرة من أصل 22 محافظة في اليمن الآن بأنها تعاني انعدام الأمن الغذائي الذي يصل إلى مستوى «الطوارئ».
وعلى صعيد متصل، أوضحت مصادر مطلعة، أن ملف الأعمال الإغاثية والإنسانية المتعلقة بمساعدة الشعب اليمني، يحتاج إلى الفحص والمراجعة، لوجود شبهات متعددة تشير إلى وجود أصابع عصابات تتاجر بمعاناة الشعب اليمني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.