بالاسم والتفاصيل.. مصرع قائد اللواء الأول دفاع جوي المعين من الحوثيين مع عدد من مرافقيه في هذه الجبهة..!    العميد الرهوة يطالب مليشيا الانتقالي بسرعة الافراج على ضابط وجنديين من اللواء الاول حماية    اليمن يدين الاعتداء الحوثي على "الشيبة" السعودي    "العسكري الانتقالي" و"قوى التغيير" بالسودان يعلنان موقف موحد من الحوثيين بعد توقيع الاتفاق الدستوري    ورد الان : شخصية سياسية كبيرة من "مصراته" تصل بنغازي ...تفاصيل مفاجئة    وفاة شابين بصواعق رعدية في المحويت (صورة)    الجيش الوطني يحرز تقدماً في باقم شمال صعدة    توقعات بهطول امطار غزيرة وتحذيرات للمواطنين من فيضانات قد تسبب أضرار كبيرة في هذه المحافظات اليمنية.! – (تفاصيل)    ميداليات ذهبية وفضية ليمنيين في بطولة غرب آسيا للناشئين    قتلى وجرحى مرتزقة بالجوف    قرار مفاجئ لوزارة الداخلية ناتج عن انقلاب عدن    هزت القلوب.. يعود إليها بصرها في زيارتها لقبر الرسول(فيديو)    منتخبنا الوطني يواصل معسكره التدريبي استعدادا لتصفيات كأسي العالم وآسيا    ريال مدريد يرد على الانتقادات ويضرب سيلتا فيجو مستغلا تعثر برشلونة    الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار عقب جلسة مجلس الأمن بشأن كشمير    عاجل : الكشف رسميا عن مصير الفنان " عادل إمام " بعد ظهوره اليوم بشكل مفاجئ وبحالة يرثى لها .. (شاهد صورة مسربة ) كيف أصبح؟    غوغل يشعل فضيحة "خبيثة" في موسم الحج بالسعودية    دورتموند يستفيد من تعثر بايرن بفوز كاسح على اجسبورج    الدكتور لبوزة يعزي بوفاة الشيخ دويد    الوزير يؤكد الحرص على تعزيز مستوى الإنضباط الوظيفي    يافع تتزين بحلتها الخضراء واجواء عيدية بنكهة النصر    الحماية الرئاسية تتسلم المؤسسات الحكومية بعد انسحاب مليشيا الانتقالي    انتهاج فكرة الشيخ زايد طريق لتنمية دولتنا    اكرام المحاقري | إنعدام غيرة الرجل يتيح المجال لفساد المجتمع!    نكبة لمسافر يمني في مطار عدن وخسارة 3800 دولار ..تفاصيل لقصة مؤلمة ومن كان سببها    العملات الأجنبية مستمرة بالصعود والمصارف تمتنع عن البيع في عدن    كارثة بيئية ستحل إثر تكدس القاذورات بسوق الاسماك ومكتب المصائد وجد لجمع الضرائب بزنجبار    اللواء الخامس دعم واسناد يحذر المملكة من مغبة استهداف المعسكر    الرياض : تفاصيل اللقاء الذي جمع الشيخ سلطان البركان والأمير خالد بن سلمان    منظومة عدن للنظافة والتحسين : ظروف قاهرة أعاقتنا عن تقديم خدمات أفضل    اختفاء طفل بعد ساعات من ولادته في مستشفى سعودي    ( قطعة خبز ) و ( كأس من الشاي العدني )    الطلاب وجحيم الحرب!    سواريز.. كارثة جديدة تضرب برشلونة مع انطلاقة الموسم    أنور العنسي .. ومرايا الأزمنة    تسريبات تكشف هوية الفائز بجائزة الأفضل في أوروبا    تعز: ابطال الجيش الوطني يتصدون لهجوم حوثي في جبهة الأكبوش    طلاق صامت ومبادرة أميرية .. الملك الأردني يفاجئ شقيقته ‘‘الأميرة هيا'' بزيارة مباغتة وينهي علاقتها بحاكم دبي بطريقة لا تخطر على بال    أظهرت الخلفية و‘‘المناطق الحساسة'' بكل جرأة.. سما المصري ترتكب ‘‘المحظور'' من جديد وتنشر (صور خادشة)    سيئون:في مهرجان للفلكلور والموروث الشعبي.. حافة السحيل بمدينة سيئون تقيم مطلعها السنوي للألعاب الشعبية ( الشبواني )    حجاج برنامج "ضيوف الملك سلمان" يصلون اليمن بعد أداء فريضة الحج    عاجل:انفجار عبوة ناسفة في مديرية الشيخ عثمان    الاجهزة الامنية بمديرية تريم تضبط امرأه متخصصة في نشل الهواتف النقالة    مواطنون لعدن الغد: خدمة شركة "عدن نت" حلم صعب المنال في ظل احتكار بيعها بالسوق السوداء (تقرير)    في إندونيسيا: مواطنون يكسبون من النفايات دخلاً يزيد عما يجنونه من زراعة الأرز    "معرض الكتاب العربي" في برلين: إعادة إعمار المكتبات الشخصية    شاهد : مطاعم مكة المكرمة تقدم الصراصير وجبة غذائية للحجاج (فيديو)    54.7 مليار دولار خسائر الاقتصاد اليمني بعد الانقلاب الحوثي (تفاصيل)    بعدما أعلنت عن نيتها إحياء حفلات بالسعودية .. الراقصة "صافيناز" في ورطة بسبب "فيديو وفتاة عارية"!    منظمة شباب بلا حدود تقيم يوما فنيا مفتوحا لتعزير التعايش والسلام المجتمعي في الشمايتين بتعز    دائرة الثقافة بالإدارة المحلية للمجلس الانتقالي بعدن تقيم حفلا فنيا على مسرح حافون    آل الشيخ : وزارة الأوقاف اليمنية حققت نجاحًا كبيرًا في حج هذا العام    بعد محاولتها إنقاذ أشقائها الصغار.. وفاة فتاة غرقا في سد مأرب    مواعيد إقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم السبت الموافق 17 أغسطس 2019.    إنقاذ حياة حاجة يمنية بعد معاناتها من جلطة رئوية    انتشار وباء جديد قاتل    لتحسين المزاج وخفض ضغط الدم.. شاهدوا مباريات كرة القدم    آل الشيخ: وزارة الأوقاف اليمنية حققت نجاحًا كبيرًا في حج هذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنتخبين الجزائري والسنغالي يستعدان للنهائي الكبير على استاد القاهرة الدولي .
نشر في الرياضي يوم 19 - 07 - 2019

لن تختصر الدقائق التسعون شهرا من كرة القدم فقط. عندما يتردد صدى صافرة بداية لقاء المنتخبين الجزائر ي و السنغال في نهائي كأس الأمم الإفريقية ، سيتحول ستاد القاهرة الدولي الى معترك أحلام وإرادة وطموح شعبين بلقب غالٍ طال انتظاره. تتجه الأنظار الى أكبر الملاعب الست التي استضافت النسخة الثانية والثلاثين من البطولة القارية منذ 21 حزيران لمعرفة وريثة الكاميرون على العرش الكروي للقارة: الجزائر الباحثة عن لقب ثانٍ بعد 1990 على أرضها حين بلغت النهائي للمرة الأخيرة، أو السنغال اللاهثة خلف لقب أول مع خوضها المباراة النهائية للمرة الأولى منذ حلولها وصيفة في 2002. في معايير اللعبة، ستكون المباراة في الملعب الذي يتسع لنحو 75 ألف متفرج ويتوقع أن تقفل أبوابه قبل خمس ساعات من البداية، لقاءً بين جبارين. الجزائر بقيادة مدربها جمال بلماضي، قدمت أداء لا تشوبه شائبة، وضعها على رأس المرشحين للقب منذ الدور الأول، والمنتخب "الأفضل" بنظر نقاد ومدربين منافسين.
أما السنغال، فهي المنتخب الأول قاريا في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، ومرشحة حتى قبل أن تخوض منافسات حققت فيها "خطوة ناقصة" واحدة بحسب مدربها آليو سيسيه، هي الخسارة أمام الجزائر صفر-1 في الجولة الثانية للمجموعة الثالثة. طوى الطرفان صفحة لقائهما الأول في هذه النسخة، ومعه المباريات الثلاث الأخرى التي جمعت بينهما سابقا في أمم إفريقيا (فوزان للجزائر وتعادل واحد)، لينطلقا اليوم من الصفر في مواجهة مختلفة الحسابات. اختصرها بلماضي عشية مواجهته منتخب السنغال ومدربه سيسيه، صديق النشأة في مدينة شامبينيي-سور-مارن الفرنسية، "إذا أردنا التحدث عن مباراة دور المجموعات، فإن المباراتين مختلفتان بالكامل". أضاف "في دور المجموعات قلت أن المباراة ضد السنغال غير حاسمة. الآن هي مباراة مهمة وحاسمة، هذا هو الفارق"، متابعا "التركيز يأتي من تلقاء ذاته (...) مقاربة اللاعبين حيال المباراة واضحة جدا. الأهم أن نبقى مصممين كما كنا عليه حتى الآن"، وأن "نحضّر على كل المستويات بأفضل ما يمكن وبطبيعة الحال بهدف الفوز". - من أجل كتيبة المشجعين الجزائريين - أعاد بلماضي الذي تولى مهامه في آب 2018، بث الروح في منتخب عانى بشكل كبير على مدى الأعوام الأخيرة، وانعكس ذلك تراجعا في الميدان بعد بلوغ الدور ثمن النهائي لمونديال 2014، تمثل بخروج في الدور الأول من أمم إفريقيا 2017، وغياب عن كأس العالم 2018. النجاح لجيل القائد رياض محرز، صاحب هدف التأهل القاتل الى النهائي بركلة جزاء ضد نيجيريا، والأسماء التي لمعت في البطولة الحالية مثل سفيان فغولي، اسماعيل بن ناصر، يوسف بلايلي، بغداد بونجاح، الحارس رايس مبولحي، عدلان قديورة وغيرهم، يترافق مع حراك سياسي وشعبي بدأ منذ أشهر سعيا لتغيير كل نظام الحكم في الجزائر، وتمكن من تحقيق نجاح في مجالات شتى، ويواصل الضغط من أجل المزيد. آلاف من هذا الشعب (عدد يقدر بنحو 4800 شخص)، بدأوا منذ ليل الخميس بالتوافد الى القاهرة لمتابعة المباراة النهائية، حاملين معهم أحلام التتويج باللقب في العاصمة المصرية، وطي صفحة الأحداث الأليمة التي رافقت منتخبهم يوم حل في القاهرة عام 2009 لمواجهة مصر المضيفة في مباراة ضمن تصفيات كأس العالم 2010. أبرز الحاضرين كان، بحسب ما بثت القنوات الجزائرية، الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح الذي التقى بلماضي ولاعبي منتخب محاربي الصحراء ليل الخميس في القاهرة، وتوجه إليهم بطلب "أن تكونوا بنفس الروح القتالية للمقابلات السابقة وإن شاء الله تحققون النتيجة". الجزائريون لن يكونوا فقط في القاهرة أو بلادهم. على امتداد المدن الفرنسية، ملأ المشجعون الجزائريون الشوارع احتفالا بعد كل انتصار في المباريات الست التي خاضها منتخبهم حتى الآن، والسلطات الفرنسية ستتخذ إجراءات أمنية مشددة في باريس ومرسيليا وليون وغيرها، لضمان عدم تحول الاحتفالات الى أعمال شغب كما حصل في بعض الأماكن. - الحلم القريب - في جهة مشجعي السنغال، لا يقل الترقب شأنا. فالبلاد التي أنجبت العديد من المواهب الكروية، من سيسيه نفسه، الى الحاجي ضيوف، وصولا الى ساديو مانيه أبرز الأسماء في التشكيلة الحالية، لم تجد نفسها يوما على عرش الكرة القارية. كما في 2002، يبدو الحلم قريبا هذه المرة، وهو بحسب ما رأى ضيوف "ليس بعيدا (...) نريد أن نفوز، وإن شاء الله سيتحقق الحلم". في دكار، يبدو الجميع خلف منتخب "أسود تيرانغا". ويقبل سكان العاصمة على شراء قمصان المنتخب والأعلام والقبعات وغيرها من التذكارات. وتعول السنغال في مباراة الغد على أسماء عدة أبرزها مانيه المتوج الشهر الماضي بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه ليفربول الإنكليزي، لاسيما في ظل غياب المدافع الصلب كاليدو كوليبالي الموقوف لتراكم الانذارات.
وقال سيسيه الخميس "17 عاما هي فترة طويلة. منذ ذلك الحين أقيمت بطولات عدة لأمم إفريقيا (...) وصلنا (الى النهائي) بعد عمل كبير، لكن أيضا بعد خيبات كبيرة والكثير من الدموع". وتابع "لا نعتزم التوقف عند المباراة النهائية نريد أكثر من ذلك".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.