توجّيهات عاجلة وطارئة للحكومة الشرعية بشأن عدن    صندوق صيانة الطرق يتفقد سير عمل مشاريع صيانة الطرق في محافظة أبين    مواعيد رحلات طيران اليمنية غدا السبت الموافق 7 ديسمبر    تصريح هام لوزير الخارجية القطري بشأن المحادثات مع السعودية    تغيير ملعب نهائي خليجي 24    رئيس المؤتمر يُعزي بوفاة العميد عبدالجليل راوح    العيسي يضخ مبالغ ضخمة لصحفيين وإعلاميين حوثيين وينشئ مواقع إخبارية تسيء للشرعية ..تفاصيل    بداية قوية لشعب حضرموت على حساب المكلا في بطولة كأس الإستقلال    اكرم عفيف : اتمنى أن يتوج المنتخب السعودي بكأس الخليج    ميسي يصدم رونالدو بسبب أفضل لاعب في العالم    إضاءة ماذا بعد ظهور الحقيقة؟    الذهب يهبط بنسبة 1%    انطلاق فعاليات “اليوم العالمي للتطوع” بمديرية المواسط    السيد يعزي ال الساحمي باستشهاد الشيخ سالم عوض    رسالة لكل من تسول له نفسه أن بإمكانه إسكات صوت اليمانيات    بعد ساعات من الاعلان عن تشكيلها.. اعتذار أول عضو من لجنة التحقيق في اغتيال العميد الحمادي (وثيقة)    وزير في الشرعية يدعو السعودية الى تحديد خياراتها بشأن مايجري في عدن    السعودية تتحدث رسمياً عن الشكل الجديد للحكومة اليمنية القادمة وفتح مطار صنعاء وتعلن موقفها من المصالحة مع الحوثيين..! – (تفاصيل)    ضباط وأفراد اللواء 103 مشاة يهنئون قائدهم بمناسبة نجاح العملية    فلكي يمني يتوقع هطول أمطار غزيرة على كافة المحافظات في هذا الموعد    بعد خطفهم فتاتين في عدن ...القبض على 3 اشخاص    رغم تحذير السلطة المحلية لساكني الشقة ...إنهيار سقف شقة فوق ساكنيها بالمعلا عدن    يافع : بدعم رجل الاعمال "الشيخ قاسم الشرفي".. شرف الحد تشهد حفل تدشين التعليم الالكتروني بمدرستي القادسية وسعد بن معاذ    كاتب إسرائيلى لخطباء الجمعة : مفيش إجابة للدعاء.. طالما تدعون علينا وتنسون حكامكم    " على محسن الأحمر" يغادر" مدريد" بعد انهائه لمهمة رسمية نيابة عن" هادي"    لن يمروا    في ظل هيمنة مليشيا الحوثي على تجارة الوقود في مناطق سيطرتها .. تدابير حكومية لتعزيز التنافس النفطي في المناطق المحررة ..«تقرير»    "المقاييس" تستعد لافتتاح مختبرات جديدة لفحص "النفط" و"الذهب"    وقفة احتجاجية لبعض منتسبي اللواء 39 مدرع بعدن    من هو رجل إيران في اليمن الذي خصصت أمريكا 15 مليون مقابل معلومات عنه؟    سقوط طائرة هليكوبتر في ولاية مينيسوتا الأمريكية ومقتل 3 جنود    طائرة شحن تحمل لقاحات تصل مطار صنعاء    حازب يدعو إلى تحديث مقررات اخلاقيات المهنة في مناهج كلية الطب    مليشيا الحوثي تشن حملة اعتقالات لسكان غربي قعطبة بالضالع - (أسماء وتفاصيل)    متى يا " أبين " متى باتكملي العِده ..    ماهي اضرار شرب الماء بكثرة؟؟..تفاصيل    مرة أخرى... آثار عدن ومساحاتها في مهب العبث والتدمير    اليونايتد والسيتي في ملحمة كبرى على ملعب الاتحاد وليفربول يترقب الفرصة    "راجح بادي" يُحمل المجلس الإنتقالي مسؤولية عرقلة إتفاق الرياض    لص يسرق لوح شمسي ويترك سلاحه ال"كلاشنكوف"    خلاف بين أوزيل ومدرب آرسنال    ألم الكلى .. أسباب وأعراض وعلاجات    ابتداءً من هذا الموعد .. رحلة طيران واحدة كل أسبوع من مطار الريان الى القاهرة    قرار كارثي تصدره "عُمان" بشأن اليمنيين    السرقات الشعرية "أبشرك يا سالم " نموذج    العمل قيمة كبرى .. !    الشاعر الكاف .. ندوة بحثية في ديوانه "ربيع الهوى " في الذكرى الثامنة لرحيله    البنتاغون الأمريكي يبحث إرسال 7 آلاف جندي للمنطقة لردع إيران    لقاح جديد قد يحدث "ثورة" في القضاء على "مرض قاتل" - تعرف عليه    رسميًا.. إشهار نادي الطالب الجامعي    السعيدي .. صانع نهضة المؤسسة الإقتصادية    ورشة عمل لمناقشة تقرير نتائج مراقبة المياه الجوفية في حوضي دلتا ابين وتبن    انتر ميلان وروما يقرران مقاطعة صحيفة إيطالية كبرى .. والسبب ؟    تعرف على قائمة "يوتيوب" لافضل مقاطع الفيديو لعام 2019    تحذير دولي بشأن ألاثار التراثية في اليمن ..تفاصيل    تصحيح المفاهيم    مَدِينَة لَوَدَّرَ ... وَرَّدَ الجَمِيل مِن تُجّارها وَقِياداتها العَسْكَرِيَّة    بمناسبة اليوم العالمي للإيدز 1 ديسمبر ... نصائح شبابية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنتخبين الجزائري والسنغالي يستعدان للنهائي الكبير على استاد القاهرة الدولي .
نشر في الرياضي يوم 19 - 07 - 2019

لن تختصر الدقائق التسعون شهرا من كرة القدم فقط. عندما يتردد صدى صافرة بداية لقاء المنتخبين الجزائر ي و السنغال في نهائي كأس الأمم الإفريقية ، سيتحول ستاد القاهرة الدولي الى معترك أحلام وإرادة وطموح شعبين بلقب غالٍ طال انتظاره. تتجه الأنظار الى أكبر الملاعب الست التي استضافت النسخة الثانية والثلاثين من البطولة القارية منذ 21 حزيران لمعرفة وريثة الكاميرون على العرش الكروي للقارة: الجزائر الباحثة عن لقب ثانٍ بعد 1990 على أرضها حين بلغت النهائي للمرة الأخيرة، أو السنغال اللاهثة خلف لقب أول مع خوضها المباراة النهائية للمرة الأولى منذ حلولها وصيفة في 2002. في معايير اللعبة، ستكون المباراة في الملعب الذي يتسع لنحو 75 ألف متفرج ويتوقع أن تقفل أبوابه قبل خمس ساعات من البداية، لقاءً بين جبارين. الجزائر بقيادة مدربها جمال بلماضي، قدمت أداء لا تشوبه شائبة، وضعها على رأس المرشحين للقب منذ الدور الأول، والمنتخب "الأفضل" بنظر نقاد ومدربين منافسين.
أما السنغال، فهي المنتخب الأول قاريا في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، ومرشحة حتى قبل أن تخوض منافسات حققت فيها "خطوة ناقصة" واحدة بحسب مدربها آليو سيسيه، هي الخسارة أمام الجزائر صفر-1 في الجولة الثانية للمجموعة الثالثة. طوى الطرفان صفحة لقائهما الأول في هذه النسخة، ومعه المباريات الثلاث الأخرى التي جمعت بينهما سابقا في أمم إفريقيا (فوزان للجزائر وتعادل واحد)، لينطلقا اليوم من الصفر في مواجهة مختلفة الحسابات. اختصرها بلماضي عشية مواجهته منتخب السنغال ومدربه سيسيه، صديق النشأة في مدينة شامبينيي-سور-مارن الفرنسية، "إذا أردنا التحدث عن مباراة دور المجموعات، فإن المباراتين مختلفتان بالكامل". أضاف "في دور المجموعات قلت أن المباراة ضد السنغال غير حاسمة. الآن هي مباراة مهمة وحاسمة، هذا هو الفارق"، متابعا "التركيز يأتي من تلقاء ذاته (...) مقاربة اللاعبين حيال المباراة واضحة جدا. الأهم أن نبقى مصممين كما كنا عليه حتى الآن"، وأن "نحضّر على كل المستويات بأفضل ما يمكن وبطبيعة الحال بهدف الفوز". - من أجل كتيبة المشجعين الجزائريين - أعاد بلماضي الذي تولى مهامه في آب 2018، بث الروح في منتخب عانى بشكل كبير على مدى الأعوام الأخيرة، وانعكس ذلك تراجعا في الميدان بعد بلوغ الدور ثمن النهائي لمونديال 2014، تمثل بخروج في الدور الأول من أمم إفريقيا 2017، وغياب عن كأس العالم 2018. النجاح لجيل القائد رياض محرز، صاحب هدف التأهل القاتل الى النهائي بركلة جزاء ضد نيجيريا، والأسماء التي لمعت في البطولة الحالية مثل سفيان فغولي، اسماعيل بن ناصر، يوسف بلايلي، بغداد بونجاح، الحارس رايس مبولحي، عدلان قديورة وغيرهم، يترافق مع حراك سياسي وشعبي بدأ منذ أشهر سعيا لتغيير كل نظام الحكم في الجزائر، وتمكن من تحقيق نجاح في مجالات شتى، ويواصل الضغط من أجل المزيد. آلاف من هذا الشعب (عدد يقدر بنحو 4800 شخص)، بدأوا منذ ليل الخميس بالتوافد الى القاهرة لمتابعة المباراة النهائية، حاملين معهم أحلام التتويج باللقب في العاصمة المصرية، وطي صفحة الأحداث الأليمة التي رافقت منتخبهم يوم حل في القاهرة عام 2009 لمواجهة مصر المضيفة في مباراة ضمن تصفيات كأس العالم 2010. أبرز الحاضرين كان، بحسب ما بثت القنوات الجزائرية، الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح الذي التقى بلماضي ولاعبي منتخب محاربي الصحراء ليل الخميس في القاهرة، وتوجه إليهم بطلب "أن تكونوا بنفس الروح القتالية للمقابلات السابقة وإن شاء الله تحققون النتيجة". الجزائريون لن يكونوا فقط في القاهرة أو بلادهم. على امتداد المدن الفرنسية، ملأ المشجعون الجزائريون الشوارع احتفالا بعد كل انتصار في المباريات الست التي خاضها منتخبهم حتى الآن، والسلطات الفرنسية ستتخذ إجراءات أمنية مشددة في باريس ومرسيليا وليون وغيرها، لضمان عدم تحول الاحتفالات الى أعمال شغب كما حصل في بعض الأماكن. - الحلم القريب - في جهة مشجعي السنغال، لا يقل الترقب شأنا. فالبلاد التي أنجبت العديد من المواهب الكروية، من سيسيه نفسه، الى الحاجي ضيوف، وصولا الى ساديو مانيه أبرز الأسماء في التشكيلة الحالية، لم تجد نفسها يوما على عرش الكرة القارية. كما في 2002، يبدو الحلم قريبا هذه المرة، وهو بحسب ما رأى ضيوف "ليس بعيدا (...) نريد أن نفوز، وإن شاء الله سيتحقق الحلم". في دكار، يبدو الجميع خلف منتخب "أسود تيرانغا". ويقبل سكان العاصمة على شراء قمصان المنتخب والأعلام والقبعات وغيرها من التذكارات. وتعول السنغال في مباراة الغد على أسماء عدة أبرزها مانيه المتوج الشهر الماضي بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه ليفربول الإنكليزي، لاسيما في ظل غياب المدافع الصلب كاليدو كوليبالي الموقوف لتراكم الانذارات.
وقال سيسيه الخميس "17 عاما هي فترة طويلة. منذ ذلك الحين أقيمت بطولات عدة لأمم إفريقيا (...) وصلنا (الى النهائي) بعد عمل كبير، لكن أيضا بعد خيبات كبيرة والكثير من الدموع". وتابع "لا نعتزم التوقف عند المباراة النهائية نريد أكثر من ذلك".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.