عاجل : أول تعليق حوثي على غارات التحالف العربي قبل قليل في صنعاء    الإمارات تطالب مجلس الأمن بعقد جلسة طارئة    صنعاء .. غارات مكثفة لطيران التحالف السعودي    ما هي خيارات الإمارات و"انصار الله" بعد المُواجهات العسكريّة الأخيرة؟ هل ستنسحب "أبو ظبي" مجددًا أم تُواصل حربها "بالإنابة" التي عرّضتها للهُجوم الصّاروخي الانتقامي؟    رئيس الوزراء الإسرائيلي: مستعدون لدعم الامارات استخباريا وأمنيا    بعد هجمات الحوثي على أبو ظبي.. النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات    "أكثر فعالية من بعض الأدوية!".. "غذاء" يساهم في خفض الكوليسترول بنسبة 40٪!    بعملية فريدة.. فريق طبي سعودي ينجح في علاج مريضين يعانيان من ضعف بصري شديد    الهند.. مقتل 3 جنود بانفجار على متن سفينة تابعة للبحرية    مليشيا الحوثي تعلن حصيلة الضربات الجوية التي نفذها التحالف على صنعاء خلال ساعة واحدة والأماكن المستهدفه    الفريق بن عزيز: هناك بشائر كبيرة للشعب اليمني    تحول مفصلي في مسار معركة التحالف مع الحوثيين    تعرف على اسماء المحطات التي تم تموينها بالوقود في محافظات (لحج/أبين/الضالع)    هذه طرق يمكن أن يؤثر بها فيروس كورونا على الدماغ    الصوت الصادق والقلم الأمين وحامل البندقية    اهمية تشكيل لجنة الموازنة لعام 2022    ريال بيتيس يعزز مركزه الثالث في جدول الترتيب بفوزه الكبير امام ديبورتيفو الافيس    ليفاندوفيسكي ليس قلقا بشأن احتمالية تعاقد ناديه مع النرويجي إيرلينغ هالاند    لاعب ريال مدريد وراء تعثر تجديد ديمبلي    الاتحاد اليمني يهدد بشطب أهلي وشعب صنعاء    السيسي يدين الهجوم الحوثي ويؤكد مساندة مصر لإجراءات الإمارات في الدفاع عن أراضيها وشعبها    كتلة شبوة بالجمعية الوطنية الانتقالية تعقد اجتماعا لها في عاصمة المحافظة    الرئيس الزبيدي يعزي باستشهاد المناضل "بالليث" في سيئون    شيخ الأزهر: يدين الهجوم الحوثي الإرهابي على المنشآت المدنية بالأمارات    عاجل: التحالف يعلن بدء تنفيذ عملية عسكرية جديدة    المغرب يتعادل مع الجابون ويتصدر المجموعة الثالثة    PSGالفرنسي يعلن عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للتدريبات بعد تعافيه من الإصابة    النوم أثناء مشاهدة التلفزيون.. ماذا يفعل بصحتك؟    المحافظ "بن ياسر" يترأس اللقاء التشاوري العام ويدعو للحفاظ على أمن المهرة ومحاسبة من يسيء لدور التحالف    تراجع الذهب مع ارتفاع الدولار    فعالية في الثورة بأمانة العاصمة بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    اندلاع مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في بيتا جنوب نابلس    إجتماع لأجهزة وزارة الأشغال يقر تنفيذ تدخلات عاجلة في شوارع العاصمة عدن    عروس تسمم زوجها بعد 5 أيام فقط من الزفاف .. ونهايتها كارثية    وزارة الدفاع الأمريكية تعلن موقفها من الهجوم الحوثي على أبوظبي    الزراعة تدشن مهام الوحدة المجتمعية لمكافحة الآفات النباتية في ذيبين بعمران    رئيس الوزراء يصدر قراراً بتشكيل لجنة إعداد الموازنة للعام 2022    عدن .. شركة النفط ترفع أسعار الوقود    هذا ما يتورط به قطاع من النسوية المتطرفة في اللحظة الراهنة !    ضبط كميات كبيرة من المبيدات الممنوعة قادمة من عدن    وكيل الوزارة والمدير التنفيذي لصندوق التراث يزوان الفنان الكبير عوض احمد في محافظة أبين    مجلس السيادة السوداني يشكل لجنة تقصي الحقائق حول أحداث 17 يناير    إعلان القائمة القصيرة من جائزة العالم العربى للرواية 2021    ندوة لمكتب الإرشاد بذمار في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    وزارة الدفاع وهيئة الأركان تنعيان العميد الركن طيار عبدالله الجنيد    الزراعة تطالب الأمم المتحدة بالإفراج عن سفن الوقود    تحذيرات اميريكية من نشر شبكات الجيل الخامس قرب المطارات    الأوقاف تنظم فعالية بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام    توزيع سلال غذائية لأسر فقيرة بأمانة العاصمة    فعالية تربوية بذكرى ميلاد الزهراء في بيت بوس بصنعاء    عالميا: 5 ملايين و561 ألف حالة وفاة بكورونا    ملكة العقيق اليماني تقتحم تجارة الانترنت    الصحاف: واشنطن ستسلم العراق قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة    ليفاندوفسكي يتوج بجائزة فيفا لأفضل لاعب في العالم 2021 متفوقا على صلاح وميسي    افتتاح قسم الإصدار الآلي للجوازات بسفارة اليمن في العاصمة القطرية الدوحة    الفنانة المصرية رانيا يوسف: أنا بطل ووحش وفنانة إغراء ومشواري الفني مثير    نجل نجيب سرور: حرقت جثمان أخي وسأدفن والدتي "الروسية" المسلمة في مصر    لماذا يجب إغلاق باب غرفة النوم ليلاً أثناء النوم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حوثنة التعليم.. مليشيات الحوثي تسرّح 8 آلاف تربوي وتستبدلهم بموالين لها
نشر في الصحوة نت يوم 22 - 08 - 2021

مع بداية عام دراسي صعب على الطلبة اليمنيين وأسرهم ومعلميهم أعطى زعيم الانقلابيين الحوثيين عبد الملك الحوثي الضوء الأخضر لمشرفيه لتنفيذ أكبر عملية تسريح قسري للمعلمين في تاريخ البلاد، بحجة تصحيح مسار العملية التعليمية.
وأقرت المليشيات الانقلابية فصل ثمانية آلاف معلم وعامل في قطاع التربية وإحلال عناصر من الموالين للجماعة مكانهم، وذلك ضمن خطة واسعة تشمل تسريح عشرات الآلاف من الموظفين في القطاع العام كانت الميليشيات أقرتها قبل شهرين.
ووفق مصادر عاملة في قطاع التعليم في صنعاء تحدثت إلى «الشرق الأوسط»، فإن ميليشيات الحوثي أقرت فصل خمسة آلاف معلم في العاصمة صنعاء وثلاثة آلاف آخرين في المحافظات المجاورة، في إطار الخطة التي أقرها ما يسمى المكتب التربوي في تنظيم الميليشيات وبهدف إحكام السيطرة على قطاع التعليم.
وبحسب المصادر، فإن عملية الفصل استهدفت المعلمين الذين هاجروا للبحث عن فرصة عمل بعد قطع رواتبهم للعام الخامس على التوالي، وكذلك الذين فروا من مناطق سيطرة الميليشيات إلى مناطق سيطرة الحكومة، رفضاً لتطييف التعليم، أو هرباً من الاعتقال بسبب معارضتهم لسلطة الميليشيات.
وفي حين أوعزت الميليشيات الحوثية إلى عناصرها من الذكور والإناث كخطوة أولى لتغطية العجز القائم في المدارس نتيجة غياب المعلمين المنقطعة رواتبهم أو الذين فروا من القمع، أفادت المصادر بأن الميليشيات أقرت، نهاية الشهر الماضي، في اجتماع ضم مكتبها التربوي ووزارة الخدمة المدنية وتحت إشراف القيادي واسع النفوذ أحمد حامد المعروف باسم «أبو محفوظ» تثبيت هؤلاء العناصر بدلاً عن المعلمين الذين صنّفتهم الجماعة في صفوف أعدائها.
وتقول المصادر إن عملية التسريح التي أقرتها الميليشيات جزء من خطة أوسع لتسريح أكثر من 160 ألف من موظفي القطاع العام بحجة الإحالة إلى التقاعد أو الانقطاع عن العمل.
المصادر بيّنت أن الميليشيات استبقت هذه الخطوة بإسقاط أسماء عشرات الآلاف من الموظفين من قوائم الرواتب الشهرية بحجة الانقطاع، ومعظمهم ممن رفضوا الانقلاب، وأنها أقدمت على إجراء تغييرات كبيرة على بيانات الموظفين من خلال سيطرتها على وزارة الخدمة المدنية ومركز المعلومات فيها.
وبدأت الميليشيات الحوثية - بحسب المصادر - منذ أيام عملية غربلة جديدة لأسماء المعلمين والعاملين في الإدارات التعليمية قبل إقرار قوائم المستحقين للمكافأة الشهرية (تعادل 50 دولاراً)، التي أقرت صرفها من عائدات الجبايات التي فرضتها على الطلبة في المدارس العامة ومن عائدات ما سمّته صندوق دعم المعلم.
وطبقاً لما ذكرته المصادر، فإن المبالغ التي سيتم جمعها شهرياً من كل طلبة المدارس العامة الذين يبلغ عددهم نحو ستة ملايين طالب ستغطي مبلغ المكافأة الشهرية التي أقرت ميليشيات الحوثي صرفها للمعلمين في مناطق سيطرتها، في حين ستذهب بقية الجبايات التي تضمنتها لائحة صندوق دعم المعلمين لصالح الجهاز التربوي للميليشيات الذي يتولى مهمة تغيير المناهج الدراسية وصبغها بصبغة طائفية.
كما يتوقع أن يتم صرف بقية الجبايات كنفقات للإشراف على إقامة المخيمات والمعسكرات للطلبة لتلقينهم الفكر الطائفي، ومن ثم إلحاقهم بمعسكرات التدريب على استخدام السلاح، كما ستصرف لتغطية نفقات المجاميع التي تتولى مراقبة أداء المدارس والمعلمين والتزام المدارس الخاصة بفصل الذكور عن الإناث وإحياء الفعاليات والمناسبات الطائفية، بما فيها الأنشطة والفعاليات الخاصة بحضّ طلبة المراحل الأساسية على القتال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.