نوير يجدد عقده مع بايرن ميونيخ حتى 2024    انس جابر: أشعر بخيبة أمل    هل تدخل ماكرون لإبقاء مبابي مع سان جيرمان؟    عدن: المدينة العظيمة والمهمة العظيمة    الزُبيدي يؤكد على أهمية إضطلاع الحكومة بواجبها لتوفير وقود الكهرباء    محافظ عدن يصدر قرار بإنشاء وحدة متابعة وتنفيذ المشاريع الممولة خارجيا ويعين رئيسا لها    ندوة علمية: تعاطي إعلام جماعة الإخوان مع جرائم الإرهاب في الجنوب    العليمي والقضية الجنوبية في حوار صنعاء    22مايو، ذكرى الهروب إلى الجحيم    راحت أيام الزعيم .. ظهور مفجع للفنان عادل إمام بعد تدهور في حالته الصحية .. شاهد كيف أصبح في عيد ميلاده ال82 ؟ ذابل الوجه محدودب الظهر! (صور)    تغنيك عن الأنسولين .. مشروبات ساخنة تخفض نسبة السكر في الدم فورا (تعرف عليها)    ما هي حساسية الموز وما هي علامات الإصابة بها وكيف يمكن الوقاية منها    لا تتزوجي به أبدًا .. احذري الارتباط برجل يحمل أي من هذه الصفات    مصر تعلن السماح باستقبال رحلات جوية من مطار صنعاء    مشروع إعادة تأهيل طريق هيجة العبد..أهمية بالغة في حياة أكثر من 4 مليون يمني    مصر : الأجهزة الأمنية تلقي القبض على الفنان حسام حبيب بعد بلاغ شيرين العاجل    القطاع الخاص للحج والعمرة يدعو الى بدء اجراءات التسجيل لفريضة الحج، ويكشف أسباب زيادة الأسعار    رئيس الوفد الوطني: إرسال طائرات تجسسية إلى أجواء صنعاء عمل عدواني    الغش في مناطق الحوثي.. انتهاك بشع وتدمير منظم للتعليم - تقرير    رسالة مفتوحة لوفد الشرعية حول تعز    3 إصابات حتى الآن.. جدري القردة يصل إلى دولة عربية    الكيان الصهيوني يقر خط سير "مسيرة الأعلام" الاستفزازية والمقاومة تحذره من "اللعب بالنار"    محمد صلاح يؤكد ان الموسم لم ينته بعد    أشادت بجهود كل الهيئات العاملة .. اللجنة الفرعية للاختبارات بمكتب التربية والتعليم "عدن" تتخذ عدد من القرارات    محكمة جنوب غرب الأمانة تعقد الجلسة الأولى في قضية المتهم زهرة    مدير المرور يدعو المواطنين لترقيم سياراتهم    مسؤول إيراني: على الكيان الصهيوني أن يتحمل مسؤولية أعماله الإرهابية    توفيت زوجته فتزوج شقيقتها الصغرى .. وفي ليلة الدخله سمع الأبناء صراخاً شديد في غرفة النوم وعندما فتحوا الباب كانت الصدمة.؟    الدفاع المدني يكشف اسباب حريق منتجع الميثالي بذمار (صور)    قوى العدوان ترتكب 150 خرقاً للهدنة خلال ال 24 ساعة الماضية    الرئيس الأمريكي يهدّد الصين بالتدخل "دفاعًا عن تايوان"    الرئيس الزُبيدي يشدد على أهمية المشاريع الاستراتيجية في قطاع الكهرباء    وزارة الأوقاف تعلن أسعار الحج وأسماء الوكالات المعتمدة لتفويج الحجاج    تكريم الفائزين بالبطولة الرياضية للسباحة بالأمانة    هيئة الأوقاف تنعي العلامة أحمد عباس بن إبراهيم    بتحديث مسائي ..تغير متسارع لسعر صرف الريال اليمني أمام العملات الاجنبية (السعر الآن)    مطار بغداد يوقف رحلاته الجوية بسبب العواصف الترابية    مبابي: لم أرفض قميص الملكي.. ولهذا طلبت التحدث لبيريز    بالصور محمود الليثي يطلب الدعاء لابنه: عايش على المحاليل    أكرم حسني يكشف تفاصيل أغنيته مع محمد منير    الفنانة "التركية" الشهيرة "هاندا أرتشيل" تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة وفستان أبيض وشعرها حديث المتابعين " شاهد " !    تفقد أنشطة المراكز الصيفية والإختبارية بمديرية مقبنة في تعز    نزول ميداني لتقييم احتياجات القطاع الزراعي في مديرية العبدية بمأرب    انخفاض مؤشر بورصة مسقط العماني عند الإغلاق    بشارة سارة لسائقي باصات ووسائل النقل بأمانة العاصمة ..تعرف على ما سيحدث في الأيام القادمة    مكتب الصحة بالامانة يكرم المستشفيات الحاصلة على المراتب الاولى في تقييم وزارة الصحة    أكثر من مجرد لاعب.. شخصية إبراهيموفيتش تعيد ميلان لعرش إيطاليا    احذر قبل فوات الاوان..وجود هذه العلامة في الأذن تدل على خطورة كبيرة    مجلس النواب يستعرض تقرير لجنة الخدمات بشأن مشروع قانون الطرق    الهيئة العامة للكتاب تعلن عن قرب صدور ثلاثة كتب للبردوني    وزير النقل يطلع على سير العمل في هيئة النقل البري    رئيسي: الوجود الأجنبي يهدد أمن المنطقة    الكاتب الليبي محمد النعاس يفوز بجائزة البوكر للرواية العربية 2022    وزير الخارجية الأمريكي يشدد على الحاجة العاجلة لتسهيل حركة الوصول إلى مدينة تعز    من درر ابن القيم:    ماذا تعنى الأوليجارشية؟.. تعرف على أصل المصطلح في الثقافة اليونانية    تعز ديمومة نضال    السعودية.. موافقة ملكية على إقامة المسابقة الدولية لكتابة "مصحف المؤسس"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العبث بوحدة الصف الوطني
نشر في الصحوة نت يوم 22 - 01 - 2022

المتابع للمقابلة التي أجرتها قناة الحدث مع عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي يجد أن أكثر أمر قام به هو محاولة التهرب والتخلص من الرد على الأسئلة المحرجة التي وجهتها له المذيعة بترديد الأوهام المعشعشة بذهنه.
حشرته المذيعة بزاوية ضيقة حين قالت له إن الانتقالي يلعب دوراً سلبياً بين الحين والآخر وهذا ما يؤدي إلى عدم الحفاظ على وحدة الصف المناوئ للحوثي، فذهب لمهاجمة الشرعية ورموزها واتهم نائب رئيس الجمهورية بأنه يدعم القاعدة وداعش وأن "الإخوان" يحاولون الصاق تهمة الإرهاب بالجنوب وهم شوافع وسنة، في تناقض عجيب ومثير للشفقة والسخرية ويتفق مع طرح مليشيا الحوثي، بل ويخرج من مطبخ واحد، ويدل على أنه لا يزال على تواصل من تحت الطاولة مع ايران والضاحية الجنوبية ولم ينس الارتباط السابق بينهم، لقد طفحت طائفيته وعنصريته ويبدو أنها مستمدة من طائفية الحوثي وحزب الله الذي تدرب على يديه.

سألته المذيعة لماذا لم تتحول العاصمة المؤقتة عدن التي تديرها قوات الانتقالي إلى نموذج ملهم لبقية المحافظات، فألقى باللوم على الحكومة التي يضع هو ومجلسه الانتقالي العراقيل أمام قيامها بواجباتها الدستورية والقانونية ومنعها من مزاولة عملها، وبذلوا قصارى جهدهم في عرقلة ومنع رئيس الجمهورية من البقاء في العاصمة المؤقتة عدن أو العودة اليها، وشنوا حروبا استهدفت قوات الشرعية وآخرها أحداث اغسطس 2019م التي انقلبوا فيها على الدولة.
ذكرت المذيعة أن هناك تعاون بين الإرهاب الحوثي والقاعدة وأن الأخيرة لم تهاجم
مناطق الحوثي، فرد عليها عدوّنا هم "الاخوان المسلمون"، وظل يردد هذه المفردة في المقابلة مراراً أكثر مما ذكر الحوثي والقاعدة.
صحيح أن عيدروس لم يذكر الإصلاح لكنه ردد كثيرا مفردة "الإخوان المسلمون" وأنهم العدو الأول إذ يحاول الانتقالي مهاجمة الإصلاح دائما وإلصاق صفة "الاخوان" به وكأنه يردد أسطوانة مشروخة وبالية تم تلقينه بها وتوقف تفكيره عندها.

بالتأكيد أن القضايا المهمة التي أثارتها المذيعة وهي حقائق ماثلة للعيان عرت الزبيدي وأخرجته عن طوره ولأنه غير قادر على مواجهتها غرب وشرق ووجه سهامه نحو الشرعية وكرس معظم حديثه لانتقادها وتحميلها كل الموبقات متناسيا بقصد الحوثي ومتجاهلا الدور العبثي الذي تمارسه ايران في اليمن إذ لم يذكرها طيلة اللقاء.
أما بالنسبة للشق الأمني والعسكري لاتفاق الرياض فالكل يعلم أن الشرعية أوفت بكافة التزاماتها في هذا السياق إلا عيدروس ومجلسه فيرى أن الشرعية هي المعرقل، وينظر لاتفاق الرياض باعتباره استكمال تغيير المحافظين وتمكين عناصره من السلطة العسكرية والمدنية في المحافظات المشمولة بالاتفاق.
الثابت أنه مع كل ظهور للزبيدي يتردى أكثر وأكثر فالإعلام بقدر ما يمنح أي سياسي فرصة لتعظيم رصيده وموقفه الوطني بقدر ما يقضي عليه إن جانب طرحه الصواب وخرج عن اللياقة.
لقد اتضح لكل متابع لهذه المقابلة وغيرها أن الزبيدي مسكون بقضية الانفصال، متحدياً إرادة الشعب اليمني واهداف التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإجماع الدولي.
هل يدرك الزبيدي أن كل الخصومات التي تخدم الحوثي هي هدايا مجانية وتفريط بأمن اليمن والمنطقة، وأن خطر هذه المليشيا يتعاظم كل يوم وأصبح يهدد اليمن ودول المنطقة والعالم، وأنه لا مجال لممارسة المزيد من العبث وافتعال الحروب الجانبية، وأن اللحظة الراهنة تقتضي استنفار كل الجهود لحسم معركة التحرير والكف عن كل ما عداها وأن الوقفة المشرفة من اشقائنا في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة الشقيقتين يستلزم الاستفادة وليس تضييع الفرص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.