توافد حاشد إلى ساحات إحياء يوم الولاية    برميل برنت ب73.81 دولار    وصفه المرضى بأمهر الاطباء .. القبض على شخص انتحل صفة طبيب    اخر تحديثات اسعار الذهب في صنعاء وعدن صباح اليوم الأربعاء    الدولار يتجاوز التوقعات ويحقق سعر جديد مقابل الريال اليمني ( اسعار الصرف صباح الأربعاء)    الكاظمي: القوات الأمريكية القتالية ستعود لبلادها نهاية العام الجاري    الجيش الوطني يعلن عن انتصارات وتقدمات جديدة في جبهات ومأرب    صور "فؤاد عبد الواحد" و " شيلاء سبت" تثيران الجدل .. وهيفاء حسين تؤكد ارتباطهما    تظاهرات الجنوب: الانتقالي يحمي الحقوق.. والشرعية تمارس الإرهاب    حصاد العرب في رابع أيام الأولمبياد    باريس سان جيرمان يتعادل مع إشبيلية في الوقت القاتل    اليوم 8 مباريات نارية في أولمبياد طوكيو    "الرياضي نت" يُحاور المدربة العراقية خوزي حميد    أدوات العدوان ترفع الجمارك 100%    وفاة 6 أشخاص من أسرة واحدة في عتمة    الرئيس التونسي المنقلب يقيل 8 مستشارين برئاسة الحكومة ومدير القضاء العسكري    ماهي خطط اسرائيل في أفريقيا؟    كيف تتصرف اذا انخفض ضغط دمك؟    السعودية تعلن عن عقوبات صارمة تتجاوز 3سنوات منع من السفر لزائري هذه الدول    الغرفة التجارية: القرار احادي وسيؤدي الى تبعات كارثية وزعزعة استقرار المجتمع وتوسع التهريب    مقارنة تفصيلية لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن ليومنا هذا    أنباء تتحدث عن إنشاء أكبر مصرف في اليمن سيضرب جميع المصارف و ستملكه هذه الشركات العملاقة؟    التحالف يعلن إحباط هجوم بمسيرات حوثية مفخخة و4صواريخ باليستية على جازان    وزير الداخلية: حريصون على رفع كفاءة منتسبي الأمن لمواجهة مخططات الحوثيين لاستهداف أمن واستقرار مأرب    وزارة الإرشاد تنعي نائب الوزير السابق عبداللطيف عبدالرحيم    السفير البريطاني: الحرب ستستمر وجميع الأطراف بحاجة للعمل لصالح الشعب اليمني ووقف القتال!    الأرصاد: امطار متفاوتة الشدة على أغلب المحافظات    الأرصاد السعودية تنبه من أمطار وبرد في 4 مناطق    الأمم المتحدة تصف تصريحات الحوثيين بشأن «صافر» بأنها مخيبة للآمال    سكان العاصمة صنعاء يتعرضون لفاجعة كبرى وغير مسبوقة.. مواطن يقدم على قتل زوجته حرقا بالنار حتى فارقت الحياة.. والسبب صادم! (تفاصيل)    منظمة دولية تكشف نتائج خطيرة للتصعيد الحوثي في مأرب    شاهد.. يمني يدهش العالم بانجازه البطولي ويهدي اليمن انتصارا عالميا في زمن الحرب والخيبات (صور)    ورد للتو : الحرب السعودية على المغتربين تصل ذروتها.. قرار بترحيل العمالة اليمنية من عسير ونجران وجيزان    عاجل : هجوم بالستي ثالث يستهدف السعودية بعد هجومين في أقل من ساعة    اليونسكو تدرج مدينة أردنية إلى قائمة التراث العالمي.. تعرف عليها    استشهاد مسلم ابن عقيل بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    "ثنائي الهلال والنصر في فريق واحد".. ضربة الطائي الكبرى    تعرف على القائمة الطويلة لجائزة مان بوكر الدولية.. بينهم حائز على نوبل    اكتشاف بصمة ل مايكل أنجلو على تمثال عمره 500 عام    عاجل : مليشيا الحوثي تهاجم الأراضي السعودية بصاروخ باليستي وطائرات مسيرة    السعودية تعلن موقفها مما يجري في تونس    بند سري يحرم عمالقة أوروبا من نيمار    عاجل| النصر "يخطف" نجم السد القطري.. ومهاجم الهلال إلى الاتحاد    شرطة العاصمة تضبط متهمين بالسرقة وتستعيد بعض المسروقات    الأمين العام يعزي بوفاة القيادي المؤتمري الشيخ حمود النهام    الفريق علي محسن يطلع على المستجدات الميدانية والأوضاع المختلفة    حبيشي: على البنوك توخي الدقة الكاملة في تعاملاتها المالية والتحري الجاد عن مصادر الأموال المتداولة لديها    فعالية لأحفاد بلال بالسوادية في البيضاء بذكرى الولاية    الاشتراكي ينعي الدبلوماسي الدكتور أحمد الصياد    اللجنة الوطنية لليونسكو تنعي السفير الدكتور أحمد الصياد    لقاء بعمران يناقش ترتيبات إحياء يوم الولاية    وزير الثقافة يصدر توجيهات بشأن أزقة صنعاء القديمة والمنازل المهجورة    احتفالية شعبة التوجيه المعنوي في الحديدة بذكرى الولاية    أمن محافظة ذمار يقيم فعالية احتفائية بذكرى يوم الولاية    بعد يوم من تصفيرها .. عودة ارتفاع أعداد الاصابات الجديدة بكورونا في 5 محافظات يمنية    ولادة قط بأربع أذان في أمريكا    معلومة هامة تخص المتزوجين .. لاتنام على هذه الوضعية تقتل الرغبة الجنسية وأشياء هامة أخرى !    إدراج مواقع ثقافية من الصين والهند وإيران وإسبانيا في قائمة اليونسكو للتراث العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تونس.. تصاعد المطالب بعزل الغنوشي من رئاسة البرلمان
نشر في التغيير يوم 02 - 06 - 2020

تتعالى الأصوات في تونس المطالبة بعزل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي من منصبه في رئاسة البرلمان، وذلك بعد أن زج بتونس في وضع لم تعهده من قبل، بانحيازه لطرف ما على حساب الأمن الداخلي لدول الجوار، كما هو الحال في ليبيا المجاورة.
وأصبح الفرز السياسي واضحا في تونس، خاصة بعد الأحداث في الجارة ليبيا وتطوراتها، إذ أصبحت حركة النهضة وحلفاؤها في جهة دعم حلف معين لم يعد خافيا على أحد.
فرئيس الحركة راشد الغنوشي وبعد اتصالات متكررة، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتهنئته لحكومة فايز السراج وميليشياتها، بالسيطرة على أجزاء من التراب الليبي، أصبح عنصر استفزاز لجل القوى السياسية الكبرى في البلاد.
وأثارت تلك التحركات من الغنوشي الغضب في الشارع وبين الأوساط السياسية، إذ تجمع حشد من المعارضين أمام مبنى البرلمان، الاثنين، للمطالبة بعزله من رئاسة مجلس النواب.
أما الاتحاد العام التونسي للشغل، أكبر القوى النقابية في تونس، التي لها وزن سياسي يفوق العديد من الأحزاب، فقد أصدر بيانا شديد اللهجة، يندد بما تقوم به عدد من الدول بنقل آلاف الإرهابيين من الجبهة السورية إلى ليبيا، مما يشكل تهديدا مباشرا لأمن تونس واستقرارها.
وقال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سمير الشفي، ل"سكاي نيوز عربية": "أصدرنا بيانا على اعتبار أن ما يحصل في ليبيا يهمنا، خاصة وأن هناك قوى تقوم باستقدام آلاف الإرهابيين من المشرق العربي إلى المغرب العربي، أي من سوريا إلى ليبيا".
وتابع: "هذا تهديد واضح للأمن القومي العربي، والأمن القومي الوطني التونسي".
ويشير الشفي في تصريحاته إلى المرتزقة الذين تنقلهم تركيا من سوريا إلى ليبيا، لدعم ميليشيات السراج في معاركها ضد الجيش الوطني الليبي، في خرق صارخ للأعراف والقوانين الدولية.
وبالموازاة مع موقف الاتحاد العام التونسي للشغل، يؤكد مراقبون أنه "لم يسبق لتونس أن تحيزت لطرف ما على حساب الأمن الداخلي لدول الجوار"، مما يؤكد أن دفع الغنوشي بتونس في اتجاه محور بعينه، ليس سوى "ظاهرة جديدة" على التونسيين.
وقال الكاتب والمحلل السياسي التونسي، باسل ترجمان ل"سكاي نيوز عربية": "تاريخيا تونس كانت محايدة في كل القضايا، والآن الإسلام السياسي يريد جر تونس إلى محور تركي قطري يدعم وجود إرهابيين في الغرب الليبي".
وبينما يترقب التونسيون الجلسة العامة البرلمانية المخصصة لمساءلة الغنوشي عن طبيعة اتصالاته الأخيرة بالرئيس التركي وحكومة السراج، يعيش الشارع التونسي بداية تململ في ظل وضع اقتصادي واجتماعي متراجع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.