المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما قصة "عدوى" الأخبار المزيفة حول قضية خاشقجي؟
نشر في براقش نت يوم 18 - 10 - 2018

انتشرت في الآونة الأخيرة، العديد من الأخبار المزيفة حول الصحافي السعودي المختفي في تركيا، جمال خاشقجي، ولكن أكثر ما لفت الانتباه في هذه القضية، حجم التلفيق الكبير الذي طال السعودية وقنصيلتها في إسطنبول.
أهم الأخبار المزيفة التي تناقلت عبر وسائل إعلام عربية وعالمية، وكانت مصادرها إما مزيفة، أو مفتعلة من الإعلام الإخواني، مثل قناة "الجزيرة" القطرية، وغيرها من المواقع والصحف الإلكترونية التابعة لها.
فور إعلان الخطيبة المزعومة لخاشقجي خديجة جنكيز، في 2 أكتوبر(تشرين الأول) الجاري، أنه دخل إلى القنصلية السعودية في إسطنبول لإتمام معاملة تتعلق بزواجهما، في تمام الواحدة ظهراً ولم يخرج منها، انطلقت الحملة القطرية الإخوانية عن طريق أذرعها الإعلامية، وبدأت الاستهداف المسعور للسعودية.
لم تمتثل "الجزيرة" القطرية مثلاً، إلى أبسط مبادئ وأخلاقيات العمل الصحافي المهني، أي التريث وتحري الدقة عند نشر أخبار تتعلق بمسائل في حساسية قضية خاشقجي. بل استغلت الحادثة لتصفية حسابات سياسية على حساب البعد ين الإنساني والأخلاقي.
"قُطع وعُذب لساعات"!
وبحسب الرواية "المتسرعة" نشرت "الجزيرة" القطرية، خبراً مفاده أن "جمال خاشقجي خرج من القنصلية السعودية بعد ساعات قليلة "مُقطعاً"، بعدما عُذِّب لساعات"، واستطردت أن فريقاً متخصصاً وصل من السعودية، لتنفيذ المهمة.
ولم تكتف بذلك الجزيرة والقنوات والمواقع التابعة، صوراً نقلاً "عن صحف تركية"، قالت إنها للطائرة الخاصة التي وصلت تركيا، وعلى متنها 15 سعودياً لتنفيذ المهمة، وتبيّن لاحقاً أنهم سياح سعوديون قضوا وقتاً في تركيا قبل عام أو أكثر، حتى أن توفي قبل أشهر.
ثم تبين أن صورة الطائرة نفسها التي نُشرت، التقطت في 2016، حسب حساب "نايفكو" الذي أطلق حملة على تويتر تحت هاشتاق "كشف المسعور"، للتصدي للأخبار المزيفة في قصة اختفاء خاشقجي.
طوران قيشلاقجي.. مصدر مسؤول؟
ونُسبت هذه المعلومات إلى مصادر حكومية لم تذكر هويتها، ثم ظهرت الخطيبة المزعومة في تصريحات مثيرة، قبل أن توجه الأنظار بطريقة مختلفة، لتنصب علة مصدر إعلامي تركي آخر، احتكر تسريب الأخبار عن قضية خاشقجي في الأيام الأولى لاندلاع الأزمة.
والتركي المعني، ليس سوى توران كيشلاكجي المدير السابق لوكالة الأناضول التركية، والمدير السابق أيضاً لقناة TRT التركية بالعربية التركية الذي يشغل حالياً منصب رئيس بيت الإعلاميين العرب في تركيا
و"بيت الإعلاميين العرب" مركز جديد افتتح في أبريل (نيسان) 2017، في إسطنبول، يهدف حسب ما يقول موقعه، إلى تحقيق مجموعة من "الأهداف" أهمها رعاية حقوق الصحافيين العرب في تركيا، والدفاع عن مصالحهم، وتمكينهم من أداء رسالتهم الإعلامية وواجبهم الإعلامي، وتقديم الخدمات المهنية والثقافية والاجتماعية للأعضاء.
وحسب موقعه الإلكتروني: "يسعى بيت الإعلاميين العرب إلى النهوض وتطوير الإعلام العربي في تركيا، والارتقاء بالمستوى المهني والثقافي للإعلاميين ورعاية حقوقهم والدفاع عن مصالحهم، والعمل على ضمان ضرورات أداء واجبهم الصحافي، وحقهم في الوصول إلى المعلومات بحرية، والمحافظة على تقاليد وشرف المهنة الإعلامية، وإيجاد وإرساء المعايير الأخلاقية والمهنية".
ويشرف توران على هذا الهيكل الذي تخصص في خلق لوبي عربي إعلامي موالي لتركيا.
ولكن ما خلفية توران؟
درس هذا الإعلامي التركي في باكستان، وتخرج في الجامعة الإسلامية الدولية في إسلام أباد، قسم "أصول الدين"، والفلسفة، وتاريخ الأديان، وحسب سيرته الذاتية، وضع توران مؤلفين اثنين الأول عن "الربيع العربي" والثاني "أبو الأعلى المودودي" زعيم الإسلام السياسي الباكستاني الشهير، والمعلم الروحي لكل الحركات المتطرفة التي ظهرت في العالمين العربي والإسلامي، منذ الثلث الأول في القرن الماضي، والشخصيات المعروفة بتطرفها الإخواني وفي طليعتهم حسن البنا، ويوسف القرضاوي.
وعلى امتداد أسبوعين استحوذ توران على كل الفضاء الإعلامي التركي تقريباً متحدثاً عن اغتيال خاشقجي، مسرباً سراً حيناً وعلناً أحياناً أخرى، "التفاصيل الكاملة" لتصفية خاشقجي، ما يرشحه للحصول على وسام شرف على الجهد الذي بذله دون، كلل إلى جانب الأوسمة الأخرى التي حصل عليها في مسيرته مثل وسام "الشرف و الشجاعة" الذي أسنده له المجلس الوطني الانتقالي الليبي في فبراير (شباط) 2012، بعد سقوط نظام القذافي.
ويلاحظ في هذا السياق أن صحيفة "يني شفق"، ووكالة الأنباء التركية الرسمية، وتي أر تي، هي تقريباً الوسائل الإعلامية التركية الثلاث التي تخصصت في نشر التسريبات، والتقارير الخاصة عن تسجيلات صوتية، وأخرى بالصورة والفيديو، لاختطاف واستجواب ثم اغتيال خاشقجي بعد تعذيبه.
أخبار مزيفة..
وبعد توران، استلمت جهات عربية ودولية أخرى عنه المشعل، في نشر الأخبار المزيفة التي لايمكن عدها أو حصرها حول القضية.
وتميزت قناة "الجزيرة" القطرية بتغطية "مقتل" خاشقجي بتقديم تفاصيل ضافية عن العملية، دون دليل، أي دليل، عبر تغريدات كثيرة نشرتها القناة على حسابها، ونشرها بعض العاملين الأساسيين فيها، مثل فيصل القاسم، وكان لافتاً أن أكثر هذه التغريدات مُسح بسرعة، بعد أن لعبت دورها في الشحن، والتعبئة، لكن صورها ما تزال موجودة على مواقع التواصل الاجتماعي.


وحذفت الجزيرة، تغريدات أخرى كثيرة لتحذفها بعد التأكد من كذبها وتزييفها، مثل : "موظفي القنصلية السعودية في تركيا قاموا بأكل جثة جمال خاشقجي"، و"السفارة السعودية في واشنطن تلغي احتفالاً باليوم الوطني كان مقرراً الخميس" يعني السفارة تحتفل باليوم الوطني بعد شهر من إحيائه، وغيرها الكثير من التغريدات التي لم يكن هدفها خافياً على أحد، ونقلتها وسائل إعلامية أخرى كثيرة، إما عن ثقة في الجزيرة، أو عن جهل، أو لغاية في نفس يعقوب.
وفي غمارهذه الفوضى، مست اللوثة أيضاً مؤسسات دولية كبرى، أبرزها وكالة رويترز للأنباء مثلاً، التي تورطت في سقطات كثيرة في الأيام القليلة الماضية، فنشرت أمس الأربعاء مثلاً، خبراً نسبته لصحيفة "سبق" السعودية الإلكترونية، عن إعفاء القنصل السعودي في إسطنبول من مهامه بقرار ملكي، لتعود بعدها وتمحو الخبر، لكن دون أن تكلف نفسها عناء الاعتذار أو تصحيح الخطأ الذي وقعت فيه، عمداً أو سهوا.
وبالطبع تناولت وسائل الإعلام القطرية والإخوانية الخبر، لتكر السبحة، وتغذي الأخبار الكاذبة والمفتعلة نفسها بنفسها.
ولكن رويترز، التي تنشر الخبر ونقيضه، لا يعنيها أن تنسف برقياتها الإخبارية، وأحياناً في البرقية يرد الخبر وتكذيبه، مثل الأخبار عن نفي "سبعة مصادر أمنية أمريكية وأوروبية، أن تكون تركيا سلمت الحكومة الأمريكية أو حلفاء أوروبيين رئيسيين تسجيلات صوتية، أو مصورة حصلت عليها أنقرة لتأكيد اغتيال جمال خاشقجي"، لكن ذلك لا يمنع الوكالة من تكرار نفس الأخبار المشبوهة بعد الفقرة الموالية، لتدور طاحونة نشر هذه الأخبار على محورها، اختطف، "قُتل بعد تعذيب بشع على أنغام الموسيقى"، إلى نهاية الأسطوانة.
ولكن المُثير في الأمر حقاً، وبعد كل هذا الشحن، والتسريب المتدفق، من الأجهزة التركية والنقل عنها، بما يدع مجالاً للشك في إصرار جهة ما على حسم الأمر مهما كلف ذلك من تجنٍ على الحقائق والواقع، وعلى العمل الصحافي، التصريح المُثير اليوم الخميس، لوزير العدل التركي حسب وكالة الأنباء الرسمية، التي تورطت في نشر ما لا يقل عن نصف تعرض لقضية خاشقجي، والذي قال إن "تحقيقات النيابة العامة تجري بسرية كاملة، وندعو إلى تجاهل ما يُتداول في وسائل التواصل الاجتماعي، ومواقع أخرى حول القضية، والامتناع عن الاعتماد على غير البيانات الصادرة عن النيابة التركية"!!!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.