المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف نجحت تركيا في السيطرة على جائحة كورونا بخلاف بلدان أوروبا
نشر في مأرب برس يوم 30 - 05 - 2020

حين ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في تركيا في أبريل/ نيسان الماضي، أبدى العديد مخاوفهم من سيناريو "على الطراز الإيطالي" مع استنفاد طاقة المستشفيات على استقبال المرضى وارتفاع معدل الوفيات. وحتى لو أن الحكومة عمدت في وقت مبكر جدا إلى إغلاق المدارس والمساجد والمساحات العامة، فإن الرئيس رجب طيب إردوغان واجه رغم ذلك انتقادات لرفضه فرض حجر منزلي تام حفاظا على الوضع الاقتصادي.
لكن بعد أقل من شهر، تؤكد تركيا السيطرة على وباء كوفيد-19، معلنة عن معدل وفيات متدن بشكل ملفت، وباشرت في تخفيف القيود المفروضة.
وسجلت تركيا منذ التثبت رسميا من أول إصابة، حوالي 160 ألف حالة وأقل من 4500 وفاة، ما يعني معدل وفيات قدره 2,8 بالمئة. وهذا المعدل أدنى من الدول المجاورة مثل اليونان ب 6 بالمئة وإيران ب 5,4 بالمئة والعراق ب 3,5 بالمئة، بحسب جامعة جونز هوبكينز الأمريكية التي تستند في تقديراتها إلى الأرقام الرسمية الصادرة عن هذه الدول.
وتعزو السلطات معدل الوفيات المتدني إلى التدابير الصارمة المتخذة لحماية المسنين، وجودة خدمات المرافق الصحية.
وأوضح عميد جامعة علوم الصحة الطبيب جودة إردول، وهو نائب سابق عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المحافظ الذي يتزعمه إردوغان، أن النظام الصحي شهد "تحوّلا عميقا" خلال السنوات العشرين الماضية. وأشار إلى أن المستشفيات المشيدة حديثا "تضم غرفا مصممة لاستقبال مريض، أو مريضين كحد أقصى"، شارحا أن هذه المساحات يمكن بسهولة ترتيبها لاستقبال مصابين عند انتشار وباء.
وقال ابراهيم كالين المتحدث باسم إردوغان الإثنين لوسائل الإعلام إن "الوضع تحت السيطرة بصورة إجمالية". غير أن البعض في تركيا لا يشاركه هذا الرأي ويشير إلى الغموض المحيط بالأرقام الصادرة يوميا عن الحكومة.
ويرى كايهان بالا العضو في مجموعة العمل حول فيروس كورونا المستجد في جمعية الأطباء الرئيسية في تركيا أنه إن كانت الحكومة تحركت بشكل جيد في البدء لمكافحة تفشي الفيروس، إلا أن "الآلية لم تكن شفافة". ولفت إلى أن أنقرة لا تتبع معايير منظمة الصحة العالمية لتعداد الوفيات، فلا تحصي إلا الذين أظهرت الفحوص إصابتهم بفيروس كورونا المستجد قبل وفاتهم.
وتؤكد السلطات التركية من جهة أخرى أن نجاحها في مواجهة الوباء ناجم أيضا عن فرض حجر صارم في وقت مبكر جدا على المسنين ما فوق ال 65 من العمر والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.
وشرح الباحثان التركيان إيرين بالتا وسولي أوزل في تحليل نشره معهد مونتينيه، أن العناية الخاصة التي منحت للمسنين هي من العوامل التي تبرر تدني معدل الوفيات في تركيا. وذكرا على سبيل المثال أن من تقاليد المجتمع التركي أن يعيش المسنون مع عائلاتهم، وأن "وضع قريب في دار للمسنين يعتبر من المحرمات ثقافيا".
وتؤكد أنقرة كذلك أنها لم تسجل نقصا في المعدات الطبية، بل هي أرسلت تجهيزات إلى دول أخرى. لكن بالتا يتهم الحكومة بعدم تزويد الفرق الطبية التركية بكمية كافية من المعدات في بداية انتشار الوباء.
وبالرغم من الأعداد الجيدة، وجهت انتقادات كثيرة إلى الحكومة، اتهم بعضها إردوغان بإعطاء الأولوية للاقتصاد بعدم فرضه عزلا تاما، معرضا الأتراك للخطر.
واعلنت "كونفدرالية الاتحادات التجارية التقدمية التركية"، إحدى النقابات الرئيسية في هذا البلد، في نيسان/أبريل أن خطر إصابة منتسبيها بالوباء أعلى بثلاث مرات من باقي الأتراك. وفضلت السلطات التركية فرض حجر يقتصر على عطلة نهاية الأسبوع وأيام العطل.
وعند اتخاذها أول إجراء من هذا النوع في أبريل/ نيسان، لم تعلن عنه السلطات سوى قبل ساعتين من دخوله حيز التنفيذ، ما أثار الهلع بين ملايين الأتراك الذين هرعوا إلى المتاجر لشراء حاجاتهم.
كما اتهمت السلطة بالتساهل أكثر مما ينبغي في تعاطيها مع عودة آلاف الحجاج من مكة المكرمة، وبعدم فرض الحجر الصحي الفوري على العديدين منهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.