إفشال هجوم حوثي غربي مأرب ورصد أكثر من 100 خرق للهدنة في عدد من الجبهات    العرادة يدعو إلى ضغط دولي على مليشيا الحوثي لتنفيذ بنود الهدنة ورفع حصار تعز    مقتل الشاب الذي ظهر مع الممثلة انجلينا جولي في عدن بتفجير موكب مدير امن لحج..(الاسم+صورة)    صعود جديد للدولار والريال السعودي باليمن    الرئيس الأوكراني يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا    بشرى كبرى للمصابين بالسكري .. هذا النوع من التوابل يتواجد بكل مطبخ يمتص سكر الدم فور تناوله ويسمح لك بتناول اي وجبة دون ارتفاعه!    إذا ظهرت عليك هذه العلامات في الصباح الباكر فأنت تعاني من نقص فيتامين ب12 المهم لجسمك .. انتبه تتجاهلها    رسميا .. خارجية روسيا تعلن عن تدخل مباشر في الازمة اليمنية لإنهاء معاناة جميع اليمنيين بلا استثناء (تفاصيل)    مصادر طبية تكشف الحصيلة الأولية للتفجير الإرهابي الذي استهدف مدير أمن لحج    إغلاق الشركة العمانية للإتصالات في عدن ,, الخسائر والاضرار    الجيش يكسر عملية هجومية للمليشيات غربي مأرب    تحذيرات الأرصاد بشأن الأمطار والسيول والأجواء شديدة الحرارة بهذه المحافظات    مأرب تشهد إشهار مركز البحر الأحمر للدراسات السياسية والأمنية - أسماء الهيئة الإستشارية للمركز    تغيرات مفاجئة في سعر صرف الدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني اليوم الاربعاء "آخر تحديث "    روسيا تتخذ إجراءات جديدة وعاجلة في الأراضي التي تسيطر عليها بأوكرانيا    "الكاف" يتجه لاتخاذ قرار مفاجئ بشأن كأس الأمم الإفريقية 2023    الزعوري يبحث امكانية دعم خطة الحكومة لتشغيل الشباب ومناهضة عمالة الأطفال    امرأة تنصب بأكثر من مليار ريال وتقع في المصيدة.. أمن عدن يكشف تفاصيل مثيرة    معين عبد الملك يطلع على خطط وانجازات هيئة الطيران المدني لتطوير وتشغيل المطارات    وزير الشباب والرياضة يناقش أوضاع العمل الشبابي والرياضي في أبين    الامم المتحدة: الجوع في اليمن بلغ أعلى مستوياته منذ 2015 مميز    الفلكي الشوافي يكشف بالحساب الفلكي عن احداث هامه تبداء من صباح اليوم الاربعاء    من هو القيادي اليمني البارز الذي قتل بغارة جوية في سوريا؟ (اسم وتفاصيل )    بيان مشترك يكشف تفاصيل لقاء السيسي مع ملك البحرين ورسالة حادة لإثيوبيا    بتمويل من صندوق الأمم المتحدة : *إتحاد نساء أبين يعقد لقاء موسعا لشبكة النساء الملهمات لتبادل الخبرات والإستفادة من قصص النجاح ..*    عرض كشفي لطلاب الدورات الصيفية المغلقة بصعدة    مخترع يمني يبتكر ''الفندق الطائر'' .. يعمل بالطاقة النووية ويتسع ل5000 راكب (فيديو)    السعودية تعلن أول أيام عيد الأضحى وموعد الوقوف بعرفات    ثلاثة لقاحات للحجاج اليمنيين لحظة وصولهم منفذ الوديعة    قائد الثورة: وصلنا لمستوى متقدم في القدرات العسكرية وانتاج الصواريخ مستمر    قيادي حوثي ينقل قضية "فتاة يريم " لصنعاء ويعين محامي للمتهم ويتعهد لأسرته بأعفائه من العقوبة (تفاصيل)    - لماذا اعتذر رئيس المؤتمر ابو راس لليمنيين بحضور أيوب طارش ؟    بن دغر ينعي وفاة عضو المجلس اللواء عبدالله صالح بن سبعه    بالصورة.. حشود عسكرية كبيرة لمليشيا الحوثي استعداد لمعركة فاصلة    الفرنسي جارسيا يوجه رسالة حماسية إلى مشجعي "العالمي"    الحكومة تطالب بمزيد من الضغط على الميليشيات لرفع حصارها عن تعز وفتح الطرقات فورًا    حضرموت..بدء سفلتة خط حورة العبر    ماني يفصح عن اول لاعب دولي تحدث معه قبيل انتقاله لبايرن ميونيخ    ارسنال يقدم عرضا جديدا للتعاقد مع نجم اياكس الهولندي    يوم ترفيهي لأبناء المعاقين والأسرى والمفقودين بأمانة العاصمة    مثلث الشائعات السلالية.. خلاصة تاريخية وواقعية    تحذير هام : ظهور هذه العلامات في هاتفك دليل على أنه يتم التجسس عليك من الكاميرا والميكروفون .. إليك الطريقة الوحيدة لإيقافها !    وفاة ممثل خليجي شهير بعد خذلانه من قبل زملائه    مشروب شائع يخفض نسبة السكر في الدم    مشهد غريب في بطولة العالم سباح يقف وحيدا على منصة التتويج بعد تجريده من ميداليته الذهبية    الرويشان يعلق على اعتذار مدرب المنتخب الوطني للناشئين قيس محمد للجماهير اليمنية..شاهد ماقال    معمل لصناعة المخدرات على أراضي قاعدة أمريكية في بلجيكا    في واقعة فريدة من نوعها .. معلمة "يمنية" تتزوج برجل أستأجر شقتها بعدما عجز عن دفع ايجار 3 أشهر ؟!    أوراق نباتية رخيصة تقلل الكولسترول وتنظم مستويات السكر في الدم وتخفف أعراض السكري بشكل فوري    لملس يبحث مع مسؤول برنامج الغذاء العالمي تسهيل إجراءات إستيراد القمح    المحكمة الادارية بأمانة العاصمة تعقد جلسة للنظر في اغلاق وزارة الاعلام بث إذاعة صوت اليمن    مستشفى خليفة بسقطرى.. جهود متواصلة لتوفير ادوية المرضى بأسعار زهيدة    توقيع كتاب (الرسالة الوطنية) لحسن الرصابي    كيف بدأت الأغنية وكيف انتهت؟ هل تطوّر الغناء وتخلّف الشّعر؟    ماذا فعل الكونجرس الأمريكي بلوحة رسامة يمنية كُتب عليها بالعربية "حجابي يجعلني قوية"!    أثارت الجدل .. ما سر زجاجة الماء التي كان يمسكها قاتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد بعد انتحاره؟    وزير الأوقاف يكشف ل"المشهد اليمني" عدد حجاج اليمن من الداخل ومن المغتربين في السعودية لهذا العام    قرية الهجرة .. تحفة عمرانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الهجوم على أبو ظبي.. هل يسعى الحوثيون لتحييد الإمارات عن معارك مأرب وشبوة؟
نشر في مأرب برس يوم 19 - 01 - 2022

تتخذ الحرب في اليمن بعدا آخر، بعد إعلان الحوثيين شنّ عملية عسكرية في الإمارات أسفرت عن مقتل 3 أشخاص، في حين ردّ التحالف السعودي الإماراتي بقصف مكثف على العاصمة صنعاء، معلنا استهداف قيادات حوثية وتدمير منظمات جوية عسكرية.

وقال التحالف اليوم الثلاثاء إنه شن ضربات جوية على معاقل ومعسكرات الحوثيين في صنعاء، وتم خلالها تدمير مخازن ومنظومة اتصالات للطائرات المسيرة التابعة للحوثيين في جبل النبي شعيب (غربي صنعاء).

وكانت الإمارات توعدت الحوثيين أمس الاثنين، وقالت خارجيتها في بيان "ندين استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية اليوم.. هذا الاستهداف الآثم لن يمر من دون عقاب".

تحذير مضاد

لكن المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام حذّر الإمارات -في تغريدة- مما وصفه "بالعبث" في اليمن، مشيرا إلى أنها انكشفت مؤخرا، بعد أن زعمت انسحابها من اليمن.

وهدد عبد السلام الإمارات، وقال "هي بين أن تسارع لكف يدها عن العبث في اليمن أو جاءها بقوة الله ما يقطع يدها ويد غيرها". في إشارة إلى إنهاء دعمها لقوات العمالقة التي حققت انتصارات كبيرة في شبوة ومأرب على حساب الحوثيين.

لكن عضو المكتب السياسي في حركة أنصار الله علي القحوم يرى أن التهديدات الإماراتية لا تحمل جديدا، وقال للجزيرة نت إن الإمارات تشن هجماتها على اليمن منذ 6 أعوام.

وأضاف "لنا حق الرد، والإجرام لا بد له من رد وعملياتنا لن تتوقف، وما دام عدوان الإمارات قائما فإنها ستظل في مرمى الطيران والصواريخ".

وقال القحوم إن الإمارات عادت للتصعيد في اليمن بتوجيهات أميركية وبريطانية، مشيرا إلى أن لديهم معلومات حول هذا التوجه الجديد للإمارات في شن القوات الموالية لها هجوما في شبوة ومأرب.

وأوضح أن انسحاب الإمارات لم يكن عمليا قد تم، مضيفا أن الأمر شكلي فقط.

أسلحة جديدة

في السياق ذاته، قال عضو مجلس الشورى التابع للحوثيين والمتحدث السابق باسم القوات الجوية التابعة للجماعة اللواء طيار عبد الله الجفري إن الهجوم على الإمارات كان رسالة مهمة وفي توقيت حساس، كون أبو ظبي تمادت في اليمن، حسب تعبيره.

ويشدد الجفري -وهو خبير إستراتيجي عسكري- في حديثه للجزيرة نت على أن الإمارات تورطت في اليمن حين نقلت من يصفهم "بالإرهابيين" إلى محافظة شبوة. في إشارة إلى قوات العمالقة. ونقلت أسلحة إليهم عبر سفينة روابي التي احتجزها الحوثيون مطلع الشهر الجاري.

ويضيف أن الإمارات كانت انسحبت من اليمن في السابق عقب الهجوم الذي استهدف مطار أبو ظبي، وعقب ذلك تدخلت وساطة دولية تقضي بانسحاب الإمارات من اليمن مقابل وقف الهجوم عليها، غير أن الإمارات أخلت مؤخرا بهذه الهدنة.

ووفق الطيار المتقاعد، فإن الإمارات لن تتحمل ضربات من هذه النوعية، ولن نستبعد وساطة دولية جديدة تقضي بانسحاب الإماراتيين من المشهد اليمني، خاصة أن لدينا ترسانة واسعة من الأسلحة الجوية يصل مداها إلى 1800 كيلومتر.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع إن الهجوم تم ب4 صواريخ مجنحة من نوع قدس2 استهدفت مصفاة للنفط ومطار أبو ظبي، في حين ضرب صاروخ "ذو الفقار" مطار دبي، كما استهدفت طائرات مسيرة من طراز "صماد3" أهدافا حساسة أخرى.

الخوف من فقدان مأرب

وترى الباحثة في مركز صنعاء للدراسات (غير حكومي) ميساء شجاع الدين أن الهجوم مرتبط بالوضع العسكري في محافظتي مأرب وشبوة، لكون ألوية العمالقة التي تقدمت هناك موالية للإمارات، لذا فإن الحوثيين سيضغطون لوقف دعم أبو ظبي لقوات العمالقة.

وتقول للجزيرة نت إن ترتيبا بين الحوثيين والإماراتيين كان يبدو قائما حين غادر الإماراتيون اليمن، ويقضي بعدم تجاوز الحوثيين المناطق الجنوبية في اليمن، لكنهم تجاوزوا وتقدموا نحو بيحان في شبوة.

وتضيف أن الخروج عن هذا الاتفاق أدى إلى التصعيد، وفي المقابل رأى الحوثيون أن الرد الأنسب هو القصف كون الإمارات دولة هشة، ولا تحتمل ضربات صاروخية كالسعودية مثلا، وقالت "السعوديون يعاندون أكثر، أما الإماراتيون يميلون للتسوية أكثر".

ولم تستبعد الباحثة اليمنية أن يتجه الأمر إلى تسوية، وتقول إن الحوثيين بحاجة إلى هذه التسوية كونهم استثمروا في مأرب كثيرا، وخسروا فيها الكثير من الضحايا والإمكانيات، وبالتالي ليس لديهم الاستعداد لهذه المقامرة الكبرى والمتمثلة في خسارة مأرب بتدخل قوات العمالقة.

وتضيف "قوات العمالقة معدة ومسلحة جيدا وليست مُرهقة كالحوثيين الذين يعيشون حالة استنزاف، كما أن الإمارات أكثر فاعلية في التدخلات العسكرية خلافا للسعودية، وحين تتجه في مسار معين فهي تنهيه، وتتحرك بتنظيم".

الحرب لن تتوقف
ويرى الباحث في مركز كارنيغي للسلام أحمد ناجي أن قصف أبو ظبي مرتبط مباشرة بالتصعيد في شبوة ومأرب وسيطرة قوات العمالقة على مديريات شبوة الثلاث.
وقال للجزيرة نت إن الهجوم رسالة تحذيرية من الحوثيين للإمارات لتحييدها، أو ربما لضمان عدم انخراطها في أي دور أو أي تقدم في مناطق بعد شبوة، لكنه يستبعد عدم توقع الإمارات هذا التصعيد.
ويضيف "حتى الآن الأمور تتجه للتصعيد وربما قد نشهد عمليات عسكرية مكثفة كما حصل في صنعاء، وقد يستمر هذا التطور رغم أن التهدئة ممكنة لكنها مشروطة، والطرف الذي يمكن أن يتجه إليه -كالعمانيين مثلا- أو أطراف تملك قنوات تواصل".
لكن إذا حصلت تهدئة مستقبلا وعادت الإمارات للابتعاد عن الجبهات مع الحوثيين في المناطق الشرقية والشمالية فالحرب ستستمر، وسيغيب لاعب إقليمي فقط، والمعركة ستستمر بقوى أخرى حتى يتوصل الحوثيون والسعوديون إلى اتفاق، حسب ما يقوله ناجي.
ويضيف تصوير المعركة على أنه في حال خفضت الإمارات الدعم يعني أن الحوثيين انتصروا في الحرب قد يكون تصويرا غير دقيق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.