زلزال الحكومة بدون إهتزاز!!    انطلاق منافسات بطولة الكبوس الخامسة للتنس بصنعاء    الارياني: استمرار هجمات مليشيا الحوثي يؤكد مضي النظام الإيراني في تقويض جهود السلام باليمن    تعميمًا هامًا يحدد حركة سير النقل الثقيل في جميع منافذ العاصمة عدن    جريمة مروعة.. حفل زفاف يتحول إلى مأتم بعد مقتل العريس أثناء زفافه على يد مشرف حوثي    لابورتا رئيسا لبرشلونة الاسباني حتى العام2027    سياسي يمني يؤكد هذا ما سيوقف "المشروع الإيراني الخبيث"!    حريق هائل في العاصمة صنعاء مما ادى الى وفاة وإصابة نحو 180 شخصاً.. تفاصيل    شاهد بالصورة.. القبض على قاتل في هذة المحافظة.. بعد ساعات من ارتكابه الجريمة!    شاهد غارات العدوان تستهدف مدنيين وأحياء سكنية في العاصمة صنعاء | فيديو    لهذا السبب...جرحى عدن يرفعون دعوة قضائية ضد الحكومة    سياسي يمني: كل المقاربات الامريكية تتجاهل الأزمة والحرب في اليمن    رسالة عاجلة لسكان مدينة الرياض    لم يتمالك الضيوف دموعهم : عريس يحلق شعر عروسه بالكامل خلال حفل الزفاف .. والسبب يكاد لا يصدق ؟    رفضه اهلها : فتاه تهرب للزواج من حبيبها .. وعندما وصلت كانت المفاجأة التي تنتظرها!!    الخارجية توجه مذكرة احتجاج الى الصليب الأحمر عقب لقاء كاترينا بايرلوا    مزرعة خيل في لندن وحصان بمليون استرليني .. لن تُصدق كم تبلغ ثروة حورية فرغلي ارقام غير متوقعة!!    الكويت تُبدي رفضها للصمت الدولي تجاه جرائم الحوثي    سقوط جديد لليفربول على ملعبه أمام فولهام    شباب السادة ثالث الواصلين لربع نهائي بطولة تحديث ليج    العروبة يحقق فوزه الأول بملتقى الوحدة الشتوي    منافسات قوية في اليوم الأول لبطولة ألعاب القوى لأندية المحافظات المحررة    من ثورة الجياع...والى الدولة المدنية الحديثة    بن فريد: كانت ولا زالت حضرموت منطلق الحركات الوطنية في مختلف المراحل    لن تصدق كيف كان شكلها .. شاهد صورة نادرة للنجمة هنا الزاهد قبل الشهرة ؟    أول تعليق دولي على استهداف مليشيا الحوثي المنشآت المدنية في السعودية    الخارجية الفلسطينية: جرائم المستوطنين تفضح من يحاولون حماية الاحتلال من تحقيقات "الجنائية"    ارتكب جريمة بشعة للغاية في أم أطفاله الثلاثة بسبب "واتساب"!    مصرع وجرح عشرات الحوثيين شرق الجوف    ممثلة إغراء شهيرة صدمت الإمبراطور أحمد زكي ورفضت تقبيله في مشهد ساخن والمفاجأة في السبب!! ( تفاصيل مثيرة )    للسيطرة على ضغط الدم بعيداً عن الأدوية.. إليكم 5 طرق    تحذير من تناول القهوة باردة    آلاف المرضى معرضون للموت    اهتمام ومتابعة لأعمال الصيانة والترميم للجامع الكبير في إب    منظمة حقوقية: مليشيا الحوثي تتمترس داخل مخيمات النازحين في محيط مأرب    استراتيجية بشائر النصر آتية.. ولو بعد حين..!!    محافظ صعدة يدشن مشروع إحلال أشجار اللوزيات بالمحافظة    مدارس وادي حضرموت العالمية تقيم المعرض السنوي للوسائل التعليمي    محافظ البنك المركزي يمنح بنكين تجاريين 100 مليار ريال فوارق صرف خلال شهرين    تعادل ريال مدريد مع أتلتيكو 1-1 بالدوري الإسباني لكرة القدم    الحكومة والبرنامج الإنمائي يبحثان جهود تحقيق السلام والتعافي الاقتصادي وبناء مؤسسات الدولة    المحافظ لملس يوجه بإدخال سفينة ديزل اسعافية لكهرباء عدن    أربع محافظات تسجل أكثر من "30" إصابة جديدة بفيروس كورونا    كاميرون العين ينتصر على شباب العين في دوري ملتقى الساحل للناشئين بشبوة    وزارة الصحة تنظم دورة تدريبية حول برنامج النظام المحدث للانذار المبكر للأمراض بعدن    حفل توقيع وإشهار كتاب (ومضات من وحي الصمود)    شتاء إلى أجل غير مسمى    900 مليون طن من الطعام ترمى بالنفايات سنوياً    إصابات كورونا عالمياً تتخطى عتبة ال117 مليوناً    شاهد صورة زوج ياسمين صبري الأول يشعل مواقع التواصل ويدهش الجمهور بوسامته يوم زفاهم .. والمفاجأة في مهنته!!    أثارت ردود أفعال كثيرة.. فتوى تفصل لمن الحق في تسمية المولود    توصيات الندوة العلمية في ذكرى رحيل العلامة التربوي الحبيب عبدالله بن مصطفى بن سميط    شهدت ارتفاعًا جنونيًا في أسعارها.. الحوثي يرفع جمارك البضائع المستوردة، وتكرار جمركتها    في حديقة حيوان صينية.. "أغرب فعلة" بكلب أليف    النبي محمد يشيد ب ابن مسعود في طريقه إلى فتح مكة    حقيقة الحياء:    بستان الوصيّة:    وزير الصناعة يتوعد بسحب تراخيص محتكري مادة الدقيق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المكفوفون فئة تمتلك قدرات ومهارات بحاجة إلى الدعم والمساعدة حتى تنهض بنشاطها
مديرة معهد النور للمكفوفين ل 14 اكتوبر :
نشر في 14 أكتوبر يوم 05 - 04 - 2011

الكفيف هو الإنسان الذي فقد بصره وأصبح بحاجة إلى رعاية خاصة أو إلى الإقامة في منشأة تهتم بتأهيله دراسياً ومهنياً، لذلك فهو ليس عاجزاً ولكنه بحاجة إلى رعاية خاصة،والدفع به للمشاركة في بناء المجتمع من خلال تعليمه وتأهيله كأي إنسان آخر.
ومن هذا المنطلق جاء تأسيس معهد (النور) للمكفوفين بعدن الذي يهتم بتأهيل الكفيف من خلال تنمية معارفه ومداركه لاستيعاب واكتساب المهارات التي تمكنه من العمل في بعض المهن التي تتوافق مع قدراته وبحسب المستوى البصري لكل كفيف.
ويعمل المعهد جاهداً منذ نشأته في أوائل الخمسينات لتعليم وتدريب المكفوفين من سن 4 15 سنة وفي لقاء مع مديرة المعهد الأخت / ماجدة عبد المجيد هزاع نتعرف على أنشطة المعهد والبرامج التي يقدمها لطلابها.
تحدثت الأخت/ ماجدة في بداية اللقاء عن النشأة قائلة: أنشئ معهد النور للمكفوفين في أوائل الخمسينات من قبل جمعية عدن الخيرية التي قامت بتأسيس النواة الأولى للمعهد في أحد عنابر معسكر (عشرين يونيو حالياً) من خلال تبرعات أهالي عدن المالية والعينية دون وجود أقسام دراسية أو مهنية.
وانحصر نشاط المعهد آنذاك في الأعمال اليدوية مثل الخيزران والحبال والعزف وحياكة الحنابل وقد شكلت تلك الأعمال والمنتجات مصدر دخل للمكفوفين.
وفي 29/ يناير 1960 دخل نشاط المعهد مرحلة جديدة وذلك بافتتاح مقره الحالي في المعلا دكة خلف سبأفون واعتماده كأول معهد للمكفوفين في الجزيرة العربية.
وقد سمي المعهد باسم مؤسسة الانجليزي (Railly Institute) وتحمل مسؤولية قيادته الأخ/ محمد سلام ناجي كأول مدير يمني الجنسية.
ويسعى المعهد إلى تقديم خدماته لجميع فئات المكفوفين من أجل تحسين سلوكهم وتعليمهم المهارات المختلفة ومشاركتهم في بناء المجتمع كما يسعى من خلال عمله إلى تحقيق الأهداف التالية:
تعليم المكفوفين من سن (4 15) سنة في المعهد وفقاً للتعليم والمنهج الحكومي بطريقة بداية الخاصة بالمكفوفين.
دمج الكفيف في المدارس الحكومية القريبة لسكنهم من نظرائهم الطلاب وتزويدهم بالمناهج والوسائل الخاصة بالكفيف.
محو الأمية بين كبار المكفوفين من سن (16 45) سنة وتأهيلهم وتدريبهم على بعض الحرف اليدوية خاصة مع توفير الوسائل والمواد الخام.
تقديم مختلف أوجه الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية للطلاب.
إدخال مختلف أنواع الأنشطة التعليمية والترفيهية الملائمة إلى المعهد وتعريفهم بالمجتمع والبيئة المحيطة.
العمل على إشراك الكفيف في كافة الفعاليات والأنشطة بالمجتمع والمشاركات الرياضية والفنية وإقامة المعارض والمحاضرات التوعوية والمخيمات.
التواصل مع الجهات الداعمة لبناء الصفوف الإضافية وقاعات الأنشطة وتوفير الوسائل للعمل مع المكفوفين.
وضع ميزانية مستقلة خاصة لتشغيل القسم المهني في المعهد.
المسح الميداني الدوري للمكفوفين على مستوى محافظة عدن ليتم استيعابهم في الأعوام الدراسية للاستفادة من الخدمات التي يقدمها المعهد.
إعداد البحوث العلمية الخاصة بالمكفوفين وتنسيق الجهود بين الجهات ذات العلاقة وتقديم المنح الدراسية في مجال الرعاية بالمكفوفين.
فتح أقسام مهنية داخل المعهد من قبل المعاهد المهنية حسب متطلبات سوق العمل وما يتناسب وقدرات المكفوفين.
أنشطة المعهد
للمعهد عدد من الأنشطة والبرامج استعرضتها لنا مديرة المعهد قائلة:
يقدم معهد النور للمكفوفين أنشطة (ثقافية رياضية فنية صحية) من خلال العمل التكاملي بين الإدارة والقسم التربوي وقد ازدادت الحاجة إلى توسيع تلك الأنشطة الترفيهية .
ويهتم المعهد أيضاً بمساعدة الأسرة وتخفيف العبء عنها كما يهتم بالمكفوفين صحياً ونفسياً وتربوياً ودمجهم في الصفوف الدراسية وتأهيلهم مهنياً وفنياً ودمجهم في المدارس بعد تحديد قدراتهم على الاستيعاب للمناهج الدراسية.
الصعوبات
وقالت الأخت/ ماجدة (لقد عانى معهد النور للمكفوفين ما قبل 2002م صعوبات كثيرة أدت الى إيقاف العمل فيه لفترة ليست بقصيرة تسببت في تجمد العمل والدراسة والأنشطة بسبب عدم وجود الجهات الداعمة.
وفي 5 /11 /2001م تم إعادة ترميم المعهد ومن ثم بدأ العام الدراسي وبدأت الجوانب الإدارية والتربوية تنتظم بالصورة التي جعلت المعهد يتميز بالخدمات التي يقدمها للكفيف مثل توفير المناهج المطبوعة بطريقة برايل والمبصرين والآلات والوسائل التعليمية المختلفة كما تم تدريب وتأهيل جملة من المدرسين بدورات في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة مثل دورات تعلم الكتابة بطريقة برايل، التدرب على برنامج فن الحركة ، التدرب على الطباعة بالآلة الكاتبة للمبصرين دورات حول ضعاف البصر، دورات حول التوعية الانتخابية للكفيف دورات حول دمج المكفوفين في المجتمع وغيرها من الدورات .. وهو ما أدى إلى لفت نظر كافة معاهد الجمهورية الخاصة بالمكفوفين وبالتالي تم النزول الميداني من قبلهم لتبادل الخبرات في كافة المجالات التعليمية والمهنية وتطوير وتوسيع وإيجاد البرامج المتنوعة التي ترفع الوعي لدى الكفيف.
الطموحات المستقبلية
قالت الأخت/ ماجدة هزاع مديرة معهد النور للمكفوفين هناك آمال وطموحات يسعى المعهد إلى تحقيقها وهي كالتالي:
إنشاء مكتبة سمعية ناطقة، ورشة كمبيوتر ناطق تهدف إلى فتح آفاق جديدة من العلم والمعرفة، بناء صفوف إضافية وقاعات وورش مهنية، السعي إلى تضليل فناء المعهد من أشعة الشمس، توفير الآلات الحديثة والمتنوعة، توفير المواد الخام لتشغيل الورشة مثل الخيزران، العزف، دورات تأهيلية وتدريبية لتوفير كادر متخصص في العمل مع المكفوفين.. مشيرة إلى أن العمل على دعم المكفوفين لا يقتصر على العاملين فيه ولكنه من مهام كافة أبناء المجتمع من أفراد وجمعيات ومؤسسات ومنظمات داعمة ومكاتب حكومية، كون المكفوفين فئة لها قدرات ومهارات ولكنها بحاجة إلى الدعم والمساعدة حتى تنهض بنشاطها نحو الأفضل وقالت: إن نطمح فهذا حق من حقوقنا بل واجب من واجباتنا .. وطموحاتنا تختصر في (الاستمرار في العمل) ومن لا يعمل لا يخطئ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.