تفاصيل نشر قوات عسكرية في مدن تونسية بعد أعمال شغب لليوم الثالث على التوالي وتوقيف 600شخص    تحركات رسمية ضد حلوانية تصنع " ترتة جنسية " تثير موجة غضب وسخط في دولة عربية ( صور+تفاصيل)    ابتداءً من اليوم.. الإصدار الآلي بصنعاء يعلن استئناف عملية إصدار البطائق الشخصية الإلكترونية    المدينة التعليمية وأحمد بن علي يستضيفان مباريات مونديال الأندية    نجم الأرجنتين السابق يبدي إستعداده لتدريب منتخب جورجيا    مسعود اوزيل: حققت حلمي بالانتقال إلى فنربخشة التركي    إصابة وزير خارجية التشيك بفيروس كورونا    وفاء عامر تستنكر تصريحات نائب مسيئة للفن    رصد أعراض جديدة لكورونا.. كلمة السر في العينين    نتائج أولية مبشّرة .. توسّع عالمي لحملات التطعيم ضد كورونا    مليشيا الحوثي تفتعل أزمة وقود في صنعاء    الحوثيون إرهابيون.. وهذه مصفوفة الأدلة    مصادر .. قرارات مرتقبة للرئيس هادي بتعيينات جديدة بهذه المناصب خلال الساعات القادمة    مناقشة آخر استعدادات نادي شباب الجيل    مستشار رئاسي ينفي مزاعم وأقاويل كاذبة منسوبة له    الحوثيون يحيلون 150 مدارس أهلية للنيابة العامة    مليشيا الحوثي تتوعد ب "الفتح القريب" وتوجه دعوة ل "محور الممانعة"    شاهد..استهداف موكب ل حزب الله في بيروت .. وأنباء بشأن نقل حسن نصرالله إلى المستشفى    عاجل: تسجيل أول إصابة بالسلالة الجديدة من كورونا في المغرب    سينوفاك الصينية تزف خبراً ساراً بشأن لقاحها ضد كورونا    انهال عليه بالطعن حتى مات.. نهاية مستحقة لمواطن يمني قتل أخيه في حجة    وفاة الممثل الفرنسي جان بيير البكري    اللواء الوائلي: مليشيا الحوثي تتعرض إلى محارق وهناك تذمر في صفوف مقاتليها    استغراب إصلاحي لموقف الناصري والاشتراكي من قرارات الرئيس.. هل تواجدكم في مؤسسات الدولة خرق فاضح للدستور؟    رسمياً.. حكومة صنعاء تطلق تحذير هام بشأن هذا القرار الصادم لملايين اليمنيين.. وتوجه دعوة هامة قبل فوات الأوان؟ (تفاصيل)    تدشين خط ملاحي عالمي بميناء عدن بعد توقف دام لأكثر من 10 سنوات    فلكي يمني شهير يكشف حالة الطقس خلال الأيام القادمة    السعودية تعتمد لقاحين جديدين مضادين لفيروس كورونا    أزمة مُفتعلة خانقة تعيشها صنعاء.. مليشيا الحوثي تدير سوق سوداء غير مسبوقة وتمنع محطات الوقود من التعبئة    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    عدن.. البنك المركزي يحدد سقفًا لحدود المتغيرات اليومية في سعر الصرف    برلماني مصري يثير أزمة كبيرة مع الفنانين بتصريح غير مسبوق: "يسعون في الأرض فسادًا"    اللاعب الذي تسبب في طرد ميسي لأول مرة في تاريخه من ملاعب الكورة يكشف التفاصيل    شاب سعودي يخدع زوجته السعودية ويتزوج عليها بمال الاولي    السعودية تؤكد إصابة 3 مدنيين بمقذوف للحوثيين على إحدى قرى جيزان    اكتشاف مقبرة أثرية عمرها 2500 عام في حضرموت    توقعات التحفيز الأميركي ترفع الذهب رغم صعود الدولار    وزارة الشباب تختتم برنامج التوعية والتثقيف بجامعة صنعاء    الحكومة اليمنية تتهم منظمات دولية بتصفية خصوماتها مع التحالف عبر ملف اليمن    مصرع المرتضى وبدر الدين في معارك عنيفة غرب اليمن    الإمارات تسجل 3471 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد    وزير السياحة يعلق على تدمير الحوثيين لقصر السُخنة التاريخي    هدنة غير معلن عنها تسري في اليمن بين الحوثيين والحكومة الشرعية    أسعار الخضروات والفواكه في صنعاء وعدن ليومنا هذا    الحكومة الشرعية تفاجئ الجميع و تعلن الحرب على فساد المنافذ وسط تراجع كبير لسعر العملة    تعرف عليها.. اول منطقة يمنية تحدد مهور الفتيات وتفرض عقوبات على المخالفين (وثيقة)    المكلا_انترنيوز الدولية تختتم البرنامج التدريبي في بناء القدرات الاعلامية لثلاث اذاعات مجتمعية    إنتر يوقف انتصارات يوفنتوس ويتجاوزه بثنائية    مانشستر سيتي يقسو على كريستال بالاس    وكيل محافظة المهرة لقطاع التعليم يتفقد سير العملية الامتحانية في جامعة العلوم والتكنولوجيا    قتلى وجرحى برصاص الفوضى في محافظة إب    الأجهزة الأمنية في تعز تضبط عصابة تتاجر بالقطع الأثرية    مليشيا الحوثي تهدم أقدم معلم تاريخي وأثري في الحديدة وتسوية بالأرض لصالح أحد مستثمريها (صور)    ندوة علمية توصي بتعزيز إجراءات حماية الآثار بمأرب    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استجواب إمبراطور الإعلام مردوخ وابنه بعد فضيحة التنصت على الهواء مباشرة
نشر في 14 أكتوبر يوم 20 - 07 - 2011

عبر ملياردير الإعلام الإسترالي روبرت مردوخ عن تأثره وشعوره بالضعف في الموقف الذي يقف فيه أمام لجنة تحقيق في "فضيحة" التنصت التي انتشرت أصداؤها في العالم.
وقبل أن يبدأ مردوخ وابنه شهادتهما قال الملياردير في الجلسة التي تبثها قنوات التلفزيون مباشرة "لم أشعر يوما بأنني في موقع ضعيف إلى هذا الحد"، فيما قدم ابنه جيمس اعتذارات باسمه واسم والده إلى ضحايا عمليات التنصت.
والزلزال سببته نيوز أوف ذي وورلد أفضل منشورات مردوخ. فالصحيفة التي تصدر الأحد تنصتت على ما يبدو منذ العام 2000 في إطار سعيها لتحقيق السبق الصحافي دائما، على اتصالات حوالي أربعة آلاف شخص بينهم سياسيون وأعضاء في الأسرة الملكية ومشاهير.
إلى ذلك، تعرض روبرت مردوخ للاعتداء في البرلمان البريطاني خلال جلسة الاستماع، ما أوقف البث الحي لمدة دقائق.
وأثار الكشف أخيرا عن متحر خاص يعمل لحساب الصحيفة قام بقرصنة هاتف تلميذة في الثالثة عشرة قتلت في 2002، موجة غضب.
وقال جون بريسكوت الرجل الثاني في الحكومة العمالية السابقة الذي كان ضحية لعمليات التنصت هذه "في هذه الفترة من التوبة، قولوا الحقيقة".
من جهته، أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن فضيحة التنصت هذه "مشكلة كبيرة" لكن "يمكن حلها"، مؤكدا أنه "لا يقلل من خطورة المشكلة".
وفي مؤشر إلى حجم الأزمة، اختصر ديفيد كاميرون جولة في جنوب افريقيا ونيجيريا ليتمكن من الرد على أسئلة أعضاء مجلس العموم في جلسة طلب تأجيل العطلة الصيفية 24 ساعة من أجلها.
والفضيحة تتناول أيضا كاميرون لعلاقته باندي كولسون و26 لقاء عقدها مع مسؤولين في نيوز كورب، وقالت الصحف إنه "نسي" أن يشير إلى وجود بروكس في عيد ميلاده، وإنه أمضى عيد الميلاد الماضي في بيتها.
واستمعت لجنة الشؤون الداخلية لقائد الشرطة السير بول ستيفنسون ورئيس جهاز مكافحة الارهاب جون ييتس، وهذان القائدان في الشرطة استقالا وأكدا برءاتهما، لكنهما تركا واحدا من اشهر اجهزة الشرطة في العالم في حالة قلق متهما بعدم الكفاءة وبالفساد.
واستمع عشرة نواب من كل التيارات السياسية في "لجنة الثقافة والاعلام والرياضة" امس الثلاثاء لروبرت مردوخ وابنه جيمس اللذين رفضا الدعوة اولا، كما سيستمعون "لملكة الصحافة الصفراء" السابقة ريبيكا بروكس بشأن فضيحة التنصت، وقد نفى الثلاثة علمهم بحجم عمليات التنصت التي نسبت إلى "مراسل حر" و"متحر خاص".
ويشكل مثول مردوخ البالغ من العمر ثمانين عاما، بحد ذاته حدثا، فصاحب المجموعة الاعلامية الدولية نيوز كورب المعنية بالفضيحة، يقود امبراطورية يبلغ رقم أعمالها 33 مليار دولار في التلفزيون والنشر والسينما والانترنت والصحف.
لكنه معروف ايضا بانه "صانع ملوك"، يثير الخشية والاحترام في بريطانيا، حيث دعم رؤساء وزراء من كل الاحزاب منذ السبعينات، وقد دعم خصوصا مارغريت ثاتشر وتوني بلير وجورج بوش.
ويحاول مردوخ بشتى الوسائل نزع فتيل الازمة، من تقديم اعتذارات، الى اغلاق الصحيفة التي سببت الفضيحة نيوز اوف ذي وورلد وتخليه عن مشروع كبير للتوسع في بريطانيا عبر شراء بي سكاي بي الذي تصدى له كل السياسيين، والتضحية باثنين من مساعديه.
والفضيحة التي سميت "مردوخغيت"، كما فضيحة التنصت ووترغيت التي سرعت بسقوط الرئيس الامريكي ريتشارد نيكسون في 1974 "سببت ضررا لا يمكن اصلاحه" لامبراطورية مردوخ، كما يقول مايكل وولف الذي كتب نبذة عنه.
الا ان احد الاعضاء المحافظين هو اللورد نورمان فولر قال ان "التقليل من اهمية الرجل سيكون خطأ فادحا".
اما ابنه الاصغر جيمس مردوخ (38 عاما)، الخليفة المرجح لروبرت على رأس نيوز كورب، فقد عينه والده في المركز الثالث في ادارة هذه المجموعة قبل كشف الفضيحة، وقد عبر مؤخرا عن "أسفه العميق" لأنه أنفق بسخاء على بعض ضحايا عمليات التنصت مجازفا باحتمال اتهامه بمحاولة شراء صمتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.