محافظ إب :21 سبتمبر نموذج مشرف للنضال    النيابة الجزائية في عدن توجه سلطات لحج بتسليم المتهمين بقتل الشاب عبد الملك السنباني    نائب رئيس الجمهورية :الإعدامات الجماعية التي نفذتها المليشيا الحوثية بحق تسعة أبرياء دليل على دمويتها وإرهابها    الرصاص: 21 سبتمبر حملت في طياتها مشروع الاستقلال والسيادة    مناقشة طلبات حفر وتعميق الآبار في حوض مياه تعز    محافظ شبوة يطالب وزارة الداخلية بإدراج افراد عصابة تخريبية يقيم قيادتها في الإمارات الى القائمة السوداء    تعز..مظاهرات شعبية مستمرة مطالبة بتحسين الخدمات والتجار يواصلون الاضراب    نادي الأسير: 100أسير يدخلون إضرابا احتجاجا على التنكيل والتضييقات بحق الأسرى    تعرف على أذكى سبعة شعوب عربية وأقل دولة ذكاء في العالم .. وماذا عن ترتيب اليمن ؟    ريال مدريد يقلب الطاولة على فالنسيا بعد 5 دقائق مجنونة    تحديد موعد انطلاق الدوري الجزائري    احذروا تناول هذا النوع من الحبوب .. مخدرات قاتلة تتسبب في الذهان والانفصال عن الواقع وهذا ما يسببه لجسمك بالتفاصيل | صور    تشكيل فرق ميدانية عاجلة ومخيمات لمواجهة كورونافي الجوف    متوفرة في كل مكان .. عشبة شهيرة لها فوائد سحرية ... تعزز هرمون الإنسولين وتخفض نسبة السكر في الدم    السفارة الأمريكية في اليمن تصدر بياناً هاماً بشأن إعدام الحوثيين 9 مواطنين بتهمة قتل "الصماد"    وزير يمني سابق يعلن بداية سقوط مليشيا الحوثي    ( موجز لأهم الأحداث في اليمن ميدانياً وسياسياً خلال ال 24 ساعة الماضية)    محمد ناصر صبِر (العنسي) الآخر!    كأنها ليست السعودية.. تجمع شباب وفتيات وصراخ يملأ الشارع وتحرش بالفتيات..(فيديو)    سقطرى..إنجاز 85% من مشروع الشبكة الهوائية لمدينة الشيخ زايد 1    تمويل إماراتي لبناء 29 وحدة سكنية جنوب سقطرى    هل يرحل ميسي عن باريس سان جيرمان .. رفض مصافحة المدرب وخرج غاضبا بسبب استبداله    معارك ليلية ساخنة...اليك آخر مستجدات المواجهات العسكرية بمحافظة شبوة    السلطة المحلية بعدن تحذر من دعوات الإضراب وتعتبرها دعوات عدوانية من الطرف المعادي    بعد زيارة "العاطفي".. اشتعال جبهة جديدة في الجوف ومعارك ليلة طاحنة الأن    مكتوب عليها "العين بالعين".. العثور على جثة قيادي حوثي في الحديدة والحوثيين يصدرون بيان بشأن اخر التطورات بالمحافظة    عاجل : انفجار عنيف يهز مأرب ومصادر تكشف الأسباب (تفاصيل)    نعيش كل صنوف الإرهاب باسم الوطن    غدا في مسقط .. لقاء علمي حول زيارة الفريق العماني لكهف بئر برهوت شرق اليمن    كيف تصدق حاكما يقول لك إننا في أزمة و هو يتفنن في الجبابات    الربيعة يبحث مع جريسلي الوضع الإنساني في اليمن    صنعاء .. وزير الاعلام يكشف عن مشروع قانون بديل للصحافة واخر للاعلام المرئي والمسموع    وثيقة" تدخل رسمي لاقتراح شركاء على المنظمات التي تنفذ مشاريع في اليمن    أسعار الذهب والعملات في اليمن الأحد 19 سبتمبر/آيلول 2021    وزير الصحة: بدء الخطوات لإنشاء 14 مصنعاً للأكسجين بتكلفة 4 مليون دولار.    في مؤتمر صحفي كشف فيه تفاصيل عملية "البأس الشديد" بمأرب..العميد سريع: النصر سيكون حليف اليمن وشعبه    الأمم المتحدة تحذر من خطورة نشوب حرب باردة بين أميركا والصين    مقتل وإصابة خمسة مهاجرين يمنيين في الحدود البولندية البلاروسية    هل يمكن للوافد المرحل "نهائي" العودة للسعودية لأداء الحج والعمرة؟    محمد رمضان بمفاجأة جديدة للجمهور    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الإثنين 20 سبتمبر 2021م    إيران: شحنة الوقود المرسلة إلى لبنان كانت بطلب من السلطات اللبنانية    خطيب زادة: إيران لن تتنازل عن حقوقها التي ضمنها الاتفاق النووي    تنظمه وزارة الاتصالات:الخميس .. العاصمة صنعاء تشهد ماراثوناً رياضياً    وزير الشباب يطلع على الاستعدادات الجارية للمهرجان الكشفي بثورة 21 سبتمبر    يوفنتوس يواصل تعثراته بالتعادل أمام ميلان    سان جيرمان ينتزع فوزاً صعباً على ليون    الى روح صديقي الدكتور يحيى مطهر    التربية والتعليم تعلن بدء صرف بدل الانتقالات للعاملين في المدارس    بدء دورة تدريبية لخطباء ومرشدي مديريات المربع الشمالي بالحديدة    استحباب ترديد النشيد الجمهوري بإذن المولود    بعد اكتشافها لاسرار بئر برهوت(فوجيت)...الفريق العماني ينهي دراسة جغرافية المهرة    الفنان محمد هنيدي يقرر اعتزال التمثيل وخوض عمل آخر    الهيئة العامة للكتاب تنظم معرض صنعاء للكتاب خلال الفترة 20-26 سبتمبر    هل سمعت عن قصة إسلام إياس بن معاذ؟ ما يقوله التراث الإسلامي    تعامل بإحسان واترك ما لا يعنيك    لماذا لم تنجح الحركات الإسلامية في إدارة البلدان التي وصلت إلى الحكم فيها؟    الحوثيون ليسوا يمنيين وهذا الدليل!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جريمة تجسس مشتركة سعودية -إماراتية.. ما الهدف من فضحِ المتورطين والمستهدفين
نشر في صعدة برس يوم 23 - 07 - 2021

لم يكن الأمر في حاجة إلى كل هذه الضجة العالمية وكمّ الصحف والمواقع الإخبارية والتصريحات، لتأكيد التعاون الاستخباري الأمني بين السعودية والإمارات و"إسرائيل". فهو تحالف الحرب الذي جمعته المصالح في جبهات متعددة، وتعمّق بالتنسيق والتعاون سراً لسنوات، حتى وصلنا إلى توقيع اتفاقيات التطبيع علناً.
جريمة هذا التحالف، عبر فضيحة التجسس من خلال برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي، تؤكد أن تحالفاً آخر ولد بذات الأطراف، تقدّم فيه شركة إسرائيلية، بإشراف من حكومة الاحتلال الإسرائيلي، خدمات أمنية إلى الرياض وأبو ظبي.
أهداف كبيرة وخطِرة في العملية، منذ بدايتها حتى الكشف عنها. وفيها رسائل لم تتّضح حتى الآن، ولاسيما أن بين المستهدفين قناة الميادين وصحيفة "الأخبار".
ربما تكشف الأيام المقبلة تفاصيل أوفى. لكن، من حقنا أن نسأل عن أهداف الكشف عن الأسماء وتحديدها. فهل في ذلك تنبيه، أم تحذير، أم تهديد؟
في حزيران/يونيو 2017، أصبح محمد بن سلمان ولياً للعهد. وفي الشهر ذاته، جرى لقاء سري بين سعوديين وإسرائيليين في قبرص، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، ويتعلّق الأمر بالنظام التجسسي الإسرائيلي: "بيغاسوس".
وبحسب "الغارديان"، فإن ذلك كان بالضبط ما يريده السعوديون، وتمت صفقة ب55 مليون دولار، وبإذن صريح من حكومة الاحتلال الإسرائيلي.
أن تفعل ذلك "إسرائيل"، في مسألة أمنية، ومع دول عربية في الجوار والإقليم، منها السعودية والإمارات، فذاك يعني شراكة في التجسس عالمياً. وتَبيَّن لاحقاً أن ثمة حلفاً أمنياً وثيقاً كان طَوْرَ التشكيل، إحدى ركائزه البُعدُ الاستخباري، وسياساتُه تَشي بأنه تحالف حرب ضد إيران ومحور المقاومة.
بتلك النزعة وما تُضمر، اختار المسؤولون السعوديون والإماراتيون سبيلاً للعمل مع الإسرائيليين، هو جُرم مرفوض أُممياً، وتصفه "العفو الدولية" بالفضيحة العالمية الكبرى. فمن يقف وراء هذه الفضيحة وتسريبها؟
سبق أن أُثيرت قضية التجسس باستخدام "بيغاسوس"، في أكثر من عملية استقصاء ذات طبيعة صحافية، لكنّ التسريبات الأخيرة أوسعُ نطاقاً عالمياً، وأكثرُ وقعاً، على نحو يجعل المتورطين في حَرَج شديد، باستثناء المعاملة الخاصة ل"إسرائيل". ولعلّ أحد المقاصد هو الضغط على الحلفاء عبر الإحراج، وإن كان عن طريق وسائل إعلامية ليس بينها قاسَم مشترك، وقد يكون القاسَم هو الجانبَ الاستخباريَّ للعمل الاستقصائي.
الإعلاميون لم يَسْلَموا من مِقصَلة التجسس السعودي الإماراتي. فبطلب من الجهتين، جرى التجسس على رئيس مجلس إدارة قناة الميادين، غسان بن جدو، ورئيس تحرير صحيفة "الأخبار" اللبنانية إبراهيم الأمين، فضلاً عن مديرة مؤسسة سمير قصير جيزيل خوري، التي انتقدت في جلسة غير علنية عمليةَ اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي. بشأن كل تلك الأسماء علامات استفهام كثيرة، ليبقى السؤال الأكبر متعلقاً بقرار التسريب، في حدّ ذاته.
نائب رئيس تحرير صحيفة "الأخبار" اللبنانية، بيار أبي صعب، أكد للميادين أن "التحالف بين الإمارات وبيغاسوس ليس جديداً"، مشيراً إلى أن "وزارة الحرب في الكيان الصهيوني ألزمت بيغاسوس بالتعاون مع السعودية".
وأوضح أبي صعب أن التجسس على غسان بن جدو وإبراهيم الأمين "قد يكون لمعرفة مصادر أخبارهما"، مشيراً إلى أن سبب التجسس على "الأخبار" والميادين "هو دورهما الإعلامي".
وقال أبي صعب للميادين إن "التجسس السعودي الإماراتي على لبنان، استهدف أيضاً مقربين من الرياض وأبو ظبي"، مشدداً على أن "الغطرسة عند دول خليجية معينة، والخوف من الإعلاميين، قد يدفعانها إلى الاغتيال".
ولفت إلى أن "برنامج بيغاسوس ساهم في قتل معارضين للأنظمة في عدد من الدول"، مضيفاً أنه "لا نقلل من جهد الصحافيين في الاستقصاء بشأن موضوع التجسس، لكن لا بد من تسريب ما".
من جهته، الخبير في الشؤون السياسية سعيد عريقات، أشار للميادين إلى أن "NSO" شركة "مرتبطة بأجهزة الأمن الإسرائيلية"، معتبراً أن "ذكر اسمي غسان بن جدو وإبراهيم الأمين يحمل رسائل تهديد".
وقال عريقات للميادين إن "الحرب المقبلة هي حرب سيبرانية ورقمية، وهي قائمة حالياً".
بدوره، قال مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في بلغاريا، محمد أبو عاصي، للميادين إن "العلاقة الإسرائيلية بالسعوديين عمرها سنوات"، معتبراً أن "العلاقة الإماراتية السعودية بإسرائيل وصلت إلى مرحلة الاندماج".
وأشار أبو عاصي، إلى أن "دور أجهزة الاستخبارات في تسريب ما ورد في عملية التجسس وكشفه لا نقاش فيه"، قائلاً: "لا يمكن الوصول إلى هذه المعلومات من خلال تحقيق صحافي فقط، ومن دون مساعدة استخبارية".
ولفت أبو عاصي إلى أن "محمد بن زايد باتت علاقته مباشرة بالإسرائيليين، من دون العودة إلى واشنطن"، مشيراً إلى أن "الغرب سيكتفي بالتنديد بموضوع التجسس الإسرائيلي الإماراتي السعودي".
* الميادين نت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.