«التحالف» يدمر عدداً من الصواريخ والمسيرات الحوثية    حزب الله يخزن المواد الغذائية والمحروقات استعدادا للأسوأ في لبنان    توحيد الجيش مفتاح تماسك المرحلة الانتقالية في ليبيا    بينهم بولتون.. روسيا تحظر دخول 8 مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين إلى أراضيها    شركة الغاز تكشف سبب وقف التوزيع للعقال وآلية الصرف الجديدة للحارات    زيادة المعاناة الانسانية بعد فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة    انتقالي أبين يصدر بيان نعي بوفاة القيادي بالمقاومة الجنوبية الفقيد يسلم الشروب    إندلاع مواجهات عنيفة في جبهة الضالع    عنصر حوثي فجر نفسه هلعاً.. أبطال الجيش الوطني يكبدون الحوثيين خسائر فادحه في المعدات والارواح!    المحاضرة الرمضانية الرابعة للسيد عبد الملك بدر الدين الحوثي 04 رمضان 1442ه    وفاة قيادي حوثي رفيع بالعاصمة صنعاء في ظروف غامضة.. هل يستخدم الحوثي "كورونا" أداة للتخلص من قياداته المنتهية صلاحياتهم؟    مجلس الأمن: التصعيد في مارب يفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن ويجب أن يتوقف    عقب لقاء نهائي كأس الملك..... هل تتواصل خيبات لابورتا خلال الموسم الحالي    محافظ شبوة يقر إستقطاع 2000 ريال عن كل موظف(وثيقة)    وفاة مدرب الصقر المصري إبراهيم يوسف    بحضور مديرالعلاقات العامة لمؤسسة اليمن الحديث... مستوصف الدميني ومجمع خالد بن الوليد الى ثمن النهائي    جبران يحتل المركز 12 في التصنيف الدولي لكرة الطاولة    جريمة مروعة تهز هذه المحافظة اليمنية.. أب يذبح طفله ذو العامين ويمثل بجثته    وصول طائرة مساعدات إغاثية إماراتية ثانية إلى المكلا    سقوط صاروخ على إسرائيل والجيش الاسرائيلي يصدر بيانا    الكشف عن مصر العميد "الشدادي" بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بكورونا في مارب    منظمة الشهيد جارالله عمر تنعي المناضل عبد الرقيب ابراهيم سلام    شركة النفط: الأمم المتحدة شريك في أعمال القرصنة البحرية على سفن الوقود    الدوري الايطالي.. إنتر للاقتراب أكثر من اللقب وصراع يوفنتوس-أتالانتا على دوري الأبطال    من هو طبيب الأطفال الشهير في اليمن الذي توفى متأثراً بفيروس كورونا ؟    ايفرتون و توتنهام هوتسبير يكتفيان بالتعادل الايجابي 2 – 2 في البريميرليج    البنك الدولي يخصص 19 مليون دولار لمواجهة كورونا في اليمن    مؤتمر جامعة عمران يهنئ أبوراس بشهر رمضان    الجيش الوطني يعلن اسقاط مسيرة حوثية في الحازمية بالبيضاء    شاهد وثيقة كيف تعاملت مليشيا الحوثي مع الدكتور سيف العسلي اثناء مرضه    السلطة المحلية بأبين تنعي المحافظ حسين زيد بن يحيى    الأزارق: مركز الحقل الصحي يناشد الجهات المختصة بدعم جهود أطباء المركز لمواجهة جائحة فايروس كورونا .    دولة عربية تعلن عبر وسائل أعلامها انها ستشهد أحداثًا تاريخية متتالية يوم الأحد .. ماذا سيحدث ؟ الاسم وتفاصيل    "عفاش مجننهم"..ظهور جديد للرئيس علي عبدالله صالح يثير غضب واسع    استكمال صيانة وتأثيث عدد من الجوامع بمحافظة الحديدة    واشنطن: من الضروري تسهيل عمل البعثة الأممية لمعاينة صافر    العاهل السعودي وولي عهده يتبرعان بعشرات الملايين    هاري كين يضع محمد صلاح أمام هذا التحدي الكبير .. ماهو ؟    أمسية رمضانية بحجة تناقش أوضاع القطاع الصحي    41 برلمانياً يوجهون خطاباً عاجلاً لرئاسة الجمهورية بخصوص أزمة "الوديعة"    الحكومة تطالب الحوثيين بالتوقف عن المتاجرة بالمعاناة الإنسانية واختلاق الازمات    بيان رابطة الجنوب العربي.. السلطان الفضلي اقوى من وزير المستعمرات البريطانية    لايبزيغ يتعثر أمام هوفنهايم    إسرائيل تتوعد : سنفعل كل ما بوسعنا لمنع هؤلاء من أن ينجحوا".. من تقصد ؟    رفع 16 ألف طن مخلفات خلال حملة النظافة بأمانة العاصمة    "الموت الأبيض".. تعرف على أضرار الملح والسكر وعلاقتهما ببعض الأمراض الخطيرة    هؤلاء الأشخاص لن يفيدهم أخذ لقاح كورونا    الناطق الرسمي لمكتب الصحة بوادي حضرموت يصدر البيان التوضيحي الخاص بفيروس "كوفيد-19 كورونا"    مصرع "عشريني" سعودي في الرياض إثر هجوم من أسد كان يقوم بتربيته    استكمال ترميم قبة ومسجد الأمير محمد بن الحسن المتوفى سنة 1079 هجرية    صنعاء .. ايقاف توزيع الغاز المنزلي واجبار المواطنين على شراء الغاز المستورد مرتفع القيمة    قناة يمنية تعلن إيقاف أحد برامجها الرمضانية بعد أن أثار نقداً واسعاً في مواقع التواصل    ناصر القصبي يثير غضبا واسعا في السعودية بسبب مشهد تلفزيوني شاهد بالفيديو    تعرف على أهم البرامج الدينية التي سوف تعرض في رمضان 2021م    أمسية رمضانية بحجة تناقش جوانب تحصيل الزكاة    نص المحاضرة الرمضانية الثالثة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي    جماعة الحوثي تعلن رفع زكاة الفطرة بنسبة 120% للنفس الواحدة    من سنن الرسول الأعظم في رمضان:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصاد اليمن الثقافي للعام 2008
نشر في سبأنت يوم 02 - 01 - 2009

صنعاء سبأنت: مطهر السياغي ، حمزة الحضرمي ، محمد العلفي:
حفل المشهد الثقافي في اليمن خلال العام المنصرف بأكثر من تسعمائة فعالية متنوعة ما بين مهرجانات وندوات ومعارض ( تشكيل، كتب، أزياء، تراث شعبي، فوتوغرافيا، مخطوطات ) ومسابقات وفعاليات أخرى بين الاماسي والصباحيات الشعرية والقصصية والفعاليات التكريمية وحلقات النقاش وتوقيع الإصدارات الجديدة ... وغيرها بما فيها البرامج الثقافية للمراكز العربية والأجنبية في اليمن والمشاركات الثقافية اليمنية في الخارج.
أبرز أحداث 2008
قبل الخوض في التفاصيل البانورامية المبوبة للإحداث الثقافية اليمنية في العام المنصرف سنحاول تقدم استعراض لأبرز هذه الأحداث:
من بين أهم الأحداث الثقافية اليمنية التي شهدها العام 2008 م تنظيم أسبوع ثقافي يمني في المملكة العربية السعودية في مارس بعد فترة طويلة ساد الجمود علاقات التعاون الثقافي اليمني السعودي.. كما شهد العام في مستهله أيضا استضافة أسبوع ثقافي سوري و آخر ياباني و تنظيم ملتقى صنعاء العربي للفنون التشكيلية و استئناف تنظيم ملتقى صنعاء للقصة والرواية و استضافة إذاعة صنعاء الدورة الثامنة لمسابقة الأغنية العربية الإذاعية و تنظيم الدورة الأولى لمسابقة الفنون التشكيلية للشباب.
كما حصلت الشاعرة اليمنية هدى أبلان على المركز السادس لأفضل شاعرة باللغة العربية الفصحى في الوطن العربي للعام 2008م، فيما نالت الشاعرة الشعبية اليمنية فاطمة العشبي المركز الرابع لأفضل شاعرة عامية عربية للعام الجاري وذلك في الاستفتاء الموسع الذي نفذته وكالة أنباء الشعر العربي المتخصصة في الشئون الثقافية والأدبية العربية .. و كذا كان فوز الناشر اليمني نشوان المقحفي بجائزة في معرض لندن الدولي للكتاب وهو المعرض الذي شهد أيضا حفل توقيع صدور النسخة العربية من رواية الكاتب الانجليزي بول توردي بعنوان " صيد السلمون في اليمن للمترجم عبدالوهاب المقالح كما شهد العام المنصرف تدشين عرض الفيلم السينمائي الروائي اليمني "الرهان الخاسر" و إطلاق ثلاث قنوات فضائية يمنية هي سبأ ويمانية والإيمان وافتتاح جامع وكلية الصالح... ومن بين أهم المناشط الثقافية التي شهدها العام 2008 تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع حصر وتوثيق وفهرسة المخطوطات اليمنية وهو المشروع الذي تنفذه وزارة الثقافة.
كما يأتي ضمن الأحداث الثقافية اليمنية الهامة خلال العام المنصرف توقيع عقد تمويل مشروع المكتبة الوطنية الكبري والاحتفال باليوبيل الفضي لمعرض صنعاء الدولي للكتاب.
ورحل عنا في العام 2008 عدد من ابرز القامات الثقافية اليمنية في مقدمتهم القاضي العلامة اسماعيل بن علي الاكوع فيما كرمت دمشق ستة من كبار المبدعين اليمنيين في مقدمتهم الفنان الكبير محمد مرشد ناجي.
تشكيل
تصدر التشكيل قائمة فعاليات الحراك الثقافي اليمني من خلال أكثر من 60 معرض تشكيلي و فعاليات مصاحبة شارك فيها نحو 439 تشكيليا يمنيا و عربيا كان منها معارض ملتقى صنعاء العربي للفنون التشكيلية بمشاركة عشر دول عربية و أكثر من 40 فنان تشكيلي عربي وأكثر من 70 فنان يمني تم خلاله تنظيم معرض المشاركين بمسابقة الفنون التشكيلية للشباب التي نظمتها وزارة الثقافة و ملتقى صنعاء الأول للفن التشكيلي اليمني السعودي في أغسطس.
كان من أهم المعارض التشكيلية التي شهدها 2008 أيضا تنظيم المعرض الثالث للفنان التشكيلي طلال النجار على رواق بيت الثقافة والمعرض المشترك لجماعة الفن المعاصر على رواق المركز الثقافي الفرنسي بالإضافة إلى معرض مشترك يمني سعودي شهده بيت الثقافة في ختام ورشة عمل مشتركة لفنانين يمنيين وسعوديين و المعرض التشكيلي للأطفال المعاقين ذهنيا الذي نظمته وزارة الثقافة على رواق بيت الثقافة في يناير والمعرض التشكيلي الشخصي للفنانة آمال عبد السلام و المعرض الفوتوغرافي للفنان عبدالرحمن الغابري ومعرض الفن التشكيلي الأردني الذي نظمته وزارة الثقافة في نوفمبر و غيرها من المعارض التي شاركت في تنظيمها مؤسسات ثقافية أهلية و مراكز ثقافية عربية و أجنبية بما فيهما المركزين
الثقافيين السوري المصري.
كما كان من بين أهم هذه المعارض المعرض الأول لنوادر الرقوق والمخطوطات اليمنية التي نظمته وزارة الثقافة في بيت الثقافة في أكتوبر.
مهرجانات
تأتي المهرجانات ضمن أكثر الفعاليات الثقافية زخما خلال العام المنصرف حيث تم تنظم أكثر من 30 مهرجان ثقافي ما بين مهرجانات فنية وأخرى سياحية ومهرجانات أدبية وتكريمية.
على صعيد المهرجانات الفنية فقد شهدت اليمن تنظيم نحو سبعة مهرجانات منها "مهرجان عدن الفني الأول" الذي أحيته الفنانة أصالة نصري في منتصف فبراير مع الفنان عصام كاريكا بالإستاد الرياضي بعدن وكرمت خلاله إدارة المهرجان الفنانة أصالة وزوجها المخرج التلفزيوني طارق العريان بدرعي المهرجان.
بينما أحيى الفنان راغب علامة حفلته الفنية الأولى بصنعاء في مدينة الثورة الرياضية.
من المهرجانات الفنية كان تنظيم عدد لا بأس به من المهرجانات الإنشادية منها مهرجان صيف صنعاء الإنشادي السابع في شهر سبتمبر ومهرجان صيفنا غير في شهر يوليو و مهرجان منشد إب الأول في شهر ابريل ومهرجان ليالي العيد الإنشادية في يريم في أكتوبر و مهرجان المحبة والنصرة الإنشادي في المكلا خلال شهر مارس.
سياحيا شهدت اليمن عدد من المهرجانات السياحية فقد أقيم في صنعاء مهرجان صيف صنعاء الثالث في يوليو كما أقيم في المكلا مهرجان البلدة السياحي الخامس في يوليو فيما أقيم في إب مهرجان إب السياحي السادس في أغسطس وفي تعز دشن مهرجان صيف تعز الأول في يوليو أما الحديدة فشهدت مهرجان خميس وادي النخيل السياحي للفروسية والهجن والرقص الشعبي خلال أغسطس.
وفيما لم يشهد العام 2008 تواصل تنظيم مهرجان اسعد الكامل السياحي بذمار ومهرجان قرناو في الجوف وغيرها من المهرجانات فقد أبدى مراقبون قلقا من استمرار تراجع مستوى غالبية هذه المهرجانات وبالذات دوراتها في العام 2008 حتى أوشك عديد من هذه المهرجانات ان تكون عبارة عن فرقعات إعلامية أكثر منها فعاليات سياحية صاخبة بالحيوية والجديد على صعيد الترويج والتسويق القائم على آليات عمل مؤسسية.
على صعيد المهرجانات الثقافية الأخرى الأدبية منها والتكريمية فقد نظمت وزارة الثقافة مهرجان تكريم مجموعة من الإعلاميين المتخصصين في الشأن الثقافي ، فيما نظمت المؤسسة العامة للإذاعة و التلفزيون أواخر يناير "الملتقى الأول لكتاب الدراما الإذاعية والتلفزيونية" بمحافظة عدن بمشاركة عدد من الكتاب و المبدعين اليمنيين المتخصصين بالكتابة الدرامية و فن الإخراج والتنسيق إلى جانب مشاركة دارسين في ذات المجال ومهتمين من عموم محافظات الجمهورية، وكتاب سيناريو ومخرجين من عدد من الدول العربية.
كما شهدت صنعاء استئناف تنظيم ملتقى صنعاء للقصة والرواية خلال شهر أكتوبر بعد توقف دام أربع سنوات تقريبا ، فيما أقيم في أغسطس مهرجان البردوني الثقافي الثالث الذي ينظمه فرع اتحاد الأدباء والكتاب بصنعاء ومهرجان تظاهرة المشاقر الذي نظمه بيت الموروث الشعبي.
ومن أهم المهرجانات الثقافية التي شهدها العام أيضا كان مهرجان يوم الأديب اليمني الذي نظمه اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بمدينة عدن أيضا أواخر ديسمبر وكرم فيه الاتحاد عدد من المبرزين بجائزة عمر الجاوي الثقافية.
كما شهد العام ضمن فعالياته ومهرجاناته تكريم عدد من الشخصيات البارزة من قبل كل من وزارة الثقافة ووزارة الإعلام و اتحاد الأدباء والكتاب وبيت الشعر اليمني وغيرها من المؤسسات وكان من بين المكرمين نقيب الصحفيين اليمنيين نصر طه مصطفى و الفنان عبدالرحمن الغابري والفنان الراحل احمد بن احمد قاسم و تكريم فريق مسلسل "الفجر" لما مثله ذلك المسلسل من علامة فارقة في مسيرة الإنتاج لدرامي اليمني الجاد والهادف.
كما حظي المبدع اليمني باهتمام وتقدير الجهات المعنية في الخارج حيث كرم مهرجان و ملتقى الرواد و المبدعين العرب الذي أقيم بالعاصمة السورية دمشق أواخر ديسمبر الجاري ستة من الرواد و المبدعين اليمنيين في عدد من المجالات في مقدمتهم الفنان الكبير محمد مرشد ناجي ومخرج فيلم الرهان الخاسر " فضل العلفي.
كما كرم ملتقى الشعراء الشعبيين اليمنيين في فعالية خاصة الشعراء المشاركين في برنامج "قصيدة التحدي" على قناة فواصل الفضائية تقديراً لدورهم وإسهامهم في خدمة الشعر الشعبي وتمثيل اليمن في المسابقات الخارجية.
فيما كرم مركز الدراسات والبحوث اليمني في احتفائية خاصة الأديب العربي الكبير شاكر خصباك كما احتفى المركز أيضا في فعالية مختلفة كثيرا بتجربة الفنان العربي الفلسطيني الشهيد ناجي العلي.
فيما يخص الكتاب فقد احتفلت اليمن خلال العام 2008 باليوبيل الفضي لمعرض صنعاء الدولي للكتاب من خلال دورته ال(25) التي نظمتها الهيئة العامة للكتاب منتصف أكتوبر الماضي بمشاركة أكثر من 300 دار نشر من اليمن والعالم عرضت قرابة 400 ألف عنوان في مختلف المجالات. وكان لمعرض هذا العام تميز لافت في كثير من الجوانب سواء من حيث المشاركين من دور النشر أو من حيث البرنامج الثقافي المصاحب.
بالإضافة إلى معرض صنعاء الدولي للكتاب شهد اليمن في بعض مدنه تنظيم معارض كتاب محلية حيث أقيمت 6 معارض محلية للكتاب (عامة - متخصصة) بأمانة العاصمة وبعض المحافظات منها معرض الحديدة الأول للكتاب, "معرض الكتاب الأول بالمكلا", و"معرض الكتاب الطبي الأول" بأمانة العاصمة ومعارض في عدن, و تعز و زبيد .. ومعرض إصدارات وزارة الثقافة واتحاد الأدباء ضمن فعاليات مهرجان البردوني الثقافي.
ونظمت وزارة الثقافة بالتعاون مع اتحاد الناشرين اليمنيين في ال23 من ابريل "معرض الكتاب المفتوح" بساحة ميدان التحريري بصنعاء الذي عرض مخزون دور النشر المحلية من الكتب في كثير من المجالات بأسعار رخيصة.
كما شهد العام صدور عدد من العناوين اليمنية في عدد من المجالات حيث صدر هذا العام قرابة 200 عنوان عن وزارة الثقافة و الهيئة العامة للكتاب وعدد من دور النشر المحلية والعربية.
وأحرز مركز عبادي للطباعة والنشر نصيب الأسد من إجمالي الإصدارات بإصداره 120 عنوانا منها 30 عنوانا ضمن سلسلة "إبداعات يمانية" الأدبية التي شرع المركز في إصدارها العام 2002م ووصلت مع إصدارات هذا العام إلى العدد335.
ووصل عدد أرقام الإيداع التي منحتها دار الكتب هذا العام نحو 980 رقما لكتب وعناوين في مختلف المجالات الإبداعية والفكرية والثقافية والمعرفية والعلمية.
فيما وصل عدد إصدارات الهيئة العامة للكتاب إلى 40 عنوان. ورفدت وزارة السياحة السوق الصحفية بإصدار جديد متمثل في مجلة السياحة" حيث صدر العدد الأول منها في أغسطس الماضي حافلا بالعديد من المواضيع والمواد المتعلقة بالبيئة السياحية اليمنية والنشاط السياحي والترويجي الذي يبذل على كافة المستويات من أهم العناوين اليمنية التي صدرت خلال العام 2008 يمكن الحديث عن كتابين صدرا لشاعر اليمن الكبير الدكتور عبد العزيز المقالح وهما: "هوامش يمنية على كتابات مصرية " عن مجلة الهلال المصرية و" مدارات في الثقافة والأدب " عن مجلة دبي الثقافية.
وقبل ذلك يمكن الإشارة إلى الأعمال الكاملة للشاعر الكبير عبدالله عبد الوهاب نعمان عن الهيئة اليمنية للكتاب والنسخة العربية من رواية "صيد السلمون في اليمن " للمترجم اليمني عبد الوهاب المقالح عن وزارة الثقافة و رواية " طعم اسود .. رائحة سوداء " للروائي علي المقري عن دار الساقي في بيروت وغيرها من العناوين الهامة.
وعلى صعيد حصاد الكتب والإصدارات في اليمن خلال العام 2008 كان تدشين مؤسسة الشرق الثقافية لإصدار " كتاب في بروشور" . كما استأنفت الهيئة العامة للآثار إصدار حولية الآثار بالتزامن مع صدور ثلاثة إصدارات للهيئة عن أعمال التنقيب الأثري في ثلاثة مواقع.
المسرح و السينما
ما تزال الفنون دون بقية مناشط الثقافة في مستويات دنيا في قائمة أولويات القائمين على هذه المناشط إذ لم تشهد اليمن خلال العام 2008 أكثر من 10 عروض مسرحية كان أبرزها مسرحية اكسترا تايتنك على خشبة المركز الثقافي بصنعاء لإحدى الفرق المسرحية القطرية . كما أقيم في هذا المجال "المهرجان المسرحي الأول" الذي نظمته نقابة الفنانين اليمنيين للمهن التمثيلية بتعز في السابع من إبريل بمشاركة 12مدرسة من مختلف مديريات المحافظة واستمر أسبوعا.
كما شهد مطلع مارس صدور القرار الجمهوري رقم (53) لسنة 2008 قضى بإنشاء "المؤسسة العامة للمسرح والسينما" والذي عول عليه في تنشيط الحراك المسرحي في اليمن من خلال الدور الفاعل المتوقع ان تقوم به المؤسسة بعد إنشائها وأخذها على عاتق الجد الوضع المتدني لحركة المسرح والمسرحيين في اليمن.
وعلى صعيد الإنتاج السينمائي يتوقف الحديث عند الفيلم الروائي اليمني " الرهان الخاسر". من ضمن أهم المناشط السينمائية التي شهدها اليمن مهرجان الفيلم الأوربي. كما شهد العام 2008 تدشين عرض الفيلم الكرتوني "احمد ولعبة الموت" لمؤسسة شوذب.
كما شهد العام 2008 دورة تدريبية في مجال التصوير السينمائي نظمتها وزارة الثقافة في المركز الثقافي بصنعاء.
حضر الشعر والقصة والرواية والمسرح وغيرها من أشكال الأدب والفن في إصدارات الكتاب اليمني بينما كان حضورها خافتا في فعاليات الصباحيات والاماسي باستثناء تلك الفعاليات التي انتظم في تنظيمها بيت الشعر اليمني ويأتي تاليا وزارة الثقافة واتحاد الأدباء والكتاب ومؤسسة العفيف ونادي القصة وهذا الأخير شهد نشاطه في العام 2008 تراجعا لاقتا مقارنة بنشاطه في العام 2007 وإن كان قد سجل حضورا في العام 2008 في فعاليتين هامتين هي ملتقى صنعاء للقصة والرواية والفعالية الاحتقائية بمجلة العربي في يوبيلها الذهبي.
مسابقات وجوائز
نظمت وزارة الثقافة مسابقة "الفنون التشكيلية للموهوبين من الشباب" شارك فيها أكثر من 70 فنانا وموهوبا تنافسوا على جوائزها الثلاث البالغة قيمتها الإجمالية 900 ألف ريال.
كما استضافت إذاعة صنعاء الدورة الثامنة لمسابقة الأغنية العربية الإذاعية في يونيو فيما نظمت جمعية حماية التراث بجزيرة سقطرى لأول مرة مسابقة شاعر الجزيرة و نظمت وزارة الإعلام مسابقة الأغنية الوحدوية اليمنية. وأعلن اتحاد الأدباء عن فوز الباحث الدكتور رياض القرشي بجائزة عمر الجاوي.
هذا إلى جانب الفائزين ببقية الجوائز الدورية لجوائز رئيس الجمهورية للشباب وجوائز مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة وغيرها. كما أعلنت خلال العام 2008 وزارة الشؤون المغتربين إطلاق جائزة شاعر المغتربين اليمنيين.
وفي ذات السياق نظمت جامعة صنعاء مسابقة شاعر الجامعة.
ندوات و محاضرات
كما شهد اليمن تنظيم أكثر من 40 ندوة خلال العام 2008 في مجالات الفن والأدب والفكر والتاريخ... من أهم هذه الندوات ندوة متخصصة نظمتها دائرة التوجيه المعنوي حول تاريخ الثورة اليمنية. كما احتفلت اليمن باليوم العالمي للملكية الفكرية الذي يوافق 26 إبريل من كل عام بندوة متخصصة حول "قضايا الكتاب والنشر وحقوق المؤلف " بمشاركة أكاديميين ومتخصصين يمنيين في قضايا الكتاب وسوق النشر.
كما أحيت وزارة الثقافة ممثلة بمجلة الثقافة ذكرى رحيل الأديب الكبير عمر الجاوي بندوة بعنوان " الجاوي المثقف والمناضل والإنسان " استمرت ثلاثة أيام بمشاركة عدد من المفكرين والباحثين... وندوة " المشاقر : الأنوثة المنتهكة في التراث الشعبي " لبيت الموروث الشعبي.
أما المحاضرات وبقية أشكال النشاط الثقافي فعددها كبير... كان من أهمها المحاضرة التي ألقاها وزير الثقافة السوري رياض نعسان آغا في المركز الثقافي بصنعاء عن الثقافة في سورية والمحاضرة التي ألقاها المفكر محمد سليم العوا خلال زيارته الأخيرة لصنعاء في نوفمبر عن التعددية السياسية.
كان من أهم هذه الفعاليات أيضا المحاضرة التي نظمها مركز منارات وأعلن فيها نتائج دراسة نظمتها جامعة صنعاء مع جامعات بريطانية وأمريكية خلصت إلى ان اليمن هي موطن الإنسان الأول ، بالإضافة إلى المحاضرة التي ألقاها المؤرخ اليمني الكبير مطهر الارياني في ذات المركز مستعرضا فيها نتائج دراسة من دراساته الحديثة بعنوان " نار ضوران"
قوافل وبرامج
كما شهد العام 2008 تنظيم عدد من الفعاليات والبرامج الثقافية لمنتديات ومراكز ثقافية في بعض المحافظات والمدن حيث انطلقت في فبراير قافلة ثقافية من مدينة زبيد إلى محافظة حضرموت شارك فيها ثلاثون عالماً وشاعراً وأديباً للتعريف بالقيمة التاريخية لمدينة زبيد وأهمية الحفاظ عليها و تنمية مقوماتها التاريخية والحضارية و أحيى المشاركون في القافلة فعاليات ثقافية ً في مدن شبام و تريم و سيئون، تضمن أمسيات شعرية و ندوات تاريخية حول مدينة العلم و العلماء و محاضرات دينية، موشحات، أناشيد تهامية ، فلكلور شعبي للمدينة. إلى تلك القافلة نظمت قوافل ثقافية أخرى من صنعاء وذمار وغيرهما ودشن في المنتديات والمؤسسات الثقافية ومكاتب الثقافة في المحافظات برامج و أنشطة انتظمت بعضها وبقي بعضها دون ذلك.
فعاليات أخرى
كما أقيمت أكثر من (186) فعالية ثقافية وأدبية أخرى تنوعت بين ( اماسي وصباحيات ثقافية فنية وأدبية , دورات تدريب و ورش عمل وحلقات نقاش ), عرضت فيها خلاصة تجارب إبداعية في الشعر والقصة والرواية والنقد والتوثيق والتاريخ والفكر وغيرها من المجالات الثقافية. كان من أهم المؤسسات الثقافية المتصدرة في تنظيم هذه الفعاليات وزارة الثقافة ومؤسسة العفيف ومؤسسة السعيد وبيت الشعر اليمني ومركز منارات.
المكان
تركزت تلك الأنشطة والفعاليات في أمانة العاصمة التي أقيمت فيها قرابة 35 بالمائة من إجمالي الفعاليات حيث احتضن بيت الثقافة أكثر من 95 فعالية تنوعت بين معارض كتب, تشكيل , صور فوتوغرافية, محاضرات, ندوات, و توزعت بقية الفعاليات في المركز الثقافي ومقار المؤسسات والمراكز الثقافية المحلية و العربية والأجنبية العاملة في اليمن.
وحلت محافظة عدن ثانيا من حيث حجم النشاط الثقافي على مدى العام بنسبة 20 بالمائة تلتها محافظة تعز ب15بالمائة ثم محافظة ذمار والحديدة ب 15 بالمائة وتوزعت بقية النسبة على بقية المحافظات.
واحتلت صدارة الجهات المنظمة وزارة الثقافة حيث قامت بتنظيم أكثر من 380 فعالية مختلفة بالتنسيق مع عدد من الجهات المعنية في صنعاء وبقية المحافظات.
تلاها عدد من المؤسسات الثقافية المنتظمة في برنامج فعالياتها منها مؤسسة العفيف الثقافية, مركز منارات و المركز الثقافي العربي السوري, بالإضافة إلى اتحاد الأدباء و الكتاب فرع صنعاء و بيت الشعر اليمني و مركز الدراسات والبحوث اليمني و كذا مؤسسات فاعلة في المحافظات منها مؤسسة السعيد الثقافية تعز, منتدى باهيصمي الثقافي عدن, ومكتبة البردوني ذمار. ومن بين المراكز الثقافية العربية العاملة في اليمن جاء في المقدمة نشاط المركز الثقافي العربي السوري والمركز الثقافي المصري أما المراكز الثقافية الأجنبية فكان في المقدمة المركز الثقافي الفرنسي يليه المعهد الألماني و المجلس الثقافي البريطاني.
زاروا اليمن في 2008
زار اليمن خلال هذا العام عدد من قامات الفكر والثقافة والفن في الوطن العربي والعالم منهم أمين عام اتحاد العلماء المسلمين الدكتور محمد سليم العوا الذي ألقى عددا من المحاضرات حول مفهوم الوسطية في الإسلام ومميزات الدين الإسلامي كدين للعالم أجمع... ومن بين أهم تلك الشخصيات التي زارت اليمن الفنانة اللبنانية الكبيرة هيام يونس للمشاركة في مسابقة الأغنية الإذاعية العربية والفنانة حنان ترك للمشاركة في حملة المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان والفنان حمادة هلال بدعوة من زين العابدين الجفري ... و غيرهم.
كما وفد على اليمن شخصيات فكرية ودينية من عدد كبير من دول العالم الإسلامي للمشاركة في فعاليات متعددة أبرزها افتتاح جامع "الصالح" منهم إمام الأزهر العلامة محمد سيد طنطاوي والعلامة يوسف القرضاوي... وغيرهم
من بين تلك الشخصيات الإعلامي المذيع بقناة الجزيرة أحمد منصور الذي ألقى محاضرات متخصصة حول مفردات العمل الإعلامي وتجربته الشخصية في ميدان التغطيات المدانية لعدد من الأحداث في العالم منها الحرب في أفغانستان ووقائع معركة الفلوجة في العراق.
المشاركات الخارجية
من أهم المشاركات الثقافية اليمنية الخارجية الأسبوع الثقافي في ثلاث مدن سعودية مستهل العام و المهرجان الثقافي العربي في الهند أواخر العام علاوة على المنافسة المشرفة التي كانت لرواية علي المقري " طعم اسود.. رائحة سوداء " ضمن تصفيات المتنافسين لنيل جائزة البوكر العربية التي وصلت فيها هذه الرواية إلى تصفيات ال16 .
كما فاز الشاعر اليمني الشاب علي العبيدي احد أبناء مأرب بالمركز الأول في مسابقة نجم القصيد التي نظمتها شبكة قنوات نجوم الإماراتية ، حيث نال العبيدي السيف الذهبي للمسابقة بعد حصوله على المركز الأول في المسابقة التي شارك فيها 16 شاعر وشاعره. كما فاز الناشر اليمني نشوان المقحفي صاحب المكتبة اليمنية للنشر والتوزيع بالجائزة الدولية للرواد الشباب في معرض لندن للكتاب من بين (56 ) دولة متقدمة وتسع دول وصلت للتصفية النهائية للمسابقة, كما فاز الكاتب والمترجم الدكتور عبد الوهاب المقالح بجائزة المعرض لترجمته رواية " صيد السلمون للكاتب الإنجليزي بول توردي.. وقد نظمت وزارة الثقافة والهيئة العامة للكتاب في إبريل فعالية تكريم للاحتفاء بهذا الفوز للمقحفي والمقالح وتكريمهما في وسط حضور كثيف من المهتمين المثقفين.
كما شاركت اليمن في عدد من المهرجانات السياحية في عدد من دول العالم.
خسرنا في 2008
من الخسارات الثقافية لليمن في العام 2008 كان رحيل المؤرخ والعلامة الجهبذ إسماعيل بن علي الأكوع عن عمر ناهز الثمانين سنة أمضى جلها في خدمة الثقافة اليمنية ورفد المكتبة اليمنية بعناوين تمثل علامات فارقة في رصيدها.
كما خسر المشهد الثقافي اليمني خلال العام المنصرف الأديب والناقد عبدالرحمن الاهدل بعد تجربة حفلت بالانجاز والأديب عبدالله فاضل فارع والإعلامي محسن الجبري.
فنياً خسرت اليمن الفنانة الكبير مديحه الحيدري التي غيبها الموت في منتصف يناير عن عمر ناهز ال46 سنة فخسرت الدراما اليمنية برحيلها واحدة من ابرز نجماتها واهم رواد الحركة الفنية الدرامية في اليمن حيث استطاعت خلال تجربتها ان ترفد الدراما اليمنية بمجموعة من الأعمال التي تمثل رقما مهما في تاريخ هذه الدراما كما كان لها مشاركاتها المتميزة في عدد من المسلسلات العربية .
كما خسرت الحركة الفنية اليمنية التشكيلي المتميز أحمد بن أحمد الرباحي الذي انتقل إلى جوار ربه منتصف أكتوبر عن عمر يناهز ال 52 سنة أفنى معظمه في خدمة الحرف القرآني، وهي التجربة التي برز من خلالها بوصفه أول فنان يمني يكتب المصحف الشريف كاملاً في اصغر لوحة فنية بالعالم بمقاس 30 في 40 سنتيمتر يتوسطها لفظ الجلالة استغرق في انجازها 7 سنوات و3 شهور، إضافة إلى تشكيل 130 لوحة فنية بالرسوم والزخارف للقرآن الكريم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.