قوات الشرعية تكشف عن آخر مستجدات معارك هي الاعنف جنوبي مارب    خلال اختتام الدورة التأهيلية للعائدين إلى صف الوطن    فيما اعلنت صرف راتب ونصف لكافة أسر الشهداء والمفقودين..مؤسسة «الشهداء» تدشن فعاليات إحياء ذكرى «سنوية الشهيد»    اللجنة الامنية بعدن تكشف هوية الإرهابيين في جريمتي حجيف وبوابة المطار    وزير في حكومة المناصفة يلوح بالاستقالة ردا على الانهيار الاقتصادي    اجتماع برئاسة رئيس الوزراء لمناقشة تبعات ارتفاع أسعار المشتقات النفطية على تكاليف النقل العامة    باهارون يشدد على ضرورة التزام اعضاء الفرق الميدانية بترحيل السجلات إلى الفروع ورئاسة المصلحة وفق اجراءت قانونية    بيان سعودي فرنسي رسمي ومشترك بشأن حرب اليمن..    مدرب ناشئي اليمن لكووورة: سننافس على لقب غرب آسيا    الرئيس المشاط يعزي في وفاة الشيخ عبدالله يحيى يوسف    التحالف يصعّد خروقات وقف إطلاق النار في الحديدة    "بلومبرغ": مشادة كلامية "حادة" بين بلينكن ولافروف    بدلا عن المرتبات.. وزير المالية بحكومة الحوثيين يغطي على فضيحته بتصريحات مثيرة    التحالف ينشر مشاهد مصورة لاستخدام الحوثي الأعيان المدنية كمنصات لإطلاق الصواريخ    صناعة ذمار يضبط 216 مخالفة خلال نوفمبر    تعرف على مباريات الجولة الثالثة والاخيرة بكأس العرب    وقفة وقافلة غذائية من أبناء زبيد دعما للجبهات    تنفيذ حملة للرقابة على الأفران والمحلات التجارية بحجة    برشلونة في مهمة صعبة أمام البايرن    حركة حماس تؤكد ان معركة الإعداد والتجهيز للانتصار الكبير متواصلة    الإصلاح يدعو الحكومة لمواجهة التحدي الاقتصادي وحشد كل الامكانيات لرفع المعاناة عن الشعب    اجتماع برئاسة الجنيد يناقش أوضاع النازحين وأسر الشهداء في تعز    ورشة بصنعاء حول نظام العدالة الجزائية للأطفال في تماس مع القانون    رئيس الوزراء يدشن المؤتمر الوطني الأول للعمل التطوعي    مسؤول ايراني: ايران لن تتراجع عن مطالبها في إحياء الاتفاق النووي    الاطلاع على سير ترميم أحد شوارع العاصمة صنعاء    تحسن طفيف في درجات الحرارة بعدة مناطق يمنية خلال اليومين القادمين    مصر تعتزم اصدار مصحف تفسير بالعبرية! ?    "كورونا" يجتاح سفينة سياحية عائدة إلى أمريكا    روايات الجوائز.. قصة مقتل حازم كمال الدين في "مياه متصحرة"    قاسم لكووورة: لم أهرب أمام الصقر.. ولا خلافات مع اللاعبين    ما أجمل الحياء..    روائع القصص عن ذكاء العرب:    التحالف يعلن تدمير مخزن سلاح رئيسي لمليشيا الحوثي بصنعاء    مشاهد مرعبة لبركان في اندونسيا.. قرى تحت الرماد وفرار جماعي    اختتام معرض فوتوغرافي عن دولة الإمارات بالمكلا    فخامة الرئيس يطلع من وزير الدفاع ورئيس الاركان على تطورات الاوضاع الميدانية والعمليات العسكرية    تعرف على آخر المستجدات من منفذ الوديعة وطبيعة الوضع فيه    الفقر... آفة تطال المجتمع اليمني، ومؤشرات الانفجار الكبير.    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك    عرسان مع وقف التنفيد .. الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي ل 7200 عريس (تفاصيل)    اختتام المخيم المجاني للعيون رقم 118 بمستشفى محنف مديرية لودر    إكتشاف موميا تغطي وجهها    فقر وجوع وحالة نفسية: مواطن بالصبيحة يقتل 6 من أفراد أسرته وإصابة والدته    ابنة الفنانة اصالة نصري تصفع والدها طارق العريان لهذا السبب !    الانقلابيون يعاودون استهداف صنعاء «القديمة» لتغيير هويتها مناشدات ل«يونيسكو» بالتحرك لإنقاذ المدينة التاريخية    مانشستر سيتي ينتزع الصدارة من ليفربول بثلاثية في شباك واتفورد    تزوج عروستين في ليلة واحدة..!    شاهد ماذا قال مفكرواعلامي جزائري عن اليمن    السعودية تحرم فلسطين من أول انتصار بكأس العرب    شاهد.. الشجرة التي تشبه الزجاجة والموجودة في اليمن    دراسة مهمة تكشف عن أطعمة ثبت أنها تقلل من آلام المفاصل    فريق من الخبراء يتحدث عن ميزة تجعل "أوميكرون" أكثر "إنسانية"    شيرين عبد الوهاب تحسم الجدل حول طلاقها    ريال مدريد يحافظ على صدارة الدوري الإسباني    بايرن يبتعد في الصدارة بنقاط دورتموند    متى يكون ألم الكتف إشارة لمرض بالقلب؟    من حب الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجور يدعو إلى تلافي انهيار قلعة القاهرة التاريخية في حجة
نشر في سبأنت يوم 11 - 04 - 2009

وجه محافظ حجة فريد أحمد مجور خلال زيارته التفقدية اليوم لقلعة القاهرة التاريخية التي تعرضت أجزاء منها للإنهيار نتيجة تساقط الأمطار الغزيرة الأسبوع الجاري الجهات المعنية بالمحافظة بسرعة وضع المعالجات الآنية للمباني والأسوار الآيلة للسقوط، ومتابعة مشاريع المرحلة الأولى المعتمدة ضمن موازنة السلطة المركزية للعام الجاري 2009م من مشروع تأهيل القلعة البالغ كلفته التقديرية 530 مليون ريال.
ووجه بتنفيذ جزء من المرحلة الأولى لمشروع إعادة تأهيل القلعة، بكلفة 50 مليون ريال بتمويل حكومي وسرعة الانتقال إلى المواقع وشيكة الانهيار،والتركيز على انجاز مشاريع الحماية الخارجية للأسوار.
كما دعا مجور وزارة الثقافة والهيئة العامة للآثار والجهات ذات العلاقة الى سرعة إنقاذ ما تبقى من المعالم الأثرية والتاريخية لقلعة القاهرة التاريخية بمدينة حجة وحماية مبانيها من الاندثار.
إلى ذلك كشفت أعمال الدراسة والتوثيق الشامل الجاري تنفيذها حاليا في قلعة القاهرة عن مبان ومرافق وأنفاق وسراديب ومنافذ سرية مرتبطة بالقلعة التي يعود تأسيسها للقرن الخامس الهجري.
وقال مدير عام الآثار بالمحافظة محمد عبده عثمان الحكيمي في تصريح سابق لوكالة الأنباء اليمنية(سبأ) " أن برنامج الدراسة والتوثيق الشامل للقلعة الذي بدأ خبراء ومهندسون ومختصون في مجال الآثار بتنفيذه في مايو من العام الماضي كشف كذلك عن " جروف صخرية وطرق وأنظمة محكمة ودقيقة لتصريف مياه الأمطار وحماية جدران وأساسات القلعة والصخور القائمة عليها من تأثيرات المياه".
ويصف مسؤولو الآثار تلك الاكتشافات الأثرية بأنها في غاية الروعة والجمال والأهمية من الناحية الفنية والأثرية والمعمارية.
وتوقعوا إن يتم الكشف عن معالم أثرية اخرى في القلعة في حال رفع الأنقاض والمخلفات والأتربة وإزالة الأشجار التي تغطي ساحة القلعة.
وبرز دور قلعة القاهرة في كثير من الاحداث والوقائع في تاريخ اليمن القديم والمعاصر وارتبطت ارتباطا وثيقا بمسيرة نضال الشعب اليمني وكفاحه من اجل الحرية ومقاومة الظلم والاستبداد منذ الارهاصات الاولى للثورة اليمنية مطلع الاربعينيات من القرن الماضي.
وعرفت القلعة منذ انشائها(بحصن الظهرين)حتى العام 1023 للهجرة عندما سيطر عليه الأتراك واعادوا تجديده وزادوا في تحصيناته ليعرف فيما بعد "بقلعة القاهرة".. لتعد تحفة رائعة واثر جمالي نادر ونموذج فريد ومتميز لفن العمارة الحربية اليمنية الأصيلة.
وتتكون القلعة من سور ضخم دائري الشكل يتراوح ارتفاعه بين 7 - 10 أمتار ً، وجدرانه سميكة مشيدة بأحجار صلبة مهندمة ومصقولة تسنده أبراج دفاعية مستديرة الشكل بارزة إلى الخارج ومرتفعة عن جدار السور .
وتتخلل جدار السور فتحات صغيرة للمراقبة ومنافذ للرماية ومتاريس للدفاع وفي جدار السور الامامي للقلعة مدخل معقود عليه باب خشبي سميك تتوسطه فتحة صغيرة تؤدي إلى ساحة واسعة ومكشوفة تفتح عليها مداخل الغرف والمخازن وأبراج المراقبة والحراسة الملاصقة لجدار السور من الداخل..
وإضافة إلى مبنى الدار(القصر) الذي يحتل جزءاً من الساحة،ويتكون من عدة طوابق وله مدخل يفتح في واجهته الأمامية ويؤدي إلى ممر ضيق تقع عليه حجرات ومخازن الطابق الأرضي وينتهي إلى سلم درجي للصعود إلى بقية الطوابق وسقفه.
ويقع الى جوار الدار مسجد وعدد من المباني ومدافن الحبوب وبرك الماء المحفورة تتسع لخزن كميات كبيرة من مياه الأمطار.
وتتبع القلعة عدد من الأبنية والمرافق العامة المجاورة للسور من الخارج في الجهتين الشمالية والشرقية محاطة بسور آخر مازالت آثاره واضحة وجزء منه قائم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.