حقوق النساء في اليمن، ضحية منسية للحرب    الكشف عن جهة قدوم الطائرات المسيرة التي استهدفت ميناء رأس تنورة!    وفاة وإصابة العشرات في حادثة لم تعرف أسبابها بصنعاء    الوكيل الكثيري يوجه بمضاعفة الجهود في مشروع توسعة شارع الجزائر بسيئون    وكيل وادي حضرموت يطلع على مشروع المساعدات الغذائية مقابل تنمية الأصول    الاتحاد العام لطلبة جامعة حضرموت يصدر بيان    اليمن تدين الاستهدافات الارهابية لميليشيا الحوثي على السعودية    الملك سلمان يوجه رسالة عاجلة إلى أمير دولة قطر هي الأولى منذ المصالحة الخليجية    زاده: على السعودية أن تنهي الحرب غير المتكافئة على اليمن وتوقف الحصار    النظام السعودي يواجه عزلة سياسية بعد أن كشف تقرير استخباراتي أمريكي تورط بن سلمان في قتل خاشقجي    انتخاب لابورتا رئيسا لبرشلونة للمرة الثانية    قوات الجيش والمقاومة تشن هجوما واسعا وتحرر مناطق كبيرة غربي تعز    ليفربول يسعى للتخلص من نجومه    بالميراس يتوج بلقب كأس البرازيل لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه    يوفنتوس يسعى للتخلص من رونالدو    غالبية اليابانيين يفضلون ألعابا أولمبية بدون جماهير أجنبية    ميليشيا الحوثي تقوم بتصفية شيخ قبلي بارز في نهم (الاسم + الصورة)    الخارجية اليمنية تخرج عن صمتها وترسل مذكرة شديدة اللهجة للجنة الدولية    ناشطة يمنية: إحياء وقف إطلاق النار واستئناف السلام ليسا مستحيلين    الجريري.. يلتقى وجهاء ومنظمات المجتمع المدني والناشطين    فيلم (رايا والتنين الأخير) يتصدر إيرادات السينما بأمريكا الشمالية ب8.6 مليون دولار    أهم أنواع الأطعمة التي تخلصك من التوتر والقلق!    تجنب إحراجات كبيرة.. بايدن يحقق انتصاره الأول كرئيس للولايات المتحدة    إصابات كورونا تتجاوز 117.4 مليون حالة حول العالم    ارتفاع خام برنت متجاوزاً 70 دولارا لأول مرة منذ أكثر من عام    إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال خلال مواجهات في طوباس    الشاعر والاديب أحمد محمد زين السقاف    الدولار يتجاوز حاجز ال900 ... إنهيار كبير للريال اليمني في تداولات الصرف صباح اليوم الإثنين    الاتفاق يتوج بكاس بطولة المحفد للفرق الشعبية    «حضرموت» احتجاجات شعبية توقف حركة باصات نقل طلاب الجامعة.    ثنائي توتنهام يحطم رقما قياسيا في البريميرليغ    عدن تنحدر نحو الهاوية    اعترافات صادمة : ابنة فنانة مصرية شهيرة تفجر صدمة .. زوجي خدرني لينام معي هو وصديقه !؟ .. من هي!    «عضو اللجنة الاقتصادية د. احمد غالب»»: دعا الى سرعة دعم الحكومة وتنفيذ كامل بنود اتفاق الرياض قبل أن تعود الأمور إلى نقطة الصفر مجدداً.    هيئة الزكاة وجمعية الرعاية تنفذان مخيمين طبيين للعيون بالحديدة    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق اليمنية ليومنا هذا الإثنين    اسعار الخضروات والفواكه في صنعاء وعدن صباح اليوم الإثنين    قادة وسياسيون: حضرموت إرادتها جنوبية ولن تقبل مشاريع التقسيم والأقاليم اليمنية    عرض الصحف البريطانية - البابا فرنسيس: "شعب العراق في حاجة إلى أكثر من الأمنيات والمناشدات الحماسية"    عمليات عسكرية نوعية تضرب مواقع حوثية في صنعاء ومأرب    عاجل : بدء عملية ضخ الوقود للناقلات لكهرباء عدن    لن تصدق : ماهو الاسم الحقيقي للمثلة والراقصة قيفي عبده والمفاجأة في عدد زيجاتها وبناتها!    طبيب أردني أدخل ابنته غرفة العمليات للجراحة وما حدث له قبل العملية كان صادماً للجميع .. تفاصيل    أوصانا بها رسول الله : بذور صغيرة متوفرة في الأسواق رخيصة الثمن تنظم سكر الدم وتعالج أمراض كثيرة لا تتوقع بعضها ؟ ( تعرف عليها )    انطلاق منافسات بطولة الكبوس الخامسة للتنس بصنعاء    جريمة مروعة.. حفل زفاف يتحول إلى مأتم بعد مقتل العريس أثناء زفافه على يد مشرف حوثي    الارياني: استمرار هجمات مليشيا الحوثي يؤكد مضي النظام الإيراني في تقويض جهود السلام باليمن    لم يتمالك الضيوف دموعهم : عريس يحلق شعر عروسه بالكامل خلال حفل الزفاف .. والسبب يكاد لا يصدق ؟    مزرعة خيل في لندن وحصان بمليون استرليني .. لن تُصدق كم تبلغ ثروة حورية فرغلي ارقام غير متوقعة!!    رفضه اهلها : فتاه تهرب للزواج من حبيبها .. وعندما وصلت كانت المفاجأة التي تنتظرها!!    تحذير من تناول القهوة باردة    استراتيجية بشائر النصر آتية.. ولو بعد حين..!!    حفل توقيع وإشهار كتاب (ومضات من وحي الصمود)    شتاء إلى أجل غير مسمى    أثارت ردود أفعال كثيرة.. فتوى تفصل لمن الحق في تسمية المولود    النبي محمد يشيد ب ابن مسعود في طريقه إلى فتح مكة    حقيقة الحياء:    بستان الوصيّة:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا تقارنوا الحوثي بالشيطان
نشر في سما يوم 12 - 01 - 2021

في الواقع لم افكر قط ان اكتب هذا المقال، ولن اجافي الحقيقية اذا قلت جازما انه لم يدور في خلدي كتابة هذا المقال بالذات، الا ان احد الزملاء الصحفيين كتب مقالا بعنوان "مقارنة الحوثي بالشيطان"، ومع انني مشغول بأمور كثيرة وليس لدي متسع من الوقت لقراءة المقالات، الا ان العنوان استفزني، فتصفحت المقال على عجالة. بعد اطلاعي على مضمون المقال وجدت ان المقارنة صحيحة من حيث المبدأ، حيث ان ابليس والحوثي قد اشتركا في كثير من السمات والصفات والسلوكيات انطلاقا من منطق التكبر والعياذ بالله، لكن الحقيقة التي لا مناص منها هي بكل تأكيد حقيقة مفزعة وصادمة لكل من يعرف جرائم الحوثي عن قرب.
وعلى الرغم من ان ابليس قد عصى وتكبر على الله واستحق بذلك اللعنة والطرد من الجنة والخلود في النار يوم يقوم الحساب، الا انه لا يمكن مقارنة الحوثي بالشيطان اطلاقا، لأننا ان فعلنا ذلك فقد ظلمنا ابليس ورفعنا من شأن الحوثي والعياذ بالله، ولذلك قررت كتابة هذا المقال لكي ابين للناس ان الحوثي اقبح من ابليس والعياذ بالله. نحن هنا لا ندافع عن الشيطان فهو ملعون من الله والملائكة والناس اجمعين، لكن كلمة الحق تقال وهي ان الحوثي اشد تكبرا وابشع اجراما وفسادا من ابليس، وهنا سوف ابين للقراء الكرام الجرائم الفادحة التي ارتكبها الحوثي ولم يرتكبها ابليس اللعين على الاطلاق.
ابليس لم يدعي في يوم من الايام انه ابن نبي او حفيد رسول او انه قرآن ناطق وانجيل مقدس او توراة تتلى على الناس، بينما أدعى الحوثي انه ابن نبي الله وحفيد رسول الله راجعوا الزوامل والادبيات الحوثية وستجدوا ما يسركم، وايضا زاد الحوثي على ذلك دعواه ان الله قد خصه بالولاية اي في حكم اليمن والله من ذلك براء. وزاد الحوثي الطين بلة عندما ادعى انه القران الناطق، وهذه بدعة لم يسبقه اليها احد من العالمين ولا احد من المردة والشياطين.
لم نسمع في اليمن ان ابليس خدع ملايين اليمنيين وضحك عليهم بأكذوبة الجرعة ومحاربة الفساد، كما فعل الحوثي انه يقود ثورة لاسقاط الجرعة واسقاط حكومة الفساد حد قوله ولما تسنى له الامر وامسك بالسلطة سعى في الارض فسادا وخرابا ورفع الاسعار وسرق مليارات الدولارات والريالات من البنك المركزي وجرع الناس الفقر والبؤس والحرمان من كل شيء حتى من مرتباتهم الشهرية التي لا تكفيهم لمدة اسبوع واحد، وفوق هذا سعى الحوثي جاهدا الى ابتزاز المواطنيين وسرقة اموالهم من جيوبهم بمسميات عديدة غريبة وعجيبة لم يستطيع ابليس نفسه اختراع مثل تلك المسميات والحيل والاساليب.
لم نسمع في اليمن وغير اليمن ان ابليس قد هدم دور القران والحديث واغلق جامعات الايمان واطلق العنان لجامعات الخرافة والضلال كما فعل الحوثي الذي هدم دار القران الكريم في منطقة كتاف وشرد طلاب العلم الشرعي من هناك لكي يعم الجهل والخراب في البلاد وحتى لا يوجد من فيها من يعرف شرع الله، وكذلك قام الحوثي بقتل وتهجير طلاب دار القران والحديث في دماج واحرق المكتبة والدار وهو مالم يفعله ابليس او ذريته على مدى الازمان والعياذ بالله. وهكذا استمر الحوثي في ملاحقة طلاب الحديث والقران في عموم المحافظات فهدم المدارس الدينية في كل مكان لكي لا يبقى دين صالح في البلاد الا خرافاته وضلالاته الايرانية المزيفة، وهي سابقة خطيرة لم يسبقه اليها انس ولا جان.
لم نعهد ولم نسمع ان ابليس اللعين قد هدم بيوت المعارضين السياسيين او اغتصبها كما فعل الحوثي ويفعل ضد معارضيه، حيث تشير التقارير الصحفية الى ان الحوثي هدم اكثر من 800 منزل للمعارضين السياسيين وشرد عوائلهم في مختلف المحافظات اليمنية، كما قام بالاستيلاء على بيوت وممتلكات خصومه السياسيين والمقال لا يتسع لذكر تلك الحالات لكن الجميع يعرف جرائم الحوثي في هذا المضمار. ابليس لم يختطف الصحفيين والناشطين الحقوقيين ويعذبهم او يغيبهم في الاقبية كما يفعل الحوثي ولذلك لا تجوز المقارنة بين الاثنين على الاطلاق، كما اننا لم نسمع ان ابليس قد اختطف الناشطات الحقوقيات واخفاهن في السجون وارتكب ضدهن جرائم يندى لها لها جبين ابليس نفسه الذي اصبح لسان حاله يقول اللهم نجني من الحوثي وعلمه انه كان من المجرمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.