المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترحيب سوداني بمشاركة العدل والمساواة وتحرير السودان في مفاوضات الدوحة//الخرطوم تشيد بالموقف الافريقي تجاه السودان//تأجيل لقاء البشير بالقوي السياسية لإتاحة الفرصة لمشاركة الجميع
نشر في سما يوم 24 - 07 - 2010

عقد الرئيس السوداني عمر البشير مساء امس اجتماعا فور عودته من انجمينا مع نائبيه سلفاكير ميارديت و علي عثمان طه .. وقال د. كمال عبيد وزير الإعلام ان الرئيس البشير أحيط علماً بالترتيبات لاشراك كافة القوى السياسية في الاجتماع التفاكري حول ترتيبات الاستفتاء وكيفية تحقيق اجماع وطني مضيفا أن الاجتماع رأى تأجيل لقاء اليوم الي وقت لاحق استجابة لرغبة العديد من القوى السياسية للمشاركة ولمزيد من الاعداد والترتيب لهذا اللقاء. .. حيث اعلنت رئاسة الجمهورية تأجيل ملتقي القوى السياسية للتشاور حول الاستفتاء الذي كان مقررا انعقاده اليوم في بيت الضيافة بمشاركة الرئيس عمر البشير ونائبيه سلفاكير ميارديت وعلي عثمان طه بغية اجراء مزيد من المشاورات مع القوي السياسية. وقال بيان رئاسي صدر مساء امس، ان الملتقي تأجل لاجراء مزيد من التشاور مع القوي السياسية وصولا الى اجماع وطني حول تحديات الاستفتاء، واكد البيان مشاركة القوي السياسية من اجل دعم الوحدة الطوعية. يذكر ان عددا من القوي السياسية رفضت المشاركة بحجة ان الدعوة قدمت لاشخاص وليس لاحزاب، الامر الذي اثار عدم الرضا، وطالبت بتوسيع الدعوات للاحزاب باعتبار ان القضية تعني الشعب السوداني.. واوضحت مصادر مطلعة ، ان قيادات سياسية كانت ستشارك في الملتقى بصفتها الشخصية وليس الحزبية في حال قيامه اليوم. ونشطت تحركات بين قادة تحالف جوبا والحركة الشعبية مساء امس. . واعلن حزب المؤتمر الشعبي رفضه لتلبية الدعوة لاجتماع اليوم ، وقال نائب الامين العام عبدالله حسن أحمد، ان الامانة العامة للحزب قررت في اجتماعها امس عدم قبول الدعوة التي قدمت لثلاثة من قيادات الحزب هم الامين العام د. حسن الترابي، ونائب الامين العام عبدالله حسن أحمد، وموسى المك كور. وقال عبدالله حسن أحمد ان الامانة رأت ان هذا الموضوع مرتبط ارتباطا وثيقا بمسائل اخري مثل حل مشكلة دارفور وموضوع الحريات ما يقتضي تكوين لجان من ممثلي الاحزاب للتشاور حول الاجندة وصياغة مقترحات حتي يكون النقاش مثمرا وهو ما لم يحدث.
من جانبه، لم يؤكد حزب الامة مشاركته ورأى الحزب ان الدعوة قدمت لرئيس الحزب الصادق المهدي والامين العام صديق أحمد اسماعيل ولم تقدم للحزب وبالتالي ربما لا يشارك الحزب.. وقال نائب الامين السياسي محمد المهدي ، ربما لا نشارك لان الدعوة لاشخاص وليس للحزب ، واضاف ان الحزب لديه رأي مكتوب حول الموضوعات ، وشدد لا بد من اعادة النظر في هذه الدعوة وتقديمها للحزب .
واوضح الناطق باسم حزب البعث العربي محمد ضياء الدين ان حزبه تلقي الدعوة امس، وان تحالف جوبا طلب من رئيس الحركة الشعبية تأجيل اللقاء ، وشدد ان قوي تحالف جوبا يريد عقد لقاء جامع للاحزاب بما فيها المؤتمر الوطني لمناقشة هذه القضايا، لكن هذه الدعوة القصد منها قطع الطريق لقيام المؤتمر الجامع ، واضاف هذه تظاهرة سياسية فقط .
أشاد د.غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني بالموقف المتماسك للدول الافريقية تجاه دعاوي المحكمة الجنائية ضد السودان ، وقال في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم مساء امس أن ما يهم السودان هو الموقف الإفريقي في إشارة لمواقف دول الاتحاد الاوربي وأمريكا تجاه القضية مؤكدا أن الموقف الافريقي المساند للسودان قد تأكد تماماً خلال قمة دول تجمع دول الساحل والصحراء التي عقدت بتشاد مؤخرا .. وقال د. غازي ان المحكمة الجنائية هي محكمة أوربية للقادة الافارقة ولذلك رفضها القادة الافارقة ، واضاف أن الموقف الأوربي والأمريكي تجاه القضية يدعو للرثاء لأنهم فقدوا كل المعارك التي خاضوها كما فقدوا معركة المشروعية والأخلاق إضافة الي المنطق الذي يمكن أن يجادل به في هذه القضية ، واضاف غازي أن المحكمة الجنائية الدولية عرت نفسها من خلال تصرفات مدعيها وقضاتها ومن خلال الدعم المكشوف التي وفرته لها بعض الدول الأوربية والدعوة السافرة للإدارة الأمريكية بالرغم أنها هي نفسها لا تقتنع بجدوى المحكمة ولا بضرورتها كما لا تعتقد بمشروعيتها.
وجدد الرئيس البشير ، ان السودان لن يسمح بأي عمل للمعارضة التشادية بالسودان وانه قد بدأ خطوات في هذا الإطار وانهم أبلغوا المعارضين بانهم ان ارادوا العودة إلي تشاد فقد رحب بهم ادريس ديبي وقال من اراد من المعارضين التشاديين أن يظل بالسودان فسيبقى كلاجيء يعامل معاملة أي مواطن آخر يلجأ للسودان ومنحه سبل كسب العيش الكريم.
وتعهد الرئيس البشير بإعادة تأهيل مدرسة الصداقة التشادية السودانية بانجمينا ، مشيرا إلي أن المعلمين الذين ذهبوا إلي اماكن أخرى سيعودون للمدرسة التي سيتم استئناف الدراسة بها في سبتمبر المقبل ، ووعد البشير بتأهيل مجموعة من المدارس، وأماكن تجمعات السودانيين بتشاد.
وكان البشير أشار لدى مخاطبته ختام قمة الساحل والصحراء إلي أن الحكومة اتخذت مجموعة من الخطوات أدت إلى تطبيع الوضع في دارفور، مما مكن من إجراء انتخابات حرة وشاملة .
وأكد الرئيس، تمسك الحكومة بمنبر الدوحة الذي يحظى بالدعم الكامل من الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية والمجتمع الدولي.
وقال البشير، ان السودان يسعى دائماً إلي جعل حدوده مع دول الجوار جسوراً لتبادل المنافع ومعابر للتجارة البينية التي تحقق المنفعة لكافة المواطنين مما يعزز دعائم الأمن والاستقرار في الأقاليم الحدودية المتجاورة.
ودعا جميع جيران السودان إلى التعاون الصادق من أجل تحقيق تلك الأهداف، وقال البشير ان السودان حريص علي العمل للوصول بهذا التجمع إلى غاياته.
وكان الرئيس البشير قد التقي الوسيط المشترك جبريل باسولي بانجمينا واكد علي كرتي وزير الخارجية السوداني ان اللقاء كان ناجحا حيث اطبع خلاله باسولي على وجهة نظر التجمع ورؤى السودان لتحقيق السلام في دارفور ، واضاف إن اللقاء تم فيه التداول حول رؤى السودان في تحقيق السلام بدارفور في ضوء التطورات الدستورية والبرلمانية التي اعقبت الانتخابات في السودان بجانب الدور الذي يمكن ان تلعبه دول تجمع الساحل والصحراء في هذا الصدد .. أوضح كرتي ان مشاركة تجمع الساحل والصحراء في مباحثات السلام بالدوحة توفر لبعض الدول ذات الأثر على مسألة التفاوض حول مشكلة دارفور فرصة للمشاركة وسنعمل على حل هذه المسألة مشيرا أن باسولي تعرف علي موقف حكومة السودان الداعم لمفاوضات الدوحة والمتمثل في وجود ومشاركة د.غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني مسئول ملف دارفور في المفاوضات .. وقال أن الطرفين اكدا علي اهمية ان تكون هناك في الفترة المقبلة حركة متصلة بين الوساطة المشتركة والحكومة من أجل إجراء المزيد من التفاهمات حول كثير من القضايا المتعلقة بالمفاوضات لضم كل الحركات الدارفورية المسلحة لمفاوضات الدوحة.
وأكد د.أمين حسن عمر رئيس وفد الحكومة السودانية للتفاوض وجود جهود جارية ومساع حقيقية لضم الحركات الدارفورية الرافضة حتى الآن إلى منبر الدوحة، مؤكدا ان الحكومة لا تمانع بالحاق هذه الحركات الى المفاوضات ولكن دون شروط. واشار د.عمر آدم الناطق الرسمي باسم المفاوضات إلى حرص الوساطة والمجتمع المدني في بذل الجهود في المرحلة القادمة لضم حركة العدل والمساواة ومجموعة عبدالواحد محمد نور ومجموعة خارطة الطريق إلى منبر الدوحة، مشيرا الى أنه رغم انفصال مجموعة خارطة الطريق عن مجموعة أخرى انضمت الى حركة التحرير والعدالة إلا أن هناك جهوداً تبذل لإلحاق هذه المجموعة بمنبر الدوحة، مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها الوساطة المشتركة برئاسة قطر لطي ملف دارفور.
في الاثناء قال د. كمال عبيد وزير الاعلام السوداني إن مؤتمر القمة المزمع عقده بكمبالا سيطلق الرصاصة الأخيرة في نعش المحكمة الجنائية، ويؤكد موقفا إفريقياً موحداً، وترسانة لا تسمح بعودة الاستعمار مجددا، متوقعا أن تخرج قمة الساحل والصحراء الأخيرة بمقررات متفق عليها ترفض الهيمنة الغربية توطئة للدخول في القمة الإفريقية .. .وقال عبيد في برنامج مؤتمر إذاعي أمس إن ردود الفعل للحكومة تجاه الخارجية الأمريكية بإلزام تشاد بالقبض على البشير إن ذلك يؤكد تسييس هذه المحكمة لإيقاف حركات التحرر بإفريقيا وإذلال شعوب القارة ورموزها منوها إلى أن النظام الأمريكي هو الأكثر ارتكابا للجرائم في التاريخ لذلك يسعى إلى حماية نفسه بالتوقيع على مواثيق تحمي جنوده، مشيرا إلى أن إلزام دولة ذات سيادة للقبض على رئيس دولة غير موقعة على الجنائية يمثل موقفا خبيثا لعودة الاستعمار، موضحا أن ازدواجية الموقف الأمريكي ناتجة عن الدوائر المؤثرة على اتخاذ القرار السياسي التي تتهم بعض الدول بالإرهاب، واوضح عبيد إن السياسة الأمريكية تستند على قيم وأخلاق برغم أنها ليست وطنية للمواطن الأمريكي، داعيا أن تفضي لغة العلاقات إلى تكاتف وتكامل مع رفض التهديد والوعيد، مضيفا أن السودان لن يتنازل عن خيارات تقتضيها المعايير الدولية لتحقيق مصالح الآخرين والانصياع لرغباتهم، وتعرض في سبيلها إلى هجمات شرسة لكن له القدرة والإرادة السياسية بما يجعله يحقق تطلعات شعبه، وأشار عبيد إلى أن استقبال البشير في تشاد يبرهن على الوضع الطبيعي لأزلية العلاقات الاستثنائية بين القطرين من غير مؤثرات خارجية تسعى بين الفينة والأخرى لتقويض هذه العلاقات، مضيفا أنها بهذا الموقف وجهت صفعة قوية للجنائية والدول التي تتعامل معها من جهته سخر وزير القضاء السابق دفع الله الحاج يوسف من مدعي الجنائية، مشيرا إلى أنه ظل شديد الحرص عن تقارير كاذبة يدافع عنها في كل المؤتمرات الدولية، الأمر الذي افقد المحكمة هيبتها ومصداقيتها.
في غضون ذلك يعتزم الاتحاد الأوروبي أن يدعو يوم الاثنين المقبل السودان الى التعاون كليا مع القضاء الدولي الذي أصدر مذكرتي توقيف بحق رئيسه عمر البشير بتهمة جرائم حرب وإبادة في دارفور، وستطرح مسودة الإعلان التي صادق عليها سفراء دول الاتحاد الأوروبي، رسميا على مصادقة وزراء الخارجية عندما يجتمعون الاثنين في بروكسل. وأكدت الوثيقة ان جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة هي التي تثير اكبر قلق لدى المجتمع الدولي وأنه لا يمكن قبول التهرب من معاقبة هذه الجرائم . وجدد الاتحاد الأوروبي في البيان دعمه للمحكمة الجنائية الدولية ودعا الحكومة السودانية الى التعاون كليا معها طبقا لالتزاماتها الدولية . وجاء هذا الانذار الأوروبي خلال وجود الرئيس السوداني في تشاد للمشاركة في قمة تجمع الساحل والصحراء . وأثار قرار تشاد عدم توقيف عمر البشير بهذه المناسبة جدلا حادا لأن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت بحقه مذكرتي توقيف بتهمة جرائم حرب وضد الإنسانية والإبادة في دارفور، ويدعو الاتحاد الأوروبي في بيانه كافة الاطراف السودانية الى تسريع استعدادات الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان المقرر في يناير 2011 في إطار اتفاق السلام الذي وضع حدا في 2005 لعقدين من الحرب الأهلية بين شمال وجنوب السودان. وفي السياق، أعرب الاتحاد الأوروبي عن استعداده لإرسال بعثة مراقبين الى الاقتراع، معربا عن قلقه من القمع السياسي المتزايد في البلاد ومن تدهور الحقوق المدنية والسياسية في كافة انحاء السودان. وأشار الاتحاد الأوروبي خصوصا الى اغلاق عدد من الصحف مؤخرا واعتقال صحفيين. . في غضون ذلك، انتقد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينج المحكمة الجنائية الدولية التي قال انها تكيل بمكيالين وتتحامل على افريقيا.. وقال بينج للصحفيين عشية قمة الاتحاد الإفريقي التي تبدأ غداً الأحد في كمبالا: نحن لسنا ضد المحكمة الجنائية ونشكل أغلبية من الموقعين على وثيقة تأسيسها ولكننا نقول: إن أحكامها تبدو أحكاماً تكيل بمكيالين وتتضمن تحاملاً على إفريقيا. والبشير مدعو للمشاركة في قمة الاتحاد الإفريقي في كمبالا ولكن دبلوماسيين يتوقعون عدم مشاركته كما تغيب عن القمة السابقة في العاصمة الأوغندية في اكتوبر الماضي.
الجنائية تستهدف التنمية والاستقرار في دارفور
الحزب الحاكم يقلل من أي دعوات أو تحركات أو أي اتهامات تقوم بها المحكمة الجنائية الدولية تجاه السودان تحاول بها تقويض قضايا السودان الداخلية لصالح أجندتها الخاصة.. وقال القيادي بالمؤتمر الوطني الزبير أحمد الحسن ان المحكمة الجنائية تريد زعزعة الشأن السوداني الداخلي بالبلاد وخلق المزيد من الصراعات ومحاولة إحجام ثقة أهل دارفور من قيادة البشير للسودان بجانب استهدافها للاستقرار الذي تشهده دارفور وزيادة الاضطرابات السياسية والاقتصادية والأمنية بالإضافة إلى تدمير علاقة دول الجوار مع السودان، التي شهدت تحسناً ملحوظاً في الفترة الأخيرة. . وأضاف الحسن أن الشعب السوداني أدرك أجندة الجنائية العدائية تجاه البلاد والتي أثبتتها من خلال رفضها بإعادة ترشيح البشير لدورة رئاسية ثانية في انتخابات أبريل 2010م الماضية الآمر الذي يعزز ثقة الجميع حول الرئيس المنتخب. .. ودعا الحسن كافة السودانيين الاستفادة من آثار الجنائية السالبة ببذل المزيد من الجهد في إنزال برامج التنمية والإعمار وزيادة الاستثمار والبنيات التحتية بدارفور علاوة على إعادة النازحين واللاجئين لقراهم الأصلية، وبث الأمن وزيادة العمل الإنساني والإسراع في المفاوضات الجارية بالدوحة حتى ينعكس إيجاباً على المجتمع الدولي.لسية
ملتقى المعلومات بجوبا
تستضيف مدينة جوبا بعد غد الاثنين الملتقى الثامن لتقانة المعلومات برعاية النائب الأول للرئيس السوداني سلفاكير ميارديت .. وقال المدير العام للمركز القومي للمعلومات مبارك محمد احمد إن الملتقى يهدف إلى تجسير الفجوة الرقمية بين الولايات وربطها بخطط وبرامج المركز إضافة إلى مراجعة الأداء بها. وكشف أن المركز قدم حوالي أربعة آلاف حاسوب لمختلف ولايات السودان بجانب سعيه إلى إيصال حواسيب أخرى إلى المعامل والمدارس وقال إن المركز يعتزم إكمال الحوسبة الصحية في غضون عشرين شهرا، وذلك بتوفير رقم صحي وقاعدة معلومات صحية لكل مواطن موضحا أن الملتقى ستقدم فيه أوراق عن الاتصالات في السودان ومناقشة مشروع الصحة الالكترونية وعرض التجارب الناجعة بجانب تنفيذ المقررات السابقة والاستفادة من الخبرات.
تضرر اكثر من 3 الاف اسرة بسبب السيول
من جهة أخري بلغت جملة الاسر المتضررة من الامطار والسيول الاخيرة بولاية البحر الاحمر 1603 اسرة منها 618 اسرة دمرت منازلها دمارا كاملا بجانب وفاة 15 شخصا في محلية عقيق و فقدان 11 آخرين واصابة 4 ، بينما بلغت الاسر المتضررة بولاية سنار 501 اسرة في كل من مناطق الليونة سنجة ابو حجار الصدارة ومنطقة سعاد، كما تأثرت بولاية شمال كردفان 128 اسرة جراء الامطار والسيول الاخيرة التي افقدت ايضا 60 اسرة المأوى بمحلية المفازة. واستمر حصر المتضررين من الامطار بعدد من الولايات وتوقعت هيئة الإرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة بولاية الخرطم يوم الاربعاء القادم الى جانب عدد من الولايات الاخرى بدرجات متفاوتة.
مسح ميداني
وقال مسئول الاعلام بجمعية الهلال الاحمر السوداني هيثم ابراهيم للصحفيين امس إن الهلال الاحمر السوداني قام بإجراء مسح ميداني لجمع الارقام والمعلومات عن المتضررين وتدخل مبدئيا بتوزيع 500 طقم أوانٍ منزلية و 100 كرتونة صابون حتى مساء امس، مضيفا ان المسوحات جارية من قبل متطوعي الجمعية بكل المناطق المتأثرة، مؤكدا استعداد الطواقم التابعة للجمعية للامطار المتوقعة خلال الايام المقبلة والتدخل في المناطق الاكثر عرضة للضرر، مشيرا الى ان معظم المنازل المدمرة والمتأثرة تقع في مناطق جريان السيول، الامر الذي ظلت الجمعية تحذر منه خلال فصل الخريف.
امطار متوقعة
من جانبها قالت هيئة الإرصاد الجوية انه من المتوقع أن يتقدم الفاصل المدارى مرة أخرى الى حدود مصر بعد أن تراجع قليلا خلال اليومين الماضين وعليه من المتوقع ان تمطر بداية من مساء امس حتى حدود عطبرة وكريمة مع هطول امطار خفيفة فى كل من الخرطوم والشمالية، واضافت رئيس قسم التحاليل والتقارير بالهيئة مها عبدالله عبدالرحمن ان الامطار ستتواصل فى الخرطوم خلال الأسبوع مع توقع هطول امطار غزيرة يوم الأربعاء القادم كذلك الأمر فى الولايات الشرقية، أما الولايات الغربية فمن المتوقع أن تكون كميات الأمطار بها غزيرة ومتواصلة كما ستتواصل ايضا بالولايات الجنوبية لكن بكميات أقل من الولايات الغربية.
خطة تدخل
من جهته أكد وزير الصحة بولاية القضارف الصادق يوسف البدوى أن الوزارة وعبر إداراتها ذات الصلة بالطب العلاجى والوقائي اكملت وضع خطة مثلى للتدخل السريع حال حدوث اي حالات طارئة قد تنجم جراء السيول والأمطار الغزيرة التي هطلت خلال اليومين الماضيين بمدينة القضارف، وقال البدوي خلال جولة لأحياء بلدية القضارف ان الوزارة تعمل عبر ادارتي مكافحة الملاريا وصحة البيئة لمنع حدوث اي حالات اصابة بالامراض الوبائية, داعيا المحليات لضرورة تفعيل محور التقصي والرصد للمرضى. وكان معتمد محلية وسط القضارف جعفر الشريف النور قد وجه بعدم اقامة السدود والحفاير بالقرب من القرى دون الرجوع لجهات الاختصاص بالمحلية خاصة وان بعض المزلقانات بالمحلية تعرضت للانهيار جراء السيول والامطار بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت أمس الاول في اضرار بالغة بعدد من قرى محلية ريفي وسط القضارف، كما دعا المعتمد المواطنين لتوخى الحيطة والحذر واكد التزام المحلية بتقديم الدعم اللازم للمتضررين.
العلاقات السودانية المصرية تشهد تطوراً فى كافة المجالات
اكد المهندس كمال على محمد وزير الرى السوداني متانة العلاقات الاخوية بين السودان ومصر ، واشاد الوزير لدى مخاطبته مساء امس بفندق السلام روتانا احتفالات السفارة المصرية بالذكرى ال58 لثورة 23 يوليو ممثلاً لرئيس الجمهورية ، اشاد بمواقف مصر الداعمة لتعزيز وحدة السودان فى كافة المحافل وقال ان العلاقات بين البلدين تشهد تطوراً فى المجالات السياسية والتجارية والاجتماعية .. وهنأ وزير الرى حكومة وشعب مصر بهذه المناسبة متمنياً لمصر كل التقدم والرفعه والازهار. من جهته اكد السفير عفيفى عبد الوهاب سفير جمهورية مصر العربية لدى السودان ان العلاقات السودانية المصرية تشهد تطوراً ملحوظاً فى كافة المجالات مشيراً الى ان مصر تدعم السودان خاصة وانه يمر بمرحلة تتسم بالدقة وتتطلب من مصر تكثيف الجهد للتحرك الدولى حتى يتحقق السلام الشامل .. وقال لدى مخاطبته الاحتفال ان مصر تقف مع خيار وحدة السودان واضاف ان هناك علاقة ازلية تربط السودان بمصر واعلن ان حجم الاستثمارات المصرية بالسودان بلغت 2.5 مليار دولار وان التبادل التجارى وصل سقف 500 مليون دولار داعياً الى مضاعفة هذا التبادل التجارى .. واوضح السفير ان الاحتفال هو احتفال مصرى سودانى خالص خاصة وان الشعبين تربطها علاقات أخوة وان الرئيسين الراحل السادات والراحل محمد نجيب هما من اب مصرى وام سودانية كما ان الاخوين كمال وصلاح سالم قد ولدا فى مدينة طوكرالسودانية .
دعم قطري لغرب دارفور
اشاد ابوالقاسم الأمين بركة والي غرب دارفور بالإنابة بالدور الذي تلعبه دولة قطر لايجاد تسوية سلمية لقضية دارفور ، جاء ذلك خلال لقائه بمدينة الجنينة بولاية غرب دارفور بوفد جمعية الهلال الاحمر القطري برئاسة عزالدين الشيخ الجلال منسق مشاريع الإغاثة الخارجية الذي وصل الولاية بهدف تنفيذ مشروعات خدمية في مجال المياه والصحة والصرف الصحي لأكثر من 100000 نسمة من سكان الولاية في ثلاث محليات ..واكد والي غرب دارفور بالإنابة تقدير الولاية حكومة وشعبا للدور الريادي لدولة قطر تجاه دارفور داعيا الوفد الى العمل بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوداني بالولاية لتنفيذ هذه المشروعات في المناطق الأكثر حاجةً للمياه النقية للشرب.
حصر الاجانب بالجنوب
أمهلت مصلحة الهجرة والجوازات بجنوب السودان كافة الأجانب في جنوب السودان أسبوعين للقيام بتسجيل أسمائهم لدي المصلحة. . وقال مدير مصلحة الجوازات اليا كوستا فاستينو، إن دواعي أمنية تقتضي حصر كافة الأجانب الذين يدخلون الجنوب، وذلك لوضع الاحتياطات اللازمة لتفادي وقوع حوادث عنف مثل التفجيرات التي وقعت في يوغندا اخيرا، محذرا بان المصلحة ستطبق قانون الهجرة علي كل من يخالف هذه التعليمات. وقال كوستا، إن القرار يشمل كافة الأجانب العاملين في المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص في جنوب السودان.
وأكملت اللجنة الفنية لترسيم الحدود بين الشمال والجنوب عملها في ترسيم الحدود بين ولايات أعالي النيل و سنار و النيل الأزرق. وقال رئيس اللجنة عبدالله الصادق ، إن التقرير النهائي سيرفع لرئاسة الجمهورية لاجازته، وأشار إلى ان العملية تمت بسلاسة ودون خلافات، مؤكدا استمرار العمل لاستكمال الترسيم من الهضبة الاثيوبية حتى حدود افريقيا الوسطى.
وكان مؤتمر المطارنة الكاثوليك بالسودان دعا جميع القوى السياسية لضمان حرية ونزاهة الاستفتائين على تقرير مصير جنوب السودان وأبيي. وقال رئيس المطارنة ردولف دينج، في ختام الاجتماع فوق العادة الذي استمر لمدة أسبوع ، انه على جميع القادة السياسيين احترام نتائج الاستفتاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.